مع الناس: بين الطموح والممكن والمتاح    مكناس.. الأمطار وبطء أشغال التهيئة تحول المدينة إلى قرية‎    "سوسي" يمثل المغرب في أكبر ملتقى عالمي للقيادات بأمريكا    هولندا:العنصري فيلدرز يعلّق حملته بعد اعتقال شرطي مغربي من حراسه    الأتلتيكو يستعيد قائد دفاعه أمام برشلونة    بودريقة يفتح الباب لعودته إلى الجامعة رفقة لقجع    هذا هو العرض "الغريب" الذي اقترحه بنكيران على أخنوش لحلحلة "البلوكاج"    كوندي: الاتحاد الافريقي يعول على المغرب لتحقيق مزيد من الاستقلالية    فيضانات سلا.. التساقطات فاقت 108 ملم وانهيار سور مدرسة ومنزل قديم وانقطاع للكهرباء    جديد تدريبات ريال مدريد قبل مواجهة فياريال    الملك محمد السادس يبدأ زيارة رسمية إلى غينيا    زيان: جطو أقنع الحسن الثاني بإجراء حملة تطهير وإجلاس الناس على "القرعة"    قراءة الصحف: 12 مليار سنتيم "نفقات مختلفة" في جامعة لقجع.. وتهريب الذهب يكبد الدولة 500 مليار    هل يسعى الفلسطينيون للحصول على العدالة بمحكمة الجنايات؟    مطار الحسيمة يحقق معدل نمو 393 % خلال شهر يناير    عملاق التأمينات «أليانز» يضع رجله في السوق المغربي ابتلع «زوريخ» و ينوي مضاعفة حجم نشاطه في المملكة    قطارات لخليع وقفات فهاد المحطات بسبب "الأمطار الطوفانية"    تعرف على أبرز الأسماء المرشحة لخلافة رانييري في تدريب ليستر سيتي    ارتفاع فائض الميزانية إلى 2,1 مليار درهم في شهر يناير لسنة 2017    مغاربة يساهمون في اكتشاف سبع كواكب شبيهة بالأرض.. بنخلدون: اكتشاف تارخي    دول الخليج ضاعفت مشترياتها من السلاح 3 مرات خلال 5 سنوات    أكادير : العثور على جثة متحللة لطالبة جامعية بحي السلام    صاحب رواية» خديجة» زوجة الرسول (ص) وفاطمة ابنته، مارك هالتر: يمكن للمغرب القيام بدور محوري من أجل تحقيق السلم العالمي    للحجاج المغاربة.. "باستور" يخرج عن صمته إزاء جدل وجود "اختلالات" في عمليات التلقيح    بنشيخة: سنواجه الفريق الأكثر جاهزية حاليا    إدارة الجيش تجرّ لمياء وبلال "العسكريّيْن" إلى القضاء.. وال FAR: "شبكةٌ" خطيرة تستهدف النادي    بسبب فياضانات سلا.. "السكك الحديدية" تعلن توقف رحلات قطاراتها إلى إشعار آخر    العلماء بالمغرب ومعركة القيم والحداثة    اجراءات تستغرق أزيد من شهر لاستخراج جثة فرنسي من داخل شقة بالحسيمة    اليوم: الأرض تهتز من جديد تحت اقدام الريفيين و هذه المرة بالحسيمة و نواحيها    بسبب جنسية مخرجه.. "ميموزا" خارج مهرجان طنجة    زيان: أخنوش حصل على 800 مليار درهم لدعم "المغرب الأخضر" والمغاربة أصبحوا مهددين بالعطش    توقعات طقس يوم الجمعة: ثلوج وأمطار وزخات رعدية    مجلس النواب يُراجع نظامه الداخلي لملاءمته مع القوانين المصادق عليها    رئيس ريال مدريد يبدأ مفاوضاته مع تشيلسي لضم هذا النجم الكبير    المرابط يطالب المغرب التطواني بمستحقاته    سعيد موسكير لهبة بريس : هذه هوية الطفل الذي ظهر معي بالكليب‎    السويد تتجه نحو منح "استراحة جنسية" للموظفين    على خلفية اغتيال كيم جونغ نام.. ماليزيا تبحث طرد سفير كوريا الشمالية‎    إجهاض محاولة لتهريب المخدرات بالمركز الحدودي الكركارات جنوب مدينة الداخلة    نداء من أجل مساعدة مريض بحاجة ماسة إلى عملية جراحية    ترتيب أفضل 100 مدينة في إفريقيا .. نجاح المدن المغربية يرجع للاستقرار السياسي والاقتصادي الذي تنعم به البلاد    ليندسي لوهان: موظفة بمطار لندن طلبت مني خلع حجابي    جامعة مغربية ساهمت في اكتشاف الكواكب الجديدة الى جانب "ناسا"    تعرف على الفوائد الرائعة للبطاطا الحلوة    للنساء فقط.. خرافات لا ينبغي تصديقها بخصوص الدورة الشهرية    تركيا.. رفعُ الحظر عن ارتداء الحجاب في الجيش    الشيخ الأكبر ابن عربي عاشقا في "موت صغير"    المعرض الأول للحج بمراكش    فريق طبي ينجح في ازالة دودة بطول 6 سنتم من حلق طفلة مغربية    قنصل الجزيرة الخضراء يفتتح معرضا تشكيليا للفنانة ليلى الشرقاوي    الغنوشي وسط العاصفة بعد ظهوره مع فنانة استعراضية    "البام" خيب ظن عائلة الشعبي    "لارام" تفتح خطا جوياً جديداً يربط صوب نابولي الإيطالية    "تغريدة" بحاجة لمستشار موسيقي    تطبيقات إلكترونية تعنى بصحة الإنسان .. إثمها أكبر من نفعها    كيفرقو جهنم والجنة فبلاصة الله. داعية مصري لمتصلة "غيرحب بيك نتي أبو لهب فأبواب جهنم"!! (فيديو)    فيديو| طفلة أوكرانية تتلو القرآن الكريم وتحصد مليون مشاهدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الترقية الاستثنائية تغضب رجال الأمن في المغرب
نشر في المساء يوم 23 - 11 - 2008

انشغل رجال الشرطة، يوم أمس الجمعة، في مختلف المراكز الأمنية بالمغرب بأمورهم المهنية وفتحوا في ما بينهم نقاشات جانبية تعليقا على نتائج الترقية الاستثنائية برسم سنة2007 التي أعلنت عنها وزارة الداخلية في نفس اليوم وشملت 6933 شرطيا من مختلف الرتب.
