جلالة الملك يجري اتصالا هاتفيا مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل    إقلاع طائرة ثانية محملة بمساعدات إنسانية لبوركينافاسو المتضررة من الفيضانات    التعادل يحسم مباراة الخميسات واتحاد طنجة في كأس العرش    بيكي: الإنتصار على مونشنغلادباخ نتيجة عادلة    معطيات صادمة تهدد بتحويل المدارس إلى معتقلات بفعل الاكتظاظ    مدير حملة "البيجيدي": مهرجان بنكيران بمراكش سيتم في نفس المكان والزمان    "حماس′′ تتأسف لرحيل بيريز    مجلة "فوربس": ثروة "ترامب" تقدر بنحو 3.7 مليار دولار    الكونغرس الأمريكي يسقط فيتو أوباما ضد قانون يسمح بمقاضاة السعودية بسبب اعتداءات 11 سبتمبر    خامسهم يحمل الجنسية المغربية.. اعتقال خمسة أشخاص في اسبانيا وبلجيكا والمانيا بتهمة الدعاية لتنظيم الدولة الاسلامية    الرميد...سنفرح لفتح دور القرآن رغم أن السياق يسائلنا لماذا الآن بالضبط    كأس العرش: اتحاد طنجة يكتفي بالتعادل ضد اتحاد الخميسات    أتلتيكو مدريد يسقط بايرن ميونيخ ويتصدر مجموعته    منيب: يجب البدء بمحاربة الريع ووقف تبديد الأموال العمومية    الحموشي يسلم أسرة الرضيعة المسترجعة « زرورة ملكية »    مسرحية "طوق الحمامة" ل "عبد الله شقرون" و"عبد المجيد فنيش" بسينما "إسبا نيول" بتطوان    السيطرة على حريق غابوي بمنطقة سوق القلة بالعرائش    الشعب المغربي يحتفل اليوم بذكرى ميلاد صاحبة السمو الملكي الأميرة للاأسماء    نجم الرجاء البيضاوي الجديد ضمن لائحة منتخب الغابون استعدادا للمغرب    عصيد: قانون ترسيم الأمازيغية "عنصري" !    الحموشي يسلِّم "رضيعة البيضاء" إلى والدتها رفقة "زْرورة" ملكية    بعد ألاردايس... "دايلي تلغراف" تملك المزيد من الأسماء    المصالح البيطرية: داء "السعار" يتسبب سنويا في حوالي 20 وفاة    سبق عالمي: ولادة أول طفل من أحماض نووية لثلاثة أشخاص    شباب قصبة تادلة يتعاقد رسميا مع مدافع اولمبيك خريبكة    اعتقال ستة أشخاص من أجل الاتجار في المخدرات ومهاجمة رجال الأمن بعد إطلاق رصاصة تحذيرية    نفقات صندوق المقاصة تتراجع إلى النصف في ظرف سنة    القطب المالي للدار البيضاء في صدارة المراكز المالية الإفريقية    محققون يكشفون: صاروخ روسي وراء تحطم الطائرة الماليزية في أوكرانيا    توقعات "الأرصاد الجوية" لطقس يوم غد الخميس 29 شتنبر    صناعة الطيران بالمغرب.. قطاع واعد تضاعف ست مرات في 10 سنوات    واشنطن سترد قريبا على طلب تسليم غولن    نشرة خاصة: أمطار عاصفية مع هبوب رياح قوية بعدد من مناطق المملكة    نور الطاغوري: محجبة على غلاف "بلاي بوي"    الصين تعزي أبناء تايوان المتضررين من إعصار «ميجي»    كلنا تدلت أحلامنا من حبل كهربائي…    هذه هي الطرق السيارة الثمانية التي يعتزم المغرب إنجازها من بينها طريق الناظور    الحجوجي يكتب: ابن كيران من «الرباط»: الماتش «سلا»!!‎    وفاة أزيد من 17 مليون شخص سنويا بسبب أمراض القلب والشرايين    خميس مستاء من التعادل امام دورتموند    استقرار نسبي في حركة المسافرين بمطار فاس- سايس متم غشت    تونس توضح "فتوى تحريم الاحتجاجات"    حجز 119 طن من المواد الفاسدة المصدرة إلى المغرب    العثور على جثة شاب قرب مفوضية الشرطة ببني أنصار    نداء مخرج» مسافة ميل بحذائي» من أمريكا من أجل الاحتضان والدعم..    سعد لمجرد: شيرين اعتذرت عن الديو بسبب الإيقاع المغربي!    