عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    واشنطن تلوح بالفيتو ضد المشروع الفلسطيني لإنهاء الاحتلال    الدزايريين اللي قراب الحدود طالع معاهم القالب مزيان. يتصلون من داخل بلدهم و"شركات اتصالات" تحتسبها مكالمات دولية والقضية تصل البرلمان الجزائري    قيادات حزبية تناقش موضوع "الأحزاب السياسية ورهانات الانتخابات المقبلة"    ريال مدريد يوقع انتصاره ال 21 على التوالي بالمغرب ويبلغ نهائي الموندياليتو    كاسياس يلبي طلب غريب من احد اعضاء كروز ازول بمراكش (فيديو)    أنشيلوتي: ريال مدريد يستحق التتويج بكأس العالم للأندية    منتخب السنغال يعسكر بالجديدة استعدادا لل "كان"    المغرب يفقد أحد الممثلين المتألقين اللامعين والمجدين    خطير: شاب يقتل خمسة من أفراد عائلته منهم أمه، ونقل حالة سادسة في حالة خطيرة إلى المستشفى    حصاد: مقابرنا دون الحد الادنى لمقابر المسلمين    عرصة بن سلامة بالبيضاء .. « المساء » تزور مكان الفاجعة وتنقل معاناة السكان    هذا هو تاريخ اصدار عقوبات الكاف على المغرب    الأمن يطيح بعصابة اجرامية استهدفت المحلات التجارية ومنازل المهاجرين المغاربة    البايرن يحقق رقم قياسي جديد في البوندسليجا    تيزنيت : تعزيزات أمنية أمام محكمة تيزنيت تزامنا مع محاكمة الوحداني    مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم    مشاركون في لقاء بخريبكة يدعون إلى تظافر جهود جميع المتدخلين لمحاربة ظاهرة العنف ضد النساء    حفرة «هارون» بنواحي آسفي تجر مسؤولين إلى القضاء    حقيقة نقل بوتفليقة إلى مستشفى فال دو جراس فى فرنسا. الرئيس المريض نقل على متن طائرة مجهّزة بعتاد طبي    تشيلسي قريب من تجديد عقده مع هازارد    الموقع الأزرق يطالب أوزين بالاستقالة    زوجة أوزين تدافع عنه وتقول للرأي العام ... "هو وزير ماشي طاشرون"    من حوارات محمد بسطاوي ل«الاتحاد الاشترلكي»    زلات الذاكرة بين المتعلمين ترتبط بخطر الإصابة بجلطة    المغرب في عيون النمساويين.. بلد محبوب يستحق الزيارة    عدد السياح الأجانب يتجاوز 8 ملايين عند متم شتنبر    متطرفون يتبنون اغتيال شكري بلعيد ومحمد البراهمي    النيابة العامة الهولندية تقاضي النائب الشعبوي "غيرت فيلدرز" بسبب كراهيته للمغاربة    إشكالية الصحراء: مقاربة من أجل فعل استباقي    إبراز تجربة المغرب في النهوض بالتعاضد بأبيدجان    بسطاوي...سائق "سطافيط" الفنانين الذي تعرض لحادثة سير مرتين    مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون المالية    فيروس أيبولا يحصد أرواح 6915 شخصا حول العالم    الجيش اللبناني يقصف تحركات لمسلحين في جرود عرسال شمال شرقي لبنان    خبراء يدعون إلى دعم تكوين وإدماج الشباب داخل عالم المقاولة    استغلال الغاز الطبيعي المسال بالمغرب يتطلب استثمارا بقيمة 4,6 مليار دولار    ليدي غاغا تتحول إلى راقصة باليه (صور+فيديو)    محمد بسطاوي.. رحيل مبكر لممثل مقتدر    قطبي: عينت من طرف جلالة الملك لجعل الثقافة رافعة للتنمية    إسرافيليات : المسلمون وفن الإساءة إلى الذات!    بوجدور: حرفيون يستنجدون بالسيدة فاطمة مروان ويناشدونها بإنصافهم (فيديو)    البنك الإفريقي للتنمية يمنح مجموعة التجاري وفا بنك قرضا بقيمة 73 مليون أورو    تردد السياح السويسريين على المغرب ارتفع ب13 في المائة في التسعة أشهر الأولى من 2014    ديننا في خطر: المشكل في الإسلام أم في المسلمين؟    