انطلاق صاروخ لنقل شحنة الى المحطة الفضائية الدولية    نيمار : لا أريد أن أفوت المونديال    خولة مجاهد تتخلى عن تسريحتها الثورية وترتدي القفطان المغربي    طنجة: انتحار سجين بالسجن المحلي    انتصار صعب للديبلوماسية المغربية في معركة تجديد بعثة المينورسو: مشروع القرار الأمريكي خيب أمال البوليساريو    فرنسا تنفي أن لديها نوايا لإستخدام حق الفيتو لصالح المغرب داخل الامم المتحدة بشأن الصحراء المغربية، وممثلها يؤكد أنها لم تستعمل هذا الحق منذ الثمانينات.‎    جلالة الملك يهنئ الرئيس الجزائري بمناسبة انتخابه لولاية جديدة    ‎جريدة العلم تنشر لقرائها بنود اتفاق وزاء خارجية التعاون الخليجي لتنفيذ وثيقة الرياض للمصالحة مع قطر    تاعرابت يواصل تألقه ويسجل أولى أهدافه في ملعب "السانسيرو ": فيديو‎    بن فليس يرفض فوز بوتفليقة ويؤسس حزبا جديدا    الطفل أسامة المغربي .. "المقاتل" الذي دخل سوريا للجهاد    قراءة في مواد بعض الصحف الأوروبيّة لليوم    هذا هو المرشح المنافس للسيسي لرئاسة مصر    غلاب : بنكيران اخترع قاموسا للتآمر على المغاربة استعداد لاستحقاقات 2016    أكادير:زبناء اتصالات المغرب ببنسركاو مستاؤون من ضعف الصبيب    حرق جثمان غابريال غارسيا ماركيز    الراقي: مباراتنا أمام الكوكب ستكون فرصة لتأكيد صحوتنا الأخيرة    تصاعد أزمة سيد معوض مع النادي الأهلي!    إقتصاد المعرفة.. أي مستقبل لمجتمعاتنا بعيدا عن الاستثمار في مقاولات الأفكار؟    بنود في عقد العمل ،تثير غضب وتخوفات مستخدمي حافلات "حافلات ألزا " بمراكش    18 لاعباّ في قائمة برشلونة لمواجهة بلباو    فتاوى ليست للاستعمال    سيدي افني: تنسيق بين عدد من الأحزاب للإطاحة بالعدالة والتنمية    "إخوان بنكيران" يُعاتبون "لجنة القدس"    الوفا يراقب 137 مطحنة تستفيد من الدقيق المدعم    باريس ومدريد تريدان تهدئة الرباط    أكادير: مستخدم يضرم النار في نفسه داخل وحدة فندقية مصنفة    عمداء العالم يعرضون سياسة مدنهم بأكادير    الداخلية تنعم على ولاة المملكة بأزيد من مليوني سنتيم إضافية كتعويض عن السكن    اجتماع حاسم اليوم بشأن مستقبل ميسي!    الجماهير المغربية تطالب يتعيين الزاكي مدربا للأسود فهل يستجيب لقجع ؟    كيف تخبرين زوجك عن احتياجاتك في الجماع    نيابة أكادير اداوتنان تحتفي بالثقافة الشعبية من على مسرح الهواء الطلق    صدور قصة للأطفال: "ثابتٌوالرِّيحُ العاتية" للأديب سهيل إبراهيم عيساوي    إعادة انتخاب عبد العزيز بوتفليقة رئيسا للجزائر لولاية رابعة    هذا ما حدث بعد أن صرخ صاحب شركة في وجه عاملات:"أنا لا أعترف بالنقابة، وإذا أردتم العودة فبدون أولئك النقابيين"    كريستيانو رونالدو يعود إلى التدريبات مع ريال مدريد الإسباني    اخراج 12 قطعة ذهب من معدة رجل اعمال    تأسيس "مركز الأبحاث والدراسات الأمازيغية بالريف" بالحسيمة    التعشيرالأروبي الجديد على الفلاحة المغربية يخلق استياء وتذمرا لدى الفلاحين المغاربة ويهدد بانهيار نظام التسويق الذي بناه لمغرب لمدة 20 سنة    افتتاحية : بين البحر والصحراء.. مغرب بين كماشتين؟    هل رحل الكاتب الكبير الروائي غابرييل غارسيا ماركيز؟    بوليميك .. مغاربة العالم مرحبا بكم على ظهور الإبل    هل التقى النبي عليه السلام بالبربر (الأمازيغ) وتكلم بلغتهم؟!    إخراج 12 قطعة ذهب من داخل أحشاء رجل أعمال    أحمد الريسوني يكتب عن اغتصاب الحكم وتبييضه في الوطن العربي؟    