اتحاديو سوس يقلبون الطاولة على القيادي في "البيجيدي" حامي الدين. جبدوا ليه الودنين ل "حشره" أنفه في الشأن الداخلي للحزب    رئيس بوركينافاسو المخلوع رسميا في المغرب    بنكيران ينجو من موت محقق    أجانب و قرويين يحتجون في اوريكا بسبب الفيضانات    انفراد. "الديستي" والفرقة الوطنية للشرطة القضائية تطيحان بالمتشددين الملثمين الذين بايعوا أمير تنظيم الدولة الإسلامية على اليوتوب    مصلحة الشرطة القضائية بالعيون تتحرك ،والنتيجة سقوط متورطين في الاعتداءات الأخيرة في يد عناصرها    بن كيران يبيت بالناظور بعد هبوط اضطراري لطائرة كانت متجهة إلى وجدة    عاجل : هاتيلتون يتوج بلقب بطولة العالم للفورمولا-1    زارا لا يزال يتحدى ميسي    شبيبة لشكر تتهم حامي بالتدخل السافر في شؤون الاتحاد    الخلفي يقتحم واد الموت ويعزي عائلات فاجعة كلميم    الامطار تتسبب في مقتل 16 شخص بواد تيمسورت بجماعة تيمولاي    نشرة انذارية: تساقطات وعواصف قوية بعدد من المدن والمناطق    مجموعة من المتطرفين اليهود تقتحم المسجد الأقصى مجددا    أسعار الخضر والفواكه والأسماك تسجل مستويات قياسية    13 فيلما روائيا طويلا يتنافسون على "النجمة الذهبية" للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش    التونسيون يصوتون في أول انتخابات رئاسية حرة مباشرة    فيضانات وادي" تيمسروت" تحاصر الخلفي وتمنعه من دخول كلميم    توقيف 3 أشخاص ببركان لنشرهم شريط فيديو تحريضي على الأنترنيت يبايعون فيه البغدادي    جماهير الوداد تختار الهجهوج رجل مباراة يوم أمس    هذه هي أرقام ميسي في الدوري الإسباني    نسخة خامسة لسيداكسيون المغرب برعاية ملكية سامية    مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم    سيارات المستقبل.. أجهزة استشعار وكاميرات ثلاثية الأبعاد و عطر مفضل يطلق عند بدء القيادة    خط سككي جديد يربط بين طنجة والقنيطرة بطول 200 كلم مصمم لسرعة قصوى تبلغ 350 كلم في الساعة    أسطول الخطوط الملكية المغربية يتعزز بطائرة جديدة من نوع "إمبراير" 190    عُمّالٌ بالفقيه بنصالح يحتجّون على شركة توزيع الماء ويطالبونها بحقوقهم    نمو الإنتاج الزراعي في المغرب بنسبة 43% خلال العام الجاري مقارنة مع عام 2008    سميرة القادري صوت الذاكرة الأندلسية المغربية    تقرير يصنف المغرب ضمن أكثر الدول ركودا في الحرية الاقتصادية    لحوم الفرس لا تعرف شعبية ولا إقبالا من لدن المستهلك المغربي    بلجيكي ذو أصول كاميرونية يعلن إسلامه بالزاوية الكركرية بالناظور    حكومة بنكيران وتنمية "أورام" الريع    ولكن الوعاظ في الرشيدية لا مساجد لها ؟؟    هذه هي ميزانية القصر ..وهذا هو راتب الملك    سلطات أكادير تمنع نشاط حقوقي بإطفاء الإنارة داخل قاعة فندق    الاتحاد الرياضي لأفورار يحقق أول انتصاره على فريق أولاد عياد    راكيتيتش: لهذا السبب لم أحتفل بالهدف    أولاد زمام :جمعية شباب أولاد زمام للتنمية الرياضية في دوريها السنوي للكرة المصغرة بمناسبة عيد الاستقلال    المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا تؤسس 74 شركة ناشئة وتدعم 110 شركات ابتكارية    الميلان يلاقي الإنتر في ديربي الغضب ليلة الأحد    جينيفر أنيستون لكيم كارداشيان: أنا تعريت قبل منك    كيم كاردلشيان في دبي (صور)    أمريكا تعتزم تسليح رجال عشائر سنة بالعراق    هذه الشكوك التي تحوم حول هوية جهادي فرنسي ظهر في شريط فيديو على الانترنت    هولندا تعدم 8000 بطة لمنع انتشار إنفلونزا الطيور    عن العمى الاستراتيجى    شرف بزناني يصدر أول فوتوبوك سريالي في العالم العربي    مئة عام على ميلاد كاتبة حلمت بتحويل طنجة "مستعمرة للفنانين"    كاتبة سورية تناجي ذكريات دولاكروا في طنجة على واقع العرب    دراسة: النشويات أكثر ضررا على القلب من الدهون    الفوائد السحرية لقشر الرمان    الممثل الامريكي بيل كوزبي متهم بتخدير النساء و اغتصابهن    سلطة الإعلام بالمغرب .    بعد "السيلفي" حان وقت ال"هيلفي"!    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الإمام علي بفاس    دور علماء الدين بالأطلس في حركة المقاومة ومعركة لهري    لهؤلاء نقول ... «من حسن سلام المرء تركه مالا يعنيه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسرح محمد الخامس يقدم باليه "الجمال النائم" لتشايكوفسكي بالرباط
في إطار أنشطة الأوركسترا السيمفونية الملكية المغربية
نشر في الصحراء المغربية يوم 22 - 01 - 2013

قدمت الأوركسترا السيمفونية الملكية المغربية، بقيادة الفنان الروسي البارز أوليغ ريشيتكين على مدى 4 أيام، بالمسرح الوطني محمد الخامس بالرباط، باليه "الجمال النائم" للموسيقار الروسي تشايكوفسكي، الذي يعد من رواد الموسيقى العالمية.
