توقعات أحوال الطقس ليوم الإثنين    وزير التشغيل قدم جائزة مهرجان سينما المؤلف وعلّق: ما عندي علاقة بالسينما!!    سواريز: لا يهمني تسجيل الأهداف، و هذا ما يهمني...    منظمة الصحة العالمية تحذر المغرب من خطر فيروس "زيكا"    ابن بن طيب المختار غامبو سفير للمغرب لدى كينيا + قائمة السفراء    حادثة سير خطيرة بالطريق الرابطة بين تطوان والعرائش    بنكيران يقدم آخر عرض لأساتذة الغد    بنعبيشة يمنح لاعب الكوكب يومي راحة و "الكاف"يرفض تعويض بيات بالغازوفي    ماسكيرانو: من الجيد تحقيق الإنتصار دون تقديم أداء جيد    من هو نبيل الخروبي الذي عينه الملك محمد السادس عاملا على إقليم تطوان ؟    التعادل يحسم ودية الرجاء واتحاد طنجة    موقع عالمي يفاجئ فريق تشلسي والسبب حكيم زياش    الجزائر تعدل دستورها رغم مقاطعة المعارضة استعدادا لمرحلة ما بعد بوتفليقة    إسبانيا تعتقل مغاربة مشتبه في صلتهم بالإرهاب    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الإثنين 8 فبراير    شرطة طنجة توقف مشتبها به في جريمة قتل    بنكيران لم يتصل بوالد عبد الرحمان وائتلاف حقوقي لأجل الدفاع عن فاضح "الطريق المغشوشة"    مشاركين فحرب بلا خبارنا. السي ان ان: المغرب يشارك في قوات عربية تقودها ضد داخل بسوريا    "مسيرة الغضب" في الرباط ترفع شعار "قطع الأعناق ولاقطع الأرزاق".. ونقابي يهدد ب "حرق الذات"    خطأ 53 يحول هاتفك آيفون إلىخردة اليك كيف تتجنبه    الملك يحسم الخلاف القائم بين بنكيران و بلمختار    الملك محمد السادس يأمر بمراجعة مقررات التربية الاسلامية    فيديو جديد وصور لم تنشر من قبل لمعمر القذافي قبل اعدامه!    غوارديولا يستعين بشقيقه لإقناع سواريز بالانتقال إلى إنجلترا    موينيو يكشف النقاب عن مصيره    مثلي الأعلى.. من؟    المنصب الجديد الذي تقلده عزيز الجعايدي    شاهد الكلام الرائع الذي قاله محمد السادس لأسرة الراحل الصديقي بعد تعزيتهم    هازارد : أحب أن ألعب تحت قيادة زيدان يوما من الايام    بالصور ميريام فارس وضعت مولودها الأول شاهدو الإسم الجميل الذي سمته لن يخطر على بالكم    الشوكولاتة تساعد على نمو الجنين وتقي من تسمم الحمل    المصادقة على قانون مجلس الوصاية استكمال للمخطط التشريعي وتجسيد لحداثة المؤسسات الدستورية    متطرفين مغاربة ضمن سبعة أشخاص اعتقلوا في سبتة المحتلة    وفيما يلي أسماء السفراء 32 المعينون اليوم : رضى بنخلدون سفيرا لدى ماليزيا كريمة القباج سفيرة لدى كرواتيا رشاد بوهلال سفيرا لدى اليابان مصطفى الريفي سفيرا لدى الفاتيكان محمد سيتري سفيرا لدى الأردن نبيل الدغوغي سفيرا لدى البرازيل عبد الرحيم عثمون سفيرا    فيلم "دالاص" الكوميدي يقتحم قاعات العرض المغربية    هكذا اكتشف فيروس زيكا    الحكومة تستبعد أي إعفاء للمنعشين العقاريين    وزير دفاع تونس ينفي إمكانية استغلال أراضي بلاده للتدخل العسكري في ليبيا    مكتب الصيد يقنن استخدام الصناديق البلاستيكية    جاك لانغ: الطيب الصديقي يعتبر أحد الرواد المؤسسين للمسرح الشعبي التخيلي    استعمل هذه الطريقة لتفاوض على أجرتك في الوظيفة الجديدة    مجلس القيم: "سنطرال" مستمرة بالبورصة    مصنع رونو طنجة يحتاج 70 ألف طن من الفولاذ في السنة    شيخ تونسي: المسلمون لم يقدموا شيئا للعالم منذ قرون!    75 % من الوفيات سببها الأمراض المزمنة    الفنانة المغربية ربيعة الشاهد: اخترت الفن التشكيلي لنبذ التطرف والتعصب    أسماء لمنور، من المحكمة الى الطيارة    منتوجات المغرب من الخضر والفواكه الاستوائية تقتحم الأسواق العالمية    برنامج "ذافويس" KIDS.. انتهاء مرحلة "الصوت وبس" و 45 مشارك يستعدون للمواجهة    الصناعة التقليدية المغربية تتطلع لانتشار أوسع بالسوق الأمريكية    قصص قصيرة جدا...