أردوغان: لا يمكن أن نجتمع بقتلة مرسي أبدا وهذه الوفاة دليل على الاضطهاد الذي يتعرض له المصريين    دعوة لتكريم العداء السابق محمد البوحسيني / ستاتا /    Suez الفرنسية.. كامو يعتبر المغرب قاعدة مهمة    طنجة.. إصابة شخصين في حادث اصطدام سيارة بشاحنة بطريق المجزرة البلدية    دراسة حديثة تربط تناول اللحوم الحمراء بالوفاة المبكرة..خبير: من الأحسن الدواجن والسمك    اتخاذ إجراءات مواكبة لتسهيل تنقل وإقامة المغاربة الذين سيتوجهون إلى مصر لمساندة أسود الأطلس    البرازيل تنظم دورة تكوينية لمدربي كرة القدم بمرتيل    آخر كلمة لمرسي: “بلادي وإن جارت عليّ عزيزة”    الحرية والعدالة المصري: مرسي مات لأنه منع من العلاج    الجمعية المتوسطية الإفريقية للثقافة والفنون بالمضيق تحتفي با لأعمال الموسيقية للموزيكولوجي العالمي الأستاذ أحمد حبصاين    ماريا كاري كانت كتخون خطيبها السابق مع صاحبها الحالي    إسلاميون مغاربة ينعون الرئيس السابق مرسي ويعزّون "إخوان مصر"    افتتاح فعاليات النسخة الأولى للأسواق المتنقلة بالحسيمة    فجر يواجه انتقادات الجماهير المغربية باعتذار بعد واقعة حمد الله تلاحقه صافرات الاستهجان    عميد بركان أحسن لاعب بالبطولة وفوزي البنزرتي يتفوق على الجميع    التوحيد والإصلاح: مرسي مات وهو يناهض الظلم والاستبداد قدمت التعازي في وفاته    في وفاة مرسي ..الريسوني يهاجم السعودية والإمارات: منذ سنوات وهو يعذب وموته وصمة عار وراية غدر    الأمير هشام يعزي الرئيس مرسي.. لقد كان مجسدا للشرعية الديمقراطية    هكذا حول شباب مغاربة "يوتيوب" إلى مورد رزق    كان 2019 … إجراءات لتسهيل تنقل وإقامة الجمهور المغربي    الملك يهنئ مجاهد بمناسبة انتخابه رئيسا للاتحاد الدولي للصحفيين    رئيس حكومة إقليم الأندلس: المغرب شريك "استراتيجيا حاضرا ومستقبلا" للإقليم    ما العمل بعد التصويت على قانوني الأمازيغية ومجلس اللغات؟    جودة الهواء.. أزيد من 100 محطة مراقبة في أفق 2030    رئيس مجلس الشيوخ البرازيلي: قلتُ لبوريطة إن أجدادي جاؤُوا من “المغرب”.. وندعم حلا سياسيا لنزاع الصحراء    برشلونة يكشف موقفه من إعادة نايمار والتعاقد مع جريزمان    هكذا سيكون الطقس يوم غد الثلاثاء    «مايلن المغرب» تقدم بالدار البيضاء أولى وحداتها لإنتاج الأدوية بالمملكة    الشيخ الفيزاري ينعي مرسي برسالة قوية: قتلك جريمة مكتملة الأركان.. قتلك ضباطك بمال الخليج وعن قريب سيلحق بك جلادوك    بفضل التوجهات الملكية.. استراتيجية الطاقات المتجددة تحقق نجاحا باهرا    اختتام فعاليات الدورة التاسعة للمهرجان الدولي لفروسية ماطا وتسجيل المسابقة في قائمة التراث الوطني    حصتان تدريبيتان للأسود قبل السفر إلى القاهرة‬    الفاسي الفهري يفتتح الدورة 16 لمعرض العقارات بباريس بحضور 100 