بلاغ: المغرب يتخذ إجراء فوريا يضمن الأمن في منطقة الكركارات بالصحراء المغربية    تشييع جثمان الفنان الراحل محمد حسن الجندي بمقبرة الشهداء بالرباط    بوتفليقة يستفز المغرب من غرفة الانعاش    دفاع معتقلي "البيجيدي" يقاضي حصاد والرميد    الرجاء يفوز خارج ميدانه على اتحاد طنجة بهدفين لواحد    أولمبيك آسفي يعمق جراح النادي القنيطري    الزاكي يقترب من مغادرة فريقه الجزائري    أزيلال : الجمعية المغربية لأساتذة اللغة الإنجليزية تتوج متخرجي برنامج أكسيس    أريفينو تكشف: بوادر انفراج في مشروع المركب الرياضي بالناظور و مندوبة الرياضة بالجهة تفي بوعدها    فيديو.. "مشاهد حرب" وسط الرباط لتصوير فيلم "جاكي شان" فيديو.. "مشاهد حرب" وسط الرباط لتصوير فيلم "جاكي شان"    بعد وفاة محسن ..190 مليون لتجويد عمل قبطانية مينائي الناظور والحسيمة    مانشستر يونايتد بطلا لكأس الرابطة الإنجليزية على حساب ساوثهامبتون    مارين لوبن تلعب دور الضحية وتتهم الإعلام الفرنسي بدعم "ماكرون"    الشرطة حققت مع شخصين من "الاستقلال" قبل شباط في ملف "واد الشراط"    وأخيرا شباط يؤبن بوستة.. والكيحل يطلب منه الرد على التنويه بنزار بركة    +صور .. جمعية المبادرة المغربية للعلوم والفكر بالناظور ترصد الكسوف الحلقي للشمس يوم 26 فبراير    الحسيمة..تفاصيل تفكيك شبكة مغربية اسبانية تسوق ادوية مسرطنة تهرب عبر الناظور    صادم. عائلة كلها ماتت فكسبدة بين الرباط وسلا    شباب الريف الحسيمي يَعود بنقطة التعادل من خريبكة    "القاتل الصامت" يواصل حصد أرواح طلبة الجامعة    عامل الاقليم في زيارة تفقدية الى شقران وأربعاء تاوريرت    برشلونة في صدارة "الليجا" مؤقتا بفوزه على أتلتيكو مدريد    ترامب: عملية انتخاب رئيس الحزب الديمقراطي "تعرضت للتلاعب"    اصدقاء كريم الاحمدي يواصلون صدارة الارديفيزي بفوز هام على اندهوفن    هكذا جعل المرينيون مدينة طنجة منطلق الجهاد نحو الأندلس    العرائش تحتضن المهرجان الوطني للفواكه الحمراء الصغيرة    الأنصاري: دستور 2011 ممنوح ولا ديمقراطي ومضمونه فيه تراتبية تبعية للسلطة    برلمانيون فرنسيون يدعون هولاند إلى الاعتراف بدولة فلسطين    توقعات طقس الاثنين: سماء قليلة السحب ودرجات حرارة معتدلة    مرسي : "أرفض محاكمتي.. أنا الرئيس"    خلاف وبنسودة ينافسان على "حصان وغادوغو" والصايل يترأس لجنة تحكيمه    طنجة.. "ابن بطوطة وطريق الحرير" محور ندوة فكرية حول العلاقات المغربية الصينية    وزير الشؤون الخارجية الزامبي يؤكد سحب زامبيا إعترافها ب"البوليساريو"    المغربي بنجدو يحرز حزام بطولة العالم في الملاكمة الإحترافية    ودابا كولو لينا ديالمن الكاميو اللي لقاو فيه 110 كلغ دالحشيش فطنجة    عمودية سلا: مديرية الأرصاد الجوية تكذب "البام"    فرنسا تقرر نشر جنودها في النيجر قرب الحدود مع مالي    فلسطين تظفر بلقب "أرب أيدل" مجددا في شخص يعقوب شاهين – فيديو    بريطانيا.. تحذير من إرهاب داعشي "واسع النطاق"    تعيين فريق عمل لإعداد برنامج لقاءات تروم تعزيز المبادلات التجارية بين المغرب والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا    عبث.. أخنوش ومستشار ملكي وشخص مريض يحددون أسعار بيع منشئات الدولة    دراسة بريطانية تربط بين السكري والإصابة بمرض الزهايمر    اعتماد المختبر الوطني لشلل الأطفال كمختبر مرجعي لمنظمة الصحة العالمية    وفد إيطالي من بلدية «سورينطو» يحل بالعيون    مشاركة وفد إسرائيلي في أشغال لقاء دولي ببلدية أكادير تثير موجة من الغضب والاستياء    العالم يراقب أول كسوف للشمس سنة 2017    صلاة جمعة بدون إمام ولا خطيب بطانطان    تقرير رسمي: صادرات الناظور من الصناعة التقليدية في يناير الماضي تضاعف 3 مرات مقارنة مع نفس الشهر السنة الماضية    بالصور.. جثمان "الجندي" يغادر "البهجة" الى "الرباط"    معرض حمزة امحيمدات.. "قصبات المغرب سحر وجمال التاريخ"    ها اش دار معمر القذافي باش ينقذ صدام قبل مايعدموه    في الندوة الوطنية المؤسسات المالية التشاركية مقابل المؤسسات التقليدية: دور المعاملات التشاركية في التنمية الاقتصادية    إصابة 12 شخصا فى حادث دهس بأكبر مدن ولاية لويزيانا الأمريكية    دراسة.. العلاقة بين الاكتئاب والإصابة بمرض التهاب المفاصل    تطبيقات غريبة تحذّركم من رائحة جسدكم الكريهة!    تكريم عالمي لمدير أعمال الفنانين المغاربة مفيد السباعي – صور    عرض أفلام قصيرة مغربية بواشنطن في إطار مشروع "مختبر الصحراء"    اللاوعي التكفيري وضرورة تحصين التجربة الديموقراطية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حشرة تخرب أشجار «الكاليبتوس» وتهدد إنتاج العسل بالغرب
البعض اعتبرها حربا بيولوجية غير معلنة على الفلاحة بالمغرب
نشر في المساء يوم 22 - 06 - 2010

باتت الفلاحة بجهة الغرب الشراردة بني احسن مهددة أكثر من أي وقت مضى بشتى أنواع الديدان والحشرات، التي أضحت تستهدف بعض المزروعات والمنتوجات الفلاحية،
وتقضي عليها في ظرف وجيز، تاركة الفلاح في حيرة من أمره، عاجزا عن صد هذا العدوان المفاجئ، والذي قد يتكرر أكثر من مرة خلال السنة الواحدة، لكن بوسائل جديدة، لم يعهدها الفلاحون من قبل، مادام أنهم يجهلون عنها كل شيء.
