بالصور : طريقة تنقية مياه الشرب بدون فلتر "طريقة أمنة وصحية "    جورنالات بلادي2. دعيدعة: بنسودة يستغل قربه من الملك لمقاومة الإصلاح والمتهمون في قضية احتجاز فتاة واغتصابها وتصويرها عارية أمام قاضي التحقيق    حسن الفد: " سلسلة الكوبل أتعبتني ولا جزء ثالث منها "    الثقافة الاستهلاكية و استنساخ الضباع الثقافية بالمغرب    ايقاف طبيبة متلبسة بتهربها من أداء مهامها في مستشفى برشيد    "حماس"نتمنى على المغرب ملكاً وحكومة أن يُعاد النظر في زيارة بيريز المرتقبة    تورينو يُسقط يوفنتوس لأول مرة من 20 سنة    تشيلسي يتعادل مع آرسنال ويقترب من اللقب    الرئيس السنغالي يزور ضريح سيدي أحمد التيجاني بالمدينة العتيقة لفاس    زعزاع : تحرير الإجهاض يتنافى مع الثوابت الدستورية التي تحمي هوية المجتمع المغربي    الفيزازي رجل مع البام ورجل مع البي جي دي او تحالف الاصوليين. كاليك كيدافع على الشوباني وبنخلدون    القتال يتصاعد عبر اليمن وصنعاء تشهد أول ضربات جوية    موريتانيا تفضح مؤامرة جزائرية دنيئة ضد المغرب    ملك الموسيقى "ليوناردو بلافاتنيك" أغنى رجل في بريطانيا    قريبا.. إنشاء خطTGV يربط بين المغرب والجزائر وتونس    شاهد: صيحة دعاة الناظور المدوية،لماذا تطعن الشيعة في الصحابة ؟    ارتفاع حجم الاستثمارات الأجنبية في بورصة البيضاء    عاجل. الحمرا متشبثة بالزعامة. الوداد فاز بهدفين خارج ميدانه. مازال فايت الثاني ب3 نقاط    الكائن الإنساني    تأملات في بعض الاختلافات المتعلقة بالصلاة في المذاهب المالكي    الثلاثي الناري لبرشلونة يحتكر أهداف الفريق    صور وفيديوهات حصرية للزفاف الأسطوري الذي أقامه ميقاتي بمراكش    ابن الغازاوات " السيكتور" يتألق في عرضه الساخر بالناظور    مواعظ قرد حكيم    حصيلة ضحايا الزلزال الذي ضرب النيبال ترتفع إلى 2400 قتيل    ملكة جمال الأطفال في المغرب من مولاي بوسلهام    إنطلاق فعاليات المهرجان الدولي للمسرح الجامعي لأكادير بمشاركة فرق عربية وأوروبية    المساعدة على التوجيه : من الاختيارات الإيهامية إلى الاختيارات الواقعية    خبير مغربي يستنكر بتر قناة أبوظبي لخريطة بلاده    الأخ عبد السلام اللبار يترأس أشغال الدورة العادية للمجلسين الاقليميين لحزب الاستقلال لكل من تازة وجرسيف: ‪*اختلالات كبرى في قطاعات الصحة والتعليم والتجهيز وتفشي الزبونية والمحسوبية ‪*ارتباك في عمليات التحضير والترتيب للانتخابات    فضيحة من العيار الثقيل بطلتها المخابرات الجزائرية التي خططت لتفجير العلاقات المغربية الموريطانية: طرد ديبلوماسي جزائري من نواكشوط سرب خبرا زائفا ضد المغرب    العيون:المروحية الطبية لوزارة الصحة تنقذ سيدة ومولودتها في وضعية حرجة    تويتر يطلق ميزة Highlights لتجميع التغريدات المهمة    العداء المغربي شنتوف يحطم الرقم القياسي لمارثون لندن    لقجع يوقع اتفاقية تطوير الكرة مع الإتحاد الإماراتي    ليفربول يسعى للتعاقد مع ثنائي السيتي    أربعاء أيت احمد:الإعلان عن تنظيم الدورة الثالثة للأيام الثقافية للمؤسسات التعليمية بأيت احمد (+ البرنامج )‎    المغرب يطرد البوليساريو من مؤتمر بمقر الأمم المتحدة    رحلات القطار من وإلى مطار محمد الخامس تنطلق من محطة الدار البيضاء - الميناء    4G و 5G : كيف ستغير شبكات الجيل الرابع والخامس حياتنا !    الماراطون الدولي يثير استياء المواطنين بأكادير    إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة تحجز كميات ضخمة من الممنوعات والسلع المهربة    هذا هو تاريخ ميلاد حزب تيار الزايدي    عرض لأبرز عناوين الأسبوعيات الوطنية    قراصنة روس يتصفحون رسائل إلكترونية لأوباما    غوارديولا يعول كثيرا على تجربة بنعطية للحد من خطورة ميسي    فضائح شركات صناعة الأدوية تتواصل.. نفس علبة الدواء بثمنين مختلفين (صورة)    جولة اليوم في أبرز اهتمامات الصحف العربية    مجموعة سويسرية تسعى إلى دخول سوق المنشطات الفلاحية البيولوجية في المغرب    اكثر من الفي قتيل في الزلزال المدمر في النيبال وعمليات انقاذ صعبة    بنك المغرب ينشر تقرير عن الولوج للتمويل البنكي بالنسبة للمقاولات    مدينة طنجة تنبض بإيقاعات الموسيقى الأندلسية    استغلال الدين لتبرير أخطاء السياسيين : الفقيه الريسوني نموذجا.    افتتاح فعاليات المهرجان الوطني للفيلم التربوي في دورته 14 بفاس    رائحة عرقك قد تعرضك للدغ البعوض أو تحميك    منظمة الصحة العالمية تنتقذ عملية توزيع اللقاحات    وباء ايبولا قد يكون مسؤولا عن آلاف الوفيات الناجمة عن الملاريا في افريقيا    دراسة .. الهاتف فى الجيب يؤثر على خصوبة الرجال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الترقية الاستثنائية تغضب رجال الأمن في المغرب
نشر في المساء يوم 23 - 11 - 2008

انشغل رجال الشرطة، يوم أمس الجمعة، في مختلف المراكز الأمنية بالمغرب بأمورهم المهنية وفتحوا في ما بينهم نقاشات جانبية تعليقا على نتائج الترقية الاستثنائية برسم سنة2007 التي أعلنت عنها وزارة الداخلية في نفس اليوم وشملت 6933 شرطيا من مختلف الرتب.
