قرصنة تويتر : إختراق بمشاهد إباحية جلسة لمحكمة أمريكية عُقدت عبر تطبيق "زوم"    أرسنال يستغني عن 55 موظفا بسبب كورونا    الرجاء يتعادل سلبا مع مضيفه المغرب التطواني وينفرد بالمركز الثاني    مفاجآت في تشكيلة غاريدو لمواجهة نهضة بركان    أجواء حارة في توقعات الأرصاد الجوية لطقس اليوم الخميس    موجة فيروس كورونا الثانية أقوى مرتين من الأولى.. (باحثون)    محافظ بيروت: الخسائر الناجمة عن انفجار بيروت قد تصل إلى 15 مليار دولار    بسبب فيروس كورونا..المستشفى الجامعي بمراكش على صفيح ساخن    سلطات وزان تغلق 5 مقاه لم تحترم احترازات كورونا    الصحة: التكفل بالمصاب بكورونا في البيت بروتوكول علاجي محكوم بمعايير محددة    للتخفيف من آلامهم.. مغربية تهدي ضفائر شعر مستعار لمرضى السرطان    انهيار منزل في منطقة "سباتة" بالدار البيضاء – فيديو    النيابة العامة تطالب بتشديد العقوبة ضد دنيا بطمة    وضع فريق المغرب التطواني في الحجر الصحي و حديث عن تأجيل مباراته أمام الرجاء !    البحرين.. منتدى الإعلام الرياضي يقام في منتصف غشت    الإستعانة بعناصر القوات المسلحة الملكية لمحاصرة تنامي الوضع الوبائي المقلق لفيروس كورونا.    بسبب كورونا…جمعية تطالب برفع ميزانية القطاع الصحي إلى 12 في المائة من الميزانية العامة    لاعبو الرجاء يخضعون ل"فحوصات كورونا" في الفندق بعد مباراة المغرب التطواني    عاجل وبالصور.. انهيار منزلفي حي سباتة بالدار البيضاء    خلاف بين النيابة العامة ودفاع شبكة تجنيس الإسرائيليين حول إحضار المتهمين    بعد سنتين من تأنيب الضمير.. مواطن يتقدم لدى الشرطة للتبليغ عن جريمة قتل ارتكبها بشاطىء الجديدة    تحطم قارب يقل مهاجرين، يفجر واقعة اكتشاف 26 إصابة جديدة بفيروس كورونا .    ارتفاع حصيلة انفجار بيروت إلى 135 قتيلا ونحو 5 آلاف جريح    بعد كارثة لبنان.. شاهدوا انفجار مهول يهزّ كوريا الشمالية ويسقط عشرات القتلى والجرحى    الجسم الاعلامي بالقصر الكبير : قرار منع حضور الدورة تعطيل لمبدأ دستوري    تسجيل حالتي إصابة جديدة بفيروس كورونا بالجنوب، إحداهما تعود لسائح وافد على المنطقة من أوروبا.    بروتوكول علاجي من وزارة الصحة للتكفل بالمصابين بفيروس كورونا في بيوتهم …    هذه تفاصيل إحالة السائق المتهور الذي دهس أطفال آسفي أيام ‘الأضحى' على القضاء    الحكومة اللبنانية تعلن حالة الطوارئ في بيروت لمدة أسبوعين    برقية تعزية ومواساة من الملك محمد السادس إلى الشيخ محمد الماحي إبراهيم نياس    تقرير "المنتخب"... البياض يحسم قمة "لامبيكا"    إلى أين توجه "الملك" الإسباني خوان كارلوس؟        وفاة الكاتب والإعلامي المغربي محمد أديب السلاوي    الكشف عن جنسيات القتلى والمصابين في انفجار بيروت    بسبب انفجار بيروت.. تأجيل النطق بالحكم في قضية اغتيال الحريري    الإعلان عن تصفية أكثر من 70 وحدة من المؤسسات والمقاولات العمومية    وصلا اليوم إلى القاهرة..الزمالك المصري يستعيد نجميه المغربيين بنشرقي وأوناجم    مطالب برلمانية بتعويض ضحايا سرقة الأضاحي بالبيضاء    بالرغم من الإجراءات المتخذة.. فوضى و ازدحام في مراكز امتحان ولوج كليات الطب    النيابة العامة تستأنف الحكم الصادر في حق «دنيا باطمة ومن معها»    المركز السينمائي: تمديد آجال إيداع طلبات دعم الإنتاج    بنك المغرب يكشف حصيلة المساهمات المحصلة من طرف أنظمة التقاعد خلال 2019    العلم المغربي يظهر في أغنية للنجمة الأمريكية بيونسي (فيديو)    مكتب المنتجات الغذائية يتلقى 45 شكاية لتدهور لحوم العيد    إنخفاض طفيف في ثمن المحروقات بمحطات البنزيل    الهيئة المغربية لسوق الرساميل تؤشر على إصدار سندات اقتراض من طرف شركة (Jet Contractors)    خيرات طبيعية من أعماق البادية ضواحي تطوان    داليدا عياش وندين نسيب نجيم من أبرز المتضررين من انفجارات لبنان    مهرجان القاهرة يمد موعد التقديم لملتقى القاهرة السينمائي حتى 11 غشت    نترات الأمونيوم.. تعرف على وقود الجحيم في انفجار بيروت    جيهان كيداري نجمة مسلسل "سلمات أبو البنات" تكشف أسرارها -فيديو    المغاربة يكتوون بالغلاء وسط ارتفاع صاروخي في أسعار الخضروات    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    الحجاج المتعجلون يتمون مناسكهم اليوم برمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع    حجاج بيت الله يرمون الجمرات في ثاني أيام التشريق وسط إجراءات احترازية    الفارسي.. ياباني مغربي "بكى من نفرة الحجيج فوجد نفسه بينهم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفيديوهات المحرفة تؤثر على الأمن
نشر في الصباح يوم 22 - 09 - 2019

الدخيسي مدير الشرطة القضائية قدم معطيات تعكس الإجراءات الأمنية المتخذة لمحاربة الجريمة
قال محمد الدخيسي، مدير الشرطة القضائية بالمديرية العامة للأمن الوطني، بأن المصالح الأمنية تدرك جيدا أن المحتوى الرقمي الذي يتناول الجريمة والتهديد الإرهابي ينطوي على تداعيات خطيرة على الإحساس بالأمن، متى كان هذا المحتوى مشوبا بالتحريف أو التهويل أو يتم في إطار عمل ممنهج، ما يجعل المواطن ضحية حالة الارتياب أكثر من حقيقة التهديد الإجرامي، بالنظر إلى أن الإحساس بالأمن هو شعور ذاتي لا تتحكم فيه دائما اعتبارات موضوعية أو عقلانية.
