الوزاني ينفي ترشّحه بألوان البيجيدي وبلاغ مُشترك لرفع اللبس    فيديو.. المخترع أنيس كيراما الحاصل على ذهبيتين في كندا: ما بغيناش أي مخترع يمشي يخدم لصالح دولة اخرى    صحف الأربعاء: 26 رياضيا مغربيا يمثلون المغرب في "بارالمبياد ريو2016"    رسميًا: جو هارت ينتقل معاراً إلى تورينو    وزير الاقتصاد الفرنسي ماكرون يقدم استقالته    اعتقال بزناس وحجز 4 كيلو من الشيرا بمراكش    معهد جنوب إفريقي: تعليق عضوية البوليساريو سيمكن "الاتحاد الإفريقي" من دور بناء في تسوية قضية الصحراء    الكاف تختار لعروبي ضمن أحسن حراس دوري أبطال إفريقيا    لشكر: الحكومة قرصنت مشاريع حزبنا الذي سيتصدر النتائج الإنتخابية - فيديو -    معارضون للمغرب في "البرلمان الأوروبي" يتعرضون لنكسة جديدة بسبب الانفصاليين    هدا ما قاله نجل مارادونا بعد ان اعترف به والده؟    قرار قضائي آخر بتعليق حظر إرتداء البوركيني في مدينة نيس    هل يغيب زياش عن مباراة البانيا غدا الاربعاء    بان كي مون باغي المغرب يتشاور معاه فكلشي.هاشنو قال التقرير الأممي حول منطقة الكركرات وكيفاش اتهم الرباط بتشييد طريق دون العودة للامم المتحدة    ميسي يخالف التوقعات ويتخد هذه الخطوة    المكفوفون المعطلون يستنكرون تعنيفهم أمام منزل بنكيران    سيانس الأمريكية: المغرب يملك 75% من الاحتياط العالمي للفوسفاط    ال"FBI" يُجهضُ عملية كبيرة لتهريب المخدرات ويُوقع بالرأس المدبر    منير الحدادي نجم برشلونة إلى هذا النادي الإسباني الكبير    بلجيكا تشيد بإدانة الخطاب الملكي لجميع أشكال الإرهاب    وفاة بريطاني حاول إنقاذ سيدة من عملية طعن ب"أستراليا"    تفكيك عبوة ناسفة داخل سيارة قرب مسجد في جمهورية إنغوشيا الروسية    الشرطة القضائية بالناظور تطيح بعناصر خطيرة تتاجر في القرقوبي    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأربعاء 31 غشت    شاب يضرم النار في جسده أمام مقر عمالة وزان    4 أطعمة تساعدك في تبييض أسنانك    ترشيح الحمداوي للبرلمان يعيد الجدل حول خلط الدعوي بالسياسي داخل "البجيدي"    الأمم المتحدة منحت عقودا انسانية لمقربين من الرئيس السوري    ايت عمر المختار.. تكريم مستحق لأحد مؤسسي الجامعة الوطنية للأندية السينمائية    واشنطن مضطرة لاقامة توازن بين انقرة والاكراد بعد الهجوم التركي في سوريا    الزعيم الكوري يعدم مسؤولين أحدهما لمقترحاته والثاني لنومه    لجنة مشاهدة وترشيح الأعمال المسرحية المغربية للمشاركة في المهرجان العربي للمسرح(الدورة التاسعة – الجزائر)    توقيف 15 شخصا خلال عملية أمنية بطنجة‎    بالصور… « رموك » بدون سائق يتسبب في خسائر فادحة    المدرسة الفطرية، هل انقرضت على ساحة التشكيل العالمي...؟    في صفقة تاريخية.. زياش ينتقل لأياكس الهولندي    هبوط أسعار النفط نتيجة زيادة إنتاج العراق    الذهب ينزل لأقل مستوى في 5 أسابيع    الشيخ والبحر    الأيام البيئية لوادي الجنة بإداوتنان من أجل الحفاظ على الموروث الطبيعي والأيكولوجي بالمنطقة وتشجيع السياحة القروية    آثار التفكير الإيجابي على الدماغ    العدوي تعلن قرب تشييد قصر للمؤتمرات بأكادير بقيمة 140 مليار    شارك غرد فرنسا: الأميركيون لا يعطون سوى الفُتات في التبادل الحر    في معادلة الواجب الشرعي ... والديمقراطية، كنازلة شرعية!    