وزارة الصحة تتعهد بتعبئة الموارد البشرية واللوجستيكية لضمان التغطية الصحية للتظاهرات الرياضية التي ستقام في المغرب    أوغلو يعلن عن لائحة وزراء الحكومة التركية الجديدة    مزوار يؤكد دعم المغرب لكل جهود التوصل إلى حل سياسي عادل بشمال مالي    أبو مازن يشكر جلالة الملك على خدماته للقضية الفلسطينية    روبن يستقبل المدافع المغربي في بايرن بتصريح عنصري: لا أعرف من هو بنعطية!    بونو يعوض فكروش في لائحة الزاكي    فالكاو يستميت من أجل الإنتقال إلى ريال مدريد    بن عطية: سعيد بالعودة إلى روما !    الطيور على أشكالها تقع    "بيجيدي" يرمي بفضيحة "بادس" في ملعب حكومة الفاسي    شابة بريطانية: هكذا تعرضت للاعتداء بالسلاح الأبيض وسط مراكش    انتبهوا..داعش تستعد لاعلان إمارة جبل طارق الاسلامية بالمغرب    وطني ولو كان شجرةً أو كومةَ حجارة    "IAM" تطلق خدمة "بطاقة إنقاذ" لاسترجاع أرقام هاتفك المفقودة    تحليل وتوقعات دوري الأبطال    تواريخ الدخول المدرسي للسنة الدراسية 2014 / 2015    مستجدات مثيرة في قضية السيارة المسروقة الموقوفة بأكادير    حالة استنفار أمني بعد انفجار قنبلة بورزازات    المغرب يشارك بجنيف في فحص تقرير المملكة أمام لجنة حقوق الطفل    الحكومة الليبية الموقتة تقدم استقالتها الى البرلمان المنتخب    بالصور..هذا هو المجرم الخطير الذي روّع ساكنة درب غلف ولعلع الرصاص لتجريده من سيفه    الرباح يبحث مع مسؤولين يابانيين تقوية التعاون في ميادين التجهيز والنقل    قناة الجزيرة تتودد المغرب و تغازله بتعيين مغربي كمدير إقليمي لها    إدوارد غابرييل: الإقالة المفاجئة لبلخادم من أعراض حرب الخنادق بين مختلف أركان السلطة الجزائرية    حركة السير تتوقف 14 يوما على الطريق السيار المداري لمراكش لأخذ مشاهد النسخة الجديدة الخامسة للفيلم الأمريكي "مهمة مستحيلة"    إدارة سجن عين قادوس ل"گود": جميع المطالب التي تقدم بها طلبة البرنامج المرحلي تم الاستجاب لها    مندوبية التخطيط: ها اللي ارتفع فيه الاسعار وها اللي انخفض    السيدة التي تطالب "داعش" بالإفراج عنها والتي خططت لهجوم بفيروس ايبولا الفتاك    روبن يستقبل المدافع المغربي في بايرن بتصريح عنصري: لا أعرف من هو بنعطية!    مهرجان السردين في خمسة شواطئ مغربية    جهاديون يذبحون مقاتلا عراقيا كرديا (فيديو)    ارتياح لمستوى التعاون بين الرباط ومدريد لمحاربة الإرهاب وتهريب المخدرات والهجرة السرية    إيموران: لقاء البحر والتاريخ والأسطورة    "داعش" يلغي الموسيقى والتاريخ من المناهج الدراسية في سوريا    التحقيق في ملابسات حادث قطار انحرف عن السكة    عصير برتقال "حامض" يدفع وزيرا إلى مقاضاة أحد مقاهي المطار    كيف عاش الإعلام الإسرائيلي اتفاق غزة .. المقاومة بقيت واقفة على قدميها وإسرائيل تلعق جراحها    تشارلي شابلن يكسر أجواء الحزن في مهرجان البندقية    الإيبولا يهدد حدود المغرب: تشديد المراقبة على الموانئ والمطارات *هل فكر المغرب في مراقبة منافذ دخول المهاجرين السريين؟    ثمانية قتلى في حادثة سير قرب سطات    الأعطاب تربك حركة القطارات من جديد بالدار البيضاء    فيديو.. شاب يحكي عن فظاعات تجنيد الاطفال من قبل البوليساريو    هزيمة مهينة لريال سوسيداد في الدوري الاوروبي    "أملو".. عادة غذائية أمازيغية تمزج اللوز بزيت "الأركان" على مائدة المغاربة    ارتفاع طفيف في تحويلات مغاربة العالم    براد بيت وأنجلينا جولي في القفص الذهبي رسميا بعد زواج سري    كريستيانو يعترف بصعوبة الفوز بدوري ابطال اروبا هذا الموسم    الحلقة المفقودة    فايسبوكيون يتهمون ممثلة سورية بالإساءة للقرآن    خلافات أخوين تعصف ب"وادي الذئاب"    بالفيديو .. صاحب أطول رقبة يأمل في علاج يُنهي آلامه    السعودية تختبر الكمام العالي الكفاءة تأهبا ل"كورونا" في موسم الحج    الموت وأشباحه    مسلسل الفضائح بمجلس الجالية المغربية بالخارج لاينتهي. رئيس المجلس لم يدخل مكتبه منذ شهر فبراير الماضي    أبو حفص: لا نؤمن بالخلاف مهما ادعينا أو زعمنا    مفتي مصر السابق على جمعة : الرسول إستمع للغناء وشاهد الجواري يضربن بالدف و الموسيقى ليست حراما - فيديو    النائب الاقليمي للتربية والتعليم يرقد في المستشفى بالجديدة    سُؤَالُ "الشَّهَادَةِ" في وَفَاةِ الطَّالِبِ الْقَاعِدِيِّ مُصْطَفَى الْمَزْيَانِي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

حشرة تخرب أشجار «الكاليبتوس» وتهدد إنتاج العسل بالغرب
البعض اعتبرها حربا بيولوجية غير معلنة على الفلاحة بالمغرب
نشر في المساء يوم 22 - 06 - 2010

باتت الفلاحة بجهة الغرب الشراردة بني احسن مهددة أكثر من أي وقت مضى بشتى أنواع الديدان والحشرات، التي أضحت تستهدف بعض المزروعات والمنتوجات الفلاحية،
وتقضي عليها في ظرف وجيز، تاركة الفلاح في حيرة من أمره، عاجزا عن صد هذا العدوان المفاجئ، والذي قد يتكرر أكثر من مرة خلال السنة الواحدة، لكن بوسائل جديدة، لم يعهدها الفلاحون من قبل، مادام أنهم يجهلون عنها كل شيء.