يندرج الحفل الفني، الذي حقق إقبالا جماهيريا كبيرا، في إطار البرنامج الثقافي لمسرح محمد الخامس، والأنشطة الفنية للأوركسترا السيمفونية الملكية التي تسعى، منذ تأسيسها سنة 1997، إلى ترسيخ الموسيقى الكلاسيكية في المغرب، وتعريف الجمهور بما يختزنه ريبيرتوار الموسيقى العالمية.
يتناول باليه "الجمال النائم"، الذي ألفه الموسيقار الروسي بيتر إليتش تشايكوفسكي، قصة أميرة جميلة أصابتها لعنة جنية شريرة، حكمت عليها بالنوم 100 عام، قبل أن تستيقظ على وقع قبلة من أمير وسيم.
يتكون هذا الباليه، الذي عرض للمرة الأولى على مسرح "مارنسكي" في سانت بطرسبرغ عام 1890، من مقدمة وثلاثة فصول، وهو أحسن مؤلف وضعه تشايكوفسكي في فن الباليه.
تدور قصة "الجمال النائم" حول ملك وملكة يعيشان في قصر فخم حياة سعيدة، وفي أحد الأيام تمنت الملكة أن ترزق بطفلة جميلة، وبعد سنوات تحققت أمنيتها، فأقام لها حفلة كبيرة دعا إليها سبع جنيات.
وعندما شاهدت الجنيات الطفلة تمنت كل واحدة منهن أمنية للأميرة الصغيرة فتمنت الجنية الأولى للأميرة، أن تكون أجمل فتاة في العالم أما الثانية أن تملك عقل ملاك، والثالثة أن تكون رشيقة والرابعة أن تكون راقصة والخامسة أن تغني بصوت جميل والسادسة أن تعزف على كل الآلات الموسيقية، وعندما بدأت الجنية السابعة تتمنى أمنية للأميرة الصغيرة دخلت جنية عجوز القاعة، وهي في حالة غضب شديد لأن الملك والملكة نسيا أن يدعواها إلى الحفلة، وتمنت موت الأميرة من جراء وخزة بأصبعها من آلة الغزل عندما يصل عمرها إلى السادسة عشر، ثم اختفت العجوز الشريرة بعد أن تركت الجميع يبكون ويتألمون.
وفي اللحظة نفسها دخلت جنية طيبة وخففت من روع الملك والملكة وقالت لهما "ابنتكما لن تموت، بل ستنام مدة طويلة..وأنا لا أملك قوة كافية لإبطال مفعول السحر، الذي صنعته الجنية الشريرة، فالأميرة فعلا ستخز أصبعها بآلة الغزل، ولكنها لن تموت بل ستبقى نائمة مدة طويلة حتى يوقظها أمير شاب".
أصدر الملك قرارا لكي يحمي ابنته من الأذى بتسليم جميع دواليب الغزل إلى القصر، فتم جمع كل المغازل فاحرقها الملك ولم يبق في المملكة أي آلة غزل، ولكن بعد مرور خمسة عشر عاما كبرت الأميرة أصبحت أجمل فتاة في المملكة، كما تمنت لها الجنية الطيبة وعندما جاء ميلادها السادس عشر ذهبت الأميرة لتلعب مع كلبها المدلل، وأثناء سيرها سمعت صوتا غريبا آت من أعلى البرج فتبعته حتى وصلت إلى غرفة امرأة عجوز تحمل آلة غريبة.
سالت الأميرة عن تلك الآلة كحب استطلاع، فأجابتها العجوز إنها "آلة غزل وإذا أردت أن تغزلي مثلي فتعالي وجربي"، ودفع الفضول الأميرة إلى الغزل، ولكنها وخزت أصبعها وسقطت على الأرض، وكانت العجوز هي الجنية الشريرة.
عندما شاهد الملك ابنته ممدة على الأرض دون حراك حزن حزنا عميقا وخشي موتها ولكن الجنية الطيبة طمأنته وقالت له "لا تحزن أيها الملك إن الأميرة لم تمت، بل ستنام لمدة مائة عام وسأجعلكم تنامون معها في المكان ذاته حتى لا تخاف الأميرة عندما تستيقظ، فقامت الجنية الطيبة بتحريك عصاها السحرية فنام جميع من في القصر نوما طويلا".
أصبحت الحياة في القصر موحشة، وانتشرت إشاعات وأقاويل بين الناس تفيد بوجود تنين متوحش داخل القصر الصامت.
بعد مرور مائة عام، كان أمير يتجول في المدينة وشاهد رجلا عجوزا فسأله عن أخبار القصر والإشاعات التي سمعها من الناس فأجابه العجوز"منذ 50 عاما أخبرني والدي أنه سمع من جده أن هناك أميرة نائمة في القصر"، فاندهش الأمير بشدة وتوجه إلى القصر ليرى بنفسه ما سمعه من العجوز.
وأثناء دخوله وجد صعوبة كبيرة في شق طريقه فالنباتات كانت عائقا، فكلما قطع غصنا ازداد نموه بشكل عجيب فصاح "لم أر أو اسمع من قبل بنبات كهذا، وفجأة ظهرت جنية شابة طيبة وأعطته سيفا استطاع بفضله قطع الأغصان، لكنه فوجئ بوجود تنين، فاستطاع قتله بسيفه، قبل أن يتحول إلى جنية شريرة.
وعندما دخل الأمير القصر وجد جميع من في القصر نياما، وعندما وصل إلى الغرفة الخاصة بالأميرة وجدها في غاية الجمال فقبلها واستيقظت مع كل من في القصر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.