غضب الاتحاديين على بلفقيه بعد رفضه الموافقة على مشاريع مهمة خلال دورة مجلس الجهة    معرض العقار والبناء يتطلع لاستقطاب 20 ألف زائر في دورته الثانية بطنجة    بالفيديو: تفاصيل مشروع عقاري بجودة عالية و بأثمنة تسيل اللعاب‎    "هاكرز" يحاول إغواء ميلانيا ترامب بحياة أفضل    مورينيو عن جوارديولا: "الشعراء لا يفوزون بالألقاب"    توتي: "أستعد لتحد جديد"    زيدان يستعيد نجميه قبل مواجهة يوفنتوس    الجامعة تصدر عقوبات في حق فريق الجيش وبعض اللاعبين    بالفيديو: حريق سوق "بئر الشيفا".. الرياح نشرته والتجار يحصون خسائرهم    ارتفاع حصيلة ضحايا "دوليو الحاجب" القاتل.. واستنفار للسلطة الإقليمية    أوراش حصاد تنطلق.. تنظيف و تأهيل شامل لمؤسسات تعليمية    أسرة طفل توجطات تطفئ الاحتجاجات برفضها تشريح الجثة    طقس الخميس.. جو حار وقطرات مطرية مرتقبة بهذه المناطق    محكي قصير: هزائم (37)    موراتا يُبدي موافقته على الانتقال لميلان    المكتب الوطني للسكك الحديدية يضع برنامجا خاصا لإرشاد المسافرين بسبب الأشغال بين مراكش والبيضاء    وفد الجمعية الجهوية الإفريقية يمنح وساما للملك محمد السادس    توقيف قاضي رئيس غرفة بمحكمة الاستئناف بالرباط إثر تلقيه رشوة بقيمة 5000 آلاف درهم    هذا ما وعد به وزير الداخلية ساكنة الناظور    إسبانيا.. الوجهة الرئيسية للصادرات المغربية للسنة الرابعة على التوالي    مجموعة القرض الفلاحي تتوج ب"جائزة المصرفي الإفريقي"    بالفيديو: هكذا يساهم الفايسبوك في تطرف وانحراف الشباب    كاظم الساهر يصور إعلانا تجاريا لمجموعة سكنية مغربية مقابل مبلغ ضخم    إيران تعلن إنشاء ثالث مصنع تحت الأرض للصواريخ الباليستية    تكريم جندي مغربي قضى خلال عمليات حفظ السلام بميدالية داغ همرشولد    ضمن مشروع توطين فرقة أرلكان بالمركب الثقافي بني ملال المسرحي إبراهيم الهنائي يقدم أوغستو بول ومسرح المضطهدين لجمهور بني ملال    لالة العروسة" يتربع على عرش البرامج الأكثر مشاهدة في الأولى"    ليبيا تعتقل والد إرهابي مانشستر وهذا ما قاله للبوليس    أسعار الشقق والمحلات ترتفع بالمغرب رغم تراجع مبيعات العقار    ساعات قبل احتجاجات تاونات.. عامل الإقليم: تم تخصيص 2.5 مليار درهم لمشاريع تنموية بالإقليم    تفاصيل التهم الموجهة للرئيس السابق لبرشلونة    أكبر حملة لإغلاق المواقع ومحاصرة الصحافة في مصر ودول الخليج بعد زيارة ترامب للمنطقة    ارتفاع ضحايا الاحتجاجات في فنزويلا إلى 56 قتيلا    بعيوي أمام لفتيت : "مجلس الجهة خدام والحكومة ناعسة"    شرطة مانشستر تتعامل مع "حادث" في إحدى الكليات    إيفرست يحصد مزيدا من الأرواح    تأمينات الوفاء ضمن لائحة "Top Performers RSE 2017"    العثماني: الفساد صعب.. وهذه خطتي لمحاربته    