إمام مسجد بفرنسا متهم ب"القوادة"    الوردي: قرار خفض الأدوية لن يحل جميع المشاكل المطروحة في القطاع    منع جمع وتسويق الصدفيات ثنائية الصمام بمنطقة الجديدة والوليدية وتيزنيت    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد السلام بمدينة الداخلة    كاظم الساهر يلتحق رسميا بنجوم موازين 2014    تازة تُؤثت فضاءاتها لتنظيم الدورة 15 للمهرجان الدولي لمسرح الطفل    فضيحة. مسؤول كبير بولاية أمن البيضاء يعتدي على صاحب مطعم وحانة وزبناء بالبيضاء    خطير... مقويات جنسية صينية مغشوشة تجتاح الأسواق المغربية وتهدد صحة المستهلك    الملك يؤدي صلاة الجمعة بمسجد السلام بمدينة الداخلة    الثقة بين الصحة والمواطن لا تتحقق بالنوايا وخفض سعر الدواء لا يعالج المشاكل القائمة: المصحات مطالبة بفوترة الأدوية قبل بدء الاستشفاء    دراسة أمريكية: فقدان الاهتمام بالهوايات مؤشر مبكر لمرض الزهايمر    حملة تفتيشية لمحلات البقالة بدار ولد زيدوح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

كل ما يجب أن تعرفه عن قانون الكراء الجديد
القانون يلزم الطرفين بإبرام عقد ويسهل على المكري إمكانية إفراغ محله
نشر في أخبار اليوم يوم 14 - 02 - 2010

ينتظر أن يدخل القانون الجديد للكراء حيز التطبيق خلال الشهور الأخيرة، بعد أن يصدر في الجريدة الرسمية. هذا القانون المثير للجدل، والذي وجهت إليه انتقادات بمنحه امتيازات لصالح المكري على حساب المكتري، سيدخل حيز التطبيق بعد ثلاثة أشهر من نشره، وسيسري على عقود الكراء الجارية وعلى القضايا التي ليست جاهزة للبت فيها أمام المحاكم. وينص القانون على أن "تظل سارية المفعول الأكرية المبرمة التي لا تستجيب للشروط الواردة في هذا القانون، والمتعلقة إبرام العقد.
ويطبق هذا القانون على أكرية المحلات المعدة للسكنى، أو للاستعمال المهني مؤثثة أو غير مؤثثة، وكذا مرافقها من أقبية ومرائب وأسطح، وساحات وحدائق، والتي لا تخضع لتشريع خاص.
إجبارية إبرام العقد وحرية تحديد المدة
تحدد بالتراضي شروط ووجيبة الكراء (أي سومة الكراء).
يبرم عقد الكراء بموجب محرر كتابي يتضمن على الخصوص:
- الاسم الشخصي، والعائلي للمكري والمكتري، والمهنة، والموطن، ووثيقة إثبات الهوية، وجميع المعلومات المتعلقة بالوكيل عند الاقتضاء.
- الاسم الكامل والمقر الاجتماعي وعند الاقتضاء جميع المعلومات المتعلقة بالممثل القانوني إذا كان المكري أو المكتري شخصا معنويا.
- تحديد المحلات المكتراة والغرض المخصصة له وكذا التجهيزات المعدة للاستعمال الخاص من طرف المكتري وحده.
- تاريخ إبرام العقد.
- بيان مبلغ السومة الكرائية التي يتحملها المكتري.
- مبلغ التكاليف الكرائية التي يتحملها المكتري.
- الالتزامات الخاصة التي يتحملها كل طرف.
في حالة انتقال ملكية المحلات المعدة للكراء يستمر مفعول عقد الكراء لصالح المكتري بنفس الشروط المنصوص عليها في عقد الكراء.
إلزام المكري بضمان المواصفات الضرورية للمحل
يجب أن يتوفر المحل المعد للسكنى على المواصفات الضرورية من حيث الأجزاء المكونة له وشروط التهوية والمطبخ ودورة المياه، والكهرباء والماء. وإذا لم يتوفر المحل على المواصفات المذكورة، يمكن للأطراف الاتفاق كتابة في العقد على الأشغال التي يمكن للمكتري القيام بها، وكيفية خصم مصاريفها من الوجيبة الكرائية.
يجب على الأطراف المتعاقدة إعداد بيان وصفي لحالة المحل المعد للكراء وقت تسلم المحل، يصادقان عليه لدى السلطات المختصة، وأن يتم وصف المحل بكيفية مدققة ومفصلة، ويمنع استعمال عبارة "حالة جيدة"، أو "حالة متوسطة".
وفي حالة عدم اعتماد البيان الوصفي يفترض أن المكتري تسلم المحل في حالة جيدة.
وإذا رفض المكري إعداد البيان المذكور، يجب أن يثبت أن الأضرار التي يحتج بها عند نهاية عقد الكراء تنسب إلى أخطاء المكتري.
