بونو يخطف الأضواء مع خيرونا في مباراة إسقاط ريال مدريد    نشرة خاصة.. تساقطات ثلجية ومطرية ابتداء من يوم غد الإثنين    المعتدي على جوج سياح فقنيطرة طاح فيد الجدارمية    الداودي ل"أحداث أنفو" .. هذه خطواتي المقبلة بعد "رأي" مجلس المنافسة    “المستشارين” يجمع فاعلين مغاربة ودوليين حول “الحماية الاجتماعية” برعاية ملكية    عاجل.. هذه تشكيلة الرجاء الأساسية أمام يوسفية برشيد    جيرونا يهين ريال مدريد في البرنابيو ويحقق فوزا مثيرا    “البام” وجدل لغات التدريس: البعض جعل منها فرصة للمزايدة على حساب مصلحة الوطن!    الأرصاد الجوّية كتحذر من الشتا والثلج والبرد جايين مجهدين فهاد المناطق    هزة أرضية بإقليم الحسيمة مركزها منطقة كتامة    من سجنه.. الزفزافي يدعو إلى إسقاط كل الألقاب عنه ويسعى لتوحيد الصف    "ألف ليلة وليلة" تختم جناح إسبانيا بمعرض الكتاب    3 أسئلة للكاتب المسرحي الحسين الشعبي    أفكار السنونو    رئيس زيمبابوي يكشف أن نائبه "ليس على ما يرام"    بوريطة يعرض الحصيلة السياسية والاقتصادية والأمنية والثقافية لزيارة العاهل الإسباني للمغرب    مختبر مغربي يدعو إلى الحد من نشر الأخبار الزائفة    الدورة الثالثة للمهرجان الزيتون بغفساي إقليم تاونات    هذا ما قاله فالفيردي بعد الفوز الصعب على بلد الوليد    مدينة تارودانت تحتضن الدورة السادسة للسباق الدولي «أسطا فوتينغ»    والد نيمار عن بحث في عودته الى برشلونة: "هذه كذبة"    الدعوة بمراكش لتشجيع مقاولات الصناعة التقليدية على التوجه أكثر نحو التصدير    المحطة الحرارية لأسفي في صلب الاستراتيجية الطاقية للمغرب و إسبانيا    تقرير: 12 في المائة من أطفال المغرب الذكور يعانون من سوء التغذية    مشاركة مغربية ضمن فعاليات معرضي الدفاع الدولي والدفاع البحري بأبو ظبي    صادم: ذو سوابق يضع حدا لحياة مسنة في التسعينيات من العمر، ويرسل ابنتها بين الحياة و الموت إلى المستعجلات.    اعتقال ناظوريين بحوزتها كمية كبيرة من الكوكايين بالطريق السيار    تحد جديد في مواقع التواصل.. شباك الطائرة المزيف – فيديو    ذكرى رفيق الحريري    مجلس المنافسة يرفض تسقيف هوامش الربح في قطاع المحروقات    وزارة الصحة: ضغط الدم والسكري والسمنة أكثر الامراض انتشارا بين المغاربة    محسنة تتبرع بأزيد من مليار لبناء وتأهيل مؤسسات تعليمية البعض أشاد والآخر إنتقد    في دربي الشمال المغرب التطواني يكتفي بالتعادل 1 - 1 أمام إتحاد طنجة    بعد رفضه في “عرب غوت تالنت”.. الممثل عبد الله بنسعيد يبرر وهذه روايته    مؤسسة هيا نبدأ تفوز بجائزة الأوسكار الكبرى لمهرجان أنوال لسينما المدارس    الجاسمي في المدينة القديمة للرباط – صور    عداء إثيوبي يحطم رقم هشام الكروج القياسي في 1500 داخل القاعة    ماي تعتزم الحديث إلى كل قادة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي بشأن بريكست    مشرع بلقصيري تحتضن مهرجان باناصا الدولي للسينما والفنون    مسابقة ملك وملكة جمال السلام إفريقيا    شاحنة تدهس قاصرا مغربيا في ميناء ثغر سبتة    مرشحة ترامب تعتذر عن منصب سفيرة بلادها لدى الأمم المتحدة    فرنسا المغرب.. خصوصيات مشتركة في مجال الثقافة والفن    شعب الجزائر ينتفض ضد العهدة