ميارة : تواجد دول الأنديز في العيون جواب صريح على كل مشكك في سيادة المغرب على صحرائه (فيديو)    "الحموشي" يؤشر على تعيينات جديدة بمصالح الأمن الوطني مركزيا وجهويا    أزيد من 500 ألف رأس أضحية متوفر بجهة طنجة تطوان الحسيمة    تعيين امرأة ذات أصول مغربية وزيرة في الحكومة الفرنسية..    محامي سعدون يلتمس من محكمة "الدونتسك" إلغاء حكم الإعدام    مقتل 5 أشخاص في إطلاق للنار ب"هايلاند بارك" الأمريكية    فأومبيونس واعرة مع فرحة كبيرة ديال الجمهور وسط دونور.. الوداد خدا طروفي الشامبيونا ال22 فتاريخو    الوداد الرياضي يتسلم درع البطولة الوطنية متوجا بطلا للمرة ال22 في تاريخه    البطولة الوطنية الإحترافية "إنوي" الدورة ال 30.. فريق نهضة بركان يفوز خارج ميدانه على يوسفية برشيد    البطولة الوطنية الإحترافية "إنوي" الدورة ال 30.. التعادل السلبي يحسم مواجهة فريق أولمبيك آسفي والشباب الرياضي السالمي    بوليسي جبد الفردي باش يشدو شخص نوض الروينة وهدد الناس بجنوية فولاد تايمة    صحيفة سنغالية: المغرب "في مواجهة عصابات مسلحة" بعد الهجوم على السياج الحديدي لمليلية    مجلس جهة الشمال يصادق على اتفاقيات ومشاريع اقتصادية واجتماعية وبيئية وتنموية    س.رقة 37 مليون سنتيم خلال عملية سط.و جديدة على وكالة بنكية.    اسبانيا .. تفكيك منظمة تستعمل الغواصات لتهريب الحشيش من المغرب    شيرين أبو عاقلة: الولايات المتحدة تقول إنه من غير الممكن تحديد الجهة التي قتلت شيرين أبو عاقلة    موتسيبي يؤكد إطلاق دوري السوبر ويعلن تأجيل CAN2023 إلى 2024    لقجع: زياش سيكون ضمن المنتخب المشارك بمونديال قطر 2022    فريق التقدم والاشتراكية يراسل رئيس مجلس النواب ويطالب بعقد اجتماع لجنة التعليم والثقافة والاتصال    حفل تكريمي للناقد الأدبي حسن المودن بالصويرة    وزيرة الاقتصاد والمالية تصدم المغاربة    بكالوريا 2022.. نسبة نجاح المكفوفين بلغت 97%    الجزائر.. "وزارة التعليم العالي" تتخذ قرارا تصعيديا غير مسبوق ضد المغرب    الرباط تحتضن أياما تكوينية في مناهج البحث العلمي الجغرافي    كوفيد – 19 : 941 إصابة جديدة وأزيد من 6 ملايين و564 ألف تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح        كورونا.. تسجيل 941 إصابة جديدة و3 وفيات    اكتتابات الرساميل في المغرب تفوق 27 مليار درهم متم ماي    المغرب يجر صحافي إسباني للقضاء    برشلونة يتعاقد مع لاعب الوسط العاجي كيسييه والمدافع الدانماركي كريستنسن    عمدة الدار البيضاء تطالب بتسريع وتيرة تدقيق و فحص طلبات رخص التعمير في أجل أقصاه 48 ساعة    لقجع يؤكد الإبقاء على هذه الضريبة في عام 2023    نشرة إنذارية: موجة حر تتراوح درجاتها ما بين 38 و45 درجة بعدد من أقاليم المملكة    السلطات الجزائرية تمنع الأساتذة الجامعيين الجزائريين من المشاركة في المجلات العلمية والثقافية بالمغرب    ارتفاع ودائع الأسر المغربية لدى البنوك إلى 791 مليار درهم    ارتفاع رقم مُعاملات "الطرق السيارة" بالمغرب إلى 3.2 مليار درهم    المغرب يسجل 941 إصابة جديدة وثلاث وفيات ب"كورونا" خلال 24 ساعة    مسرح سيرفانتيس .. تحفة معمارية إسبانية بالمغرب تنتظر محاولة إنقاذ    مضيان