التزام المكري بتغطية نفقات العيوب
يفرض القانون على المكري أن يوفر للمكتري ظروف الانتفاع الهادئ من المحل المكترى، وأن يضمن له العيوب والإزعاجات القانونية والمادية التي تعرقل ذلك الانتفاع، ما عدا تلك المحددة في البيان الوصفي. غير أن المكري لا يضمن سوى الإزعاجات القانونية والمادية الناشئة عن فعله أو فعل مستخدميه، ولا يُسأل عن الإزعاجات التي يتسبب فيها الجيران أو الغير. ولا يمكن للمكتري، حسب القانون، أن يمتنع عن أداء واجب الكراء متذرعا بالإزعاجات أو العيوب، غير أنه يمكن أن يطلب من المحكمة تخفيض جزء من واجب الكراء يتناسب وحجم الضرر.
ويجب على المكري صيانة المحل بالشكل الذي يسمح باستعماله وفق ما هو منصوص عليه في العقد، وإذا تم إشعار المكري بالإصلاحات التي يجب أن ينجزها، ولم يفعل ذلك خلال شهر، جاز للمكتري أن يستصدر أمرا من المحكمة لإجرائها بنفسه وخصم قيمتها من وجيبة الكراء.
يغادر المكتري المحل بمجرد انتهاء مدة العقد
يجب على المكتري أن يعيد المحل المكترى للمكري بمجرد انتهاء عقد الكراء، وإذا احتفظ به بعد هذا التاريخ يكون عليه أداء تعويض عن شغله للمحل.
ويسأل المكتري عن أي خسارة أو عيب يلحق بالمحل المكترى يكون ناتجا عن خطئه أو فعله أو جراء التعسف في استعمال المحل.
ولا يحق للمكتري إدخال تغييرات على المحل والتجهيزات المكتراة دون الحصول على موافقة كتابية من المكري. وعند عدم وجود هذه الموافقة، يمكن للمكري أن يلزم المكتري عند إفراغه للمحل، بإرجاعه إلى الحالة التي كانت عليه، أو الاحتفاظ بالتغييرات المنجزة دون أن يكون للمكتري حق المطالبة بالتعويض.
الإصلاحات المتعلقة بالمحل على عاتق المكتري
ينص القانون على أن الإصلاحات المتعلقة بالأجزاء الخارجية للمحل، مثل النوافذ، الأبواب، والأقفال، والأجزاء الخارجية مثل التجهيزات الكهربائية، وصنابير الماء والكهرباء، يقع إصلاحها على المكتري، إلا إذا نص عقد الكراء على أن المكري هو المسؤول عنها.
الإفراغ في حالة عدم أداء السومة الكرائية
في حالة عدم أداء السومة الكرائية يمكن للمكري أن يطلب من رئيس المحكمة الابتدائية الإذن له بتوجيه إنذار بالأداء إلى المكتري. ويحدد الإنذار أجلا لا يقل عن 15 يوما للتسديد، يبدأ من تاريخ تبليغ الإنذار. وفي حالة عدم الأداء بعد الإنذار يمكن للمكري اللجوء إلى رئيس المحكمة للتصديق على الإنذار والأمر بالأداء. وفي حالة قبول الطلب يرفع النزاع أمام المحكمة الابتدائية.
إنهاء عقد الكراء وشروطه
يجب على المكري الذي يرغب في إنهاء عقد الكراء أن يوجه إشعارا بالإفراغ للمكتري يستند على أحد الأسباب التالية:
- استرداد المحل لسكنه الشخصي، ولسكن زوجته، أو أصوله أو فروعه المباشرين من الدرجة الأولى، أو المستفيدين من الوصية الواجبة، أو المكفول حسب القانون.
- لسبب جدي ومشروع كاسترجاع المحل من أجل ضرورة الهدم وإعادة البناء، أو إدخال إصلاحات ضرورية تستوجب الإفراغ. ويتضمن الإشعار، سبب الإفراغ، والإشارة إلى أجل 3 أشهر على الأقل تبدأ في أجل ثلاثة أشهر من تاريخ التوصل. وإذا امتنع المكتري عن الإفراغ، أمكن للمكري أن يرفع الأمر إلى المحكمة لتصرح بتصحيح الإشعار، والحكم على المكتري بالإفراغ.
- ويجب على المكري في حالة تصحيح الإشعار بالإفراغ، ما يكن هذا التصحيح ناشئا عن خطأ ارتكبه المكتري، أن يؤدي للمكتري المتضرر إضافة إلى صوائر الانتقال المتبثة تعويضا قيمته واجب كراء لمدة ستة أشهر.
- إذا تبين أن الإفراغ قد تم بناء على سبب غير صحيح أو لسبب لم ينفذ من طرف المكري (مثل الهدم)، يكون للمكتري الحق في المطالبة بتعويض يساوي قيمة الضرر الذي لحقه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.