اتفاقية شراكة لتثمين وتاهيل المدينة العتيقة القصر الكبير بتكلفة31.5مليار سنتيم    جمعيات مدنية بمدينة طنجة تطالب بإدماج الإعاقة في النموذج التنموي الجديد    طول القامة يخيم على الانتخابات الرئاسية الأمريكية    مترجي بالمشفى عقب انفعاله في اجتماع مع الرئيس    المحليون يتعرفون على منافسيهم في الشان    ملاطي: هذه ملامح "النموذج المغربي" في مكافحة الاتجار بالبشر‬    برنامج انطلاقة: شكرا جلالة الملك    وفاة طفل بعد نشوب حريق داخل شقة سكنية    مراكش ليست مرتعا للبيدوفيليا.. إنها تهمة لا تليق بمدينة العلم والعلماء    وفيات كورونا المستجد تتخطى 1800    كيف تجاوزت التنسيقيات الإطارات النقابية التقليدية؟    “الحركات الإسلامية” والمشاركة في الحكم    رئيس "النواب الشيلي" يثمّن مقترح الحكم الذاتي    المغرب يسعى لشراء أطنان من القمح الأمريكي    بنجلون:برنامج دعم وتمويل المقاولات يعرف إقبالا من حاملي المشاريع    المسؤولية الحكومية وغياب الحكامة الديبلوماسية للأفكار الحزبية    شلالات سكورة امداز ببولمان.. وجهة سياحية عذراء يكتنفها النسيان    الصورة في كتاب اللغة الأمازيغية.. المستوى الأول نموذجا    مقترحات من أجل ملاءمة مدونة الأسرة مع دستور 2011    نقطة نظام.. باب سبتة    انتقاء فيلم “أمغار” للطبيب المسعودي ضمن مسابقة المهرجان الوطني للفيلم بطنجة المسابقة الوطنية للفيلم الوثائقي    شَجرَة الويستِريَا    مشاعر فى سلة المهملات    فتاوى الترخيص للربا وسؤال الهوية    فيروس "كورونا" يتخطى 1800 حالة وفاة بالصين    الرئيس التونسي يهدد بحلّ البرلمان إن لم يصادق على حكومة الفخفاخ التي رفضها حزب النهضة    ميسي يحصل على جائزة فريدة كأول لاعب في التاريخ    في يوم واحد.. اليابان: لا نعترف بجمهورية وهمية في الصحراء. والشيلي: ندعم الحكم الذاتي    نتنياهو: إسرائيل تقيم علاقات مع الدول العربية باستثناء ثلاث    الوداد يحتفظ بديسابر.. يمنحه آخر فرصة ويطالب اللاعبين بالانضباط    السلامي يمنح لاعبي الرجاء يوم راحة قبل مواجهة رجاء بني ملال    إحداث ما بعد ضربة عين الأسد في العراق .......    هذه تفاصيل أوامر هدم مبان بالمحطة السياحية الجديدة "تغازوت"    البام ينتزع رئاسة مجلس جماعة المضيق من الحركة الشعبية بعد تبادل للضرب! – التفاصيل    طاقم تحكيم ايتيوبي لمباراة الرجاء ومازيمبي    شركة طيران هولندية تربط الحسيمة بملقة وبرشلونة خلال الصيف المقبل    بسبب فيروس كورونا.. منظمة الصحة العالمية تحذر    بعد الحصول على تصريحٍ لتعويض ديمبلي .. من هو المهاجم الأقرب لبرشلونة؟    إعلامييون وفيسبوكيون يجلدون بوليف ويصفونه ب”المتناقض” في أقواله    الشيلي تجدد دعمها لمخطط الحكم الذاتي بالصحراء المغربية    بالصور .. شاهد القوات الخاصة المغربية في تدريب ''فلينتلوك'' العسكري بالسنغال    اتصالات المغرب ترتفع ب 36,5 مليار درهم في 2019    تستلهم مذبحة نيوزيلندا.. ألمانيا ترصد مخططات لمهاجمة المساجد    عاجل.. المركز السينمائي المغربي يعلن عن أفضل 15 فيلم لهذه السنة    الرقص بدون ترخيص وببدل غير قانونية والغناء دون تصريح يجر عدد من المغنيين إلى المحاكم.. والمنع يطال محمد رمضان    الوزير “الإسلامي” السابق نجيب بوليف يعارض مشروع الملك بتقديم قروض للشباب لإنشاء مقاولات ويعتبرها ربا    عشرة أرقام مثيرة عن الجولة الرابعة والعشرين من الدوري الإسباني    الاتحاد الأوروبي يبدأ مراقبة “بحرية” لحظر الأسلحة على ليبيا    وثيقة.. زيادات جديدة في تسعيرة « الطاكسي صغير » بالرباط    دار الشعر بمراكش تطلق “الشاعر ومترجمه”و”شعراء بيننا”    جبهة « سامير » تطلق سلسلة من الاحتجاجات وتطالب الحكومة بالتدخل    إشهار لمستشفى صيني للعلاج بالطب البديل يتسبب ل”يوتوبرز” مغربية بالشلل النصفي    في العلاقة بين السياسة والأخلاق    حوالي 500 الف زائر طيلة 10 أيام من معرض الكتاب بالدار البيضاء    بسبب مصادرة « أسطورة البخاري » من المعرض.. أيلال يُقاضي الدولة    نتفليكس تقتحم مهرجان السينما بمراكش !    بعد حصده لمئات الأرواح.. الصين تعلن إنتاج أول دواء ل”كورونا” أكثر من 1700 قتيل بسبب كورونا في الصين    عدد ضحايا فيروس كورونا في الصين يتجاوز 1770 قتيل و 70548 مصاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان -الحلقة 5-
نشر في بيان اليوم يوم 12 - 05 - 2019

إذا كان الصوم من أركان الإسلام الخمس، ومفروض على كل مسلم بالغ توفرت فيه شروط الصيام، فقد أمر الإسلام بالحفاظ على الصحة، وحرص على أن يتمتع المسلم بالصحة النفسية والجسمية، لما لذلك من دور مهم في حياة الإنسان، سواء في ممارسة حياته بشكل عام أو ممارسة الشعائر والعبادات.
