نهضة الزمامرة ينتصر وديا على الراسينغ البيضاوي    قدماء الجيش الملكي في لقاء ودي بالقصر الكبير بمناسبة تكريم محمد الشرقاوي    النيران تلتهم إحدى غابات تيغدوين بنواحي مراكش    اقليم شفشاون يهتز من جديد على حالة الانتحار لمسنة    بعد الفحوصات الطبية.. هذه حقيقة مرض توفيق بوعشرين    التجمع الوطني للأحرار ينتخب عضوا سابقا في حزب الاستقلال منسقا محليا باثنين هشتوكة    طلاب جزائريون يعرقلون اجتماعاً لهيئة الحوار الوطني    نجم "البارصا" سواريز يحلّ بطنجة في عطلة خاصة    الحكومة تبرمج المصادقة على
«عهد حقوق الطفل في الإسلام»    فالنسيا يهدي ريال سوسييداد تعادلا قاتلا في الليغا    بنقاسم: "اتحاد طنحة مُطالب بالفوز على الرفاع البحريني"    التحضير للنسخة الأضخم في مناورات الأسد الإفريقي    تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد بإقليم الفحص أنجرة    بعد التوقيع على اتفاق تقاسم السلطة.. احتفالات في شوارع الخرطوم ب “سودان جديد”    .المغرب التطواني يعزز ترسانته الدفاعية والهجومية    سميرة سعيد تكشف لأول مرة سبب انفصالها عن الموسيقار هاني مهنا    تسريبات من البيت الأبيض تكشف الموقف الحقيقي للإدارة الأمريكية من استقلال الصحراء    الخليفة يوضح موقفه من الملكية البرلمانية بعد تصريح المنوني وعزيمان (فيديو) قال إن الملكية لها دور    مهاجم برشلونة لويس سواريز يحل بمدينة طنجة    القوات المسلحة تدعو المدعوين للتجنيد إلى التوجه للوحدات العسكرية التجنيد سيتم ب16 مدينة    بالصور.. النجمة رؤيان تطرح أغنية “بريما دونا”    اندلاع النيران في حافلة للمسافرين    مسيرو مطاعم ووحدات فندقية بأكادير: هناك حملة تسيء للقطاع السياحي    الدكالي يبحث مع نظيره الصيني في بكين تعزيز التعاون في المجال الصحي بين المغرب والصين    الآلاف يخرجون في مسيرة الأرض بأكادير ضد الرعي الجائر    "محمد احاتارن" موهبة كروية من اصل حسيمي يتألق في هولندا    أودت بحياة أم العريس وشقيقه.. حادثة سير تحول حفل زفاف إلى مأتم    ترتيبات مكثفة لإحداث مؤسسة الخطيب    تصعيد أميركي جديد.. واشنطن تأمر بمصادرة ناقلة النفط الإيرانية    تراجع المداخيل الضريية المتعلقة بعبور الغاز الجزائري التراب المغربي ب42 في المائة    توقعات الأرصاد الجوية لطقس يوم غد الأحد    أَيْمُونَا اليهودية قبل مغادرة الدنيا    الأمثال الشعبية المغربية وشيطنة المرأة    اوجار رئيسا شرفيا للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة بالناظور    80 سنتيمترا.. تركيان شارباهما كجناحي طائر    حجز مواد غذائية « بيريمي » داخل محل تجاري بدون رخصة ببرشيد    هجوم حوثي يتسبب في اندلاع حريق في منشأة نفطية سعودية    ياسمين صبري تتحضر لمشروع فنيّ يُعيد السيرة الذاتية ل “مارلين مونرو الشرق”هند رستم    استئناف الرحلات الجوية في مطار سبها بجنوب ليبيا بعد 5 أعوام من إغلاقه    « توفي ضاحكا ».. رحيل النجم السينمائي بيتر فوندا    كونفدرالية صيادلة المغرب: لا وجود لدواء الغدة الدرقية بالصيدليات    فيفي عبده تتعرض للتسمم بسبب مأكولات جاهزة    ألماس “بعمر القمر” يكشف أسرارا غامضة عن الكرة الأرضية    طيران الاحتلال الإسرائيلي يقصف مواقع متفرقة في قطاع غزة    « لن أتخلى أبدا » يحصد 5 ملايين ويحتل الصدارة    نسبة ملء حقينة السدود ترتفع بالحسيمة و أقاليم الجهة    “الفلاحة” تؤكد أن عملية الذبح مرت في ظروف جيدة وتُشيد ب”أونسا” قالت إنه خلال هذه السنة تم فحص حوالي 3905 سقيطة    تنقذ حياة شريكها من مسافة 22 ألف كيلومتر    أخبار الحمقى والمغفلين من حماقات جحا    نسبة ملء حقينة السدود ناهزت %57 بجهة طنجة -تطوان -الحسيمة    هذه حقيقة منع استعمال دواء “سميكطا” الخاص بمعالجة الإسهال في المغرب    النواة الأولى لبداية مهرجان السينما بتطوان    وزراة الفلاحة: برنامج عيد الأضحى مكن من مرور عملية الذبح في ظروف جيدة    هل عيد الأضحى كبير حقا؟ !    منظمة الصحة العالمية.. وباء الحصبة يغزو العالم    نظرةٌ حول أزمةِ الحوار في المجتمع    هل عيد الأضحى كبير حقا؟ !    قصة مصري أدى صلاة العيد فوق دراجته.. وفاته إشاعة ويعاني من التهاب المفاصل منعه من السجود والركوع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غوتيريس يصفع بوليساريو
