الكونغرس الأمريكي يشيد بالخطاب الرائع للملك بمناسبة ثورة الملك والشعب    ارتفاع الدين الخارجي العمومي للمغرب لأزيد من 312 مليار درهم    وزارة السياحة تنظم ابتداء من 04 أكتوبر تكوينات مستمرة لفائدة المرشدين السياحيين    الفدرالية العالمية للمدن السياحية: من شأن قطاع الصناعة السياحية تكريس مفهوم "الاقتصاد التشاركي"    توقيف تلميذ فرنسي للاشتباه بتخطيطه لهجوم إرهابي    صحيفة الصين الرسمية: أميركا ستدفع الثمن    هذا اللاعب سيغادر برشلونة في الميركاتو الشتوي القادم    ليستر سيتي يجد بديل كانتي    مفاجأة : فينجر رفض تدريب المان يونايتد    الحكم الدولي خالد هنيش ضمن الطاقم التحكيمي لمقابلة ترتيب بطولة العالم    انطلاق منافسات بطولة القسم الوطني الثاني لكرة القدم داخل القاعة بمشاركة ناديين من سوس    اتحاد فتح إنزكان لكرة القدم يعلن عن فتح باب الانخراط بالنادي برسم الموسم الجديد    المغربي مختار يقود زفوله لانتصاره الأول في الدوري الهولندي على حساب أدو دن هاج    استمرار حرارة الطقس اليوم السبت في عدد من مناطق المملكة        بورتريه وتعليق.. أسماء لمنور الصوت الذي انبهر به كاظم الساهر وعشقه العرب    المراهقات ردو البال. حبوب منع الحمل كاتجيب ليكوم الاكتئاب    بالفيديو.. ضرب امرأة على وجهها بكل قوّة وهذا ردّ فعل المارّة    بعد 300 عام على مقتلها.. فيديو مخيف لجثة فتاة تحرّك عينيها    بلغاريا ثالث دولة اوروبية كتمنع النقاب    رئيس الفيليبين. يلا ألمانيا كان عندها هتلر أنا كاين فالفليبين!!    مسؤول يعدد مزايا المركز الصحي بني مكادة على سكان المنطقة    بالصور. 7 ديال لعابة من أشهر النجوم عاشو كلاجئين    بنعبد الله يراهن على 3 رؤساء الجماعات لنيل مقعد بسطات    الضرب بين هيلاري وترامب وصل الى ما تحت الحزام    يوم وضع القذافي قفازتين للسلام على الحسن الثاني الذي صافح بيريز    توليد الطاقة من ضغط عجلات السيارات على الطرق    يوميات الإنتخابات فالعيون 6: الدرهم رجح الحرس القديم والجماني مشا لقبيلة "لعروسيين"    مزوار ينتقد "اللعب بالنار" وينبه إلى خطر زوال الاستقرار    تيزنيت: مصطفى مشارك مرشح حزب الجرار يجوب شوارع المدينة ويستمع الى مطالب الساكنة    الرباح: "الكيف" الذي يتحدث عنه البام يغني البارونات لا صغار الفلاحين    يتيم يتحدى إلياس العماري بعرض ممتلكات قيادات البيجيدي والبام    فواكه تساعدك على تبييض الأسنان.. تعرف عليها    "جهاز أتوماتيكي" يغسل الموتى يثير الجدل- صور    مُرَشَّحُونَ يَبِيعُونَ الْوَهْمَ، وَنَاخِبُونَ شَتًّى!    بلغاريا تحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة    ارتفاع الدين الخارجي العمومي للمغرب إلى أزيد من 312 مليار درهم نهاية يونيو 2016    المرصد المناهض للتطبيع يدين بشدة مشاركة أزولاي في جنازة بيريز    اليابان تضخ حوالي 10 ملايين درهم في خزينة المكتبة الوطنية بالرباط    حملات مكثفة بطنجة لتوقيف مواطنين وسماسرة يتربصون بالملك    وزارة بلمختار توضح حقيقة انتحار تلميذ إفران    برنامج «طنجة الكبرى».. جلالة الملك يعطي انطلاقة البرنامج المندمج لتأهيل حي طنجة البالية    اختيار "ليدي جاجا" لتقديم العرض الغنائي بمباراة "السوبر بول" 2017    الشرطة الإيطالية تعثر على لوحتين مسروقتين للفنان العالمي فان غوخ منذ 2002    وفاة رجل الأعمال المغربي ابراهيم زنيبر بمدينة مكناس    الاِسْتِئصَال التربوي    زنيبر : حكاية مكناسية للذواقيين فقط !    