جمعية بلسم لكفالة اليتيم تؤطر نشاطا توعويا بالسجن المحلي وتدعم نزيلات الجناح النسوي    "الخروج: آلهة وملوك".. فيلم يضرب الديانات الثلاث ب"عصا موسى"    المغرب في عيون النمساويين .. بلد محبوب يستحق الزيارة    جامعة محمد الأول تُكرّم إبن الحسيمة الفقيد محمد الفارسي    دراسة: رسائل SMS تساعد المرضى على تذكر مواعيد أدويتهم اليومية    نادي برازيلي يحتفل ب"Raja Day"    عميل موساد سابق يتهم الجنرال الدليمي بحرق جثة بنبركة    العلمي: لا يجب إقصاء الأميين من مناصب المسؤولية    اعتقال 66 شخصا في حملات أمنية بمدينة آزمور في أقل من 24 ساعة    723 بناية مهددة بالانهيار في بني ملال    المأكولات البحرية والمكسرات تكافح السرطان    إعفاء مدير ثانوية الوحدة بتيزنيت وتقارير لجان التفتيش تتحدث عن "فضائح" مالية    حليمة عسالي مدافعة عن صهرها أوزين" هو وزير ماشي طاشرون !"    الاتفاق على الغاء النقطة المتعلقة بتفويت المخيم الدولي بالجديدة بعد 12 ساعة من النقاش داخل دورة المجلس الاستثنائية    أكادير تترقب زيارة للملك محمد السادس    الجيش يفاوض العامري لتعويض الطاوسي    سان لورينزو الارجنتيني يلحق بريال مدريد في اللقاء النهائي    ماضوي: نشكر المغاربة على حسن الضيافة    بورزوق متهم بسرقة تلفاز كبير من موروكو مول    نفوق مواشي فلاحين وخسائر كبيرة بسبب المياه العادمة للمنطقة الصناعية    انذارات كتابية الى 86 مستشار بسبب غيابهم الدائم عن البرلمان    نتانياهو: الأوروبيون لم يتعلموا شيئا من المحرقة    مأساة أسرة مغربية مهددة في إيطاليا    رسالة مستعجلة إلى السيد رئيس الحكومة    فريق البابا المفضل يتأهل لمواجهة الريال في نهائي الموندياليتو بمراكش    غوركيف يتمنى بقاء براهيمي في بورتو    المغرب ستُجهز السنغال للكان    كراماريتش يكشف عن الدوري المُفضل له    نداء « من أجل مستقبل الاتحاد الاشتراكي » يربك « تيار الانفتاح والديمقراطية » ويشقه    إطلاق مشروع نموذجي لإمداد 28 جماعة قروية بالانترنيت    الرّاحل محمد بسطاوي المهاجر الّدي وصل إلى النجومية    أستاذة وعلماء يبرزون بتطوان حاجة الأمة للاقتداء بالنبي (ص)    الباحث محمد الغرضوف يناقش أطروحته لنيل درجة الدكتوراه بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بني ملال    مجلس النواب الامريكي: تحول سياسة اوباما تجاه كوبا "تنازل طائش"    اعمارة يؤكد توفر المغرب على الغاز الطبيعي ويطرح خطة الوزارة لتطويره    قراءة في بعض صحف اليوم بأمريكا الشمالية    البرلمان الأوروبي يتبنى قرارا يؤيد قيام دولة فلسطين من حيث المبدأ    في رحيل بسطاوي : حداد الشاشة على فنان سكن بيوت المغاربة وقلوبهم    الوفا: اكتشفنا تمويل عمليات نفطية من جيوب المغاربة و17 شركة استحوذت على دعم الفيول    بوسعيد يدافع عن مشروع قانون مالية 2015 أمام المستشارين    أمل علم الدين أكثر الشخصيات جاذبية للعام 2014 (صور)    جولة اليوم في أبرز اهتمامات الصحف المغاربية    المفوضية الأوروبية توافق على خطة اندماج هولسيم ولافارج    أخبار الأخيرة    ارتفاع نسب الإقبال على القنوات الوطنية في نونبر المنصرم    بعد تراجع أسعار المحروقات.. هل تملك الحكومة قرارا بخفض أسعار المواد التي التهبت؟    عاجل..الفنان محمد البسطاوي في ذمة الله    الاتحاد الأوروبي :المغرب أبان عن مقاومة قوية أمام الأزمة العالمية    كيف لعبت جريدة (الرأي) دوراً في إبراز قضيته    وفاة أحد التلاميذ وراء عملية تلقيح تلاميذ مدرسة خصوصية بطنجة ضد المينانجيت    كيم كارداشيان الأغلى أجرا من دون منافس.. وهذه هي ثروتها    خطير.. القبض على «عاهرة» في طنجة تصيب زبائنها بالسيدا «انتقاما من الرجال»    العقار المغربي يجول عواصم العالم في معارض "سماب رواد شو"    المتزوجون السعداء يكسبون المزيد من الوزن    حجاب الموضة أم لباس الفتنة والإثارة    مهمات العالم والداعية من خلال "الرّسالة العِلمية"    مُجَرَّدُ أَسْئِلَةٍ عَلَى هَامِشِ وَفَاةِ عَبْدِ اللهِ بَاهَا    سبحان الله:ستيني يلقى ربه قبيل صلاة الفجر ساجدا داخل مسجد بالراشيدية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تفاصيل جريمة قتل طفلين بانزكان
نشر في هبة سوس يوم 24 - 08 - 2009


جريمة قتل طفلين بانزكان
خادمة تقتل التوأمين آدم وسارة انتقاما من والدتهما
الخادمة من تلوين بتارودانت
والدهما يشتغل دركي ، ووالدتهما طبيبة أسنان.
