البرلمان التونسي يعدل قانوناً لإعفاء مواطني المغرب العربي من رسوم المغادرة    الصديقي: 66 ٪ من العاملين في المغرب يشتغلون في وضعية هشاشة    عرض ألماني للمساعدة على ترميم آثارالعراق التي دمرها ''داعش''    السيسي:صفقة السلاح بين مصر وفرنسا تمول بقرض من باريس    عيد ميلاد الرئيس يكلف مليون دولار بزيمبابوي    عبد اللطيف: العروي يواصل نقد كل ما هو محنط في مجتمعنا وثقافتنا    اتحاد الخميسات يفوز ويقبع في المركز الأخير    شبكة تويتر تتخذ إجراءات لمواجهة المضايقات    ارتفاع أسعار الغازوال والبنزين ب51 و42 سنتيما على التوالي ابتداء من فاتح مارس 2015    الأميرة للا خديجة تحتفل بالذكرى الثامنة لميلادها    إسبانيا.. حجز أزيد من طن من المخدرات والقبض على ستة أشخاص    رجل أمن يضع حدا لحياته بتاوريرت    طنجة: افتتاح معرض جماعي لفنانات مغربيات تحت شعار "وساطات"    العدد 124 من المسائية بالأكشاك    مفارقات الوقود السياسي المغربي    دوري في عبد الكريم العوينة لكرة القدم    أربعة أكواب من القهوة تقلل خطر الإصابة ب"التصلب العصبي المتعدد"    غابت الشمس : الهدر السياسي على وزن الهدر المدرسي    الرباح: تعليمات المَلِك وراء تأخر انطلاق أشغال ميناء الناظور الجديد    رحلة مدرسية لمؤسسة "إلينا" للتعليم الخصوصي بدمنات    سيدي إفني:عمود كهربائي آيل للسقوط يهدد المارة وينذر بكارثة بالمدينة    فتاة تحاول الانتحار بالقنيطرة بعد تعرضها للاحتجاز والاغتصاب لأشهر    الشباب يفتح الأبواب لجماهير مجاناً قبل مواجهة باختاكور    "إطار الليل" يمنح المخرجة تالا حديد كبرى جوائز مهرجان طنجة السينمائي    هكذا حمت فتاة أفغانية نفسها من المتحرشين    السينما المغربية في 2014: منح قرابة 60 مليون درهم كدعم عمومي    سفينة انتصارات الحسنية تصطدم بالنهضة البركانية في ديربي الجهة الشرقية    العامري يدشن مشواره مع الحسيمة بهزيمة أمام الوداد    طالا حديد تنال الجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة وجائزة لجنة التحكيم تُحجب    حمامة تطوان تطير إلى الدور الموالي من أبطال إفريقيا    اعتقالات في أضخم شبكة للكوكايين بمراكش    جمعية المسلمين القرآنيين: شرب الخمر حلال    الحكم بالإعدام شنقا في حق أربعة من قيادات جماعة "الاخوان"    كتيبة البيجيدي لمراقبة اللوائح الانتخابية    المدعو زكريا المومني أمام القضاء الفرنسي بتهمة التشهير    مزوار في الغابون من أجل اتفاقيات شراكة بين البلدين    بالفيديو..رسالة مؤثرة للكومسير من داخل محبسه..قتلت حبيبتي وأمها ووالدها وأنا نادم وهذا درس لكل الأزواج!    تعاليق الصحف العالمية لهذا الأسبوع    لماذا ليست العربية ضرورية لكفاءة المسؤولين الحكوميين؟    براءة "داعش"    موسيار ل"أندلس": عدد المرضى المصابين بأمراض النادرة يقدر بمليون ونصف مليون مغربي    وفاة الفنان الفلسطيني غسان مطر عن عمر يناهز 77 عاما    اتفاقية بين المغرب وأمريكا لإبراز وجهة المغرب السياحية    لهذا السبب الكونغوليون يطردون الرجاء من الملعب !    فستان "غريب" يثير الجدل.. أنت كيف تراه؟    وزارة الرميد تعلن عن عن قبول طلبات الترشيح لمزاولة مهنة المحاماة    ارتفاع صافي الاحتياطيات الدولية لبنك المغرب    اعادة افتتاح المتحف الوطني في بغداد بعد 12 عاما من اقفاله    عمارة: من السابق لأوانه الحسم في مآل التنقيب عن النفط في المغرب    ال"ANRT" تطرح تراخيص لاستغلال الأقمار الاصطناعية في الاتصالات    صاحب "نظرية آذان الأنعام في الخلق والتطور" ضيفا على القناة "2M"    52 ألف مغربي وتركي يوقعون عريضة من أجل إعادة فتح النقاش حول تعليم اللغات الأم في هولندا    كلمة العدد    ليونارد نيموي "Mr. Spock" في "Star Trek" يودع هذا الكوكب    دراسة: النوم الكثير يزيد مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية    الصحة العالمية: الموسيقى المرتفعة تهدد مليارا بالصمم    حمادة: الإسلام والتعامل والتواصل هي قيم الإسلام    الجمعية الدولية للمسلمين القرآنيين: الله لم يحرم الخمر والزمزمي يصفهم ب »الزنادقة »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تفاصيل جريمة قتل طفلين بانزكان
نشر في هبة سوس يوم 24 - 08 - 2009


جريمة قتل طفلين بانزكان
خادمة تقتل التوأمين آدم وسارة انتقاما من والدتهما
الخادمة من تلوين بتارودانت
والدهما يشتغل دركي ، ووالدتهما طبيبة أسنان.
