رفعوا شعار "الشعب يريد صلاة التراويح".. اعتقال عشرات الأشخاص بالصويرة    طنجة تحتضن الملتقى الثالث للمناطق الصناعية ودورها في جذب الاستثمار    سيوفر 4 آلاف فرصة عمل .. هذه تفاصيل مشروع تهيئة منطقة صناعية ببوزنيقة    لهذه الأسباب تحسن أهم مؤشر ببورصة الدار البيضاء    استبعاد الباكوري من إعداد خطة الانتقال الطاقي 2030 !    ارتفاع سعر الذهب مع زيادة الإقبال بفعل هبوط الدولار وعائدات السندات الأمريكية    تراجع عدد السياح الوافدين على المغرب بنسبة 78.5 في المائة    السفر بدون حجر صحي بين أستراليا ونيوزيلندا ابتداء من اليوم الاثنين    السوبر الأوروبي.. الأندية والشكل والعائدات    أرقام من تعادل يوسفية برشيد والجيش الملكي في البطولة الاحترافية    اجتماع حاسم.. الجامعة تؤكد خطة الضريبة على الدخل وتستعين بفتحي جمال    توتنهام يقيل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو    توقعات أحوال الطقس لليوم الإثنين    زايو. اعتقال جوج خوت كيتكرفسو على والديهم.. وحاولو يتعداو على البوليس بجنوية قبل ما يتشدو    مكالمة أمزازي مع "مجهول" تكشف كيف يٌدبّر "ملف التعاقد".. ومسوؤل في "النهج الديمقراطي" يصف تصريحاته بالرعناء    العثور على جثة في بداية التحلل بتطوان    هيئة مساندة الراضي والريسوني تدين منع وقفتها وتعنيف أعضاءها.. وحملة المساندة تتصدر "ترند" في المغرب    بسبب التماطل وتملص المسؤولين.. الأطباء الداخليون يحتجون الاثنين أمام كلية الطب بأكادير    إيقاف عدد من المصلين من بينهم قاصرين أقاموا صلاة التراويح في مكناس    واقعة "بنت الكوميسير ديالنا" تعرف مستجدات جديدة، والمعنية تدلي بدلوها في الموضوع.    ألف.. باء..    نصوص مغربية وعالمية من أدب الوباء    مستشار للرئيس الجزائري: فرنسا "عملت على نشر الأمية" فترة الاستعمار    مفتي مصر السابق علي جمعة: الشراب والحشيش ماكيبطلوش الصيام – فيديو    جابرُ القلب الكَسير    المكتب السياسي للاتحاد ينعي المقاوم والمناضل الكبير سعد الله صالح    البعد الإقليمي لنزاع الصحراء : 5 – ملف إقليمي إفني و«الصحراء الاسبانية» (ب)    ضمنها الجماعة القروية «إيماون» بإقليم تارودانت : من أجل أن تشكل «العناية» ب «إيكودار» مدخلا لتدارك أعطاب تنموية فاضحة بجماعات ترابية فقيرة    ألبوم جديد لفرقة «أوفسبرينغ» يتطرق إلى قضايا العالم الراهنة    حتى لا ننسى… الفنان المبدع فتح الله المغاري    شكل موضوع ورشة تطبيقية بالرشيدية : «تحويل نفايات معاصر الزيتون إلى أعلاف للماشية»    فاس.. كيفية التعامل مع الأمراض المزمنة أثناء الصوم    ميدالية ذهبية وثلاثة فضيات للمغرب في الدوري الدولي لاسبانيا .    مجلة فرنسية تكشف تفاصيل مقتل قيادي عسكري في البوليساريو في غارة بطائرة F16 مغربية    كورونا وراء تأجيل إطلاق الخط الجوي بين المغرب و إسرائيل    تدنيس كنيسة بمدينة تولوز الفرنسية بعبارات تُمجد الشيطان    هل فعلا سيتم السماح بإقامة صلاة التراويح بالمساجد وتمديد توقيت الإغلاق..؟    "الإغلاق" الليلي في رمضان.. رئيس الحكومة يتوصل برسالة هامة ونداء عاجل    بهذه الطريقة يمكنك ان تصوم بلا تعب.    تعليمات لتشديد البروتوكول الصحي في المؤسسات التعليمية بالمغرب    بانون يكشف عن فضل الرجاء في تأقلمه مع الأهلي    الجزائر..تدهور الحالة الصحية ل23 من معتقلي الحراك في اليوم ال12 من إضرابهم عن الطعام    اتحاد طنجة يقتنص تعادلا ثمينا من ملعب الدفاع الحسني الجديدي    بوطازوت ل "العمق": الأصداء حول "بنات العساس" أفرحتني .. وهذا ردي على الانتقادات    بعشرة لاعبين فقط.. إتحاد طنجة يعود بنقطة ثمينة من قلب مدينة الجديدة    "قبو إدغار ألان بو".. كتاب قصصي جديد للقاص سعيد منتسب    هذه تفاصيل حبس زوجة الراحل بن علي 'ليلى الطرابلسي' وابنته 6 سنوات    محكمة سويسرية تطلب شهادة جنرالات بالجزائر في قضية الجنرال خالد نزار    حادث قطار طوخ: قتلى وعشرات الجرحى في ثالث حادث قطارات في مصر خلال شهر    المغرب يبرم صفقة هامة لاقتناء طائرات بدون طيار "درون" "بيرقدار" تركية الصنع.    الكشف عن لقاح جديد وعقار لعلاج "كوورنا" ونهاية الجائحة    أمن طنجة يشدد المراقبة لتطبيق قرار حظر التنقل الليلي    شاهد مراكش بعد الثامنة في رمضان كما لم تروها من قبل    لتنقية الدم من السموم في رمضان..إليك 5 عادات غذائية صحية لا تستغني عنها    مفتي مصر السابق: "يجوز للصائمين شرب الخمر وتدخين الحشيش بعد الإفطار"!!    جيل كيبل مستشرفا أوضاع المنطقة العربية والشرق الأوسط (4/4)    عبد المنعم التمسماني يكتب.. "حذار من استمراء البرامج التافهة التي تسوق باسم رمضان…!!"    الخضر؟ أم القَدَر ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من نبض المجتمع
نشر في عالم برس يوم 04 - 03 - 2021


بقلم ادريس زياد لعالم اليوم الدولية
خَرَّ عليهم سقف أحلامهم حين رفعناهم عالياً بلا أعمدة، بعض مرضى النفوس والقلوب يطربهم المدح ويزيدهم مرضاً، وبعضنا يظن أن في مجاملتهم بعض النفع، فإذا زدناهم مدحاً زادوا مرضاً فظنوا أنهم فلاسفة، أو أدباء، أو شعراء، أو حكماء، وصدقوا أنهم أهل فكر ورأي ومعرفة…
وكم هو مؤذٍ أن يصدق مريض النفس والقلب غير المبدع مجاملة الناس فلا يعترف لذي إبداع بإبداع ولا لذي فكر بفكر، ويجعل من تعاملاته الرديئة وتصرفاته الطائشة وذوقه الفاسد ميزاناً للحكم وأداة للقياس، نعم المجاملات نوع من حسن التعامل ما لم تبلغ مبلغ الكذب أو النفاق، وما لم تبلغ مبلغ التأثير السلبي على من نجامله، فيعلو أو ترتفع نفسه فوق ما تستحق، ومع أن المدح في وجه الممدوح في بعض نفوس أهل الصلاح والتواضع يودي إلى شيء من الإحساس بالذات، فكيف بمن هم ليسوا من أهل الصلاح والتواضع ؟
خلال الصراع الأزلي بين الحق والباطل، قد يختلط الإثنان على الناس ولا يقدروا في ساعة ما على التمييز بينهما، فقد يأخذ الخير جزءاً يسراً جداً من طباع الشر، وقد يأخذ الشر بعض صفات الخير، ولكن في نهاية المطاف، يظل الحق حقاً والباطل باطلاً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.