المذيعة اليمنية صاحبة فيديو النشرة الفرنسية ترد على الذين سخروا من فرنسيتها وهذا ردها وهذا ما وعدت به المغاربة )فيديو)    جمعية مشعل الأمل تعرض لوحات بعض الفنانين التشكيليين الشباب    مركز أعلام دمنات ينظم أمسية ثقافية بدمنات    زيادة معدل الركاب المغاربة للسعودية بنسبة 127 % خلال خمس سنوات الاخيرة    حملة تفتيشية لمحلات البقالة بدار ولد زيدوح    صحف الجمعة:لشكر يهدد ب"انسحاب سياسي" من مجلس النواب،وخلافات اندلعت بين الوزير الكروج وأفراد من عائلته    احذروا أيها "المشرملون"...أمريكا قادمة لمحاربتكم    فيديو..ظهور أول سيارة روسية خفية يثير الجدل    مهرجان توناروز لفيلم الهواة في دورته الأولى فرصة لدعم الشباب السينمائي المغربي    أولاد تايمة: حالة استنفار و انزال أمني مكثف لهذا السبب:    اجتماع هام مع المجلس الحضري برأسة الرئيس عبد السلام بلقشور و جمعية الخياطة بالزمامرة    سابقة: محامي يهودي يطلب الانضمام الى حزب بنكيران لهذه الاسباب:    تعيين عناصر من القوات المساعدة بمختلف محاكم جهة تادلة أزيلال    رئيس كوريا الشمالية في صالون حلاقة بريطاني !    ارتفاع عدد الجرحى في الجزائر إلى 85 شخصاً بينهم عدد من عناصر الدرك الوطني +فيديو    فضيحة باشتوكة: مغتصب أطفال حر طليق، و السلطات والجمعيات المعنية بالطفولة غائبة.    مغاربة هولندا مستاؤون من بنك الضمان الاجتماعي بعدما وجه استفسارا للمتقاعدين عن ممتلكاتهم بالمغرب    البيضاء : الملتقى الدولي الاول للاستثمار وتسوية المنازعات    فريق CGI safi يحرز دوري مراكش الدولي للفوتصال    انطلاق دوري النجاح في كرة القدم المصغرة بامزورن    إصابة رجل أمن بطلقة في رأسه بمهرجان التبوريدة بسيدي بنور    اندلاع أعمال عنف في الجزائر وإصابة العشرات وحرق صناديق الاقتراع في المحافظتين بجاية والبويرة    مرة أخرى.. زلزال بقوة 3,8 درجات يضرب ضاية عوا بإقليم إفران    رونالدو : هذا هو من غير حياتي !    وادي الحيمر تنتعش بفضل جمعيات المجتمع المدني    الاتحاد البرازيلي لكرة القدم يعين رئيسا جديدا    هدف غاريث بيل: المسافة المقطوعة والمدة الزمنية وعدد الخطوات    رسميا.. انتهاء الخلافات بين قطر ودول مجلس التعاون الخليجي    الحكومة تبيع حصتها المتبقية في البنك الشعبي    الوردي: كل دواء جديد يدخل السوق المغربية سيتم نشر سعره في الجريدة الرسمية    مشايخ الصوفية.. من نكران الذات إلى العلو في الأرض بغير حق    بنوك المغرب تعجز عن توفير سيولة كافية ل3 أشهر أولى من 2014    وزير الداخلية الإيفواري في زيارة عمل للمغرب    الشاعر محمد بنطلحة في ديوانه الشعري الجديد «صفير في تلك الأدراج»    في كتاب جديد للباحث الراحل محمد العيادي . .عن التاريخ والسلطة والبدعة والدين    بيرس بروسنان: نادم على تقديم »جيمس بوند»    ارتفاع الصادرات الإسبانية نحو المغرب بنسبة 2,6 في المائة إلى غاية متم فبراير الماضي    المغرب يسعى لجعل القطب المالي للدار البيضاء جسرا لتدفق الرساميل الموجهة للأسواق الإفريقية    اعتماد الدفع بواسطة «كف اليد»    إعفاء رئيس دائرة سيدي المنظري بتطوان مباشرة بعد الزيارة الملكية للمدينة.    "ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين"...    