مصر تبدأ تطبيق ضريبة القيمة المضافة في أكتوبر المقبل    موانئ شمال المغرب تسجل تراجعا في كمية الأسماك المفرغة    احذروا الازدحام... إنه قاتل    دراسة: الحمل في الشتاء مرتبط بصعوبات التعلم لدى الأطفال    رحيل الممثل الأمريكي جين وايلدر بعد معاناة مع الزهايمر    شعراء وزجالون يحاربون التهميش بتاوريرت ويؤسسون اتحادا مغربيا لهم    توقيع ديوان ((ثنائية العزف والوجع ))    فرنسا تريد وقف المفاوضات حول اتفاقية التبادل الحر بين الاوروبيين والاميركيين    خاطرة نثرية بعنوان:(((ارحل)))    تيزنيت: جماعة أربعاء الساحل .. إنطلاق فعاليات مهرجان تداكت ؤ ورغ في دورته الثانية    المشي وركوب الدراجات 4 ساعات أسبوعياً يقلل مخاطر أمراض القلب    تطبيقات جديدة على الهاتف حول مناسك الحج    -(سجينُ الرأي ؟!) قصيدة الشاعر رمزي عقراوي    توجهات شاعر الملك في الانتخابات المقبلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاعلات زلزال الحسيمة بالمغرب تتواصل بالاستماع لعدة شهود
نشر في أسيف يوم 18 - 08 - 2010

تتواصل تفاعلات ملف أكبر حملة إعفاءات منذ تولي العاهل المغربي الحكم في المغرب من العام 1999، وهي الإعفاءات التي وقعت في مدينة الحسيمة شمال المغرب في شهر يوليو الماضي، وأسمتها الصحافية المغربية ب"زلزال مدينة الحسيمة"، عندما تم إعفاء مجموعة من المسؤولين بلغ عددهم 52 مسؤولاً مدنياً وأمنياً، بناء على توجيهات مباشرة من الملك محمد السادس، الذي استمع إلى شكاوى من المواطنين من سكان المدينة ومن أبناء ما تسمى بالجالية المغربية المقيمة في الخارج، الذين يقصدون منطقة الريف كل صيف لقضاء الإجازات السنوية.
الجديد هذه المرة، وفق ما علمته "العربية.نت" في ملف المسؤولين الذين تم إعفاؤهم، ويتواجدون داخل السجن الاحتياطي (ويتابعون بتهم الشطط في استعمال السلطة، والارتشاء واستغلال النفوذ)؛ شروع قاضي التحقيق في محكمة الاستئناف في مدينة الحسيمة خلال الأيام القليلة المقبلة، بالاستماع إلى عدد من الشهود، منهم أصحاب سيارات الأجرة الصغيرة والكبيرة، حول الرشاوى اليومية التي كان يتم تقديمها، وتقدر بنصف دولار يومي، إلى الشرطي اليومي المسؤول عن مراقبة وضبط سيارات الأجرة.وتضم لائحة الشهود بحسب ما علمته "العربية.نت"، عاملين في الحانات المتواجدة في المدينة، للبحث التفصيلي في الرشاوى والإتاوات التي كانت تقدم لمجموعة من أفراد الشرطة "من أجل غض الطرف" عن تجاوز الساعات القانوينة المسموح بها لفتح الحانات الليلية في مدينة الحسيمة المتوسطية الصغيرة، والتي تعرف سنوياً خلال فصل الصيف موسماً سياحياً يشهد تزايداً في الزوار الذين يقصدون المدينة.وبعد تسجيل حالة وفاة لنائب قائد في مدينة الحسيمة، في وقت سابق، وهو من ضمن لائحة المسؤولين الأمنيين والمدنيين الذين تم إعفاؤهم قبل أكثر من شهر، وتم نقل مسؤول الجمارك في مدينة الحسيمة الموجود في حالة اعتقال احتياطي إلى المستشفى، قصد الخضوع للعلاج بعد إصابته بضيق في التنفس ناجم عن مضاعفات داء السكري الذي يعاني منه، وخاصة مع حالة الضغط النفسي الذي يعيش تحت إيقاعه المتواجدون في حالة اعتقال على ذمة ملف "زلزال الحسيمة"، بعد التغطية الواسعة في الصحافة المغربية للحدث.ورجحت مصادر تحدثت إليها "العربية.نت"، أن يستمع القضاء المغربي في القادم من الأيام، إلى شخصيات سمّتها المصادر بالمنتخبة، والتي تحملت المسؤولية في تدبير الشأن العام في مدينة الحسيمة في نفس المرحلة التي عمل فيها المسؤولون الذين تم إعفاؤهم بتوجيه من العاهل المغربي.المراقبون في المغرب، يؤكدون أن حملة الإعفاءات والاعتقالات تركت ارتياحاً كبيراً داخل الرأي العام المحلي في مدينة الحسيمة، التي اعتبرت ما قام به العاهل المغربي الملك محمد السادس، إشارة عملية على الرغبة في إحداث تغيير نوعي في طريقة تدبير الإدارات العمومية المرتبطة بمصالح المواطنين العاديين، الذين سبق أن صرح مجموعة منهم، ل"العربية.نت" خلال تواجدها في المدينة أخيراً، أنهم ضاقوا ذرعاً بانتشار الرشوة والمحسوبية والفساد داخل الإدارات المدنية والأمنية

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.