الحكومة تؤشر على مشروع مرسوم بتطبيق قانون المقالع    الخلفي يكشف سبب منع تداول عملة "البيتكوين" بالمغرب    العثماني يدخل على خط المغاربة المحتجزين بليبيا    "الميدل ايست" تكشف تفاصيل تعذيب بعض الأمراء المعتقلين في السعودية    التلفزيون الجزائري يعرض لقطات انتخابية لبوتفليقة    هل ينظم هازارد لريال مدريد    الزفزافي يرد على تصريحات شارية حول "تآمر العماري على الملك"    جريق يودي بحياة طفلة ويصيب اثنتين من أسرة واحدة    رئيس الحكومة: التحقيق الإداري والقضائي حول كارثة الصويرة متواصل وتنظيم العمل الإحساني ضرورة    أمن فاس يلقي القبض على التلميذ الذي اعتدى على أستاذته    دراسة حديثة تكشف واقع التحرش بالنساء في وسائل النقل العمومية    15 إمرأة و بضع أساتذة.. ماذا بعد هذا الهراء؟    الكثيري: استرجاع الأقاليم الجنوبية مكسب وطني يجب صيانته وتثبيته في وجه الانفصاليين    عموتة يفاجئ الجميع ويكشف عن لائحة الفريق المشارك في المونديالتو    بعد تأهله لمونديال روسيا.. المغرب يتقدم في التصنيف الجديد ل"الفيفا" (تفاصيل)    اليزمي: عملية ثانية لتسوية أوضاع 82 بالمائة على الأقل من ملفات المهاجرين في وضعية غير قانونية    السفير الروسي: الاتصالات الجارية من أجل تسهيل الحضور المغربي للمونديال    سرطان الحرب، ورم "وهم" يسقطنا.    هذا ما قاله "كوهلر" لمجلس الأمن حول جولته الأولى للصحراء    إقالة رئيس زمبابوي تصدم البوليساريو    عباس يرفض الردّ على مكالمة هاتفية من صهر ترامب    ملكة جمال المغرب تشارك زوجها مراد يلدرم أول تجربة تمثيل    نبيل عيوش يفتتح ثاني مركز ثقافي لمؤسسة علي زاوا"نجوم البوغاز" بحي بني مكادة في طنجة    قائمة اللاعبين المرشحين لجائزة افضل لاعب في الجولة الخامسة من الشامبيونسيغ    نصراوي يفاجئ الجميع و يرشح هذا المدرب لخلافة باوزا    بويخف يكتب: مقاربة تفسير البعد التدميري في دينامية "الولاية الثالثة"    رفع الحظر عن جمع وتسويق الصدفيات بمنطقة كابو نيغرو-مارتيل    تونس الأولى عربيا وألمانيا تحافظ على الصدارة    شهيدات الدقيق: من المسؤول عن مآسي نساء بوالعلام؟    بنعطية حزنت كثيرا بعد تصدي حارس البارصا لقذيفة ديبالا…    نقل 22 تلميذا إلى المستشفى في حالة خطيرة    تطورات مثيرة في قضية احتجاز طفل وتعريضه للتعذيب ضواحي مكناس.. النيابة العامة دخلات على الخط وها شنو كشفات    3 غيابات في صفوف الرجاء ضد الفتح    ابن عرفة ضيفا على مشارف    سفارة أمريكا تعرض كازابلانكا    طوطال المغرب تتوج بجائزة "خدمة الزبون 2018"    تريث الحريري في الاستقالة ينهي الأزمة اللبنانية أم يسلم البلد لحزب الله    قطر لدول الحصار: لدينا خط أحمر ولسنا هدفا سهلا    سائحة أمريكية تتعرض لاعتداء شنيع والأمن يعتقل المتورط في ظرف وجيز    مندوبية لحليمي: 660 طفل مغربي يعيشون بدون مأوى    جميلات المغرب تنبهرن بجمال ورزازات    السعودية والإمارات ومصر والبحرين "تُجمع" على أن أحمد الريسوني إرهابي    التشكيلي الصديق راشدي ينثر «دهشة الرماد» برواق دار الثقافة ببني ملال    تقنيو الصحة يحتجون ب"الشارة" ضد الإقصاء والعقليات السلطوية    أحكام صلاة الاستسقاء وصفتها    نصائح للمرأة الحامل    المنتدى الاقتصادي العالمي يحذر من تنامي ظاهرة البيروقراطية والرشوة و الفساد في الجزائر    نصائح بتجنب قهوة الصباح "على الريق"    الأجور تبتلع 120 مليارا    ديكور: نصائح لركن القراءة    العصائر المعلبة خالية من الفيتامينات    قافلة الجهات تحط ببروكسيل للتعريف بفرص الاستثمار بجهة الرباط    تيزنيت : ندوة صحفية تسلط الضوء على النسخة الثانية من المهرجان الوطني للمراعي ( فيديو و صور )    علاج بسيط طبيعي لنزلات البرد من مطبخك المنزلي!    طرح سيارة "بي إم دوبلفي إكس3" بالسوق المغربية وهذا ثمنها    الريسوني يكتب: فريضة الزكاة .. أو الإحسان فوق الإلزامي    السعودية: زيادة المعتمرين بنسبة 30% هذا العام    خيارات الإنسان.. بين الحق و الباطل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهرجان الزيتون بالقلعة : الذهب الاخضر في خدمة التنمية ..
