إيقاف 3 أشخاص كانوا ينوون مهاجمة مسيرة متحولين جنسيا بتركيا    بعد بريطانيا.. تكساس تطلب الانفصال عن الولايات المتحدة    هولاند يقرّ بأن أوربا على وشك التفكك    هاواي تصبح أول ولاية أمريكية تضع حائزي الأسلحة النارية في قاعدة بيانات لمكتب التحقيقات    ارتفاع عدد مستعملي مطار الناظور – العروي بأزيد من 11 في المائة خلال الخمسة أشهر الأولى من سنة 2016    جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي جهة بني ملال خنيفرة تنظم فطورا في حضن من غدر بهم الزمان    رئيس الاتحاد الانجليزي يكشف كيف سيتفيد من الخروج من الاتحاد الاروبي    السلطات الإقليمية للفحص أنجرة تطلق عملية جمع وإتلاف الأكياس البلاستيكية    هذا ما قاله أوباما عن خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي    شركةُ صينيَّة تدرُس مشروع خطّ قِطار سريعٍ (مراكش - أكادير)    اتحاد طنجة سيستأنف تداريبه يوم 11 يوليوز القادم    كلام القبور ونسخ إلكترونية للبشر.. هل تُكشف أسرارنا بعد الموت؟    سيدة تعيش مع الأشباح 11 عاماً … وتلتقط لهم الصور    بودشيشيُون ينظمون أمسية سماع ومديح بخريبكة    شريط لاصق على كاميرا جهاز زوكربيرغ لحمايته من الهاكرز    هذا ما تفعله حبات الثوم بجسدك إذا تناولتها صباحا    آلاف البريطانيين يطالبون بإجراء استفتاء جديد    "إسبانيا" تقترح على "بريطانيا" تقاسم السيادة على "جبل طارق"    العثماني: "التحكّم" أثناء النزاعات الدوليّة ليس في مصلحة المغرب    إتحاد طنجة يفسخ عقد اللاعب أوونا ويشكر اللاعبين المنتهية عقودهم    غلام: المنتخبات تخشى مواجهة الجزائر... ونحن من سنتأهل للمونديال    الأهلي يحقق لقب الدوري المصري رسمياً بعد الفوز الصعب على الاسماعيلي    وصول البعثة الرسمية لفريق الكوكب المراكشي لتونس .    لاعب من اصول مغربية قريب من التوقيع ل بروسيا دورتموند الالماني    رسالة من الرئيس الموريتاني إلى الملك محمد السادس وسط توتر العلاقات بين بلديهما    ليلة وفاء وامتنان لإعلاميين بالإذاعة والتلفزيون    لجنة برلمانية لتقصي حقيقة افلاس الصندوق المغربي للتقاعد    خبيرة تجميل تدهش العالم بهذه الصورة    مجلس الحكومة يوسع من صلاحيات الوكالة الوطنية لتنمية الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية (MASEN)    إنجي الفرنسية توقع اتفاقا مع ناريفا المغربية للتوسع في أفريقيا    الأمير مولاي أحمد ينشر الفرحة وسط الأسرة الملكية وفي نفوس المغاربة    من ظلم المصححين: تلميذة تحصل على 17.20 في الجهوي وترسب في الباك    شرطة الرباط تسابق الزمن لكشف لغز سرقة 4 سيارات فارهة    بلمختار يعلن عن لائحة ثانية للناجحين في المباريات المهنية للترقية بناء على الشهادات الجامعية    مجلس جهة سوس ماسة يعقد دورته العادية مطلع يوليوز المقبل    تزنيت: ضبط عشيقين بالخيانة الزوجية وقت السحور بأربعاء الساحل    تسرب مواد كيماوية يهدد صحة المواطنين بجماعة بني بوفراح    لماذا أزرار الرجال على اليمين والنساء على اليسار؟    ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***    الحافيدي يُسلّم الشُوباني الإرث الإداري لِجهة درعة بعد خروجها من سوس    المكتب الوطني للكهرباء والماء على رأس المؤسسات العمومية الأكثر مديونية    حلقات منعت من العرض مع "رامز جلال"    صادرات الناظور من منتجات الصناعة التقليدية تتضاعف خمس مرات    موراتا يودع اليوفي وجماهيره على طريقته الخاصة !!    جطو: ديون المؤسسات العمومية بالعملة الصعبة تمثل 17 من الناتج الداخلي الخام!!    فتوى امرأة / خمس قصص قصيرة جدا    هذا ما ستأتي به الصين في مجال الصناعة والاستثمار بالمغرب    فيديو- هدية مميّزة من نانسي عجرم إلى العائلة الملكيّة المغربيّة    تمارة تحتضن المهرجان الدولي للحكايات في دورته 13    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الحسن الثاني بالدارالبيضاء    داود أوغلو: دعوت الله في الحرم فاستجاب لي في نفس اليوم!!    أب يضع وشما على شكل ندبة لدعم طفله في مواجهة سرطان المخ    تخلصي من التجاعيد في 7 أيام فقط !    كريم طبيعي لإزالة الندوب.. اصنعيه بنفسك    المحاضر الفلسطيني مريد الكلاب يحاضر حول ''جمال الروح'' بطنجة    القرضاوي: ليس في الإسلام حد لرجم الزاني والزانية وإنما هو تعزير من شريعة يهودية    قد كانت لكم أسوة حسنة في إبراهيم    دراسة: الرضاعة الطبيعية تساعد في تخفيف الاضطرابات السلوكية لدى الاطفال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المساحات الخضراء بالدارالبيضاء في خطر
نشر في الصحراء المغربية يوم 28 - 04 - 2010

في مناسبات كثيرة، يصف عدد من المنتخبين والمهتمين بالشأن المحلي بالدارالبيضاء الوضع البيئي بالمدينة بالكارثي، معتبرين أن إيكال هذه الخدمة إلى فاعلين خارجيين لم يحرك المياه الراكدة في هذا الملف.تراجع المساحات الخضراء بالدارالبيضاء (سوري)
تشاؤم المهتمين بالشأن البيئي في الدارالبيضاء يصطدم بوجهة نظر أخرى، التي يدافع عنها العمدة محمد ساجد، كلما سنحت له الفرصة بذلك، وتتعلق بكون المدينة شهدت في سنوات قليلة عدة منجزات في هذا المجال، على اعتبار أنه أعيدت هيكلة العديد من الحدائق "كالأليسكو" بمقاطعة سيدي عثمان و"جردة" مردوخ
وتشكل قضية المساحات الخضراء أهم القضايا، التي تثار في كل تجربة جماعية جديدة، إذ يؤكد بعض الغيورين على البيئة في المدينة "أن عدم الاهتمام بالمساحات الخضراء يطرح أكثر من علامة استفهام حول التوجهات والاختيارات المتبعة في إنجاز مشاريع تأهيل مدينة التي تطغى عليها روح الارتجالية وغياب الحس الجمالي، وهذا يرجع، حسب أصحاب هذا الموقف، إلى الفوضى العارمة التي يشهدها قطاع البناء في المدينة، ما يشكل فضيحة كبرى تتطلب فتح تحقيق نزيه حول الطريقة المعتمدة في الترخيص لهذه المشاريع.
