ترامب سيعترف بالقدس عاصمة موحدة في حال فوزه    أولمبيك آسفي يحتج بشدة على قرارات اليعقوبي في بلاغ    السلطات تعنف "حركة شباب تاوريرت" بعد احتجاجها على استعمال الرشوة في الانتخابات    بعد افتتاحها 16 محطة وقود.. طوطال ترفع مبيعاتها بنحو8.7%    صلاح الدين مزوار: جلالة الملك حامل مشعل السلام والتنمية في القارة الإفريقية    "الاتحاد" يطلق حملته الانتخابية .. ولشكر ينثر "الورد" بكلميمة    إدارة الوداد تعرض الحارس عقيد على اللجنة التأديبية    المغرب ثالث دولة تتبنى برنامج "بي - تيك" في التعليم    إيقاف 36 شخصا في يوم واحد لصلتهم بأفعال إجرامية بفاس    الشرطة النمساوية تعتقل مغربية وهذه المفاجأة التي وجدتها في حقيبتها    هذا ما قاله الركراكي عن فشل الفتح في بلوغ النهائي    الكاميرا ترصد ألفاظ رونالدو النابية بحق زيدان    تفاصيل اعتقال الشرطة الاسبانية ل »ارهابيين » مغربيين خططا لهجمات دموية    منيب من كلميم: برنامج فدرالية اليسار يتضمن أزيد من 400 إجراء ملموس    المندوبية السامية للتخطيط : إقليم الدريوش الأكثر إنتشارا للإعاقة بالمغرب ب17 ألف و 215 شخصا    نقل سيدتين في حالة صحية خطيرة بواسطة المروحية الطبية لوزارة الصحة إلى المستشفى    في انتقاد الحكومة الحالية: المفهوم الحقيقي للعدالة والتنمية في منظورالإسلام والشرع الحكيم    حبة عنب تجهز على طفل في ربيعه الثاني بطنجة    الطالبي العلمي يستدعي بوانو والزاهيدي لاستفسارهما حول مزاعم "العلاقة المشبوهة"    قاصر تعتق فآخر لحظة من مخالب ذئب بشري في تارودانت    الدكتور الفايد يقسم بالله أن من يشرب هذا المشروب لن يصاب بالسرطان والشيخوخة المبكرة    إعتقال قس وصحافي إسبانين ترد عليه مدريد بتحريك ملف مقتل شابين من مليلية على يد البحرية الملكية    مندوب حكومة الأندلس: أنقذنا 3807 مهاجرا أبحروا على متن 226 قاربا صغيرا خلال السنة الحالية    فيلم إسباني حول«الأمهات العازبات» بالمغرب .. بالدورة ال 16 لمهرجان بيروت الدولي للسينما    سميرة سعيد تستعد لتصوير أغنية جديدة بعنوان «احتمال وارد»    الشرطة الاسبانية تعتقل مغربيين بتهمة الإنتماء و الولاء لداعش بمدينتي مورسيا و بلد الوليد    قتل ناهض حتر": من نحن: "نقتل الملحد لكي لا تقنعنا أقواله ونغلق المرقص لكي لا تغرينا انغامه ونحجب المرأة لكي لا نغتصبها ندمر الآثار لكي لا نعبدها"    الحسيمة تفوز على الكوكب المراكشي بهدفين لواحد و إبن الريف عبد الرحيم مقران يفرض نفسه نجما للمباراة    مدرب حسنية أكادير يتنفس الصعداء    عالم فيزياء مشهور يحذر من خطر الاتصال مع كائنات فضائية    اكادير: شرطة الانتربول تبحث عن مديرة وكالة بنكية اختلس مليار سنتيم    طرد لاعب المنتخب الوطني في مباراة أتليتيكو مدريد    بعد أمريكا وأستراليا.. المغرب يتبنى برنامج P-TECH للتلاميذ    مسابقة لاختيار أفضل نوع جبن بسويسرا    عجينة المنتو    حجاج يحرمون من قنينات ماء زمزم بمطار فاس سايس    عبور أزيد من 617 ألف مسافر عبر مطارات جهة طنجة تطوان الحسيمة    الجزائر تزيد في الضرائب لتقليص عجز الموازنة    الحليمي 1،2 بالمائة من المغاربة يعانون عجزا صحيا    اسم وخبر .. حوالي 2000 جمعية تنشط في المجال البيئي بالمغرب    المسرح والإعلام في عمق النقاش ببني ملال    سحب كثيفة مع بعض الأمطار اليوم الإثنين 26 شتنبر    البنوك المركزية العربية تتجه لوضع نظام إقليمي لتسوية المدفوعات .. ناقشت في الرباط الإجراءات السلبية ضدها وأعدت خطابا موحدا للبنك العالمي    "البام" يعطي انطلاق حملته الانتخابية من الصويرة ويعد المغاربة بالعدالة الاجتماعية    الشاوي تمثل المغرب في ملتقى "روح الشاعر"‎    "إدوارد سعيد، الانتفاضة الثقافية"..