نشر في عالم برس يوم 20 - 10 - 2017

يعتبر اقليم قلعة السراغنة نواة جهة تانسيفت الحوز، باعتبار مؤهلاته البشرية والفلاحية من جهة، وكذا مستوى تجهيزاته السقوية من جهة أخرى، مؤكدا أن الإقليم يساهم بقسط وافر في أهداف ومشاريع المخطط الجهوي.
ويحتل قطاع الزيتون مكانة اقتصادية مهمة بإقليم قلعة السراغنة وجهة مراكش تانسيفت الحوز بصفة عامة، حيث ساهم في خلق مناصب الشغل وتزويد الوحدات الصناعية للتحويل، ذلك أن تطوير سلسلة الزيتون تحظى بأهمية كبرى في إطار المخطط الجهوي الفلاحي في أفق 2020.
ويمتاز إقليم قلعة السراغنة بسهوله ذات الطابع الفلاحي، حيث يعيش 87 في المائة من سكانه من مدخول القطاع الفلاحي، وتعتبر زراعة الحبوب والزيتون من أهم الموارد الفلاحية. ورغم أن الإقليم يتميز بطابعه الفلاحي، فإن جل أراضيه جماعية، حيث أدت هذه الوضعية القانونية ببعض المصالح إلى المساهمة في تنمية القطاع الفلاحي، وفي هذا الإطار يمكن تقديم نموذج منطقة تساوت، التي حدد لها برنامج لسقي 44 ألف هكتار، انطلاقا من سد بين الويدان وسد الحسن الثاني من أجل ضمان مزروعات متنوعة والزيادة في إنتاج الزيتون.
ومن أهم خصائص القطاع الفلاحي ضعف نسبة مساحة "المِلك" بالمقارنة مع المساحات الكبيرة، التي تشغلها الأراضي الجماعية التي تستغل في الرعي، مما يقلص المساحات المزروعة بالحبوب، غير أن هذه الأراضي الجماعية، التي تغطي مساحة تقدر بأكثر من 603.378 هكتارا تبقى رهينة بالتوزيعات الدورية، مما يؤثر على عملية الاستثمار بها ويقلص من قيمتها العقارية، إلا أنه توجد بعض المحيطات ذات السقي الصغير والمتوسط والواقعة داخل قطاع البور، والتي تغطي مساحة إجمالية تقدر بحوالي 10 آلاف هكتار، حيث تتطور بعض المزروعات عن طريق السقي بالمحاور.
وباستثناء الأراضي الجماعية المستغلة بالأذرع المحورية عن طريق الكراء أو من طرف كبار الفلاحين المحليين، فإن باقي المساحات الأخرى تستغل بطرق تقليدية بدون أية مجهودات للرفع من قيمتها أو تجهيزها، كما أن عملية تجديد إعادة توزيع هذه الأراضي في ما بين ذوي الحقوق يعوق كل مجهود للمساهمة في تطوير إنتاجها، ورغم أن الإقليم يتوفر على عدد كبير من تعاونيات جمع الحليب، فإن الإنتاج الحيواني لم يحقق النتائج المرجوة بعد، بالمقارنة مع الإنتاج المحقق مثلا في قطاع الحليب الذي يشغل استثمارات تفوق 250 مليون درهم بدائرة قلعة السراغنة، وهي المنطقة التي يوجد بها أكبر عدد من الجمعيات المختصة في تربية المواشي، خصوصا الأبقار الحلوب المستوردة من الخارج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.