ايقاف رونالدو مباراتين بسبب ركل لاعب منافس    تأييد أحكام ابتدائية في حق 19 متهما توبعوا من أجل ارتكاب أعمال شغب    اكادير:توقيف 16 قاصرا و 29 راشدا في أعمال شغب ملعب أدرار    نهائي قبل الموعد بين الكاميرون وساحل العاج لتحديد المتأهل لربع النهائي    الشوباني: المغرب تمكن من تعزيز الحريات في وضع اقليمي مضطرب    الشنتوف: سنوقف أنشطة نادي القضاة وسنطعن في قرار المحكمة    زواج المثليين المغربي محمد اول من يعترف القضاء الفرنسي بزواجه بدومينيك. القضية غادية تخسر زيارة الرميد بباريس وها علاش =صورة الزوجين=    قائمة برشلونة لمباراة اليوم تشهد عودة لاعبين للقائمة    وصفات الزيوت الثلاثة لكثافة وتقوية الحواجب    مخاوف من تفجر الوضع على الحدود اللبنانية الإسرائيلية بعد مقتل جنديين إسرائيليين بصاروخ لحزب الله    الكولومبية "باولينا فيجا" تتوج ملكة جمال الكون    أكادير:مقالع بسوس تنهب الثروات، والضرائب تواصل التراجع وسط تساؤلات مثيرة    أخنوش: الصيد البحري يساهم ب2,3% من الناتج الداخلي الخام    عاجل. مركز نداء المكالمات الساخنة والدردشات الجنسية بالجديدة. ها شحال حكمو على مولاه السوري    محافظ ورئيس جماعة وموظفون متهمون بتكوين عصابة    مجلس مقاطعة طنجة المدينة يصادق على الحساب الاداري برسم سنة 2014    أنباء عن تسليم الأردن ساجدة الريشاوي لأحد شيوخ "الدليم" وبيان ل"الكساسبة" يطالب بالإفراج عنه    نادال يتناول اللحم الاسترالي بعد الخروج من البطولة    قصة حب "داعشية" بدأت في بارات وملاهي أستراليا الليلية وانتهت بمقتل أحد بطليها في الشمال السوري    تعديل وزاري في غضون أيام يحمل ثلاثة وزراء جدد لسفينة بنكيران    توقيف مرتكبي جريمة قتل مواطن فرنسي داخل شقة في الدار البيضاء    فيلم 'تمبوكتو' لعبد الرحمان سيساكو يفتتح دورة السينما و حقوق الإنسان بالدار البيضاء    الرباح يعترف بصعوبة سحب "الگريمات" ويلجأ إلى دفتر التحملات    حزب الاستقلال ما مرتاحش للانتخابات الجاية وكيتهم الحكومة باحتكار كلشي    اختيار 15 شريطا لتأثيث فعاليات مهرجان طنجة للفيلم الوطني    التفاصيل الكاملة لاعتقال 9 سائقين جدد حاولوا إرشاء الأمن بالبيضاء والمحمدية    توقعات الأحوال الجوية ليوم غد الخميس    عشر نصائح لمواجهة مرض البواسير    الملك فيليبي وزوجته الملكة ليتيسيا زارونا    اتصالات المغرب تنهي عملية الاستحواذ على فروع «اتصالات» الإماراتية بإفريقيا    الضمان الاجتماعي يشرع في تغطية علاجات الفم والأسنان    شاهد: وزير النقل المنتدب: الناظوريون عاقبوا لارام فأوقفنا رحلات المانيا و بلجيكا و هولندا الى مطار العروي    ليفربول يرصد 14 مليون باوند لضم لافيتزي    فلسطينيون يقتحمون مقرا للأمم المتحدة في غزة ويحطمون نوافذه رشقا بالحجارة    الكاف ينقل مباريات في نهائيات كأس الأمم    آيفون 6 مصمم بالإكسسوارات الفاخرة    بوليف: مجال النقل ضروري لتوطيد مختلف العلاقات بين الدول    المغرب يشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب 2015    ليبيا ومرحلة ما بعد جنيف    اختلالات الحياة المدرسية .. أن تتحول فضاءات المؤسسات التعليمية إلى حلبة للعنف والتخريب    وداعا أحمد أفيلال    محاضرة الدكتور مصطفى الغرافي بتطوان سردية الفكر في الأعمال التخييلية لعبد الله العروي    شمس النبوة و قمر العقل    كلنا نملك نفس العين .. لكننا لا نلك نفس النظرة !!