الكشف عن عدد النقاط التي حصل عليها ميسي ورونالدو وفان دايك    مفاجأة.. بنعطية يغيب عن قائمة خاليلوزيتش تحضيرا لليبيا والغابون    تأجيل النطق بالحكم في ملف الصحافية هاجر.. والدفاع يلمتس البراءة    مندوبية السجون تنفي إضراب المهداوي..وأسرته: لماذا نقل إلى المستشفى؟    مهرجان طنجة زووم في دورته الثامنة    ماكرون وميركل وجونسون يحملون إيران « المسؤولية » عن هجمات أرامكو    توشيح الحموشي للمرة الثانية في إسبانيا، إلى جانب الجنرال حرامو، اعتراف بكفاءة ونفوذ الأجهزة المغربية    بعد تأجيله.. تيار “المستقبل” يكشف عن موعد مؤتمر البام الرابع    "الفيفا" تقدّم التشكيلة الأفضل في العالم لسنة 2019    الرجاء يكتفي بفوز صغير على هلال القدس في كأس محمد السادس    بادو الزاكي: "سيناريو الكرة يقول أن من يضيع الكثير من الفرص ينهزم"    اللجنة التحضرية لتيار "المستقبل" تحدد تاريخ المؤتمر الرابع "للبام"    الجزائر: مستقبل البلاد في مفترق الطرق.. انقسام الطبقة السياسية بين مؤيد ومعارض للانتخابات !!    محمد علي: السيسي يريد قتلي.. والجمعة لن نرحم أحداً -فيديو    جوائز فيفا: يورغن كلوب أفضل مدرب    انتخاب المغرب رئيسا للاتحاد الأفرو-آسيوي للتأمين وإعادة التأمين    برنامج مباريات الجولة الثالثة من البطولة الاحترافية    وزارة الصحة تقرر التكفل بمريضة من الحسيمة ينهش السرطان عظامها    فضائح غصن لا تنتهي.. فضيحة مالية جديدة تلاحق المدير السابق ل”رونو-نيسان” -التفاصيل    جلالة الملك يعزي أسرة الممثل المسرحي أحمد الصعري    ايت بوازار: بولتون احد اعداء الوحدۃ الترابية في المملكة المغربية    السِّيسِي المَاسِك المَمْسُوك الأسَاسِي    حقوقيون مصريون: 450 شخصاً اعتقلوا خلال التظاهرات ومصير العشرات لا يزال مجهولاً    القانون الإطار: نحو نقاش تربوي    فالفيردي: لست قلقا بشأن مستقبلي مع برشلونة    ترانيم كنسية …!    الذراع المالي للهولدينغ الملكي يحقق أرباحا بحوالي 3 مليار درهم في النصف الأول من 2019    قضية الريسوني.. المحكمة ترفص جميع الدفوعات الشكلية وسط احتجاج الدفاع    إفلاس “طوماس كوك”.. وزارة السياحة تشكل خلية أزمة والبدء في ترحيل 1500 سائح من المغرب    انتخابات تونس: دروس وعبر    كلميم : وفاة عامل بمقلع في ملكية النائب الثاني لرئيس جهة كلميم واد نون " بلفقيه"    قبل أن يشيخ الليل    حمى تقتل 75 شخصا في بنغلاديش    تونس.. مقتل رجل أمن طعنا قرب محكمة الاستئناف في بنزرت    مصنع سيمنس غامسا بطنجة ينتج 100 شفرة من منتوجه الثاني للطاقة الريحية في وقت وجيز    نشطاء يطلقون هاشتاغ “كشف الحقيقة ليس جريمة” تضامنا مع الأستاذة التي تواجه عقوبة بسبب نشرها فيديو يكشف الوضعية المزرية لمؤسسة تعليمية    حماقي يهدي ‘أسورة' لإحدى المتسابقات مع انطلاق الموسم الخامس لبرنامج الأصوات ‘The voice'    توقعات أحوال الطقس اليوم الاثنين 23 شتنبر 2019 بالمغرب    دراسة: الموسيقى الكلاسيكية تساعد النباتات على النمو    بنشعبون يدعو إلى حل لتدبير ندرة الموارد المالية    أبرون: مسؤولية الأوقاف والمجالس العلمية في حماية الفقه المالكي من البتر والتشويه    أبرون: مسؤولية الأوقاف والمجالس العلمية في حماية الفقه المالكي من البتر والتشويه    جلالة الملك يشيد بعلاقات البلدين في العيد الوطني للسعودية    "صراع العروش" يقتنص المزيد من جوائز "إيمي"    12 عرضا مسرحيا في المهرجان الوطني    المجلس الوطني لحقوق الإنسان يستكمل هياكله    تسريع تقنين استعمال المبيدات    لوحات راقصة لمليحة العرب    مليونا مشاهدة لأغنية لمجرد الجديدة    الخطوط الملكية المغربية الناقل الرسمي لبينالي لواندا    الزيادة في أسعار المحروقات والغذاء والسجائر طوال 2019 ترفع معدل التضخم إلى %1,5 الدار البيضاء أغلى المدن معيشة و أسفي أرخصها    بوجدور.. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في صناعة وترويج مسكر ماء الحياة وتهديد أمن وسلامة المواطنين ومواجهة عناصر القوة العمومية باستعمال العنف    سفر رحلة مع إبليس    مدير مركز الاستقبال النهاري لمرضى الزهايمر: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب 10 مرات    تجربة سريرية غير مرخصة لمرضى "باركنسون" و"ألزهايمر" في فرنسا    رئيس “مغرب الزهايمر”: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب عشرات المرات وعددهم بلغ الألف    تساؤلات تلميذ..؟!    الشباب المسلم ومُوضة الإلحاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد حكم المحكمة له ولزميله بوسعيد ب140مليونا..الريسوني: من يخبر أخنوش أن الضراط لا يفك من الموت
نشر في اليوم 24 يوم 09 - 12 - 2018

قال الصحافي سليمان الريسوني إن بعض المسؤولين أمثال وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش، وزميله السابق بالحكومة محمد بوسعيد لا يبحثون من خلال مناصبهم إلا عن الربح ولا شيء غيره، سواء تعلق الأمر بمراكزهم التجارية الكبرى أو مراكزهم الحكومية.
