عاجل.. الخارجية الألمانية تدعو سفيرة المغرب ببرلين إلى مناقشة عاجلة    مجلس النواب يصادق بالإجماع على مشروع قانون اللوائح الانتخابية العامة وعمليات الاستفتاء    تجار يكشفون أسباب ارتفاع أسعار البيض وغلاء المعيشة تغضب المواطنين    مندوبية التخطيط تكشف عن تأثير ضريبة القيمة المضافة على القطاع غير المهيكل    "البوليساريو" تصاب بخيبة أمل أمام محكمة العدل الأوروبية    الضربات الترجيحية تبتسم للمغرب الفاسي وأجراي عريس الليلة    امتحان مادة القانون الدولي يثير ضجة في مصر بسبب بنشرقي    إطلاق سراح مشروط لرئيس برشلونة السابق    ارتفاع نسبة حوادث السير داخل المناطق الحضرية خلال شهر فبراير    "استئنافية الحسيمة تخفف الحكم على ناشط في "حراك تماسينت    وزارة الصحة.. معدل تكاثر الفير وس بلغ 0,98 على الصعيد الوطني    مجلس جهة سوس ماسة يصادق على نقط جدول اعمال دورة مارس 2021    الدكتور نزار بركة رئيس مؤسسة علال الفاسي عضوا في مجلس أمناء مؤسسة ياسر عرفات    صحيفة إيطالية: المغرب يتفوق على أوروبا في تلقيح سكانه ضد كورونا    العجر التجاري للمغرب يتجاوز 11 مليار درهم مع متم يناير 2021    النواب يصادقون بالأغلبية على تعديل قانون التعيين في "المناصب العليا"    مئات الطلبة الجزائريين ينزلون للشارع للمطالبة برحيل النظام    كاتبان مغربيان ضمن القائمة الطويلة لجائزة "البوكر" للرواية العربية    رسميا.. الموعد النهائي لمباراة الرجاء وبرشيد    بعد 4 هزائم متتالية.. إدارة طنجة تدعم المرابط قبل مواجهة "الزعيم" في الكأس    صفر إصابة بفيروس كورونا بتطوان    إشادة بعملية التلقيح بالحي الحسني بالبيضاء.. وسيدة: الوالدة عمرها 93 سنة وجلبات ودبا تهنيت الحمد لله -فيديو    تطوان تعيد مشاهد طنجة على طريقتها    بعد عرض بودي جارد.. دانا ابو زيد: عملي مع «عادل امام» بصمة في مشواري الفني    مبارزة خاصىة لسايس في قمة الزعيم    كورونا إفريقيا.. تسجيل 3,936,001 حالة إصابة مؤكدة منذ بداية الجائحة    تفكيك شبكة عابرة للحدود وحجز أكثر من 3000 جهاز هاتف محمول    انخفاض منتوجات أسماك الصيد الساحلي والتقليدي    نهضة بركان المغرب الفاسي: أجمل قمم الكأس؟    "مراسلون بلا حدود" ترفع دعوى قضائية ضد ولي العهد السعودي على خلفية مقتل خاشقجي    السعودية.. لقاح كو رونا "شرط رئيسي" لأداء فريضة الحج هذا العام    السيول تتسبب في قطع الطريق الساحلية بين تطوان والحسيمة في عدة محاور    نادي قضاة الغرب يعلن عن تأجيل "محاكمة" قضاة نشروا تدوينات في "فايسبوك"    مع نهاية فبراير الماضي.. أزيد من 4 مليون عاطل عن العمل بإسبانيا    بعد تأجيل محاكمته.. المتضامنون مع الصحافي الريسوني يحتجون للمطالبة بإطلاق سراحه    صاعقة رعدية تقتل قاصرين بزمران الشرقية بقلعة السراغنة    رئاسةالنيابة العامة تناقش دور التعاون القضائي الدولي في مكافحة الجريمة    بثلاث أضعاف السعر المتوقع لها.. لوحة رسمها تشرشل لمسجد الكتبية تباع ب9.7 مليون دولار    الحبس لصحافي جزائري أجرى تحقيقا حول قضية تهريب الكوكايين    هجوم جزائري جديد على المغرب.. تبون: 97 في المائة من الإشاعات التي تستهدفنا تأتي من "جيراننا"    المغرب يفتح ملف انتهاكات حقوق الإنسان بمخيمات تندوف أمام المجلس الدولي    المغرب يحتضن إنتخابات الكنيست الخميس المقبل    للمرة الثالثة.. حاكم نيويورك متّهم بالتحرش الجنسي    خسارته أمام الوداد عمقت جراحه.. الصحافة الجنوب أفريقية تلمح ل"ثورة مرتقبة" في كايزر شيفس برحيل العديد من الأسماء في نهاية الموسم!    