داعش يطل برأسه مجددا
 على الحدود بين المغرب وإسبانيا    “الاتحاد المغربي للشغل” يتهم الحكومة بالتماطل في تفعيل الشق المادي من اتفاق 25 أبريل    عامل الناظور يحيل ملف "حوليش ونائبيه" على الوكيل القضائي للمملكة من أجل عزله ومتابعته قضائيا    عائلة بنصالح تحقق أرباحا بأزيد من 200 مليون درهم في قطاع التأمين خلال النصف الأول من 2019    الملك سلمان: هجوم “أرامكو” تصعيد خطير وسنتخذ إجراءات مناسبة    ترامب: نستطيع ضرب 15 هدفا في إيران لكننا ليس في عجلة من أمرنا    عموتة: “هدفنا التأهل إلى “الشان” لخوض مزيد من المباريات التنافسية”    فالفيردي يؤكد صعوبة لحاق ميسي بمواجهة دورتموند    عرض مسروقات في سوق يورّط شابًّا في سطات    نشرة انذارية خاصة.. زخات مطرية رعدية بمدن الجهة الشرقية    مؤشرات الجريمة العنيفة لا تشكل سوى 8.9% من المظهر العام للجريمة    هذه الآية التي افتتح بها أخنوش جامعة شباب الاحرار بأكادير    رونار يرفض الحديث عن حمد الله مجدداً    بنشرقي وأوناجم أساسيان مع الزمالك في ديربي "السوبر"    قبل ساعات.. محمد علي يقترح على المصريين إستراتيجية للتظاهر    التجمع الوطني للأحرار يرد على تقرير جطو حول “أليوتيس” و”أونسا” عقب اجتماع مكتبه السياسي    الحسيمة أغلى المدن المغربية في تكاليف المعيشة والرباط الأرخص    بالصور.. نجاح أول عملية لاستئصال الحنجرة على مستوى الجهة بمستشفى القرطبي بطنجة    مولودية وجدة يطرح 11 ألف تذكرة لمباراته أمام الفتح الرياضي    موعد مباراة الجزائر والمغرب في تصفيات أمم أفريقيا للمحليين    الجزائر: الجمعة 31 من الحراك الشعبي تحت شعار "الشعب يريد اسقاط القايد صالح"    قرارات مجالس إعادة التوجيه، بين واقع البنية التربوية وتطلعات التلاميذ "السنة الثانية باكالوريا علوم رياضية نموذجا"    الحرب على البلاستيك متواصلة.. الجمارك تحجز 1200 كيلوغرام كانت موجهة إلى الاستهلاك    الوكيل العام للملك يضبط "شطط" متابعة الصحافيين    القصة الكاملة لتورط أمنيين في وفاة ''المريض'' المحروس نظريا في ضيافة الشرطة بالجديدة !    بلاغ : النيابة العامة تحسم في قضية ‘ الخيانة الزوجية ‘ ل نجاة الوافي    هذا الأربعاء تجرى مباريات ثمن نهائي كأس العرش.. البرنامج    31 ألف مصاب بالسل سنويا.. والدكالي: ملتزمون بالقضاء عليه في 2030 قال إن داء السل يشكل تحديا كبيرا    « سكين شمهروش ».. أحد المتهمين: لن نعتذر لليهود والصليبيين    تونس : الانتخابات الرئاسية التونسية بين التراجع و التشتت    تأملات في العمود الصحافي    مؤسسة القلب الألمانية : تدليك عضلة القلب قد يساعد في إنقاذ أشخاص    الكيسر مدرب أولمبيك أسفي: مباراة العمر    "تويتر" يعلق صفحة سعود القحطاني    30 ألف درهم للفائز بجائزة المخطوطات    مراكش.. المهرجان الدولي للفيلم يكرم السينما الاسترالية    تراجع الدولار و صعود الذهب في ظل توترات الخليج والحرب التجارية    سيرة شعرية : فِي مَحَبَّةِ اَلْبَيَاضِ    في الحاجة إلى الشعرية الموسعة : من شعرية النفق إلى شعرية الأفق    نيلسيا دولانوي تقدم «سيدة مازغان» بالجديدة    مهرجان “المدينة والسينما” الدولي بالدار البيضاء في نسخته الثانية    تيلرسون: نتنياهو تمكن مرارا من “خداع” ترامب عبر تزويده بمعلومات مغلوطة    "لارام" ناقل رسمي لتظاهرة اليونسكو بأنغولا    الحكومة تصادق على تخفيض رسم الاستيراد المفروض على القمح اللين ومشتقاته    تقرير للأمم المتحدة: 272 مليون مهاجر في أنحاء العالم في 2019    المغرب يتصدر لائحة دول شمال إفريقيا في مؤشر الحرية الاقتصادية    في ثلاثية المصالحة وتعزيز الثقة وتفعيل النقد الذاتي 3/1    إقليم أزمور يحتضن لقاء المصالحة والوفاء إحياء للذكرى الستين لميلاد حزب الاتحاد الاشتراكي    شركة بريطانية تحصل على ترخيص للتنقيب عن النفط قبالة ساحل أكادير    مسنون، حوامل، رضع ومرضى بأمراض مزمنة معنيون به : مواطنون يستقبلون موسم الأنفلونزا في غياب اللقاح ووسط خوف من التداعيات القاتلة    وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي    دراسة: الجوع يغير بشكل كبير مهارات صنع القرار -التفاصيل    دراسة: فقر الدم خلال الحمل يؤدي لإصابة الطفل بالتوحد – التفاصيل    تساؤلات تلميذ..؟!    البعد النفسي والجمالي في رواية تماريت للروائية أمينة الصيباري    الشباب المسلم ومُوضة الإلحاد    الاجتماع على نوافل الطاعات    على شفير الإفلاس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"كنوبس": الولادات القيصرية مفزعة.. ومدن تخطت حاجز 80%
نشر في العمق المغربي يوم 23 - 05 - 2018

كشف الصندوق الوطني لمنظمة الاحتياط الاجتماعي عن معطيات وصفها ب"المفزعة والمقلقة" حول اللجوء إلى العمليات القيصرية في الولادة، إذ تخطت مدن مثل الرباط والدار البيضاء وفاس وأكادير حاجز 80 بالمائة، في الوقت الذي يبلغ فيه المعدل الوطني 59 بالمائة.
