تصريحات أبرز مرشحي الانتخابات الرئاسية في موريتانيا تفزع البوليساريو    الإدريسي: هكذا ينتهك الوزير الرميد حقوق الضحايا في ملف بوعشرين    كوبا أمريكا 2019 | ال"VAR".. ميسي وأرماني "ينقذون" الأرجنتين من هزيمة جديدة    باراغواي تضاعف محنة بأصدقاء ميسيس وتكتفي بالتعادل    بهدف السرقة.. اعتداء بشع على سائق طاكسي في العرائش    أزيد من 100 محطة لمراقبة جودة الهواء في المغرب    مباريات أمم أفريقيا ستتوقف مرتين بسبب الحرارة المرتفعة    تدابير جديدة في ميناء الدار البيضاء    بيان استنكاري تضامني للجامعة الوطنية للتعليم ، التوجه الديمقراطي مع أستاذ تعرض الاعتداء بالقرب من ثانوية احمد الراشدي    «مايلن المغرب».. أولى وحداتها لإنتاج الأدوية بالبيضاء    لخبطة بخصوص داري والمنتخب. الجامعة تصمت والوداد يؤكد ثم يحذف!    المجموعة البريطانية CDC تبرم شراكة استراتيجة مع البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا    تفاصيل مروعة عن جريمة قتل خاشقجي كما جاءت في تقرير الأمم المتحدة (فيديو)    "العدل والإحسان" تندد بتشميع البيوت وتهدد بالتصعيد ضد الحكومة    تعزية : وفاة الشاب جلول يترك أسى عميقا    وفاة شاب في حادثة سير بتطوان    الجمعية المغربية للمعدات البيوطبية تجدد هياكلها    قوات إنقاذ إسبانية تبحث عن 20 مهاجرا مفقودا    مجلة الشرطة تحتفي بالخطاب الملكي بمناسبة زيارة البابا للمغرب    عاجل: الأسد الحواصلي باق لحراسة عرين الحسنية    الفيلة اختتموا تحضيراتهم بفوز عريض    المحرشي يرصد أسباب "أزمة العطش" بإقليم وزان    صحف الخميس:تفاصيل اسنقالة بوعيدة من رئاسة جهة كلميم، واعتقال خليجي و فتاتين بتهمة قتل شاب دهسا، وتثبيت 552 جهازا لمراقبة السرعة بجهات المملكة    فيسبوك تعلن عن تقديم عملة « ليبرا » الرقمية    الأمم المتحدة: 71 مليون لاجئ فالعالم والدول الفقيرة كتستاضف غالبيتهم    ساركوزي غادي يتحاكم بتهمة استغلال النفوذ    راموس يوجه رسالة لإنريكي بعد استقالته من تدريب إسبانيا    مجموعة بريطانية حكومية تستثمر 200 مليون دولار أمريكي في بنك مغربي    بوركينا فاسو: مقترح الحكم الذاتي يستجيب للمعايير الدولية    بعد فشله في تطويق الحراك الشعبي.. قايد صالح يهدد الأمازيغ ويتهمهم بالخيانة    مديرية الأمن الوطني تؤكد تفاعلها مع نداء سيدة تطالب بتوقيف زوج شقيقتها لتورطه في قتل هذه الأخيرة و3 من أبنائها بفرنسا    الجواهري: أقدم للملك العنصر المهمة بكل أمانة    سلام الله عليك أيها السيد الرئيس    لجنة الخارجية صادقات بالإجماع على مشروع قانون الصيد مع الاتحاد الاوروبي    لتمويل مشاريع في الصحراء والشرق.. صندوق عربي يقرض المغرب 2270 مليارا    طنجة.. قتيل وإصابات في صفوف تلاميذ مدرسة خصوصية    مهرجان الشعراء في تطوان يجمع بين الشعر والموسيقى والتشكيل    نبيل درار يُطمئن الجماهير: سننافس من أجل اللقب    أكبر تحالف يساري في تونس يحمل الدولة المصرية مسؤولية وفاة مرسي    مهرجان تطوان المدرسي يُسدل الستار عن النسخة السابعة    مشروب ليلي يساعد على إنقاص الوزن أثناء النوم!    