أول من وضع ملف ترشحه.. هذه أسماء المرشحين لانتخابات الإعادة في الحسيمة    الموظفون الأشباح.. "حماة المال العام" يطالبون "لفتيت" و"العدوي" بفتح تحقيق حول تصريحات عمدة الرباط    وزارة الداخلية تدقق في صفقات مشبوهة بجماعات ترابية تقدر بعشرات الملايير    شركة "بينتر" تدشن خطا جويا بين فونشال ومراكش    أرسنال الإنجليزي يضم المهاجم البرازيلي غابريال جيزوس    ألمانيا تسحب آلاف سيارات "تسلا" بسبب خلل برمجي    أسعار صرف العملات مقابل الدرهم    الدانمارك.. ثلاثة قتلى في حادث إطلاق نار بكوبنهاغن    الموت يُفجع الفنانة المصرية عبير صبري -صورة    أكادير : الفنان التشكيلي رشيد فاسح يستأصل داء الحواجز والخطوط من لوحاته ويعيد تشكيلها فنيا.    أكادير.. عازفة البيانو نور الهدى الحويج.. موهبة متميزة أبهرت الجمهور الأگاديري.    القضاء الجزائري يدين الناشط السياسي رشيد نكاز بالسجن 5 سنوات بسبب "شريط فيديو"    الدورة العاشرة للمهرجان الدولي ''ملحونيات آزمور '' من 14 إلى 16 يوليوز 2022    وزارة الصحة توصي باعتماد جرعة رابعة من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد 19    دراسة ألمانية: عدوى جدري القرود قد تنتقل عبر ملامسة الأسطح    ملاحظات دستورية على ورشة "نظام الإرث" العلمانية        الوفد الرسمي للحجاج المغاربة يصل إلى جدة    الريسوني: حملات الشذوذ الجنسي .. أنا لا أسأل إلى أين؟ بل أسأل: من أين؟!    د.فاوزي: بهذه الطريقة يجب أن نواجه حملات الشذوذ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وسائل منع الحمل الذكرية لم تولد بعد والمعمول بها غير مضمونة الفاعلية

تثير فكرة ابتكار وسائل لمنع الحمل خاصة بالذكور اهتمام عدد متزايد من الرجال، لكن الواقع الراهن يقتصر على طرق ذات فاعلية غير مضمونة، كالحلقات والسراويل الداخلية المسخنة، وعلى إعلانات عن التوصل إلى حلول لم يتضح بعد مدى جديتها.
ولاحظت اختصاصية الغدد الصماء ريجين سيتروك وار في حديث لوكالة فرانس برس أن «ثمة طلبا بدأ يسجل»، لكن المشكلة في المقابل تكمن في أن»ثمة القليل من الدراسات السريرية قيد الإعداد».
ونظمت الباحثة مؤتمرا الاثنين في باريس شارك فيه زملاء لها من دول عدة عن وسائل منع الحمل المخصصة للرجال، وهو موضوع يتسع الاهتمام الإعلامي به منذ سنوات.
وتتمثل الفكرة لدى الرجال في استخدام طريقة مشابهة تقوم مقام حبوب منع الحمل الأنثوية لضمان عدم حمل الشريكة، وعدم تحميلها وحدها بالتالي مسؤولية منع الحمل.
وتتيح وسائل منع الحمل الذكورية، في حال وجودها، الاستغناء عن استخدام الواقي الذكري عند كل علاقة جنسية، وتجنب اللجوء إلى قطع القناة الدافقة وهي عملية غالبا ما لا تكون العودة عنها ممكنة وتعني تاليا تخلي الرجل بشكل نهائي عن خصوبته.
ولكن هل هذه البدائل موجودة فعلا ؟ في الواقع هي ليست كذلك، رغم الضجة الإعلامية المتزايدة في شأن ما يسمى الوسائل الحرارية، مثل «السراويل الداخلية المسخنة» أو «الحلقات المانعة للحمل».
ويقوم مبدأ هذه الوسائل على تقريب الخصيتين من الجسم من أجل إبقائهما أكثر دفئا وبالتالي الحد من إنتاج الحيوانات المنوية الذي يتطلب أصلا درجة حرارة أقل بقليل من درجة حرارة بقية إجزاء الجسم البشري.