عارض مغربي    طلبة الطب يكذبون أمزازي: هناك لعب بالأرقام حول تقديمنا 16 مطلبا في حين لم نقدم سوى 10    أضواء على الملتقى الجهوي الأول لمسرح الشباب    الحكم بالسجن على رجل أعمال جزائري مقرب من بوتفليقة ألقي اعتقل وهو يتوجّه نحو تونس برّا    الزيادة في حصة المؤطرين المغاربة من ضمن مستجدات موسم الحج    مكتب السكك الحديدية يعزز عروض القطارات بالناظور ومدن أخرى بمناسبة فصل الصيف    الشرطة القضائية بالرباط تستدعي الأستاذة المتعاقدة ابنة الراحل عبد الله حجيلي وزوجته    الإنتحار يواصل حصد الأروح بشفشاون.. ميكانيكي يشنق نفسه (صورة) يبلغ من العمر 26 سنة    أمن اكادير يتمكن من توقيف خمسة أشخاص بتهمة السرقة تحث التهديد بالسلاح الأبيض    سجل الفائزين بلقب كأس افريقيا منذ انطلاقه    بتعليمات ملكية.. الجنرال الوراق يستقبل رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الباكستانية    موعد سفر أسود الأطلس لمصر    الرميد: الحقوق الاقتصادية والاجتماعية بالمغرب تطورت.. ونسب الفقر والبطالة تراجعت    دنيا باطمة تلهب حماس جمهور مهرجان طانطان بنداء الصحراء المغربية وأغاني وطنية وشعبية تراثية    حسن الخاتمة.. وفاة أحد المصلين وهو ساجد داخل مسجد بأكادير    مهنيون يرصدون تجاوزات في عملية اصطياد الاخطبوط بالحسيمة    تقرير “بي بي سي” : كيف غيّرت الحياة العصرية أجسامنا؟    حرب جديدة بين بطمة وماغي    توقعات بارتفاع الإنتاج في الفوسفاط والصناعات التحويلية خلال الفصل الثاني من 2019    الفن الملتزم.. مارسيل خليفة يحيي حفلة بمهرجان فاس – فيديو    تطوان.. افتتاح الملتقى الدولي للنحت بمشاركة 34 فنانا من 15 بلدا    تلوث الهواء.. العالم العربي الأسوأ عالميا والأطفال هم الأكثر تضررا    وجهة النظر الدينية 13    الربيع الموؤود .. و ريع استغلال « دين – مال» في السياسة ..    ماء العينين: يجب احترام الحياة الخاصة للأفراد وعدم التجسس عليهم    خبراء: هاعلاش الدهون كتجمع فالكرش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تشريعيات الجزائر: المال الحرام أفسد الانتخابات قبل انطلاقها
نشر في كواليس اليوم يوم 10 - 04 - 2017

أفسد المال السياسي أو المال الفاسد الانتخابات التشريعية قبل ان تبدأ فقد سيطر أرباب المال على العملية الانتخابية بحيث تحول البرلمان الذي سيختاره الجزائريون في ماي 2017 إلى منبر لأصحاب المصالح .
يرى حزب طلائع الحريات، أن الظروف التي تجرى فيها عملية التحضير للاستحقاق الانتخابي المقبل والمقرر في الرابع من ماي، "غير مشرفة" للجزائر و"مهينة" للشعب، وندد المكتب السياسي لحزب طلائع الحريات بفرض المال "الفاسد" لقبضته على الاستحقاق التشريعي القادم، واعتبر أن الأمر يفسد مساره ويحرف علة وجوده كقلعة للتمثيل الشعبي والدفاع عن الصالح العام.
