هذا ما قالته "الفيفا" عن تعيين سامورا    الحكومة المغربية تعبر عن رفضها "الشديد" لمحاولات الانتقاص من الوحدة الترابية للمملكة    الحسيمة تحتضن المعرض الجهوي للكتاب تحت شعار "القراءة منارة التنمية"    الخلفي من طنجة.. الحصيلة الأولية لتنزيل الديمقراطية التشاركية “تبشر بنتائج جيدة”    +الإحصائيات: المغاربة على رأس لائحة السياح الوافدين على أكادير، والفرنسيون في الرتبة الثانية:    الحكومة المغربية تعبر عن رفضها "الشديد" لمحاولات الانتقاص من الوحدة الترابية للمملكة    داكوستا ومزراوي يتدربان مع المنتخب.. واللاعبون: نتأقلم مع الحرارة!    يورنتي غير نادم على مغادرة ريال مدريد    مصرع عامل نظافة بعد سقوطه من شاحنة لجمع النفايات    شهران حبسا نافذا لبطلي “حمام الطوبيس” بإنزكان    ترامب: إسقاط الطائرة قرار ارتكبه جنرال إيراني “غبي”.. والرد ىستكتشفونه قريبا    بمشاركة المغرب.. المفوضية الأممية للاجئين تناقش موضوع حمايتهم    الاتفاق على إنشاء لجنة تقنية للتعاون بين الأندلس وجهة طنجة – تطوان – الحسيمة    توقع حلول ثلاثة ملايين مغربي مقيم بالخارج.. والعثماني يدعو لرفع الجاهزية    قضية مقتل سائحتين اسكندنافيتين بإمليل.. استئنافية سلا تؤجل الملف لأسبوع    الرباط- أكدال.. مقرقب يحمل قنينة غاز ويكسر زجاج ستة سيارات    ريال مدريد يؤجل فكرة التعاقد مع مبابي .. ويجهز "عملية 2020"    التقرير الأممي يكشف تفاصيل مروعة للحظات خاشقجي الأخيرة    بالفيديو.. “عروس مونديال جنوب إفريقيا” تعود للظهور بعد غياب 9 سنوات    السفير المصري فالرباط: فيديو بتر خريطة المغرب مفبرك    النيابة العامة: إدخال الرميد في ملف خلية إمليل “مختل شكلا” بعد مطالبة دفاع الضحايا باستدعائه    مؤتمر البحرين..الخلفي: نحن من نحدد توقيت إعلان مشاركة المغرب من عدمها    اجتماع اللجنة المشتركة المغربية الاسبانية بخصوص النقل الدولي الطرقي للمسافرين والبضائع    الجواهري: نظام سعر الصرف.. لا شيء يبرر حاليا الانتقال إلى المرحلة الثانية من الإصلاح    السلطات الجزائرية ترحل 12 “حراكا” والسلطات المغربية توقف “مخزني” بسبب الهجرة السرية    الحارس الحواصلي يمدد التعاقد مع حسنية أكادير لكرة القدم الى غاية يونيو 2021    هيفاء وهبي تهنئ لطيفة رأفت بحملها    بعد المدفعية الثقيلة.. “البوليساريو” تبدأ حملة اختطافات لوقف احتجاجات المخيمات    بالفيديو…الأغنية الرسمية ل"الكان"..بتر جنوب المغرب وتعويضه بعلم"البوليساريو"    مصر تسمح لتلفزيون إسرائيل بتصوير مكان دفن مرسي    الفنانة نجاة الرجوي حامل – فيديو    هشام نجمي: المنظومة الصحية الوطنية تعيش مرحلة تحولات كبرى    حفل توقيع ديوان “رماد اليقين” بالخنيشات    الدار البيضاء … افتتاح المعرض الإفريقي المتجول “أعرني حلمك”    موازين 2019 .. منصة شالة تستضيف حفلات موسيقية لكبار فناني شعب "الروما"    مشاكل تنظيمية تلغي حفلا بأكادير    أجواء حارة بالجنوب خلال طقس نهار اليوم الخميس    فواكه تساعد في علاج الإمساك    مجموعة بريطانية تستحوذ على 5 في المائة من بنك بنجلون    كارول سماحة ترقص فرحا بحلولها في