دوافع منفذة عملية الطعن في بروكسل ليست إرهابية    الوداد يحسم أبرز صفقة للموسم الجديد    مندوبية التخطيط تسجل انخفاض أسعار الخضر والأسماك    تلفزيون الأرجنتين يبث شريطا وثائقيا حول عهد الملك محمد السادس    لقجع يكلف هذا العضو بترأس بعثة أسود الأطلس إلى ألبانيا    فاخر يبعد لاعبين اثنين من تدريبات الرجاء البيضاوي    مخلوفي يرفض إغراءات اللجنة الأولمبية الجزائرية    ليفاندوفسكي: سأُصبح أفضل مع أنشيلوتي    انتحار موظف بواسطة سلاح وظيفي بالسجن المحلي أوطيطة 2    للقضاء على الإجرام: الحموشي يُعيد تدريب "آلاف البوليس" على استخدام السلاح الناري    امانة المصباح تحسم في النساء اللواتي سيتزعمن اللائحة الوطنية    هذه هي مكافآت الميداليات الذهبية الأولمبية في أبرز الدول    عبد المولى يزيح خيي عن وصافة لائحة العدالة والتنمية بطنجة    نشرة هيئة البي بي سي باللغة الإندونيسية: الملك محمد السادس رائد التحديث والإصلاح في المغرب    إيقاف شخص من أجل حيازة والإتجار في المخدرات الصلبة    الفضائح والنصائح    المسلمون و الخمر.. في كل عصر..    الرجاء يعير لاعبه الشاب إلى الكوكب المراكشي    تفاصيل أخرى عن "ابتلاع" بالوعة مسبح "الكوديم" بمكناس لشابين يافعين    للعام الثاني على التوالي..جنيفر لورانس تتصدر قائمة النجمات الأعلى أجرا    الرباح يُحذر من "البام" ويعتبر مواجهته "واجب بل فرض عين"    المفوضية الأوروبية: الجزائر تواصل فرض ضرائب على المساعدات الإنسانية الموجهة للمحتجزين بمخيمات تندوف    تطورات مثيرة بخصوص ملف سعادة    بعد سباتة..فاجعة انهيار أخرى بمراكش ومقتل ثلاثة أشخاص    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأربعاء 24 غشت    معارضون مغاربة يتهمون الأجهزة بفبركة ملف "الخيانة الزوجية"    إسرائيل وفرنسا الأكثر سخاء في منح المساعدات للمغرب    المغرب يتذيل المراتب من حيث تغطية "3G" و"4G"    الحسيمة.. انطلاق الدورة السابعة للأيام التسويقية للمنتوجات المجالية    « بنشيكر ل »فبراير.كوم »: قال لي الملك أثناء التوشيح « كان خصنا نكرموك شحال هادي تعطلنا عليك    حجز 40 لفافة من الكوكاكيين في عملية أمنية بطنجة‎    بن حماد والنجار يعيدان "الزواج العرفي" إلى واجهة الجدل في المغرب    ارتفاع مداخيل الخزينة العامة للمملكة إلى 124 مليار درهم خلال 2016    نيجيريا: إصابة زعيم "بوكو حرام" في غارة جويّة    أحزاب غاضبة من تقليص مساهمة الدولة في تمويل الحملة بخمسة مليارات    اعتقال الجهادي المغربي رشيد رفاع الذي دوخ الأمن الفرنسي    إقلاع طائرة مصرية إلى باريس بعد "بلاغ كاذب"    أضرار الوجبات السريعة    مرصد السياحة: 4.2 مليون سائح زاروا المغرب هذا العام    ارتفاع حركة النقل الجوي بمطار محمد الخامس الدولي بنسبة تفوق 14%    مخطط "إرهابي" داخل سجن فرنسي    قرية بليونش المنسية غرب مدينة سبتة المطلة على جبل طارق خارج التاريخ    ندوة "السينما والمدرسة والرهانات التربوية" بالدار البيضاء    محسن صلاح الدين بخشبة المضيق    الصحافة الأجنبية والمحلية توقظ وزارة الصحة من سباتها!    مجموعة رضوان لعبيدات الرما تواصل جولتها الفنية    ليوناردو دي كابريو كان غيموت فكسيدة    رئيس الوزراء الكندي يدافع عن "البوركيني"    الفيروسات "أكثر خطورة في الصباح"    الفنان عبد الرفيع أفيلال يستعرض مهاراته في فن النحت على الخشب بمعرض في الهواء الطلق بمرتيل    الأوركسترا السمفونية الملكية تحي حفلا لموسيقى الجاز الخميس المقبل بالدار البيضاء    8 مأكولات للتغلب على ضعف التركيز    عباس كياروستامي ب"طعم الكرز".. (1/2)‎    ما هو أصل الحياة؟ رحلة جديدة للفضاء ستحاول الإجابة على ذلك    قارورات المياه المعدنية تحوي جراثيم أكبر مما هي في المرحاض    التدبير السياسي للجسد في الإسلام .. 63 .. علاقة النبي بنسائه تبني متخيلا إسلاميا يتسع كلما اتسعت الأحاديث والمرويات    سلسلة وقفات مع خطبة الجمعة للدكتور عبد الوهاب الأزدي بعنوان:رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا‎    لا ملائكة..ولا شياطين..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كل ما يجب أن تعرفه عن قانون الكراء الجديد
القانون يلزم الطرفين بإبرام عقد ويسهل على المكري إمكانية إفراغ محله
نشر في أخبار اليوم يوم 14 - 02 - 2010

ينتظر أن يدخل القانون الجديد للكراء حيز التطبيق خلال الشهور الأخيرة، بعد أن يصدر في الجريدة الرسمية. هذا القانون المثير للجدل، والذي وجهت إليه انتقادات بمنحه امتيازات لصالح المكري على حساب المكتري، سيدخل حيز التطبيق بعد ثلاثة أشهر من نشره، وسيسري على عقود الكراء الجارية وعلى القضايا التي ليست جاهزة للبت فيها أمام المحاكم. وينص القانون على أن "تظل سارية المفعول الأكرية المبرمة التي لا تستجيب للشروط الواردة في هذا القانون، والمتعلقة إبرام العقد.
ويطبق هذا القانون على أكرية المحلات المعدة للسكنى، أو للاستعمال المهني مؤثثة أو غير مؤثثة، وكذا مرافقها من أقبية ومرائب وأسطح، وساحات وحدائق، والتي لا تخضع لتشريع خاص.
إجبارية إبرام العقد وحرية تحديد المدة
تحدد بالتراضي شروط ووجيبة الكراء (أي سومة الكراء).
يبرم عقد الكراء بموجب محرر كتابي يتضمن على الخصوص:
- الاسم الشخصي، والعائلي للمكري والمكتري، والمهنة، والموطن، ووثيقة إثبات الهوية، وجميع المعلومات المتعلقة بالوكيل عند الاقتضاء.
- الاسم الكامل والمقر الاجتماعي وعند الاقتضاء جميع المعلومات المتعلقة بالممثل القانوني إذا كان المكري أو المكتري شخصا معنويا.
- تحديد المحلات المكتراة والغرض المخصصة له وكذا التجهيزات المعدة للاستعمال الخاص من طرف المكتري وحده.
- تاريخ إبرام العقد.
- بيان مبلغ السومة الكرائية التي يتحملها المكتري.
- مبلغ التكاليف الكرائية التي يتحملها المكتري.
- الالتزامات الخاصة التي يتحملها كل طرف.
في حالة انتقال ملكية المحلات المعدة للكراء يستمر مفعول عقد الكراء لصالح المكتري بنفس الشروط المنصوص عليها في عقد الكراء.
إلزام المكري بضمان المواصفات الضرورية للمحل
يجب أن يتوفر المحل المعد للسكنى على المواصفات الضرورية من حيث الأجزاء المكونة له وشروط التهوية والمطبخ ودورة المياه، والكهرباء والماء. وإذا لم يتوفر المحل على المواصفات المذكورة، يمكن للأطراف الاتفاق كتابة في العقد على الأشغال التي يمكن للمكتري القيام بها، وكيفية خصم مصاريفها من الوجيبة الكرائية.
يجب على الأطراف المتعاقدة إعداد بيان وصفي لحالة المحل المعد للكراء وقت تسلم المحل، يصادقان عليه لدى السلطات المختصة، وأن يتم وصف المحل بكيفية مدققة ومفصلة، ويمنع استعمال عبارة "حالة جيدة"، أو "حالة متوسطة".
وفي حالة عدم اعتماد البيان الوصفي يفترض أن المكتري تسلم المحل في حالة جيدة.
وإذا رفض المكري إعداد البيان المذكور، يجب أن يثبت أن الأضرار التي يحتج بها عند نهاية عقد الكراء تنسب إلى أخطاء المكتري.
