المجلس الأعلى للقضاء يُصدر قراراتٍ بتأديب 8 قضاة    الحكومة تستعد لوقف دخول حاويات «زيم» الإسرائيلية إلى المغرب    ربع المترشحين لاختبارات المحاماة نجحوا في الكتابي    "قاضي العيون" فضح فساد المحاكم بالعيون فكان مصيره العزل    خدمة صور من غوغل ستنافس إنستغرام    جامعة الكرة تؤكد مشاركة مستور في معسكر أكادير    بلاغ صحفي- إجراء امتحانات البكالوريا أيام 9 ، 10 و11 يونيه 2015 في ظل إجراءات جديدة لمحاربة وزجر الغ    لالة سلمى تواصل دعم اكبر مهرجانات مدينة فاس التي تنحدر منها- صور    نقابة الحلوطي ترفض قرارات ارتجالية لبلمختار    كرة القدم النسوية : الوفاء السلاوي و الجمعية السلاوية يحققان الصعود للقسم الأول    الملك يسلم السنغال نسخ من القرآن الكريم و 10 أطنان من الأدوية    مُتابعة أربعة أشخاص في قضية النادلة المقتولة بإمزورن    ال UNTM بإدارة السجون يشجب الاعتداء على ممرضين    داعش تزهق أرواحا بشرية بهجوم إنتحاري على مسجد بالسعودية    مهرجان لوتار يدعو فناني الآلة لحضور فعاليات الدورة الخامسة بسطات    بني ملال: أمسية ثقافية متميزة    افورار : الخنزير البري يطارد مواطنة بحي تلات و والسلطة المحلية تتدخل .    فرقة الصقور بأزيلال تطيح بنشالين بالسوق الأسبوعي    واش تغتصب التسولي اللي حرق دار باه وهجم على دار القنصل البريطاني؟ المغرب يفتح تحقيقا    أردوغان يعلن توزيع 700 ألف حاسب لوحي على طلاب المدارس مجانا    نجل ملك البحرين يستعد ل"الترايثلون" بالتدرب في المغرب    فيرد: رونالدو؟ إنه مثلي الأعلى    "ليون الإفريقي" يفتتح "مهرجان فاس" بحضور الأمير للا سلمى    العدد الجديد من المسائية في الأكشاك    ارتفاع ضحايا تفجير مسجد في القطيف السعودية إلى 21 قتيلا وإصابة 81    تعاطي الحوامل للباراسيتامول يؤثر سلباً على أولادهن    المغرب الثامن عالميا في مشادة أفلام البورنو    الوردي يفتح تحقيقا في تسريب صور توليد إمرأة بأكادير على الفيسبوك    جلالة الملك يشرف على تسليم 10 طن من الأدوية هبة للمركز الاستشفائي الجامعي فان بدكار    فاس.. إصابة 7 عناصر من القوات العمومية بجروح في مواجهة مع مجموعة من الطلبة    جلالة الملك يشرف على تسليم 10 طن من الأدوية هبة للمركز الاستشفائي الجامعي "فان" بدكار    أمير المؤمنين يؤدي رفقة الرئيس السينغالي صلاة الجمعة بالمسجد الكبير بدكار    سوء إدراك الإسلاميين لِما يزعمون    فريق PJD يستدعي بوسعيد والجواهري لمناقشة السياسة المالية والنقدية للمغرب    أمطار عاصفية مصحوبة بسقوط البرد في عدد من مناطق المملكة ابتداء من اليوم الجمعة    الجيش الموريتاني يحجز متفجرات كانت في طريقها للمغرب    غورديولا يرفض دعوة البارصا لحضور نهائي العصبة ببرلين    بنكيران يحل بالأردن للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا    هذا رد جماهير الوداد على بودريقة.. والموعد مباراة خريبكة    بنك المغرب يرصد تحسن الانتاج الصناعي الوطني في ابريل 2015    معدات تكييف الهواء والتدفئة والتبريد .. وسائل لمتعة العيش أم خطر يهدد البيئة والإنسان    اتفاقية تعاون في مجال اللوجستيك بين المغرب والسينغال    يحدث هذا فقط في مصر..!    الرباط .. عاصمة عالمية للجيدو وقبلة ل 260 من نجوم اللعبة    اتحاد إفريقي من دون المغرب 'ليس اتحادا بكل ما تعنيه الكلمة'    شاب تطواني يفاجئ عائلته و يلتحق بسوريا بدون جواز سفر    | نشأة الشيعة و جذورها التاريخية بين آراء الشيعة وغير الشيعة    | اختتام أضخم مناورات عسكرية في تاريخ إفريقيا    المهرجان الدولي للعود بتطوان    | السعودية : المؤبد لمدان في الهجوم على السفارتين الأميركيتين في افريقيا    | واشنطن : تسريع الدعم للعشائر السنية في العراق    هذا هو تشافي هيرنانديز ...    فاس.. تنظيم ملتقى الفيلم المغربي في دورته العشرين ما بين 3 و 6 يونيو المقبل    وزارة السياحة تنشر حصيلة نشاطها برسم سنة 2014    وزان: تقديم مشروع التهيئة الهيدروفلاحية للمحيط السقوي لسد واد المخازن بكلفة اجمالية تقدر بنحو 610 مليون درهم    إحذرو آل عيوش    القدوة    ملح الطعام الزائد يؤثر سلبا على الإنجاب ويؤخر البلوغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

حشرة تخرب أشجار «الكاليبتوس» وتهدد إنتاج العسل بالغرب
البعض اعتبرها حربا بيولوجية غير معلنة على الفلاحة بالمغرب
نشر في المساء يوم 22 - 06 - 2010

باتت الفلاحة بجهة الغرب الشراردة بني احسن مهددة أكثر من أي وقت مضى بشتى أنواع الديدان والحشرات، التي أضحت تستهدف بعض المزروعات والمنتوجات الفلاحية،
وتقضي عليها في ظرف وجيز، تاركة الفلاح في حيرة من أمره، عاجزا عن صد هذا العدوان المفاجئ، والذي قد يتكرر أكثر من مرة خلال السنة الواحدة، لكن بوسائل جديدة، لم يعهدها الفلاحون من قبل، مادام أنهم يجهلون عنها كل شيء.