آلام تتشظى....‎    الملك محمد السادس يعين ناصر بوريطة وزيرا منتدبا في الخارجية    مشاريع الطاقة الريحية بجهة العيون – الساقية الحمراء.. تعزيز للطاقة النظيفة والأوراش التنموية الكبرى بالمملكة    نصيحة للمدخنين الراغبين في الإقلاع .. اشرب الحليب    مذكرات كاتب فاشل... بالأبيض والأسود    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الحسن الثاني بمدينة العيون    أوباما يشيد بالإسلام المعتدل الذي تبناه المغرب تحت رعاية أمير المؤمنين    الإطارالشرعي والدعوة إلى المبادرة (2/2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاعلات زلزال الحسيمة بالمغرب تتواصل بالاستماع لعدة شهود
نشر في أسيف يوم 18 - 08 - 2010

تتواصل تفاعلات ملف أكبر حملة إعفاءات منذ تولي العاهل المغربي الحكم في المغرب من العام 1999، وهي الإعفاءات التي وقعت في مدينة الحسيمة شمال المغرب في شهر يوليو الماضي، وأسمتها الصحافية المغربية ب"زلزال مدينة الحسيمة"، عندما تم إعفاء مجموعة من المسؤولين بلغ عددهم 52 مسؤولاً مدنياً وأمنياً، بناء على توجيهات مباشرة من الملك محمد السادس، الذي استمع إلى شكاوى من المواطنين من سكان المدينة ومن أبناء ما تسمى بالجالية المغربية المقيمة في الخارج، الذين يقصدون منطقة الريف كل صيف لقضاء الإجازات السنوية.
الجديد هذه المرة، وفق ما علمته "العربية.نت" في ملف المسؤولين الذين تم إعفاؤهم، ويتواجدون داخل السجن الاحتياطي (ويتابعون بتهم الشطط في استعمال السلطة، والارتشاء واستغلال النفوذ)؛ شروع قاضي التحقيق في محكمة الاستئناف في مدينة الحسيمة خلال الأيام القليلة المقبلة، بالاستماع إلى عدد من الشهود، منهم أصحاب سيارات الأجرة الصغيرة والكبيرة، حول الرشاوى اليومية التي كان يتم تقديمها، وتقدر بنصف دولار يومي، إلى الشرطي اليومي المسؤول عن مراقبة وضبط سيارات الأجرة.وتضم لائحة الشهود بحسب ما علمته "العربية.نت"، عاملين في الحانات المتواجدة في المدينة، للبحث التفصيلي في الرشاوى والإتاوات التي كانت تقدم لمجموعة من أفراد الشرطة "من أجل غض الطرف" عن تجاوز الساعات القانوينة المسموح بها لفتح الحانات الليلية في مدينة الحسيمة المتوسطية الصغيرة، والتي تعرف سنوياً خلال فصل الصيف موسماً سياحياً يشهد تزايداً في الزوار الذين يقصدون المدينة.وبعد تسجيل حالة وفاة لنائب قائد في مدينة الحسيمة، في وقت سابق، وهو من ضمن لائحة المسؤولين الأمنيين والمدنيين الذين تم إعفاؤهم قبل أكثر من شهر، وتم نقل مسؤول الجمارك في مدينة الحسيمة الموجود في حالة اعتقال احتياطي إلى المستشفى، قصد الخضوع للعلاج بعد إصابته بضيق في التنفس ناجم عن مضاعفات داء السكري الذي يعاني منه، وخاصة مع حالة الضغط النفسي الذي يعيش تحت إيقاعه المتواجدون في حالة اعتقال على ذمة ملف "زلزال الحسيمة"، بعد التغطية الواسعة في الصحافة المغربية للحدث.ورجحت مصادر تحدثت إليها "العربية.نت"، أن يستمع القضاء المغربي في القادم من الأيام، إلى شخصيات سمّتها المصادر بالمنتخبة، والتي تحملت المسؤولية في تدبير الشأن العام في مدينة الحسيمة في نفس المرحلة التي عمل فيها المسؤولون الذين تم إعفاؤهم بتوجيه من العاهل المغربي.المراقبون في المغرب، يؤكدون أن حملة الإعفاءات والاعتقالات تركت ارتياحاً كبيراً داخل الرأي العام المحلي في مدينة الحسيمة، التي اعتبرت ما قام به العاهل المغربي الملك محمد السادس، إشارة عملية على الرغبة في إحداث تغيير نوعي في طريقة تدبير الإدارات العمومية المرتبطة بمصالح المواطنين العاديين، الذين سبق أن صرح مجموعة منهم، ل"العربية.نت" خلال تواجدها في المدينة أخيراً، أنهم ضاقوا ذرعاً بانتشار الرشوة والمحسوبية والفساد داخل الإدارات المدنية والأمنية

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.