اوباما يبهر الكينيين برقصة إفريقية (فيديو)    الديفنسا: خاميس مفاجأة بينيتيز    ديانا حداد: الفن المغربي جميل وفيه أصالة    الاتحاد الجزائري يمنع الأندية من انتداب اللاعبين الأجانب بسبب الازمة الاقتصادية    تلاوة الفاتحة ترحما على المساري في اجتماع برلماني    أغويرو يحتفل بذكرى إنضمامه إلى السيتي    إصابة احميدات تبعثر أوراق بنعبيشة المقبل على مواجهة حاسمة أمام تونس بملعب رادس رغم "التهديدات الإرهابية"    الودادية السكنية "أورغ" بتيزنيت تعرض آخر قطع أرضية من مشروعها السكني    مورينيو: هازارد جد محظوظ    إعتقال شخصين حاولا اغتصاب قاصر بالعيون تحت التهديد بالسلاح الأبيض    بالفديو ولأول مرة ... بنكيران يحكي كل شيء عن ابنائه واحدا واحدا    بالفيديو :فضيحة ستغضب جماهير الملكي : "فيديو مسرب" لنجم ريال مدريد وهو يدخن "الشيشا"    لن تشارك "سلطنة عُمان" في القوة العربية المشتركة    عيش نهار تسمع خبار مع بنكيران، مبقاش التوظيف المباشر للمعلمين والأساتذة من بعدما يشدو دبلوم التكوين    لسعة عقرب ترسل طفلا إلى قسم الإنعاش بنواحي مراكش    طنجة: الملك يأمر بمأذونيتين لأرملتي الشرطي "رشيد" الذي دهسته سيارة للنقل السري    عبد الصمد قيوح يقود لائحة الميزان في الانتخابات ببلدية أولاد التايمة    في إنتخابات اليوم.. نقابة المهن الموسيقية المصرية تدخل مرحلة "مفترق الطرق"    العربي المساري ....لا أنعيك ....فقط أحييك.. بقلم // طالع سعود الأطلسي    ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***    ازيلال : دورة تكوينية لفائدة المستشارات الجماعية حول التواصل الانتخابي وحشد التأييد    الخلفي يُعلن من أصيلة قرب انتهاء الأدوار التقليدية لوزارة الاتصال    في اللقاء التواصلي الذي عقده المكتب المسير للنادي مع منخرطيه: المغرب التطواني يؤجل جمعه العام بسبب الانتخابات وأبرون يلمح إلى إمكانية انسحابه من رئاسة الفريق    إيقاف قاصرين حاولا التسلل لباخرة المسافرين بالحسيمة    أحذية ولعب أطفال سامة تروج بأسواق المغرب تهدد صحة المستهلك    الحكومة: مغربيّة منتخبة تعادل 5 من الساسة الذكور    أردوغان ورط تركيا في مواجهة الأكراد وداعش: غرور «السلطان» وقصور رؤيته وراء الحرب المزدوجة على داعش وحزب العمال الكردستاني    تنقيل تأديبي للمدير الجهوي للصناعة التقليدية بكلميم بعد خروقات كشف عنها بيان للصناع التقليديين    المئات من منتسبي قطاع جني الطحالب البحرية يحتجون أمام عمالة الجديدة    الإعلام الرقمي في أصيلة    من أثيوبيا: أوباما يتعهد بمواصلة الضغط على حركة الشباب الصومالية    لص يعيد دراجة نارية لصاحبها المفجوع بوفاة أطفاله    حصيلة هجوم حركة الشباب على فندق في مقديشو ترتفع الى 13 قتيلا    انقلاب في الجمعية المُشرفة على تنظيم مهرجان "موازين"    فرنسا: مائة ألف توقيع لعريضة تندد بإغلاق شاطئ عام بسبب عطلة العاهل السعودي    هذه هي حصيلة مكتب التكوين المهني وانعاش الشغل خلال سنة 2014    مسابقة الركاب الوطنية لأفلام الأندية السينمائية بالمغرب    تزويج الصغيرات بين حقائق الشرع الحكيم ...ورأي الفقه التراثي    وفاة ابنة المغنية الأمريكية ويتني هيوستن    الدورة العاشرة لمهرجان فاس الدولي للمسرح الاحترافي    ارتفاع سعر الذهب من جديد بعد انخفاض الدولار    عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة    تقرير: المغرب في المرتبة الخامسة عربيا في استقطاب الاستثمارات    مسؤول مصري يفتح قبر والديه ويجلس معهما    طريقة علمية جديدة خاصة بالمدخنين.. تنظيف الرئتين ب 3 أيام فقط؟!    هذه طريقة أمين رغيب للاتصال بشكل مجاني -فيديو    | خطورة المضادات على مفاصل اليافعين    | الفقر يؤثر على مخ الأطفال    | أعداد المسجلين في لوائح الانتظار يبقى أكبر .. الدكتور محمد زهيري: جراحة المياه البيضاء أو «الجلالة» الأكثر عددا في المغرب    أُنْبُوشَاتٌ فِي المَفَاهِيمِ الْقُرْآنِيَّةِ / الْجِهَادُ    بيان "خجول" للخارجية المغربية    المسموح والممنوع للحوامل أثناء السفر!    فرقتا لمشاهب وأحواز مراكش تبهران الجمهور في اختتام مهرجان الغيوان    الوكالة الوطنية للموانئ تتدارس حصيلة سنة 2014 ضمن أشغال مجلسها الإداري    ستيفان ريشار: تعزيز مساهمة (أورانج) في رأسمال (ميديتيل) سيتيح إدخال علامة الفاعل الفرنسي إلى المغرب    محمد العربي المساري.. رحيل هرم موسوعي ورجل نظيف    البيڭ واكذوبة عذاب القبر! وعرف بعدا واش كاينة شي حاجة اسمها عذاب لقبر    أدب التغافل بين الزوجين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

اختلالات سوق الشغل بالمغرب.. !