تجاوز المعدل العالمي
وسجل تقرير الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي «كنوبس» تجاوز المغرب للمعدل الطبيعي الذي حددته منظمة الصحة العالمية في 20 بالمائة، موضحا أن المملكة تخطت في اللجوء للعمليات القيصرية دولا كثيرة مثل الصين وتركيا وفرنسا وإسبانيا وفلندا والصين، منبها إلى خطوة ذلك على صحة الأم والمولود.
ولاحظ التقرير أن اللجوء إلى العمليات القيصرية في القطاع العام تصل إلى 23 بالمائة فيما تصل النسبة في القطاع الخاص إلى 65 بالمائة، مسجلا انتقالا تصاعديا للولادات القيصرية من 38 بالمائة سنة 2008 إلى 53 بالمائة سنة 2012 إلى 59 بالمائة سنة 2016، موضحا أنه في فرنسا صدرت توصيات للممارسات الجيدة وتحسين جودة الرعاية وتقليل عدد العمليات القيصرية.
إهدار 62 مليون درهم
وأوضح عزيز الخرصي، المسؤول عن الاتصال بإدارة الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي أن اللجوء للعمليات القيصرية بشكل مفرط يثير الكثير من التساؤلات، مشيرا إلى أنه لو تم الالتزام بنسبة 20 في المائة التي حددتها منظمة الصحة العالمية كتوصية لجميع الدول لتم اقتصاد مبلغ 62 مليون درهم كل عام.
وأوضح الخرصي في تصريح لجريدة "العمق" أن اللجوء المفرط للعمليات قد يفسر بالاستفادة من التعريفات التي يوفرها الصندوق، منبها إلى أن سن الأغلبية العظمى التي يخضعن للعمليات تتراوح بين 20 سنة و35 سنة، منبها للمخاطر والأعراض التي قد تصاحب المرأة والطفل على طول 40 سنة بعد القيام بالعملية.
الصحة العالمية تحذر
يشار إلى أن تقريرا لمنظمة الصحة العالمية كشف عن عدم حصول المرأة على وقت كاف خلال مرحلة المخاض وأن الطاقم الطبي يستعجل ولادتها، عبر الطلق الصناعي والتدخل الجراحي، ودعت منظمة الصحة العالمية إلى منح النساء وقتا أطول للمخاض والحد من التدخل الجراحي فضلا عن تشريكهن بدرجة أكبر في عملية اتخاذ القرار.
وقالت منظمة الصحة العالمية إنه "لا ينبغي إجراء العمليات القيصرية إلا إذا كانت ضرورية من الناحية الطبية"، منبهة إلى انتشار العمليات القيصرية في مناطق مختلفة من العالم بشكل وصفته ب"الوبائي"، موضحة أنها وصلت في إفريقيا إلى 3.8 بالمائة.
وحذر فريق كبير من الخبراء من اللجوء المفرط إلى الولادات القيصرية، موضحا أن مخاطرها عدم اكتمال نمو الجنين، علاوة على جلطات نتيجة للمكوث فترة أطول في الفراش مما يؤدي لركود الدم في أوردة الساق، بالإضافة إلى طول فترة النقاهة بحيث تحتاج الأم من 3 إلى 5 أيام علاوة على 3 أسابيع اكتمال التئام الجرح للعودة لممارسة حياتها الطبيعية.
النساء يرغبن ب"القيصرية"!
وتشير منظمة الصحة العالمية إلى أن الزيادة في اللجوء للعمليات القيصرية راجع إلى طلب النساء الحوامل أنفسهن إجراء العملية القيصرية وعدم رغبتهن بوضع أطفالهن بصورة طبيعية، رغم أن الأم والجنين بحالة صحية جيدة، مضيفة أن هذا التوجه يلاحظ بصورة خاصة في البلدان المتطورة ذات المستوى المعاشي المرتفع.
وحسب معطيات الصحة العالمية، يقدر عدد الولادات على الصعيد العالمي بحوالي 140 مليونا سنويا. تحدث معظمها دون مضاعفات للنساء وأطفالهن. ومع ذلك زاد مقدمو الرعاية الصحية على مدى السنوات العشرين الماضية من اللجوء إلى التدخلات التي كانت تستخدم في السابق فقط لتجنب المخاطر أو علاج المضاعفات، مثل ضخ الأوكسيتوسين لتسريع عملية الوضع أو العمليات القيصرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.