من جانبه كشف العميد الإقليمي بوبكر سبيك رئيس الخلية المركزية للتواصل بالمديرية العامة للأمن، الذي كان يتحدث في ندوة صحفية عقدتها المديرية العامة للأمن زوال أمس (الخميس) بمقر المكتب المركزي للأبحاث القضائية بسلا، أن التفاعل مع المحتوى الرقمي باتت تأخذه مصالح الأمن بمحمل من الجدية، وإذا ثبت أن هدف مروجيه يكون ممنهجا بغرض ترويع الناس، كما حدث مع فيديوهات أجنبية نسبت إلى المغرب، وتضمينه أصواتا تدل بدون وجه حق أنه جرى داخل التراب الوطني، فمصالح الأمن تلجأ إلى ملاحقة هؤلاء كما حدث مع أصحاب شريط أولاد زيان بالبيضاء.
وكشف الدخيسي المسؤول الأول عن الشرطة القضائية، أنه بالرجوع إلى استقراء الرسم البياني للجريمة بالمناطق الحضرية في مختلف ربوع المملكة، ومقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية، يلاحظ أن عدد القضايا المسجلة ارتفع بما مجموعه 5,85 بالمائة، أي بزائد 24.820 قضية زجرية، وهو التزايد العددي في مؤشر القضايا الذي يعزى أساسا إلى استجلاء حقيقة عدد كبير من الجرائم التي كانت مسجلة ضد أشخاص مجهولين في السنوات القليلة الماضية، وكذا تصفية أغلب القضايا العالقة في السنوات الأخيرة.
وفي تحليل نوعي لهذه المؤشرات الرقمية ومقارنتها مع الفترة ذاتها من السنة الماضية، تبين حسب مدير الشرطة القضائية تسجيل انخفاض ملحوظ بناقص 2,49 بالمائة في مختلف الجرائم الماسة بالممتلكات (أي جميع أنواع السرقات)، حيث تراجع هذا النوع من الجرائم بناقص 2.124 قضية.
كما سجل تزايد مضطرد بنسبة 7 % في عدد الضحايا المستمع إليهم، بزيادة قدرها 14.582 ضحية، وهي مسألة بالغة الدلالة تعزى إلى تقوية أنشطة شرطة القرب التي تنهجها المديرية العامة للأمن الوطني، ومواصلة تعميم قاعات القيادة والتنسيق المرتبطة بوحدات شرطة القرب في أقطاب حضرية جديدة، فضلا عن التفاعل التلقائي مع كل تدوينات وتسجيلات الجريمة في وسائل الإعلام، إلى جانب تزايد العدد الإجمالي للمشتبه فيهم الموقوفين بنسبة 10 بالمائة، فضلا عن تزايد عدد المشتبه فيهم القاصرين المضبوطين بمعدل 3,13 بالمائة.
وفي مقابل ذلك، يلاحظ حسب رأي المتحدث أن مؤشرات الجريمة العنيفة أو المقرونة بالعنف، والتي لها ارتباط مباشر بالإحساس بالأمن، مثل الاعتداءات الجسدية والسرقات المشددة والاعتداءات الجنسية وجرائم الضرب والجرح العمديين…، لا تشكل سوى 8,9 بالمائة من المظهر العام للجريمة، وأنها تراجعت بنسبة 5,25 بالمائة مقارنة مع الفترة نفسها من السنة المنصرمة، حيث تزايد معدل الزجر، أي نسبة حل الجرائم المتسمة بالعنف، ليصل 72,14 % بعدما كان معدل الزجر خلال السنة الماضية هو 70 بالمائة فقط. ومن الجرائم التي سجلت تراجعا كبيرا في معدلاتها ومستوياتها، نجد السرقات المشددة التي انخفضت بناقص 5,24 %، وبالأخص السرقات المقرونة بحمل السلاح بناقص 17 %، والسرقات بالعنف بناقص 8 بالمائة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.