وجاء ذلك خلال افتتاحية عدد نهاية الأسبوع من جريدة “أخبار اليوم”، تحت عنوان: “من يخبر أخنوش أن الضراط لا يفك من الموت”، والذي تطرق فيه الريسوني إلى الحكم الجديد الصادر في حق جريدة “أخبار اليوم”، والقاضي بأداء 140 مليون سنتيم لأخنوش وبوسعيد، في القضية المتعلقة بصندوق تنمية العالم القروي.
وأكد الريسوني “بعض القادمين إلى السياسة من التجارة، مثل أخنوش، ومعهم بعض المهندسين الذين رمى بهم القدر في الملاجئ الحزبية بعدما فطموا عن زفت الطرق وإسمنت القناطر، كبوسعيد، يقيِّمون وجودهم في الحكومة بما سيدره عليهم من دخل”.
واعتبر الريسوني أن “هؤلاء كالمنشار -طالع واكل نازل واكل”، مشيرا إلى أن “آخر أرباح عزيز أخنوش وصديقه في «خدمة الدولة»، محمد بوسعيد، جاء من «بورصة» الاستئناف بالمحكمة الابتدائية بالدار البيضاء التي رفعت المبلغ المحكوم به لصالحهما ضد توفيق بوعشرين إلى 140 مليون سنتيم، بعدما كانت المحكمة الابتدائية قد قضت ب45 مليون سنتيم، 25 لأخنوش و20 لبوسعيد”.
وتطرق الريسوني إلى تفاصيل متعلقة بالحكم مؤكدا أن هذا الأخير صدر دون الإستماع إلى مؤسس الجريدة توفيق بوعشرين، “حيث أدخل القاضي الملف للمداولة، مستعملا جملة ضحك لسماعها المحامون: «بوعشرين تخلف رغم توجيه استدعاء إليه»، وكأن بوعشرين مزق الاستدعاء في وجه المفوض القضائي الذي طرق باب منزله في الرباط”.
ولمن لا يعلم، يضيف المتحدث “فهيئة الحكم في هذا الملف هي نفسها التي أدانت عفاف برناني بستة أشهر حبسا نافذا لأنها رفضت الانخراط في كتيبة حريم تجريم بوعشرين”.
وأضاف بأن الهيئة “هي نفسها التي حكمت على بوعشرين ب160 مليونا لصالح أحمد الشرعي في قضية «تسريبات كريس كولمان»، مع العلم بأن القضاء الإسباني برأ الصحافي، إغناسيو سمبريرو، في القضية نفسها، كما أنه لايزال لدى الهيئة ذاتها ملف آخر يتعلق باستئناف فوزي لقجع، مدير الميزانية بوزارة المالية، ضد بوعشرين في هذا الملف نفسه، الذي أربحت فيه، يوم الأربعاء الماضي، أخنوش وبوسعيد 140 مليون سنتيم”.
وتابع الريسوني “فلماذا، إذن، هذا الحكم القاسي والقريب، زمنيا، من الحكم الأقسى على توفيق بوعشرين ب12 سنة سجنا؟ والمتزامن مع دعوى حركها عبد النبوي بطلب من وزير الداخلية، لفتيت، قبل أيام، ضد «أخبار اليوم»؟”.
وأضاف بأن ذلك جاء لأن “لأن بوعشرين تجرأ وقال في مقال (..) إن أخنوش وبوسعيد، ومعهما لقجع، «زلقو» رئيس الحكومة السابق، عبد الإله بنكيران، خلال إعداد مشروع القانون المالي لسنة 2016، في المادة 30 من مشروع القانون المالي، وإن بنكيران لم يجد من وزرائه ولا من أعضاء ديوانه من يقول له إن صندوق تنمية العالم القروي، الذي ستوضع فيه ميزانية تبلغ 55 مليار درهم على مدى سبع سنوات لفك العزلة عن 12 مليون مغربي، صار تحت تصرف وزيره في الفلاحة، وإن هذا الأخير لم يعد يحتاج إلى توقيع بنكيران لكي يصرف أكبر ميزانية للنهوض بالعالم القروي في تاريخ المغرب”.
وخلص “السيد أخنوش نشوان هذه الأيام بفوزه على صحافي وراء القضبان، بتهم تثير الضحك ممن وضعها والبكاء على من حكم بناءً عليها، وفرحٌ بخنق جريدة هي آخر ما تبقى من صحافة مهنية ومستقلة في هذا البلد، باعتراف الخصوم قبل الأصدقاء، ومخدر بصحافة «العدد صفر» التي يفرخها أو تلك التي يفاوض، هذه الأيام، بالليل والصباح، لشرائها، لتدغدغ غروره، فمن يهمس في أذنه بأن برلسكوني لم تنقده صحافته ولا ترامب نفعته، وبأن «الضراط لا يفك صاحبه من الموت»”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.