جولة في شفشاون .. "جنة الحشاشين على الأرض"    المثل الشعبي وصناعة ثقافة الإحباط    التلميذ ايوب المعتقل يوم سادس ابريل. هل يكون بارت سيمسون محظوظا أيضا في الدار البيضاء؟    فتاة بالعيون تطالب بفتح تحقيق عاجل عقب دهسها من طرف سيارة شرطة و تتهم سائقها بجنحة الفرار    روينة في المستشفى الحسني بعد وفاة إمرأة خلال ولادتها، وإتهامات للطبيب بقتلها، والاخير يؤكد أنه قام بعمله وما وقع قضاء وقدر + صور    الرميد للمعارضة: أنتم كاذبون وهذه هي الأسباب وراء استدعاء قاضي المحكمة الإدارية بالرباط    كروز أزول المكسيكي أول المتأهلين لمونديال الأندية بالمغرب    تراجع مداخيل النفط يؤرق حكام الجزائري    غطاء الجنرالات لم يشفع له عند الجزائريين الذين فقدوا ثقتهم فيه: بوتفليقة فقد 5 ملايين صوت والمعارضة تعلن العصيان السياسي    الاتحاد الاشتراكي يدعم مرشح حزب الاستقلال في دائرة مولاي يعقوب الأخ حسن الشهبي (بوسنة) وسكان الدائرة مصممون على معاقبة تجار الدين    الدراسات الموسوعية للناقد محمد اديب السلاوي من الشعر الى التشكيل ومن المسرح الى السياسة    هل الحكومة فعلا غير مستعدة للزيادة في الأجور؟ عيد شغل 2014 بطعم خاص    منشقون عظماء وجماعة بليدة || بقلم ثروت الخرباوي    الكتبيون غاضبون في انتظار الإفراج عن 165 مليون درهم    الحكومة تطوق المقالع بالضريبة والتشغيل والبيئة    تصعيد الملك يقبر مسودة خطيرة حول الصحراء    الاتحاد الرياضي لأفورار لكرة القدم ينتصر على شباب بن جرير برسم منافسات كأس العرش‎    "كورونا" يحصد 81 شخصا والحكومة خارج التغطية    ريال مدريد يفوز على بايرن ميونخ بهدف ويقترب من نهائي دوري أبطال أوروبا    انتخاب المغرب عضوا بالهيئة الدولية لمراقبة المخدرات    إيقاف أزيد من 900 متّهم بتازة    بوزنيقة تستضيف فعاليات جامعة الشباب المغاربي حول موضوع: "قيم المواطنة ومن أجل مواطنة مسئولة وفاعلة"    بوليف:"انتقل عدد المسافرين من 7.7 مليون مسافر في 2004 إلى ما يزيد عن 16.5 مليون لسنة 2013    إلقاء القبض على مروج للمخدرات القوية وسبيدرمان في حالة سكر يجوب شوارع البيضاء ويهدد ساكنتها    أنشيلوتي: كنا نعلم أننا سنعاني أمام البايرن    بالأرقام .. كوينتراو رجل قمة الريال و البايرن    رونالدو : النتيجة جيدة ، وذاهبون لميونيخ لنسجل ونتأهل لنهائي لشبونة    غارسيا ماركيز .. أسطورة الرواية العالمية    الجديدة تحتضن فعاليات الدورة السابعة لمهرجان الضحك    بوبكر كيتا: الرؤية السديدة لجلالة الملك في المجال الفلاحي ستعود بالنفع على المغرب وإفريقيا    خطير : منطقة القبائل في الجزائر شاعلة فيها، والاعلام الجزائري يعتم بطريقة مفضوحة، ونشطاء يسربون فيديوهات لاعتداءات الامن الخطيرة على الامازيغ + شريطي فيديو    الدكتور لمجرد ينجز الحلقة الخامسة الفحص السريري Examen Clinique    جولة في صحف أمريكا الشمالية الصادرة اليوم    الكواترو : رونالدو وبايل جاهزان    انطلاق فعاليات المناظرة الوطنية السابعة للفلاحة بمكناس    النيابة العامة تأمر بإجراء بحث بشأن انتحار شاب بسيدي بطاش    رؤساء دول وأمراء ووزراء في افتتاح المناظرة السابعة للفلاحة بمكناس    برشلونة لماسكيرانو: يمكنك الرحيل الأن    6 خطوات للحفاظ على التوازن الهرموني بالجسم    إحياء