(5)    المُؤرّخ علي الإدريسي لناظورسيتي: الأنظمة الخائفة من شعوبها تتعمد تقسيم جهات "الخطر" المزعوم    مطار دبي يتفوق على مطار هيثرو البريطاني كأنشط مطار في العالم    تتويج أحمد بنغنو من تزطوطين في حفل تروفيل لمصدري الخضر والفواكه بأكادير    العنصر يجمد حركة إعفاءات وتنقيلات الوزير أوزين المقال    بالفيديو. بكاء وحزن الفنانين خلال جنازة الكوميدي "تيكوتا"    غريب.. إستخدام تغريدات التويتر كمؤشر لإنتشار أمراض القلب    فيديو: ملك السعودية الجديد يوقف استقبال أوباما ويذهب للصلاة    فيروس أنفلونزا قاتل ينشر الرعب في الجزائر والسلطات غائبة    سينمائيون يناقشون بطنجة واقع الأندية والمهرجانات السينمائية    تناول اللوز يوميا يخفض الوزن والكوليسترول    الملك يكافئ 10 مصلين صلوا معه الفجر ب"كريمات" و"رحلة حج"    هل مدينة طنجة في باكستان! لماذا تمنع السلطات كل شيء وتسمح للسلفيين بالتحريض ضد الصحفيين والكتاب ولعنهم وتقديم أسمائهم لمن ينوي قتلهم    الملك يكرم أشخاصا صلى معهم صلاة الفجر بفاس    فيديو..وفاة كبير مؤذني الحرمين كامل نجدي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أكبر " أوميلط" أكبر المؤخرات...
نشر في هبة بريس يوم 16 - 01 - 2012

أتفاجئ في كل مرة بأكبر الإنجازات في بلدنا، أكبر طجين أكبر علم، أكبر جلباب... و المغرب يدخل اليوم لتاريخ أشياءه الكبيرة أكبر عجة "أومليط" ! لا أعرف لحد الآن لماذا و ما الهدف من ذلك ؟ هل هي رسائل توجه لنا مفادها أننا شعب لا يتقن إلا " السْريط" و كفانا انشغالا بالوجبات وعرض أشهر مأكولاتنا في ساحات مددنا العريقة ! في حين يذهب العالم كله نحو تصغير الأشياء و التقليل من الجحم و الزمن ! تعودنا على الأشياء الكبيرة و تربت فينا عادة سيئة نعتمد فيها على الكم و ليس الكيف في كل شيء تكرست لدينا ثقافة " العين الكبيرة" حتى في مسألة معايير الجمال عند النساء تعطى الأولية لكبر جحم المؤخرات و الوصفة يعرفها الجميع و تغنى بها مغنيي الدرجة الثالثة واللائحة طويلة للأشياء الكبيرة التي نحب ! أتساؤل لماذا لم نعش يوما على وقع حدث إنجاز أكبر مجمع صناعي يحتضن أفواج خريجي مؤسسات التكوين المهني، أو أكبر مبارة تشغيل بشركات خاصة و توظيف بالقطاع العام ! أو إنجاز أكبر مجمع سكني يوقف نزيف الكرامة الذي يسيل كل يوم بالأحياء الصفيحية !
أعرف أن الجواب صعب، أصعب بكثير من تكسير121 ألف بيضة و خلطها ب 300 لتر من زيت المائدة ! والتقاط صور للذكرى بحضور شخصيات وازنة لا تعرف في الأصل موائد وجبات الغذاء و العشاء بفيلاتها الراقية وجبة تسمى "ب- م" تتكون من البيض و الطماطم وجبة الفقراء من الشعب يعرفونها حق المعرفة أكثرهم كان حاضرا هناك في ساحة التحضير بمراكش فعلا هي مناسبة ليشاهدوا وجبتهم اليومية بالحجم الكبير و لو بدون طماطم !قيل أن التظاهرة منظمة بهدف تحسيس المستهلكين بالقيمة الغذائية للبيض وأهميته في ثقافة وذهن المستهلك المغربي كغذاء صحي ومتوازن ! في انتظار تنظيم مبادرات أخرى للتحسيس بالقيمة الاجتماعية و النفسية التي تخلفها عمليات الرفع من الأجور للمواطن المغربي كفعل مسؤول و مواطن ! لنكون بذلك قد ساهمنا في إنجاز أكبر عدالة اجتماعية بالمغرب ! يوسف معضور

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.