لشكر :"الأسلوب الذي تعامل به رئيس الحكومة مع المعارضة بئيس"    الناظور بدون تظاهرات فاتح ماي لهذه السنة والسبب الاحتجاج على السلوك الحكومي    واش خاصنا نعطيو مليون دولار مساعدات للنيبال وهي دايزة فينا    عاجل. وناري صمنا حتى صمنا وفطرنا على بصلة. كاليك وكيل الملك بطانطان تم حفظ قضية فاجعة طانطان وها علاش وهادي هي اسباب الفاجعة اللي قتلات 35 كما جاء فالبيان    فيلم طارق الإدريسي لم يمنع بل طلب منه حذف مقاطع تمس بمؤسسة الجيش    في الرواية العربية المعاصرة    تكريم أم كلثوم والموسيقار أحمد البيضاوي في "ليالي الأنس" بالرباط    خالد قمر مهاجم الزمالك جاهز للقاء الفتح الرباطي    بنعطية يدخل كأساسي أمام دورتموند    مهرجان إصورا السينمائي في نسخته الأولى يتحف الجمهور الحسيمي    نصائح للمدخنين وغير المدخنين..هكذا تنظف رئتيك بالكامل    اعتقال مشتبه به ثان في قضية اغتيال رجلي أمن بالرياض    جولة اليوم في أبرز صحف أمريكا الشمالية    فيسبوك يطلق حملة تبرعات للنيبال    مجلس الأمن الدولي ينوه مجددا بجهود المغرب في مجال حقوق الإنسان    رغم تباشير موسم فلاحي جيّد بنك المغرب يؤكد: المغرب يعيش ظرفية اقتصادية صعبة وقطاع الصناعة يعاني من الركود    «فيتش» تحذر من تأثير الانتخابات على الإصلاحات الاقتصادية في المغرب    مقتل مواطن مغربي رميا بالرصاص ضواحي مدينة إشبيلية    الجزائر تطرد دبلوماسيا موريتانيا ردا على طرد دبلوماسيها    جمارك الفنيدق تضع يدها على 40 طنا من المواد الغذائية الفاسدة    القبض على 93 متطرفا بينهم امرأة واحباط عدة هجمات في السعودية    ولي العهد يفتتح الدورة العاشرة للمعرض الدولي للفلاحة بمكناس    الخطوط الملكية المغربية تفوز في اسبانيا بجائزة أفضل شركة طيران تعمل في شمال إفريقيا    وفاق سطيف يجهز استقبالا مميزا للرجاء وجماهيره    التقدم والاشتراكية يدعو إلى تسريع وتيرة تحضير النصوص القانونية لتنظيم الانتخابات المقبلة    الصحف اليومية بأربعة دراهم ابتداء من 4 ماي    جلالة الملك يبعث برقيات تعازي ومواساة إلى أسر الضحايا والمصابين في حادثة السير التي وقعت بضواحي ورزازات    احتجاز واغتصاب تلميذة خمسة أيام بكوخ بضواحي طنجة    المغرب يرحل مهاجرين أفارقة تسببوا في غرق رجل أمن    برلمانييون استقلاليون يقاطعون نشاطا للخطوط الملكية المغربية بالبيضاء    بيكي خارج قائمة برشلونة لمواجهة خيتافي    أنشيلوتي يكشف عن قائمة الريال لمواجهة ألميريا    في الدورة ما قبل الأخيرة لبطولة القسم الوطني الثاني: نتائج عجيبة غريبة تؤجج صراع الصعود وتحسم في الهبوط اتحاد المحمدية وشباب هوارة حسابيا إلى قسم الهواة    وزارة الثقافة المغربية في الدورة ال 29 لمعرض الكتاب والصحافة بجنيف    مسؤول بالجيش: تنظيم الدولة الإسلامية يقتل خمسة صحفيين في محطة تلفزيون ليبية    33 مليون نسمة من سكان الشرق الأدنى وشمال إفريقيا يعانون من انعدام الأمن الغذائي والتغذية    بعد نجاح عرضه بطنجة.. فيلم قصة الناس قريبا في تطوان    أفلام وحكام مسابقة محمد