إيقاف مواطنتين من الرأس الأخضر وبحوزتهما نحو 6 كلغ من الكوكايين بمطار محمد الخامس    المغرب «المخترق».. عندما يتجسس علينا الحلفاء والأعداء    أونَاجم: أنا ودادي والتخلي عليّ من الناصيري إشَاعة    بنكيران يهاجم لحليمي بعد توقعه تراجع نمو الاقتصاد إلى 2.6 في المائة    دراسة: اضطرابات ما بعد الصدمة تزيد مخاطر إصابة النساء بأمراض القلب    اشتوكة : الثانوية الإعدادية جابر بن حيان تختتم السنة الدراسية بحفل التميز    المفتاحي يعود إلى القناة الأولى بعد طول غياب    جامعة حقوق المستهلك تطالب بتكثيف عمليات المراقبة طيلة السنة دون الاقتصار على رمضان    توقعات "مندوبية الحليمي" تربك رئيس الحكومة وتخرجه عن "صوابه" وتدفعه إلى وصف أصحابها ب"المتشائمين"    الحرس المدني الإسباني يحجز حوالي 48 طن من المخدرات قادمة من ميناء طنجة المتوسط / فيديو    بيكيه يواسي ميسي ويهنئ برافو    تسريب وثائق تثبت الجانب التمثيلي لبرنامج رامز واكل الجو    مطالبة "الجزيرة" بموقف من سبّ منصور لمغاربة    بالصور: طفل هندي يعيش برأس مقلوب للأسفل    وفاة الرجل الأكثر بدانة في العالم عن عمر يناهز ال33 عامًا    وسائل إعلام أمريكية: مصر وجهت ضربة قوية للإرهابيين فى سيناء    السبسي يكشف أسباب انتقال مصنع « بوجو » من تونس للمغرب    نعمان لحلو يبهج جمهور سلا في ختام مهرجان باب لمريسة    حكومة بنكيران غير مكترثة بالعواقب وتفرط في الاستدانة من الخارج: حجم الديون الخارجية للمغرب يتصاعد بشكل مقلق و يبتلع قرابة ثلث الناتج الداخلي الخام    خِلاف بين مُنخرطين رجاوييْن يُنشر عبر الموقع الرّسمي يُغضِب المُشجعين    توقعات أحوال الطقس ليوم الاثنين 6 يوليوز    "طبيب" كان كينصب على الضحايا داخل مصحة من خلال موقع (أفيتو).. ها بشحال تحكم    18 مليون طن من المواد الغذائية خضعت للمراقبة في 2014    المغرب ينشئ قواعد عسكرية داخل التراب الإسباني لحفظ استقرار المنطقة    فيدال: بلدنا كان في حاجة لهذا اللقب    مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم    الصحافة والقضاء    مدرب الأرجنتين: يجب مواصلة العمل مع هذا الجيل    الصراع بين الوزير الرباح والوالية العدوي يصل المجال الديني    مع قهوة الصباح    مراقبون يرون أن ميسي الحقيقي سيظهر في النهائي أمام شيلي    فتاح قريب من التوقيع لهذا الفريق المغربي    الميلان يرغب في استعادة نجمه السويدي إبراهيموفيتش    أئمة صفاقس التونسية يطعنون على قرار الحكومة بإغلاق 80 مسجداً    تلفزيوننا في رمضان    بعد فضيحة أحمد منصور من توسط للقرضاوي للزواج بمغربية تصغره ب37 عاما؟    المغرب خامس منتج مصدر لزيت الزيتون في العالم    حشد جماهيري يضطر الأمن الأردني لإنهاء محاضرة الشيخ العريفي    نايف حواتمة: قطر وتركيا تتوسطان بالمفاوضات بين حماس وتل ابيب    العدوي أبكت بملتقى القرآن وأبو الهنود هاجم السلفية وبلخياط عند البيجيدي    رجل يتشبث بالحياة بعد 250 أزمة قلبية خلال يوم واحد    فتاوى رمضان: حكم الصوم للشيخ الكبير في السن    حركات: المثلية ليست مرضا ولا اختيارا    ارتفاع نسبة البطالة إلى 9ر9 في المائة خلال سنة 2014    هذه خطة داعش للبقاء والتمدد    قناة الجزيرة تزور الخطاط عبد العزيز مجيب بسيدي بنور وتبت تقريرا حول كتابته للمصحف الشريف بالخط المغربي    الازمة ماشية وكتخياب. أغنياء العالم مشات ليهم 70 مليار دولار من لفلوس لي كانت عندهوم    تسريب صورة جديدة لهاتف Galaxy A8    جماعة ايت ماجطن .الفنان الشاب ناصف عبد الرزاق ينألق في صمت    وزير الصحة الريفي الوردي يكشف: والدتي باعت زربية لاسافر من الناظور الى الرباط للدراسة + صور عائلية    الوجه الآخر لليونان مع تسيبراس    انتخاب الرباح مجددا وكيلا للائحة حزب المصباح بالقنيطرة.    حزب الديمقراطيين بالجديدة يعقد جمعا عاما لتجديد هياكله    طلبة "الاستقلال"ينظمون" ليلة الوفاء" في نسختها الثانية باكادير    الدكتور رشيد كديرة في موعد مع التأهيل الجامعي    نحن شعب يخاف الاختلاف    كيف تتجنب ارتفاع السكر خلال رمضان؟    عزيز الجعايدي حارس الملك والفايسبوكيون : قصة عشق من نوع آخر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

حشرة تخرب أشجار «الكاليبتوس» وتهدد إنتاج العسل بالغرب
البعض اعتبرها حربا بيولوجية غير معلنة على الفلاحة بالمغرب
نشر في المساء يوم 22 - 06 - 2010

باتت الفلاحة بجهة الغرب الشراردة بني احسن مهددة أكثر من أي وقت مضى بشتى أنواع الديدان والحشرات، التي أضحت تستهدف بعض المزروعات والمنتوجات الفلاحية،
وتقضي عليها في ظرف وجيز، تاركة الفلاح في حيرة من أمره، عاجزا عن صد هذا العدوان المفاجئ، والذي قد يتكرر أكثر من مرة خلال السنة الواحدة، لكن بوسائل جديدة، لم يعهدها الفلاحون من قبل، مادام أنهم يجهلون عنها كل شيء.
