لائحة بأسماء الولاة و العمال و السفراء الجدد الذين عينهم الملك    الشرقاوي يقارب خلفيات تعيين ناصر بوريطة وزيرا منتدبا في الخارجية    بين تيه اللوائح وزحمتها : بعض الأسماء الجديدة المؤكدة في السفارات    يتيم يتهم العماري بالعبث في الصحراء    الحكومة تستبعد أي إعفاء للمنعشين العقاريين    مكتب الصيد يقنن استخدام الصناديق البلاستيكية    وزير دفاع تونس ينفي إمكانية استغلال أراضي بلاده للتدخل العسكري في ليبيا    هازارد يبعث اشارات قوية لادارة ريال مدريد    (+فيديو)سقوط رافعة على سقف إحدى الشركات تخلف إصابة 11 عاملا بجروح    بالفيديو. إطلاق سراح الموظف بباشوية الناظور المتهم بالتزوير وتأكيده في تصريح ناري على براءته وأن هناك من يحاول توريطه    جاك لانغ: الطيب الصديقي يعتبر أحد الرواد المؤسسين للمسرح الشعبي التخيلي    الفيلم المغربي "إطار الليل" لتالا حديد يفوز بجائزة أحسن فيلم عربي    قضية التعليم و الأحزاب ؟    بلمختار: سيتم تعزيز اللغات الأجنبية في السلك الإعدادي تدريجيا    إسبانيا تعتقل 7 إرهابيين من بينهم مغاربة بعضهم في سبتة المحتلة    هده هي اسباب استفزاز حكيم زياش جماهير هيرنيفين + فيديو    صحيفة تكشف آخر اللحظات في حياة القذافي    شيخ تونسي: المسلمون لم يقدموا شيئا للعالم منذ قرون!    الهواتف المحمولة ... قمة التباهي    الواضح والخفي في مصادقة مجلس الوزراء على مشروع "مجلس الوصاية"    استعمل هذه الطريقة لتفاوض على أجرتك في الوظيفة الجديدة    غوارديولا يضع نيمار ضمن اهتماماته في مانشتر سيتي    توريس يسجل هدفه رقم 100 مع أتليتيكو مدريد    مجلس القيم: "سنطرال" مستمرة بالبورصة    مصنع رونو طنجة يحتاج 70 ألف طن من الفولاذ في السنة    الملك يأمر بمراجعة مناهج التربية الدينية    تدمير الدول باسم الأيديولوجيات المقيتة    هطول تساقطات مطرية اليوم الأحد بمجموعة من المناطق المغربية    إمام مغربي متعاون مع الاستخبارات البلجيكية يتورط في قضايا الإرهاب .    الخارجية الإكوادورية تستدعي السفير التركي لهذا السبب    جمعية النهضة للسمكين بحي الحريشة تُكرم أبناء حييها و تُرسخ للعمل المواطِن الجاد    75 % من الوفيات سببها الأمراض المزمنة    بهذه الطريقة تحافظ على سماعات هاتقك المحمول في حالة جيدة    متى يكون رمش العين خطيرا!    الشعور بالعزلة.. أقرب طريق إلى الموت المبكر    عاجل... أنباء شبه مؤكدة تفيد تعيين "محمد الناجم أبهي" عاملاً على إقليم شتوكة أيت بها    زيدان يحظى بدعم أرسين فينغير    آنا ماريا..من طنجة إلى أستراليا سيرة ممثلة وكاتبة سيناريو منتجة    الفنانة المغربية ربيعة الشاهد: اخترت الفن التشكيلي لنبذ التطرف والتعصب    القضاء البرازيلي يحفظ دعوى بالتهرب الضريبي ضد نيمار    سواريز يحقق أفضل معدل أهداف في مسيرته مع برشلونة    +صور مدرسة اتحاد سلوان لكرة القدم تنجح في تنظيم دوري كرة القدم وتكرم الفائزين    أسماء لمنور، من المحكمة الى الطيارة    منتوجات المغرب من الخضر والفواكه الاستوائية تقتحم الأسواق العالمية    برنامج "ذافويس" KIDS.. انتهاء مرحلة "الصوت وبس" و 45 مشارك يستعدون للمواجهة    حي بن ديبان يهتز على وقع ثاني جريمة قتل خلال يوم واحد بمدينة طنجة    الصناعة التقليدية المغربية تتطلع لانتشار أوسع بالسوق الأمريكية    قصص قصيرة جدا...