إصدار جديد للمترجم المغربي محمد الجرطي    فرنسا: يجب تفكيك مخيم "الأدغال" بشكل كامل    الدورة الأولى للأول هواة شطر الجنوب : انتصار ثلاثي سوس ، وشباب هوارة الوحيد العائد بنقط الفوز خارج القواعد    هل تعاني من الحكة بعد الاستحمام؟ إليك الأسباب والحل    إصابة 8 جنود أتراك في انفجار عبوة ناسفة    جديد العلم.. رقاقة إلكترونية بنفس ذكاء العقل البشري    بالفيديو. بنت نادلة نقذات جاستن بيبر من لعصا    بعد انتشار السروال الفازك موضة جديدة خرجات عن لعيالات "الحقيبة الطواليت"!    مخاطر صعود القومية والبطالة والفساد تعصف بدول البلقان    ما الرسالة التي أود تقديمها للشعب المغربي؟    ضرائب جديدة تثقل كاهل الجزائريين بعد تراجع أسعار النفط الخام    الطريق إلى فعالية المسلم    يَا ضَمِيراً في الأَدْغال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المحكمة الإدارية بأكَادير تمنح الباكالوريا للتلاميذ بعدما انتزعتها منهم أكاديمية سوس

قضت المحكمة الإدارية بأكَادير،في حكمها الصادر يوم الأربعاء19غشت الجاري،بإلغاء القرار الإداري الضمني الصادرعن مديرالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة درعة،بعدم اعتماد نقط المراقبة المستمرة المحصل عليها من طرف الطاعنين/ستة تلاميذ بمؤسسة الحضيكي التعليمية الخاصة(كَيس)بأكَادير،برسم السنة الختامية،سلك الباكلوريا2008 /2009،بشعبة الفنون التطبيقية.
كما قضت ذات المحكمة بإعادة احتساب معدلات الطاعنين بالسنة الختامية لسلك الباكلوريا للموسم الدراسي 2008/2009،وذلك بالإعتماد على نقط المراقبة المستمرة المحصل عليها من طرف الطاعنين بمؤسسة الحضيكَي (كَيس) مع ما يترتب عن ذلك قانونا،وحكمت كذلك بشمول الحكم بالنفاذ المُعجّل،أي بتمكين التلاميذ الطاعنين من شهادة الباكلوريا في الحين.
وهكذا تكون المحكمة التي لجأ إليها تلاميذ الحضيكي بسلك الباكلوريا،شعبة الفنون التطبيقية،قد أنصفت الطاعنين من القرارالإداري للأكاديمية للمرة الثانية،عندما منعوا من اجتياز اختبارات الباكلوريا ومن عدم احتساب نقط المراقبة المستمرة بمؤسسة الحضيكَي،وعادت الإعتبار إليهم،يتعلق الأمربكل من التلاميذ والتلميذات:المهدي أبوالمحاسن،كوثربنخالي،منى الشافعي،سهام
الراكَم،لحسن السوسي،أيمن الناجي.
وجاء هذا الحكم الصادر ضد الأكاديمية،بناء على الدعوى التي رفعها الطاعنون ضد القرارالإداري،مباشرة بعد صدورنتائج الدورة الأولى للباكلوريا- دورة يونيو-،والتي أعلنت عن رسوبهم،بسبب عدم اعتماد نقط المراقبة المستمرة لمؤسسة الحضيكَي،بل تم احتساب نقط المراقبة المستمرة لمؤسسة يوسف بن تاشفين التي غادروها في أواخر الدورة الأولى من الموسم الدراسي،مما اعتبرها الطاعنون نقطا وهمية وقرارا جائرا في حقهم من طرف الأكاديمية.
