الصين تطرد البوليساريو من القمة الصينية الافريقية بطريقة مهينة    رئيس البوليزاريو "ابراهيم غالي" يزور منطقة لكويرة (صور)    نيران إسرائيل تحرق خطيب جمعة بفاس    طائرة "دريملاينر 787-800" تابعة للخطوط الملكية المغربية تحط لأول مرة بمطار برشلونة    جون كيري: إسرائيل لن تعيش في سلام مع العرب!!!    العقيدة الروسية الجديدة: التصالح مع أوروبا والتقارب مع أمريكا والتحذير من مناوشات الناتو‎    نتائج وترتيب البطولة بعد الدورة 11    الIRT يرفض سلوك الهيلالي.. ويعرضه على لجنة التأديب    هلاك شخصين اثر اندلاع حريق هائل بعقار سكني بالضاحية الشمالية لباريس    مسؤول: المجلس لم يقل قطعا بإلغاء مجانية التعليم ولم يعبر عن أي موقف بذلك    الرزرازي : المغرب عزز خبرته في الملاحقة الأمنية و الاستخباراتية لمصادر توريد المخدرات والجريمة المنظمة    أمن مكناس يعتقل عصابة تنشط في النصب والسرقة    غضب فيسبوكي عارم بسبب الممثلة المغربية سناء عكرود    الأدوية بسوريا.. غلاء فاحش في الأسعار وبعضها مفقود    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الإثنين    رئيس الوزراء الإيطالي يقر بهزيمته في الاستفتاء حول الإصلاح الدستوري ويعلن استقالته    تركيا تشتري طائرة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي    ترامب ينتقد السياستين العسكرية والنقدية للصين .. وصحف بكين تنتقد "قلة خبرته"    ميزانية الدار البيضاء لم يتم التأشير عليها بعد ؟ !    رئيسة البرلمان الإماراتي تنوه بجهود صاحب الجلالة في الحفاض على التراث المغربي    مدرب النخبة المغربية وحجي ولاركيط في قفص الاتهام…؟    دولي مغربي ضمن التشكيلة المثالية للجولة 16 من الدوري الفرنسي    مدير الطاقة والمعادن: اتفاق التعاون مع نيجيريا سيمكن من التنقيب عن الذهب في كلا البلدين    التقت النقابات ولمست توافقا حول ضرورة الإصلاح الشامل لأنظمة التقاعد .. بعثة صندوق النقد الدولي قلقة من تنامي القروض المتعثرة بالمغرب    تفاقم عجز الميزانية التونسية لعام 2016    مصر تزيد في التعريفة الجمركية لحماية صناعتها وخفض الاستيراد    صور صادمة.. الإصابات الخطيرة التي خلفها التدخل الأمني على أجساد الأساتذة المعطلين بمراكش    التساقطات المطرية بالمملكة خلال ال24 ساعة الماضية    تفاصيل اعتقال رجاوي بتهمة تعريض مفتش شرطة للضرب والجرح    البيجيدي سعيد بعودة والد محسن فكري للحزب    احتفاءً بانتصارات فورد.. تصميم طرازات جديدة ل "GT40" و"GT نيو" للأطفال    مهرجان مراكش.. بنشهيدة الأكثر أناقة    خبر انتحار لمجرد داخل زنزانته يثير ضجة كبيرة    صحف جزائرية تعترف بالفشل الاقتصادي في افريقيا وسلال يفاقم الوضع خلال "المنتدى الإفريقي    السلطات الفرنسية تعدم الآلاف من طيور البط لهذا السبب    لأول مرة..مهرجان مراكش يعرض فيلما من أفلام التحريك من إنتاج "ديزني"    مهرجان مراكش: الياباني "شينيا تسوكاموتو"...الخوف من الظلام والعيش تحت أضواء السينما    بالصور.. هذا ما تخفيه الكعبة من الداخل    المهدي بنعطية المرشح الأبرز للفوز بجائزة أفضل لاعب عربي    مدرب مالقة:" كنا الأفضل ضد فالنسيا "    إليكم هذه الطريقة السحرية للتخلص من سواد الإبطين!    