هولاند في وضع صعب بعد هزيمة جديدة قبل عامين من الاستحقاق الرئاسي    الطائرة التركية التي نزلت اضطراريا في البيضاء اليوم لا قنابل فيها    الفريق يسعى من المشروع خلق نافذة أخرى يتواصل عبرها مع جماهيره داخل المغرب وخارجه: الرجاء البيضاوي ينشئ "راديو الرجاء" * فوزي البنزرتي يخرج عن صمته ويؤكد أنه غير مستعد للعودة إلى الرجاء في الوقت الحالي    في مسألة الإصلاح اللغوي    عاصفة الحزم.. بقلم // سالم الكتبي    فاخر يمنع أولحاج من الالتحاق بمعسكر المحليين بعد تأخره    "F.R.S" تفتح نقطة بيع لها في الدار البيضاء    الشيعة المغاربة ينتقدون المشاركة المغربية في الحرب على الحوثيين    يوم الأرض وحق الدفاع عنها    تسرّب الغاز يقتل 3 أشخاص بالمضيق    المهرجان الدولي لموسيقى العالم بمرزوكة من 17 الى 19 أبريل المقبل    زيدان مهتم بتدريب الفريق الأول لريال مدريد    سيدي إفني : اختتام فعاليات مهرجان "تغيرت" تحت شعار ذاكرة الجبل دعامة للتنمية    تتويج الفرقة المسرحية لمدرسة اشبيلية الابتدائية بالجائزة الكبرى لمسابقة الجم للمسرح المدرسي    اسبانيا:إنقاذ 13 مهاجرا سريا أبحروا من طنجة    دي جي أفيتشي يحيي حفلا بالرباط في الدورة 14 لمهرجان موازين    الوهم الفرنسي    المغرب يجمع العرب في القمة القادمة    عاجل.تحويل مسار طائرة الخطوط التركية للدارالبيضاء بسبب تهديد بوجود قنبلة    قنبلة مفترضة تضطر طائرة تركية للهبوط بمطار الدارالبيضاء    ميسي يثير مخاوف برشلونة    4 قتلى و3 إصابات في حادثة سير ضواحي مراكش    القبائل تُسيطر على 4 مواقع عسكرية للحوثيين وسط اليمن    100 مليون من البايرن تحت تصرف غوارديولا.. فهل يهدد ذلك بنعطية؟    الزاكي: نستحق التعادل وقوة الخصم وراء هزيمتنا ..    تنظيم الدورة 13 للمهرجان الوطني لفن الملحون ما بين فاتح و 9 ماي المقبل    الدورة الواحدة والعشرون للمهرجان الدولي المتوسطي بتطوان    صرخة المومسات بباريس ضد قانون يضع قيودا على مهنة الدعارة‎    حجز أزيد من طنين من المخدرات ضواحي القصر الصغير    التحاق 70 ألمانية بصفوف تنظيم "داعش" من بينهن قاصرات    140 مستفيدا من عمليات جراحية في إطار الايام الجراحية بمستشفى مولاي عبد الله بسلا    3 مستشفيات ترفض استقبال مريض ب«الهيموفيليا» في حالة خطيرة    السكانير يتسبب في نهاية مأساوية لتلميذة أصيبت ب«المينانجيت» بمستشفى القنيطرة    مدرب كولومبيا يتحدث عن مستوى فالكاو    نكاح المتعة: رحمة أم حرام عند السلف؟ (2)    التوقيت الصيفي: كيف نعتاد على التغيير؟    صورة: طفل يولد ورقم 12 محفور على جبينه    ما رأي مدير المستشفى الجهوي ببني ملال .؟؟    أكادير : والي الجهة" 15 مؤسسة فندقية تجر القطاع السياحي نحو الهاوية".    أجدير تحتضن فعاليات الملتقى الاول للشركات الافتراضية للتدريب البيداغوجي    خطير جدا… المتقاعدون المغاربة لن يحصلوا بحلول سنة 2022 على درهم واحد من معاشاتهم    تونس تستعيد جامع الزيتونة لضمان حياد المساجد    لحسن حداد في لقاء حزبي: " طارق القباج أكبر معرقل لمشاريع الاستثمار بالمنطقة"    ضخُّ استثمارات ب6 ملايير درهم جنوب المغرب    نداء تضامني مع الأستاذ طارق ألواح المهدد بالتشتت الأسري وبفقدان وظيفته    أولاد عياد : اعتصام الشباب العاطل بمعمل السكر تجاوز الستين يوما + فيديو.    