بنكيران للفرنسيين: لنعمل يدا في يد لاستئصال الإرهاب    ديفيد كاميرون يدعو لاستقالة رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"    بيت الصحافة يحتضن لأول مرة في المغرب اجتماعات منظمة الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب،    أبيضار تبكي وتقول: أنا خائفة… سيذبحونني    هبة ملكية لمكافحة داء السيدا بالسنغال    الوردي: حرق أدوية قيمتها 700 مليون إشاعة وراءها تصفية حسابات    PJD يطالب الداخلية بتعقب شبكات الاتجار بالبشر في الخليج    المغرب يدعم المرشح التونسي جلول عايد لرئاسة البنك الإفريقي للتنمية    تونس تعلن عن إعتقال ثاني متهم مغربي في الهجوم على متحف باردو وها فين شدوه    عفو ملكي "استثنائي" لشقيق الطيّار الشهيد بحتي    حصاد: يجب مضاعفة النجاعة في مجال تمويل الاسواق وشفافية المعاملات خلال رمضان    هذا هو رد جنوب افريقيا على تحقيقات أمريكا في فساد الفيفا    بلاتيني يطالب من بلاتر "أن يستقيل"    قاضي العيون يطالب بعزل الرميد وينصحه بتقوى الله    انتشال 470 جثة من مقابر جماعية في تكريت قد تعود لمجندين شيعة    طفل أميركي في الثانية من العمر يقتل نفسه بسلاح ناري    الوفا: الشيوخ والمقدمين "مسؤولون" عن تدبير المخاطر في المغرب    المغراوي: "العدل والإحسان" جماعة مشؤومة .. والمغرب قابل للتشيّع    أوعابا يؤكد أن فريقه لم يسقط للقسم الثاني وموقع «الفيفا» يبقيه بالبطولة الاحترافية    الرجاء يؤجل جمعه العام .. والزنيتي قريب من التوقيع والعسكري غاضب    فرنسا والمغرب يوقعان اتفاقية للتعاون في مجال محاربة التزييف    عجز الميزان التجاري المغربي فاق 22 بالمائة خلال الفترة -2008 2014    طقس ممطر يخيم على منطقة طنجة غدا الجمعة    الدار البيضاء: عرض لحصيلة المنجزات الكمية والكيفية للتنمية البشرية بالحي الحسني    البحريتين المغربية والاسبانية تنقذ 36 مهاجرا انطلقوا من طنجة    برقية تهنئة من جلالة الملك إلى رئيس جمهورية أذربيجان بمناسبة العيد الوطني لبلاده    جلالة الملك محمد السادس يزور «مدينة الموظفين» بالسنغال    الموكب الأدبي .. موعد شدْوٍ يتجدّد    الخلفي ينفي التراجع عن قرار منع فيلم "الزين اللي فيك" من العرض بالمغرب    بيريز يُوافق على بيع كريستيانو رونالدو    وزارة الصحة: لا إصابة ب "حمى لاسا" بالمغرب    رايولا يحدد راتب اللاعب بوغبا السنوي    | المغرب في الرتبة 162 عالميا في ترتيب الإقبال على القراءة    | فورد الأمريكية تطلق حزمة استثمارات بالمغرب لبسط نفوذها شمال إفريقيا .. ستتخذ الشركة من طنجة منصة خلفية لتزويد مصنعها القريب في فلانسيا بقطع الغيار    تقرير: تراجع خطر الإرهاب ومخاطر سياسية متوسطة تواجه المغرب    | الامتحان الوطني أيام9-10-11 يونيو و الجهوي يومي 15 و16 يونيو 2015    مواجهات جامعة القاضي عياض.. النيابة العامة بمراكش تتابع أربعة طلبة في حالة اعتقال وتخلي سبيل العشرات    ائتلاف مكافحة المخدرات يطالب بإخراج مرسوم منع التدخين إلى الوجود    | يتشبث بجودة العروض الفنية بمشاركة أسماء فنية وازنة ذات ثقل على المستوى الوطني والدولي    مذكرات فار من الواقع    أبيدال ينصح داني ألفيس بالبقاء مع برشلونة    بعد "رونو" .. PEUGEOT تريد فتح مصنع في طنجة    | مختصرات دولية    تظاهرة أمام البرلمان النرويجي للمطالبة بالاعتراف بدولة فلسطين    بنكيران رفقة 12 وزيرا الى باريس: المصالح اولا ومقرب من فالس: لقد اصلحنا كل شيء    | عن النوم و الأحلام لدى الأطفال    | الجماعة الناجية    بالفيديو ...تأثير السائل المنوي في جسم المرأة    مجلس الأمن يصادق على قرار لحماية الصحفيين خلال النزاعات المسلحة    أنجيلا ميركل أقوى نساء العالم للعام الخامس على التوالي    | وفاة مسافر قدم إلى أمريكا من ليبيريا عبر المغرب بحمى «لاسا» النزفية    الصناعات الثقافية، محرك للتنمية الاقتصادية للمغرب وإسبانيا    إيراني بدل طوموبيلتو بحمارة باش يحتج على السلطات (صورة)    إسدال الستار على فعاليات الدورة الحادية عشرة لموسم طانطان    حبوب منع الحمل الحديثة تزيد من خطر تخثر الدم    أسباب فشل الرجيم وطرق فعالة لإنقاص الوزن    الأسرة المسلمة أمام تحدي خطاب المساواة    ما أسعد المغاربة لأنهم يتوفرون على زعيم سياسي بقامة محمود عرشان! وهو متقاعد، وهو يلعب رياضة الكرة الحديدية، استطاع أن يجمع كل الملل والنحل والمذاهب والتيارات المتصارعة في حزب واحد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أعلنت تضامنها مع محامي هيئة سطات.. جمعية هيئات المحامين تحدد…
نشر في الأحداث المغربية يوم 09 - 01 - 2014

استضافت هيئة المحامين بطنجة، يوم الرابع من شهر يناير الجاري، اجتماع مكتب جمعية هيئات المحامين بالمغرب. وقد تم خلال هذا الاجتماع التطرق للوقفة الاحتجاجية الوطنية التي نظمتها جمعية هيئات المحامين بالمغرب يوم 29 نونبر الماضي أمام مجلس النواب بالرباط. وقد أشار البيان المتمخض عن الاجتماع، بعد تقييمه للوقفة أن يتقدم ب «الشكر لجميع الرؤساء، والنقباء، وأعضاء مجالس الهيئات…»، ولكل المحامين الذين شاركوا في الوقفة التي وصفها البيان ب «التاريخية»، منوها ب «التفاف الجميع، حول جمعية هيئات المحامين بالمغرب.