هواوي تعزز ترتيبها في قائمة براندز لأقوى العلامات التجارية في العالم    برلماني من المضيق يُسائل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية    معرض “ذوات” لعبد الكريم الوزاني في مركز تطوان للفن الحديث    20 حفلا في الدارالبيضاء للاحتفال باليوم العالمي للموسيقى.. حفل مسلم الأبرز    القطب المالي للدارالبيضاء يعزز دوره كمحفز للاستثمارات بالمغرب والقارة الإفريقية    تسجيل حالة إصابة بالمينانجيت باسفي    التفكير في المتوسط مع محمد أركون    فلاش: الفيلالي يغادر إيموراجي    جائزة “السلطان قابوس” في حلة جديدة    جمهور فاس يتحول إلى كورال لمارسيل    “مايلن المغرب” تطلق أولى وحداتها لإنتاج الأدوية بالمملكة    السعودية توقف إصدار تأشيرات العمرة    سحب رقائق بطاطس “لايز” من المتاجر    خبراء: ها مصدر القلق الرئيسي عند المرأة    يهم الحجاج الناظوريين: وزير الأوقاف يعلن عن 6 مستجدات لتحسين ظروف تنقل وتغذية وتأطير الحجاج المغاربة    وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية يبشر البرلمان بمستجدات سيعمل بها لأول مرة لتسهيل أداء مناسك الحج    قصة : ليلة القدر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المعرض الدولي للفلاحة يفتتح أبوابه في وجه الزوار
نشر في بيان اليوم يوم 17 - 04 - 2019

افتتح المعرض الدولي للفلاحة بمكناس، أمس الثلاثاء، أبوابه في وجه عموم الزوار، من أجل تجديد الصلة بهذا الفضاء الذي تحضره هذه السنة حوالي 71 دولة، بمعدل 1500 عارض من المغرب وخارجه.
واختار القائمون على المعرض عنوان “الفلاحة، رافعة للتشغيل ومستقبل العالم القروي” شعارا للدورة 14 التي تتزامن مع نهاية الأجل المحدد لمخطط المغرب الأخضر الذي انطلق بداية عام 2008.
ويراهن منظمو المعرض الذي سيستمر إلى غاية يوم الأحد القادم 21 أبريل، على الخروج بحزمة من المقترحات التي من شأنها النهوض بسوق الشغل في العالم القروي بالمغرب.
ويمثل اختيار دولة سويسرا ضيف شرف هذه الدورة رغبة المغرب في نهج نفس الأسلوب وسلك مسار هذه الدولة التي تعتبر فلاحتها متطورة، لم لا وأنها توفر بشكل سنوي حوالي 500 ألف منصب شغل قار على مستوى سلسلة الصناعات الغذائية.
ويمثل موضوع الفلاحة في العالم القروي أحد الهواجس الكبيرة للدول السائرة نحو النمو، لاسيما تلك التي تعاني من الهجرة القروية نحو المدن، نظرا لغياب شغل قار بالعالم القروي حيث غياب سلسلة مترابطة في القطاع الفلاحي الناتج عن ضعف البنية التحتية، والتكوين النظري وكذا التقني.
ويقصد بالسلسة المترابطة؛ البرنامج الخاص بالفلاح الذي من المفترض أن يعتمد فيه على مجموعة من الأنشطة الفلاحية، كالزراعة؛ الخضراوات والحبوب، ثم تربية الماشية؛ الأبقار، الأغنام، علاوة على تربية الدواجن، وكذا التشجير، وهي أنشطة متنوعة تسمح للفلاح بالاستقرار في منطقته.
ولا يمكن تحقيق هذا البرنامج المتكامل، بحسب مجموعة من الفلاحين، إلا من خلال التكوين والتأطير والدعم، خصوصا وأن عالم التكنولوجيا اقتحم القطاع الفلاحي، وسويسرا نموذج حي لدولة توظف التقنيات الحديثة في تطوير هذا المجال، وهو ما ينعكس على مستوى الجودة والكمية، لهذا فالرهان كبير على هذه الدورة من أجل الخروج بنقط عملية تدفع بإدماج الوسائل التكنولوجية في المجال الفلاحي بالضيعات المغربية في المستقبل.
