بيل كوبسي دار استئناف جديد فقضية الاعتداء الجنسي لي داخل عليها الحبس    نادين نسيب حطات أول تصويرة ديالها من سبيطار بعدما تجرحات فانفجار بيروت    الهزيمة الأثقل في تاريخ النادي الكتالوني بدوري الأبطال .. مشاهد و أرقام من خسارة ستغير تاريخ البارصا (فيديو)    إسبانيا تنتقد استمرار فرض رسوم جمركية أمريكية على بضائع أوروبية    العافية شعلات عوتاني فموقع تصوير "ميسيون آمبوسيبل 7" والخسائر وصلات ل2.6 دولار    المعارضة تنتفض على تعيينات الوزيعة بهيئة الكهرباء وتندد بإعتماد المحسوبية على حساب الكفاءة    كورونا تؤجل ثلاث مباريات في البطولة الوطنية !    البايرن يكتسح برشلونة بثمانية أهداف تاريخية ويصعد لنصف نهائي أبطال أوربا    فسحة الصيف.. عويطة: أكادير التي لا تنسى    احتراق سيارة شاب في حي المنار بالجديدة والشرطة تحقق في فرضية الفعل الإجرامي    عملية اختطاف في حافلة بالدارالبيضاء و الأمن يتدخل !    إغلاق أحياء وإلغاء مباريات كرة القدم بالدارالبيضاء بسبب إرتفاع إصابات كورونا    طقس السبت | أمطار رعدية تزور سماء هذه المناطق المغربية. والحرارة العليا تصل 45 درجة    أب يطالب بالقبض على قاتل ابنه    وهبي: أدعو اعضاء حزبنا الذين عينهم بنشماش بهيئة الكهرباء الى تقديم استقالتهم    البام يمهل قيادييه المعينين بهيئة ضبط الكهرباء أسبوعاً للإستقالة مُهدداً بطردهم    داروها الحجر الصحي وكورونا.. أورسولا كوربيرو حتافلت بعيد ميلادها ال31 مع كلبها -تصاور    كورونا تخلف عشرات الوفيات في آخر 24 ساعة بالمغرب !    السلطات تشن حملة تحسيسية كبيرة بمقاهي جماعة ايت اعميرة للحد من انتشار فيروس كورونا"    بعد تزايد عدد المصابين بكورونا.. السلطات تشدد المراقبة على المدينة القديمة ب"كازا" -فيديو    بايرن ميونيخ الألماني يدك شباك برشلونة ب 8 اهداف!!    عاجل : جهة سوس ماسة توقع على إصابات جديدة لفيروس كورونا .    لقاح فيروس ‘كورونا' يؤدي الى استقالة كبير أطباء الجهاز التنفسي بروسيا    الرئيس التونسي قيس سعيّد: الدول لا دين لها ومسألة الإرث محسومة شرعا    بعد تأجيل مواجهة س.وادي زم.. الرجاء يخضع مكوناته ل"فحوصات كورونا" و يجري حصة تدريبية عصر اليوم    البطولة الاحترافية (الدورة 22).. النتائج وبرنامج باقي المباريات    قبل اعتزالها.. الحمداوية تهدي كل أغانيها لابنة عويطة بدون مقابل -فيديو    الحاجة الحمداوية تعلن إعتزالها الغناء    الرئيس الفرنسي ماكرون: اتفاق الإمارات وإسرائيل قرار شجاع وبغيناه يساهم فسلام دائم وهضرت مع ترامب وبن زايد ونتنياهو    تغريم "كهربا" بنحو مليوني دولار    إسرائيل تقصف مجددا غزة ردا على إطلاق بالونات حارقة من القطاع    أضواء على العقوبات المنصوص عليها في المرسوم بقانون حالة الطوارئ الصحية    بسبب اتفاقية التطبيع مع إسرائيل، أردوغان يهدد بتعليق العلاقات مع الإمارات    بسبب كورونا، إسبانيا تمنع التدخين في الشارع العام    بعد الارتفاع المقلق لإصابات كورونا .. إقليم تارودانت يراقب الوافدين والمرافق    خاص.. أزيد من 48 مقهى ومحل لتجارة القرب و7 مطاعم هبطو ليهوم الرّيدو ففاس وها الأحياء اللّي مسدودين بسبب "كورونا"    وفاة الفنانة المصرية شويكار عن عمر 82 عاما    المغرب: حصيلة جديدة مقلقة في صفوف الإصابات والوفايات خلال ال24 ساعة الماضية    4 أشهر حبسا لمصممة الأزياء "سلطانة " لتصويرها محاكمة دنيا باطما ومن معها في قضية حسابات "حمزة مون بيبي"    ذكرى استرجاع وادي الذهب.. وقفة للتأمل في محطة حاسمة في مسلسل استكمال الوحدة الترابية للمملكة    ارتفاع حصيلة ضحايا انفجار مرفأ بيروت إلى 177 قتيلا    رئيس الحكومة : هذا موقفي من العودة إلى الحجر الصحي.    