المغرب سوق تجارية تحظى بالأولوية بالنسبة لإسبانيا سنة 2015    التجمع الصناعي للطاقة الشمسية (كلاستر سولير) يطلق طلب عروض إنجاز مشاريع لإرساء التكنولوجيات الخضراء    تسريع من وتيرة نمو المجمع م3 ب 7,4 بالمائة في يناير 2015 على أساس سنوي    اعتقالات جديدة على خلفية حجز 226 كيلوغرام من مخدر الكوكايين بمراكش شهر شتنبر الماضي    "مولديات البوغاز" يمني جمهور دورته الثانية بباقة فنية تلامس الأذواق    افتتاح معرض جماعي بطنجة لفنانات مغربيات تحت شعار "وساطات"    تفكيك شبكة بإسبانيا باعت لوحات مزيفة لفنانين مروموقين عالميا    السيسي:صفقة السلاح بين مصر وفرنسا تمول بقرض من باريس    البرلمان التونسي يعدل قانوناً لإعفاء مواطني المغرب العربي من رسوم المغادرة    الصديقي: 66 ٪ من العاملين في المغرب يشتغلون في وضعية هشاشة    عرض ألماني للمساعدة على ترميم آثارالعراق التي دمرها ''داعش''    عبد اللطيف: العروي يواصل نقد كل ما هو محنط في مجتمعنا وثقافتنا    عيد ميلاد الرئيس يكلف مليون دولار بزيمبابوي    اتحاد الخميسات يفوز ويقبع في المركز الأخير    شبكة تويتر تتخذ إجراءات لمواجهة المضايقات    ارتفاع أسعار الغازوال والبنزين ب51 و42 سنتيما على التوالي ابتداء من فاتح مارس 2015    إسبانيا.. حجز أزيد من طن من المخدرات والقبض على ستة أشخاص    رجل أمن يضع حدا لحياته بتاوريرت    الأميرة للا خديجة تحتفل بالذكرى الثامنة لميلادها    العدد 124 من المسائية بالأكشاك    الرباح: تعليمات المَلِك وراء تأخر انطلاق أشغال ميناء الناظور الجديد    مفارقات الوقود السياسي المغربي    رحلة مدرسية لمؤسسة "إلينا" للتعليم الخصوصي بدمنات    سيدي إفني:عمود كهربائي آيل للسقوط يهدد المارة وينذر بكارثة بالمدينة    فتاة تحاول الانتحار بالقنيطرة بعد تعرضها للاحتجاز والاغتصاب لأشهر    غابت الشمس : الهدر السياسي على وزن الهدر المدرسي    دوري في عبد الكريم العوينة لكرة القدم    أربعة أكواب من القهوة تقلل خطر الإصابة ب"التصلب العصبي المتعدد"    الشباب يفتح الأبواب لجماهير مجاناً قبل مواجهة باختاكور    "إطار الليل" يمنح المخرجة تالا حديد كبرى جوائز مهرجان طنجة السينمائي    هكذا حمت فتاة أفغانية نفسها من المتحرشين    العامري يدشن مشواره مع الحسيمة بهزيمة أمام الوداد    سفينة انتصارات الحسنية تصطدم بالنهضة البركانية في ديربي الجهة الشرقية    طالا حديد تنال الجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة وجائزة لجنة التحكيم تُحجب    حمامة تطوان تطير إلى الدور الموالي من أبطال إفريقيا    الحكم بالإعدام شنقا في حق أربعة من قيادات جماعة "الاخوان"    جمعية المسلمين القرآنيين: شرب الخمر حلال    بالفيديو..رسالة مؤثرة للكومسير من داخل محبسه..قتلت حبيبتي وأمها ووالدها وأنا نادم وهذا درس لكل الأزواج!    المدعو زكريا المومني أمام القضاء الفرنسي بتهمة التشهير    كتيبة البيجيدي لمراقبة اللوائح الانتخابية    مزوار في الغابون من أجل اتفاقيات شراكة بين البلدين    تعاليق الصحف العالمية لهذا الأسبوع    لماذا ليست العربية ضرورية لكفاءة المسؤولين الحكوميين؟    