الخامسة لبوتفليقة ويصرخ «نظام قاتل»    العثماني: قناة رسمية اجتزأت من تصريحي لها بخصوص فيروس H1N1    الحزب الاشتراكي الموحد يطالب بالإفراج عن معتقلي حراك الريف و الاحتجاجات بجرادة    رسالة مظالم إلى رئيس الجمهورية الفرنسية    الحزب الاشتراكي الموحد بفرنسا يدين الهجوم على ناشطي جمعية الدفاع عن حقوق الانسان في المغرب    أخنوش في رحلة استرالية    “الدكالي” يطلق استراتيجية لخفض استهلاك التبغ ب20% والملح والكحول ب10%    الرماني: الحكومة من تملك الحق في تسقيف المحروقات.. ويجب ضبط العملية جدل التسقيف    إطلاق الاستراتيجية الوطنية للوقاية ومراقبة الأمراض غير السارية    الوزير الدكالي: الأمراض غير السارية كتقتل 40 مليون واحل فالعالم كل عام    حين نقول أننا متآزرون، هل نقصد مانقول ؟؟؟؟    الريسوني يكتب عن السعودية: “البحث عن الذبيح !”    قيمُ السلم والتعايش من خلال:" وثيقة المدينة المنورة"    لماذا يلجأ الإسلاميون إلى الإشاعة الكاذبة ؟    سياسي مغربي يعلن مقاطعته للحج بسبب ممارسات السعودية قال إن فقراء المغرب أولى بنفقاته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سوس تودع مناضلا اتحاديا شهما.. : «أحمد الكَازولي» المعروف ب «داحماد»

فقدت الأسرة الاتحادية بسوس ومعها عموم المناضلين، أحد كبار مناضلي الحركة الاتحادية الأصيلة، المرحوم «أحمد الكازولي» المعروف لدى الجميع ب «داحماد» وبمدينة انزكَان تحديدا التي منها ناضل لسنوات في عدة مجالات من أجل مغرب ديمقراطي.
وقد ووري جثمانه الطاهر الثرى بمسقط رأسه بإحدى قبائل أيت باعمران الكبرى»أربعاء الساحل»بإقليم تيزنيت، يوم الأربعاء 15 غشت 2018، في جنازة مهيبة حضرها ثلة من الاتحاديين ومعارف الراحل وأفراد أسرته بتيزنيت وأكَادير وإنزكَان.
ولايزال الجميع يتذكر أن الراحل كان أول من أسس نقابة في قطاع الطاكسيات بأكادير وربما بالمغرب، إبان سنوات عصيبة، في الثمانينيات من القرن الماضي، وكان يشكل شوكة في حلق السلطات العمومية والأمنية،
وذلك في كل مناسبة يقرر فيها تنظيم مسيرة احتجاجية من أكادير إلى الرباط، حيث كانت كل سيارات الأجرة بأكاديروإنزكَان، تستجيب، وبمجرد أن تبدأ المسيرة في الانطلاق إلا وتقوم قوات الأمن بمحاصرتها لثنيها عن ذلك.
نضالات عديدة قدمها أحمد الكَازولي لأزيد من أربعة عقود خلت، منذ عودته من فرنسا وتونس مستغنيا عن عمله، ليعود ليناضل حزبيا ونقابيا إلى جانب إخوانه الاتحاديين في سنوات الجمر والرصاص، بماله وجسده وعصاميته، وبنكران للذات منذ حل بمدينة إنزكَان سنة 1967.
لقد توفي اليوم هذا المناضل الشهم ليترك أبناءه في منزل مستأجر بمدينة إنزكَان التي فيها بصم على نضالاته التي يشهد بها الجميع.
رحم الله المناضل الكبير «احمد الكازولي «وأسكنه فسيح جنانه إلى جانب الصديقين والشهداء والصالحين، وتعازينا الحارة إلى شقيقه المناضل اليساري الطيب الكازولي وشقيقه المناضل الاتحادي محمد الكازولي والحسين الكازولي، وإلى جميع أبنائه لحسن، خديجة، محمد، رشيد، عبدالاله، يوسف ورقية وإلى زوجته وكذا إلى صهره المناضل محمد ندومسكين، وكل أفراد العائلة بإنزكان وأربعاء الساحل بتزنيت، وإنا لله وإنا إليه راجعون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.