المغاربة يعرّفون مشاهير فرنسا على ثقافات المملكة في مارسيليا    ها الديكتاتورية ديال بصح. الصين وقفات البث المباشر باش تقدر تتحكم فمحتوى النت!!    جورنالات بلادي2. بنكيران: خسرنا معركة لكن علينا ألا نخسر الحرب على الفساد ومصرع سائق في عراك مع دركيين وتقارير جطو تشغل العثماني    ايداع خمسة معتقلين جدد على خلفية الحراك سجن عكاشة    الرياضي: ماكرون "جا كيجري للمغرب بعد الحراك" للاطمئنان على مصالح فرنسا    ناديان انجليزيان ينافسان برشلونة على ضم فيراتي    تشلسي يسعى للتخلص من ريمي    سانشيز يحسمها : لن انتقل لهذا النادي    متغيرات في مشهد "الحراك"    + الفيديو الكامل: برلماني الريف الهارب شعو..الريف ليس في حاجة لوسطاء بينه وبين الملك    خبر سار للدولي المغربي اشرف حكيمي لاعب ريال مدريد    الوداد البيضاوي في طريقه لتجديد عقد هدا اللاعب    رسميا : بنجلون يُعلن رحيله عن الفتح الرياضي    وداعا أيها المقاوم الفذ ، عشت متواضعا ، وودعتنا متواضعا ،وخالص تعازينا لأسرتك الكريمة .    المعطي منجب يكتب: في الريف.. حراك أم انتفاضة على خطى عبد الكريم    تيزنيت :الفرقة الوطنية للدرك الملكي تُحقق في وفاة شاب تيزنيتي بين أيدي رجال الدرك بماسة..وتفاصيل جديدة عن الشاب الضحية    لم آت إلى العالم كي أشبع الخبز‎    السعودية تقول إنها أبطلت هجوما إرهابيا كان يستهدف المسجد الحرام في مكة المكرمة    السيسي يصدر عفوا على رجل أعمال أدين بقتل المغنية اللبنانية سوزان تميم    المغربي امين حارت على بعد خطوة فقط من هدا النادي الكبير    +فيديو: مناوشات بعد تدخل أمني لفض مسيرة مشيعي جنازة والد اعمراشن    طنجة: أرملة جمركي تستنجد بالمدير العام لإدارة الجمارك    تيزنيت : لأول مرة بالإقليم ..وزارة "حصاد" تسحب رخصة من مؤسسة تعليمية خصوصية    مان يونايتد وريال مدريد يتفاوضان بشأن موراتا    استقرار النشاط الصناعي بالمغرب    فنزويلا .. سقوط 76 قتيلا خلال المظاهرات المناهضة لحكومة الرئيس مادورو منذ أبريل الماضي    "إخلاء فوري" لخمسة أبراج سكنية في لندن خشية اندلاع حرائق    توقيف شخص وبحوزته 7 كلغ من مخدر الكيف حاول التخلص منها بمرحاض بميناء طنجة المدينة    السلطات الفرنسية تغلق مطار "باريس أورلي"    قطر تعلن رسميا تسلم قائمة مطالب الدول المقاطعة    "إفتاء طنجة": قيمة زكاة الفطر 15 درهم .. وتخرج قبل صلاة العيد    القبض بثغر مليلية المحتل على شخص له علاقة بتنظيم "داعش"، بتعاون مع المغرب    عمرو خالد: سنة النبي أسلوب حياة .. والتطرف يغتال الإبداع    مغربي يعاني من مرض عضال يستعطف المغاربة لمساعدته    واردات المحروقات ترتفع والعجز التجاري يتفاقم    تمويل أجنبي بقيمة 135 مليون أورو لمشاريع صديقة للبيئة بالمغرب    أطعمة تقي من العطش خلال الصيام    حزب اخنوش يتخذ مجموعة من القرارات بالخصوص الوضع بالحسيمة    تقرير دولي: المغرب بوابة رئيسة تغذي التجارة المزيفة    الدوزي يتوج بلقب "ماستر شيف