ضجة في السعودية. ضرب رجل هيئة لبريطاني يحيله للتحقيق (فيديو)    الحرب الأمريكية في العراق والعبور إلى سوريا: أوباما يحاول إيجاد بدائل وتجنب إرسال جيشه إلى بلاد الرافدين.. بقلم // عمر نجيب    مانشستر يونايتد يحسم صفقة الكولومبي فالكاو    فيلم عن زنا المحارم يفضح المسكوت عنه في المغرب وهذا تاريخ العرض الأول    الحصيلة الجديدة لانفجار مبنى في ضاحية باريس    تسجيل هزة أرضية بقوة 5,7 درجات في إقليم أكادير إداوتنان    مصرع سينغالي وإصابة 14 في أحداث عنف بمجمع العرفان في طنجة    المغرب يشرع في عملية الإحصاء العام للسكان والسكنى 2014    غوغل تبتكر خدمة طائرات بدون طيار لتسليم البضائع    عاجل.. انخفاض جديد في أسعار المحروقات بالمغرب    عرض عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم    الحكومة تعتمد إنزالا ضريبيا على المأجورين وعلى الشركات لرفع المداخيل    التوقيع على اتفاقية شراكة بين المكتب الوطني المغربي للسياحة ونظيره التشادي    صحيفة إيطالية تفتح ملف علاقة المخابرات الجزائرية بزعماء الجماعات الإسلامية المسلحة    تقارير: الخلاف يشتعل بين كاسياس وراموس    السفير الأمريكي السابق بالرباط يصف الفكر السياسي الجزائري بالخبيث والبائد    رفاق «توم كروز» يغضبون سكانا بحي الداخلة بدرب السلطان ومستعملين للطريق السيار مراكش أكادير    موظفو "لارام" متخوفون من عدوى فيروس إيبولا    وفاة المزياني تشعل الحرب من جديد بين الاتحاد الاشتراكي والبيجيدي    عصيد ل"فبراير": الفزازي يعاني خللا عقليا ومسخر من جهة وهذه حقيقة ادعائه أنني قلت أن الإسلام أصبح متجاوزا    7 قتلى و12 جريحا في انفجار مبنى في ضاحية باريس وفق حصيلة جديدة    توقع عمليات إرهابية في تونس يهدد بتأجيل الانتخابات    حادث انحراف القطار بمحطة زناتة نجم عن خطأ بشري    أب يهاجم معلمة ويقتل 3 تلاميذ، ثم ينتحر:    مهرجان القراصنة بسلا يصالح السكان مع مدينتهم العريقة    الرباط تريد مكانا قرب باريس، لندن و روما    المغربية رجاء غانمي أحسن طبيبة عربية في العالم    أوكسفام: إغلاق الحدود بين المغرب والجزائر يكبح التنمية الإنسانية والاقتصادية بالمنطقة المغاربية    بالفيديو .. فرنسية اعتنقت الإسلام : هذا ما شعرت به عند سماعي القرآن لأول مرة    الجمعية تُطالب بوضع حد لسياسة الإفلات من العقاب في الجرائم المتعلقة بالاختفاء القسري    98 في المائة من البريطانيين و الأمريكان راضون عن وجهة المغرب    شيخ البحر: "ولي" جديد يظهر في السعيدية (فيديو)    رسالة احتجاجية من فنانين لرئيس مجلس جهة سوس ماسة درعة    هذه قوة الهزة الأرضية التي سجلت باكادير اداوثانان والمناطق المجاورة    22 مصابا مغربيا في حادثة سير بجنوب فرنسا    مصابو الحرب في غزة يعانون للعثور على علاج مناسب    انشلوتي يؤمن بضرورة تغيير بعض الامور في الريال    بريندان رودجرز يدخل في قائمة أساطير التدريب في البريميرليج    بالفيديو.. مفتي مصر السابق: عبد الحليم غنى "أبو عيون جريئة" للرسول    فيروس إيبولا يدق باب مملكة السويد    هل تؤلمك عيناك من شاشة الحاسوب ؟ الحل هنا بين يديك ...    