التزام المكري بتغطية نفقات العيوب
يفرض القانون على المكري أن يوفر للمكتري ظروف الانتفاع الهادئ من المحل المكترى، وأن يضمن له العيوب والإزعاجات القانونية والمادية التي تعرقل ذلك الانتفاع، ما عدا تلك المحددة في البيان الوصفي. غير أن المكري لا يضمن سوى الإزعاجات القانونية والمادية الناشئة عن فعله أو فعل مستخدميه، ولا يُسأل عن الإزعاجات التي يتسبب فيها الجيران أو الغير. ولا يمكن للمكتري، حسب القانون، أن يمتنع عن أداء واجب الكراء متذرعا بالإزعاجات أو العيوب، غير أنه يمكن أن يطلب من المحكمة تخفيض جزء من واجب الكراء يتناسب وحجم الضرر.
ويجب على المكري صيانة المحل بالشكل الذي يسمح باستعماله وفق ما هو منصوص عليه في العقد، وإذا تم إشعار المكري بالإصلاحات التي يجب أن ينجزها، ولم يفعل ذلك خلال شهر، جاز للمكتري أن يستصدر أمرا من المحكمة لإجرائها بنفسه وخصم قيمتها من وجيبة الكراء.
يغادر المكتري المحل بمجرد انتهاء مدة العقد
يجب على المكتري أن يعيد المحل المكترى للمكري بمجرد انتهاء عقد الكراء، وإذا احتفظ به بعد هذا التاريخ يكون عليه أداء تعويض عن شغله للمحل.
ويسأل المكتري عن أي خسارة أو عيب يلحق بالمحل المكترى يكون ناتجا عن خطئه أو فعله أو جراء التعسف في استعمال المحل.
ولا يحق للمكتري إدخال تغييرات على المحل والتجهيزات المكتراة دون الحصول على موافقة كتابية من المكري. وعند عدم وجود هذه الموافقة، يمكن للمكري أن يلزم المكتري عند إفراغه للمحل، بإرجاعه إلى الحالة التي كانت عليه، أو الاحتفاظ بالتغييرات المنجزة دون أن يكون للمكتري حق المطالبة بالتعويض.
الإصلاحات المتعلقة بالمحل على عاتق المكتري
ينص القانون على أن الإصلاحات المتعلقة بالأجزاء الخارجية للمحل، مثل النوافذ، الأبواب، والأقفال، والأجزاء الخارجية مثل التجهيزات الكهربائية، وصنابير الماء والكهرباء، يقع إصلاحها على المكتري، إلا إذا نص عقد الكراء على أن المكري هو المسؤول عنها.
الإفراغ في حالة عدم أداء السومة الكرائية
في حالة عدم أداء السومة الكرائية يمكن للمكري أن يطلب من رئيس المحكمة الابتدائية الإذن له بتوجيه إنذار بالأداء إلى المكتري. ويحدد الإنذار أجلا لا يقل عن 15 يوما للتسديد، يبدأ من تاريخ تبليغ الإنذار. وفي حالة عدم الأداء بعد الإنذار يمكن للمكري اللجوء إلى رئيس المحكمة للتصديق على الإنذار والأمر بالأداء. وفي حالة قبول الطلب يرفع النزاع أمام المحكمة الابتدائية.
إنهاء عقد الكراء وشروطه
يجب على المكري الذي يرغب في إنهاء عقد الكراء أن يوجه إشعارا بالإفراغ للمكتري يستند على أحد الأسباب التالية:
- استرداد المحل لسكنه الشخصي، ولسكن زوجته، أو أصوله أو فروعه المباشرين من الدرجة الأولى، أو المستفيدين من الوصية الواجبة، أو المكفول حسب القانون.
- لسبب جدي ومشروع كاسترجاع المحل من أجل ضرورة الهدم وإعادة البناء، أو إدخال إصلاحات ضرورية تستوجب الإفراغ. ويتضمن الإشعار، سبب الإفراغ، والإشارة إلى أجل 3 أشهر على الأقل تبدأ في أجل ثلاثة أشهر من تاريخ التوصل. وإذا امتنع المكتري عن الإفراغ، أمكن للمكري أن يرفع الأمر إلى المحكمة لتصرح بتصحيح الإشعار، والحكم على المكتري بالإفراغ.
- ويجب على المكري في حالة تصحيح الإشعار بالإفراغ، ما يكن هذا التصحيح ناشئا عن خطأ ارتكبه المكتري، أن يؤدي للمكتري المتضرر إضافة إلى صوائر الانتقال المتبثة تعويضا قيمته واجب كراء لمدة ستة أشهر.
- إذا تبين أن الإفراغ قد تم بناء على سبب غير صحيح أو لسبب لم ينفذ من طرف المكري (مثل الهدم)، يكون للمكتري الحق في المطالبة بتعويض يساوي قيمة الضرر الذي لحقه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.