اعتقال 8 أشخاص على خلفية هجوم مانشستر    تأثير الثقافة في حركية التراصف الاجتماعي    نجاة رجوي تغني لسيدات الأعمال والمهن في البحرين – صورة    مدرب أجاكس أمستردام ينتقد مورينيو لهدا السبب    كل ما قاله مورينيو بعد التتويج بلقب الدوري الأوروبي    انقطاع التيار الكهربائي بميناء سيدي افني يفسد المنتوجات السمكية    ها اطول واقصر ساعات الصيام هاد العام    لغة عنصرية في البرلمان.. برلماني لبوريطة : مدن المغرب أصبحت «ملوثة بالأفارقة»    + فيديو: احتجاج على برلمانية المصباح بلقاء وزير الداخلية في الناظور لرأيها في الحراك الشعبي    حليش : نحن ريافة مغاربة وضد دعاة الانفصال    خطر يُهدّد حياتكم داخل منازلكم... ما علاقة الشموع المعطرة؟    دراسة: عشاق الشوكولاتة في مأمن من اضطراب ضربات القلب    يحكى أن أمير المؤمنين أرسل جمعا من وزرائه إلى إمارة الريف    عصيد: يجب إقرار حرية المعتقد في الدستور المغربي    الفيلم التربوي "على الطريق" لثانوية الحسن 2 ببويزكارن- فبراير2117‎    22 ساعة.. الصيام بالدول الاسكندنافية    مريض دخل للسبيطار كتحرقو كرشو خرج منو رجلو مقطعة!!    22 ساعة.. الصيام بالدول الاسكندنافية    دراسة. القهوة كتحميكوم من سرطان المرارة    أطباء يحذرون من تناول السوشي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسرح محمد الخامس يقدم باليه "الجمال النائم" لتشايكوفسكي بالرباط
في إطار أنشطة الأوركسترا السيمفونية الملكية المغربية
نشر في الصحراء المغربية يوم 22 - 01 - 2013

قدمت الأوركسترا السيمفونية الملكية المغربية، بقيادة الفنان الروسي البارز أوليغ ريشيتكين على مدى 4 أيام، بالمسرح الوطني محمد الخامس بالرباط، باليه "الجمال النائم" للموسيقار الروسي تشايكوفسكي، الذي يعد من رواد الموسيقى العالمية.
يندرج الحفل الفني، الذي حقق إقبالا جماهيريا كبيرا، في إطار البرنامج الثقافي لمسرح محمد الخامس، والأنشطة الفنية للأوركسترا السيمفونية الملكية التي تسعى، منذ تأسيسها سنة 1997، إلى ترسيخ الموسيقى الكلاسيكية في المغرب، وتعريف الجمهور بما يختزنه ريبيرتوار الموسيقى العالمية.
يتناول باليه "الجمال النائم"، الذي ألفه الموسيقار الروسي بيتر إليتش تشايكوفسكي، قصة أميرة جميلة أصابتها لعنة جنية شريرة، حكمت عليها بالنوم 100 عام، قبل أن تستيقظ على وقع قبلة من أمير وسيم.
يتكون هذا الباليه، الذي عرض للمرة الأولى على مسرح "مارنسكي" في سانت بطرسبرغ عام 1890، من مقدمة وثلاثة فصول، وهو أحسن مؤلف وضعه تشايكوفسكي في فن الباليه.
تدور قصة "الجمال النائم" حول ملك وملكة يعيشان في قصر فخم حياة سعيدة، وفي أحد الأيام تمنت الملكة أن ترزق بطفلة جميلة، وبعد سنوات تحققت أمنيتها، فأقام لها حفلة كبيرة دعا إليها سبع جنيات.