وعبر المكتب السياسي، اجتماعه في دورته الشهرية العادية بمقر الحزب برئاسة علي بن فليس، رئيس الحزب، على شعوره العميق بالمرارة والذهول والغيض تجاه الفضائح المخجلة والمتراكمة حول هذا الاستحقاق، وهي الفضائح التي تمس مباشرة بنزاهته، وصدقه وأمانته وشرعيته تفقده مصداقيته وبالتالي مصداقية الهيأة التشريعية المقبلة حتى قبل انتخابها، وسجل المكتب التهديد الحقيقي الذي يمثله المال الفاسد على الدولة الوطنية ومؤسسات الجمهورية، من خلال إتلاف الحدود بين المال الفاسد والسياسة عامة و زحف المال الفاسد صوب فضاء سياسي أفقده النظام السياسي القائم مناعته الدستورية و حصانته القانونية، بصفة خاصة.
واستغرب المكتب السياسي، صمت الحكومة "غير المقبول"، وعدم تحرك العدالة، ولامبالاة هيئة مراقبة الانتخابات تجاه الحجم غير المسبوق الذي أخذه تدخل المال الفاسد في المسار التحضيري للاستحقاق التشريعي المقبل، وقال المكتب أن "الحكومة الصامتة والممتنعة عن تحريك ساكن في وجه المال الفاسد أو المشبوه والمتسامحة والمتلاطفة معه هي نفس الحكومة التي تتميز بالتعسف والتعدي والتحمس الزائد في التعبير عن إحباطها وامتعاضها من موقف قوى سياسية شرعية قررت بكل استقلالية ومسؤولية عدم المشاركة في الاستحقاق التشريعي القادم، وهي نفس الحكومة التي تعرض هذه القوى السياسية لكل أشكال الابتزاز والاستفزاز غير مبالية بقواعد وضوابط وأدبيات التعددية السياسية الشريفة والأصيلة"
وندد المكتب السياسي، بما اسماه ب"القدح والذم والإساءات والإهانات" التي تتعرض لها هذه القوى السياسية من طرف النظام السياسي القائم و"زبائنيته" التي تتسابق في المزايدة لإرضائه وإثبات الولاء التام له وجلب رضاه في السباق المفتوح نحو مكامن المحاصصة الانتخابية، كما استهجن التجاوزات والتحرشات والتعسف في استعمال السلطة الممارس من دون مسؤولية من طرف النظام السياسي القائم الذي يسعى لإسكات كل الأصوات المخالفة لصوته فيما يتعلق بالاستحقاق الانتخابي المقبل ولمنع أصحابها من التعبير عن مواقفهم في وسائل الإعلام العمومية وحتى الخاصة.
وقال المصدر، "من خلال هذا الموقف التعسفي والتسلطي، يواصل النظام السياسي القائم تجاوزاته غير الدستورية وغير الشرعية بعد أن كان قد هدد، في ماض قريب، بسحب الاعتماد من قوى سياسية ترى بأن الواجب السياسي والأخلاقي يملي عليها عدم المشاركة في مسار انتخابي، ملوث بشكل ظاهر بالغش السياسي والتزوير الانتخابي والمال الفاسد الذي فتح الانسداد السياسي الحالي شراهته الجشعة".
وخلص المكتب السياسي إلى أن انحرافات السلطات العمومية هذه تشكل اختراقا صارخا وفادحا للدستور ولقوانين الجمهورية الحامية لحرية التعبير وحرية الرأي والحق في الإعلام كمقومات مواطنتية لا يجوز المساس بها ولا يحق التصرف فيها، كما يرى أن لهذه الانحرافات عواقب وخيمة على التعددية السياسية التي سبق لنظام سياسي تسلطي وشمولي إفراغها إلى حد بعيد من محتواها، ومن معناها، و حتى من علة وجودها، واعتبر أن الانحرافات هي من التجاوزات اللأخلاقية المؤكدة لابتعاد النظام السياسي القائم عن أي انشغال ببناء إجماع وطني حول انتخابات شفافة، و شريفة، وغير مشكوك فيها ولتمسكه المتواصل بفرض إجماع معاكس تماما حول انتخابات من تدبير وصنع التدليس السياسي والتزوير الانتخابي والمال الفاسد أو المشبوه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.