مزيان للسينمائيين الهواة    هزة أرضية تضرب إقليم بني ملال    تكريم أبطالنا المتوجين في البطولة العربية    عضو جامعي يشكك في نزاهة منافسات بطولة القسم الثاني    المغرب أنتج أزيد من 100 مليون قنطارا من الحبوب خلال الموسم الفلاحي الحالي    جدول أعمال مكثف لدورة شهر أبريل لجماعة الدارالبيضاء ومن بين نقاطه تدبير مرفق سوق الجملة للخضر والفواكه وسوق الجملة للدواجن والمركبين الرياضيين محمد الخامس والأمل وكذا الممتلكات العقارية الجماعية.. من طرف الشركات المحدثة    تفكيك خلية إرهابية تتكون من أربعة أفراد ينشطون بمدينة العيون جنوب المملكة    ماذا يحدث لو وضعت قطعة ثلج في هذه النقطة من الرأس؟    رئيسة بلدية بالتيمور الأمريكية تفرض حظرا ليليا على التجول بسبب الشغب    اليمنيون يتهمون المغربي بنعمر ب"محاباة" الحوثيين وشرعنة الانقلاب!    ليبيا.. المؤتمر الوطني العام يعرب عن خيبة أمله من مقترح للحل تقدم به المبعوث الأممي    تقرير بريطاني يسجل إنخفاضا ملحوظا في أسعار العقار بمدينة طنجة    دراسة دولية: 5 مليار شخص محرومون من العمليات الجراحية الآمنة    لمهر: من الفن واكل الخبز وعايش بخير    التعرض للشمس وتناول التونة يقي من الاضطراب العاطفي    بسبب شقة إبنته في باريس: رئيس وزراء الجزائر يوقف برنامجا تلفزيونيا    موقع الحُريّات الفردِية داخل المسودّة الجنائية    جديد الشاعر احمد مطر..فرعون ذو الاوتاد    شاهد: صيحة دعاة الناظور المدوية،لماذا تطعن الشيعة في الصحابة ؟    خطوات على منهاج النبوة    مواعظ قرد حكيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسرح محمد الخامس يقدم باليه "الجمال النائم" لتشايكوفسكي بالرباط
في إطار أنشطة الأوركسترا السيمفونية الملكية المغربية
نشر في الصحراء المغربية يوم 22 - 01 - 2013

قدمت الأوركسترا السيمفونية الملكية المغربية، بقيادة الفنان الروسي البارز أوليغ ريشيتكين على مدى 4 أيام، بالمسرح الوطني محمد الخامس بالرباط، باليه "الجمال النائم" للموسيقار الروسي تشايكوفسكي، الذي يعد من رواد الموسيقى العالمية.
يندرج الحفل الفني، الذي حقق إقبالا جماهيريا كبيرا، في إطار البرنامج الثقافي لمسرح محمد الخامس، والأنشطة الفنية للأوركسترا السيمفونية الملكية التي تسعى، منذ تأسيسها سنة 1997، إلى ترسيخ الموسيقى الكلاسيكية في المغرب، وتعريف الجمهور بما يختزنه ريبيرتوار الموسيقى العالمية.
يتناول باليه "الجمال النائم"، الذي ألفه الموسيقار الروسي بيتر إليتش تشايكوفسكي، قصة أميرة جميلة أصابتها لعنة جنية شريرة، حكمت عليها بالنوم 100 عام، قبل أن تستيقظ على وقع قبلة من أمير وسيم.
يتكون هذا الباليه، الذي عرض للمرة الأولى على مسرح "مارنسكي" في سانت بطرسبرغ عام 1890، من مقدمة وثلاثة فصول، وهو أحسن مؤلف وضعه تشايكوفسكي في فن الباليه.
تدور قصة "الجمال النائم" حول ملك وملكة يعيشان في قصر فخم حياة سعيدة، وفي أحد الأيام تمنت الملكة أن ترزق بطفلة جميلة، وبعد سنوات تحققت أمنيتها، فأقام لها حفلة كبيرة دعا إليها سبع جنيات.
