لوموند الفرنسية تهتم بريادة المغرب في تكريس الوسطية والاعتدال    التعادل الإيجابي يخيم على مباراة الكوكب المراكشي امام الرجاء البيضاوي    سجناء يشتكون من تصرفات مدير سجن ابن احمد و ينشرون فضائح السجن و خروقاته    قيادات بارزة داخل تيار الزايدي تغيب عن اللقاء التأسيسي لمشروع السياسي البديل    مراكش: أكثر من 180 فنان في الزفاف الأسطوري لنجل الوزير اللبناني ميقاتي    برشلونة يحسم ديربي كتالونيا بثنائية ميسي ونيمار    الأمم المتحدة تعين الموريتاني ولد شيخ أحمد مبعوثا لها إلى اليمن    بسبب المغرب .. موريطانيا تطرد المستشار الأوَّل في السفارة الجزائريَّة بنواكشُوط    الشرطة توقف مروجين لأقراص "القرقوبي "    استغلال الدين لتبرير أخطاء السياسيين: الريسوني نموذجا    روبورتاج: قانون "المقاول الذاتي" في لقاء تواصلي لجمعية المقاولات الصغرى جدا بالناظور.    بطولة اسبانيا: برشلونة يحسم دربي عاصمة كاتالونيا    وزير الخارجية المصري يجتمع ب"السفراء العرب" ل"دعم ترشح مصر" ل"مقعد مجلس الأمن"..    حسن الفد يطاب بإنشاء مسرح كبير بالناظور وأزيد من 1000 شخص يحضر لعرضه الساخر    "الحاجة" خديجة .. 81 سنة.. مهنتها الوساطة في الفساد وإعداد وكر للدعارة بالجديدة    اجتماع الخلفي مع أعضاء الفيدرالية المهرجانات السينمائية الدولية بالمغرب    ثمرة مانجو ألقتها إمراة على رئيس فنزويلا تمنحها شقة سكنية    مقتل 618 شخصا على الاقل في الزلزال القوي الذي ضرب اليوم النيبال    الجزائر: مقتل أحد العناصر "الإرهابية" على يد الجيش ببرج بوعريريج    حين اؤتمن عبد القادر عمارة على المال العام فكان أول المستفيدين منه    ممثلو الاديان يقرون في المغرب خطة عمل لمكافحة "التطرف"    ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال نيبال إلى 700 قتيلا    عدد الموقوفين في 24 ساعة بالدار البيضاء    طائرة تركية تنضاف للائحة اللاجئين لهبوط اضطراري ب97 راكبا    بنك المغرب يعلن عن ارتفاع الاحتياطي الصافي من العملة الصعبة بنسبة 20,8 بالمائة    انشيلوتي: "الفوز بالليغا اصعب من دوري الابطال"    وفاة الشاعر السوداني محمد الفيتوري بالرباط    الأبيض ينسحب باكيا من القيادة ويقول "أصبحت شيخا"    خاص.حجز كمية قياسية من علب السجائر المهربة بميناء طنجة المتوسط    الماركا: هل ينتقم برشلونة من غوارديولا    إهانة خايبة: المغرب يطرد "بوليساريو" من مقر الأمم المتحدة    اجماع حول إنتخاب عمدة الدار البيضاء أمينا عاما لحزب الاتحاد الدستوري    لقاء مع الدكتور أحمد بريسول في موضوع "المعجم العربي تغراثه وهناته" بمراكش    انريكي يستدعي 18 لاعبا لمواجهة اسبانيول    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    تتويج المغرب في معرض جنيف الدولي للاختراعات...    لماذا التمويل الإسلامي؟    مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم    قرض جديد للمغرب بقيمة 248 مليون دولار    تكريس البعد العالمي لمهرجان 'موازين' بصوت جنيفر لوبيز    صدور رواية جديدة للكاتب المغربي محمد الهجابي«بيْضةُ العَقْرِ»    مرصد السياحة يعرض مخطط عمله لسنة 2015    وباء ايبولا قد يكون مسؤولا عن آلاف الوفيات الناجمة عن الملاريا في افريقيا    شركة فرنسية تبتكر زجاجة عطر ب"رائحة الأحباء"    مرة اخرى تعيين الخلفي كيجبد الصداع. المدير السابق للمعهد العالي للاعلام والاتصال يحتج على طريقة تعيين مدير جديد ويهدد بالتصعيد    لوديي يمثل جلالة الملك في الاحتفالات المخلدة للذكرى المئوية لمعركة الدردنيل    افتتاح الدورة السادسة لملتقى هواة الموسيقى الأندلسية بطنجة    فاس تحتفي بعمقها الإفريقي في الدورة الحادية والعشرين لمهرجان الموسيقى العريقة    التوقيع بطنجة على ثلاث اتفاقيات تهم قطاع صناعة السيارات    حجز و إحراق أزيد من 450 كلغ من القهوة منتهية الصلاحية بسيدي بنور    الدار البيضاء: افتتاح الملتقى الوطني الرابع للمقاولة الجامعية    دراسة .. الهاتف فى الجيب يؤثر على خصوبة الرجال    السرطان في كلّ مكان    أُنْبُوشَاتٌ فِي المَفَاهِيمِ القُرْآنِيَّةِ/ الأَمْنُ    322 حالة إصابة بالملاريا سنة 2014 بالمغرب    فضائل شهر رجب في الميزان.. بقلم // فيصل بن علي البعداني    من أعلام التجديد الإسلامي المعاصر: سعيد النورسي وفتح الله كولن في كتاب "نوروفتح".. بقلم // الصديق بوعلام    سكري الحمل قد يزيد خطر التوحد لدى المواليد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أعلنت تضامنها مع محامي هيئة سطات.. جمعية هيئات المحامين تحدد…
نشر في الأحداث المغربية يوم 09 - 01 - 2014

استضافت هيئة المحامين بطنجة، يوم الرابع من شهر يناير الجاري، اجتماع مكتب جمعية هيئات المحامين بالمغرب. وقد تم خلال هذا الاجتماع التطرق للوقفة الاحتجاجية الوطنية التي نظمتها جمعية هيئات المحامين بالمغرب يوم 29 نونبر الماضي أمام مجلس النواب بالرباط. وقد أشار البيان المتمخض عن الاجتماع، بعد تقييمه للوقفة أن يتقدم ب «الشكر لجميع الرؤساء، والنقباء، وأعضاء مجالس الهيئات…»، ولكل المحامين الذين شاركوا في الوقفة التي وصفها البيان ب «التاريخية»، منوها ب «التفاف الجميع، حول جمعية هيئات المحامين بالمغرب.
