الاتحاد العام للشغالين بالمغرب ينعي الراحل عبد الرزاق أفيلال: وفاته خسارة للوطن ولساحة النضال الصادق    حوار 5+5 يبرز إسهام المغرب الحاسم في إحلال السلام والاستقرار في منطقة المتوسط    في أول ردة فعل حزبية بالمغرب.. "الاستقلال" يعبر عن شجبه للإساءة المتكررة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم    ريال مدريد يتجنب الأزمة ويطيح ببرشلونة في الكلاسيكو الصامت        فاجعة حاوية الباراغواي .. هذه هي المدن التي ينحدر منها المهاجرون المغاربة    عقيلة يثمن أدوار الملك محمد السادس في حلول ليبيا    وفاة الحاخام يوسف عبد الحق عضو الطائفة اليهودية المغربية بسبب "كورونا"    فيروس كوفيد 19 يتسلل إلى جسد 1000 ممرض وحركة الممرضين وتقنيي الصحة تلوح بالاحتجاج    السكتيوي يؤكد جاهزية بركان للتتويج بلقب الكونفدرالية    4 حالات كورونا بالمغرب التطواني    اتحاد طنجة يُعلن تسجيل إصابتين بفيروس "كورونا"    مدرب الزمالك السابق: "الزمالك مستواه كبير ولو لعب أمام المنتخب المغربي سينتصر عليه"    موقف سياسي    إسبانيا تعلن "حالة الطوارئ الثانية" بسبب الجائحة    بطريقة مؤلمة..أُم ل3 أطفال تُنهي حياتها بضواحي تارودانت        الفنان الأمازيغي سعيد إيسوفا في ذمة الله        بسبب "كورونا".. سلطات الرباط تتخذ قرارا جديدا    الدرهم المغربي يرتفع بالدولار وينخفض أمام الأورو    الامم المتحدة توزع "جافيل" على التعاونيات النسائية باقليم الحسيمة    طائرات "Ryanair" تعود لربط طنجة جويا ببروكسيل وباريس ومارسيليا ومدريد    إردوغان يجدد دعوته لماكرون لفحص صحته العقلية    ماذا قال رونالدو للبطل حبيب نور محمدوف بعد اعتزاله؟    والي جهة الدارالبيضاء – سطات يدعو مقاولات القطاع الخاص للاشتغال عن بعد    التلقيح الجماعي ضد (كوفيد-19) يتطلب التزام المجتمع بأسره    296 وفاة بسبب "كورونا" خلال 24 ساعة بإيران    عملية البحث عن الطفل الحسين واكريم تصل الى ضفاف سد يوسف بن تاشفينت بتزنيت    فيروس كورونا يدخل مصمم لوغو أكادير المثير للجدل إلى قسم الإنعاش بأحد مستشفيات باريس.    وفاة رئيس شركة سامسونغ عن سن يناهز 78 عاما    إبراهيموفيتش يقود ميلان لحسم ديربي الغضب على حساب إنتر ميلان    نقابة لشكر بالعدل تلتحق بنقابة الحلوطي والكدش وتحتج على بنعبد القادر    اللاعب هشام العروي يعزز صفوف أولمبيك آسفي    رجوع الساعة إلى "توقيت غرينيتش" يربك المغاربة    فنانون يعيدون الحياة إلى ساحة جامع الفنا بمراكش    هيئة سوق الرساميل: ارتفاع إجمالي الأصول المحتفظ بها سنة 2019 بمعدل 6,5 %    بن حمزة: الاحتفال بذكرى المولد مشروع .. والهجوم على النبي موضة    قاصر كان مخدر دار روينة فكازا.. دكدك طونوبيلات وعنف مول واحد منها    منظمة تستنكر استفزازات "البوليساريو" وتطالب الحكومة بالتدخل الفوري    خبير يتوقع تسجيل معدلات قياسية لوفيات "كورونا" في دجنبر المقبل    مريم باكوش تعلن طلاقها    حزب الاستقلال يراهن على تصدر المشهد الحزبي بتزنيت و جهة سوس ماسة.    المعارضة السودانية ترفض اتفاق التطبيع مع إسرائيل وتدعو لإسقاطه شعبياً    تكريم سعيد التغماوي في افتتاح مهرجان الجونة المصري    كانية" في استوديو تصوير "صراع العروش".. كليب لمغني راب مغربي يجمع بين العصري والتاريخي – فيديو    طقس نهاية الأسبوع…أجواء باردة مرفوقة بزخات مطرية بهذه المناطق    شبهة التطبيع تلاحق صفقة أبرمتها "أونسا" في طنجة يٌعتقد أنها رست على شركة إسرائيلية    التغيرات المناخية.. للمرة الأولى بحر القطب الشمالي لم يتجمد في نهاية أكتوبر    أمسية احتفالية ب"جامع الفنا" لدعم صناع الفرجة    لطفي شلباط .. خبير في الميدان المالي يسند تقارب بروكسيل والرباط    استثمارات التنقيب عن المعادن والنفط تصل إلى 226 مليون درهم    معهد علوم الآثار يستعدّ لاستقبال الطلبة في الرباط    تفاصيل الحالة الوبائية في جهة فاس مكناس    "الشارقة للفنون" تقترب من إطلاق منصة أفلام ثالثة    رفيقي يكتب عن: ازدراء الاديان بين المسلمين وغيرهم    من أين جاءت الرسومات المسيئة إلى النبي؟    