آلام تتشظى....‎    مجلس جماعة النكور يعقد دورته العادية لشهر فبراير    مشاريع الطاقة الريحية بجهة العيون – الساقية الحمراء.. تعزيز للطاقة النظيفة والأوراش التنموية الكبرى بالمملكة    الملك محمد السادس يعين ناصر بوريطة وزيرا منتدبا في الخارجية    إستياء كبير من تعيينات نواب التعليم بالصحراء    نصيحة للمدخنين الراغبين في الإقلاع .. اشرب الحليب    مذكرات كاتب فاشل... بالأبيض والأسود    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الحسن الثاني بمدينة العيون    بعد إعفاء فقيه سلا، من يعفي فقيه الحكومة؟    أوباما يشيد بالإسلام المعتدل الذي تبناه المغرب تحت رعاية أمير المؤمنين    الإطارالشرعي والدعوة إلى المبادرة (2/2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكبر " أوميلط" أكبر المؤخرات...
نشر في هبة بريس يوم 16 - 01 - 2012

أتفاجئ في كل مرة بأكبر الإنجازات في بلدنا، أكبر طجين أكبر علم، أكبر جلباب... و المغرب يدخل اليوم لتاريخ أشياءه الكبيرة أكبر عجة "أومليط" ! لا أعرف لحد الآن لماذا و ما الهدف من ذلك ؟ هل هي رسائل توجه لنا مفادها أننا شعب لا يتقن إلا " السْريط" و كفانا انشغالا بالوجبات وعرض أشهر مأكولاتنا في ساحات مددنا العريقة ! في حين يذهب العالم كله نحو تصغير الأشياء و التقليل من الجحم و الزمن ! تعودنا على الأشياء الكبيرة و تربت فينا عادة سيئة نعتمد فيها على الكم و ليس الكيف في كل شيء تكرست لدينا ثقافة " العين الكبيرة" حتى في مسألة معايير الجمال عند النساء تعطى الأولية لكبر جحم المؤخرات و الوصفة يعرفها الجميع و تغنى بها مغنيي الدرجة الثالثة واللائحة طويلة للأشياء الكبيرة التي نحب ! أتساؤل لماذا لم نعش يوما على وقع حدث إنجاز أكبر مجمع صناعي يحتضن أفواج خريجي مؤسسات التكوين المهني، أو أكبر مبارة تشغيل بشركات خاصة و توظيف بالقطاع العام ! أو إنجاز أكبر مجمع سكني يوقف نزيف الكرامة الذي يسيل كل يوم بالأحياء الصفيحية !
أعرف أن الجواب صعب، أصعب بكثير من تكسير121 ألف بيضة و خلطها ب 300 لتر من زيت المائدة ! والتقاط صور للذكرى بحضور شخصيات وازنة لا تعرف في الأصل موائد وجبات الغذاء و العشاء بفيلاتها الراقية وجبة تسمى "ب- م" تتكون من البيض و الطماطم وجبة الفقراء من الشعب يعرفونها حق المعرفة أكثرهم كان حاضرا هناك في ساحة التحضير بمراكش فعلا هي مناسبة ليشاهدوا وجبتهم اليومية بالحجم الكبير و لو بدون طماطم !قيل أن التظاهرة منظمة بهدف تحسيس المستهلكين بالقيمة الغذائية للبيض وأهميته في ثقافة وذهن المستهلك المغربي كغذاء صحي ومتوازن ! في انتظار تنظيم مبادرات أخرى للتحسيس بالقيمة الاجتماعية و النفسية التي تخلفها عمليات الرفع من الأجور للمواطن المغربي كفعل مسؤول و مواطن ! لنكون بذلك قد ساهمنا في إنجاز أكبر عدالة اجتماعية بالمغرب ! يوسف معضور

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.