المجلس الوطني لحقوق الإنسان يستكمل هياكله    المغرب يترأس الاتحاد الأفرو-آسيوي للتأمين وإعادة التأمين الفاسي الفهري رئيسا    المغرب ينظم ندوة بالأمم المتحدة حول تمويل التغطية الصحية الشاملة    تأخر تنفيذ اتفاق 25 أبريل يغضب المخارق    الفينة: “مجلس جطو” قدم عينات من الفساد وليس كل الفساد    أنباء عن استقالة بنشماش من رئاسة البام احتجاجا على لفتيت.. قيادي: يتجاهل اتصالاتنا    تسريع تقنين استعمال المبيدات    صاندي تايمز: صدمة سعودية من تردد أمريكا حول الرد على إيران    بادو الزاكي: "كُنا نستحق أكثر من نقطة أمام اتحاد طنجة"    توخيل: نيمار ملتزم بنسبة 100 بالمئة مع باريس سان جيرمان    “أسود البطولة” يضيعون الفوز بالجزائر    13 أكتوبر المقبل.. يوم بدون سيارة بالدار البيضاء والمحمدية    هاشتاغ “كشف الحقيقة ليس جريمة” لفضح البنية التحتية المهترئة للمدارس يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي    الدار البيضاء : تقديم مستجدات الدخول المدرسي بالجهة    لوحات راقصة لمليحة العرب    12 عرضا مسرحيا في المهرجان الوطني    مليونا مشاهدة لأغنية لمجرد الجديدة    جلالة الملك يستفسر العثماني حول تجديد النخب بالحكومة والإدارة    بنشعبون يدعو إلى ابتكار استراتيجية لمواجهة ندرة الأموال العمومية    مكناس.. معرض الخشب يلتئم في هذا التاريخ    مدرب هلال القدس: "سعيد باستقبال المغاربة"    مؤسسة أمريكية تسجل تراجع المغرب في مؤشر “التقدم الاجتماعي” وتصنفه في المرتبة 82 عالميا    حاملو الأمتعة بمطار البيضاء يطالبون بتفعيل الميثاق الجماعي    أطباء القطاع العام بجهة فاس مكناس يرفضون “الحراسة الإلزامية”    أجواء معتدلة بمعظم مناطق المملكة خلال طقس نهار اليوم    انطلاق محاكمة القرن في الجزائر    لمن ستحسم الانتخابات التونسية: قيس سعيد أم نبيل القروي؟    بمناسبة أيام التراث الأوروبي وتأكيده أنه جزء من معمار المدينة.. : المسجد الأعظم محمد السادس بمدينة سانت ايتيان يستقبل أزيد من 2000 من ساكنة المنطقة    فيلم “الأرض تحت قدمي” يفوز بالجائزة الكبرى لمهرجان المرأة بسلا    الزيادة في أسعار المحروقات والغذاء والسجائر طوال 2019 ترفع معدل التضخم إلى %1,5 الدار البيضاء أغلى المدن معيشة و أسفي أرخصها    الخطوط الملكية المغربية الناقل الرسمي لبينالي لواندا    بالفيديو.. مخرج Star Wars يظهر إمكانيات كاميرا أيفون 11    بعد أن اعتُبرت طبيعية الوكيل العام للملك يأمر باعتقال ضابط شرطة ويتابع زميله في حالة سراح بشبهة التورط في وفاة الشاب أيوب    السِّيسِي المَاسِك المَمْسُوك الأسَاسِي    امرابط مستعد للعب بالمجان مع النصر !!    إينفانتينو قلق إزاء إنتشار آفة العنصرية في الملاعب الإيطالية    إسبانيا تقدم منحا دراسية ل100 طالب مغربي وهاجسها هو عودتهم إلى بلدهم    مسرحية «اليانصيب» تكرم روح الراحل أحمد الطيب العلج بعد عرضها من جديد بفاس    إسدال الستار على فعاليات الملتقى الأول للغناء النسائي    المهرجان الدولي للرقص التعبيري بفاس    فتح تحقيف بعد إدلاء مرشحين بشواهد ودبلومات مزورة لولوج سلك الشرطة    أولمبيك الدشيرة لكرة القدم يتعرض للهزيمة أمام وداد فاس بأزرو    تحالف الأحزاب العربية في إسرائيل يعلن دعمه لغانتس ضد نتنياهو    احباط تهريب مخدرات داخل عجلة مطاطية    توماس كوك.. أقدم شركة سياحية في العالم تعلن إفلاسها    تمارة.. ولي العهد يترأس حفل تسليم الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للقفز على الحواجز    بوجدور.. