باري سان جيرمان يهزم ريال مدريد بثلاثية    الجزيرة الاماراتي يتعاقد مع بوصوفة    خلق بطولة جديدة في المغرب…    معلومات عن احتمال سعي كولن للهرب من أمريكا    أمريكا.. إخلاء محطة قطارات قرب الكونغرس بسبب "قنبلة"    الباراغواي تؤكد على دعمها للوحدة الترابية للمملكة    اختراع آلة تحول البول إلى ماء صالح للشرب    واشنطن: المغرب من الشركاء القليلين الملتزمين بحماية البيئة    بنعطية يسجل أول أهدافه مع اليوفي    فايسبوكيون: فضيحة "خدام الدولة" أبانت عن وجه الفساد الخفي والقبيح    العثور على رضيع تحت رمال شاطئ بالسعيدية    افتتاح النسخة الاولى من مهرجان فنون الشارع بترجيست بتكريم البروفسور عبد الرحيم العزوزي    اضحك مع رسول الله صلى الله عليه وسلم    توشاك يبرر الهزيمة أمام الأهلي المصري بتراجع مستوى اللاعبين    صحف : ملياران و918 مليونا أرباح اتصالات المغرب-اعتقال 52 فردا بصدد الإعداد لهجمات إرهابية بالمغرب    بسبب الحرارة…تسجيل رقم قياسي في استهلاك الكهرباء يوم الثلاثاء    بالفيديو : رسالة طفل سوري وبكاؤه يدميان الملايين: "نحنا مش حيوانات"    "مسافة ميل" لسعيد خلاف يفوز بجائزة لجنة تحكيم مهرجان وهران    متسكع فجرا    سوريا.. عفو عن "كل من حمل السلاح" وبادر الى تسليم نفسه    اعمارة يبشر المغاربة بانخفاض جديد في المحروقات قريبا    طقس اليوم: الحر مستمر ودرجاته تصل 45 بهذه المناطق    ميركل تقطع عطلتها لمواجهة عاصفة انتقادات    "بوكيمون" تحول الكعبة المشرفة لساحة قتال وتجميع نقاط    وفاة ملكة جمال الشرطيات في العالم بطريقة غريبة    مهرجان الشرق للضحك ينطلق على إيقاع الفُكاهةِ والطرب    طاليب: "باسطا، نتوما اللي خرجتو على كرة القدم الوطنية"    شوهة حزب الفعفاع: نقل من الداخلية ودافع عن "خدام الدولة" وقلز لبنكيران من تحت الجلابة    ملك السعودية يستقبل رئيس السودان في طنجة    أردوغان يغلق 18 تلفزيونا و3 وكالات أنباء و23 إذاعة و45 صحيفة و15 مجلة    مهرجان فني بطنجة يجمع الطقطوقة الجبلية والفنون الموريسكية    أغلى عشى فالتاريخ. مليون دولار خلصها زبون فمطعم كندي بالغلط    أوباما طحن ترامب. قال للامريكيين هاداك راه ماعارفش حتى الفرق بين السنة والشيعة    هذه حقيقة مساهمة "بوكيمون غو" في محاربة الاكتئاب    جماهير الفتح رحبت بالوافدين الجدد بطريقة "حضارية"    خدام المال: 80 مليون لطايطاي تقسم فريق البيجيدي فتمارة    الركراكي ل"البطولة" : نحلم باللقب .. وهذا ما أتمناه للكوكب والوداد    حصلة وصافي. قيادي من البيجيدي: بنكيران توصل بدعوتين من "ميد كوب" والأمانة العامة رفضت حضوره كأمين عام للبيجيدي    ها شنو وقع للبوليسي اللي حصلوه مع امرأة مطلقة فالحاجب    البرلمان يصادق على مدونة التعاضد    ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***    تألق سعد لمجرد في مهرجان جرش للثقافة والفنون بالأردن    المناسبة شرط: السيولة المفقودة..! بقلم // محمد بلفتوح    لوبي تسيير مديرية التعليم بالجديدة يخدع الأساتذة و يحرمهم من الانتقال في إطار الحركة الجهوية    نحن خدام الوطن و هذا شرف الانتماء..!    دراسة بريطانية: هذه أكثر المكملات الغذائية إفادة للحوامل‎    المغرب يستعد لتسلم بارجة "سيدي إفني" نهاية الشهر الحالي    طنجة: ضبط شخص متزوج وعشيقته داخل "كاراج" بحي للا الشافية    هشم عدة سيارات و هدد حياة عشرات المواطنين.. شاب طائش بمكناس يزرع الرعب بسيارته الفارهة المكشوفة    تارودانت: وفاة وتضرر عدد كبير من الدواوير بسبب الامطار    ارتفاع كميات منتجات الصيد الساحلي والتقليدي المفرغة ب 5%    أمام التراجع الحاد في طلب القروض البنكية: البنك الشعبي يجتمع مع الفاعلين الاقتصاديين بمختلف الجهات    رسالة صلاح الوديع إلى بنكيران ؟؟؟؟    إسبانيا تسجل ولادة أول رضيع في أوروبا مصاب بصغر حجم الرأس بسبب فيروس زيكا    الأطباء يؤكدون ضرر الإضاءة الاصطناعية    اللحوم الحمراء مادة غذائية خطيرة    العثور على قنبلة تحت منزل فنان عربي شهير    سلسلة وقفات مع خطبة الجمعة للدكتور عبد الوهاب الأزدي بعنوان: تسوية الصفوف في الصلاة وفي الأزمات‎    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حشرة تخرب أشجار «الكاليبتوس» وتهدد إنتاج العسل بالغرب
البعض اعتبرها حربا بيولوجية غير معلنة على الفلاحة بالمغرب
نشر في المساء يوم 22 - 06 - 2010

باتت الفلاحة بجهة الغرب الشراردة بني احسن مهددة أكثر من أي وقت مضى بشتى أنواع الديدان والحشرات، التي أضحت تستهدف بعض المزروعات والمنتوجات الفلاحية،
وتقضي عليها في ظرف وجيز، تاركة الفلاح في حيرة من أمره، عاجزا عن صد هذا العدوان المفاجئ، والذي قد يتكرر أكثر من مرة خلال السنة الواحدة، لكن بوسائل جديدة، لم يعهدها الفلاحون من قبل، مادام أنهم يجهلون عنها كل شيء.
