اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان تعقد اجتماعها العادي الأول برسم 2022    صديقي : تعهدات الأحرار يتم تنزيلها "بهدوء وثبات" عبر التواصل مع كافة منتخبي الحزب على صعيد جهة كلميم    دي ميستورا يُعاين تنفيذ الحكم الذاتي في الصحراء المغربية والتطورات تجاوزت حضور الجزائر وموريتانيا    بداية موفقة للبؤات الأطلس في كأس إفريقيا للسيدات    الألعاب المتوسطية.. المنتخب المغربي ينهزم أمام إيطاليا وينازل تركيا على المركز الثالث    نسبة نجاح الباكالوريا باقليم الجديدة بلغت 61% وأعلى معدل بالاقليم بلغ 19.44    سقوط عناصر من عصابة متخصصة في تزوير ديبلومات وشواهد دراسية في قبضة رجال الشرطة.    وهران 2022.. ثلاث ميداليات فضية وبرونزيتين حصيلة المغرب في ألعاب القوى اليوم السبت    عجز السيولة البنكية بالمغرب يتسع ليبلغ 85.2 مليار درهم    الإنفصاليون الأوكران يحددون موعد إعدام المغربي سعدون والثغرة التي قد تجنبه العقوبة    وزير إسباني يتحدث عن وضع معقد للغاية يواجه المغرب    في غياب لإجراءات حكومية لحماية القدرة الشرائية للمواطنين.. "المازوط" يرتفع لسعر 17 درهما في زيادة تاريخية أخرى    إسبانيا تزود المغرب بالغاز الطبيعي المسال من الولايات المتحدة الأمريكية    عيد الأضحى.. التوازن بين العرض والطلب في قطاع المواشي "مضمون"    الكاف تعلن رفع القيمة المالية لجوائز كأس الأمم الأفريقية للسيدات بنسبة 150 بالمائة    جون أفريك: المغرب يستعد لفتح سفارة له في إسرائيل    تكساس تعيد قانون 1925 لحظر الإجهاض    إلغاء مئات الرحلات الجوية.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟    قرار إسباني يحول رحلة الجالية المغربية إلى جحيم لا يطاق    هذه توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأحد    كلميم.. آلة غسيل تنهي حياة شخص وهذه هي التفاصيل    خلال 24 ساعة..المغرب يسجل 3306 إصابات جديدة و3 وفيات ب"كورونا"    "عودوا إلى ارتداء الكمامات".. هل تواجه فرنسا موجة كورونا جديدة؟    طنجة.. اجتماع مشترك يُلغي إضراب شركات نقل المستخدمين ويدعو الحكومة للزيادة في الدعم    الملك يبعث برقية تعزية ومواساة لأسرة نقيب الشرفاء العلميين عبد الهادي بركة    ربع نهائي كأس العرش.. ديربي اخر يجمع الوداد والرجاء الخميس المقبل    تعادل المغرب الفاسي والرجاء من دون أهداف    منظمة العفو الدولية لنظام عكسر شنكَريحة: طلقو سراح 266 ناشط حبستوهم بسباب احتجاجهم ضد الأوضاع فالجزاير    الفيلالي: الحكومة لا تتذرع بالتماسيح والعفاريت ووضعت حلولاً لتجاوز الأزمة الاقتصادية    بنك المغرب: النشاط الصناعي يواصل تحسنه    الأمثال العامية بتطوان.. (177)    كم سيتقاضى محمد صلاح من عقده الجديد؟    بوفال يكشف عن وضعه في المنتخب الوطني وعلاقته مع خليلوزيتش    منظمة الصحة العالمية تحذر من بوادر أزمة صحية في القرن الإفريقي بفعل انعدام الأمن الغذائي    الصحة توصي باعتماد جرعة تذكيرية من لقاح كورونا    محاولة كَريساج وسط بنكة فسلا.. مول الفعلة تشد    السجن 3 أشهر للطالب الذي تخفى بزي نسائي لاجتياز امتحان صديقته    انطلاق فعاليات الدورة ال15 من مهرجان "جازابلانكا"    كرنفال احتفالي يجوب شوارع فاس في افتتاح المهرجان الوطني لفنون الشارع    خلال الأسبوعين الماضيين.. جدري القرود بأوروبا يتضاعف 3 مرات    مغربية تتوج بلقب ملكة جمال شمال إفريقيا 2022    بنيويورك.. باحثون وأكاديميون يناقشون تفويض الاختصاصات التشريعية بمناطق الحكم الذاتي..    