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في صناعة وترويج مسكر ماء الحياة وتهديد أمن وسلامة المواطنين ومواجهة عناصر القوة العمومية باستعمال العنف    دنيا بطمة تلهب منصة 'سهرات مازاغان'' و تحطم أرقام الحضور    سفر رحلة مع إبليس    مدير مركز الاستقبال النهاري لمرضى الزهايمر: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب 10 مرات    تجربة سريرية غير مرخصة لمرضى "باركنسون" و"ألزهايمر" في فرنسا    رئيس “مغرب الزهايمر”: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب عشرات المرات وعددهم بلغ الألف    المغرب يسجل 31 ألف حالة إصابة بالسل سنويا    هذه الآية التي افتتح بها أخنوش جامعة شباب الاحرار بأكادير    دراسة: فقر الدم خلال الحمل يؤدي لإصابة الطفل بالتوحد – التفاصيل    تساؤلات تلميذ..؟!    الشباب المسلم ومُوضة الإلحاد    على شفير الإفلاس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمير مولاي هشام منتقدا الحكم على بوعشرين: ينتابنا حزن حقيقي ودوافع سياسية وطنية وعربية وراء قضيته
نشر في اليوم 24 يوم 10 - 11 - 2018

خرج الأمير مولاي هشام، ابن عم الملك محمد السادس، لينضم إلى لائحة الأصوات المنددة بالحكم القاسي والصادم، الصادر في حق الصحافي توفيق بوعشرين، مؤسس جريدة “أخبار اليوم” وموقع “اليوم24”.
وقال ابن عم الملك، في تغريدة على موقع “تويتر”: “ينتابنا حزن حقيقي بشأن غياب المحاكمة العادلة في ملف الصحفي توفيق بوعشرين، هذا الغياب الذي فوت فرصة لمعرفة الحقيقة في ملف قضائي أريد به أساسا حماية المرأة المغربية، فإذا بنتائجه تأتي عكسية وأحكامه قاسية غير مبررة”.
وأضاف الأمير “غياب المحاكمة العادلة في قضية “بوعشرين” وفق معطيات الواقع وشهادة جمعيات حقوقية وطنية ودولية مشهود بمصداقيتها يقود تلقائيا إلى الاستنتاج بوجود دوافع سياسية، وطنية وعربية، تقف وراء المتابعة القضائية لصحفي هو مصدر إزعاج بكتاباته”.
وعليه، يؤكد الأمير “يبقى المستهدف هنا هو حرية التعبير والصحافة الحرة. وتعد قضية بوعشرين حلقة جديدة ضمن مسلسل مستمر استهدف منابر وصحفيين بالسجن أو النفي منهم أبو بكر الجامعي وعلي المرابط وعلي أنوزلا وحميد المهدوي وآخرين”.
هذا يضيف الأمير “ويتزامن مع اعتراف الدولة بفشل نموذجها التنموي وسعيها للبحث عن إقلاع شامل وتصحيح الإخفاقات. وهي عملية تستوجب مشاركة الجميع، لكن الوسائط بين الدولة والمجتمع تعرضت وتتعرض لتهميش متعمد ولم ينجو منه حتى آخر وسيط وهي الصحافة، هذه الأخيرة التي يناط بها دور التنبيه والتوجيه. إذ لا يمكن تحقيق أي محاولة إصلاح سياسي واقتصادي بدون حرية التعبير”.
وخلص “إذا كانت جهات معنية تعتقد أن هذا التضييق سيزرع الرعب وسط المجتمع، فالذي يحدث هو العكس، إذ يترتب عن هذا الانحراف تفاقم اليأس والاحتقان بل وحتى التهجم على هرم الدولة وتحميله المسؤولية الكاملة والمباشرة عن تدهور الوضع العام، مما يجعل الحلول أصعب مستقبلا”.
وكانت المحكمة الابتدائية للدار البيضاء، أدانت الصحافي توفيق بوعشرين، ب12 سنة سجنا نافذا وغرامات قيمتها 200مليون سنتيم، في قضية لا تصدق تهمها غالبية الرأي العام، وهي الاتجار بالبشر!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.