وقد قرر مكتب الهيئة « جعل يوم التاسع والعشرين من شهر نونبر من كل سنة يوما وطنيا للمحاماة بالمغرب»، «تخليدا لهذه الوقفة المهنية التاريخية». وأكد بيان الجمعية الذي توصلت «الأحداث المغربية» بنسخة منه، أن «الدفاع عن المطالب والأهداف المشروعة التي كانت وراء الوقفة ما يزال مستمرا حتى تحقيقها كاملة وبكل الوسائل المتاحة والتي تحددها الجمعية زمانا وشكلا وبتنسيق مع جميع مكونات الجسم المهني».
وأشار البيان إلى الظروف التي استدعت تنظم الوقفة الاحتجاجية أمام البرلمان، الذي قال إنها «جاءت بسبب انعدام محاور جدي ومسؤول ينصت لهموم المحامين ومطالبهم»، كما أنها جاءت «بعد الوقفة الرمزية لمكتب الجمعية أمام وزارة العدل بتاريخ فاتح أكتوبر 2013»، التي ذكر البيان أنها «لم تلق الآذان الصاغية».
ولم تفوت الهيئة الإشارة إلى أن «إغلاق باب الحوار مايزال مستمرا، في تعنت صارخ»، وأعطت المثال على ذلك، أنه «مباشرة بعد موافقة المجلس الحكومي على إلغاء مرسوم المساعدة القضائية، وفي بادرة تنم عن حسن نية الجمعية بادر مكتب الجمعية إلى مراسلة وزير العدل طالبا الدعوة لعقد اجتماع اللجنة المشتركة المكلفة بملف المساعدة القضائية من أجل مواصلة أشغالها، بتاريخ 17 شتنبر الماضي، إلا أنه بعد أزيد من ثلاثة أشهر ونصف لم تتلق الجمعية أي جواب عن طلبها، ما يؤكد بأن رفع شعار الحوار والتلويح به بمناسبة أو بدونها ليس أكثر من شعار بقصد الاستهلاك والمغالطة».
كما تطرق بيان جمعية هيئة المحامين إلى ما بات يعرف ب «ملف المحكمة الابتدائية ببرشيد»، حيث أشار إلى أن مكتب جمعية هيئات المحامين بالمغرب «استمع للتقرير الذي تقدم به نقيب هيئة المحامين بسطات، واطلع على مضمون المنشور المتضمن للسب والقذف في حق أحد المحامين المنتمين لهذه الهيئة بسبب ممارسته المهنية»، ولعبارات القذف الموجهة فيه إلى القضاء باتهامه ب «القضاء الفاسد، والقضاة بالمرتشين والمفسدين الذين يبيعون أمن وسلامة وطمأنينة الساكنة مقابل ملايين السنتيمات الحرام»، قرر مكتب الجمعية يسجل إدانة ما ورد في المنشور المذكور، سواء في حق المحامي الضحية أو في حق القضاء والقضاة دون دليل. مشيرا إلى أنه «لم يلمس ما يفيد القيام بأية إجراءات سواء في ما يتعلق بالإدعاءات الواردة فيه، أو في ما يهم القذف الموجه للقضاء والقضاة دون تحديد»، مذكرا أن «المحامي المعني تقدم بشكاية إلى النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية ببرشيد وبدا واضحا منذ إجراءات البحث التمهيدي وحتى إجراء المتابعة الإشارة على غير المعتاد إلى الانتماء السياسي للمشتكى به في محضر البحث التمهيدي والذي تمترس من ورائه في كل الإجراءات اللاحقة، المعاملة الخاصة التي حظي بها المشتكى به عند التقديم خارج أوقات التقديم المعتادة، التكييف الخاطئ والمتعمد للوقائع بمحاولة إحالة المشتكى به أول الأمر على قضاء القرب…» وأمام استنكار ذلك من طرف الضحية ومن طرف الدفاع تم تغيير نص المتابعة إلى مجرد إهانة شخص بالتبليغ على وقوع جريمة يعلم بعدم حدوثها وبالقذف.
وسجل البيان تضامن الجمعية مع هيئة المحامين بسطات في «تصديهم لمحاولات النيل من حصانتهم التي يوفرها لهم القانون عند ممارستهم لمهامهم أو بسبب ممارستهم لها حتى يقوموا بمسؤولياتهم محصنين من أي ضغط أو تأثير من أي نوع كان خدمة للعدالة ليس إلا. ويستنكر التعامل مع الملف بخلفية سياسية ولأهداف سياسية ضيقة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.