وعندما شاهدت الجنيات الطفلة تمنت كل واحدة منهن أمنية للأميرة الصغيرة فتمنت الجنية الأولى للأميرة، أن تكون أجمل فتاة في العالم أما الثانية أن تملك عقل ملاك، والثالثة أن تكون رشيقة والرابعة أن تكون راقصة والخامسة أن تغني بصوت جميل والسادسة أن تعزف على كل الآلات الموسيقية، وعندما بدأت الجنية السابعة تتمنى أمنية للأميرة الصغيرة دخلت جنية عجوز القاعة، وهي في حالة غضب شديد لأن الملك والملكة نسيا أن يدعواها إلى الحفلة، وتمنت موت الأميرة من جراء وخزة بأصبعها من آلة الغزل عندما يصل عمرها إلى السادسة عشر، ثم اختفت العجوز الشريرة بعد أن تركت الجميع يبكون ويتألمون.
وفي اللحظة نفسها دخلت جنية طيبة وخففت من روع الملك والملكة وقالت لهما "ابنتكما لن تموت، بل ستنام مدة طويلة..وأنا لا أملك قوة كافية لإبطال مفعول السحر، الذي صنعته الجنية الشريرة، فالأميرة فعلا ستخز أصبعها بآلة الغزل، ولكنها لن تموت بل ستبقى نائمة مدة طويلة حتى يوقظها أمير شاب".
أصدر الملك قرارا لكي يحمي ابنته من الأذى بتسليم جميع دواليب الغزل إلى القصر، فتم جمع كل المغازل فاحرقها الملك ولم يبق في المملكة أي آلة غزل، ولكن بعد مرور خمسة عشر عاما كبرت الأميرة أصبحت أجمل فتاة في المملكة، كما تمنت لها الجنية الطيبة وعندما جاء ميلادها السادس عشر ذهبت الأميرة لتلعب مع كلبها المدلل، وأثناء سيرها سمعت صوتا غريبا آت من أعلى البرج فتبعته حتى وصلت إلى غرفة امرأة عجوز تحمل آلة غريبة.
سالت الأميرة عن تلك الآلة كحب استطلاع، فأجابتها العجوز إنها "آلة غزل وإذا أردت أن تغزلي مثلي فتعالي وجربي"، ودفع الفضول الأميرة إلى الغزل، ولكنها وخزت أصبعها وسقطت على الأرض، وكانت العجوز هي الجنية الشريرة.
عندما شاهد الملك ابنته ممدة على الأرض دون حراك حزن حزنا عميقا وخشي موتها ولكن الجنية الطيبة طمأنته وقالت له "لا تحزن أيها الملك إن الأميرة لم تمت، بل ستنام لمدة مائة عام وسأجعلكم تنامون معها في المكان ذاته حتى لا تخاف الأميرة عندما تستيقظ، فقامت الجنية الطيبة بتحريك عصاها السحرية فنام جميع من في القصر نوما طويلا".
أصبحت الحياة في القصر موحشة، وانتشرت إشاعات وأقاويل بين الناس تفيد بوجود تنين متوحش داخل القصر الصامت.
بعد مرور مائة عام، كان أمير يتجول في المدينة وشاهد رجلا عجوزا فسأله عن أخبار القصر والإشاعات التي سمعها من الناس فأجابه العجوز"منذ 50 عاما أخبرني والدي أنه سمع من جده أن هناك أميرة نائمة في القصر"، فاندهش الأمير بشدة وتوجه إلى القصر ليرى بنفسه ما سمعه من العجوز.
وأثناء دخوله وجد صعوبة كبيرة في شق طريقه فالنباتات كانت عائقا، فكلما قطع غصنا ازداد نموه بشكل عجيب فصاح "لم أر أو اسمع من قبل بنبات كهذا، وفجأة ظهرت جنية شابة طيبة وأعطته سيفا استطاع بفضله قطع الأغصان، لكنه فوجئ بوجود تنين، فاستطاع قتله بسيفه، قبل أن يتحول إلى جنية شريرة.
وعندما دخل الأمير القصر وجد جميع من في القصر نياما، وعندما وصل إلى الغرفة الخاصة بالأميرة وجدها في غاية الجمال فقبلها واستيقظت مع كل من في القصر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.