ارتفاع عدد مستعملي مطار الناظور العروي بأزيد من 11 في المائة خلال الخمسة أشهر الأولى من هذه السنة    شركة (ناريفا هولدينغ) ومجموعة (إينيرجي) توقعان اتفاقا يتعلق بتطوير مشاريع طاقية بإفريقيا    حتى المسيحيين ماعطاوهم تيقار. فنانة لبنانية كانو غيشوهوها حقاش كتاكل رمضان والسيدة مسيحية    فاجعة..شاب حصل على البكالوريا يلفظ أنفاسه غرقا بنهر أم الربيع    أفورار : الحفل الختامي للدورة السادسة لحفظ القران من تنظيم المجلس العلمي المحلي لأزيلال والمجلس الجماعي لأفورار.    الإستقلال يشن الحرب على "البام" و يصفه بالتحكم    علماء يتوقعون وفاة الآلاف بسبب الحر في مدينة نيويورك    52% من الاسكتلنديين يؤيدون الاستقلال بعد قرار بريطانيا مغادرة اوروبا    هدف باكا يمنح كولومبيا المركز الثالث في كوبا أمريكا    الصورة واللفظ راهنا    اندلاع مواجهات عنيفة بمدينة عنّابة الجزائريّة    7 حفر في ظهر صيني بسبب "الحجامة"!    أكثر من مليوني بريطاني يوقعون عريضة للمطالبة باستفتاء جديد حول الاتحاد الاوروبي    رباح: "البام" يستقطب بدر هاري للترشّح برلمانيا في القنيطرة    زوج يشرمل زوجته بحي المويلحة بالجديدة والجاني لازال حرا طليقا    صعقة كهربائية تودي بحياة شاب بحديقة الزرقطوني بسيدي بنور    منتخب ويلز يتأهل إلى دور ربع النهائي على حساب ايرلندا الشمالية 1-0    مصرع مغربي غرقا في مياه سد بشمال شرق اسبانيا    سعاد شيخي لن يتم ترشيحها للانتخابات المقبلة ضمن اللائحة النسائية    هل يصبح كيميش هو فيليب لام "المانشافت" الجديد؟    لأول مرة بنكيران يتحدث عن وجود دولتين: "دولة رسمية" و"دولة القرارات والتعيينات"    4 فوائد مذهلة لعصير الليمون على مائدة الإفطار    دراسة: حنان الأم يزيد من معدل "ذكاء" الأبناء، ولكن في أي سنة؟    جلالة الملك يترأس بالمدرسة المولوية بالرباط حفل نهاية السنة الدراسية 2015- 2016    حمال ل"البطولة": لم يسبق لي أن تمردت على الجيش وهذه رسالتي للجماهير    صاحبة السمو الأميرة للا زينب تترأس بالرباط اجتماعات الجمع العام العادي والاستثنائي للعصبة المغربية لحماية الطفولة    الدوري الصيني يُنادي على المغربي تاعرابت    دي خيا : بوفون أسطورة حية ولهذا السبب خسرنا أمام كرواتيا    وحش بشري يمزق سروال طفلة وينزع ثُبَّانها لاغتصابها ساعة قبل الافطار    الشوباني: لن أكتفي بشراء سيارات "كات كات"، بل سأشتري طائرة هيليكوبتر    ابن كيران: بنعبد الله اتخذ موقفا تاريخيا وشباط تأكد أننا لسنا من خصومه    البقالي طلع للجبل وتساءل: ما موقع الملكية فالصراع السياسي ؟ وهاذ التحكم وهاد الاحزاب هل هي مجرد خيوط يتم التلاعب بها    رشيد صديقي عضو جماعة ايت اوقبلي : رد عن المقال الصادر عن عادل بركات المنسق الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة    الإصابة تغيب كاندريفا عن قمة دور ال 16 بين إيطاليا وإسبانيا    تشيلسي يرفض عرضا من برشلونة لضم هذا اللاعب    وتستمر فضائح "دوزيم".. صاحب برنامج الكاميرا الخفية في رمضان 2013 يكشف المستور    استطلاع: 60 في المائة من الأسكتلنديين يؤيدون الآن استقلال بلادهم عن بريطانيا!    