اليوم العالمي لمكافحة الملاريا    انطلاق أشغال المناظرة السابعة للفلاحة بمكناس    توظيف مالي لمبلغ 4,4 مليار درهم من فائض الخزينة    استقالة مساعد للسياسي الهولندي خيرت فيلدرز بعد تعليقات معادية للمغاربة    الفارق كبير بين حالة حمل رشيدة ذاتي وحالة حمل أمباركة بوعيدة    بقية برنامج معرض الكتبيين بالدار البيضاء    (أكسفورد بيزنيس غروب): بالمغرب فُرصٌ استثمارية هائلة للمقاولات الأمريكية    الزعنون يرد: منظمة التحرير ممثل للشعب الفلسطيني سواء اعترفت حماس أم لم تعترف    زعيم روسي يأمر مساعديه باغتصاب صحافية حامل (صور + فيديو)    تقدم مهم للمغرب على مستوى المؤشر العالمي للدول الأكثر عولمة    حجج المعرضين عن الإحصان    حركة الطفولة الشعبية تختتم مهرجان مسرح الطفل في دورته ال 20 تكريم الفنان حسن فلان وتتويج "الرحالة الصغير "    الدار البيضاء تحتضن أول تجمع صناعي للطاقة الشمسية    أنباء عن مقتل مغني الراب "ابو طلحة الالماني" الذي انضم إلى الجهاديين في سوريا    يوم دراسي حول الكاتبة المغربية الزهرة الرميج بمدينة أسفي    "خصوصيّات البحثِ الفقهيِّ و موضوعاته" ... مَوضوع دَورة تكوينية بكلّية الشّريعة بأكادير    "الحضرة" ورسول الله والشطح حتى الإغماء؟    المسؤولية هيبة، هي نضال وعطاء ووفاء    انتبهوا..بوليف غاضب من الإعلام:يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المحكمة الإدارية بأكَادير تمنح الباكالوريا للتلاميذ بعدما انتزعتها منهم أكاديمية سوس

قضت المحكمة الإدارية بأكَادير،في حكمها الصادر يوم الأربعاء19غشت الجاري،بإلغاء القرار الإداري الضمني الصادرعن مديرالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة درعة،بعدم اعتماد نقط المراقبة المستمرة المحصل عليها من طرف الطاعنين/ستة تلاميذ بمؤسسة الحضيكي التعليمية الخاصة(كَيس)بأكَادير،برسم السنة الختامية،سلك الباكلوريا2008 /2009،بشعبة الفنون التطبيقية.
كما قضت ذات المحكمة بإعادة احتساب معدلات الطاعنين بالسنة الختامية لسلك الباكلوريا للموسم الدراسي 2008/2009،وذلك بالإعتماد على نقط المراقبة المستمرة المحصل عليها من طرف الطاعنين بمؤسسة الحضيكَي (كَيس) مع ما يترتب عن ذلك قانونا،وحكمت كذلك بشمول الحكم بالنفاذ المُعجّل،أي بتمكين التلاميذ الطاعنين من شهادة الباكلوريا في الحين.
وهكذا تكون المحكمة التي لجأ إليها تلاميذ الحضيكي بسلك الباكلوريا،شعبة الفنون التطبيقية،قد أنصفت الطاعنين من القرارالإداري للأكاديمية للمرة الثانية،عندما منعوا من اجتياز اختبارات الباكلوريا ومن عدم احتساب نقط المراقبة المستمرة بمؤسسة الحضيكَي،وعادت الإعتبار إليهم،يتعلق الأمربكل من التلاميذ والتلميذات:المهدي أبوالمحاسن،كوثربنخالي،منى الشافعي،سهام
الراكَم،لحسن السوسي،أيمن الناجي.
وجاء هذا الحكم الصادر ضد الأكاديمية،بناء على الدعوى التي رفعها الطاعنون ضد القرارالإداري،مباشرة بعد صدورنتائج الدورة الأولى للباكلوريا- دورة يونيو-،والتي أعلنت عن رسوبهم،بسبب عدم اعتماد نقط المراقبة المستمرة لمؤسسة الحضيكَي،بل تم احتساب نقط المراقبة المستمرة لمؤسسة يوسف بن تاشفين التي غادروها في أواخر الدورة الأولى من الموسم الدراسي،مما اعتبرها الطاعنون نقطا وهمية وقرارا جائرا في حقهم من طرف الأكاديمية.
