سفير لبنان بالمغرب بعد قرار الملك: اللبنانيون اعتادوا وقوف المغاربة إلى جانبهم    لجنة اليقظة تعتمد "عقد برنامج" للعبور بقطاع السياحة إلى برّ الأمان    إصابة بكاري لا تدعو للقلق و اللاعب جاهز لمباراة أولمبيك آسفي    النصيري يقود إشبيلية للتأهل لربع نهائي "اليوروباليغ"    اعتقال ثلاثيني متورط في عدم الامتثال ومحاولة قتل شرطي بالدار البيضاء    هذا هو التوزيع الجغرافي لحالات كورونا المسجلة عبر جهات المملكة.. 383 حالة بجهة الدار البيضاء و289 حالة بجهة مراكش    الجيش يدخل طنجة بعد تفشي فيروس كورونا    التوزيع الجغرافي للحالات 1144 الجديدة المصابة ب"كورونا" في المغرب حسب الجهات    لقجع يعلنها صراحة ضرورة النهوض بالكرة النسوية    انفجار بيروت: خمسة أسئلة للعالم المغربي رشيد اليزمي    وفاة شخص في حادث انهيار عمارة سكنية بالدار البيضاء    "وزارة التعليم" تعتمد أربع فترات بينية في لائحة العطل للموسم المقبل    طقس الجمعة.. جو حار وزخات رعدية في عدد من المناطق بالمغرب    شاهدوا.. اندلاع حريق ببرج مركز التجارة بالعاصمة البلجيكية بروكسيل    محمد نبيل مخرج فيلم "صمت الزنازين" : التصوير في السجون ليس أمرا هينا        "مندوبية التخطيط" تكشف ارتفاع معدل البطالة بالمغرب    تمديد حالة الطوارئ الصحية إلى 10 شتنبر القادم    العثماني : الوضعية الوبائية تعرف تطورات مقلقة تستدعي رفع مستوى الحيطة والحذر    اختيار ملك إسبانيا السابق خوان كارلوس الرحيل.. هروب أم نفي؟    أربعون ألف لبناني يوقعون على عريضة تطالب بعودة الاحتلال الفرنسي للبنان    غوارديولا: "سأبقى مشجعا لبرشلونة.. من الصعب تحليل زيدان لأنه كلما اكتشفت طريقة لعبه يفاجئك بخطة جديدة!"    عاجل و خاص/ نتائج التحاليل المخبرية تؤكد خلو فريق الرجاء من فيروس "كورونا    لماذا كانت أطنان الأمونيوم مخزنة منذ 7 سنوات في مرفأ بيروت؟    فيروس كورونا يضع حدا لحياة 14 مصابا بهذه المدن و المناطق.    تمويل المشاريع الاستثمارية ب45 مليار درهم..الحكومة صادقت على إحداث صندوق "الاستثمار الاستراتيجي"    منظمات حقوقية إيطالية تطالب بتوضيحات حول المساعدات الممنوحة لتندوف    نقابةٌ تستنكر الاعتداء على طبيبة بالناظور    بتعليمات ملكية..جسر جوي لمساعدة لبنان    الفنانة المغربية جنات ترزق بطفلتها الثانية    التوقيع على ميثاق للإنعاش الاقتصادي والشغل وعقد - برنامج حول السياحة    كوفيد-19 .. تمديد حالة الطوارئ الصحية في المغرب    الحكومة الموريتانية تقدم استقالتها    گاريدو دار ثورة فالوداد وها اللاعابة اللي ما غا يلعبوش كونتر بركان    البنك المركزي : النظام المالي المغربي ليس في خطر رغم أزمة كورونا !    "الهاكا" تستعرض أعطاب مواكبة وسائل الاتصال السمعية البصرية لأزمة "كورونا"    وفاة أول مصاب بكورونا خاضع للعزل المنزلي في المغرب !    أولا بأول    "فيسبوك" يحذف لأول مرة فيديو لترامب عن فيروس كورونا    الأمن يشهر السلاح في سلا لإيقاف شخص عرض شقيقته للضرب والجرح    "الشبكة من أجل الصحة": أرقام كورونا لا تعكس الواقع وأحيانا مضللة    وفاة الإعلامي والكاتب المغربي محمد أديب السلاوي    سبتة المحتلة.. إحباط محاولة هجرة "سنغالي" إلى الفنيدق    ترامب يتراجع عن وصف انفجار بيروت بالاعتداء.. ويصرح: ربما يكون حادثا!    بنك المغرب: 2,8 مليار قطعة نقدية متداولة خلال سنة 2019    مصطفى بوكرن يكتب: فلسفة القربان    المغرب غادي يصيفط مساعدات لبيروت المنكوبة    سفير المغرب بلبنان يكشف ما عاشته الجالية المغربية أثناء انفجار بيروت الضخم    كورونا تعيد البشير عبدو إلى الساحة الفنية و"ألف شكر وتحية" يقدمها لجنود كورونا    الفقيه والمثقف    خرق جلسة افتراضية لمقرصن "تويتر" بفيديو إباحي    بيروت والحزن...الوعد والموعد !    فيلتر يوسف شريبة يخلق الحدث ومشاهير مغاربة يخوضون التجربة في أحدث إطلالاتهم    النيابة العامة تطالب بتشديد العقوبة ضد دنيا بطمة    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    الحجاج المتعجلون يتمون مناسكهم اليوم برمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع    الفارسي.. ياباني مغربي "بكى من نفرة الحجيج فوجد نفسه بينهم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإلتهاب الرئوي الفيروسي
نشر في المساء يوم 14 - 03 - 2012

تسبب الفيروسات أكبر نسبة من الالتهاب الرئويفي مرحلة الطفولة، ويقل انتشار الالتهاب الرئوي الفيروسي عند الأصحاء الصغار في السن والبالغين في منتصف العمر، لكنه يزيد كثيرا بين المسنين.
