لاعب الرجاء في طريقه للجيش الملكي    رسميا : الوداد يعلن عن اولى صفقاته بالميركاتو الشتوي    محكمة أوروبية تقضي بأن البدناء "ذوو احتياجات خاصة"    شبيبة القبائل تحرم اتحاد الحراش من تعميق الفارق في الصدارة    وجدة : لقاء تواصلي حول "ظاهرة" العزوف عن القراءة    المساء تكشف الأسباب الحقيقية وراء مجزرة الرحامنة التي راح ضحيتها خمسة أشخاص    بالصور.. سيارة مجنونة تصدم شخصين وتدخلهما العناية المركزة والسائق في حالة فرار    حلم دركي يتحول إلى كابوس بأزيلال    وجهة نظر ...افورار .. الأمن قبل الثقافة‎    الوطنية و ما أدراك ما الوطنية    أسبوعية الأيام تكتب عن أسرار التوتر بين محمد الخامس والحسن الثاني    تزنيت: حجز شاحنة قادمة من الجنوب محملة ب4 أطنان من السلع المدعمة    38 ألف متفرج تابعوا مباراة الريال و سان لورينزو    26 سباحا من النادي الرياضي للكهربائيين بالجرف الأصفر يجري تربصا بالدار البيضاء    بنزيمة: نهدي اللقب للجمهور المغربي    بالفيديو : المهدي الباسل يتعرض لاصابة خطيرة في أخطر لقطة هذا الموسم بالبطولة الوطنية    هذا ما ربحه الريال المتوج بكأس العالم للأندية، و هذا ما فازت به بقية الفرق:    الوردي: غياب الأطباء عن مقرات عملهم يساهم في تردي الخدمات الصحية بالمستشفيات‎    موندياليتو "الفضائح" يسدل ستاره بتتويج ريال مدريد لأول مرة في تاريخه (فيديو)    أكادير : هيئة المحامون باستئنافية أكادير والعيون ينتخبون نقيبهم ومجلس نقابتهم‎    الناشطة الأمازيغية مليكة مزان تنشر عقد زواج عرفي يجمعها بأحمد عصيد    بقايا ولحوم وأسماك فاسدة..هذه أغرب طرق تحايل مموني الحفلات على زبنائهم    طنجة .. افتتاح محطة من الجيل الجديد تابعة للشركة الوطنية للنقل    محمد البسطاوي الأب والفنان والإنسان الذي كان.. بقلم // عمر بلخمار    فايسبوك يعلن عن شروط استعمال جديدة    وزير الداخلية يدعو المغربيات والمغاربة إلى أخذ هذه الرسالة على محمل الجد    26 دجنبر: جلسة جديدة لملف انهيار بوركون    دراسة ' تدعو إلى العودة إلى 'البلدي' وتحذر من استعمال المرحاض 'الرومي    سفراء النوايا الحسنة بالعالم يؤكدون بالعيون أن المغرب نموذج يحتذى في مجال حقوق الإنسان..    " حماية الطفولة وحق التسجيل في الحالة المدنية " موضوع ندوة بتارودانت    أبو حفص: حصر "الفتنة" في المرأة ليس دينا    "بيونغ يانغ" تهدد واشنطن بتعزيز قوتها النووية..    بسبب تصريحاته المعادية للمسلمين.. قناة فرنسية توقف برنامجا للإعلامي زيمور    ماذا بعد الترحيب الدولي بتعليق أوباما نصف قرن من العداء مع كوبا؟ مراقبون يقرأون في الخطوة محاولة لإنقاذ سمعة أوباما وسياسته ومحاصرة روسيا    هل ستكون سابقة: شباط ينوى جر وزير العدل والحريات إلى ردهات المحاكم    المكاسب السياسية جراء رفع حماس من قائمة الإرهاب الأوربية    بلجيكا ستغلق قنصليتها العامة بالدار البيضاء    العليوي (أسامة ) : الراحل البسطاوي كان مدرسة "واقعية" للتمثيل ولن أنسى فضله    من قال أن محمد بسطاوي مات ؟    الباكوري يحذر الحكومة من هروب رؤوس الأموال بفعل خطابها لإصلاح المقاصة    الحكومة اليابانية رصدت مليون دولار لتشجيع تشغيل الشباب في المهن البيئية بالمغرب    زبناء اتصالات المغرب بالجرف يحتجون على ضعف الخدمات    أكادير : اختتام أشغال الجمع العام العادي للكونفدرالية الوطنية للصيد الساحلي    رسالة الى السيد الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة بمناسبة جريمة اغتيال الوزير في الحكومة الفلسطينية الشهيد زياد أبو عين رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان    الحرب الإعلامية: النصر للبراباغاندا    البعد الصحراوي للمملكة المغربية بباريس    لارام تحصل على جائزة «امتياز» في صنف الخدمات المقدمة عبر الأنترنت    أكادير : بنكيران تحتفي بعموري مبارك    التدين والفشوش..