نشر في التجديد يوم 17 - 05 - 2011

يعيش سوق الشغل بالمغرب أزمة كبيرة على اعتبار أن ثلثي الأجراء بالمغرب يعملون بدون عقدة عمل، و80 في المائة من الأجراء لا يتوفرون على التغطية الصحية، بالإضافة إلى أن التشغيل الذي يتكون في مجمله من العمالة غير المؤهلة، يبقى حكرا على فئة غير حاملي الشهادات التي تشغل منصبين من ثلات.فما هي المحددات الاقتصادية والديمغرافية لسوق الشغل بالمغرب، والقطاعات التي توفر مناصب الشغل، فضلا عن نسبة البطالة حسب السن والجهات والمستوى الدراسي؟
اعتبرت المندوبية السامية للتخطيط أنه انطلاقا من وضعية اقتصادية صعبة، والمتمثلة في أزمة المديونية والفترة الصعبة للتقويم الهيكلي، وبعد استعادة التوازنات الماكروإقتصادية، قام المغرب بسلسلة من الإصلاحات الهيكلية لتطوير الإطار القانوني والمؤسساتي للمقاولة ومواجهة الطلب الاجتماعي المتزايد. وقد تم تسريع هذه العملية خلال عقد التسعينيات، وذلك بدعم من الانفتاح السياسي والرغبة القوية لفتح عصر من التقدم الاجتماعي. ويتميز نموذج التنمية الذي طبع العقد الأول ببعد ثلاثي لتدبير مزدوج للتحول الاقتصادي والديموغرافي والذي يبين إلى حد ما مستوى ونوعية العمالة التي تم خلقها. وبالتالي فإنه يشكل قطيعة حقيقية مع النموذج السابق المتعلق بالاقتصاد المسير والمحمي إلى حد كبير.ويبقى التشغيل الذي يتكون في مجمله من العمالة غير المؤهلة، حكرا على فئة غير حاملي الشهادات التي تشغل منصبين من ثلات، وفق تقرير المندوبية حول «وضعية الشغل والبطالة بالمغرب ومحدداتها البنيوية والسياسية في مرحلة انتقالية».
وتعكس هيمنة العمالة الضعيفة التأهيل بنية الاقتصاد الوطني ومستوى إنتاجية قطاعاته. وبالتالي فإن التحسن في النمو لم يصاحبه تغيير ملموس للبنيات الاقتصادية لصالح الأنشطة ذات التكنولوجيا العالية. وتبقى قطاعات الفلاحة والبناء والأشغال العمومية وقطاع الخدمات المحركات الأساسية للنمو الاقتصادي، إذ تساهم بنسبة 80 في المائة من القيمة المضافة الإجمالية، غير أن هذه القطاعات تتميز بضعف في مضاعف العمالة خاصة العمالة المؤهلة، إذ أنه بإنشاء 10 وظائف مباشرة في كل قطاع فالفلاحة لا توفر سوى فرصتي عمل بشكل غير مباشر. أما قطاع البناء والأشغال العمومية فلا يوفر سوى 1,2 وظيفة ولا يتعدى هذا العدد 3 بالنسبة لقطاع الخدمات. وبذلك تبقى مساهمة هذه القطاعات في توظيف العمالة المؤهلة، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، ضعيفة رغم توظيفها المكثف للعمالة.
ففي المتوسط، تمثل اليد العاملة بدون مؤهلات 65 في المائة من العمالة المتراكمة بهذه الصناعات وتضل 30 في المائة منها متمثلة في المساعدين العائليين.
ومن الجدير بالذكر، أن قطاع الصناعة، الذي تمكن فرص عمله المباشرة من خلق نفس العدد من الفرص غير المباشرة، والذي يثمن المهارات، قد شاهد انخفاضا في حصة مساهمته في القيمة المضافة الإجمالية من 18 في المائة سنة 2000 إلى 14 سنة 2010.
