عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    الهشاشة البنيوية للاقتصاد الوطني تتطلب حلولا شمولية بعيدة المدى    القانون الجنائي    4G و 5G : كيف ستغير شبكات الجيل الرابع والخامس حياتنا !    العداء المغربي يوسف بن ابراهيم يتوج بلندن وصيفا لبطل العالم للماراطون لذوي الاحتياجات الخاصة    رئيس OCS: سنُحقّق في أسباب التّراجع ونِقاش "التّلاعب" مُتجَاوَز‎    مذكرة تفاهم بين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ونظيرتها الإماراتية    بعد فوزه بلقب " البوندسليغا" بنعطية يحذر ميسي    لاعبو الوداد يتغنون بأغاني " الوينرز" في حافلة الفريق -فيديو    البيضاويون دفعوا أزيد من 64 مليون سنتيم غرامات مالية في 24 ساعة!    سيانا ميلر تنضم إلى لجنة تحكيم مهرجان كان السينمائي    "أحبك إلى حد الجنون" : رسائل رهيبة من رجال يعنفن نساءهن!    كيري يجتمع مع وزراء خارجية ايران ومصر والأردن    جون ماكين: تنفيذ ضربات بطائرات دون طيار ينبغي أن يكون تحت إدارة البنتاغون وليس المخابرات الأمريكية    العثماني هل يكون خليفة بها؟    إطلاق الإعلان الترويجي لفيلم ‬Jurassic World(فيديو)    اليوم.. انطلاق معرض مكناس للفلاحة بمناظرة وطنية حول فلاحة المستقبل    ويكيليكس ينشر جميع وثائق سوني المقرصنة    الموسيقى الصوفية تصدح في مهرجان سماع مراكش    ترتيب هدافي البطولة "الاحترافية"‎    التعاون مع المغرب في مجال مكافحة الإرهاب 'الجهادي' يكتسي صبغة "أساسية" بالنسبة لإسبانيا    70 بالمائة من أرباب المصانع يعتبرون مناخ الأعمال "عاديا"    حصيلة زلزال النيبال تتخطى 3200 قتيلا    لوديي يمثل جلالة الملك في الاحتفالات المخلدة للذكرى المائوية لمعركة الدردنيل    بعد صفعة موريتانيا: الجزائر تجر أذيال الخيبة بعد فشلها في تسميم العلاقات بين الرباط ونواكشوط    مهاجم سيلتا فيغو: الحديث عن أخطاء التحكيم بات مملا    تشييع جثمان شاعر 'إفريقيا والعروبة' محمد الفيتوري بالرباط    الوردي يوقف طبيبة ثانية تستفيد من الإجازات المرضية لتشتغل في عيادة خاصة    الشركة الوطنية للنقل والوسائل اللوجيستيكية توصي بإدماج الخدمات اللوجستية كقيمة مضافة في سلسلة إنتاج السيارات    قنصلية المغرب بنيويورك تنظم قنصلية متنقلة لخدمة الجالية المقيمة بدالاس    بكتيريا تضرب أشجار الزيتون بإيطاليا وتطرق أبواب المغرب    وزير التعليم العالي: الحكومة لا تفكر في فتح كليات جديدة للصيدلة    وفاة تلميذة في ظروف غامضة بالدارالبيضاء    خوان غويتيسولو يهدي "جائزة سيرفانتث" لسكان المدينة القديمة بمراكش    بالفيديو. طفلة تتسلم رئاسة تركيا ليوم واحد وتحرج اردوغان بعد رفضها تعديل الدستور    قلق في استراليا بعد ظهور طبيب في شريط دعائي لتنظيم الدولة الاسلامية    فوائد اللمس الجسدي والاحتضان للصغار والكبار    "أحاديث من باب مرشان" محاولة إبداعية لإعادة إحياء اللهجة الطنجاوية    المغرب الوجهة الأولى للرأسمال المستثمر في أفريقيا الشمالية    المخابرات الفلسطينية تكشف تفاصيل تحرير رهينتين سويديين في سوريا    المغرب يسير بثبات لتحسين احتياجات قطاع نقله الخاصة    بالفيديو. روسيا تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر! سجن فتيات بسبب رقصة التويرك    المواد الإباحية ترفع نسبة المشاكل النفسية والعاطفية لدى الفتيات    أيت محمد : تقاسم التجارب بين وكلاء الصحة الجماعاتية وجمعية صحية    حزب النهضة والفضيلة يدعو من ايت ملول إلى تعزيز مكانة الاسرة وتخليق الحياة السياسية    جديد الشاعر احمد مطر..فرعون ذو الاوتاد    بيع رقم "مميز" لهاتف محمول بالإمارات بنحو 2ر2 مليون دولار    م م الحوزية تستقبل تلاميذ مدرسة الجنينة الخاصة بالجديدة من خلال طاقم طبي متعدد الاختصاصات وتغطية لقناة تلفزية    يوم صحي لقياس و تصحيح البصر لفائدة نساء و رجال التعليم بالزمامرة    سائق سيارة يدهس دراجتين ناريتتين بتنانت ويلوذ بالفرار    أين نحن من الحداثة السياسية ...؟    