خلال الأيام الماضية، وقفت «المساء» شاهدة على خطر من نوع آخر أحكم قبضته على أشجار «الكاليبتوس»، وداهم المئات من الهكتارات المغروسة بها بالعديد من مناطق الجهة، ومن المحتمل جدا أن يتعاظم هول هذه الكارثة، في القادم من الأسابيع، بفعل الانتشار السريع لحشرة تعرف باسم «البسيل» التي فتكت بأوراق هذه الأشجار، وحولت لونها من الأخضر إلى الأصفر، قبل أن تعمد إلى إسقاطها الواحدة تلو الأخرى. العديد من التصريحات التي استقتها الجريدة من عين المكان، على هامش اليوم التحسيسي الميداني الذي نظمته مؤسسة نالسيا للتنمية والبيئة حول هذه الآفة بجماعة للاميمونة إقليم القنيطرة، دقت ناقوس الخطر، وأعربت عن خوفها الشديد من أن يتطور الوضع إلى ما هو أخطر، خاصة، أن بداية الإرهاصات الأولى لكارثة أكبر بدت تلوح في الأفق، بعدما تأثر قطاع إنتاج العسل بشكل كبير، بفعل إبادة حشرة «بسيل» للأزهار، وهجومها على الأشجار التي تورقها، وإمكانية التأثير السلبي على قطاع إنتاج مادة الخشب، وعلى التنوع الإيكولوجي وسلامة المحيط البيئي.
ولم تستبعد العديد من المصادر، أن يكون وراء موجة الحشرات والديدان التي أصبحت تفترس مزروعات ومنتوجات بعينها، عملا مقصودا ومدبرا، فيما اعتبرها البعض الآخر حربا بيولوجية غير معلنة على القطاعين الغابوي والفلاحي بالمغرب.
وكشف الخبير الفلاحي، عبد الكريم النعمان، رئيس المؤسسة المذكورة، في تصريح ل«المساء»، أن «بسيل» تكتسي خطورة بالغة على الثروة النحلية بالبلاد، وبعض المواد الصيدلية، ومن المرجح جدا، حسبه، أن تنتقل، في حال عدم التصدي لمحاصرتها، إلى زراعات أخرى كالزيتون والخضراوات والأشجار المثمرة. وأشار النعمان إلى أن هذه الحشرة المتساوية الأجنحة، قد تحمل أمراضا فيروسية فتاكة، مؤكدا أن استعمال المبيدات الحشرية قد لا يجدي نفعا في القضاء عليها، نظرا لسماكة الغشاء القطني، المتكون من مادة شمعية، الذي يساهم في حماية البويضات واليرقات داخل هذا الغشاء، داعيا في الوقت نفسه، إلى اعتماد الوسائل البيولوجية من خلال التعرف على الحشرات النافعة المنتشرة في الغابة، واستيراد حشرات أخرى للقضاء على حشرة «بسيل»، فقط لا غير، على غرار التجربة الفرنسية لسنة 1977، حيث جيء بحشرة مفترسة من أستراليا، وحققت نجاحا في القضاء على هذه الآفة.
من جهته، كشف حسن الشيكر، ممثل المديرية الجهوية للمياه والغابات بالجهة الشمالية، أن لجنة مشتركة أنشئت لهذا الغرض، قامت بالتحريات الأولية، وتقفت آثار هذه الحشرة، واكتشفت أنها منتشرة بشكل كبير على صعيد الجهة.
وقال الشيكر إن «بسيل» عادت إلى الظهور بقوة خلال ارتفاع درجات الحرارة، بعد اختفائها لمدة في الأيام الممطرة، وهو ما دفعنا إلى مراسلة المندوبية السامية للمياه والغابات لاستدعاء جميع المختصين،
بالمقابل، أبرز سعيد بصري، عن المكتب الوطني للسلامة الصحية والغذائية، أن هذه الآفة تمت معاينة ظهورها ربيع السنة الماضية، وهمت منطقة الغرب إلى حدود مدينة القصر الكبير وسيدي بطاش، مشيرا إلى عدم وجود أية معطيات مضبوطة حولها، باستثناء أن الأشجار التي تفقد أوراقها بفعل الحشرة، تعيد إخراجها في وقت لاحق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.