الشرقاوي: قطع المغرب لعلاقاته مع ألمانيا سيدفع برلين إلى إعادة حساباتها ضمن سياق إقليمي ودولي مرن    عداء مغربي يقطع 200 كيلومترا جريا من خريبكة إلى الجرف الأصفر من أجل "التلقيح ضد كورونا"    دعت إليها الكونفدرالية المغربية للمقاولات الصغرى والمتوسطة : رفع تمديد تدابير الإغلاق ليلا وإلغاء شهادة التنقل من طرف السلطة    أدونيس وقد بلغ التسعين : طائر الفينيق الأبدي    دنيا باطما.. خفايا قضية «حمزة مون بيبي»    طقس الثلاثاء | استمرار هطول أمطار الخير.. والحرارة تنزل ل3- درجات بهذه المناطق    رواق جنوب إفريقي يستضيف أعمال فنانة مغربية    ‪سكنفل: قراءة الراتب تعكس تدين المغاربة شرط تجنب إزعاج مكبرات الصوت‬    وثائق الأديب القلالوسي تعزز "أرشيف المغرب"    فضل شاكر يطلق أغنيته الجديدة "لسه الحالة ما تسرش"    معتقل سلفي سابق يفضح ادعاءات وكذب محمد حاجب الهارب إلى ألمانيا (فيديو)    التخليص الموضوعي لصوفية التحقيق من متمصوفة الزيف والتلفيق    الشيخ نجيب الزروالي.. المرأة التي جاءت تشتكي الى رسول الله من كثرة ضُيوف زوجِها    من ذاكرة المسيد والقبيلة:التحريرة والشرط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير عالمي: تداعيات كورونا تهدد بفشل الحرب ضد التغير المناخي وتعمق التوترات الجيوسياسية
نشر في بيان اليوم يوم 24 - 01 - 2021

التداعيات الاقتصادية والاجتماعية بسبب جائحة كوفيد-19 تعتبر من التهديدات الجديدة التي ستواجه العالم. وسيخلف الوباء آثارا عميقة على الشباب الذين يعانون أصلا من أزمات مالية وبيئية، حسب المنتدي الاقتصادي العالمي.
وذكر تقرير جديد للمنتدى الاقتصادي العالمي أن آثار جائحة كورونا ستكون مستمرة وظاهرة في العديد من التهديدات التي يتعرض لها العالم. وكشفت دراسة استقصائية، تشكل أساس تقرير المخاطر العالمية لهذا العام، عن بيانات البطالة الجماعية وعدم المساواة الرقمية والركود الاقتصادي المطول؛ باعتبارها بعض المخاطر التي يمكن أن تشكل خطرا في العامين المقبلين.
وقد دفع وباء الفيروس التاجي، الذي أودى بحياة أكثر من مليوني شخص على مستوى العالم، الاقتصاد العالمي إلى أسوأ ركود منذ الحرب العالمية الثانية، مما جعل ملايين الأشخاص عاطلين عن العمل ودفع الكثيرين إلى الفقر.
وقال التقرير إن فقدان الوظائف، واتساع الفجوة الرقمية، وتعطيل التفاعلات الاجتماعية، والتحولات المفاجئة في الأسواق يمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة وفرص ضائعة لأجزاء كبيرة من سكان العالم، مضيفا أن التداعيات التي تظهر على شكل "اضطرابات اجتماعية وتشرذم سياسي وتوترات جيوسياسية"، ستشكل فعالية استجاباتنا للتهديدات الرئيسية الأخرى في العقد القادم، مثل؛ الهجمات الإلكترونية، وأسلحة الدمار الشامل، وعلى الأخص تغير المناخ.