ومن بين الفروع التي تخلق عمالة غير مباشرة بشكل كبير نذكر صناعة المواد الغذائية (5 فرص عمل غير مباشرة مقابل 1 مباشرة) ، وصناعة المعادن (2 فرص عمل غير مباشرة مقابل 1 مباشرة)، والصناعة الكيماوية (2 فرص عمل غير مباشرة مقابل 1 مباشرة) وصناعة السيارات (ما يقرب من 1,5 فرص عمل غير مباشرة مقابل 1 مباشرة).
مستوى وطبيعة البطالة
أكدت المندوبية السامية للتخطيط أن معدل البطالة على العموم حسب المعايير الدولية عرف تراجعا خلال هذه العشرية، منتتقلا من 13,4 في المائة إلى 9,1 في المائة على المستوى الوطني؛ إلا أن هناك تفاوتا كبيرا بين الجهات، إذ تم تسجيل معدلات أضعف من المعدل الوطني بجهات مثل: مراكش- تانسيفت - الحوز، وتازة - الحسيمة - تاونات وفاس - بولمان وتادلة - أزيلال. ومعدلات أعلى من المعدل الوطني بجهات مثل: الجهة الشرقية والرباط-سلا-زمور-زعير والجهات الجنوبية.
ولاحظ المصدر ذاته أن تراجع البطالة لم تتم الاستفادة منه بالنسب نفسها على مستوى وسط الإقامة وعلى مستوى الجهات، كما لم تستفد منه جميع فئات طالبي الشغل بشكل متساو. وتجدر الإشارة إلى أن فئة العاطلين الذين لم يسبق لهم أن اشتغلوا هي الأكثر عرضة لظاهرة البطالة، حيث شكلت 50 في المائة من الحجم الإجمالي للبطالة خلال سنة 2010.
وأكدت المندوبية أنه بالنظر للتفاوتات الجغرافية والاجتماعية لمستويات الشغل والهشاشة التي تميز نسبة كبيرة منه، أن بعض قطاعات الرأي العام لا تستوعب حقيقة التراجع العام للبطالة كما يتم قياسها عالميا بالطرق الإحصائية.
بُعد الانتقال الديموغرافي المتسارع لإشكالية التشغيل في المغرب
شهدت بنية الأعمار تحولا عميقا، حيث انتقلت نسبة السكان دون سن 15 سنة من 42,2 في المائة في 1982 إلى 27,5 في المائة في 2010، مع استقرار حجم هاته الفئة من السكان في حوالي 8 ملايين (8,6 مليون في 1982 و 8,8 في 2010). أما نسبة السكان البالغين 60 سنة فما فوق، فقد انتقلت من 6,4 في المائة إلى 8,3 في المائة (1,3 مليون و 2,6).
وبالنظر إلى الضغط على سوق العمل، تتميز الساكنة في سن النشاط (15-59 سنة) بما يلي، ??معدل نمو سنوي بلغ في المتوسط 2,4 في المائة (مقابل 1,6 في المائة بالنسبة لمجموع السكان)، وتضاعف عددها نتيجة الوصول الكثيف للأجيال المنحدرة من الفترات السابقة المتميزة بخصوبة مرتفعة، و زيادة سنوية بلغت في المتوسط 354 ألف شخص، دون احتساب المهاجرين الذين وصل عددهم في 2010 إلى 88 ألف شخص بالنسبة لهذه الفئة العمرية.
أزمة قطاع الشغل بالمغرب
وكشفت المندوبية السامية للتخطيط، أن قرابة مستأجرين من بين ثلاثة يعملون بدون عقدة عمل، ولا تتعدى نسبة النشيطين المشتغلين الذين يتوفرون على تغطية صحية 20 في المائة.واعتبرت المندوبية أن الشغل غير المؤدى عنه (بدون مقابل مادي) يمثل قرابة 23 في المائة من إجمالي الشغل على المستوى الوطني، وكل نشيط مشتغل من بين ثلاثة يتوفر على شهادة.
وأفاد المصدر ذاته أنه خلال العشرية الأخيرة تمكن الاقتصاد الوطني من إحداث 156 ألف منصب شغل جديد سنويا، حيث انتقل حجم التشغيل ما بين 2000 و2010 من 8 مليون و845 ألف إلى 10 مليون و405 ألف نشيط مشتغل.
واعتبرت أن قرابة 8 في المائة من حجم مجموع مناصب الشغل هي موسمية أو صدفية، وقد عرفت هذه النسبة توجها نحو الزيادة خلال الثلاث سنوات الأخيرة حيث شكلت المناصب الموسمية أو الصدفية 76 في المائة من مجموع مناصب الشغل الجديدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.