وعندما شاهدت الجنيات الطفلة تمنت كل واحدة منهن أمنية للأميرة الصغيرة فتمنت الجنية الأولى للأميرة، أن تكون أجمل فتاة في العالم أما الثانية أن تملك عقل ملاك، والثالثة أن تكون رشيقة والرابعة أن تكون راقصة والخامسة أن تغني بصوت جميل والسادسة أن تعزف على كل الآلات الموسيقية، وعندما بدأت الجنية السابعة تتمنى أمنية للأميرة الصغيرة دخلت جنية عجوز القاعة، وهي في حالة غضب شديد لأن الملك والملكة نسيا أن يدعواها إلى الحفلة، وتمنت موت الأميرة من جراء وخزة بأصبعها من آلة الغزل عندما يصل عمرها إلى السادسة عشر، ثم اختفت العجوز الشريرة بعد أن تركت الجميع يبكون ويتألمون.
وفي اللحظة نفسها دخلت جنية طيبة وخففت من روع الملك والملكة وقالت لهما "ابنتكما لن تموت، بل ستنام مدة طويلة..وأنا لا أملك قوة كافية لإبطال مفعول السحر، الذي صنعته الجنية الشريرة، فالأميرة فعلا ستخز أصبعها بآلة الغزل، ولكنها لن تموت بل ستبقى نائمة مدة طويلة حتى يوقظها أمير شاب".
أصدر الملك قرارا لكي يحمي ابنته من الأذى بتسليم جميع دواليب الغزل إلى القصر، فتم جمع كل المغازل فاحرقها الملك ولم يبق في المملكة أي آلة غزل، ولكن بعد مرور خمسة عشر عاما كبرت الأميرة أصبحت أجمل فتاة في المملكة، كما تمنت لها الجنية الطيبة وعندما جاء ميلادها السادس عشر ذهبت الأميرة لتلعب مع كلبها المدلل، وأثناء سيرها سمعت صوتا غريبا آت من أعلى البرج فتبعته حتى وصلت إلى غرفة امرأة عجوز تحمل آلة غريبة.
سالت الأميرة عن تلك الآلة كحب استطلاع، فأجابتها العجوز إنها "آلة غزل وإذا أردت أن تغزلي مثلي فتعالي وجربي"، ودفع الفضول الأميرة إلى الغزل، ولكنها وخزت أصبعها وسقطت على الأرض، وكانت العجوز هي الجنية الشريرة.
عندما شاهد الملك ابنته ممدة على الأرض دون حراك حزن حزنا عميقا وخشي موتها ولكن الجنية الطيبة طمأنته وقالت له "لا تحزن أيها الملك إن الأميرة لم تمت، بل ستنام لمدة مائة عام وسأجعلكم تنامون معها في المكان ذاته حتى لا تخاف الأميرة عندما تستيقظ، فقامت الجنية الطيبة بتحريك عصاها السحرية فنام جميع من في القصر نوما طويلا".
أصبحت الحياة في القصر موحشة، وانتشرت إشاعات وأقاويل بين الناس تفيد بوجود تنين متوحش داخل القصر الصامت.
بعد مرور مائة عام، كان أمير يتجول في المدينة وشاهد رجلا عجوزا فسأله عن أخبار القصر والإشاعات التي سمعها من الناس فأجابه العجوز"منذ 50 عاما أخبرني والدي أنه سمع من جده أن هناك أميرة نائمة في القصر"، فاندهش الأمير بشدة وتوجه إلى القصر ليرى بنفسه ما سمعه من العجوز.
وأثناء دخوله وجد صعوبة كبيرة في شق طريقه فالنباتات كانت عائقا، فكلما قطع غصنا ازداد نموه بشكل عجيب فصاح "لم أر أو اسمع من قبل بنبات كهذا، وفجأة ظهرت جنية شابة طيبة وأعطته سيفا استطاع بفضله قطع الأغصان، لكنه فوجئ بوجود تنين، فاستطاع قتله بسيفه، قبل أن يتحول إلى جنية شريرة.
وعندما دخل الأمير القصر وجد جميع من في القصر نياما، وعندما وصل إلى الغرفة الخاصة بالأميرة وجدها في غاية الجمال فقبلها واستيقظت مع كل من في القصر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.