22 ألف منصب مالي والحصة الكبرى للتعليم والأمن والدفاع    عساف يتفوق على سعد المجرد و الأخير لم يتقبل الهزيمة و يتهم اللجنة بالمؤامرة !!    إشاعات المغاربة تقتل الوزير "سي كبور" و عائلته تستغرب ؟؟    الأطباء يلتمسون الصفح من المواطنين على تقصيرهم و ينضمون للإضراب العام    إسبانيا تشيد بالتعاون "المثالي" مع المغرب لمكافحة التهديد الإرهابي    هذه أسباب تراجع المنتخب المغربي في ترتيب "الفيفا"    لويس سواريز سيشارك في الكلاسيكو    دييغو كوستا يغادر المستشفى مساء اليوم    موضة جديدة: القبض على فرنسي و اسباني حاولا تهريب مخرات في مناطقهما الحستسة بمطار الناظور    وجدة : مسيرة حاشدة للتنديد بالعدوان الجزائري على المغرب (فيديو)    مليكة الأمازيغية توجه رسالة تحذير إلى أحمد عصيد    مطلق النار في أوتاوا كندي اعتنق الإسلام وكان ينوي السفر للخارج للقتال    فاطمة عاطف ل"أحداث.أنفو":"أحلم بتشخيص دور تاريخي لإحدى نساء الحضارة المغربية"    بالفيديو: أول هدفين ل"رونالدو وميسى" فى الكلاسيكو    تسريح أربعة متهمين بالشغب وإحالة 19 آخرين للمحاكمة في المغرب    رسالة شفوية من محمد السادس إلى الرئيس الموريتاني    حصاد رَدًّا على فرنسا: لست أدري هل بلادكم أكثر أمنا من المغرب    اعتقال قاصرين حاولوا رشق ركاب قطار بالماء القاطع والمتفجرات    في سابقة من نوعها.. فرق الأغلبية بمجلس المستشارين تنقلب على بنكيران    مدرب ليفيربول يعود للدفاع عن لاعبه بالوتيلي    هزة أرضية بدرجة 4.3 تضرب بالحسيمة    لجنة روسية للمراقبة الصحية للضيعات الفلاحية بسوس    طنجة .. انهيار جزئي لسقف مسجد بشارع أطلس يربك المصلين    الإدارة المدرسية المغربية والمرجعية الكندية: من "بروكاديم" إلى جماعات الممارسات المهنية .    بوش: مقترح الحكم الذاتي "جدي وواقي وذو مصداقية"    يوفنتوس يُجدد ارتباطه ب"بوجبا" خلال ساعات    سلال يستفز المغرب ويُنوه بالجيش الجزائري بدل الاعتذار    عائد من تندوف يروي مآسي المخيمات ويدعو إلى المصالحة    رونالدو يفتح النارعلى رئيس الإتحاد الإوروبي    المغرب ضيف شرف بمهرجان موسيقى وثقافات العالم بدبي    ماذا لو زار الخلفاء الراشدين وزرات المملكة المغربية؟    فتوى غريبة:"الجماع بالعازل الطبي بدون زواج ليس زنا"    محطة التشعيع للبحث الزراعي بطنجة.. مختبر علمي فريد وطنيا لتثمين المنتوجات الفلاحية والتطوير الجيني للنباتات    استئناف أشغال توسعة مطار البيضاء والكلفة أزيد من مليار و400 مليون    أبناك إفريقيا تجتمع في المغرب للتباحث بشأن الخدمة الإسلامية    هذه أبرز مضامين بعض الصحف المغاربية    المعرض الجهوي السابع للكتاب لجهة الشاوية ورديغة    ربيع عربي في.. الآخرة    سيدي يحيى الغرب على فوهة البركان: امتناع عن أداء الفواتير وتهديد بالنزول الى الشارع    المغرب يحصد بلندن جوائز المجلة المالية المرموقة "وورلد فينانس"    أميركا تقرّ بسقوط أسلحة موجهة للأكراد بيد "داعش"    متابعات : يا الناسي العهد.. حرام عليك!    