هذا ما قالته "الفيفا" عن تعيين سامورا    الحكومة المغربية تعبر عن رفضها "الشديد" لمحاولات الانتقاص من الوحدة الترابية للمملكة    الحسيمة تحتضن المعرض الجهوي للكتاب تحت شعار "القراءة منارة التنمية"    الخلفي من طنجة.. الحصيلة الأولية لتنزيل الديمقراطية التشاركية “تبشر بنتائج جيدة”    +الإحصائيات: المغاربة على رأس لائحة السياح الوافدين على أكادير، والفرنسيون في الرتبة الثانية:    الحكومة المغربية تعبر عن رفضها "الشديد" لمحاولات الانتقاص من الوحدة الترابية للمملكة    داكوستا ومزراوي يتدربان مع المنتخب.. واللاعبون: نتأقلم مع الحرارة!    يورنتي غير نادم على مغادرة ريال مدريد    مصرع عامل نظافة بعد سقوطه من شاحنة لجمع النفايات    شهران حبسا نافذا لبطلي “حمام الطوبيس” بإنزكان    ترامب: إسقاط الطائرة قرار ارتكبه جنرال إيراني “غبي”.. والرد ىستكتشفونه قريبا    بمشاركة المغرب.. المفوضية الأممية للاجئين تناقش موضوع حمايتهم    الاتفاق على إنشاء لجنة تقنية للتعاون بين الأندلس وجهة طنجة – تطوان – الحسيمة    توقع حلول ثلاثة ملايين مغربي مقيم بالخارج.. والعثماني يدعو لرفع الجاهزية    قضية مقتل سائحتين اسكندنافيتين بإمليل.. استئنافية سلا تؤجل الملف لأسبوع    الرباط- أكدال.. مقرقب يحمل قنينة غاز ويكسر زجاج ستة سيارات    ريال مدريد يؤجل فكرة التعاقد مع مبابي .. ويجهز "عملية 2020"    التقرير الأممي يكشف تفاصيل مروعة للحظات خاشقجي الأخيرة    بالفيديو.. “عروس مونديال جنوب إفريقيا” تعود للظهور بعد غياب 9 سنوات    السفير المصري فالرباط: فيديو بتر خريطة المغرب مفبرك    النيابة العامة: إدخال الرميد في ملف خلية إمليل “مختل شكلا” بعد مطالبة دفاع الضحايا باستدعائه    مؤتمر البحرين..الخلفي: نحن من نحدد توقيت إعلان مشاركة المغرب من عدمها    اجتماع اللجنة المشتركة المغربية الاسبانية بخصوص النقل الدولي الطرقي للمسافرين والبضائع    الجواهري: نظام سعر الصرف.. لا شيء يبرر حاليا الانتقال إلى المرحلة الثانية من الإصلاح    السلطات الجزائرية ترحل 12 “حراكا” والسلطات المغربية توقف “مخزني” بسبب الهجرة السرية    الحارس الحواصلي يمدد التعاقد مع حسنية أكادير لكرة القدم الى غاية يونيو 2021    هيفاء وهبي تهنئ لطيفة رأفت بحملها    بعد المدفعية الثقيلة.. “البوليساريو” تبدأ حملة اختطافات لوقف احتجاجات المخيمات    بالفيديو…الأغنية الرسمية ل"الكان"..بتر جنوب المغرب وتعويضه بعلم"البوليساريو"    مصر تسمح لتلفزيون إسرائيل بتصوير مكان دفن مرسي    الفنانة نجاة الرجوي حامل – فيديو    هشام نجمي: المنظومة الصحية الوطنية تعيش مرحلة تحولات كبرى    حفل توقيع ديوان “رماد اليقين” بالخنيشات    الدار البيضاء … افتتاح المعرض الإفريقي المتجول “أعرني حلمك”    موازين 2019 .. منصة شالة تستضيف حفلات موسيقية لكبار فناني شعب "الروما"    مشاكل تنظيمية تلغي حفلا بأكادير    أجواء حارة بالجنوب خلال طقس نهار اليوم الخميس    فواكه تساعد في علاج الإمساك    مجموعة بريطانية تستحوذ على 5 في المائة من بنك بنجلون    كارول سماحة ترقص فرحا بحلولها في المغرب – فيديو    الأمراض الوبائية محور ندوة بأكاديمية المملكة    أثرياء العدل والإحسان يشنون “حرب” المقرات    الصندوق العربي للإنماء يمنح المغرب قرضا بمبلغ 2.27 مليار درهم    رقية الدرهم: مشاركة المغرب في «منتدى الأعمال» تأتي دعما للاتحاد من أجل المتوسط    حصتها ستنزل من 30 إلى 22 في المائة : الدولة ستحتفظ ب 8 مقاعد في المجلس الإداري لاتصالات المغرب    أمام الأمم المتحدة .. التنديد بالوضع “اللاإنساني الخطير” السائد في مخيمات تندوف    مشروب ليلي يساعد على إنقاص الوزن أثناء النوم!    بعد “الحرب” مع أمريكا.. هل تراجعت مبيعات هواوي بالمغرب؟    