توقيع اتفاقية بين المغرب واليابان.. هذا مضمونها..        المعتصم: لست من دعات مقاطعة عيد الأضحى ولكن..    إنطلاق فعاليات أسبوع المنتوجات المجالية لإقليم تيزنيت بمراكش    حملة تحسيسية حول مخاطر السباحة في حقينات السدود    الدورة 56 من مهرجان قرطاج تفتتح بالكوميديا الموسيقية "عشاق الدنيا" للمخرج عبد الحميد بوشناق    مؤسسة الأمير تشارلز الخيرية والخليج: مزاعم وتحقيقات    أسبوع ثقافي مصري فى الأردن احتفالاً بإربد عاصمةً للثقافة العربية    انطلاق الدورة السادسة من مهرجان "عشتار الدولي لمسرح الشباب" برام الله    المغرب يعلن الشروع في تطعيم مواطنيه بجرعة رابعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا    الجيش الأوكراني يتهم الروس بإطلاق قنابل فوسفورية على جزيرة الثعبان    شركة غوغل تتخذ قراراً جديداً يقضي بالتخلي عن أحد أشهر تطبيقاتها.    ماقداتو فرحة.. خبير شد حنش نادر عندو 2 ريوس – تدوينات وتصاور    السعودية: 13 دليلا توعويا ب14 لغة لتسهيل رحلة الحاج    ضيوف الرحمن يتدفقون بالآلاف إلى مكة لأداء مناسك الحج (فيديو)    موسم الحج.. تحذير من تغريم السعوديين والوافدين 10 آلاف ريال في هذه الحالة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



طنجة : افتتاح معرض "طنجة هناك شيء ممكن" لمنير فاطمي وغييوم دور سارد
نشر في طنجة نيوز يوم 19 - 05 - 2022

افتتح اليوم بمتحف القصبة للثقافات المتوسطية بطنجة معرض الصور الفوتوغرافية "طنجة، هناك شيء ممكن" للفنانين منير فاطمي وغييوم دور سارد.
ويتيح هذا المعرض المتفرد، الذي تنظمه المؤسسة الوطنية للمتاحف إلى غاية 18 شتنبر المقبل، اكتشاف 40 صورة فوتوغرافية التقطها هذان الفنانان الموهوبان اللذين عاشا بمدينة طنجة، والتي يعرضان من خلالها نظراتهما المتقاطعة ويحكيان من خلال الصور الأجواء المميزة والمذهلة لمدينة البوغاز، التي كانت في الماضي مكانا لاستقطاب العديد من المثقفين.
ويقدم هذان الفنانان معرضا كوراليا حيث تتقاطع النظرات لإتاحة الفرصة أمام الجمهور للسفر عبر 48 صورة فوتوغرافية تختلط فيها الأزمنة، ولكن تبقى الذكريات سليمة.
وأفادت ورقة تقديمية للمعرض بأنها مقاربة ذات إحساس وحنين للماضي في محاولة إحياء، بأكبر قدر ممكن، أجواء طنجة المتغيرة باستمرار والواقعة في مفترق طرق بين قارتين.
استنادا على قصيدة شعرية للكاتب الأمريكي بول بولز (أيقونة جيل الإيقاع والذي التقاه بطنجة في التسعينات)، تلخص سلسلة الصور "لاشيء تقريبا" لمنير الفاطمي في كلمتين وعدة طبعات فكرة الفنان.
تجول المصور لفترة طويلة في هذه المدينة التي يعرفها جيدا وذلك لالتقاط لحظات عابرة، مليئة بالتفاصيل حيث تذوب وتمتزج الأجساد مع الديكور، حيث تشكل حماسة ولطف طنجة المحور الأساسي لهذا الفنان.
الكاتب المصور غييوم دو سارد يقتفي أثر الشاعر والروائي جون جونييه من خلال سلسلة من الصور الفوتوغرافية التي تحمل عنوان "تذكر طنجة".