خلال الأيام الماضية، وقفت «المساء» شاهدة على خطر من نوع آخر أحكم قبضته على أشجار «الكاليبتوس»، وداهم المئات من الهكتارات المغروسة بها بالعديد من مناطق الجهة، ومن المحتمل جدا أن يتعاظم هول هذه الكارثة، في القادم من الأسابيع، بفعل الانتشار السريع لحشرة تعرف باسم «البسيل» التي فتكت بأوراق هذه الأشجار، وحولت لونها من الأخضر إلى الأصفر، قبل أن تعمد إلى إسقاطها الواحدة تلو الأخرى. العديد من التصريحات التي استقتها الجريدة من عين المكان، على هامش اليوم التحسيسي الميداني الذي نظمته مؤسسة نالسيا للتنمية والبيئة حول هذه الآفة بجماعة للاميمونة إقليم القنيطرة، دقت ناقوس الخطر، وأعربت عن خوفها الشديد من أن يتطور الوضع إلى ما هو أخطر، خاصة، أن بداية الإرهاصات الأولى لكارثة أكبر بدت تلوح في الأفق، بعدما تأثر قطاع إنتاج العسل بشكل كبير، بفعل إبادة حشرة «بسيل» للأزهار، وهجومها على الأشجار التي تورقها، وإمكانية التأثير السلبي على قطاع إنتاج مادة الخشب، وعلى التنوع الإيكولوجي وسلامة المحيط البيئي.
ولم تستبعد العديد من المصادر، أن يكون وراء موجة الحشرات والديدان التي أصبحت تفترس مزروعات ومنتوجات بعينها، عملا مقصودا ومدبرا، فيما اعتبرها البعض الآخر حربا بيولوجية غير معلنة على القطاعين الغابوي والفلاحي بالمغرب.
وكشف الخبير الفلاحي، عبد الكريم النعمان، رئيس المؤسسة المذكورة، في تصريح ل«المساء»، أن «بسيل» تكتسي خطورة بالغة على الثروة النحلية بالبلاد، وبعض المواد الصيدلية، ومن المرجح جدا، حسبه، أن تنتقل، في حال عدم التصدي لمحاصرتها، إلى زراعات أخرى كالزيتون والخضراوات والأشجار المثمرة. وأشار النعمان إلى أن هذه الحشرة المتساوية الأجنحة، قد تحمل أمراضا فيروسية فتاكة، مؤكدا أن استعمال المبيدات الحشرية قد لا يجدي نفعا في القضاء عليها، نظرا لسماكة الغشاء القطني، المتكون من مادة شمعية، الذي يساهم في حماية البويضات واليرقات داخل هذا الغشاء، داعيا في الوقت نفسه، إلى اعتماد الوسائل البيولوجية من خلال التعرف على الحشرات النافعة المنتشرة في الغابة، واستيراد حشرات أخرى للقضاء على حشرة «بسيل»، فقط لا غير، على غرار التجربة الفرنسية لسنة 1977، حيث جيء بحشرة مفترسة من أستراليا، وحققت نجاحا في القضاء على هذه الآفة.
من جهته، كشف حسن الشيكر، ممثل المديرية الجهوية للمياه والغابات بالجهة الشمالية، أن لجنة مشتركة أنشئت لهذا الغرض، قامت بالتحريات الأولية، وتقفت آثار هذه الحشرة، واكتشفت أنها منتشرة بشكل كبير على صعيد الجهة.
وقال الشيكر إن «بسيل» عادت إلى الظهور بقوة خلال ارتفاع درجات الحرارة، بعد اختفائها لمدة في الأيام الممطرة، وهو ما دفعنا إلى مراسلة المندوبية السامية للمياه والغابات لاستدعاء جميع المختصين،
بالمقابل، أبرز سعيد بصري، عن المكتب الوطني للسلامة الصحية والغذائية، أن هذه الآفة تمت معاينة ظهورها ربيع السنة الماضية، وهمت منطقة الغرب إلى حدود مدينة القصر الكبير وسيدي بطاش، مشيرا إلى عدم وجود أية معطيات مضبوطة حولها، باستثناء أن الأشجار التي تفقد أوراقها بفعل الحشرة، تعيد إخراجها في وقت لاحق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.