وقد قطع المغرب أشواطا مهمة في هذا الصدد، سواء من حيث تجهيز الأراضي المخصصة للزراعة في إطار المخطط الأخضر، أو عبر دعمه للفلاحين من أجل اقتناء التجهيزات الفلاحية كالجرارات، وأدوات السقي بالتنقيط “goutte à goutte “..
بيد أن فلاحين قلائل استطاعوا اقتناء هذه المعدات وتجهيز أراضيهم التي تدعمها وزارة الفلاحة، خصوصا في الفئة المحسوبة على الفلاحين الصغار الذين يمتلكون أقل من 5 هكتارات، ليبقى المستفيد الأكبر من هذا الدعم هو الفلاح الكبير الذي يتوفر على أزيد من 100 هكتار صالحة للأنشطة الزراعية، نظرا لتوفره على الشروط الخاصة بالدعم من بينها، التوفر على مساحة أرضية كبيرة.
ووعيا من المنتظم الدولي بأهمية هذا الحدث والموضوع المطروح للنقاش خلال هذه الدورة، حطت منظومة الأمم المتحدة للتنمية رحالها بمكناس، من أجل المساهمة في أشغال هذا المعرض، إذ من المنتظر أن يقدم خبراؤها رأيهم في الموضوع، خصوصا وأن المغرب تربطه علاقة تعاون معها، في إطار أجندة 2030 الخاصة بالتنمية الزراعية.
وذكرت الأمم المتحدة، بأنه ولأول مرة ستشارك جميع وكالاتها بالمعرض الدولي للفلاحة بمكناس، ويتعلق الأمر ب؛ منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة/فاو، ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية /يونيدو، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، والمنظمة الدولية للهجرة، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة/يونسكو، ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.
وعن مشاركة كل هذه الوكالات المتخصصة والصناديق والبرامج التابعة للأمم المتحدة، أوضحت هذه الأخيرة في بلاغ لها، أن هذه الوكالات نشطة في مجال التنمية الفلاحية والقروية، وستكون في رواق مشترك، ستستغله لإبراز مساهمة منظومة الأمم المتحدة للتنمية في تطوير القطاع الفلاحي والقروي من خلال العديد من المشاريع والبرامج التي ترمي إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
واعتبرت الأمم المتحدة اختيار ضيف شرف هذه الدورة مهما، على اعتبار سويسرا ضيف متمرس في المجال الفلاحي وخبر هذا القطاع، وما يؤكد ذلك، هو تشغيله لحوالي 150 ألف رجل وامرأة بشكل قار، كما أن حجم استثماره يتجاوز 5 ملايير درهم.
واستنادا إلى المصدر ذاته، فإن سويسرا واحدة من الدول الداعمة لمسلسل التنمية الزراعية بمجموعة من دول العالم، من خلال دعمها ماديا لمنظومة الأمم المتحدة للتنمية، من قبيل تنفيذ ثلاث مبادرات في مجال التنمية الفلاحية والقروية من طرف منظمة اليونيدو، ومبادرتين من طرف منظمة الفاو.
والمعرض الدولي للفلاحة ليس فضاء تجاريا فقط، بل هو كذلك ملتقى علمي يتم من خلاله تنظيم ندوات في مجموعة من التخصصات في المجال الفلاحي، حيث تشهد هذه الدورة تنظيم 35 ندوة، يؤطرها مجموعة من الخبراء المغاربة والأجانب الذين يناقشون مختلف المواضيع التي تهم القطاع، وبالأساس التشغيل في العالم القروي.
ويراهن منظمو المعرض أيضا، على عقد أزيد من 300 لقاء عالي المستوى، يتم من خلاله توقيع اتفاقيات، وكذا ربط شراكات جديدة بين دول وشركات ووزارات ومنظمات حكومية ومدنية..
وبما أن المعرض أصبحت له مكانة مهمة على المستوى الدولي والقاري وكذا الإقليمي، فإن اللجنة المنظمة تعمل كل سنة على تطوير هذا الفضاء، من خلال الزيادة في مساحته التي وصلت خلال هذه السنة إلى 180 ألف متر مربع ضمنها 100 ألف متر مربع مغطاة، حيث ينتظم المعرض على 10 أقطاب، علاوة على توفيره لفضاءات ركن السيارات بمساحة تناهز 200 ألف متر مربع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.