رسمي: "الجفاف" يتسبب في تراجع النمو الإقتصادي بالمغرب إلى 0.5 بالمائة    منحوتات غرائبية بالدار البيضاء أبطالها حشرات    "وفاة براد بيت".. فيرونش إنترنت جديد    معرض فني يحاول ربط حاضر''العرائش المحبوبة''بماضيها العريق    الموسيقى قد تخفف من آلام الحقن لدى الأطفال    تسليم 64 شهادة سلبية لإحداث مقاولات بالناظور خلال غشت الماضي    ولادة أول طفل في العالم من رجل وامرأتين    المنشطات لا تنفع مع اضطراب نقص الانتباه عند الأطفال    الكوبل هو سبب النداء؟ التوحيد والإصلاح تذكر أعضاءها بحدود العلاقة بين الذكر والأنثى    المنافقون أنشط الناس في أعراض المومنين    بالصورة.. الشيخ الكتاني مهدد بالقتل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير عن غرفة الفلاحة بجهة دكالة عبدة

اصدرت غرفة الفلاحة بجهة دكالة عبدة تقريرا مقصلا عن الفلاحة بالجهة ، وفيما يلي نص التقرير. تصل المساحة الإجمالية لجهة دكالة عبدة إلى 1.234.000 هكتار منها 96.000 هكتار مسقية بالري الكبير و27.414 هكتار بالري الخاص فيما الأراضي البورية تناهز 933.560 هكتار. وتجدر الإشارة إلى هيمنة زراعات الحبوب والقطاني بنسبة 81 % من الأراضي الصالحة للزراعة في حين لا تمثل زراعة الأشجار المثمر إلا 2 % مقابل 9،5 % وطنيا.ويصل تعداد الأبقار بالجهة إلى 372.900 رأس والأغنام إلى 1.517.800 رأس والماعز إلى 43.500 رأس والجمال إلى 5.600 رأس والخيول إلى 236.850 رأس.ويكتسي النشاط الفلاحي بجهة دكالة عبدة أهمية بالغة بتوفيره لمورد العيش ل 63 % من الساكنة وبخلقه لأزيد من 16 مليون عمل سنويا. هذا ويصل رقم معاملات القطاع بالجهة إلى 9 مليار درهم فيما القيمة المضافة تناهز 4 مليار درهم.ويمكن تلخيص أهم مؤهلات القطاع الفلاحي بالجهة كما يلي :
- وجود بنية مهمة للري. - وجود مؤهلات مهمة من الأراضي البورية قابلة للتهيئة العقارية (الضم، قلع الأحجار...). - أهمية هامش المردودية الممكن تداركه بالنسبة لمختلف الزراعات. - أهمية الأوراش الممكن تحقيقها في إطار اقتصاد ماء السقي. - أهمية نسيج الصناعات الغذائية . - أهمية الإمكانيات والفرص المتاحة لتطوير المنتوجات المحلية كالكبار والكمون والصبار والأركان والعسل... إلا أن النشاط الفلاحي بجهة دكالة عبدة يعاني من عدة إكراهات وصعوبات منها : - قوة الضغط على الوعاء العقاري وهيمنة الاستغلاليات الصغرى. - ضعف في مجال تسجيل وتحفيظ الملكيات الفلاحية مما يعيق الحصول على القروض وبالتالي الاستثمار خصوصا على صعيد المناطق البورية. - ضعف نجاعة استعمال مياه السقي على مستوي الضيعة. - تراجع إنتاج الخضروات والبواكر. - ضعف المكننة بالنسبة لبعض العمليات الزراعية كالبذر والجني. - الطابع الموسمي لإنتاج الحليب والمرتبط بنسبة توفر الأعلاف الخضراء. - كثرة الوسطاء في عملية تسويق المنتوج الزراعي. هذا علاوة على بعض الإكراهات الطبيعية كالجفاف ومخاطر تدهور المحيط البيئي جراء الملوحة والتعرية التربة وعوامل أخرى.