الإرهاب في زمن تكنولوجيا التواصل ضرورة تجفيف رسائل الكراهية والعنف -ندين قتل الأستاذ بفرنسا-    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حتى يغيروا ما بأنفسهم
نشر في شمالي يوم 19 - 09 - 2020

كي تفكر بشكل مختلف عن الآخرين يستحسن أن تقرأ كتبا متقدمة، وغالية الثمن فيها أفكارا إبداعية لا يعرفها الآخرين…
طرق التميز كثيرة منها أن تتعلم العلوم التي لا تعرف عنها الشيء الكثير، وستبدع في مواقفك وسلوكاتك، وتصرفاتك عندما تشاهد أفلاما وثائقية جديدة وجيدة بالعربية والفرنسية…
عندما تنوع أنشطتك الممارسة وتفكر بعشرات الطرق وبالألوان ،وتكون عنصر مشع، ومضيء على من حولك فأكيد فستعيش غنى النفس في أسمى معانيه،وأكيد ستدرك كنه الحياة ومعناها، وستحقق مزيدا من النجاح…
جيد أن تحسن الظن بالآخرين، وتحسن معاملتهم و تتعامل معهم بأدب واحترام، مع الحذر أثناء التعامل مع من سمعتهم سيئة ومن يكونون متلونين، ومن يغيرون مواقفهم كما يغيرون ملابسهم…
عندما تؤمن تحركاتك وتحيط بك المبدعين ،والناجحين ستصبح مثلهم، وسيتحقق لك ذلك عندما تقوي صلتك بالله، وتحرص أن تصبح حياتك هادفة وبناءة…
جيد أن تضع مسافة أثناء تعاملك مع الآخرين ،وضروري أن تضع حواجز مع الآخرين أثناء تعاملك معهم كي لا يتجرأون عليك يوما ما…
للأسف ساءت أخلاق كثير من الناس لأن تقوى الله بهتت في قلوب الكثيرين…وأصبحت المصلحة الشخصية تطغى على تعامل البعض مع ناس آخرين، وأضحى التعامل لوجه الله مع الناس عملة نادرة في القرن 21..
يمكننا أن نتخلى عن جميع الأخلاق، والمعاملات التي تجعلنا صغارا في نظر الآخرين مثل التطبيل لهم بالباطل لأنهم يقومون بجزء من واجباتهم…لذلك ضروري من قول الصدق و أن تكون صريحا ليحبك غيرك…
جيد أن ترتب أولوياتك وأن ترتب أفكارك وبرنامج يومك، ولا تنساق مع المحبطين وسارقي الأحلام، وزد في إنجازاتك وعطائك وأعرض عن الفارغين والأصفار….
جيد أن تنظف ماضيك بتوبة نصوح، وأن تحارب الملل والروتين في حياتك، وأن تحارب مظاهر التخلف والتبعية للآخرين ،و جيد أن تمارس حريتك ،واستقلاليتك وتعيش كما تريد أنت…
ليس مطلوبا منك أن تعجب أحدا بل إرض الله ثم ضميرك فقط، ولا تقم بشيء أنت غير مقتنع بها ،وتصالح مع ربك وقوي صلتك به…وابتعد عن الناس غير الجادين، وغير العمليين والذين رأسمالهم الكلام بدون عمل…
عندما تعيش حياتك وفق قناعاتك، وتفكر كما تريد وتقرأ كتبا متقدمة جدا ،وتحل مشاكلك وتصنع طريقك بنفسك حينذاك تكون قد سلكت الطريق الصحيح متوكلا على الله…
ثلثين من كلام الناس متهافت ويدخل في القيل والقال، وغير صحيح لذلك لا تصدق كلام الآخرين لأن نياتهم مختلفة عند تكلمهم، والأفضل الإعراض عمن يمشون في متاهات الفاشلين، وأن تركز في تحقيق أهدافك وتصنع طريقك بنفسك..
ليس مطلوبا منك التعامل مع ناس كثر بل يكفيك أن تتعامل مع قلة متقدمين في عقلياتهم آمرين بالعدل، ربانيو الغاية والوجهة،و راقين فكريا مبدعين يكون من صفاتهم الصدق والإخلاص ،والشورى والديمقراطية ويدورون حول الأفكار فقط…
كل شيء في هذه الحياة نسبي لذلك فلا تربط حاضرك ومستقبلك بأحد،و فوض أمورك كلها لله وسيجعل لك مخرجا، ومن أمرك يسرا وسيجعل لك فرقانا بين الحق والباطل..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.