خلال الأيام الماضية، وقفت «المساء» شاهدة على خطر من نوع آخر أحكم قبضته على أشجار «الكاليبتوس»، وداهم المئات من الهكتارات المغروسة بها بالعديد من مناطق الجهة، ومن المحتمل جدا أن يتعاظم هول هذه الكارثة، في القادم من الأسابيع، بفعل الانتشار السريع لحشرة تعرف باسم «البسيل» التي فتكت بأوراق هذه الأشجار، وحولت لونها من الأخضر إلى الأصفر، قبل أن تعمد إلى إسقاطها الواحدة تلو الأخرى. العديد من التصريحات التي استقتها الجريدة من عين المكان، على هامش اليوم التحسيسي الميداني الذي نظمته مؤسسة نالسيا للتنمية والبيئة حول هذه الآفة بجماعة للاميمونة إقليم القنيطرة، دقت ناقوس الخطر، وأعربت عن خوفها الشديد من أن يتطور الوضع إلى ما هو أخطر، خاصة، أن بداية الإرهاصات الأولى لكارثة أكبر بدت تلوح في الأفق، بعدما تأثر قطاع إنتاج العسل بشكل كبير، بفعل إبادة حشرة «بسيل» للأزهار، وهجومها على الأشجار التي تورقها، وإمكانية التأثير السلبي على قطاع إنتاج مادة الخشب، وعلى التنوع الإيكولوجي وسلامة المحيط البيئي.
ولم تستبعد العديد من المصادر، أن يكون وراء موجة الحشرات والديدان التي أصبحت تفترس مزروعات ومنتوجات بعينها، عملا مقصودا ومدبرا، فيما اعتبرها البعض الآخر حربا بيولوجية غير معلنة على القطاعين الغابوي والفلاحي بالمغرب.
وكشف الخبير الفلاحي، عبد الكريم النعمان، رئيس المؤسسة المذكورة، في تصريح ل«المساء»، أن «بسيل» تكتسي خطورة بالغة على الثروة النحلية بالبلاد، وبعض المواد الصيدلية، ومن المرجح جدا، حسبه، أن تنتقل، في حال عدم التصدي لمحاصرتها، إلى زراعات أخرى كالزيتون والخضراوات والأشجار المثمرة. وأشار النعمان إلى أن هذه الحشرة المتساوية الأجنحة، قد تحمل أمراضا فيروسية فتاكة، مؤكدا أن استعمال المبيدات الحشرية قد لا يجدي نفعا في القضاء عليها، نظرا لسماكة الغشاء القطني، المتكون من مادة شمعية، الذي يساهم في حماية البويضات واليرقات داخل هذا الغشاء، داعيا في الوقت نفسه، إلى اعتماد الوسائل البيولوجية من خلال التعرف على الحشرات النافعة المنتشرة في الغابة، واستيراد حشرات أخرى للقضاء على حشرة «بسيل»، فقط لا غير، على غرار التجربة الفرنسية لسنة 1977، حيث جيء بحشرة مفترسة من أستراليا، وحققت نجاحا في القضاء على هذه الآفة.
من جهته، كشف حسن الشيكر، ممثل المديرية الجهوية للمياه والغابات بالجهة الشمالية، أن لجنة مشتركة أنشئت لهذا الغرض، قامت بالتحريات الأولية، وتقفت آثار هذه الحشرة، واكتشفت أنها منتشرة بشكل كبير على صعيد الجهة.
وقال الشيكر إن «بسيل» عادت إلى الظهور بقوة خلال ارتفاع درجات الحرارة، بعد اختفائها لمدة في الأيام الممطرة، وهو ما دفعنا إلى مراسلة المندوبية السامية للمياه والغابات لاستدعاء جميع المختصين،
بالمقابل، أبرز سعيد بصري، عن المكتب الوطني للسلامة الصحية والغذائية، أن هذه الآفة تمت معاينة ظهورها ربيع السنة الماضية، وهمت منطقة الغرب إلى حدود مدينة القصر الكبير وسيدي بطاش، مشيرا إلى عدم وجود أية معطيات مضبوطة حولها، باستثناء أن الأشجار التي تفقد أوراقها بفعل الحشرة، تعيد إخراجها في وقت لاحق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.