البيت الأبيض: ترامب أُبلغ بإطلاق صاروخ على السعودية    ميركل تؤكد أنها بخير غداة إصابتها برجفة    «مايلن المغرب».. أولى وحداتها لإنتاج الأدوية بالبيضاء    قوات إنقاذ إسبانية تبحث عن 20 مهاجرا مفقودا    سلام الله عليك أيها السيد الرئيس    برلماني من المضيق يُسائل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية    “مايلن المغرب” تطلق أولى وحداتها لإنتاج الأدوية بالمملكة    خبراء: ها مصدر القلق الرئيسي عند المرأة    يهم الحجاج الناظوريين: وزير الأوقاف يعلن عن 6 مستجدات لتحسين ظروف تنقل وتغذية وتأطير الحجاج المغاربة    قصة : ليلة القدر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعفاء الكاتب العام لعمالة تاونات
نشر في الصباح يوم 29 - 01 - 2015

ثاني مسؤول يعفى بعد قرار وزير الصحة إعفاء مدير المستشفى الإقليمي
أعفي محمد ولحسن بجير، الكاتب العام لعمالة إقليم تاونات، من مهمته لأسباب تتضارب بشأنها الروايات، قبل إلحاقه بوزارة الداخلية، في انتظار تعويضه ومعرفة مصيره، وما إذا كان سيتم إلحاقه بقطاع الفلاحة الذي ينتمي إليه، ليكون ثاني مسؤول بالإقليم يعفى من مهمته، في أقل من أسبوع، بعد إطاحة وزارة الحسين الوردي، بمدير المستشفى الإقليمي، لاختلالات في تدبيره الإداري والمالي.
وغادر بجير المقرب من امحند العنصر، وزير التعمير وإعداد التراب الوطني المكلف مؤقتا بوزارة الشباب والرياضة، بعد إعفاء زميله محمد أوزين، مكتبه بعمالة تاونات، مساء الاثنين الماضي، بعد التوصل رسميا بقرار إنهاء مهمته، بينما قالت بعض المصادر إن القرار اتخذ قبل أسبوع، وظل بدون تفعيل، قبل التوصل بفاكس الوزارة، وقبل نحو ثلاثة أيام من إقالة مدير المستشفى المذكور.
وتكتمت مصادر رسمية اتصلت بها "الصباح" للتأكد من صحة الخبر وأسباب الإعفاء، عن إعطاء أي تفاصيل حول هذا القرار، مفضلة عدم الخوض في الموضوع، نافية أن يكون وراء الإعفاء أي تورط لهذا المسؤول في "فضيحة أخلاقية بمكتبه"، كما أشيع ذلك على نطاق واسع بالمدينة، مؤكدة أن لا أساس لذلك من الصحة، دون أن تقنع في تبرير الأسباب الكامنة وراء الإطاحة به.
وذهبت مصادر أخرى إلى ربط هذا الإعفاء بالمسؤولية السابقة التي تولاها محمد ولحسن بجير على رأس المديرية الجهوية لوزارة الفلاحة والصيد البحري بمكناس، قبل سنوات خلت، قبل تعيينه كاتبا عاما بعمالة إقليم الحاجب، على عهد قريبه امحند العنصر الذي كان يتولى حينها إدارة شؤون وزارة الداخلية، وانتقاله قبل أشهر قليلة في إطار المهمة ذاتها إلى عمالة إقليم تاونات.
وأكدت أن إعفاء المهندس الفلاحي بجير راجع إلى اختلالات سجلت بقطاع الفلاحة لما تولى مسؤولية مديرية الوزارة بالعاصمة الإسماعيلية، خاصة ما يتعلق ببعض الصفقات المشتبه في ظروف تفويتها، ما تعذر التأكد منه من مصادر مسؤولة بالعمالة، استبعدت أن يكون للقرار علاقة بالمسؤولية التي تحملها على رأس الكتابة العامة لعمالة تاونات، باعتباره الرجل الثاني في الإقليم بعد العامل.
ويعد الكاتب العام المعفى من مهمته، (متزوج وأب لأبناء، ولد بإيموزار مرموشة)، واحدا من وجوه حزب الحركة الشعبية الذي يبدو أن الويلات ما زالت تلاحقه، بعد إعفاء وزيره محمد أوزين، ومتابعة الرئيس السابق لفريقه البرلماني بمجلس المستشارين أمام قاضي التحقيق بقسم جرائم الأموال بغرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بفاس.
وتفيد بعض المصادر أن المعني بالأمر سبق أن انتخب مستشارا بجماعة إيموزار مرموشة، فيما ينتظر الرأي العام المحلي بتاونات، تعيين كاتب عام بديل للمعفى، في أقرب الآجال، بالنظر إلى حساسية المنصب، شأنه شأن منصب مدير المستشفى الإقليمي الذي بقي شاغرا، بعد إعفاء المدير السابق، الجمعة الماضية، لسوء تدبيره هذا المرفق العمومي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.