تيزنيت : تعيين ذ . " جمال المتوكل " عضوا باللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لجهة سوس ماسة    وفاة عصام العريان القيادي في الاخوان المسلمين في مصر داخل السجن    نحن كازابلانكا.. رافعة للنهوض بجاذبية الدار البيضاء    بريطانيا تشيد بالأمن المغربي    السلطات تحبط عملية تهريب 720 طائر الحسون داخل أقفاص خشبية بالفقيه بنصالح    "Oncf" يكشف تفاصيل ضرورة التوفر على "الرخصة" للسفر من وإلى هذه المدن    "سبرايت" تعطي الكلمة للشباب المغربي من خلال "ليفلبال_يتڭال"    عجز الميزانية بلغ 3ر41 مليار درهم حتى متم يوليوز المنصرم    السجن 14 شهراً لمصممة الأزياء سلطانة لإلتقاطها صوراً لدنيا باطمة داخل المحكمة    شكاية مفتوحة مذيلة ب400 توقيع الفلاحين المنتجين للنباتات السكرية باللوكوس الى الجهات المختصة    أكثر بلدان العالم أمنا وسلاما.. المغرب في المرتبة السادسة عربيا والأولى مغاربيا    «جيوب المقاومة» تتحرك ضد خطة بنشعبون    الجباري يكتب: الفقهاء الوَرائيون    العيد ليس مناسبة لاستغلال الناس والهائهم عن أهم شؤونهم    ما أحوجنا إلى فقه إسلامي جديد يموج بالتسامح وحب الحياة؟    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وفاء متواصل لروح المهرجان مع التزام بالانفتاح على موسيقى العالم
نشر في بيان اليوم يوم 16 - 05 - 2011

إفريقيا في قلب برنامج الدورة 14 لمهرجان «كناوة الصويرة»
التواضع، التقاسم، الأخوة والتعايش، الاحتفال والتبادل، بهذه الكلمات البسيطة لغويا القوية دلالة باعتبارها القيم المؤسسة للفن الكناوي، بهذه الكلمات ذات الوقع السحري، يمكن اختصار مضمون مهرجان كناوة وموسيقى العالم الذي تستعد حاضرة الصويرة وفضاءاتها البهية لاحتضان فعاليات دورته الرابعة عشرة.
نائلة التازي عبدي، مديرة مهرجان «كناوة الصويرة»، صرحت خلال ندوة صحفية عقدتها الخميس الماضي بالدار البيضاء، أن الدورة 14 من مهرجان كناوة وموسيقى العالم التي تعقد ما بين 23 و26 يونيو المقبل، ستعرف بعض المتغيرات وتتضمن العديد من المفاجآت، سواء على مستوى الفنانين المشاركين، أو من خلال استخدام منصات جديدة، إلى جانب تخصيص مبلغ مالي ستستفيد منه مجموعة من المواهب المحلية في مدينة الصويرة.
مذكرة بسعي المنظمين خلال هذه الدورة إلى تجاوز مجموعة من العقبات التي ميزت الدورات السابقة.
وأضافت التازي أن المهرجان تمكن خلال 13 سنة من كسب رهان وفاء وتنوع جماهير وشركاء المهرجان، وجذب السياح وتحقيق الأثر الاقتصادي، وإبراز قيمة التراث، زيادة على اكتشاف المواهب الجديدة.
ومنذ ذلك الحين، وبعد أن أصبح فنانو كناوة رمزا حقيقيا للثقافة المغربية، أضحت العديد من التظاهرات داخل المغرب وخارجه تكرمهم، و أصبحت المدينة قبلة لا يمكن أن يستغني عنها السياح، ولا سيما منهم عشاق الموسيقى.
بعد 13 سنة من الوجود يعود المهرجان في دورته ال14 ليؤكد على تكريسه وترسيخه للقيم الإنسانية التي حملها منذ انطلاقه، والاستمرار في بحثه الدؤوب لإرساء حوار مثمر بين الثقافات والانفتاح وتقاسم القيم، وهو ما أهله كأول مهرجان إفريقي ومغاربي ينضم إلى الشبكة الدولية لمهرجانات «دو كونسير».
جمعية مهرجانات «دو كونسير» التي تضم 24 مهرجانا فنيا تمثل سبعة أمم من قارات أوروبا وإفريقيا وشمال أمريكا. هذه المهرجانات التي تعتبر فاعلا ثقافيا انطلاقا من انخراطها بشكل استمراري في الحقل الثقافي والاقتصادي لبلدانها، كما تدافع عن قيم التشارك والأخوة والمواطنة واحترام البيئة وتشجيع الإبداع الفني.
أجواء فريدة من نوعها خلال 4 أيام من الاحتفالات، 3 مواقع للعروض الموسيقية الحميمية، منصتان كبيرتان، 3 إقامات فنية، 34 حفلا موسيقيا، 400.000 مشارك ينتظر حضورهم للمشاركة في هذا العرس الصويري / العالمي.
فمنذ أول مهرجان سنة 1998 ارتفع عدد المشاركين من 20 ألف إلى 200.000 سنة 2006 ربما فيهم حوالي 10.000 أجنبي وهكذا أصبح مهرجان الصويرة من أشهر مهرجانات المغربية شعبية.
