ارتفاع بنسبة 6.2 في المائة لرأسملة البورصة في نهاية أكتوبر    الفيفا يتجه نحو إقصاء مركب مولاي عبد الله من احتضان مباريات المونديال وتعويضه بمركب أكادير    حضور أمني كبير للقاء القمة بين الماط والوداد    اليوم الأخير من تصفيات كأس الأمم : مصر تفشل في انتزاع ورقة التأهل أمام تونس    مصر تسلم أبرون شهادة الدكتوراه الفخرية    بادرة إنسانية للرجاء تجاه ابن المرحوم الزروالي    كسر الخاطر ... فوق هذه الأرض ما يستحق .. الكفر    متابعات : للاستبداد والاستعباد وجوه متعددة ...    بيان حقيقة من مندوبية وزارة الصحة بعمالة مكناس    عزيمان : إصلاح المنظومة التربوية ممكن وقابل للإنجاز    المباحثات تناولت الجوانب غير العسكرية في مكافحة التطرف    النقابة الوطنية للصحافة المغربية تكرم الراحل أحمد الزيدي في اليوم الوطني للإعلام    فرق المعارضة بالغرفة الثانية تتجه إلى رفض مشروع الحكومة بخصوص القوائم الانتخابية    طرق المغرب تسلب 28 فردا أرواحهم    قتيل و24 جريح في حادثة سير بالقرب من أولاد زيان    تمديد الحراسة النظرية في حق الفرنسي الموقوف بشبهة الاعتداء الجنسي على قاصرين    الخارجية المغربية: بليز كومباوري لن يستقر بالمغرب وإقامته محددة وليست نهائية    بوستة: اليوسفي تقاعس عن قول "لا"    لا زيادة في أسعار «البوطاغاز» والموزعون يلوحون من جديد بالإضراب    اندية انجليزية تنافس الميلان على ايارامندي    العدل والإحسان تهاجم الحكومة وتتهمها بسوء التخطيط والارتجال المقصود في تدبير قطاع الطاقة    المركز الجهوي لعلاج السرطان بمكناس.. نهاية معاناة مرضى السرطان    "عطي البلوس" ..شباب مغاربة يحتفلون بميلاد أمهاتهم    ندوة بمراكش حول العدالة الانتقالية في البلدان المغاربية    1700 كهربائي يضربون عن العمل بالدارالبيضاء    ارتفاع ظاهرة الإسلاموفوبيا في العالم    خبراء ألمان ومغاربة يشيدون بالسياسة الطاقية في المغرب    المغرب ومصر من أغزر الدول العربية إنتاجا للأفلام    4 أيام من متعة الفيلم القصير في 'أيام كَلميم السينمائية'    دب يمزق رجلا كان يجمع الصبار من الغابة    وقفة احتجاجية للتجار والحرفيين بالسوق النموذجي بتاوريرت    بني ملال :الدورة السادسة للمعرض الجهوي للكتاب من 25 نونبرالجاري إلى فاتح دجنبر    ريادة الأعمال في المغرب.. نجاحات لكن الطريق لا يزال طويلا    الرئيس السابق لبوركينا فاسو يغادر بلاده ليستقر بالمغرب    a href="http://www.alraiy.com/2014/11/21/4428/" title="الإمارات تستدرك: بإمكان الجماعات المدرجة على "قائمة الإرهاب" الاستئناف لحذفها"الإمارات تستدرك: بإمكان الجماعات المدرجة على "قائمة الإرهاب" الاستئناف لحذفها    جسم غامض يجوب الفضاء    "سامحيني" و"ماستر شاف" يحققان أعلى نسب مشاهدة ل2M في أكتوبر    متابعة ... المسؤول الأول بمنطقة أمن خنيفرة و باشا مدينة مريرت يمنعان محتجي خنيفرة من استقالة الحافلات في اتجاه الرباط    الشطيح والرديح ما عندوا ملة. مقطع رقص منقبات يثير نقاش متعصب بين لادينيين ومحافظين + فيديو الرقص    شحاته يتهم إدارة الدفاع الجديدي بمحاولة "تطفيشه"!    