تسليت : صناعة " المكحلة" بين سندان الجودة ومطرقة المتطلبات ..    حركة بيغيدا تلغي أول تظاهرة لها في مونتريال ومناهضوها يحشدون المئات    انطلاق فعاليات الملتقى الخامس للأسرة بمكناس    حداد: ضرورة إعادة تموقع الوجهة السياحية لمدينة أكادير    بان كي مون يعبر لابن كيران عن رغبته في القيام بزيارة للمغرب    بالمغرب.. الأئمة والمرشدون أصبح لهم هم أيضا معهد    علي لطفي: المخابرات الجزائرية دعمت الهجوم البلطجي على مناضلينا بتونس    أين أنصار أردوغان: شباط في ضيافة حزب "العدالة والتنمية" التركي    اعتماد التوقيت الصيفي بالمغرب ابتداء من غد الأحد    "ترانسبارنسي" المغرب تفحم الحكومة وتضع يدها على ثغور الفساد وتقحم اسم الملك في علاقته بالحكومة    العدل والإحسان تقدم تفاصيل ما جرى بالمقبرة    برنامج تكوين مستمر إجباري لفائدة سائقي سيارات الأجرة من الصنف الأول والصنف الثاني والسيارات السياحية الخفيفة في المغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

'بوشويكة' يرعب الكبار بعد 'بوحمرون' الأطفال في أنفكو
نشر في الصحراء المغربية يوم 25 - 10 - 2011

في الوقت الذي تماثل للشفاء مجموعة من الأطفال، المصابين بمرض الحصبة (بوحمرون)، في منطقة أنفكو، بإقليم ميدلت، ظهر مرض "بوشويكة" في صفوف الكبار.
من علامات هذا المرض، حسب مصادر"المغربية"، ظهور دماميل كبيرة الحجم في الوجه ومختلف أنحاء الجسم، وارتفاع درجة الحرارة.
وقال حمو إيطو، من سكان أنفكو، إن شباب الدوار انتقلت إليهم عدوى وباء الحصبة، ما خلف حالة ذعر في صفوف أولياء أمورهم، الذين استنجدوا بطبيبة المركز الصحي في تونفيت، من أجل الكشف على الحالات.
وأضاف إيطو أن الشباب المصابين، تتراوح أعمارهم بين 16 و20 سنة، ويعانون ارتفاعا في درجة الحرارة، وقيئا وحك الجسد، مع تدفق الدماء من الدماميل الكبيرة الحجم.
في السياق ذاته، قال إدريس دحو، نائب مندوب وزارة الصحة بميدلت، في تصريح ل"المغربية"، إن الأمر يتعلق بمرض "بوشويكة"، وليس الحصبة، أو "بوحمرون"، وأرجع سبب انتشار هذا المرض إلى غياب النظافة، وعدم الاغتسال بالماء والصابون.
وأضاف دحو أن المندوبية عملت، رفقة طبيبة المركز الصحي بتونفيت، بمجرد ظهور المرض، على توزيع المضادات الحيوية ومخفضات الحرارة والدواء "الأحمر"، لمساعدة هؤلاء الشباب على العلاج.
أما في ما يتعلق بحالات الأطفال المصابين بوباء "بوحمرون"، فأفاد دحو أن العديد من الحالات تماثلت للشفاء، والأخرى تتناول الأدوية، مشيرا إلى أن المندوبية بعثت طاقما طبيا لتتبع حالات المرضى، وتوزيع الأدوية المناسبة.
وأضاف أن مندوبية وزارة الصحة بميدلت أجرت إحصاء في صفوف الأطفال غير المصابين (حالات قليلة)، والأطفال المرضى، وسجلت 12 حالة غير خاضعة للتلقيح، موضحا أن المندوبية وفرت جميع التجهيزات لاستفادة الأطفال من لقاح "بوحمرون"، إضافة إلى تنظيم عمليات تحسيس لفائدة الأمهات، وتوعيتهن بخطورة المرض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.