3 معلومات خاطئة عن شرب الماء    مظاهرة حاشدة فى شوارع برلين احتجاجًا على التجسس على المواطنين تحت ذريعة الامن    صفاء الطواش: ملكة جمال المغرب للإنسانية ل"2014"    صحف: وزارة العدل والحريات ستعرف أكبر عملية تغيير في مناصب المسؤولية    عاجل // مرصد حقوق الإنسان: غارات النظام السوري تقتل 42 طفلاً.. و31 ضحية جديدة ل"داعش"..    أتباع عبد الحميد أمين يرفضون المخطط الحكومي لإصلاح التقاعد    بيدريرول : تشيشاريتو لاعبا للملكي    نهضة بركان يطيح باتحاد طنجة من كأس العرش    اللغة العربية بين التحرير والتقويم    إصابة ميسي والحدادي بعد لقاء فياريال    كاسياس مصدوم!    نصف السياح الذين زاروا المغرب بدون زوجاتهم من دول الخليج    مناظرة مثيرة حول "أزول ورحمة الله" بين المناضل الأمازيغي رشيد زناي والداعية طارق بن علي    دار الافتاء المصرية تحرم الشات في الفايسبوك    ملك السعودية للسفراء الأجانب: نار الإرهاب ستصلكم جميعا    لكل جهنمه ! (5)    التعوّد على فعل الشيء وتلقيه مُسُلَّما، لا يعني دائما أنه لا خلاف فيه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أكبر " أوميلط" أكبر المؤخرات...
نشر في هبة بريس يوم 16 - 01 - 2012

أتفاجئ في كل مرة بأكبر الإنجازات في بلدنا، أكبر طجين أكبر علم، أكبر جلباب... و المغرب يدخل اليوم لتاريخ أشياءه الكبيرة أكبر عجة "أومليط" ! لا أعرف لحد الآن لماذا و ما الهدف من ذلك ؟ هل هي رسائل توجه لنا مفادها أننا شعب لا يتقن إلا " السْريط" و كفانا انشغالا بالوجبات وعرض أشهر مأكولاتنا في ساحات مددنا العريقة ! في حين يذهب العالم كله نحو تصغير الأشياء و التقليل من الجحم و الزمن ! تعودنا على الأشياء الكبيرة و تربت فينا عادة سيئة نعتمد فيها على الكم و ليس الكيف في كل شيء تكرست لدينا ثقافة " العين الكبيرة" حتى في مسألة معايير الجمال عند النساء تعطى الأولية لكبر جحم المؤخرات و الوصفة يعرفها الجميع و تغنى بها مغنيي الدرجة الثالثة واللائحة طويلة للأشياء الكبيرة التي نحب ! أتساؤل لماذا لم نعش يوما على وقع حدث إنجاز أكبر مجمع صناعي يحتضن أفواج خريجي مؤسسات التكوين المهني، أو أكبر مبارة تشغيل بشركات خاصة و توظيف بالقطاع العام ! أو إنجاز أكبر مجمع سكني يوقف نزيف الكرامة الذي يسيل كل يوم بالأحياء الصفيحية !
أعرف أن الجواب صعب، أصعب بكثير من تكسير121 ألف بيضة و خلطها ب 300 لتر من زيت المائدة ! والتقاط صور للذكرى بحضور شخصيات وازنة لا تعرف في الأصل موائد وجبات الغذاء و العشاء بفيلاتها الراقية وجبة تسمى "ب- م" تتكون من البيض و الطماطم وجبة الفقراء من الشعب يعرفونها حق المعرفة أكثرهم كان حاضرا هناك في ساحة التحضير بمراكش فعلا هي مناسبة ليشاهدوا وجبتهم اليومية بالحجم الكبير و لو بدون طماطم !قيل أن التظاهرة منظمة بهدف تحسيس المستهلكين بالقيمة الغذائية للبيض وأهميته في ثقافة وذهن المستهلك المغربي كغذاء صحي ومتوازن ! في انتظار تنظيم مبادرات أخرى للتحسيس بالقيمة الاجتماعية و النفسية التي تخلفها عمليات الرفع من الأجور للمواطن المغربي كفعل مسؤول و مواطن ! لنكون بذلك قد ساهمنا في إنجاز أكبر عدالة اجتماعية بالمغرب ! يوسف معضور

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.