نشر في الصباح يوم 03 - 04 - 2018

رفض تدخل الاتحاد الإفريقي واعتبر أن الحكم الذاتي حل والجزائر طرف
صفع أنطونيو غوتيريس، الأمين العام للأمم المتحدة، خصوم الوحدة الترابية حينما أكد في تقريره الأولي، أن الريادة في حل ملف النزاع المفتعل حول الصحراء، يهم الأمم المتحدة وبشكل استثنائي، ولا تدخل للاتحاد الإفريقي فيها، وفي الفقرة 26 قال غوتيرس إن مباحثات هورست كولر، مبعوثه الشخصي، مع المسؤولين بالاتحادين الإفريقي والأوربي، أكدت حرصهم الدائم على دعم مجهوداته الأممية طيلة سنوات للبحث عن حل يرضي الأطراف، وأن الأمم المتحدة هي المنظمة الوحيدة المشرفة على إيجاد هذا الحل.
كما أكد تقرير غوتيريس، في الفقرة 74 أنه في مؤتمر القمة الإفريقية الثلاثين، لملوك ورؤساء الدول، عبر هؤلاء عن دعمهم المطلق لريادة الأمم المتحدة، في إطلاق دينامية جديدة للمفاوضات، وبالتزامهم بالتعاون الكامل مع المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي.
ولم يشر التقرير، وهي ضربة قاضية لخصوم الوحدة الترابية، إلى اللقاء الذي أجراه كولر مع لجنة السلام والأمن الإفريقية، التي يرأسها الجزائري إسماعيل شرقي.
وفي أي لحظة من اللحظات من التقرير المشكل من 16 صفحة، و90 فقرة، لم يشر إلى قرار محكمة العدل الأوربية، رغم التعبئة الشاملة للجزائر و»بوليساريو». فالأمم المتحدة كما المغرب لا تعتبر حكم المحكمة له تأثير على العمل المتواصل للأمم المتحدة.
وبالنسبة إلى «الكركرات»، أعاد الأمين العام الأممي التذكير بما سبق أن ألح عليه بخرق «بوليساريو» وقف إطلاق النار حينما أراد تغيير الوضع القائم بالمنطقة، وذلك في الفقرة 8، من خلال حث الجبهة على عدم المس بالحركة التجارية وتنقل الأشخاص وتغيير معالم الوضع القائم، إذ نفى بذلك ما يروجه خصوم الوحدة الترابية بأنها «أراض محررة»، مع الإشارة إلى موقف المغرب القانوني الذي تم الثناء عليه لتفادي الأزمة التي اختلقها الخصوم.
وطوى التقرير الأممي كل المسلسلات السابقة لحل النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، بما فيها ما كان يطلق عليه «الاستفتاء» إذ في فقرته 78 شدد على أهمية التوصل إلى حل سياسي، بناء على قرارات مجلس الأمن التي تعود إلى 2007، تاريخ اقتراح المغرب الحكم الذاتي في الصحراء حلا نهائيا.
وأكد التقرير الأممي، في الفقرة 79، ضلوع الجزائر بتقديم ملتمس إلى مجلس الأمن بدعوتها إلى المساهمة في سيرورة التفاوض الذي يجب أن يرتكز على التوافق بين جميع الأطراف بحسن نية، وتسهيلها لهذا الأمر، مع الأخذ بعين الاعتبار الجهود الواقعية التي بذلت منذ 2006، والتي تعود إلى بتير فان فالسوم، المبعوث السابق الذي اعتبر أن الاستفتاء لن يطبق، وأن الحل يجب أن يكون سياسيا قابلا للتطبيق.
وفي الفقرة 11، نجد أن تقرير الأمين العام أخذ بالمبادئ الأربعة التي أتى على ذكرها الملك في خطابه ال 42 لذكرى المسيرة الخضراء، وهي لا حل لقضية الصحراء خارج سيادة المغرب الكاملة على صحرائه ومبادرة الحكم الذاتي، التي يشهد المجتمع الدولي بجديتها ومصداقيتها، والمشكل لا يكمن في الوصول إلى حل، وإنما في المسار الذي يؤدي إليه، وعم المس بالحقوق المشروعة للمغرب.
أحمد الأرقام


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.