عاجل. بعد شد لي نقطع ليك. المغرب والبوليساريو غادي يديرو ندوة صحافية غدا وها تعقيب الأمم المتحدة    خلاصات ندوة وطنية بحضور الوزير "بن عبد القادر" بتطوان    الحلقة الكاملة من برنامج “حوار في العمق” مع رئيس الحكومة (فيديو) قال كل شيء    الداودي: لا أظن أن يصل ثمن لحم الأبقار 100 درهم.. وإن حدث سنستوردها- فيديو    رحلات جوية من وإلى مطار سانية الرمل وانعكاسها الإيجابي على الحركة السياحية    هازارد: أتعلم من صلاح وأتمنى الوصول لمستواه    توقيف فرنسية بأزمور متهمة بقتل صديقها قبل 15 سنة في الصين    أمسية ربيع الرائدات تحت شعار: مسارات إنسانية، ضمن مسيرة إدماج المرأة في التنمية    اتصال هاتفي بين جلالة الملك والعاهل السعودي    طنجة.. البحرية الملكية تحجز نصف طن من الحشيش    مدرب الأرجنتين يعلن مشاركة ميسي كأساسي أمام فنزويلا    دار الشعر بمراكش تنظم ملتقى "سحر القوافي" بالعيون    هؤلاء أبطال آسفي المؤهلين للبطولة الوطنية المان فيزيك    إسقاط الفصل، أم الحزب أولا؟    فاجعة تهز العراق.. 70 ضحية في غرق عبّارة بنهر دجلة    احتجاجات الأساتذة المتعاقدين تصل إلى آسفي..”أمزازي إرحل” و”لن نعود إلا بالحل”    الحكومة تحدث تعديلات جديدة على قانون “ما للملك وما للعثماني” تهم التعيين في مناصب عليا    المغرب ومالاوي: التشكيل المتوقع للمنتخب المغربي في مباراة الغد    » الاتحاد الأوروبي يعاقب رونالدو بسبب حركته « المشينة    “المعجزة” توقف الهجرة السرية ووزير الداخلية الإسباني: المغرب ساهم في انخفاض أعداد المهاجرين الوافدين على السواحل الإسبانية    افتتاح النسخة الثانية من المعرض الوطني لسلالة الصردي بسطات    أكادير: الأمن يعتقل ” بيبوط” مروع ساكنة المدينة    ريناتو سانشيز يقرع طبول الرحيل من جديد    على ضفاف علي    صنعاء: شركة النفط اليمنية تنظم مسيرة ووقفة احتجاجية أمام مكتب الأمم المتحدة    الجامعة توظف الفايسبوك للفوز ب »مواجهة الكونغو »    مركز أجيال للتكوين والوقاية الاجتماعية يحتفي بالموهبة “ابتسام بن داوود”    نقرات على هامش الربيع الجزائري مقال رأي    العثماني ينفي ما أشيع حول التراجع عن مجانية التعليم    بطريقة بشعة شاب يقتل خمسينيا    خصم الوداد بربع نهائي”تشامبيونز ليغ” الإفريقية يستعد للمواجهة القارية بهذا القرار    الإساءة لمصر ومساعدة منظمات مشبوهة… شيرين متهمة مجددا    توقعات الأرصاد الجوية لطقس يوم غد الجمعة    مقتل 10 أشخاص واصابة آخرين في انفجار بمصر    تخفيضات وامتيازات تفضيلية في التنقل بالقطار لفائدة الفنانين الحاملين للبطاقة المهنية    اعتداءات تطال 5 مساجد بريطانية.. والشرطة تباشر التحقيقات    غضب عارم يحرّك أطر التمريض من المستشفيات إلى مقرّ وزارة الصحّة    ساني ينجو بأعجوبة من إصابة مدمرة    ما بين الأوثان والأديان ظهرت فئة الطغيان    اللجنة الاقليمية للتنمية البشرية بطنجة تصادق على مشاريع تنموية بقيمة 26،4 مليون درهم    أمراض اللثة تفاقم خطر الإصابة بالخرف    علامات أثناء النوم تشير إلى معاناتك من مشاكل صحية    المجلس الأعلى للحسابات يحترز من نشر تقرير كامل حفاظا على مصالح المجمع الشريف للفوسفاط    نيوزيلندا تحظر حيازة البنادق    هذه أرباح مجمع الفوسفاط في 2018    النيوزيلنديون يضمّدون الجراح ويعلنون الجمعة يوما لارتداء حجاب    مهرجان سيدي عثمان للسينما المغربية يفتتح دورته السابعة    نائبة الأمين العام للأمم المتحدة تحل بالمغرب    مهرجان مكناس للدراما التلفزية.. ها شكون خدا الجائزة الكبرى    «نادي هايكو – موروركو» في أول نشاط له    نيوزيلندا تنتهي من تحديد هوية ضحايا المذبحة.. وتبرر تأجيل دفنهم 50 مسلما قتلوا في اعتداءين إرهابيين    تقديم «مفترق الوجود» للشاعر محسن أخريف بتطوان    فلاشات اقتصادية    بمناسبة اليوم العالمي للسعادة إليكم 5 نصائح تجعلكم أكثر سعادة    إنقاص الوزن يبدأ من السرير    الإنسانية كل لا يتجزأ    الريسوني: الفقه الإسلامي يجب أن يتطور بنفس سرعة تطور المجتمع    بالفيديو:حمامة المسجد مات ساجدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





آيت ياسين: بوعشرين اعتقل وحوكم وسجن بسبب منبره لا غير
نشر في اليوم 24 يوم 12 - 12 - 2018

بعد مرور قرابة عشرة أشهر على مداهمة مقرّ جريدة “أخبار اليوم” واعتقال مديرها توفيق بوعشرين، والمحاكمات الجديدة التي جرى تحريكها بطلب من وزير الداخلية، والأحكام الأخيرة التي رفعت مجموع التعويضات المالية التي أدينت بها “أخبار اليوم” في ملفين اثنين فقط إلى 300 مليون سنتيم؛ ارتفعت أصوات إعلامية منددة باستهداف الجريدة والسعي إلى إعدامها عبر إثقال كاهلها بالغرامات المالية الكبيرة.