تفاوت مجتمعي متزايد
أدى هذا الوباء إلى واحدة من أسرع التحولات في التاريخ، إذ ذهبت الحكومات والشركات الرقمية للحد من التعطيل الناجم عن الإغلاق. وقد حفزت هذه القيود على اعتماد غير مسبوق للتكنولوجيات الرقمية، إذ طُلب من الناس العمل من منازلهم، وتحولت المدارس والجامعات لتقديم الدروس عبر الإنترنت، ولجأ الأطباء والمرضى إلى التطبيب عن بعد، وتحولت اللقاءات السياسية إلى مؤتمرات افتراضية.
ولكن الاعتماد المتزايد على الإنترنت كشف عن الفجوة العميقة بين الدول التي تمتلك التكنولوجيا والدول التي لا تمتلكها، حيث لم يتمكن العديد من الأطفال من حضور الفصول الدراسية عبر الإنترنت بسبب ضعف الوصول إلى الإنترنت وإغلاق الشركات لعدم قدرتها على الانتقال إلى اللغة الرقمية.
وذكرت العضو المنتدب للمنتدى الاقتصادي العالمي سعدية زاهيدي، لDW، إن الجزء الأكبر من جيل الألفية، ممن هم الآن في منتصف الثلاثينات، قد عاشوا أزمتين؛ الأزمة المالية العالمية في 2008-2009 عندما انضموا لأول مرة إلى القوى العاملة، وحالياً يشهدون الأزمة الثانية ويعيشون ركودا جديدا، "لذا، بالنسبة لهم، فإن حياتهم العملية قد حوصرت منهاتين الأزمتين".
وأضافت أن الأجيال الأصغر سنا أيضا وجدت نفسها أمام الأزمة البيئية، "لقد رأوا الكارثة البيئية تتكشف أمامهم، لذلك فهم يواجهون معيقات مزدوجة"، وتشرح قائلة: "إنهم بحاجة إلى دعم إضافي لأن هذا هو الجيل الذي ستمزقه الأزمة الحالية، ويقع على عاتقه التصويت للحكومات القادمة وتشكيل الاقتصاد والمجتمعات خلال السنوات الثلاثين إلى الأربعين المقبلة".
وجد الاستطلاع الذي شمل أكثر من 650 عضوا في المنتدى من قطاع الأعمال والحكومة والأوساط الأكاديمية أن خطر "خيبة أمل الشباب" يتعرض للإهمال إلى حد كبير من قبل المجتمع العالمي، وسيصبح تهديداً خطيراً للعالم على المدى القصير.
وحذر التقرير من أن "المكاسب المجتمعية؛ التي تخاض بشق الأنفس يمكن أن تُمحى إذا لم يتمكن الجيل الحالي من إيجاد مسارات كافية للوصول إلى الفرص المستقبلية، وتدفعه لفقدان الثقة في المؤسسات الاقتصادية والسياسية".
هيمنة المخاطر البيئية
وظهر تغير المناخ مرة أخرى كخطر كارثي في التقرير السنوي، حيث تم تحديد "فشل العمل المناخي" و"الطقس القاسي" على أنه "مخاطر طويلة الأجل" للسنة الثالثة على التوالي.
وقد أدت عمليات الإغلاق العالمية إلى انخفاض في الانبعاثات العالمية في العام الماضي، ومع ذلك كان 2020 العام الأكثر سخونة على الإطلاق، ويتوقع أن يؤدي الانتعاش الاقتصادي الحاد وتخفيف القيود في وقت لاحق من هذا العام إلى عودة الانبعاثات.
وقال بيتي جيجر من مجموعة زيورخ للتأمين إن "الخطر الأكبر على المدى الطويل هو الفشل في التعامل مع تغير المناخ، لا يوجد لقاح ضد مخاطر المناخ، لذا يجب أن تركز خطط التعافي بعد الوباء على النمو المتوافق مع أجندات الاستدامة لإعادة البناء بشكل أفضل".
وأشار التقرير إلى أن الاستجابات للوباء الحالي، الذي تسبب في "توترات محلية وجيوسياسية جديدة تهدد الاستقرار"، يمكن أن يقوض الحرب العالمية ضد تغير المناخ.
وقيّم القائمون على التقرير أن "انهيار التعددية" هو تهديد خطير طويل الأجل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.