وتبيّن الدراسات على الالتهاب الرئوي المكتسب أن الفيروسات هي السبب الثاني الأكثر شيوعا والمتسبب في 13 إلى 50 % من الحالات. وقد يختلف الالتهاب الرئوي بين مرض بسيط يشفى تلقائيا إلى مرض مهدد للحياة، حسب رعونة الفيروس وعمر المريض والأمراض المصاحبة.
الأسباب
-يصيب الالتهاب الرئوي بسبب فيروس الأنفلونزا مجموعات من المرضى تشمل الأطفال المرضى بالتليف الكيسي والمرضى المستفيدين من زراعة الأعضاء والبالغين المرضى بأمراض مزمنة في القلب والأوعية الدموية والسكر وأمراض الكلي وكبت المناعة (immunosuppression) والمقيمين في بيوت التمريض ومرافقي الرعاية المزمنة وكبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 65 سنة.
-تشمل عوامل خطر الإصابة بعدوى الفيروس المخلوي التنفسي الأطفال أقل من 6 شهور أو بمرض تنفسي تحتي أو عيب خلقي في القلب والمسنين والمرضى ناقصي المناعة.
-تتراوح أعراض العدوى بفيروس نظيرة النزلة الوافدة بين عدوى الجزء العلوي من المسالك التنفسية بصورة رئيسية عند الأشخاص الطبيعيين إلى التهاب رئوي مهدد للحياة عند مرضى كبت المناعة.
-الفيروسة المكللة (coronavirus) تسبب أعراضا، مثل بقية الفيروسات التنفسية الأخرى، والتي تشمل السعال والرشح وألم الحلق والتوعك.
-الفيروس النطاقي الحماقي (virus varicelle- zoster) يسبب في البداية توعكا وحمى وطفحا على الجذع والوجه، ثم ينتشر إلى بقية الجسم، وبعد يوم إلى 6 أيام من بداية الطفح، يحدث الالتهاب الرئوي تدريجيا ويظهر على شكل حمى وضيق في الصدر وتسرع التنفس وضيق تنفس وسعال جاف وزراق وألم في الصدر وبصاق مدمم، وقد يكون المرض بسيطا أو شديدا وقاتلا عند المرضى ناقصي المناعة.
-فيروس الحصبة يسبب حمى وتوعكا وفقدانا للشهية والتهاب ملتحمة العين وسعالا، و قد تظهر بقع كوبليك (taches de Koplik) على الغشاء المخاطي المبطن للفم، ثم يظهر طفح، يبدأ على الوجه ثم ينتشر على الجسم ليشمل الأطراف وراحة اليدين والقدمين. ويستمر الطفح نحو 5 أيام وتستمر الأعراض نحو 10 أيام، ويكون السعال هو آخر عرض في الاختفاء. وعند البالغين، يحدث التهاب رئوي عند 3 % كأحد المضاعفات والذي يحتاج بسببه المريض دخول المستشفى، ويكون لدى نحو 17 % من المرضى تقلص في الشعيبات الهوائية، ونحو 30 % يكون لديهم عدوى ميكروبية إضافية تحدث بعد 5 إلى 10 أيام بعد بداية الطفح، وتكون الأعراض والعلامات في الرئتين موازية للعلامات في الجلد. كما تكون شدة الالتهاب الرئوي مرتبطة بتفاقم الطفح الجلدي، والأشخاص الذين لديهم خطر التعرض للالتهاب الرئوي بفيروس الحصبة هم الذين لديهم كبت للمناعة (مثل حالات تناول مستحضر الكورتيكوستيرويد لفترات ممتدة)، والذين لديهم عدوى الإيدز وحالات الليمفوما وحالات اللوكيميا وعدوى فيروس إبيشتين بار (Infection par le virus dEpstein- Barr)، وأيضا الأطفال وكبار السن والسيدات الحوامل وحالات نقص فيتامين (أ) والأشخاص الذين لم يعطوا لقاح الحصبة.
-الفيروس المضخم للخلايا يسبب عادة التهابا رئويا بسيطا عند الأصحاء، حيث يسبب حمى وألما في العضلات وتوعكا والتهابا كبديا بسيطا، وهذه الحالات تشفى تلقائيا، ولكن تختلف الصورة عند المرضى ناقصي المناعة، حيث يخرج الفيروس مع الإفرازات الرئوية والدم والبول دون وجود أعراض، ويكون الالتهاب الرئوي شائعا عند حالات زراعة الأعضاء ومرضى الإيدز.
-فيروس الهربس البسيط يسبب التهابا رئويا عند المرضى ناقصي المناعة وبعد زراعة الأعضاء.
-عدوى الفيروسة الغدانية تسبب حمى وتوعكا وصداعا وألما في الحلق وبحة في الصوت وسعالا، وعند حدوث التهاب رئوي تكون الأعراض هي ضيق في التنفس وسعال وقيء وزكام وارتعاد وألم في الحلق والعضلات والصدر.
الفحوص
-فحص سريع للمستضد (antigène) باستخدام أشرطة الفحص،
-مزارع فيروسية،
-تفاعل البوليمريز المتسلسل (PCR)،
-الفحص الخلوي للإفرازات التنفسية،
-الأشعة على الصدر قد تكشف عن شمول الجانبين(atteinte pulmonaire bilatérale) على خلاف الالتهاب الرئوي الميكروبي الذي يكون فصيا (l' implication lobaire)،
-فحص عينة نسيجية من الرئتين.
يتبع..
د. عمر العراقي
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.