المغرب – فيديو    الأمراض الوبائية محور ندوة بأكاديمية المملكة    أثرياء العدل والإحسان يشنون “حرب” المقرات    الصندوق العربي للإنماء يمنح المغرب قرضا بمبلغ 2.27 مليار درهم    رقية الدرهم: مشاركة المغرب في «منتدى الأعمال» تأتي دعما للاتحاد من أجل المتوسط    حصتها ستنزل من 30 إلى 22 في المائة : الدولة ستحتفظ ب 8 مقاعد في المجلس الإداري لاتصالات المغرب    أمام الأمم المتحدة .. التنديد بالوضع “اللاإنساني الخطير” السائد في مخيمات تندوف    مشروب ليلي يساعد على إنقاص الوزن أثناء النوم!    بعد “الحرب” مع أمريكا.. هل تراجعت مبيعات هواوي بالمغرب؟    البيت الأبيض: ترامب أُبلغ بإطلاق صاروخ على السعودية    ميركل تؤكد أنها بخير غداة إصابتها برجفة    «مايلن المغرب».. أولى وحداتها لإنتاج الأدوية بالبيضاء    قوات إنقاذ إسبانية تبحث عن 20 مهاجرا مفقودا    سلام الله عليك أيها السيد الرئيس    برلماني من المضيق يُسائل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية    “مايلن المغرب” تطلق أولى وحداتها لإنتاج الأدوية بالمملكة    خبراء: ها مصدر القلق الرئيسي عند المرأة    يهم الحجاج الناظوريين: وزير الأوقاف يعلن عن 6 مستجدات لتحسين ظروف تنقل وتغذية وتأطير الحجاج المغاربة    قصة : ليلة القدر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خمسة مؤشرات تمهد الطريق أمام الرجاء للتتويج بكأس "الكاف"
نشر في هسبريس يوم 02 - 12 - 2018

يتأهب فريق الرجاء الرياضي لخوض إياب نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، في مباراة تجمعه بمضيفه "فيتا كلوب" الكونغولي، مساء اليوم، على أرضية ملعب "الشهداء" بمدينة كينشاسا، عاصمة الكونغو الديمقراطية، وعينه على اللقب الثاني في تاريخه على مستوى المسابقة نفسها، بعد 15 سنة عن آخر تتويج بكأس "الكاف" في مسماها القديم.
عوامل التاريخ، الخبرة، نتيجة الذهاب، تطور الكرة الإفريقية، الحوافز الخارجية.. مؤشرات بين أخرى تدفع الرجاء إلى العودة إلى مطار محمد الخامس الدولي بمدينة الدار البيضاء، صبيحة الاثنين المقبل، غانما باللقب القاري.
الرجاء الأقوى في النهائيات القارية
باستثناء هزيمتين فقط، بصعوبة، أمام فريق النجم الساحلي سنة 1999، في إطار نهائي كأس "السوبر"، ثم في سنة 2002، لما انهزم الرجاء أمام الزمالك المصري في نهائي كأس عصبة الأبطال الإفريقية، يكرس ممثل الكرة المغربية سيطرته على جل المباريات النهائية القارية التي خاضها، حيث توج بثلاثة ألقاب على مستوى "العصبة"، ولقب واحد على صعيد كل من مسابقة: كأس "الكاف"، كأس "السوبر"، وكأس "الأفرو-آسيوية".
من وهران سنة 1989، مرورا بالتتويج في البيضاء أمام "غولدفيلدز" الغاني سنة 1997، إلى العودة باللقب الثالث من ملعب المنزه أمام الترجي التونسي سنة 1999، تمكن الرجاء من فرض "هيبته" القارية داخل خانة أندية "ثلاث نجمات"، كما هو الشأن أيضا بالنسبة إلى المسابقة القارية الثانية في هرمية أندية "الكاف"، التي تمكن "الأخضر" من إحرازها، منذ 15 سنة، من مدينة غاروا الكاميرونية، في انتظار جلب الثانية من العاصمة الكونغولية كينشاسا.