بعد ساعات من التحقيق، من الساعة 12 زوالا إلى حدود الساعة 10 ليلا، اعترفت الخادمة بقتلها الطفلين ادم وسارة ، وتبين للمحققين أن بصمات الخادمة توجد على جثثي الضحيتين ، وبذلك يضاع حد لكل الإشاعات والتأويلات التي رافقت مقتل الطفلين مند صبيحة أول أمس السبت حين اكتشفت الأسرة جثثي ادم وسارة، التوأمين البالغين 3 سنوات، في قبو بيتهما، وحسب التحريات الأولى للشرطة القضائية باكادير، بررت الخادمة فعلتها بالعنف الممارس عليها من طرف ام الضحيتين، ويذكر أن المتهمة "جميلة" 20 سنة تنحدر من تالوين بإقليم تارودانت.
وقد اهتز حي نرجس بالجهادية عمالة انزكان ايت ملول صبيحة ذلك اليوم اثر انتشار نبأ العثور على جثثي الطفلين ادم وسارة في قبو بيتهما وهما مقتولين في ظروف غامضة،واستنكر السكان وممثلي وسائل الإعلام، الذين حجوا إلى عين المكان ،هذا العمل ووصفوه بالإجرامي،كما وضع أمر العثور على الطفلين مقتولين حيرة لغموض اختفائهما مند يوم الخميس الماضي ،الذي أعلن عنه سابقا، من طرف والديهما.
وقد امتنع رجال الأمن من إعطاء تفاصيل حول وفاة الطفلين بمبرر عدم استكمال التحقيق كما منعوا ممثلي الإعلام من التقاط الصور لجثثي الضحيتين بعد إخراجهما من بيت أسرتهما اتجاه مستودع الأموات.
المعلومات التي استقتها" المساء" من عين المكان تؤكد أن الطفلين وجدا مخنوقين في علبة كبيرة من "الكارتون" في قبو فيلا أسرتهما، وان اكتشافهما تم بناء على انبعاث رائحة كريهة من القبو،والد الضحيتين أكد بدوره في تصريح للجريدة أن الفقيدين ماتا مخنوقين في القبو، ولم يستطيع إضافة أي شيء بسبب توثره الشديد بما أصابه من فقدان فلذات كبده.
ونذكر أن الحي وأمام باب الفيلا التي تقطنها أسرة الضحيتين بحي نرجس بالدشيرة الجهادية عرف تجمهرا كبيرا من المواطنين من سكان الأحياء المجاورة كما تواجد بعين المكان جميع أنواع الشرطة والدرك من اكادير وايت ملول والدشيرة وانزكان يباشرون التحريات وحضر إلى المكان ذاته بعض ممثلو وسائل الإعلام.
ومن المعلوم أن والد الضحيتين (ابراهيم الدركي) ووالدتهما( سعاد طبيبة أسنان) قد أعلنا يوم الخميس الماضي عن اختفاء ابنيهما في ظروف غير عادية، وقاما إبلاغ الشرطة ووسائل الإعلام ،وجرى البحث عن الطفلين مند الحين كما تم الإعلان عن غيابهما عبر ملصقات معلقة في الأماكن العمومية بالدشيرة الجهادية ونشر الخبر عبر وسائل الإعلام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.