هذه المطبوعات الإحدى والعشرون عبارة عن تجوال ما بين الماضي والحاضر، الواقع والخيال، البحث عن الذات وعن الغير، التصوير الفوتوغرافي والأدب.
في تصريح للقناة الإخبارية (إم 24) التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكد رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف مهدي قطبي، أن سياسة المؤسسة تتمثل في السعي إلى جعل الثقافة في متناول جميع المغاربة، مضيفا "نحن بصدد إضفاء طابع الشباب على هذا المتحف، الذي كان يعرف سابقا باسم قصر القصبة، من خلال معارض الصور الحديثة والمعاصرة هاته.
وقال السيد قطبي "نحن سعداء لكون هذا الفضاء يتيح اليوم للشباب إمكانية القدوم وإحياء متحف مخصص للتاريخ والآثار"، مشيرا إلى أن المؤسسة تسعى إلى تطوير مفهوم التصوير الفوتوغرافي داخل المتاحف.
من جهته، أوضح محافظ المتحف إبراهيم السليمي أن هذه التظاهرة تنظم بمناسبة اليوم العالمي للمتاحف الذي يخلد في 18 ماي من كل سنة، مسجلا أن المعرض يتيح للزائر سفرا استثنائيا في الزمن، من خلال صور التقطها فنانان وقعا في حب طنجة.
وسجل السيد السليمي أن هذه الصور تعكس بجلاء الأجواء المتميزة والرائعة لطنجة، مشيرا إلى أن هذا المعرض الفريد من نوعه سيساهم في إثراء المشهد الثقافي والفني بطنجة وإبراز الغنى والتنوع الثقافي للمدينة.
من جهته، أشار السيد دو سارد إلى أن "هذا المعرض يروم الاحتفاء بمدينة طنجة من خلال نظرات متقاطعة لفنانين حول هذه المدينة، الني نحبها معا"، موضحا أن منير بلفاطمي اشتغل على أحياء طفولته على امتداد سنين، بينما صوره تدعو الجمهور إلى التفكير في معنى ودلالة الصورة الفوتوغرافية والصورة الأدبية".
وتابع أن المعرض يضم 48 صورة فوتوغرافية، 27 منها تنتمي لسلسلتي، بينما 27 صورة فقد التقطها منير بلفاطمي، مؤكدا أن سلسلته الفوتوغرافية أنجزت خلال الفترة ما بين 2015 و 2022.
وأبرز الكاتب المصور أن "الصور تسلط الضوء على ذكرياتي، والنص يوضحها أكثر. التصوير الفوتوغرافي هو بالنسبة لي أولا وقبل كل شيء لحظة للتأمل، بينما الكتابة فهي تعد آلية لإعطائه معنى"، معربا عن أمله في أن يسهم هذا المعرض في تمكين الفانين الشباب من الغوص في التاريخ الأدبي والفني لمدينة طنجة.
بدورها، أكدت مديرة دار النشر سارة كحلون أن "طنجة، هناك شيء ممكن" هو أيضا عنوان مؤلف لغييوم دو سارد ومنير فاطمي، صدر ضمن "منشورات كحل" سنة 2022، مسجلة أن الكتاب يتضمن ثلاثة فصول الأول منها لمنير الفاطني ويقدم فيه نظرته الداخلية حول مدينة طنجة مرفوقة بصور شخصية، والثاني لغييوم دو سارد ويستعرض فيه نظرة يطبعها الحنين لمدينة طنجة من خلال هذه المطبوعات، فيما يقدم الفصل الثالث تقاطعا بين الفنانين.
يذكر أن منير الفاطمي هو فنان مغربي ييم حاليا بين باريس في فرنسا وطنجة في المغرب. باستعماله لمجموعة من المواد كالأسلاك الهوائية والآلات الكاتبة وأشرطة جهاز الفيديو، يستحدث منير علم آثار تجريبي يسائل من خلاله العالم ودور الفنان داخل مجتمع في أزمة.
أما غييوم دور سارد فهو كاتب ومصور، نشر حوالي خمسة عشر كتابا وعرضا في المتاحف الفرنسية والأجنبية. ويستكشف عمله الفني العلاقات بين النص والصورة، من خلال موضوعات العلاقة الحميمية بالتجول والحنين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.