بيان يفضح سياسة الهروب الى الامام التي ينهجها النائب الاقليمي ازيلال    انقطاع النفس أثناء النوم يهدد الحياة    بطولة اسبانيا: تشيتشاريتو يقود ريال لفوز مثير واشبيلية ثالثا موقتا    شاهد: صيحة دعاة الناظور المدوية،لماذا تطعن الشيعة في الصحابة ؟    الكائن الإنساني    خطوات على منهاج النبوة    مواعظ قرد حكيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تفاعلات زلزال الحسيمة بالمغرب تتواصل بالاستماع لعدة شهود
نشر في أسيف يوم 18 - 08 - 2010

تتواصل تفاعلات ملف أكبر حملة إعفاءات منذ تولي العاهل المغربي الحكم في المغرب من العام 1999، وهي الإعفاءات التي وقعت في مدينة الحسيمة شمال المغرب في شهر يوليو الماضي، وأسمتها الصحافية المغربية ب"زلزال مدينة الحسيمة"، عندما تم إعفاء مجموعة من المسؤولين بلغ عددهم 52 مسؤولاً مدنياً وأمنياً، بناء على توجيهات مباشرة من الملك محمد السادس، الذي استمع إلى شكاوى من المواطنين من سكان المدينة ومن أبناء ما تسمى بالجالية المغربية المقيمة في الخارج، الذين يقصدون منطقة الريف كل صيف لقضاء الإجازات السنوية.
الجديد هذه المرة، وفق ما علمته "العربية.نت" في ملف المسؤولين الذين تم إعفاؤهم، ويتواجدون داخل السجن الاحتياطي (ويتابعون بتهم الشطط في استعمال السلطة، والارتشاء واستغلال النفوذ)؛ شروع قاضي التحقيق في محكمة الاستئناف في مدينة الحسيمة خلال الأيام القليلة المقبلة، بالاستماع إلى عدد من الشهود، منهم أصحاب سيارات الأجرة الصغيرة والكبيرة، حول الرشاوى اليومية التي كان يتم تقديمها، وتقدر بنصف دولار يومي، إلى الشرطي اليومي المسؤول عن مراقبة وضبط سيارات الأجرة.وتضم لائحة الشهود بحسب ما علمته "العربية.نت"، عاملين في الحانات المتواجدة في المدينة، للبحث التفصيلي في الرشاوى والإتاوات التي كانت تقدم لمجموعة من أفراد الشرطة "من أجل غض الطرف" عن تجاوز الساعات القانوينة المسموح بها لفتح الحانات الليلية في مدينة الحسيمة المتوسطية الصغيرة، والتي تعرف سنوياً خلال فصل الصيف موسماً سياحياً يشهد تزايداً في الزوار الذين يقصدون المدينة.وبعد تسجيل حالة وفاة لنائب قائد في مدينة الحسيمة، في وقت سابق، وهو من ضمن لائحة المسؤولين الأمنيين والمدنيين الذين تم إعفاؤهم قبل أكثر من شهر، وتم نقل مسؤول الجمارك في مدينة الحسيمة الموجود في حالة اعتقال احتياطي إلى المستشفى، قصد الخضوع للعلاج بعد إصابته بضيق في التنفس ناجم عن مضاعفات داء السكري الذي يعاني منه، وخاصة مع حالة الضغط النفسي الذي يعيش تحت إيقاعه المتواجدون في حالة اعتقال على ذمة ملف "زلزال الحسيمة"، بعد التغطية الواسعة في الصحافة المغربية للحدث.ورجحت مصادر تحدثت إليها "العربية.نت"، أن يستمع القضاء المغربي في القادم من الأيام، إلى شخصيات سمّتها المصادر بالمنتخبة، والتي تحملت المسؤولية في تدبير الشأن العام في مدينة الحسيمة في نفس المرحلة التي عمل فيها المسؤولون الذين تم إعفاؤهم بتوجيه من العاهل المغربي.المراقبون في المغرب، يؤكدون أن حملة الإعفاءات والاعتقالات تركت ارتياحاً كبيراً داخل الرأي العام المحلي في مدينة الحسيمة، التي اعتبرت ما قام به العاهل المغربي الملك محمد السادس، إشارة عملية على الرغبة في إحداث تغيير نوعي في طريقة تدبير الإدارات العمومية المرتبطة بمصالح المواطنين العاديين، الذين سبق أن صرح مجموعة منهم، ل"العربية.نت" خلال تواجدها في المدينة أخيراً، أنهم ضاقوا ذرعاً بانتشار الرشوة والمحسوبية والفساد داخل الإدارات المدنية والأمنية

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.