وإذا كان للصوم أهداف نبيلة وسامية، وآثار إيجابية على حياة الفرد، من بينها الحفاظ على الصحة، فإن لهذه الأخيرة (الصحة) دور أهم وبارز في قيام الفرد بهذه الفريضة التعبدية، وبذلك نكون أمام معادلة متساوية، أي أن الصوم يتطلب صحة جيدة، والصحة الجيدة تستدعي الصوم.
وحتى يكون الصوم صحيا ويتم تجنب الوقوع في هلاك النفس والجسم، اختارت جريدة بيان اليوم، مجموعة من الأطباء الاختصاصيين، ليرافقونا خلال هذا الشهر الكريم، عبر مجموعة من النصائح والتوجيهات التي تهم مختلف الأمراض وارتباطها بالصيام، إضافة إلى جملة من التوجيهات التي تهم التغذية الصحية التي يجب اتباعها خلال هذا الشهر الفضيل…
الدكتور مودن مصطفى.. الحمية في رمضان
لقد حثنا الله على الصيام وفي ذلك حكمة وفائدة لصحة الإنسان، فالصوم من الوسائل التي يتم بها التخلص من العادات السيئة. يعتبر الصوم بمثابة إراحة للجسم خصوصا الجهاز الهضمي والعصبي.
والصيام يساهم بشكل كبير في خفض نسبة الدهون في الجسم وبالتالي الحفاظ على الاوعية الدموية وحمايتها من التصلب وضغط الدم، لذا وجب علينا جعل هذا الشهر شهرا صحيا بامتياز، فلا إفراط في الأكل حيث يجب الحفاظ على الوجبات بسيرورة عادية، وهو عكس ما نلاحظ اليوم، فإن مائدة الإفطار في شهر رمضان تحتوي على أطعمة ذات سعرات حرارية عالية تتراوح بين 1500 و3000 سعرة حرارية على غرار 150 إلى 300 سعرة حرارية في الأشهر العادية وهذا إفراط كبير يؤدي إلى مجموعة من الاضطرابات الجسمية، لها علاقة بالكم والنوع في الغداء وتتجلى في الإمساك، زيادة الوزن، الحرقة في المعدة، الثخمة الخ…
وللاستفادة من الصيام ينبغي على المرء اختيار الكمية ونوعية الطعام الذي يجب عليه تناوله.
فلنبدأ بالسحور، فوجبته هي آخر وجبة قبل البدء في صيام ساعات طويلة، لذا وجب علينا التركيز على الأطعمة البطيئة الهضم خصوصا الأطعمة الغنية بالألياف والتي بدورها تحمي من الإمساك.
أما الافطار فإنه الوجبة التي ينهي بها الإنسان صومه بعد يوم شاق على الجسم الذي استنزف كل الطاقات المتوفرة لديه لتأمين السيرورة العادية للوظائف الجسمية. فالجسم محتاج في هذا الوقت إلى مصدر سكري سريع يدفع عنه الجوع في الوقت ذاته فهو محتاج إلى الماء لذلك بالإفطار على الثمر والماء كما أوصانا به النبي عليه الصلاة والسلام، نكون قد حققنا للجسم ما يحتاجه في آخر الصيام.
ويعتبر الإفطار على مرحلتين من بين السلوكيات الإيجابية على الجسم، فالمرحلة الأولى هي بمثابة تنبيه للمعدة التي ضلت فارغة لساعات عديدة بقدوم طعام، حيث أن مفاجأتها بتناول كميات كبيرة من الطعام دفعة واحدة وبسرعة يؤدي إلى اضطرابات في وظيفة الهضم.
ومائدة الإفطار يجب أن تحتوي على الخضر على شكل حساء يزود الجسم بالفيتامينات اللازمة. ويجب تجنب الاطعمة الدسمة والمقلية.
أما الماء فلا يجب تزويد الجسم بكمية دفعة واحدة بل توزيعه على فترة الإفطار بصفة متوازنة وبعد ثلاث ساعات من الفطور يستحسن تناول وجبة تحتوي على سلاطات مع الخبز أو المعجنات بكمية ضئيلة تصاحبها كمية من اللحم الأحمر أو الأبيض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.