الضغط على المنعشين
وفي هذا السياق، تؤكد مصادر "المغربية" أن بعض المنعشين العقاريين لا يولون أي اهتمام للمساحات الخضراء، أثناء إنجاز وحداته السكنية، دون احترام تصاميم التهيئة، وهو الأمر نفسه الذي سبق أن زكاه مستشار جماعي، لذي رفض الإدلاء باسمه، معتبرا "أن المدينة شهدت إنجاز العديد من الوحدات السكنية، لكن دون أن يواكب ذلك إحداث المساحات الخضراء، وقال:" على السلطات المحلية أن تضغط على المنعشين العقاريين لاحترام تصاميم التهيئة، خاصة الجوانب المتعلقة بالمساحات الخضراء، لأنه لا يعقل أن تتحول الدارالبيضاء إلى مقبرة إسمنتية، فهذا يساهم من حدة الضغط النفسي الذي يشتكي منه العديد من سكان هذه المدينة"، وأضاف أن"السلطات المحلية والمنتخبة في الدارالبيضاء مدعوة للاهتمام أكثر بالجانب البيئي، وألا ترك المجال فسيحا للوبيات العقار ليفعلوا ما يريدون، لأن كل ما يردونه هو الاغتناء ولو كان ذلك على حساب صحة المواطنين والمنظر الجمالي للمدينة."
وفي هذا الصدد، تطالب بعض الجمعيات بوقف عملية تقزيم المساحات الخضراء، لأن المدينة تعاني الاختناق الناتج عن وجود منطقة صناعية في المدينة، وإحداث مناطق جديدة للتشجير داخل محيط المدينة، وفتح تحقيق بخصوص ما تصقه بالخروقات المسجلة في مخالفة التصاميم ووثائق التعمير."
وتحولت مزبلة "مريكان"، في مقاطعة سيدي مومن المقفلة، لأزيد من 20 سنة، بضواحي الدارالبيضاء، إلى ما يشبه حديقة عمومية، يقصدها سكان سيدي مومن، والمناطق المجاورة، للتنزه والاستمتاع بخضرة الأشجار، المستحدثة، أخيرا، إما بواسطة الغرس، أو بجلبها جاهزة من الشوارع التي اقتلعت من جنباته، بسبب أشغال مشروع الترامواي،غياب مناطق خضراء بسيدي مومن سرع عملية تحويل هذه المزبلة، الممتدة على مساحة 100 هكتار تقريبا، إلى فضاء ترفيهي، قصد تجاوز مشكل قلة المساحات الخضراء في هذه المقاطعة.
ويوجد في مدينة الدارالبيضاء 234 هكتارا من الحدائق والبساتين و117 هكتارا من المساحات الخضراء. و اعترفت مصالح المجلس الجماعي منذ السنة الثانية من التجربة الجماعية السابقة، بالاختلالات التي تعرفها المساحات الخضراء، خاصة في الجوانب المتعلقة بالصيانة، وكلف المجلس فاعلين خارجيين بخدمات الصيانة وأوكلت مهنيين محليين عن طريق طلبات العروض بهذه العملية، وقسمت المناطق إلى ثلاث مناطق، هي منطقة 1 وتضم سيدي البرنوصي وسيدي مومن والصخور السوداء وعين السبع الحي المحمدي، والمنطقة 2، التي تضم مولاي رشيد وسيدي عثمان وابن امسيك واسباتة، والمنطقة 3، وتضم الحي الحسني وعين الشق ومرس السلطان والفداء، والمنطقة 4، التي تتكون من أنفا وسيدي بليوط والمعاريف.
حديقة الجامعة العربية
وتعتبر حديقة الجامعة العربية أكبر المساحات الخضراء في الدار البيضاء، وتضم عدة نواد ومنشآت رياضية وسياحية، وتوجد بمحاذاتها حديقة ياسمينة المتخصصة في الألعاب، وتحدث العمدة في عدة لقاءات عن ضرورة إعادة هيكلة هذه الحديقة، من أجل التحكم في مساحتها الكبيرة، التي تحولت في السنوات الأخيرة إلى مرتع للمنحرفين والمتسكعين والشواذ جنسيا، لكن لاشيء من ذلك تحقق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.