a href="http://www.alraiy.com/2014/11/21/4416/" title="بسبب انتقاده ل"الإمارات".. السلطات تعتقل نائب مراقب "الإخوان" بالأردن"بسبب انتقاده ل"الإمارات".. السلطات تعتقل نائب مراقب "الإخوان" بالأردن    السماح للمسلمين من كل الأعمار بالصلاة في المسجد الأقصى الجمعة    a href="http://www.alraiy.com/2014/11/21/4407/" title="السيسي يدرس إمكانية العفو عن صحافيين ب"الجزيرة" معتقلين بالسجون المصرية"السيسي يدرس إمكانية العفو عن صحافيين ب"الجزيرة" معتقلين بالسجون المصرية    قطار يسحق شابا أثناء عبوره ممرا غير محروس بمدشر العوامة    خبراء: إسبانيا تعول على البنوك الإسلامية لحل مشاكلها الإقتصادية    الملك محمد السادس ثاني اغنى شخصية بالمغرب بعد هذا الرجل:    دراسة: قلة النوم تزيد من احتمالات آلام الظهر الحادة    تقنية ألمانية تحول الماء إلى وقود    مؤسسة سينمار التي تنظم مهرجان الفيلم المغربي بروتردام تطرد الرئيس بنموسى    راعي غنم يعثر على منطاد إنترنت بالصحراء    الأسرة حصن الأجيال القادمة.. نموذجان مشرقان للتربية الأسرية    كليسمان: رونالدو بإمكانه مواصلة التألق طوال الموسم    طنجة .. افتتاح فعاليات الدورة الثانية من مهرجان الفنون الثقافية "بصمات"    افتتاحا للموسم الجامعي الحالي ...الخَمليشي بكُلية الشّريعة بأَكادير من أجل "عِلاج ثَقافتنا الفقهيّة"    تنظيم المؤتمر العالمي الثاني للباحثين في السيرة النبوية في موضوع: آفاق خدمة السيرة النبوية بفاس    خطير: إيبولا يتسبب في وفاة 5420 مريض وأكثر من 15 ألف إصابة    جمعية طبية توصي بتكثيف جهود التعريف بأمراض المناعة الذاتية    أطباء: لا توجد حمية غذائية صحية بدون تناول الفواكه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المساحات الخضراء بالدارالبيضاء في خطر
نشر في الصحراء المغربية يوم 28 - 04 - 2010

في مناسبات كثيرة، يصف عدد من المنتخبين والمهتمين بالشأن المحلي بالدارالبيضاء الوضع البيئي بالمدينة بالكارثي، معتبرين أن إيكال هذه الخدمة إلى فاعلين خارجيين لم يحرك المياه الراكدة في هذا الملف.تراجع المساحات الخضراء بالدارالبيضاء (سوري)
تشاؤم المهتمين بالشأن البيئي في الدارالبيضاء يصطدم بوجهة نظر أخرى، التي يدافع عنها العمدة محمد ساجد، كلما سنحت له الفرصة بذلك، وتتعلق بكون المدينة شهدت في سنوات قليلة عدة منجزات في هذا المجال، على اعتبار أنه أعيدت هيكلة العديد من الحدائق "كالأليسكو" بمقاطعة سيدي عثمان و"جردة" مردوخ
وتشكل قضية المساحات الخضراء أهم القضايا، التي تثار في كل تجربة جماعية جديدة، إذ يؤكد بعض الغيورين على البيئة في المدينة "أن عدم الاهتمام بالمساحات الخضراء يطرح أكثر من علامة استفهام حول التوجهات والاختيارات المتبعة في إنجاز مشاريع تأهيل مدينة التي تطغى عليها روح الارتجالية وغياب الحس الجمالي، وهذا يرجع، حسب أصحاب هذا الموقف، إلى الفوضى العارمة التي يشهدها قطاع البناء في المدينة، ما يشكل فضيحة كبرى تتطلب فتح تحقيق نزيه حول الطريقة المعتمدة في الترخيص لهذه المشاريع.