بوسعيد يبرز بلندن الرؤية الاستراتيجية لجلالة الملك من أجل تعزيز التعاون بإفريقيا    ابن قيادي إسلامي مغربي يفوز بمسابقة بوكر عالمية وأبوه يدافع عنه    حول مشاركة المغرب في صالون الجزائر الدولي للكتاب 2014    بيوكرى: رقية تحتاج مساعدتكم    العلاج بشرب الماء    منظمة الصحة العالمية تشيد بحفاظ المغرب على انتظامية الرحلات الجوية صوب الدول المصابة بالإيبولا    الجزائر: الصحافة متخوفة من تكرار سيناريو الصدمة النفطية لثمانينيات القرن الماضي    رجم مراهق حتى الموت لاتهامة باغتصاب امرأة    بريطانيا تستعد لطرد تنظيمات الإخوان المسلمين من أراضيها    محمد الأشعري يفتح "علبة الأسماء" بشفشاون    منظمة الصحة العالمية: فيروس ايبولا يحصد حوالي 4900 ضحية من أصل 10 آلاف إصابة    بنغازي تهوي ب"أسطورة" حفتر وطموحات داعميه    شركة كندية تنتج عقاراً لعلاج «إيبولا» دُجنبر المقبل    دراسة: الإكثار من تناول الجوز يفيد في التقليل من مخاطر الزهايمر    رسالة نصية تتسبب بوفاة رجل    ماذا أصاب علماء مصر .. مفتي الجمهورية يحلل "الزنا" و يدعو للزواج بدون عقد !!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

'بوشويكة' يرعب الكبار بعد 'بوحمرون' الأطفال في أنفكو
نشر في الصحراء المغربية يوم 25 - 10 - 2011

في الوقت الذي تماثل للشفاء مجموعة من الأطفال، المصابين بمرض الحصبة (بوحمرون)، في منطقة أنفكو، بإقليم ميدلت، ظهر مرض "بوشويكة" في صفوف الكبار.
من علامات هذا المرض، حسب مصادر"المغربية"، ظهور دماميل كبيرة الحجم في الوجه ومختلف أنحاء الجسم، وارتفاع درجة الحرارة.
وقال حمو إيطو، من سكان أنفكو، إن شباب الدوار انتقلت إليهم عدوى وباء الحصبة، ما خلف حالة ذعر في صفوف أولياء أمورهم، الذين استنجدوا بطبيبة المركز الصحي في تونفيت، من أجل الكشف على الحالات.
وأضاف إيطو أن الشباب المصابين، تتراوح أعمارهم بين 16 و20 سنة، ويعانون ارتفاعا في درجة الحرارة، وقيئا وحك الجسد، مع تدفق الدماء من الدماميل الكبيرة الحجم.
في السياق ذاته، قال إدريس دحو، نائب مندوب وزارة الصحة بميدلت، في تصريح ل"المغربية"، إن الأمر يتعلق بمرض "بوشويكة"، وليس الحصبة، أو "بوحمرون"، وأرجع سبب انتشار هذا المرض إلى غياب النظافة، وعدم الاغتسال بالماء والصابون.
وأضاف دحو أن المندوبية عملت، رفقة طبيبة المركز الصحي بتونفيت، بمجرد ظهور المرض، على توزيع المضادات الحيوية ومخفضات الحرارة والدواء "الأحمر"، لمساعدة هؤلاء الشباب على العلاج.
أما في ما يتعلق بحالات الأطفال المصابين بوباء "بوحمرون"، فأفاد دحو أن العديد من الحالات تماثلت للشفاء، والأخرى تتناول الأدوية، مشيرا إلى أن المندوبية بعثت طاقما طبيا لتتبع حالات المرضى، وتوزيع الأدوية المناسبة.
وأضاف أن مندوبية وزارة الصحة بميدلت أجرت إحصاء في صفوف الأطفال غير المصابين (حالات قليلة)، والأطفال المرضى، وسجلت 12 حالة غير خاضعة للتلقيح، موضحا أن المندوبية وفرت جميع التجهيزات لاستفادة الأطفال من لقاح "بوحمرون"، إضافة إلى تنظيم عمليات تحسيس لفائدة الأمهات، وتوعيتهن بخطورة المرض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.