بوريطة يجري مباحثات بالرباط مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء المغربية    الحكومة تعد بتعميم الأنترنيت على 90 في المائة من المدارس    حماة المال العام يطرقون باب التحالف الحكومي، ويتهمون بعض أعضائه بالتورط في شبهات فساد    محطة تهدرات لتوليد الطاقة تعود للخدمة بعد توقف مؤقت    مفاجأة : أنباء عن عودة كريستيانو رونالدو للعب في البطولة الإسبانية من بوابة نادي عريق.    المغرب ينهي مشاركته في دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط في وهران بإحراز 33 ميدالية    رئيس الحكومة يعد بضمان مواصلة التلاميذ تعليمهم الإلزامي    بن جرير.. فتح بحث حول حادث إقدام شرطي على وضع حد لحياته باستخدام سلاحه الوظيفي داخل مقر عمله    مجلس جهة الشرق يعقد دورته العادية لشهر يوليوز 2022    استخدمت الغواصات والدرونز لنقل المخدرات من وإلى المغرب.. إسبانيا وفرنسا تطيحان بشبكة يمتد نشاطها ل 6 دول    وفاة سائقين بعد اصطدام شاحنتين بإقليم اليوسفية    بطلة مسلسل الشيخة "دنيا بوطازوت" تعلن اعتزالها    وزارة الصحة تدعو إلى تلقي الجرعة الرابعة "بشكل عاجل".    11 وفاة بكورونا في 24 ساعة    رقم مخيف.. المغرب يسجل 11 وفاة و3849 إصابة كورونا جديدة    قبل مواجهة الرجاء في كأس العرش.. الركراكي يتقدم بطلب للاعبيه    ميارة: الملك ما فتئ يرسي دعائم التعاون الفعال بين إفريقيا و أمريكا اللاتينية    تمتيع قاصر بالسراح في "أحداث مليلية"    مراكش.. إيقاف مبحوث عنه بحوزته 16565 لترا من "الماحيا"    توافد السياح يضاعف ليالي المبيت بمدينة طنجة    وزير الفلاحة : أسعار الأضاحي لم تتغير بالمقارنة مع ثلاث سنوات الماضية    الأورو يسجل أدنى مستوى مقابل الدولار منذ 2002    سان جرمان يؤكد رسميا رحيل المدرب بوكيتينو    بوانو: أثمنة الأضاحي الصادرة عن وزير الفلاحة ستؤجج الوضع الاجتماعي    137 منها بجهة مراكش.. تفاصيل التوزيع الجغرافي لإصابات كورونا الجديدة بالمغرب    البارصا يجدد عقد رياض موسمين إضافيين    جلالة الملك يهنئ رئيس جمهورية الرأس الأخضر بمناسبة عيد استقلال بلاده    صحيفة كويتية تدخل على خط اقتحام المهاجرين السريين للسياج الحديدي لمليلية    تنظيم الدورة ال17 لمهرجان "تيميتار" يومي 15 و16 يوليوز الجاري    طلب المغاربة لقروض البنوك الإسلامية في تزايد... 21 مليار درهم بارتفاع قدره الثلث    ليون الفرنسي يتعاقد مع الفتحاوي ولاعب 'أشبال الأطلس' أشرف لعزيري    بيغاسوس    فرنسا تستقبل 35 طفلا و16 امرأة من عائلات داعش العالقين في سوريا    الغموض يكتنف وفاة عضو بالبعثة الفرنسية للألعاب المتوسطية بالجزائر.    توقيف المشتبه به في حادث إطلاق النار على مسيرة قرب شيكاغو بمناسبة عيد الاستقلال    إصابات كورونا على الصعيد العالمي تتجاوز عتبة 550 مليون حالة    مسودة الدستور التونسي: قيس سعيد ينفي أي مساس بالحقوق والحريات    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأربعاء    بنسودة يسلط الأضواء على مولاي يعقوب بفاس        ملحمة شوتا روستافيلي عنوانا للنهضة الإنسية الشرقية أو العربي المسلم نموذجا للتنوير في " الفارس في إهاب النمر"    ها كيفاش دوزو إيفانكا ترامب وراجلها جاريد كوشنير نهارهم فنواحي مراكش    السعودية تقرر تخصيص أزيد من 5 مليارات دولار لمواجهة تداعيات ارتفاع الأسعار العالمية    جديد أسعار المواد الغذائية بأسواق الجهة        رغم ارتفاع حالات الإصابة بكورونا.. عضو لجنة علمية بكوفيد يطمئن المغاربة    بنك المغرب: أسعار العملات اليوم الثلاثاء 05 يوليوز 2022، في المغرب بالدرهم (MAD)    أشرف داري يودع الوداد برسالة مؤثرة    فنانة مصرية شابة تقرر إنهاء حياتها في بث مباشر على "الفايسبوك"-فيديو    إيطاليا تعلن حالة الطوارئ في خمس مناطق جراء موجة الجفاف    الجامعة بلا شرط (2)    أسرة قاهرية طرزت كسوة الكعبة لعقود تواصل حرفتها بخيوط الذهب    الرباط.. متحف بنك المغرب يخلد الذكرى العشرين لتأسيسه    عقدة العداء تدفع الجزائر لمنع أساتذتها الجامعيين من النشر في المجلات المغربية، و المشاركة في المؤتمرات والندوات التي ينظمها المغرب.        الوفد الرسمي للحجاج المغاربة يصل إلى جدة    الريسوني: حملات الشذوذ الجنسي .. أنا لا أسأل إلى أين؟ بل أسأل: من أين؟!    د.فاوزي: بهذه الطريقة يجب أن نواجه حملات الشذوذ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لقجع: الحكومة ستلغي دعم الأرامل ودعم تمدرس الأطفال بعد تعميم التعويضات العائلية
نشر في الأول يوم 17 - 05 - 2022

أكد فوزي لقجع، الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، أن الحكومة تسعى لإلغاء برنامج دعم النساء الأرامل، وبرنامج تيسير لدعم تمدرس الأطفال، اللذان أطلقتهما فيما سبق حكومتي العدالة والتنمية.