خلال الأيام الماضية، وقفت «المساء» شاهدة على خطر من نوع آخر أحكم قبضته على أشجار «الكاليبتوس»، وداهم المئات من الهكتارات المغروسة بها بالعديد من مناطق الجهة، ومن المحتمل جدا أن يتعاظم هول هذه الكارثة، في القادم من الأسابيع، بفعل الانتشار السريع لحشرة تعرف باسم «البسيل» التي فتكت بأوراق هذه الأشجار، وحولت لونها من الأخضر إلى الأصفر، قبل أن تعمد إلى إسقاطها الواحدة تلو الأخرى. العديد من التصريحات التي استقتها الجريدة من عين المكان، على هامش اليوم التحسيسي الميداني الذي نظمته مؤسسة نالسيا للتنمية والبيئة حول هذه الآفة بجماعة للاميمونة إقليم القنيطرة، دقت ناقوس الخطر، وأعربت عن خوفها الشديد من أن يتطور الوضع إلى ما هو أخطر، خاصة، أن بداية الإرهاصات الأولى لكارثة أكبر بدت تلوح في الأفق، بعدما تأثر قطاع إنتاج العسل بشكل كبير، بفعل إبادة حشرة «بسيل» للأزهار، وهجومها على الأشجار التي تورقها، وإمكانية التأثير السلبي على قطاع إنتاج مادة الخشب، وعلى التنوع الإيكولوجي وسلامة المحيط البيئي.
ولم تستبعد العديد من المصادر، أن يكون وراء موجة الحشرات والديدان التي أصبحت تفترس مزروعات ومنتوجات بعينها، عملا مقصودا ومدبرا، فيما اعتبرها البعض الآخر حربا بيولوجية غير معلنة على القطاعين الغابوي والفلاحي بالمغرب.
وكشف الخبير الفلاحي، عبد الكريم النعمان، رئيس المؤسسة المذكورة، في تصريح ل«المساء»، أن «بسيل» تكتسي خطورة بالغة على الثروة النحلية بالبلاد، وبعض المواد الصيدلية، ومن المرجح جدا، حسبه، أن تنتقل، في حال عدم التصدي لمحاصرتها، إلى زراعات أخرى كالزيتون والخضراوات والأشجار المثمرة. وأشار النعمان إلى أن هذه الحشرة المتساوية الأجنحة، قد تحمل أمراضا فيروسية فتاكة، مؤكدا أن استعمال المبيدات الحشرية قد لا يجدي نفعا في القضاء عليها، نظرا لسماكة الغشاء القطني، المتكون من مادة شمعية، الذي يساهم في حماية البويضات واليرقات داخل هذا الغشاء، داعيا في الوقت نفسه، إلى اعتماد الوسائل البيولوجية من خلال التعرف على الحشرات النافعة المنتشرة في الغابة، واستيراد حشرات أخرى للقضاء على حشرة «بسيل»، فقط لا غير، على غرار التجربة الفرنسية لسنة 1977، حيث جيء بحشرة مفترسة من أستراليا، وحققت نجاحا في القضاء على هذه الآفة.
من جهته، كشف حسن الشيكر، ممثل المديرية الجهوية للمياه والغابات بالجهة الشمالية، أن لجنة مشتركة أنشئت لهذا الغرض، قامت بالتحريات الأولية، وتقفت آثار هذه الحشرة، واكتشفت أنها منتشرة بشكل كبير على صعيد الجهة.
وقال الشيكر إن «بسيل» عادت إلى الظهور بقوة خلال ارتفاع درجات الحرارة، بعد اختفائها لمدة في الأيام الممطرة، وهو ما دفعنا إلى مراسلة المندوبية السامية للمياه والغابات لاستدعاء جميع المختصين،
بالمقابل، أبرز سعيد بصري، عن المكتب الوطني للسلامة الصحية والغذائية، أن هذه الآفة تمت معاينة ظهورها ربيع السنة الماضية، وهمت منطقة الغرب إلى حدود مدينة القصر الكبير وسيدي بطاش، مشيرا إلى عدم وجود أية معطيات مضبوطة حولها، باستثناء أن الأشجار التي تفقد أوراقها بفعل الحشرة، تعيد إخراجها في وقت لاحق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.