وتتولى جمعيات تعمل لقضية اعتماد وسائل منع الحمل الذكورية، الترويج في فرنسا لهذه الابتكارات يدويا، وتبيعها كذلك شركات ناشئة، ومنها حلقة «أندرو سويتش» أو السروال الداخلي «سبيرمابوز».
لكن فاعليتها وسلامتها غير مثبتة علميا بعد، إذ لم يجر سوى القليل من الدراسات في تسعينيات القرن الفائت على السراويل الداخلية المسخنة، وجاءت نتائجها مشجعة، ولكنها اقتصرت على عينة محدودة جدا، أي بضع عشرات من الأشخاص، ولا يمكن تاليا الركون إليها بشكل حاسم.
وحظرت السلطات الصحية الفرنسية بيع جهاز «أندرو سويتش»، وشددت على ضرورة أن يستند إلى تجارب سريرية كاملة. وأعرب مصممو هذه الحلقات عن أسفهم لكون «المؤسسات تسيء فهم هذه الطريقة وتشوه سمعتها»، وقارنوا هذا الحظر بتاريخ القيود المفروضة على الإجهاض أو منع الحمل لدى النساء.
وأشارت ريجين سيتروك وار إلى أن زملاءها من جنسيات أخرى «الذين يعملون في مجال منع الحمل، لا يعتبرون أن هذه الوسائل تتسم بالطابع العملي ولا يرون أنها صالحة للمستقبل»، من دون أن تشير تحديدا إلى منتج معين.
وأوضحت الباحثة أن الشكوك لا تتعلق فقط بالفاعلية، بل كذلك بإمكان استعادة الرجل خصوبته بعد استخدامه هذه الوسائل. وشددت على أن الرجل الذي يرغب في تجربة شكل جديد من وسائل منع الحمل، يجب أن يفعل ذلك فقط في إطار تجربة سريرية بإشراف أطباء.
لكن هذه التجارب في الواقع قليلة العدد، ولا تتناسب مع الصورة الإعلامية التي توحي بها الإعلانات الكبرى المتكررة.
وفي عام 2019، أعلن باحثون هنود عن نتائج إيجابية لاختبارات على وسيلة لمنع الحمل مخصصة للذكور سميت «رايسوغ» (Risug)، وهي مستحضر هلامي يفترض أن يكون له مفعول قطع القناة الدافقة ولكن بطريقة قابلة للعكس. وأكد هؤلاء وقتها أن توافر هذا المستحضر يستلزم بضعة أشهر فحسب، أي الوقت اللازم للحصول على موافقة السلطات الصحية المحلية.
إلا أن باحثين آخرين رأوا أن هذه الدراسات غير كافية على الإطلاق. وبعد ثلاث سنوات على هذا الإعلان، لم تصدر أي معلومات جديدة في شأن المستحضر الموعود. ولم يرد المجلس الهندي للأبحاث الطبية، صاحب المشروع، على سؤال لوكالة فرانس برس عما إذا كانت أي خطوات جديدة تحققت.
أما آخر إعلان في هذا المجال أثار اهتماما إعلاميا قويا، فكان ما أشار إليه باحثون أمريكيون في مارس الفائت عن نتائج مشجعة جدا لمشروع حبوب ذكورية تم اختبارها على الفئران.
لكن هذه البيانات التي ينبغي في كل الأحوال التعامل معها بحذر في انتظار التجارب البشرية الموعودة بنهاية السنة الحالية، لم تنشر بعد في أي مجلة علمية، وهي الوسيلة الوحيدة لتقييم جديتها بشكل مستقل.
ومع ذلك، أكد الباحثون الذين لم يعطوا في مقابلة مع وكالة فرانس برس أي موعد لنشر دراستهم، أنهم يتوقعون طرح هذه الحبوب في السوق في غضون خمس سنوات.
لكن هذه التوقعات «غير واقعية»، على ما قال لوكالة فرانس برس عالم الأحياء مايكل سكينر الذي يعمل هو الآخر على مشروع وسيلة منع حمل للذكور.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.