وحسب لقجع فإن دعم الأرامل وبرنامج تيسير وبرامج أخرى لن يبقى لها معنى بعد تعميم التعويضات العائلية، حيث سيتم تحويل الموارد المالية المخصصة لها لتمويل ورش الحماية الاجتماعية.
وأوضح لقجع خلال معرض جوابه في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب حول تنزيل ورش الحماية الاجتماعية، أمس الاثنين، أن الحكومة تقترب من تحقيق أول أهدافها المسطرة في إطار تنزيل ورش الحماية الاجتماعية، مؤكدا أن تمويل هذا الورش سيتم عبر مجموعة من المصادر.
وأكد الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، أن تعميم التغطية الصحية الإجبارية بحلول نهاية سنة 2022، يعد من بين أهم مرتكزات ورش الحماية الاجتماعية إذ سيمكن 22 مليون مستفيد إضافي من الاستفادة من التأمين الإجباري عن المرض الذي يغطي تكاليف العلاج والأدوية والاستشفاء.
وقال لقجع أن هذه المرتكزا تشمل أيضا تعميم التعويضات العائلية خلال سنتي 2023 و 2024 ، والتي سيستفيد منها حوالي سبعة ملايين طفل في سن التمدرس، وكذا توسيع قاعدة الانخراط في أنظمة التقاعد، وتعميم التعويض عن فقدان الشغل خلال سنة 2025.
وفي ما يتعلق بكلفة هذا الإصلاح فهي تبلغ، حسب المسؤول الحكومي، حوالي 51 مليار درهم موزعة على تعميم التغطية بالتأمين الإجباري عن المرض ( 8, 13 مليار درهم)، وتعميم التعويضات العائلية (8, 19 مليار درهم) ثم توسيع قاعدة المنخرطين في نظام التقاعد ( 5, 16 مليار درهم) فتعميم الولوج للتعويض عن فقدان الشغل (1 مليار درهم).
أما بخصوص يتعلق بالتمويل،فأوضح لقجع أن حوالي 50 في المائة سيتم تمويلها عن طريق الاشتراكات و 50 في المائة المتبقية عن طريق ميزانية الدولة خاصة من خلال إعادة التوزيع التدريجي للموارد المخصصة حاليا لتمويل البرامج الاجتماعية القائمة كراميد الذي سيتم تحويله إلى تأمين إجباري عن المرض، وبرامج دعم التمدرس كتيسير، ودعم الأرامل(…) التي سيتم تجميعها في برنامج واحد يتعلق بالتعويضات العائلية".
كما ستتم، يضيف لقجع، تعبئة موارد ضريبية جديدة كالمساهمة التضامنية التي تم إدراجها في قانوني المالية 2021 و 2022 ،ومكنت من تعبئة حوالي 5 ملايير درهم سنة 2021، وستتيح تعبئة حوالي 6 ملايير درهم هذه السنة، إلى جانب الضريبة الداخلية على الاستهلاك المفروضة على بعض المنتجات (الإطارات المطاطية، الآلات المنزلية المستهلكة للكهرباء).
وأكد في هذا السياق، أن الحكومة حريصة على توفير الموارد الضرورية لضمان التنزيل السليم لهذا الورش، كما أنها عازمة على اتخاد ما يلزم من تدابير لتضمن في نفس الوقت التوازن المالي لمختلف الأنظمة، واستفادة المواطن من مختلف خدمات الحماية في أحسن الظروف.