وحسب المنظمين فان ميزانية المهرجان، تبلغ هذه السنة، 000 600 10 درهم، مقابل 000 820 10 درهم، في سنة 2010.
وللمحتضنين نصيب الأسد في هذه الميزانية، إذ أن مساهمتهم في تمويل المهرجان وصلت إلى 91.5 في المائة (9.690.000 درهم)، في حين بلغت نسبة التمويل العمومي 8.5 في المائة (910.000 درهم).
ومن جهته اعتبر الفنان الكناوي عبد السلام عليكان، المدير الفني للمهرجان ورئيس جمعية إرمى كناوة، أن «هذه الدورة ستكون غنية، لأن جميع الفنانين جاؤوا حبا في الفن الكناوي، مشيرا إلى أن «المهرجان يلم شمل «المعلمين»، الذين يستفيدون من بعضهم البعض».
مؤكدا على الوفاء المتواصل لروح المهرجان، وعدم الخروج عنها بالمحافظة على الطابع الأصيل»، كاشفا في الوقت نفسه أنها «المرة الأولى التي ستجري فيها مشاركة العنصر النسوي، الذي سيرافق «معلم» من مدينة مكناس».
وأوضح أن «هذه الفكرة اجتهاد من معلم في مكناس»، مشيرا إلى أنه «قام بتدريب مجموعة من الكناويات، قبل أن يصعدن إلى المنصة في الدورة ال 14».
دورة 2011
من 23 إلى 26 يونيو، ستلبس مدينة الصويرة أجمل حللها لاستضافة الدورة 14 لمهرجان كناوة وموسيقى العالم وستفتح موكادور الجميلة أزقتها وشواطئها وساحاتها العمومية لاستقبال الموسيقى. وقد أصبحت المدينة في غضون بضعة سنوات بمثابة «وودستوك» المغرب. ليال متعددة الألوان تضج بالموسيقى للتهدئة من روع نفوس في أجسام تخترقها إيقاعات محمومة في إطار شيق وحميمي، يعكس الصورة التي تكون عليها المدينة خلال المهرجان ! ذلك لأن المهرجان يتمثل قبل
كل شيء آخر في الجو الذي يسود فيه. وليس ثمة جو آخر يستهوي بهذه الدرجة الإنصات و إطلاق العنان. هنا يشعر المعلمين أنهم في ديارهم. فقد ظهرت أغانيهم و شكواهم للوجود على أرض العبور، هذه الأرض المضيافة والمنفتحة على العالم. ففي الصويرة يتنافس الموسيقيون في الإبداع و الابتكار.
وعندما يسري سحر الموسيقى، تتمايل الأجسام الأكثر تصلبا، تنعطف، تستسلم وتتحرر. ولذلك تستعمل كلمة « سحر» عند الحديث عن مهرجان كناوة وموسيقى العالم. لقاءات موسيقية تتجدد في كل دورة وتستحث التأمل وتصنع المفاجأة. وفي هذه الدورة 14، وعلى غرار ما يحدث كل سنة، ستغمر الجمهور سعادة القرب من الموسيقيين.
و ستتعزز اللقاءات الموسيقية هذه السنة بمنصة جديدة، وهي منصة قلعة باب مراكش. وبعد العرض الذي احتضنته في 1999 بمناسبة المهرجان، تحت رئاسة نوال سلاوي بالطابق السفلي للقلعة، الذي يعد من أبرز أماكن العروض بالصويرة. هذه السنة و بمبادرة منظمي المهرجان، تم طرح فكرة إعادة ترميم هذه المعلمة التاريخية التي تعود للقرن 19 ، خاصة الطابق العلوي والشرفة وقد دخلت أشغال الترميم حيز التنفيد مما سيبث روحا جديدة في هذه البناية. ما سيمنح للمدينة موقعا للعروض ينسجم مع صورتها.
شجرة الكلمات
مهرجان كناوة ليس احتفالات ولوحات فنية من التراث فقط بل هو كذلك لحظات للتأمل من خلال برنامج شجرة الكلمات الذي يعد من بين تقاليد مهرجان كناوة وموسيقى العالم.
و تنعقد شجرة الكلمات ، وهي منبر للحوار المفتوح يجمع الفنانين والجمهور كل يوم ابتداء طيلة أيام الدورة، من الساعة الخامسة بعد الزوال بمقر مركز «أليانس الفرنسي»بالصويرة، وتمثل الحميمية والتقاسم السمتان الرئيسيتان لهذا اللقاء الذي يشجع على تبادل الأفكار بروح أخوية.
وتنشطه إمانويل هونوران»، الناقدة الموسيقية،
ويستضيف كل يوم فنانين إلى جانب معلمي كناوة الأكثر شعبية و تألقا خلال الدورة التي ستضع هذه السنة إفريقيا في قلب برنامجها الموسيقي، حيث سيحضر فنانون موهوبون لتكريم الأرض الأم، لتكريم إفريقيا في صورتها المثلى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.