إحذروا زيوتا مجهولة تباع بالتقسيط وتسبب السرطان    إعفاء مدير ثانوية الوحدة بتيزنيت وتقارير لجان التفتيش تتحدث عن "فضائح" مالية    مدرسة موسى بن نصير تستحضر روح الراحل محمد كسعاد    سبعة عوامل شهرت طنجة عالميا وجعلت اسمها على كل لسان    "الخروج: آلهة وملوك".. فيلم يضرب الديانات الثلاث ب"عصا موسى"    دراسة: رسائل SMS تساعد المرضى على تذكر مواعيد أدويتهم اليومية    عميل موساد سابق يتهم الجنرال الدليمي بحرق جثة بنبركة    المأكولات البحرية والمكسرات تكافح السرطان    أستاذة وعلماء يبرزون بتطوان حاجة الأمة للاقتداء بالنبي (ص)    حجاب الموضة أم لباس الفتنة والإثارة    مهمات العالم والداعية من خلال "الرّسالة العِلمية"    مُجَرَّدُ أَسْئِلَةٍ عَلَى هَامِشِ وَفَاةِ عَبْدِ اللهِ بَاهَا    سبحان الله:ستيني يلقى ربه قبيل صلاة الفجر ساجدا داخل مسجد بالراشيدية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تفاعلات زلزال الحسيمة بالمغرب تتواصل بالاستماع لعدة شهود
نشر في أسيف يوم 18 - 08 - 2010

تتواصل تفاعلات ملف أكبر حملة إعفاءات منذ تولي العاهل المغربي الحكم في المغرب من العام 1999، وهي الإعفاءات التي وقعت في مدينة الحسيمة شمال المغرب في شهر يوليو الماضي، وأسمتها الصحافية المغربية ب"زلزال مدينة الحسيمة"، عندما تم إعفاء مجموعة من المسؤولين بلغ عددهم 52 مسؤولاً مدنياً وأمنياً، بناء على توجيهات مباشرة من الملك محمد السادس، الذي استمع إلى شكاوى من المواطنين من سكان المدينة ومن أبناء ما تسمى بالجالية المغربية المقيمة في الخارج، الذين يقصدون منطقة الريف كل صيف لقضاء الإجازات السنوية.
الجديد هذه المرة، وفق ما علمته "العربية.نت" في ملف المسؤولين الذين تم إعفاؤهم، ويتواجدون داخل السجن الاحتياطي (ويتابعون بتهم الشطط في استعمال السلطة، والارتشاء واستغلال النفوذ)؛ شروع قاضي التحقيق في محكمة الاستئناف في مدينة الحسيمة خلال الأيام القليلة المقبلة، بالاستماع إلى عدد من الشهود، منهم أصحاب سيارات الأجرة الصغيرة والكبيرة، حول الرشاوى اليومية التي كان يتم تقديمها، وتقدر بنصف دولار يومي، إلى الشرطي اليومي المسؤول عن مراقبة وضبط سيارات الأجرة.وتضم لائحة الشهود بحسب ما علمته "العربية.نت"، عاملين في الحانات المتواجدة في المدينة، للبحث التفصيلي في الرشاوى والإتاوات التي كانت تقدم لمجموعة من أفراد الشرطة "من أجل غض الطرف" عن تجاوز الساعات القانوينة المسموح بها لفتح الحانات الليلية في مدينة الحسيمة المتوسطية الصغيرة، والتي تعرف سنوياً خلال فصل الصيف موسماً سياحياً يشهد تزايداً في الزوار الذين يقصدون المدينة.وبعد تسجيل حالة وفاة لنائب قائد في مدينة الحسيمة، في وقت سابق، وهو من ضمن لائحة المسؤولين الأمنيين والمدنيين الذين تم إعفاؤهم قبل أكثر من شهر، وتم نقل مسؤول الجمارك في مدينة الحسيمة الموجود في حالة اعتقال احتياطي إلى المستشفى، قصد الخضوع للعلاج بعد إصابته بضيق في التنفس ناجم عن مضاعفات داء السكري الذي يعاني منه، وخاصة مع حالة الضغط النفسي الذي يعيش تحت إيقاعه المتواجدون في حالة اعتقال على ذمة ملف "زلزال الحسيمة"، بعد التغطية الواسعة في الصحافة المغربية للحدث.ورجحت مصادر تحدثت إليها "العربية.نت"، أن يستمع القضاء المغربي في القادم من الأيام، إلى شخصيات سمّتها المصادر بالمنتخبة، والتي تحملت المسؤولية في تدبير الشأن العام في مدينة الحسيمة في نفس المرحلة التي عمل فيها المسؤولون الذين تم إعفاؤهم بتوجيه من العاهل المغربي.المراقبون في المغرب، يؤكدون أن حملة الإعفاءات والاعتقالات تركت ارتياحاً كبيراً داخل الرأي العام المحلي في مدينة الحسيمة، التي اعتبرت ما قام به العاهل المغربي الملك محمد السادس، إشارة عملية على الرغبة في إحداث تغيير نوعي في طريقة تدبير الإدارات العمومية المرتبطة بمصالح المواطنين العاديين، الذين سبق أن صرح مجموعة منهم، ل"العربية.نت" خلال تواجدها في المدينة أخيراً، أنهم ضاقوا ذرعاً بانتشار الرشوة والمحسوبية والفساد داخل الإدارات المدنية والأمنية

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.