سيليبريتي" الموسم الثاني    مولد الأمير مولاي الرشيد يخرج المجرد من صمته    مطالب السعودية والإمارات لفك الحصار عن قطر    روسيا تؤكد مقتل البغدادي بالاستناد إلى "أمر واحد"    مؤلف جديد يرصد واقع القانون الدولي    المهرة البحرينية تهدي ابنة دنيا بطمة هدية باذخة    "المليار" في القاعات الوطنية انطلاقا من عيد الفطر    هكذا استرجعت لمياء الزايدي ذكريات الطفولة فوق العمارية    ناس العيون ممkوع عليهم يشريو الحليب ومشتقاته من المحلبات‬    اهم الدول التي تابع و شاهدت المسلسل المغربي فرصة العمر طيلة شهر رمضان    برمجة خاصة وتسهيلات في خدمات ال"ONCF" بمناسبة عيد الفطر    عودة دراجات سكوترز النارية للمغرب    مجتمعنا الذي لا يفكر    لكل من يعاني من ألم الظهر.. عليك باليوغا!    علماء ألمان يبتكرون عقاراً ثوريّاً لخسارة الوزن    متى يعود رمضان في الشتاء مجدداً؟    زيت الزيتون يقوى الذاكرة ويحمى من الزهايمر    حتى في مساجد .. يبررون الفساد!    قرعة الحج ابتداء من 10 يوليوز    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المحكمة الإدارية بأكَادير تمنح الباكالوريا للتلاميذ بعدما انتزعتها منهم أكاديمية سوس

قضت المحكمة الإدارية بأكَادير،في حكمها الصادر يوم الأربعاء19غشت الجاري،بإلغاء القرار الإداري الضمني الصادرعن مديرالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة درعة،بعدم اعتماد نقط المراقبة المستمرة المحصل عليها من طرف الطاعنين/ستة تلاميذ بمؤسسة الحضيكي التعليمية الخاصة(كَيس)بأكَادير،برسم السنة الختامية،سلك الباكلوريا2008 /2009،بشعبة الفنون التطبيقية.
كما قضت ذات المحكمة بإعادة احتساب معدلات الطاعنين بالسنة الختامية لسلك الباكلوريا للموسم الدراسي 2008/2009،وذلك بالإعتماد على نقط المراقبة المستمرة المحصل عليها من طرف الطاعنين بمؤسسة الحضيكَي (كَيس) مع ما يترتب عن ذلك قانونا،وحكمت كذلك بشمول الحكم بالنفاذ المُعجّل،أي بتمكين التلاميذ الطاعنين من شهادة الباكلوريا في الحين.
وهكذا تكون المحكمة التي لجأ إليها تلاميذ الحضيكي بسلك الباكلوريا،شعبة الفنون التطبيقية،قد أنصفت الطاعنين من القرارالإداري للأكاديمية للمرة الثانية،عندما منعوا من اجتياز اختبارات الباكلوريا ومن عدم احتساب نقط المراقبة المستمرة بمؤسسة الحضيكَي،وعادت الإعتبار إليهم،يتعلق الأمربكل من التلاميذ والتلميذات:المهدي أبوالمحاسن،كوثربنخالي،منى الشافعي،سهام
الراكَم،لحسن السوسي،أيمن الناجي.
وجاء هذا الحكم الصادر ضد الأكاديمية،بناء على الدعوى التي رفعها الطاعنون ضد القرارالإداري،مباشرة بعد صدورنتائج الدورة الأولى للباكلوريا- دورة يونيو-،والتي أعلنت عن رسوبهم،بسبب عدم اعتماد نقط المراقبة المستمرة لمؤسسة الحضيكَي،بل تم احتساب نقط المراقبة المستمرة لمؤسسة يوسف بن تاشفين التي غادروها في أواخر الدورة الأولى من الموسم الدراسي،مما اعتبرها الطاعنون نقطا وهمية وقرارا جائرا في حقهم من طرف الأكاديمية.