هذا وكانت أكاديمية جهة سوس ماسة درعة،في سابقة من نوعها،قد أصدرت قرارا يمنع التلاميذ الستة من اجتياز الباكلوريا بعلة انقطاعهم عن الدراسة بثانوية يوسف بن تاشفين،مما اضطرالتلاميذ المعنيين إلى توجيه طعن لدى المحكمة الإدارية بأكَادير،ضد القرار الإداري الصادر في حقهم الذي وصفوه بالجائر،فضلا عن تقديم دعوى استعجالية ثانية لإيقاف تنفيذ القرارالإداري القاضي بمنعهم من اجتيازالباكالوريا،وهوما تم قبوله شكلا ومضمونا من قبل المحكمة التي أصدرت قرارها بتمكين التلاميذ من اجتيازامتحانات الباكلوريا.
لكن وبعد اجتيازهم للإمتحان الوطني(دورة يونيو2009)،تقدموا بطلبات متكررة إلى الأكاديمية من أجل تمكينهم من النقط المتعلقة بالأسدس الأول من السنة الدراسية،لكن الأكاديمية لم تردعلى طلباتهم ولم تعلل موقفها،إلى أن فوجئ التلاميذ برسوبهم في الإمتحانات رغم أن نقطهم في الإمتحان الوطني تراوحت ما بين 9.09 و12.36وتبين لهم أن الأكاديمية احتسبت معدلات لاتتجاوز1.80بالنسبة للمراقبة المستمرة(25في المائة من المعدل النهائي).
وحسب مقال الطعن الذي تقدم به الأستاذ عبد المنعم طاها،حصلنا على نسخة منه،فالعارضون لما اطلعوا بواسطة الأنترنيت على النتائج المحصل عليها بخصوص الإمتحانات الوطنية اتضح لهم بأن المهدي أبوالمحاسن حصل على 12.52ولحسن السوسي حصل على12.15، وسهام الراكم على 10.68، ومنى الشافعي على10.13وبنخالي كوثرحصلت على9.90
وحينذاك تقدموا بطعن لدى المحكمة الإدارية لأكَاديرفي النتائج المحصل عليها
ضد الأكاديمية التي استبعدت نقط المراقبة المستمرة المحصل بمؤسسة الحضيكي،واعتمدت في المقابل على نقط المراقبة المستمرة المحصل عليها بثانوية يوسف بن تاشفين ما بين شتنبر ودجنبرمن سنة2008،قبل أن يلتحقوا بمؤسسة الحضيكي (كَيس) في شهردجنبر،بناء على شهادة المغادرة التي حصلوا عليها من طرف مديرثانوية يوسف بن تاشفين،والتي صادق عليها النائب السابق لوزارة التربية الوطنية بأكَادير.
وبعد هذه الضربة القاسية،الأولى من نوعها،التي تلقتها الأكاديمية، هل تفتح وزارة التربية الوطنية تحقيقا في الموضوع لتحديد المسؤولية الكاملة في هذا التلاعب المتعمد بمصير التلاميذ الستة،وللتأكد مما إذا كان الأمر يتعلق بمؤسسة يوسف بن تاشفين أومؤسسة الحضيكي الخاصة، أم بنيابة التعليم التي صادقت على مغادرتهم،أم بالأكاديمية التي تواجهها ملفات قضائية أخرى؟.
لقد طرحنا هذا السؤال،خاصة أن التلاميذ يشيرون في بيانهم الذي حصلنا على نسخة منه إلى كونهم كانوا ضحية صراع بين الأكاديمية ومؤسسة الحضيكَي الخاصة لأسباب شخصية وواهية،وإلى وجود تلاعبات في نقط المراقبة المستمرة بمؤسسة يوسف بن تاشفين،وتلاعبات في نقطهم التي احتسبتها الإدارة في المراقبة المستمرة والتي وصفوها بالوهمية.
كما علمنا حسب مصادر حقوقية،أنهم سيرفعون دعوى قضائية جديدة ضد أكاديمية جهة سوس ماسة درعة للتعويض عن الأضرار النفسية والمعنوية والمادية التي لحقت بهم جراء القرارات الصادرة في حقهم، وكذلك عن التأخير في تسليمهم شواهد الباكلوريا الذي فوّت عليهم عدة فرص لإجتياز اختبارات بمعاهد ومؤسسات عليا في شهري يوليوز وغشت من سنة2009؟.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.