المغربية جيهان خليل بطلة «المرج.. حلوان»    بالريفية.. أحمد زاهيد الضيف الثاني لبرنامج " هاته أم تلك" على القناة الإلكترونية ريف تي في    براد بيت يغيب عن العرض الأول لفيلم بسبب "العائلة"    فتوى وقف الاحتجاجات تثير غضب التونسيين    وجدة تحتضن الدورة الثانية للمهرجان الوطني لفيلم الهواة    لعرب مادايرينش فهاد الدراسة. آش هي الدول لي بناتها كيفقدو العذرية صغارات    5 حقائق قد تفاجئك عن قلبك    هذه الأمراض الخمسة هي السبب وراء الإرهاق الدائم    "قبل فوات الأوان" يمثل المغرب في مسابقة عالمية حول أفلام البيئة    ارتباك بمطار أكادير بعد وصول الفوج الأول من الحجاج    ديننا القَيِّم .. يُسرق منَّا    البي جي دي: الفتوى في خدمة التصويت. بولوز: دار فتوى فيها التصويت اهم من صلاة الجمعة واكنوش يرد: علاش تخليو بحال هادا ينوض يفتي وحيدو الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاعلات زلزال الحسيمة بالمغرب تتواصل بالاستماع لعدة شهود
نشر في أسيف يوم 18 - 08 - 2010

تتواصل تفاعلات ملف أكبر حملة إعفاءات منذ تولي العاهل المغربي الحكم في المغرب من العام 1999، وهي الإعفاءات التي وقعت في مدينة الحسيمة شمال المغرب في شهر يوليو الماضي، وأسمتها الصحافية المغربية ب"زلزال مدينة الحسيمة"، عندما تم إعفاء مجموعة من المسؤولين بلغ عددهم 52 مسؤولاً مدنياً وأمنياً، بناء على توجيهات مباشرة من الملك محمد السادس، الذي استمع إلى شكاوى من المواطنين من سكان المدينة ومن أبناء ما تسمى بالجالية المغربية المقيمة في الخارج، الذين يقصدون منطقة الريف كل صيف لقضاء الإجازات السنوية.
الجديد هذه المرة، وفق ما علمته "العربية.نت" في ملف المسؤولين الذين تم إعفاؤهم، ويتواجدون داخل السجن الاحتياطي (ويتابعون بتهم الشطط في استعمال السلطة، والارتشاء واستغلال النفوذ)؛ شروع قاضي التحقيق في محكمة الاستئناف في مدينة الحسيمة خلال الأيام القليلة المقبلة، بالاستماع إلى عدد من الشهود، منهم أصحاب سيارات الأجرة الصغيرة والكبيرة، حول الرشاوى اليومية التي كان يتم تقديمها، وتقدر بنصف دولار يومي، إلى الشرطي اليومي المسؤول عن مراقبة وضبط سيارات الأجرة.وتضم لائحة الشهود بحسب ما علمته "العربية.نت"، عاملين في الحانات المتواجدة في المدينة، للبحث التفصيلي في الرشاوى والإتاوات التي كانت تقدم لمجموعة من أفراد الشرطة "من أجل غض الطرف" عن تجاوز الساعات القانوينة المسموح بها لفتح الحانات الليلية في مدينة الحسيمة المتوسطية الصغيرة، والتي تعرف سنوياً خلال فصل الصيف موسماً سياحياً يشهد تزايداً في الزوار الذين يقصدون المدينة.وبعد تسجيل حالة وفاة لنائب قائد في مدينة الحسيمة، في وقت سابق، وهو من ضمن لائحة المسؤولين الأمنيين والمدنيين الذين تم إعفاؤهم قبل أكثر من شهر، وتم نقل مسؤول الجمارك في مدينة الحسيمة الموجود في حالة اعتقال احتياطي إلى المستشفى، قصد الخضوع للعلاج بعد إصابته بضيق في التنفس ناجم عن مضاعفات داء السكري الذي يعاني منه، وخاصة مع حالة الضغط النفسي الذي يعيش تحت إيقاعه المتواجدون في حالة اعتقال على ذمة ملف "زلزال الحسيمة"، بعد التغطية الواسعة في الصحافة المغربية للحدث.ورجحت مصادر تحدثت إليها "العربية.نت"، أن يستمع القضاء المغربي في القادم من الأيام، إلى شخصيات سمّتها المصادر بالمنتخبة، والتي تحملت المسؤولية في تدبير الشأن العام في مدينة الحسيمة في نفس المرحلة التي عمل فيها المسؤولون الذين تم إعفاؤهم بتوجيه من العاهل المغربي.المراقبون في المغرب، يؤكدون أن حملة الإعفاءات والاعتقالات تركت ارتياحاً كبيراً داخل الرأي العام المحلي في مدينة الحسيمة، التي اعتبرت ما قام به العاهل المغربي الملك محمد السادس، إشارة عملية على الرغبة في إحداث تغيير نوعي في طريقة تدبير الإدارات العمومية المرتبطة بمصالح المواطنين العاديين، الذين سبق أن صرح مجموعة منهم، ل"العربية.نت" خلال تواجدها في المدينة أخيراً، أنهم ضاقوا ذرعاً بانتشار الرشوة والمحسوبية والفساد داخل الإدارات المدنية والأمنية

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.