المرينغي ينضم إلى سباق التعاقد مع موهبة بنفيكا    100 مليون سنتيم للاعبي وفاق سطيف    جريمة بشعة بمدينة خريبكة    القنيطرة: عصابة تسرق بذلات حراس السجن وجهاز اتصال لاسلكي    ملك روما المدلل يوجه رسالة انسانية لجماهير نابولي وناديه    عرض فيلم بواشنطن يظهر استغلال الجزائر لنزاع الصحراء بطريقة بشعة    اليزمي: المغرب قطع أشواطا ديمقراطية و باستطاعته مواجهة التحديات الآنية والمستقبلية    مطالب بتعديلات على مشروع قانون الوصول للمعلومات في ندوة ترانسبرانسي المغرب    برقية تهنئة من جلالة الملك إلى الرئيس الجزائري بمناسبة تخليد الذكرى الستين لاندلاع الثورة التحريرية    الشاذلي بن جديد: "العناصر الطفيلية" تخترق الدولة و البلاد    متحف بزاكورة يحاكي حياة الواحات المغربية قبل 50 سنة    اتفاقية شراكة لحماية الطفولة بين وزارة الصحة وجمعية "ما تقيش ولدي"    أكادير: مستشفى جامعي بحلول 2018    عدد المشتركين في الهاتف المحمول بالمغرب بلغ 44,26 مليون مشتركا    فاينانشال تايمز: المغرب ينعم باستقرار اقتصادي وسياسي "استثنائي" في العالم العربي    جاك بروست: وتيرة انتاج سنوية تصل إلى 200 الف وحدة في مصنع رونو طنجة قريبا    عبد الفتاح السيسي و«كتالوغ هيكل» الفصل الثالث من «كتاب حياتي يا عين»!    السويد أحرجت العرب    مهرجان "الأندلسيات الأطلسية" ينعش ذاكرة تعايش اليهود والمسلمين بالمغرب    نادي الصحافة والإعلام يقص شريط أنشطة الموسم    لقاء مفتوح مع الكاتبة ليلى قروش بالمركب الثقافي بالناظور    مسرحية "نقطة الصفر" عمل مغاربي ينتصر للمرأة المبدعة    بوب ديلان يصدر ألبوما جديدا و يحيي فرانك سيناترا    المغرب بلد "نموذجي" في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مجال مكافحة السيدا حسب منظمة الصحة العالمية    إلى ملايين المغتربين: لا تؤجلوا سعادة الغُربة إلى الوطن!    الحناء .. نبتة يكدح الرجال في زراعتها من أجل عيون النساء    والدة ضحية الطفلة المقتولة بأكادير تروي تفاصيل الفاجعة    و شهد شاهد من أهلها .. مداخلة زلزلت البرلمان الجزائري و نائب يفتح النار على بوتفليقة (فيديو)    واتساب تطلق خدمة الاتصال الصوتي مطلع العام المقبل    كرة السلة البطولة العربية : مواجهة البترول و النفط أحرقت الفريق العراقي و أعطت فوز الجزائري    قتيل و5 جرحى في حادثة سير بسيدي قاسم    فضيحة بوزارة الثقافة .. ذبيحة و حجابات و بخور و شعوذة في قلب الوزارة !!    هذا هو جديد الطفلة مريم التي قتلت بأكادير    بعد الحكم بإعدام سفاح ورزازات .. خديجة الرويسي تهاجم القضاء و تعتبره بربري !!    انتبه .. كثرة تناول الحليب قد تكون سببا للوفاة    عدد المشتركين في الهاتف المتنقل بالمغرب بلغ أزيد من 44 مليون    احتجاج حرفيين للمطالبة بالتشغيل بمختلف أوراش البناء بمحطة القطار الجديدة بوجدة    جوزيه مورينيو يتحدث عن جائزة الكرة الذهبية    عاجل: قوات البشمركة العراقية دخلت مدينة عين العرب السورية    مخاريق:مصادقة مجلس نزار بركة على رفع سن التقاعد انتصار لأطروحتنا على بنكيران    بنكيران يخفض البنزين والفيول ويترك الكازوال    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب "مسجد طه" بمدينة الدار البيضاء    مصنع (رونو) طنجة سينتج 180 ألف وحدة سنة 2014    سنتان سجنا لطالب مغربي خطط لتفجير جامعة أمريكية    عرض الفيلم الوثائقي "ناجي العلي في حضن حنظلة" ببني ملال    هذه أبرز مضامين بعض الصحف الأوروبية    "الأندلسيات الأطلسية" ينعش ذاكرة تعايش اليهود والمسلمين بالمغرب    اسرائيل : الصلاة مسموحة لمن هم فوق الخمسين فقط في المسجد الاقصى    كوباني توحد الأكراد المنقسمين    ... ومن كانت هجرته إلى ... فهجرته إلى ما هاجر إليه ...؟؟    البوكيلي: يجب تجاوز الإيديولوجيا في حوار الحضارات    المغرب في المركز 3 مغاربيا في إنتاج التمور و7 عالميا    لهذه الأسباب منعت إدارة "الفيسبوك" عبارة "أستغفر الله العظيم"    ناجون من إيبولا ينضمون لحملة مكافحة المرض القاتل    وجهة نظر طريفة في البوكر و محنة "اليتيمين"..    البطاطا الحلوة تقوي البصر وتعزز خصوبة النساء    القناة الثانية المغربية ترفض تصوير شهادات حول معاناة مرضى السيدا و يتهمونها بالتعتيم.‎    البطولة وكلير يتوجان الفائزين بلعبة التوقعات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الترقية الاستثنائية تغضب رجال الأمن في المغرب
نشر في المساء يوم 23 - 11 - 2008

انشغل رجال الشرطة، يوم أمس الجمعة، في مختلف المراكز الأمنية بالمغرب بأمورهم المهنية وفتحوا في ما بينهم نقاشات جانبية تعليقا على نتائج الترقية الاستثنائية برسم سنة2007 التي أعلنت عنها وزارة الداخلية في نفس اليوم وشملت 6933 شرطيا من مختلف الرتب.
