المغرب يوقف التنقيب عن نفط "رأس بوجدور"    الوثائقي "الريف 58-59" يتوج في مهرجان طنجة السينمائي    الجمارك تحبط محاولة لتهريب عملة أجنبية بقيمة الملايين نحو مليلية المحتلة    تيزنيت : مواطنون يتساءلون عن مصير شكايات تتعلق بالإهمال والتقصير داخل مصحة خاصة بتيزنيت    (+فيديو)وصلات رقص وغناء لمساجين في سهرة خاصة وراء القضبان    حين رفض تيري مصافحة رجل أسود البشرة    تفاصيل رحلة الزاكي لفرنسا    الماط يستضيف كانو بيلارس النيجيري بعد الاطاحة ببماكاو المالي    مجموعة مدارس إساكن تشارك في الأبواب المفتوحة لجهاز الوقاية المدنية    باشا برتبة    صورة جديدة للملك مع زوجين بفرنسا تشعل الفايسبوك، وهذا ما دار بين الطرفين    بنكيران لشباط: "اكشف الثروة ديالك نعطيك الثروة ديالي في سبيل الله    تعيين حفتر قائدا لجيش الحكومة الليبية وترقيته لرتبة الفريق    نتنياهو: العلاقات الأمريكية الإسرائيلية "أقوى من أي وقت مضى"    النصر يواجه لخويا بالزي "الحبيشي"    بلماحي: سنشارك في طواف الجزائر وبوليساريو لن نسمح لها بحضوره    إصابة 11 في انفجار أمام دار القضاء العالي بالقاهرة    بنحمزة: تعويضات العمال والقياد هو تسمين لأهم أدوات الدولة العميقة    أمنيستي تضع المغرب في موقف حرج عبر تقرير قاتم حول حقوق الإنسان    حصر اللوائح الانتخابية العامة لجماعات ومقاطعات المملكة في 20 مارس القادم    فيتو يكشف عن اعجابه الشديد بميسي    لقجع يفكر في سحب الملف المغربي من المحكمة الرياضية    احتياطي العملة الصعبة بالمغرب يرتفع بنسبة 20 في المائة    نجاح الحملة الطبية المتعددة التخصصات لساكنة بودينار اقليم ادريوش    افتتاح المعرض العالمي العشر لتكنولوجيا الهواتف المحمولة ببرشلونة    جامعة لقجع ترفض ودية المنتخب ضد البرازيل وتفضل بوركينافاسو    جولة اليوم في أبرز اهتمامات الصحف المغاربية    أجرأة المقاولة الاجتماعية في المغرب    طنجة: اختتام الدورة الحادية عشرة من برنامج ربيع النور    نظام بوتفليقة عاجز عن شراء السلم الاجتماعي‪: غياب مخططات التنمية يضع الجزائريين أمام أزمات اقتصادية واجتماعية متراكمة تنذر بالأسوأ    قنصل سعودي كان محتجزا لدى "القاعدة" منذ سنة 2012 يعود إلى بلاده    رئيس الوزراء الفرنسي يعطي انطباعا عن علاقة المغرب وفرنسا بزيارته ل'المغرب المعاصر »    الخطوط الملكية المغربية تعزز رحلاتها انطلاقا من لشبونة من أجل ربط أفضل بالقارة الإفريقية    توقيف قاصرين هاجما مسجدا بتطوان باستعمال مسدس    أزيد من 60 في المائة من نساء المغرب معنفات!!    قضاة المغرب يصعدون ضد الرميد ويشكونه إلى الاتحاد العالمي للقضاة    البركاني لوزير الصحة: هذه هي احتياجات المستشفى الحسني بالناظور "رسالة رسمية"    انطلاق ورشة تكوينية دولية بالمغرب لمحاربة "ايبولا" غدا الاثنين    مثير: اعتقال بارون خطير بالناظور على خلفية حجز 226 كيلوغرام من مخدر الكوكايين بمراكش    حكم إيجابي بطنجة يتعلق بالسيدا    يهمّ 32 ألف ممرض يمارسون في 21 تخصصا تمريضيا .. قراءة في القانون الجديد لمزاولة مهن التمريض    إيبولا يتسلل إلى القصر الرئاسي في سيراليون ويضع نائب الرئيس في بالحجر    براءة "داعش"    منتدى "موسيقى بدون تأشيرة" يضم لأول مرة أفلام الموسيقى التصويرية    إبرام اتفاقية شراكة بين الوكالة الوطنية لتنمية الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية والشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب    الرواق المغربي بملتقى "رابطة المنقبين والمطورين الكندية" واجهة للتعريف بقطاع المعادن بالمغرب لدى الفاعلين الدوليين    أحمد جابر.. مهندس عراقي حوله المغرب إلى فنان تشكيلي    مهرجان مراكش السينمائي الدولي من بين المهرجانات التي تشكل الواجهة الحقيقية للإبداع السينمائي العربي    الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب يبسط مقترحاته للحكومة لاصلاح نظام المعاشات    "أبو العباس" أول تجربة سينمائية مصرية مغربية    بعد 18 عاما من انطلاقه.. صيني يحط في العراق برحلته حول العالم على دراجته    الوزن الزائد والتدخين يزيدان الإصابة بحرقة المعدة    علماء: الخضروات والفاكهة الطازجة تحسن المزاج    أحلام وراء الخطوط الحمراء...    فرقة شذى الموسيقية تتألق بدار الثقافة ببني ملال    صورة تلاميذ وهم في حالة ركوع تثير فضول الفايسبوك    براءة "داعش"    صاحب "نظرية آذان الأنعام في الخلق والتطور" ضيفا على القناة "2M"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

حشرة تخرب أشجار «الكاليبتوس» وتهدد إنتاج العسل بالغرب
البعض اعتبرها حربا بيولوجية غير معلنة على الفلاحة بالمغرب
نشر في المساء يوم 22 - 06 - 2010

باتت الفلاحة بجهة الغرب الشراردة بني احسن مهددة أكثر من أي وقت مضى بشتى أنواع الديدان والحشرات، التي أضحت تستهدف بعض المزروعات والمنتوجات الفلاحية،
وتقضي عليها في ظرف وجيز، تاركة الفلاح في حيرة من أمره، عاجزا عن صد هذا العدوان المفاجئ، والذي قد يتكرر أكثر من مرة خلال السنة الواحدة، لكن بوسائل جديدة، لم يعهدها الفلاحون من قبل، مادام أنهم يجهلون عنها كل شيء.