هذا وكانت أكاديمية جهة سوس ماسة درعة،في سابقة من نوعها،قد أصدرت قرارا يمنع التلاميذ الستة من اجتياز الباكلوريا بعلة انقطاعهم عن الدراسة بثانوية يوسف بن تاشفين،مما اضطرالتلاميذ المعنيين إلى توجيه طعن لدى المحكمة الإدارية بأكَادير،ضد القرار الإداري الصادر في حقهم الذي وصفوه بالجائر،فضلا عن تقديم دعوى استعجالية ثانية لإيقاف تنفيذ القرارالإداري القاضي بمنعهم من اجتيازالباكالوريا،وهوما تم قبوله شكلا ومضمونا من قبل المحكمة التي أصدرت قرارها بتمكين التلاميذ من اجتيازامتحانات الباكلوريا.
لكن وبعد اجتيازهم للإمتحان الوطني(دورة يونيو2009)،تقدموا بطلبات متكررة إلى الأكاديمية من أجل تمكينهم من النقط المتعلقة بالأسدس الأول من السنة الدراسية،لكن الأكاديمية لم تردعلى طلباتهم ولم تعلل موقفها،إلى أن فوجئ التلاميذ برسوبهم في الإمتحانات رغم أن نقطهم في الإمتحان الوطني تراوحت ما بين 9.09 و12.36وتبين لهم أن الأكاديمية احتسبت معدلات لاتتجاوز1.80بالنسبة للمراقبة المستمرة(25في المائة من المعدل النهائي).
وحسب مقال الطعن الذي تقدم به الأستاذ عبد المنعم طاها،حصلنا على نسخة منه،فالعارضون لما اطلعوا بواسطة الأنترنيت على النتائج المحصل عليها بخصوص الإمتحانات الوطنية اتضح لهم بأن المهدي أبوالمحاسن حصل على 12.52ولحسن السوسي حصل على12.15، وسهام الراكم على 10.68، ومنى الشافعي على10.13وبنخالي كوثرحصلت على9.90
وحينذاك تقدموا بطعن لدى المحكمة الإدارية لأكَاديرفي النتائج المحصل عليها
ضد الأكاديمية التي استبعدت نقط المراقبة المستمرة المحصل بمؤسسة الحضيكي،واعتمدت في المقابل على نقط المراقبة المستمرة المحصل عليها بثانوية يوسف بن تاشفين ما بين شتنبر ودجنبرمن سنة2008،قبل أن يلتحقوا بمؤسسة الحضيكي (كَيس) في شهردجنبر،بناء على شهادة المغادرة التي حصلوا عليها من طرف مديرثانوية يوسف بن تاشفين،والتي صادق عليها النائب السابق لوزارة التربية الوطنية بأكَادير.
وبعد هذه الضربة القاسية،الأولى من نوعها،التي تلقتها الأكاديمية، هل تفتح وزارة التربية الوطنية تحقيقا في الموضوع لتحديد المسؤولية الكاملة في هذا التلاعب المتعمد بمصير التلاميذ الستة،وللتأكد مما إذا كان الأمر يتعلق بمؤسسة يوسف بن تاشفين أومؤسسة الحضيكي الخاصة، أم بنيابة التعليم التي صادقت على مغادرتهم،أم بالأكاديمية التي تواجهها ملفات قضائية أخرى؟.
لقد طرحنا هذا السؤال،خاصة أن التلاميذ يشيرون في بيانهم الذي حصلنا على نسخة منه إلى كونهم كانوا ضحية صراع بين الأكاديمية ومؤسسة الحضيكَي الخاصة لأسباب شخصية وواهية،وإلى وجود تلاعبات في نقط المراقبة المستمرة بمؤسسة يوسف بن تاشفين،وتلاعبات في نقطهم التي احتسبتها الإدارة في المراقبة المستمرة والتي وصفوها بالوهمية.
كما علمنا حسب مصادر حقوقية،أنهم سيرفعون دعوى قضائية جديدة ضد أكاديمية جهة سوس ماسة درعة للتعويض عن الأضرار النفسية والمعنوية والمادية التي لحقت بهم جراء القرارات الصادرة في حقهم، وكذلك عن التأخير في تسليمهم شواهد الباكلوريا الذي فوّت عليهم عدة فرص لإجتياز اختبارات بمعاهد ومؤسسات عليا في شهري يوليوز وغشت من سنة2009؟.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.