وفي الوقت الذي أبدى فيه بعض رجال الشرطة ارتياحهم لنتائج الترقية الاستثنائية، أعرب الكثير منهم عن تذمرهم منها، ووصفها بعضهم ب»المجحفة» و»المخبية للآمال»، وقال رجل شرطة يعمل بمفوضية الشرطة بأمن عين الشق الحي الحسني، في اتصال هاتفي مع»المساء»، إنه وزملاءه فوجئوا بإقصائهم من الترقية بعد أن علقوا عليها الآمال وظلوا ينتظرون نتائجها منذ 3 أشهر خلت، وزاد قائلا: «للأسف، النتائج التي أعلنت عنها الوزارة جاءت مخيبة للآمال، ونحن نشعر حيالها بالحكرة فعلا، لا نملك سوى الصبر لأن القانون يمنعنا من الاحتجاج أو القيام بأي رد فعل للدفاع عن حقوقنا المشروعة في الاستفادة من الترقية».
وفي مدينة الدارالبيضاء، تهافت رجال الأمن صباح أمس الجمعة على دوائر الشرطة وولاية أمن المدينة لمعرفة نتائج الترقية الاستثنائية، وبدا من شملتهم الترقية سعداء، بينما خيم الحزن على الكثيرين ممن علقوا آمالا على الترقية الاستثنائية قبل أن يكتشفوا أن أسماءهم غير موجودة في قوائم رجال الأمن المستفيدين منها.
وحسب رجل شرطة برتبة حارس أمن، فإن الترقية الاستثنائية في صفوف رجال الشرطة مثلها مثل الجبل الذي تمخض ليلد فأرا، على حد قوله، مضيفا أن أجرته الشهرية بالكاد تكفي لتسديد وجيبة الكراء وفاتورة الماء والكهرباء؛ وقال إن رؤساءه لطالما استدعوه للعمل في أوقات كثيرة دون أن يستفيد من تعويضات، معربا عن اعتقاده بأن تفشي الرشوة في صفوف رجال الأمن سببه الأجور الهزيلة وارتفاع تكاليف الحياة اليومية.
ورغم أن الترقية الجديدة لرجال الشرطة تضمنت حصة تكميلية شملت 10150 منصبا ماليا، فإن نتائجها خلفت موجة استياء في صفوف رجال الأمن ممن يعتبرون أنفسهم أحق بالترقية من غيرهم لتوفرهم على كافة المعايير التي حددتها الإدارة العامة للأمن الوطني لتمكين موظفيها من هذه الترقية.
وأشارت مصادرنا إلى أن الحصة التكميلية للمناصب المالية الجديدة شملت 383 شرطيا برتبة مقدم شرطة و353 برتبة حارس أمن و169 مفتش شرطة ممتاز و76 مفتش شرطة و90 شرطيا برتبة مقدم رئيس، إضافة إلى 75 من ضباط الأمن.
هكذا، تشير مصادرنا، فقد أسفرت عملية الزيادة في الحصص عن ترقية ستة آلاف و933 رجل أمن من مختلف الرتب الإدارية، لكن نتائج الترقية جعلت رجال الأمن، بمختلف المدن المغربية، يستثنون من هذه الترقية، رغم توفرهم على الشروط والمعايير المطلوبة، وخلفت هذه الترقية الاستثنائية، التي أعلنت عنها الإدارة العامة للأمن الوطني العام الماضي، موجة استياء عارمة في صفوف رجال الشرطة، واعتبرها بعضهم مجحفة وغير منصفة أيضا، وقال رجال أمن إن نتائجها ستنعكس على الأداء المهني لرجال الأمن في غياب نظام للتحفيزات مقابل كثرة ساعات العمل وضعف الأجور.
واعتمدت الإدارة العامة للأمن الوطني خمسة شروط لترقية موظفيها، ضمنها معيار الأقدمية في الإدارة وفي الدرجة ومعدل النقط السنوية المحصل عليه خلال الثلاث سنوات الأخيرة ومعيار»النقطة المهنية» والتنقيط على المسؤولية.
يشار إلى أن ترقية رجال الأمن برسم سنة 2006 شملت 8777 شرطيا وأثارت بدورها موجة استياء في صفوف رجال الشرطة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.