وقد قرر مكتب الهيئة « جعل يوم التاسع والعشرين من شهر نونبر من كل سنة يوما وطنيا للمحاماة بالمغرب»، «تخليدا لهذه الوقفة المهنية التاريخية». وأكد بيان الجمعية الذي توصلت «الأحداث المغربية» بنسخة منه، أن «الدفاع عن المطالب والأهداف المشروعة التي كانت وراء الوقفة ما يزال مستمرا حتى تحقيقها كاملة وبكل الوسائل المتاحة والتي تحددها الجمعية زمانا وشكلا وبتنسيق مع جميع مكونات الجسم المهني».
وأشار البيان إلى الظروف التي استدعت تنظم الوقفة الاحتجاجية أمام البرلمان، الذي قال إنها «جاءت بسبب انعدام محاور جدي ومسؤول ينصت لهموم المحامين ومطالبهم»، كما أنها جاءت «بعد الوقفة الرمزية لمكتب الجمعية أمام وزارة العدل بتاريخ فاتح أكتوبر 2013»، التي ذكر البيان أنها «لم تلق الآذان الصاغية».
ولم تفوت الهيئة الإشارة إلى أن «إغلاق باب الحوار مايزال مستمرا، في تعنت صارخ»، وأعطت المثال على ذلك، أنه «مباشرة بعد موافقة المجلس الحكومي على إلغاء مرسوم المساعدة القضائية، وفي بادرة تنم عن حسن نية الجمعية بادر مكتب الجمعية إلى مراسلة وزير العدل طالبا الدعوة لعقد اجتماع اللجنة المشتركة المكلفة بملف المساعدة القضائية من أجل مواصلة أشغالها، بتاريخ 17 شتنبر الماضي، إلا أنه بعد أزيد من ثلاثة أشهر ونصف لم تتلق الجمعية أي جواب عن طلبها، ما يؤكد بأن رفع شعار الحوار والتلويح به بمناسبة أو بدونها ليس أكثر من شعار بقصد الاستهلاك والمغالطة».
كما تطرق بيان جمعية هيئة المحامين إلى ما بات يعرف ب «ملف المحكمة الابتدائية ببرشيد»، حيث أشار إلى أن مكتب جمعية هيئات المحامين بالمغرب «استمع للتقرير الذي تقدم به نقيب هيئة المحامين بسطات، واطلع على مضمون المنشور المتضمن للسب والقذف في حق أحد المحامين المنتمين لهذه الهيئة بسبب ممارسته المهنية»، ولعبارات القذف الموجهة فيه إلى القضاء باتهامه ب «القضاء الفاسد، والقضاة بالمرتشين والمفسدين الذين يبيعون أمن وسلامة وطمأنينة الساكنة مقابل ملايين السنتيمات الحرام»، قرر مكتب الجمعية يسجل إدانة ما ورد في المنشور المذكور، سواء في حق المحامي الضحية أو في حق القضاء والقضاة دون دليل. مشيرا إلى أنه «لم يلمس ما يفيد القيام بأية إجراءات سواء في ما يتعلق بالإدعاءات الواردة فيه، أو في ما يهم القذف الموجه للقضاء والقضاة دون تحديد»، مذكرا أن «المحامي المعني تقدم بشكاية إلى النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية ببرشيد وبدا واضحا منذ إجراءات البحث التمهيدي وحتى إجراء المتابعة الإشارة على غير المعتاد إلى الانتماء السياسي للمشتكى به في محضر البحث التمهيدي والذي تمترس من ورائه في كل الإجراءات اللاحقة، المعاملة الخاصة التي حظي بها المشتكى به عند التقديم خارج أوقات التقديم المعتادة، التكييف الخاطئ والمتعمد للوقائع بمحاولة إحالة المشتكى به أول الأمر على قضاء القرب…» وأمام استنكار ذلك من طرف الضحية ومن طرف الدفاع تم تغيير نص المتابعة إلى مجرد إهانة شخص بالتبليغ على وقوع جريمة يعلم بعدم حدوثها وبالقذف.
وسجل البيان تضامن الجمعية مع هيئة المحامين بسطات في «تصديهم لمحاولات النيل من حصانتهم التي يوفرها لهم القانون عند ممارستهم لمهامهم أو بسبب ممارستهم لها حتى يقوموا بمسؤولياتهم محصنين من أي ضغط أو تأثير من أي نوع كان خدمة للعدالة ليس إلا. ويستنكر التعامل مع الملف بخلفية سياسية ولأهداف سياسية ضيقة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.