الرجاء يمطر شباك العساكر بثلاثية وجمهور الجيش يقاطع المباراة    الأهلي يبحث عن التأهل في مباراة الذهاب بالقاهرة أمام الدفاع    مدرب المنتخب المغربى لن يكون إلا مغربيا والتيمومي يرفض الإنضمام إلي اللجنة    استئناف عملية تبادل الزيارات العائلية من وإلى الأقاليم الجنوبية    جلالة الملك يدشن مشاريع اجتماعية جديدة بتطوان    شخص ملتح يعتدي على رجل أمن قبيل مرور الموكب الملكي بمدينة تطوان    التوقيع بالقنيطرة على اتفاقية شراكة وتعاون تهم مجال التربية على حقوق الإنسان    طليقة الوليد بن طلال في شوارع مراكش بالقفطان المغربي    وضاح خنفر: المنطقة العربية تشهد انقلابا إعلاميا    لمَ لا يُسمح لبوتفليقة أن يتقاعد    قرارات استباقية لانتخابات البرلمان الأوروبي    اختطاف السفير الأردني في طرابلس    شرة أشهر حبسا نافذا لطبيب يزور شهادات طبية    رضوان بنشقرون، عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: على العلماء الانفتاح وابتكار أساليب جديدة لترشيد التدين    الشيخ حماد القباج، باحث في العلوم الشرعية: خمسة معالم لترشيد التدين    حفل اعذار استفاد منه حوالي 180 طفل بجماعة حد بوموسى. حميد رزقي    غوغل يحتفي بالذكرى ال888 لميلاد ابن رشد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تفاصيل جريمة قتل طفلين بانزكان
نشر في هبة سوس يوم 24 - 08 - 2009


جريمة قتل طفلين بانزكان
خادمة تقتل التوأمين آدم وسارة انتقاما من والدتهما
الخادمة من تلوين بتارودانت
والدهما يشتغل دركي ، ووالدتهما طبيبة أسنان.
بعد ساعات من التحقيق، من الساعة 12 زوالا إلى حدود الساعة 10 ليلا، اعترفت الخادمة بقتلها الطفلين ادم وسارة ، وتبين للمحققين أن بصمات الخادمة توجد على جثثي الضحيتين ، وبذلك يضاع حد لكل الإشاعات والتأويلات التي رافقت مقتل الطفلين مند صبيحة أول أمس السبت حين اكتشفت الأسرة جثثي ادم وسارة، التوأمين البالغين 3 سنوات، في قبو بيتهما، وحسب التحريات الأولى للشرطة القضائية باكادير، بررت الخادمة فعلتها بالعنف الممارس عليها من طرف ام الضحيتين، ويذكر أن المتهمة "جميلة" 20 سنة تنحدر من تالوين بإقليم تارودانت.
وقد اهتز حي نرجس بالجهادية عمالة انزكان ايت ملول صبيحة ذلك اليوم اثر انتشار نبأ العثور على جثثي الطفلين ادم وسارة في قبو بيتهما وهما مقتولين في ظروف غامضة،واستنكر السكان وممثلي وسائل الإعلام، الذين حجوا إلى عين المكان ،هذا العمل ووصفوه بالإجرامي،كما وضع أمر العثور على الطفلين مقتولين حيرة لغموض اختفائهما مند يوم الخميس الماضي ،الذي أعلن عنه سابقا، من طرف والديهما.
وقد امتنع رجال الأمن من إعطاء تفاصيل حول وفاة الطفلين بمبرر عدم استكمال التحقيق كما منعوا ممثلي الإعلام من التقاط الصور لجثثي الضحيتين بعد إخراجهما من بيت أسرتهما اتجاه مستودع الأموات.
المعلومات التي استقتها" المساء" من عين المكان تؤكد أن الطفلين وجدا مخنوقين في علبة كبيرة من "الكارتون" في قبو فيلا أسرتهما، وان اكتشافهما تم بناء على انبعاث رائحة كريهة من القبو،والد الضحيتين أكد بدوره في تصريح للجريدة أن الفقيدين ماتا مخنوقين في القبو، ولم يستطيع إضافة أي شيء بسبب توثره الشديد بما أصابه من فقدان فلذات كبده.
ونذكر أن الحي وأمام باب الفيلا التي تقطنها أسرة الضحيتين بحي نرجس بالدشيرة الجهادية عرف تجمهرا كبيرا من المواطنين من سكان الأحياء المجاورة كما تواجد بعين المكان جميع أنواع الشرطة والدرك من اكادير وايت ملول والدشيرة وانزكان يباشرون التحريات وحضر إلى المكان ذاته بعض ممثلو وسائل الإعلام.
ومن المعلوم أن والد الضحيتين (ابراهيم الدركي) ووالدتهما( سعاد طبيبة أسنان) قد أعلنا يوم الخميس الماضي عن اختفاء ابنيهما في ظروف غير عادية، وقاما إبلاغ الشرطة ووسائل الإعلام ،وجرى البحث عن الطفلين مند الحين كما تم الإعلان عن غيابهما عبر ملصقات معلقة في الأماكن العمومية بالدشيرة الجهادية ونشر الخبر عبر وسائل الإعلام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.