أسبقية ثلاثية الذهاب
عكس ما جرت به العادة في المباريات النهائية القارية السابقة للرجاء، على مر التاريخ، فإن الفريق "الأخضر" قد وضع قدما أولى في منصة التتويج بكأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم لنسخة 2018، بعد أن رحل إلى الكونغو الديمقراطية بأسبقية ثلاثة أهداف في مباراة الذهاب بالبيضاء، في انتظار تكرار سيناريو سنة 2003، حين انتصر الرجاء أمام "كوتون سبور" الكاميروني بثنائية نظيفة في البيضاء، قبل أن يحسم لقاء العودة بعد التعادل السلبي في مدينة غاروا.
خبرة الإسباني غاريدو
تحتفظ ذاكرة جماهير الأهلي المصري بذكرى المدرب الإسباني خوان كارلوس غاريدو وهو ينط فرحا بهدف الانتصار أمام فريق "سيوي سبورت" الإيفواري، منذ أربع سنوات، حين توج النادي القاهري بأولى ألقابه على مستوى كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.
وإن كان المصريون يحتفظون بذكريات مع غاريدو، فإن مقامه في المغرب رفقة الرجاء قد يرسخ في تاريخ النادي الحديث، حيث تمكن المدرب الإسباني من إخراج "الأخضر" من أزمة سنوات عجاف؛ حين قاده الموسم الماضي إلى الظفر بلقب كأس العرش، كما يسير معه خلال الموسم الجاري إلى كتابة فصل آخر من فصوله القارية في طريق التتويج باللقب الثاني الشخصي له والثاني لسفير الكرة المغربية في مسابقة كأس "الكاف" في مسماها الجديد.
بعد الجزائري رابح سعدان، والبوسني وحيد حاليلوزيتش، والأرجنتيني أوسكار فيلوني أو حتى الفرنسي هنري ميشيل، ها هو الإسباني خوان كارلوس غاريدو قد يدوّن اسمه ضمن تاريخ المدربين الأجانب المتوجين رفقة الرجاء بلقب قاري.
عصر "الكاف" الجديد
تحتفظ الذاكرة "الرجاوية" بالمعاناة التي صادفت الرجاء خلال إياب نهائي عصبة الأبطال الإفريقية أمام الترجي التونسي سنة 1999، كما العديد من المباريات عبر تاريخ المشاركات القارية، التي عانى فيها الفريق "الأخضر" من الظلم وتحيز التحكيم، خاصة في المباريات التي يخوضها خارج أرضه.
نهائي "كاف" هذه السنة يأتي في عصر التطور التكنولوجي والرقمي، حيث أصبح الجهاز الكروي القاري في عهد الملغاشي أحمد أحمد يعتني ب"ماركوتينغ" مسابقاته القارية، إذ أضحت المباريات تبث تلفزيا؛ وهو ما وضع أيضا التحكيم الإفريقي في اختبار الوضوح والشفافية، باعتباره حلقة مهمة في المنظومة، عكس ما كان عليه الحال في السابق.
دعم المسؤولين
تأتي مشاركة الرجاء في نهائي "الكاف" امتدادا للنهضة الكروية التي تشهدها المملكة المغربية. كما أن تتويجه باللقب سيزكي العمل الذي يقوم به المسؤولون على الشأن الكروي المحلي، في مسيرة ما هو منجز على صعيد المنتخب الأول والأندية المحلية، بعد تتويج فريق الوداد الرياضي بلقبي كأس "عصبة" الأبطال و"السوبر" السنة الماضية.
مكونات الرجاء حظيت بدعم كبير من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، برئاسة فوزي لقجع، الذي سخر إمكانات الجهاز الكروي اللوجستيكية، المادية والبشرية، من أجل أن يتوج ممثل الكرة الوطنية باللقب من قلب العاصمة الكونغولية كينشاسا.
* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيين زوروا Hesport.Com


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.