حوار خاص: علاش مهضراتش وزارة أخنوش على حادثة الحسيمة - فيديو -    مانويل فالس يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية في فرنسا    موقع إلكتروني فرنسي: الدبلوماسية الإفريقية للمغرب تعرف دفعة قوية    بيلي أوغست: مهرجان مراكش فرصة للتبادل الخلاق مع مخرجين عالميين    فوز الأهلي يدفع الزمالك للانسحاب من الدوري    زوجة "إيلام جاي" تُصاب بالسرطان.. والفنان يطلب الدعاء    مسئول شبابي سابق : الشباب ليس حقل تجارب للجابر    مهرجان مراكش الدولي يكرم المخرج الياباني شينيا تسوكاموتو – صور        انتبه لإجراءات الخصوصية في حسابك على غوغل    تعاني من مشاكل في الجهاز العظمي؟ الأعشاب الطبية هي الحلّ        بالفيديو بعدما أثبته العلم الحديث..لماذا أمر الله الرجال باعتزال النساء أثناء الحيض    بالفيديو ضربة واحدة تدمر أسطولا كاملا… شاهد ماذا تخفي روسيا بالقرب من سواحل سوريا    وجدة تحتفي بمحبة النبي محمد صلى الله عليه وسلم    القباج يكتب: الفقيه والسياسة وعلمنة المنبر..    بالفيديو ..ممثل أمريكي يفاجئ المسلمين برأيه عن الأذان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صميم الواقع . .في اليوم الوطني للمعاق
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 30 - 03 - 2010

«عيد بأية حال عدت يا عيد»، كل ما حل علينا اليوم الوطني أو العالمي للمعاق نتذكر مطلع قصيدة أبي الطيب المتنبي، لنتألم جميعا للوضع المزري الذي يتخبط فيه المعاق المغربي، في غياب أي مجهود عملي يخفف ضنك العيش ويمتع الشخص المعاق بحقوق تضمن له الطمأنينة والأمان، إلا من بعض المبادرات والتي تبقى محتشمة في رفوف الوزارات والأمانة العامة للحكومة، فالمغرب قرر تخصيص يوم 30 مارس من كل سنة كيوم وطني للمعاق، وقرر سحب تحفظه بمصادقته على الاتفاقية الدولية الخاصة بحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وصون كرامتهم بتاريخ 10 دجنبر 2008، ويخلد اليوم العالمي للمعاق في 3 دجنبر من كل سنة، بإطلالة الجهة المعنية على أمواج الإذاعة والتلفزة بأماني ووعود، مبنية على س وسوف وإلى...!!! مع العلم أن عدد المعاقين بالمغرب يتزايد سنة بعد أخرى بفعل عدة عوامل، منها الطبيعية ومنها الناتجة عن الحوادث وأخطرها حوادث السير التي تحصد أرواح حوالي 4000 شخص في السنة وتضيف الآلاف إلى صفوف المعاقين...وحسب آخر بحث أنجزته كتابة الدولة المكلفة بالأسرة والطفولة والشخص المعاق في شهر أبريل من سنة 2005 يوجد بالمغرب مليون و530 ألف شخص معاق، أي بمعدل 5,12 % وهناك أخبار تتحدث عن دراسة وطنية كشفت بأن عدد الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة يتجاوز 6% من عدد سكان المغرب، وأن ثلث الأطفال المعاقين يتابعون دراستهم والدولة عازمة على وضع مخطط استراتيجي يهدف إلى إنشاء 250 قسما لفائدة الأطفال المعاقين داخل المدارس العادية، 176 منها مخصص للأطفال الذين يعانون من إعاقة ذهنية و71 قسما لذوي الإعاقة السمعية، نتمنى أن تتحقق هذه الأمنية وتشمل حتى أطفال المناطق النائية.
وقد سبق للمغرب أن وقع في 30 مارس 2007 على الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، التي خولت للجنة معنية بحقوق هؤلاء الأشخاص إمكانية «تلقي الشكاوى أو الرسائل المقدمة من قبل أو نيابة عن الأفراد أو مجموعات الأفراد الخاضعين لولاية دولة طرف، ويدعون أنهم ضحايا انتهاك تلك الدولة...».