الضغط على المنعشين
وفي هذا السياق، تؤكد مصادر "المغربية" أن بعض المنعشين العقاريين لا يولون أي اهتمام للمساحات الخضراء، أثناء إنجاز وحداته السكنية، دون احترام تصاميم التهيئة، وهو الأمر نفسه الذي سبق أن زكاه مستشار جماعي، لذي رفض الإدلاء باسمه، معتبرا "أن المدينة شهدت إنجاز العديد من الوحدات السكنية، لكن دون أن يواكب ذلك إحداث المساحات الخضراء، وقال:" على السلطات المحلية أن تضغط على المنعشين العقاريين لاحترام تصاميم التهيئة، خاصة الجوانب المتعلقة بالمساحات الخضراء، لأنه لا يعقل أن تتحول الدارالبيضاء إلى مقبرة إسمنتية، فهذا يساهم من حدة الضغط النفسي الذي يشتكي منه العديد من سكان هذه المدينة"، وأضاف أن"السلطات المحلية والمنتخبة في الدارالبيضاء مدعوة للاهتمام أكثر بالجانب البيئي، وألا ترك المجال فسيحا للوبيات العقار ليفعلوا ما يريدون، لأن كل ما يردونه هو الاغتناء ولو كان ذلك على حساب صحة المواطنين والمنظر الجمالي للمدينة."
وفي هذا الصدد، تطالب بعض الجمعيات بوقف عملية تقزيم المساحات الخضراء، لأن المدينة تعاني الاختناق الناتج عن وجود منطقة صناعية في المدينة، وإحداث مناطق جديدة للتشجير داخل محيط المدينة، وفتح تحقيق بخصوص ما تصقه بالخروقات المسجلة في مخالفة التصاميم ووثائق التعمير."
وتحولت مزبلة "مريكان"، في مقاطعة سيدي مومن المقفلة، لأزيد من 20 سنة، بضواحي الدارالبيضاء، إلى ما يشبه حديقة عمومية، يقصدها سكان سيدي مومن، والمناطق المجاورة، للتنزه والاستمتاع بخضرة الأشجار، المستحدثة، أخيرا، إما بواسطة الغرس، أو بجلبها جاهزة من الشوارع التي اقتلعت من جنباته، بسبب أشغال مشروع الترامواي،غياب مناطق خضراء بسيدي مومن سرع عملية تحويل هذه المزبلة، الممتدة على مساحة 100 هكتار تقريبا، إلى فضاء ترفيهي، قصد تجاوز مشكل قلة المساحات الخضراء في هذه المقاطعة.
ويوجد في مدينة الدارالبيضاء 234 هكتارا من الحدائق والبساتين و117 هكتارا من المساحات الخضراء. و اعترفت مصالح المجلس الجماعي منذ السنة الثانية من التجربة الجماعية السابقة، بالاختلالات التي تعرفها المساحات الخضراء، خاصة في الجوانب المتعلقة بالصيانة، وكلف المجلس فاعلين خارجيين بخدمات الصيانة وأوكلت مهنيين محليين عن طريق طلبات العروض بهذه العملية، وقسمت المناطق إلى ثلاث مناطق، هي منطقة 1 وتضم سيدي البرنوصي وسيدي مومن والصخور السوداء وعين السبع الحي المحمدي، والمنطقة 2، التي تضم مولاي رشيد وسيدي عثمان وابن امسيك واسباتة، والمنطقة 3، وتضم الحي الحسني وعين الشق ومرس السلطان والفداء، والمنطقة 4، التي تتكون من أنفا وسيدي بليوط والمعاريف.
حديقة الجامعة العربية
وتعتبر حديقة الجامعة العربية أكبر المساحات الخضراء في الدار البيضاء، وتضم عدة نواد ومنشآت رياضية وسياحية، وتوجد بمحاذاتها حديقة ياسمينة المتخصصة في الألعاب، وتحدث العمدة في عدة لقاءات عن ضرورة إعادة هيكلة هذه الحديقة، من أجل التحكم في مساحتها الكبيرة، التي تحولت في السنوات الأخيرة إلى مرتع للمنحرفين والمتسكعين والشواذ جنسيا، لكن لاشيء من ذلك تحقق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.