اعمارة يبرز التوجه المغربي في مجال تطوير رصيده الطاقي    إطلاق المفاوضات حول شروط ولوج الفواكه والخضر للسوق الأوروبية يوم 23 أبريل    إصابة سائق مغربي بطلقين ناريين في حادث اختطاف سفير الأردن بطرابلس    فيريرا وزيكو ودونغا ضمن المرشحين لتدريب الأسود وماندوزا يفضل مدربا مغربيا    مصطفى الكثيري: استرجاع مدينة طرفاية إلى حظيرة الوطن محطة نضالية وازنة في مسار كفاح الشعب المغربي    جلالة الملك يهنئ عاهلة الدانمارك بعيد ميلادها    نائبة وزير خارجية بنما تزور المغرب لتعميق علاقات التعاون الثنائي في جميع المجالات    إعتقال شاب عشريني، متهم بإغتصاب طفل في العاشرة من عمره بعد إستدراجه إلى شاطئ أركمان بالناظور.    أخيرا كشف سر المرأة التي جرت زوجها ككلب في شوارع لندن =فيديو‎    لماذا تأخر رئيس مجلس المستشارين في تهنئة رئيس مجلس النواب. بيد الله قال انه لم يهنئ الطالبي العلمي الا مساء يوم الاربعاء    باكايوكو يحل في زيارة عمل إلى المغرب    تيزنيت : المطرح الإقليمي للنفايات على خطى مشروع " المحطة الحرارية " …    مواطن يشتكي بنك مصرف المغرب ويتهمه بالإبتزاز    الكوكب يغرق أولمبيك خريبكة    المدير الإقليمي للجمارك بالداخلة "يشرمل" وزير المالية    الزيادة الثالثة في أسعار المحروقات    د.كمي يثمن عمل جمعية أكودك، وينبه إلى إدراك أن التلميذ قد يكون عنيفا، لكن عنفه ليس دليلا على سوئه    "آراب آيدول" يستأنف تصوير موسمه الثالث    "أجيال وآفاق الحرش" تستعد لرحلة استكشافية لشلالات أوزود    "بلوكاج" داخل مجلس النواب بسبب أزمة الفريق الاشتراكي    ثانوية ابن عباد تنظم اسبوعا ثقافيا تحت شعار :" الثقافة رهان التنمية    موقع ريال مدريد يختار الأفضل ضد البارسا    تزامنا مع الزيارة الملكية للداخلة، والي العيون يمزق صورة الملك (فيديو)    من أجل علاج نفسي عاجل للسيد الوزير    مدرب البارسا يهنئ الريال بالفوز بالكأس و يرفض التعليق على أحقيته بالفوز    تقييم الديفنسا للاعبي الريال في نهائي الكأس    رأي خاص | الكتالونيون يرفضون الواقع!    الأمن يعرضُ خارطة "التشرميل" وصور الموقوفين بالدار البيضاء    طائرة خليجية خاصة محملة بأكثر من مليون دولار تستنفر رجال أمن مطار مراكش    حقيقة السيدة صاحبة فيديو "الرجل الكلب"    الجناح المغربي يتألق بتميزه ويحقق نجاحا كبيرا بالقرية العالمية بدبي    المغربية نجاة بلقاسم ضمن لائحة النساء العربيات اللائي خطفن المجد في الغرب    طنجة: مصنع رونو - نيسان ينتج سيارته رقم 200.000    رونالدو : عانينا و لكن استحقينا اللقب    الصحافة الكتالونية تدعي أن هدف ريال مدريد .. تسلل    المندوبية السامية للتخطيط تتوقع: مسلسل تراجع نمو الاقتصاد الوطني مستمر عكس توقعات الحكومة    صحيفة نيويورك تايمز تؤكد إلغاء برنامج سري لشرطة نيويورك للتجسس على المسلمين    شرة أشهر حبسا نافذا لطبيب يزور شهادات طبية    الانقلاب يقضي بسبع سنوات سجنا في حق أبو إسماعيل    الأوروبيون يجلسون إلى طاولة التفاوض مع أخنوش حول شروط ولوج الفواكه والخضر    الشيخ حماد القباج، باحث في العلوم الشرعية: خمسة معالم لترشيد التدين    سابقة.. السعودية تُعين رئيسا للاستخبارات من خارج الأسرة الحاكمة    الدورة 29 للمهرجان الوطني للشعر المغربي الحديث