وقد شارك المغرب في أشغال الدورة 13 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة منذ فاتح مارس 2010 إلى 26 منه بجنيف، و أكد محمد الخديري، عضو المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، أن المجلس يتابع السياسات الحكومية في هذا المجال، ويقوم باقتراح التعديلات لملاءمتها مع القوانين الدولية، ولكن للأسف بقي المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان عاجزا عن فعل أي شيء يجعله قادرا على إخراج مشروع قانون يتعلق بتعزيز حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، والذي وضع لدى الأمانة العامة للحكومة منذ أكثر من سنة، ليخرج للوجود ليستفيد منه المعاق، وينفض عنه غبار النسيان والإقصاء . ويتكون مشروع القانون هذا من 86 بندا يحتوي على عدة مزايا مهمة نذكر منها: البطاقة التي تصدرها السلطة الحكومية المكلفة بالإعاقة، ويتضمن البند الثالث مجموعة من الحقوق والمكتسبات كالأسبقية في ولوج الإدارات والإعفاءات من التسجيل والضرائب...إلخ والبند الرابع يمنع أي تمييز على أساس الإعاقة، وللشخص المعاق الحق في الحصول على خدمات التطبيب بالمجان، والبند الثامن عشر ينص على أن تتحمل الدولة نفقات الأجهزة التعويضية والبديلة التي تسلتزمها حالة الأشخاص المعاقين المحتاجين حاملي البطاقة. أما البند 22 فينص على أن يستفيد الآباء العاملون بالقطاع العام أو الخاص أو المتقاعدون من التعويضات العائلية عن أبنائهم المعاقين بغض النظر عن سنهم... والبند 23 ينص على أن يستفيد الآباء غير المتوفرين على أية تغطية اجتماعية من نظام للمساعدة. وينص البند 24 على أن يستفيد الابن المعاق بغض النظر عن سنه من راتب دائم عن الأب المتوفي أو الأم المتوفاة يحدد في 75% من مجموع الأجر المعتمد لاحتساب المعاش. وجاء في البند 25 أن يستفيد ضحايا حوادث السير التي نتجت عنها إعاقة متوسطة أو حادة، والذين يتوفرون على عمل في تاريخ وقوع الحادث من نظام خاص للتعويضات المدنية، يحتسب على أساس ضعف الحد الأدنى للأجر. وأعفى البند 26 الأشخاص المعاقين حاملي البطاقة من الرسوم الجمركية عن الاستيراد والضريبة على التسجيل والضريبة السنوية على السيارات المعدة لاستعمال الأشخاص المعاقين. ونص البند 28 على أن يستفيد أحد والدي الطفل المعاق أو أي شخص متكفل برعايته من تسهيلات في مواقيت العمل، وأن يستفيد الأشخاص المعاقون من حاملي البطاقة حسب البند 51 من تخفيض 50 % على الأقل من واجبات التكوين المهني الخاص. وأن تخصص وفق البند 56 لفائدة الأشخاص المعاقين نسبة 7 % من مناصب الشغل بإدارات الدولة والهيئات التابعة لها والجماعات المحلية، وتخصص 5% لفائدتهم من مناصب الشغل بمؤسسات القطاع الخاص. ونص البند 72 على أن تخصص نسبة لا تقل عن 5% من البرامج التلفزيونية والإذاعية لقضايا الأشخاص المعاقين. والبند 76 أن يعفى الشخص المعاق حامل البطاقة من واجبات الأداء في الفضاءات الترفيهية والمنشآت والعروض الثقافية والرياضية العمومية ومن تخفيض 50 % في منشآت وعروض القطاع الخاص. كما نص البند 77 على إحداث صندوق خاص بالمعاقين يسمى الصندوق الوطني للنهوض بأوضاع الأشخاص المعاقين...إلخ.
ومهما يكن يبقى مشروعا جد مهم سيضمن للمعاق مجموعة من الحقوق والمكتسبات، وإن لم يرق إلى الحقوق والمكتسبات التي يحصل عليها المعاق بالدول الغربية... ومع ذلك لا يسعنا إلا أن نوجه نداء إلى الأمانة العامة للحكومة وكل الجهات المعنية، والمغاربة يخلدون اليوم الوطني للمعاق، من أجل إحالة المشروع على أنظار البرلمان بغرفتيه لتخفيف المعاناة عن المعاق وعائلته...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.