خلال الأيام الماضية، وقفت «المساء» شاهدة على خطر من نوع آخر أحكم قبضته على أشجار «الكاليبتوس»، وداهم المئات من الهكتارات المغروسة بها بالعديد من مناطق الجهة، ومن المحتمل جدا أن يتعاظم هول هذه الكارثة، في القادم من الأسابيع، بفعل الانتشار السريع لحشرة تعرف باسم «البسيل» التي فتكت بأوراق هذه الأشجار، وحولت لونها من الأخضر إلى الأصفر، قبل أن تعمد إلى إسقاطها الواحدة تلو الأخرى. العديد من التصريحات التي استقتها الجريدة من عين المكان، على هامش اليوم التحسيسي الميداني الذي نظمته مؤسسة نالسيا للتنمية والبيئة حول هذه الآفة بجماعة للاميمونة إقليم القنيطرة، دقت ناقوس الخطر، وأعربت عن خوفها الشديد من أن يتطور الوضع إلى ما هو أخطر، خاصة، أن بداية الإرهاصات الأولى لكارثة أكبر بدت تلوح في الأفق، بعدما تأثر قطاع إنتاج العسل بشكل كبير، بفعل إبادة حشرة «بسيل» للأزهار، وهجومها على الأشجار التي تورقها، وإمكانية التأثير السلبي على قطاع إنتاج مادة الخشب، وعلى التنوع الإيكولوجي وسلامة المحيط البيئي.
ولم تستبعد العديد من المصادر، أن يكون وراء موجة الحشرات والديدان التي أصبحت تفترس مزروعات ومنتوجات بعينها، عملا مقصودا ومدبرا، فيما اعتبرها البعض الآخر حربا بيولوجية غير معلنة على القطاعين الغابوي والفلاحي بالمغرب.
وكشف الخبير الفلاحي، عبد الكريم النعمان، رئيس المؤسسة المذكورة، في تصريح ل«المساء»، أن «بسيل» تكتسي خطورة بالغة على الثروة النحلية بالبلاد، وبعض المواد الصيدلية، ومن المرجح جدا، حسبه، أن تنتقل، في حال عدم التصدي لمحاصرتها، إلى زراعات أخرى كالزيتون والخضراوات والأشجار المثمرة. وأشار النعمان إلى أن هذه الحشرة المتساوية الأجنحة، قد تحمل أمراضا فيروسية فتاكة، مؤكدا أن استعمال المبيدات الحشرية قد لا يجدي نفعا في القضاء عليها، نظرا لسماكة الغشاء القطني، المتكون من مادة شمعية، الذي يساهم في حماية البويضات واليرقات داخل هذا الغشاء، داعيا في الوقت نفسه، إلى اعتماد الوسائل البيولوجية من خلال التعرف على الحشرات النافعة المنتشرة في الغابة، واستيراد حشرات أخرى للقضاء على حشرة «بسيل»، فقط لا غير، على غرار التجربة الفرنسية لسنة 1977، حيث جيء بحشرة مفترسة من أستراليا، وحققت نجاحا في القضاء على هذه الآفة.
من جهته، كشف حسن الشيكر، ممثل المديرية الجهوية للمياه والغابات بالجهة الشمالية، أن لجنة مشتركة أنشئت لهذا الغرض، قامت بالتحريات الأولية، وتقفت آثار هذه الحشرة، واكتشفت أنها منتشرة بشكل كبير على صعيد الجهة.
وقال الشيكر إن «بسيل» عادت إلى الظهور بقوة خلال ارتفاع درجات الحرارة، بعد اختفائها لمدة في الأيام الممطرة، وهو ما دفعنا إلى مراسلة المندوبية السامية للمياه والغابات لاستدعاء جميع المختصين،
بالمقابل، أبرز سعيد بصري، عن المكتب الوطني للسلامة الصحية والغذائية، أن هذه الآفة تمت معاينة ظهورها ربيع السنة الماضية، وهمت منطقة الغرب إلى حدود مدينة القصر الكبير وسيدي بطاش، مشيرا إلى عدم وجود أية معطيات مضبوطة حولها، باستثناء أن الأشجار التي تفقد أوراقها بفعل الحشرة، تعيد إخراجها في وقت لاحق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.