هذا وكانت أكاديمية جهة سوس ماسة درعة،في سابقة من نوعها،قد أصدرت قرارا يمنع التلاميذ الستة من اجتياز الباكلوريا بعلة انقطاعهم عن الدراسة بثانوية يوسف بن تاشفين،مما اضطرالتلاميذ المعنيين إلى توجيه طعن لدى المحكمة الإدارية بأكَادير،ضد القرار الإداري الصادر في حقهم الذي وصفوه بالجائر،فضلا عن تقديم دعوى استعجالية ثانية لإيقاف تنفيذ القرارالإداري القاضي بمنعهم من اجتيازالباكالوريا،وهوما تم قبوله شكلا ومضمونا من قبل المحكمة التي أصدرت قرارها بتمكين التلاميذ من اجتيازامتحانات الباكلوريا.
لكن وبعد اجتيازهم للإمتحان الوطني(دورة يونيو2009)،تقدموا بطلبات متكررة إلى الأكاديمية من أجل تمكينهم من النقط المتعلقة بالأسدس الأول من السنة الدراسية،لكن الأكاديمية لم تردعلى طلباتهم ولم تعلل موقفها،إلى أن فوجئ التلاميذ برسوبهم في الإمتحانات رغم أن نقطهم في الإمتحان الوطني تراوحت ما بين 9.09 و12.36وتبين لهم أن الأكاديمية احتسبت معدلات لاتتجاوز1.80بالنسبة للمراقبة المستمرة(25في المائة من المعدل النهائي).
وحسب مقال الطعن الذي تقدم به الأستاذ عبد المنعم طاها،حصلنا على نسخة منه،فالعارضون لما اطلعوا بواسطة الأنترنيت على النتائج المحصل عليها بخصوص الإمتحانات الوطنية اتضح لهم بأن المهدي أبوالمحاسن حصل على 12.52ولحسن السوسي حصل على12.15، وسهام الراكم على 10.68، ومنى الشافعي على10.13وبنخالي كوثرحصلت على9.90
وحينذاك تقدموا بطعن لدى المحكمة الإدارية لأكَاديرفي النتائج المحصل عليها
ضد الأكاديمية التي استبعدت نقط المراقبة المستمرة المحصل بمؤسسة الحضيكي،واعتمدت في المقابل على نقط المراقبة المستمرة المحصل عليها بثانوية يوسف بن تاشفين ما بين شتنبر ودجنبرمن سنة2008،قبل أن يلتحقوا بمؤسسة الحضيكي (كَيس) في شهردجنبر،بناء على شهادة المغادرة التي حصلوا عليها من طرف مديرثانوية يوسف بن تاشفين،والتي صادق عليها النائب السابق لوزارة التربية الوطنية بأكَادير.
وبعد هذه الضربة القاسية،الأولى من نوعها،التي تلقتها الأكاديمية، هل تفتح وزارة التربية الوطنية تحقيقا في الموضوع لتحديد المسؤولية الكاملة في هذا التلاعب المتعمد بمصير التلاميذ الستة،وللتأكد مما إذا كان الأمر يتعلق بمؤسسة يوسف بن تاشفين أومؤسسة الحضيكي الخاصة، أم بنيابة التعليم التي صادقت على مغادرتهم،أم بالأكاديمية التي تواجهها ملفات قضائية أخرى؟.
لقد طرحنا هذا السؤال،خاصة أن التلاميذ يشيرون في بيانهم الذي حصلنا على نسخة منه إلى كونهم كانوا ضحية صراع بين الأكاديمية ومؤسسة الحضيكَي الخاصة لأسباب شخصية وواهية،وإلى وجود تلاعبات في نقط المراقبة المستمرة بمؤسسة يوسف بن تاشفين،وتلاعبات في نقطهم التي احتسبتها الإدارة في المراقبة المستمرة والتي وصفوها بالوهمية.
كما علمنا حسب مصادر حقوقية،أنهم سيرفعون دعوى قضائية جديدة ضد أكاديمية جهة سوس ماسة درعة للتعويض عن الأضرار النفسية والمعنوية والمادية التي لحقت بهم جراء القرارات الصادرة في حقهم، وكذلك عن التأخير في تسليمهم شواهد الباكلوريا الذي فوّت عليهم عدة فرص لإجتياز اختبارات بمعاهد ومؤسسات عليا في شهري يوليوز وغشت من سنة2009؟.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.