خلال الأيام الماضية، وقفت «المساء» شاهدة على خطر من نوع آخر أحكم قبضته على أشجار «الكاليبتوس»، وداهم المئات من الهكتارات المغروسة بها بالعديد من مناطق الجهة، ومن المحتمل جدا أن يتعاظم هول هذه الكارثة، في القادم من الأسابيع، بفعل الانتشار السريع لحشرة تعرف باسم «البسيل» التي فتكت بأوراق هذه الأشجار، وحولت لونها من الأخضر إلى الأصفر، قبل أن تعمد إلى إسقاطها الواحدة تلو الأخرى. العديد من التصريحات التي استقتها الجريدة من عين المكان، على هامش اليوم التحسيسي الميداني الذي نظمته مؤسسة نالسيا للتنمية والبيئة حول هذه الآفة بجماعة للاميمونة إقليم القنيطرة، دقت ناقوس الخطر، وأعربت عن خوفها الشديد من أن يتطور الوضع إلى ما هو أخطر، خاصة، أن بداية الإرهاصات الأولى لكارثة أكبر بدت تلوح في الأفق، بعدما تأثر قطاع إنتاج العسل بشكل كبير، بفعل إبادة حشرة «بسيل» للأزهار، وهجومها على الأشجار التي تورقها، وإمكانية التأثير السلبي على قطاع إنتاج مادة الخشب، وعلى التنوع الإيكولوجي وسلامة المحيط البيئي.
ولم تستبعد العديد من المصادر، أن يكون وراء موجة الحشرات والديدان التي أصبحت تفترس مزروعات ومنتوجات بعينها، عملا مقصودا ومدبرا، فيما اعتبرها البعض الآخر حربا بيولوجية غير معلنة على القطاعين الغابوي والفلاحي بالمغرب.
وكشف الخبير الفلاحي، عبد الكريم النعمان، رئيس المؤسسة المذكورة، في تصريح ل«المساء»، أن «بسيل» تكتسي خطورة بالغة على الثروة النحلية بالبلاد، وبعض المواد الصيدلية، ومن المرجح جدا، حسبه، أن تنتقل، في حال عدم التصدي لمحاصرتها، إلى زراعات أخرى كالزيتون والخضراوات والأشجار المثمرة. وأشار النعمان إلى أن هذه الحشرة المتساوية الأجنحة، قد تحمل أمراضا فيروسية فتاكة، مؤكدا أن استعمال المبيدات الحشرية قد لا يجدي نفعا في القضاء عليها، نظرا لسماكة الغشاء القطني، المتكون من مادة شمعية، الذي يساهم في حماية البويضات واليرقات داخل هذا الغشاء، داعيا في الوقت نفسه، إلى اعتماد الوسائل البيولوجية من خلال التعرف على الحشرات النافعة المنتشرة في الغابة، واستيراد حشرات أخرى للقضاء على حشرة «بسيل»، فقط لا غير، على غرار التجربة الفرنسية لسنة 1977، حيث جيء بحشرة مفترسة من أستراليا، وحققت نجاحا في القضاء على هذه الآفة.
من جهته، كشف حسن الشيكر، ممثل المديرية الجهوية للمياه والغابات بالجهة الشمالية، أن لجنة مشتركة أنشئت لهذا الغرض، قامت بالتحريات الأولية، وتقفت آثار هذه الحشرة، واكتشفت أنها منتشرة بشكل كبير على صعيد الجهة.
وقال الشيكر إن «بسيل» عادت إلى الظهور بقوة خلال ارتفاع درجات الحرارة، بعد اختفائها لمدة في الأيام الممطرة، وهو ما دفعنا إلى مراسلة المندوبية السامية للمياه والغابات لاستدعاء جميع المختصين،
بالمقابل، أبرز سعيد بصري، عن المكتب الوطني للسلامة الصحية والغذائية، أن هذه الآفة تمت معاينة ظهورها ربيع السنة الماضية، وهمت منطقة الغرب إلى حدود مدينة القصر الكبير وسيدي بطاش، مشيرا إلى عدم وجود أية معطيات مضبوطة حولها، باستثناء أن الأشجار التي تفقد أوراقها بفعل الحشرة، تعيد إخراجها في وقت لاحق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.