بعد ساعات من التحقيق، من الساعة 12 زوالا إلى حدود الساعة 10 ليلا، اعترفت الخادمة بقتلها الطفلين ادم وسارة ، وتبين للمحققين أن بصمات الخادمة توجد على جثثي الضحيتين ، وبذلك يضاع حد لكل الإشاعات والتأويلات التي رافقت مقتل الطفلين مند صبيحة أول أمس السبت حين اكتشفت الأسرة جثثي ادم وسارة، التوأمين البالغين 3 سنوات، في قبو بيتهما، وحسب التحريات الأولى للشرطة القضائية باكادير، بررت الخادمة فعلتها بالعنف الممارس عليها من طرف ام الضحيتين، ويذكر أن المتهمة "جميلة" 20 سنة تنحدر من تالوين بإقليم تارودانت.
وقد اهتز حي نرجس بالجهادية عمالة انزكان ايت ملول صبيحة ذلك اليوم اثر انتشار نبأ العثور على جثثي الطفلين ادم وسارة في قبو بيتهما وهما مقتولين في ظروف غامضة،واستنكر السكان وممثلي وسائل الإعلام، الذين حجوا إلى عين المكان ،هذا العمل ووصفوه بالإجرامي،كما وضع أمر العثور على الطفلين مقتولين حيرة لغموض اختفائهما مند يوم الخميس الماضي ،الذي أعلن عنه سابقا، من طرف والديهما.
وقد امتنع رجال الأمن من إعطاء تفاصيل حول وفاة الطفلين بمبرر عدم استكمال التحقيق كما منعوا ممثلي الإعلام من التقاط الصور لجثثي الضحيتين بعد إخراجهما من بيت أسرتهما اتجاه مستودع الأموات.
المعلومات التي استقتها" المساء" من عين المكان تؤكد أن الطفلين وجدا مخنوقين في علبة كبيرة من "الكارتون" في قبو فيلا أسرتهما، وان اكتشافهما تم بناء على انبعاث رائحة كريهة من القبو،والد الضحيتين أكد بدوره في تصريح للجريدة أن الفقيدين ماتا مخنوقين في القبو، ولم يستطيع إضافة أي شيء بسبب توثره الشديد بما أصابه من فقدان فلذات كبده.
ونذكر أن الحي وأمام باب الفيلا التي تقطنها أسرة الضحيتين بحي نرجس بالدشيرة الجهادية عرف تجمهرا كبيرا من المواطنين من سكان الأحياء المجاورة كما تواجد بعين المكان جميع أنواع الشرطة والدرك من اكادير وايت ملول والدشيرة وانزكان يباشرون التحريات وحضر إلى المكان ذاته بعض ممثلو وسائل الإعلام.
ومن المعلوم أن والد الضحيتين (ابراهيم الدركي) ووالدتهما( سعاد طبيبة أسنان) قد أعلنا يوم الخميس الماضي عن اختفاء ابنيهما في ظروف غير عادية، وقاما إبلاغ الشرطة ووسائل الإعلام ،وجرى البحث عن الطفلين مند الحين كما تم الإعلان عن غيابهما عبر ملصقات معلقة في الأماكن العمومية بالدشيرة الجهادية ونشر الخبر عبر وسائل الإعلام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.