وقد أعطى مخطط المغرب الأخضر دفعة قوية في اتجاه النهوض بالقطاع الفلاحي عبر مجموعة من الإجراءات المصاحبة الهادفة من بينها القانون رقم 27.08 بمثابة النظام الأساسي للغرف الفلاحية. هذا القانون الذي أطر إعادة هيكلة الغرف الفلاحية عبر تقوية بعدها الجهوي تقوية مهنيتها وتقوية مهام ووسائل تدخلها.فيما يخص المخطط الجهوي للفلاحة لدكالة عبدة فقد تم فرز 96 مشروع بغلاف مالي إجمالي للاستثمارات يصل إلى 10.5 مليار درهم في أفق سنة 2020، ومن المرتقب أن يحقق المخطط الجهوي للفلاحة قيمة مضافة سنوية تناهز 8.700 مليون درهم مع توفير أكثر من 86.000 منصب شغل قار جديد في القطاع. وتتوزع المشاريع المقترحة حسب الدعامتين كما يلي :الدعامة الأولى : 83 مشروع ترتكز أساسا على الاستثمارات الخاصة الدعامة الثانية :13 مشروع موجهة للفلاحة التضامنية بموازاة مع برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. واعتبارا لأهداف المخطط الجهوي لدكالة عبدة ووفقا للمهام الموكولة للغرف الفلاحية بموجب القانون 27/08 في شقها المتعلق بإخبار وتحسيس وتكوين الفلاحين، وضعت الغرفة الفلاحية لدكالة عبدة برنامجا طموحا يمكن تلخيص إنجازاته إلى غاية 31 غشت 2010 فيما يلي : - تنظيم 28 يوم إخباري وتحسيسي حول موضوعات ذات علاقة بمشاريع المخطط الجهوي لدكالة لفائدة 2933 فلاح أي بمعدل 105 مستفيد لكل يوم تحسيسي. - تنظيم زيارة للمعرض الدولي للفلاحة بمكناس لفائدة 190 فلاح. - تنظيم دورة تكوينية ميدانية لفائدة أعضاء ثلاثة تعاونيات حول تجفيف التين. - تنظيم 10 دورات تكوينية لفائدة 250 عضو في التعاونيات الفلاحية بالجهة حول التسيير الإداري والمالي.هذا و قد قامت الغرفة الفلاحية لدكالة عبدة بعدة أنشطة موازية منها : - تنظيم لقاء بين مدير مكتب التسويق والتصدير ومنتجي الخضر والبواكر تمحور حول تقييم إنجازات الموسم الفلاحي 2009/2010 وتحديد البنود العريضة للعقود المؤطرة لإنتاج موسم 2010/2011 في إطار عملية تجميع القطاع. - عقد لقاء مع ممثلي ثلاثة جمعيات فلاحية تم خلاله تدارس مشاكل فلاحي المنطقة خاصة تلك المتعلقة بديون القرض الفلاحي ومسطرة رفع اليد على أراضي الإصلاح الزراعي. - تأطير الغرفة الفلاحية لدكالة عبدة لعملية تأسيس أول جمعية لمنتجي الدواجن بإقليم آسفي. - تأطير فرز ثلاثة لجن تحضيرية لإنشاء تعاونيات خاصة بالعنب الدكالي في أفق المساهمة في إنجاح مشروع تثمين وتكثيف هذه الزراعة. - المشاركة في أشغال مختلف اللجان التقنية على مستوى العمالات الأربع على العموم واللجنة التقنية للشمندر السكري على الخصوص حيث سهرت الغرفة الفلاحية لدكالة عبدة على طرح مشاكل القطاع بكل مسؤولية وتم التركيز على ارتفاع ثمن عوامل الإنتاج وضعف فعالية المبيدات الكيماوية . وفي هذا الصدد تم تسجيل انخفاض مهم في ثمن الأسمدة برسم الموسم الفلاحي 2010/2011 واعتماد مبيدات كيماوية جديدة لمحاربة آفات الزراعة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.