وفي الوقت الذي أبدى فيه بعض رجال الشرطة ارتياحهم لنتائج الترقية الاستثنائية، أعرب الكثير منهم عن تذمرهم منها، ووصفها بعضهم ب»المجحفة» و»المخبية للآمال»، وقال رجل شرطة يعمل بمفوضية الشرطة بأمن عين الشق الحي الحسني، في اتصال هاتفي مع»المساء»، إنه وزملاءه فوجئوا بإقصائهم من الترقية بعد أن علقوا عليها الآمال وظلوا ينتظرون نتائجها منذ 3 أشهر خلت، وزاد قائلا: «للأسف، النتائج التي أعلنت عنها الوزارة جاءت مخيبة للآمال، ونحن نشعر حيالها بالحكرة فعلا، لا نملك سوى الصبر لأن القانون يمنعنا من الاحتجاج أو القيام بأي رد فعل للدفاع عن حقوقنا المشروعة في الاستفادة من الترقية».
وفي مدينة الدارالبيضاء، تهافت رجال الأمن صباح أمس الجمعة على دوائر الشرطة وولاية أمن المدينة لمعرفة نتائج الترقية الاستثنائية، وبدا من شملتهم الترقية سعداء، بينما خيم الحزن على الكثيرين ممن علقوا آمالا على الترقية الاستثنائية قبل أن يكتشفوا أن أسماءهم غير موجودة في قوائم رجال الأمن المستفيدين منها.
وحسب رجل شرطة برتبة حارس أمن، فإن الترقية الاستثنائية في صفوف رجال الشرطة مثلها مثل الجبل الذي تمخض ليلد فأرا، على حد قوله، مضيفا أن أجرته الشهرية بالكاد تكفي لتسديد وجيبة الكراء وفاتورة الماء والكهرباء؛ وقال إن رؤساءه لطالما استدعوه للعمل في أوقات كثيرة دون أن يستفيد من تعويضات، معربا عن اعتقاده بأن تفشي الرشوة في صفوف رجال الأمن سببه الأجور الهزيلة وارتفاع تكاليف الحياة اليومية.
ورغم أن الترقية الجديدة لرجال الشرطة تضمنت حصة تكميلية شملت 10150 منصبا ماليا، فإن نتائجها خلفت موجة استياء في صفوف رجال الأمن ممن يعتبرون أنفسهم أحق بالترقية من غيرهم لتوفرهم على كافة المعايير التي حددتها الإدارة العامة للأمن الوطني لتمكين موظفيها من هذه الترقية.
وأشارت مصادرنا إلى أن الحصة التكميلية للمناصب المالية الجديدة شملت 383 شرطيا برتبة مقدم شرطة و353 برتبة حارس أمن و169 مفتش شرطة ممتاز و76 مفتش شرطة و90 شرطيا برتبة مقدم رئيس، إضافة إلى 75 من ضباط الأمن.
هكذا، تشير مصادرنا، فقد أسفرت عملية الزيادة في الحصص عن ترقية ستة آلاف و933 رجل أمن من مختلف الرتب الإدارية، لكن نتائج الترقية جعلت رجال الأمن، بمختلف المدن المغربية، يستثنون من هذه الترقية، رغم توفرهم على الشروط والمعايير المطلوبة، وخلفت هذه الترقية الاستثنائية، التي أعلنت عنها الإدارة العامة للأمن الوطني العام الماضي، موجة استياء عارمة في صفوف رجال الشرطة، واعتبرها بعضهم مجحفة وغير منصفة أيضا، وقال رجال أمن إن نتائجها ستنعكس على الأداء المهني لرجال الأمن في غياب نظام للتحفيزات مقابل كثرة ساعات العمل وضعف الأجور.
واعتمدت الإدارة العامة للأمن الوطني خمسة شروط لترقية موظفيها، ضمنها معيار الأقدمية في الإدارة وفي الدرجة ومعدل النقط السنوية المحصل عليه خلال الثلاث سنوات الأخيرة ومعيار»النقطة المهنية» والتنقيط على المسؤولية.
يشار إلى أن ترقية رجال الأمن برسم سنة 2006 شملت 8777 شرطيا وأثارت بدورها موجة استياء في صفوف رجال الشرطة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.