بشفشاون:عرسٌ شعري وقيمة مضافة للإبداع    رضوان بنشقرون، عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: على العلماء الانفتاح وابتكار أساليب جديدة لترشيد التدين    موروكو ميوزيك أوورد" تحتفي بالفنانين المغاربة    دراسة جينية تشير الى دور اللعاب في الاصابة بالبدانة    حول مسافة التوتر بين التاريخي والأدبي قراءة في رواية " ذاكرة بقلب مفتوح " لعمر الصديقي عبد الإله بسكمار    حفل اعذار استفاد منه حوالي 180 طفل بجماعة حد بوموسى. حميد رزقي    الوردي: قرار تخفيض الأدوية لم يتجرأ أحد على اتخاذه منذ الاستقلال    نصف المغاربة لا يزيلون المواد الراسبة على الأسنان    جولة في الصحف العربية الصادرة اليوم    القيصر الجديد    هذا ما سيقوم به الملك محمد السادس في الداخلة وهنا سيصلي الجمعة    تكنولوجيا. 16 ميزة لا يعرفها أحد عن " غالاكسي S5"    غوغل يحتفي بالذكرى ال888 لميلاد ابن رشد    الإيسيسكو تدعم تنظيم المهرجان الوطني الثالث عشر للفيلم التربوي في مدينة فاس    حرية العقيدة ... وحديث "أُمِرْتُ أن أُقاتِلَ الناس.." !!    تهافت العقلانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أكبر " أوميلط" أكبر المؤخرات...
نشر في هبة بريس يوم 16 - 01 - 2012

أتفاجئ في كل مرة بأكبر الإنجازات في بلدنا، أكبر طجين أكبر علم، أكبر جلباب... و المغرب يدخل اليوم لتاريخ أشياءه الكبيرة أكبر عجة "أومليط" ! لا أعرف لحد الآن لماذا و ما الهدف من ذلك ؟ هل هي رسائل توجه لنا مفادها أننا شعب لا يتقن إلا " السْريط" و كفانا انشغالا بالوجبات وعرض أشهر مأكولاتنا في ساحات مددنا العريقة ! في حين يذهب العالم كله نحو تصغير الأشياء و التقليل من الجحم و الزمن ! تعودنا على الأشياء الكبيرة و تربت فينا عادة سيئة نعتمد فيها على الكم و ليس الكيف في كل شيء تكرست لدينا ثقافة " العين الكبيرة" حتى في مسألة معايير الجمال عند النساء تعطى الأولية لكبر جحم المؤخرات و الوصفة يعرفها الجميع و تغنى بها مغنيي الدرجة الثالثة واللائحة طويلة للأشياء الكبيرة التي نحب ! أتساؤل لماذا لم نعش يوما على وقع حدث إنجاز أكبر مجمع صناعي يحتضن أفواج خريجي مؤسسات التكوين المهني، أو أكبر مبارة تشغيل بشركات خاصة و توظيف بالقطاع العام ! أو إنجاز أكبر مجمع سكني يوقف نزيف الكرامة الذي يسيل كل يوم بالأحياء الصفيحية !
أعرف أن الجواب صعب، أصعب بكثير من تكسير121 ألف بيضة و خلطها ب 300 لتر من زيت المائدة ! والتقاط صور للذكرى بحضور شخصيات وازنة لا تعرف في الأصل موائد وجبات الغذاء و العشاء بفيلاتها الراقية وجبة تسمى "ب- م" تتكون من البيض و الطماطم وجبة الفقراء من الشعب يعرفونها حق المعرفة أكثرهم كان حاضرا هناك في ساحة التحضير بمراكش فعلا هي مناسبة ليشاهدوا وجبتهم اليومية بالحجم الكبير و لو بدون طماطم !قيل أن التظاهرة منظمة بهدف تحسيس المستهلكين بالقيمة الغذائية للبيض وأهميته في ثقافة وذهن المستهلك المغربي كغذاء صحي ومتوازن ! في انتظار تنظيم مبادرات أخرى للتحسيس بالقيمة الاجتماعية و النفسية التي تخلفها عمليات الرفع من الأجور للمواطن المغربي كفعل مسؤول و مواطن ! لنكون بذلك قد ساهمنا في إنجاز أكبر عدالة اجتماعية بالمغرب ! يوسف معضور

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.