فبعد البيان الذي أصدرته منظمة مراسلون بلا حدود، محذرة من مضي السلطات في “خنق” هذه الجريدة، خرج الصحافي المغربي، مراسل قناة الجزيرة يونس آيت ياسين، منددا بالأحكام الجديدة. الصحافي كتب تدوينة قال فيها إن “سلسلة الأحكام الجائرة التي تستهدف جريدة “أخبار اليوم” المحترمة غير مفاجئة وإن كانت حبلى بالدلالات”. وأضاف آيت ياسين أن أبرز تلك الدلالات أن “هناك من يضيق صدره بجريدة مهنية ومشاكسة في عالم اليوم الذي يحقق فيه فيديو واحد على يوتيوب يوميا من المشاهدات، ما لم تحصده الجريدة منذ صدورها باسمها الجديد”.
وأوضح الصحافي المغربي أن “المستفيد الأكبر مما يحدث- ويا لسخرية القدر- هو توفيق بوعشرين، هذه الهجمة المنسقة تضيف دليلا دامغا- لمن يحتاج إلى واحد- أن الرجل اعتقل وحوكم وسجن بسبب منبره لا غير. فهو الذي نجح في أن يبنى بمداد زملائه وتلامذته صرحا هو فعلا مفخرة للصحافة المغربية في وقت تنتعش فيه التفاهة وتزدهر”.
من جانبه، الإعلامي امحمد خيي كتب معلقا على المقالة الافتتاحية التي نشرت في عدد أمس من جريدة “أخبار اليوم”، إنه “متفق تماما مع قول يونس مسكين، “الملك، وبتعييناته الأخيرة، أشعل شموعا، لكن قد تطفئها الرياح، كما قد تنير الطريق إن هي وجدت أكفا تحفها”. وأضاف خيي أنه يتمنى أن تستمر تجربة “أخبار اليوم”، بوصفها “صحيفة لها مكانتها البارزة في ظل مشهد إعلامي تعددي ومتنوع، وأن يجد مديرها الجديد وطاقمه بدورهما أكفا عاقلة تحفهم من أجل الاستمرار”. وخلص خيي إلى أنه و”مهما كانت المواقف والتقديرات إزاء مؤسس الجريدة وقضيته، أكشاك المغرب الديمقراطي المنشود بحاجة، صباح كل يوم، إلى وجود “أخبار اليوم”، إلى جانب زميلاتها “المساء” و”الصباح” و”الأحداث المغربية”، وكذلك “العلم” 
و”الاتحاد الاشتراكي” و”بيان اليوم””.
صحافي قناة الجزيرة يونس آيت ياسين شدد من جانبه على أن “غياب أي تضامن واضح وجريء من الصحافيين المغاربة مع “أخبار اليوم” في ما تمر به من محن، سيبقى وصمة عار تلاحق كل متخاذل أو معتقد بأن دوران الأرض لا يشمل الزمان”. وخلص آيت ياسين إلى تجديد تضامنه “مع الزملاء في “أخبار اليوم”، الذين يعضون بنواجدهم على جمر المهنية، قدرتهم على إبقاء السفينة طافية بحد ذاته إنجاز يستحق الإشادة، واستمرارهم في الرسالة دليل نبل لن ينسى”.
وكان الزميل أحمد نجيم، مدير نشر موقع “كود” الإلكتروني، قد قال في حوار سابق مع “أخبار اليوم”، إنه ومع اقتراب نهاية سنة 2018، يتمنى أن تستمر جريدة “أخبار اليوم” في الوجود، مضيفا: “نعم يجب أن تبقى، ويجدر بكل من يؤمن بالحرية وبحقوق الإنسان وبالاختلاف وبحرية الصحافة أن يساهم في دعم هذه التجربة الرائعة”.
منظمة مراسلون بلا حدود سارعت نهاية الأسبوع الماضي إلى إصدار بيان نددت فيه بالأحكام الجديدة الصادرة ضد مؤسس جريدة “أخبار اليوم”. المنظمة نددت بشكل شبه فوري بالقرار القضائي الجديد الذي رفع قيمة التعويضات التي أدين بها بوعشرين في مواجهة كل من وزير الفلاحة عزيز أخنوش ووزير المالية المعزول محمد بوسعيد، من 45 مليون سنتيم، 25 لأخنوش و20 مليونا لبوسعيد، إلى 140 مليون سنتيم، 70 مليونا لكل منهما. 
المنظمة التي ترصد وضعية حرية الصحافة في العالم، قالت إنها تدين المضايقة القضائية التي بات ضحيتها توفيق بوعشرين، مضيفة أن “الغرامة التي أدين بها غير ملائمة وتكشف سعي السلطات المغربية إلى خنق جريدة “أخبار اليوم”، وإبقاء الضغط ممارسا على توفيق بوعشرين”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.