وفي الوقت الذي أبدى فيه بعض رجال الشرطة ارتياحهم لنتائج الترقية الاستثنائية، أعرب الكثير منهم عن تذمرهم منها، ووصفها بعضهم ب»المجحفة» و»المخبية للآمال»، وقال رجل شرطة يعمل بمفوضية الشرطة بأمن عين الشق الحي الحسني، في اتصال هاتفي مع»المساء»، إنه وزملاءه فوجئوا بإقصائهم من الترقية بعد أن علقوا عليها الآمال وظلوا ينتظرون نتائجها منذ 3 أشهر خلت، وزاد قائلا: «للأسف، النتائج التي أعلنت عنها الوزارة جاءت مخيبة للآمال، ونحن نشعر حيالها بالحكرة فعلا، لا نملك سوى الصبر لأن القانون يمنعنا من الاحتجاج أو القيام بأي رد فعل للدفاع عن حقوقنا المشروعة في الاستفادة من الترقية».
وفي مدينة الدارالبيضاء، تهافت رجال الأمن صباح أمس الجمعة على دوائر الشرطة وولاية أمن المدينة لمعرفة نتائج الترقية الاستثنائية، وبدا من شملتهم الترقية سعداء، بينما خيم الحزن على الكثيرين ممن علقوا آمالا على الترقية الاستثنائية قبل أن يكتشفوا أن أسماءهم غير موجودة في قوائم رجال الأمن المستفيدين منها.
وحسب رجل شرطة برتبة حارس أمن، فإن الترقية الاستثنائية في صفوف رجال الشرطة مثلها مثل الجبل الذي تمخض ليلد فأرا، على حد قوله، مضيفا أن أجرته الشهرية بالكاد تكفي لتسديد وجيبة الكراء وفاتورة الماء والكهرباء؛ وقال إن رؤساءه لطالما استدعوه للعمل في أوقات كثيرة دون أن يستفيد من تعويضات، معربا عن اعتقاده بأن تفشي الرشوة في صفوف رجال الأمن سببه الأجور الهزيلة وارتفاع تكاليف الحياة اليومية.
ورغم أن الترقية الجديدة لرجال الشرطة تضمنت حصة تكميلية شملت 10150 منصبا ماليا، فإن نتائجها خلفت موجة استياء في صفوف رجال الأمن ممن يعتبرون أنفسهم أحق بالترقية من غيرهم لتوفرهم على كافة المعايير التي حددتها الإدارة العامة للأمن الوطني لتمكين موظفيها من هذه الترقية.
وأشارت مصادرنا إلى أن الحصة التكميلية للمناصب المالية الجديدة شملت 383 شرطيا برتبة مقدم شرطة و353 برتبة حارس أمن و169 مفتش شرطة ممتاز و76 مفتش شرطة و90 شرطيا برتبة مقدم رئيس، إضافة إلى 75 من ضباط الأمن.
هكذا، تشير مصادرنا، فقد أسفرت عملية الزيادة في الحصص عن ترقية ستة آلاف و933 رجل أمن من مختلف الرتب الإدارية، لكن نتائج الترقية جعلت رجال الأمن، بمختلف المدن المغربية، يستثنون من هذه الترقية، رغم توفرهم على الشروط والمعايير المطلوبة، وخلفت هذه الترقية الاستثنائية، التي أعلنت عنها الإدارة العامة للأمن الوطني العام الماضي، موجة استياء عارمة في صفوف رجال الشرطة، واعتبرها بعضهم مجحفة وغير منصفة أيضا، وقال رجال أمن إن نتائجها ستنعكس على الأداء المهني لرجال الأمن في غياب نظام للتحفيزات مقابل كثرة ساعات العمل وضعف الأجور.
واعتمدت الإدارة العامة للأمن الوطني خمسة شروط لترقية موظفيها، ضمنها معيار الأقدمية في الإدارة وفي الدرجة ومعدل النقط السنوية المحصل عليه خلال الثلاث سنوات الأخيرة ومعيار»النقطة المهنية» والتنقيط على المسؤولية.
يشار إلى أن ترقية رجال الأمن برسم سنة 2006 شملت 8777 شرطيا وأثارت بدورها موجة استياء في صفوف رجال الشرطة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.