مقتل شخصين بهجوم على صالة رقص في تكساس الأمريكية    وزارة الصناعة: صادرات الناظور من منتجات الصناعة التقليدية تتضاعف خمس مرات    نعمان لحلو لمفتاح : مشاركتك في فيلم مصري قراءة غير صحيحة    المكلف بالاستقبال في فندق « توين سانتر » ل »فبرايو »: هذا ما يقوم به رامز قبل كل مقلب    مشاهدة المغاربة للتلفاز يعرف تراجعا في الأسبوع 2 من رمضان    تعليق الولوج مؤقتا إلى الطريق السيار في اتجاه الصخيرات-الرباط    أردوغان يدعو لمحو اسم ترامب من برج في إسطنبول    ساندويش فاهيتا الدجاج    قريبا: بإمكان ساكنة سوس ماسة التنقل بواسطة القطار، وهذه معطيات المشروع    الحكومة تُصادق على تعديل ثلاثة مشاريع قوانين لرفع القُدرة الطاقية    عائلة أوباما تبدأ غدا الأحد زيارتها إلى المغرب ودول افريقية    عبدالقوس أنحاس : من خلال حقائق الصيام العقدية والغيبية تتحقق على الأرض حقائق أخلاقية    هولاند: أوروبا على وشك التفكك وقرار بريطانيا يضعنا أمام خيارات صعبة    الدورة العاشرة لمهرجان رمضان سلا لمريسة    فرع الهولدينغ الملكي في الطاقة يبسط نفوذه على افريقيا    جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي جهة بني ملال خنيفرة تنظم فطورا في حضن من غدر بهم الزمان    هذا ما تفعله حبات الثوم بجسدك إذا تناولتها صباحا    خبيرة تجميل تدهش العالم بهذه الصورة    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الحسن الثاني بالدارالبيضاء    داود أوغلو: دعوت الله في الحرم فاستجاب لي في نفس اليوم!!    قد كانت لكم أسوة حسنة في إبراهيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكبر " أوميلط" أكبر المؤخرات...
نشر في هبة بريس يوم 16 - 01 - 2012

أتفاجئ في كل مرة بأكبر الإنجازات في بلدنا، أكبر طجين أكبر علم، أكبر جلباب... و المغرب يدخل اليوم لتاريخ أشياءه الكبيرة أكبر عجة "أومليط" ! لا أعرف لحد الآن لماذا و ما الهدف من ذلك ؟ هل هي رسائل توجه لنا مفادها أننا شعب لا يتقن إلا " السْريط" و كفانا انشغالا بالوجبات وعرض أشهر مأكولاتنا في ساحات مددنا العريقة ! في حين يذهب العالم كله نحو تصغير الأشياء و التقليل من الجحم و الزمن ! تعودنا على الأشياء الكبيرة و تربت فينا عادة سيئة نعتمد فيها على الكم و ليس الكيف في كل شيء تكرست لدينا ثقافة " العين الكبيرة" حتى في مسألة معايير الجمال عند النساء تعطى الأولية لكبر جحم المؤخرات و الوصفة يعرفها الجميع و تغنى بها مغنيي الدرجة الثالثة واللائحة طويلة للأشياء الكبيرة التي نحب ! أتساؤل لماذا لم نعش يوما على وقع حدث إنجاز أكبر مجمع صناعي يحتضن أفواج خريجي مؤسسات التكوين المهني، أو أكبر مبارة تشغيل بشركات خاصة و توظيف بالقطاع العام ! أو إنجاز أكبر مجمع سكني يوقف نزيف الكرامة الذي يسيل كل يوم بالأحياء الصفيحية !
أعرف أن الجواب صعب، أصعب بكثير من تكسير121 ألف بيضة و خلطها ب 300 لتر من زيت المائدة ! والتقاط صور للذكرى بحضور شخصيات وازنة لا تعرف في الأصل موائد وجبات الغذاء و العشاء بفيلاتها الراقية وجبة تسمى "ب- م" تتكون من البيض و الطماطم وجبة الفقراء من الشعب يعرفونها حق المعرفة أكثرهم كان حاضرا هناك في ساحة التحضير بمراكش فعلا هي مناسبة ليشاهدوا وجبتهم اليومية بالحجم الكبير و لو بدون طماطم !قيل أن التظاهرة منظمة بهدف تحسيس المستهلكين بالقيمة الغذائية للبيض وأهميته في ثقافة وذهن المستهلك المغربي كغذاء صحي ومتوازن ! في انتظار تنظيم مبادرات أخرى للتحسيس بالقيمة الاجتماعية و النفسية التي تخلفها عمليات الرفع من الأجور للمواطن المغربي كفعل مسؤول و مواطن ! لنكون بذلك قد ساهمنا في إنجاز أكبر عدالة اجتماعية بالمغرب ! يوسف معضور

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.