الالتزام بالجميل    تيزنيت : المجموعة التيزنيتية تاوادا كروف تصل الى X-FACTOR    جامعة محمد الخامس توقع اتفاقية تعاون مع شركة إيطالية في مجال الطاقات    فضيحة ملعب وفضيحة اللغة العربية في يومها العالمي! ما هذه اللغة التي لا تتوفر حتى على كلمة كراطة في معجمها ومع ذلك لا أحد يحتج عليها    جان جينيه.. أسير "عشق طنجة" المدفون بالعرائش    "بهاويات" .. في وداع العزيز المرحوم سي بها    الموز الأحمر.. يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب وداء السكري    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد سلطان بن زايد الأول بأبوظبي    إيبولا يخلّف مئات الآلاف في مواجهة شبح الجوع    "الإنتحار" في طنجة..لماذا يسترخص الناس حياتهم بهذا الشكل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

« المساء » تكشف تفاصيل إصلاح نظام التقاعد بالمغرب
نشر في المساء يوم 30 - 10 - 2012


عبد الرحيم ندير
كشفت مصادر موثوقة ل«المساء» أن اللجنة التقنية المكلفة بإعداد سيناريوهات إصلاح أنظمة التقاعد بالمغرب ستجتمع قريبا تحت رئاسة رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران من أجل تقديم تقريرها النهائي للحكومة.
وأوضحت المصادر ذاتها أن رأي اللجنة استقر على سيناريو واحد للإصلاح من بين خمسة سيناريوهات كانت قيد الدراسة، مؤكدة أن هذا السيناريو يهم إلغاء الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والصندوق المغربي
للتقاعد وتعويضهما ب«النظام الأساسي الموحد»، الذي سيكون إجباريا بالنسبة لجميع موظفي الدولة وأجراء القطاع الخاص. وأضافت المصادر أن الصندوق المهني المغربي للتقاعد والنظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد سيتحولان إلى نظامين تكميليين للتقاعد، الأول موجه إلى القطاع الخاص والثاني موجه إلى موظفي الإدارات العمومية، مشيرة إلى أنه سيتم، كذلك، خلق نظام اختياري للتقاعد يوفر خدمات للراغبين في تحسين تقاعدهم فوق مستوى 70 في المائة من الأجر، الذي يضمنه النظام الأساسي الموحد والنظامين التكميليين. وتعليقا على ما جاء في السيناريو الجديد لإصلاح أنظمة التقاعد، قال الميلودي موخاريق، الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، ل«المساء» إن الاتحاد عبر عن رفضه لهذا السيناريو في الإصلاح، موضحا أن الحكومة يجب أن تحافظ على جميع الصناديق وتقوم بإصلاحها كلا على حدة، حيث لا يمكن أن يدفع المتقاعدون ضريبة الاختلالات المالية التي شابت صناديق التقاعد في الوقت الذي لم تتم فيه محاسبة المتسببين في هذه الاختلالات.
وأكد موخاريق وجود توجه نحو رفع سن التقاعد إلى 62 سنة مع زيادة في نسبة الانخراطات بالنسبة للصندوق المغربي للتقاعد، معتبرا أن هذا القرار يتناقض أولا مع سيناريو الإصلاح الذي اشتغلت عليه اللجنة التقنية، ويتناقض ثانيا مع توجهات السياسة الحكومية التي تروم تشجيع تشغيل الشباب. ولم يستبعد موخاريق أن يتم تعميم رفع سن التقاعد في سيناريو الإصلاح الجديد، مؤكدا أن ذلك سيشكل ضربة قوية للطبقة العاملة وللسلم الاجتماعي عموما.
وأضاف الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل أن قرار الزيادة في سن التقاعد بالنسبة للصندوق المغربي للتقاعد «غريب»، خاصة أن الحكومة أو الوزارة الوصية اتخذته دون استشارة الفرقاء الاجتماعيين، وبالتالي فهذا قرار أحادي، مشيرا إلى أنه «منذ حكومة إدريس جطو، الذي كانت له الشجاعة الكافية لفتح ورش إصلاح أنظمة التقاعد، اتفقنا على خلق لجنة تقنية ولجنة وطنية لمتابعة هذا الملف، وللأسف، لمدة ست سنوات لم تنعقد اجتماعات لهذه اللجان، سواء خلال حكومة عباس الفاسي أو خلال حكومة عبد الإله بنكيران، التي أقدمت على اتخاذ قرار رفع سن التقاعد بمفردها دون عقد ولو لقاء واحد للاستئناس حول موضوع إصلاح أنظمة التقاعد».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.