براءة "داعش"    موسيار ل"أندلس": عدد المرضى المصابين بأمراض النادرة يقدر بمليون ونصف مليون مغربي    لهذا السبب الكونغوليون يطردون الرجاء من الملعب !    فستان "غريب" يثير الجدل.. أنت كيف تراه؟    وزارة الرميد تعلن عن عن قبول طلبات الترشيح لمزاولة مهنة المحاماة    ارتفاع صافي الاحتياطيات الدولية لبنك المغرب    اعادة افتتاح المتحف الوطني في بغداد بعد 12 عاما من اقفاله    صاحب "نظرية آذان الأنعام في الخلق والتطور" ضيفا على القناة "2M"    52 ألف مغربي وتركي يوقعون عريضة من أجل إعادة فتح النقاش حول تعليم اللغات الأم في هولندا    كلمة العدد    ليونارد نيموي "Mr. Spock" في "Star Trek" يودع هذا الكوكب    الصحة العالمية: الموسيقى المرتفعة تهدد مليارا بالصمم    دراسة: النوم الكثير يزيد مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية    الجمعية الدولية للمسلمين القرآنيين: الله لم يحرم الخمر والزمزمي يصفهم ب »الزنادقة »    حمادة: الإسلام والتعامل والتواصل هي قيم الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أكبر " أوميلط" أكبر المؤخرات...
نشر في هبة بريس يوم 16 - 01 - 2012

أتفاجئ في كل مرة بأكبر الإنجازات في بلدنا، أكبر طجين أكبر علم، أكبر جلباب... و المغرب يدخل اليوم لتاريخ أشياءه الكبيرة أكبر عجة "أومليط" ! لا أعرف لحد الآن لماذا و ما الهدف من ذلك ؟ هل هي رسائل توجه لنا مفادها أننا شعب لا يتقن إلا " السْريط" و كفانا انشغالا بالوجبات وعرض أشهر مأكولاتنا في ساحات مددنا العريقة ! في حين يذهب العالم كله نحو تصغير الأشياء و التقليل من الجحم و الزمن ! تعودنا على الأشياء الكبيرة و تربت فينا عادة سيئة نعتمد فيها على الكم و ليس الكيف في كل شيء تكرست لدينا ثقافة " العين الكبيرة" حتى في مسألة معايير الجمال عند النساء تعطى الأولية لكبر جحم المؤخرات و الوصفة يعرفها الجميع و تغنى بها مغنيي الدرجة الثالثة واللائحة طويلة للأشياء الكبيرة التي نحب ! أتساؤل لماذا لم نعش يوما على وقع حدث إنجاز أكبر مجمع صناعي يحتضن أفواج خريجي مؤسسات التكوين المهني، أو أكبر مبارة تشغيل بشركات خاصة و توظيف بالقطاع العام ! أو إنجاز أكبر مجمع سكني يوقف نزيف الكرامة الذي يسيل كل يوم بالأحياء الصفيحية !
أعرف أن الجواب صعب، أصعب بكثير من تكسير121 ألف بيضة و خلطها ب 300 لتر من زيت المائدة ! والتقاط صور للذكرى بحضور شخصيات وازنة لا تعرف في الأصل موائد وجبات الغذاء و العشاء بفيلاتها الراقية وجبة تسمى "ب- م" تتكون من البيض و الطماطم وجبة الفقراء من الشعب يعرفونها حق المعرفة أكثرهم كان حاضرا هناك في ساحة التحضير بمراكش فعلا هي مناسبة ليشاهدوا وجبتهم اليومية بالحجم الكبير و لو بدون طماطم !قيل أن التظاهرة منظمة بهدف تحسيس المستهلكين بالقيمة الغذائية للبيض وأهميته في ثقافة وذهن المستهلك المغربي كغذاء صحي ومتوازن ! في انتظار تنظيم مبادرات أخرى للتحسيس بالقيمة الاجتماعية و النفسية التي تخلفها عمليات الرفع من الأجور للمواطن المغربي كفعل مسؤول و مواطن ! لنكون بذلك قد ساهمنا في إنجاز أكبر عدالة اجتماعية بالمغرب ! يوسف معضور

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.