وأشار الوزير المنتدب في هذا الصدد، إلى أنه تمت تعبئة 10 ملايير درهم برسم سنة 2022 في إطار صندوق دعم الحماية الاجتماعية والتماسك الاجتماعي، بهدف تمويل مختلف البرامج الإجتماعية الحالية وكذا مكونات تعميم الحماية الإجتماعية، لاسيما ما يتعلق بتعميم التأمين الإجباري عن المرض.
وتوقف لقجع أيضا، عند تقدم تنزيل المشروع، مبرزا أنه تم اتخاذ العديد من الإجراءات لاسيما الرامية إلى إقرار تعميم نظام التأمين الإجباري عن المرض والتي تهم بشكل أساسي، إصدار القانون الإطار المتعلق بالحماية الاجتماعية "الذي يشكل الإطار المرجعي لتنفيذ الرؤية المستنيرة لجلالة الملك في مجال الحماية الاجتماعية"، و التوقيع أمام جلالة الملك على ثلاث اتفاقيات إطار تتعلق بتعميم التأمين الصحي الاجباري عن المرض لفائدة فئات العمال غير المأجورين (التجار ومقدمو الخدمات المستقلون والحرفيون والمهنيون الحرفيون والفلاحون)، بالإضافة إلى إصدار القانونين 21. 30 و 21. 31 اللذين يعدلان على التوالي القانونين المتعلقين بالتغطية الصحية الأساسية والتقاعد لفائدة لفئات العمال غير المأجورين.
وأ فاد بأنه تم فتح باب التأمين الصحي والمعاش لفائدة 11 مليون مواطن ومواطنة من العمال غير األجراء، وذلك بفضل إسراع الحكومة بإخراج 21 مرسوما تطبيقيا للقانونين 98- 15 و 99-15 والتي تهم مليون و 600 ألف فلاح، ونصف مليون حرفي، و 800 ألف من التجار والصناع التقليديين الخاضعين لنظام المساهمة المهنية الموحد، أو الذين يمسكون محاسبة وكذا المقاولين الذاتيين، وغيرهم من الفئات.
وفي سياق ذي صلة، قال الوزير المنتدب إن الحكومة ستعمل خلال سنتي 2023 و 2024 ،على ضمان تعويضات عائلية لكل الأسر للحماية من المخاطر المرتبطة بالطفولة ودعم التمدرس في سن مبكرة، على أن تباشر في سنة 2025 توسيع الانخراط في أنظمة التقاعد لكافة النشيطين وتعميم التعويضات العائلية والتعويض عن فقدان الشغل.
ولمواكبة الورش الكبير للحماية الاجتماعية،ابرز لقجع أن الحكومة وضعت استراتيجية واضحة المعالم لإصلاح المنظومة الصحية ترتكز على أربعة مبادئ توجيهية تتمثل في "تثمين الموارد البشرية بكل فئاتها"، "تأهيل العرض الصحي عبر تأهيل مؤسسات الرعاية الصحية الأولية والمراكز الاستشفائية والإقليمية والجهوية والجامعية"، مع مأسسة إلزامية الولوج إلى مسلك العلاجات عبر مؤسسات الرعاية الصحية الأولية أو عبر طبيب عام، "تعزيز حكامة المنظومة الصحية" عبر إحداث المجموعات الصحية الترابية حول المراكز الاستشفائية الجامعية، و"إحداث نظام معلوماتي مندمج" يمكن من التتبع الدقيق لمسار كل مريض عبر ملف طبي مشترك بين كافة المتدخلين من مؤسسات صحية عمومية وخاصة، والهيئات المدبرة للتأمين الصحي عن المرض والهيئة المقننة.
وذكر أن خصصت الحكومة، في إطار مشروع قانون المالية للسنة المالية 2022 ،ميزانية تقدر ب 6 ملايير درهم لتأهيل البنيات الاستشفائية وتعزيز تجهيزاتها وهو ما يشكل زيادة قدرها 7,2 مليار درهم أي 64 بالمائة مقارنة مع سنة 2021.
وخلص لقجع إلى القول، إن ورش تعميم التغطية الاجتماعية "يعتبر مشروعا تاريخيا يجسد حجم التزام الدولة بحماية مواطنيها ويعكس مستوى متقدما في تمثل الدولة الاجتماعية"، كما أنه "تتويج لرؤية ملكية استراتيجية كان جلالة الملك وراء الدفع بها والسهر على إنضاجها منذ لبناتها الأساسية متمثلة في مشروع +راميد+ وصولا إلى التعميم، لا فقط للتغطية الصحية ولكن لمجموع مكونات منظومة التغطية من التعويضات العائلية وصولا لضمان معاش التقاعد".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.