العدالة والتنمية تحمل الحكومة الإسرائيلية المسؤولية في احتجاز صحفي الجزيرة والرئيس السابق المرزوقي    اللعب بالنار    تطوان تتضامن مع أسطول الحرية وتدعو المنتظم الدّولي لحمايته    هاد اليابانيين مساليين. بالفيديو إقامة أول عرس في التاريخ للآليين والدعوة بيعت ب80 دولار    المغرب ينتقد سياسة إسرائيل لتهويد القدس ويطالبها بوقف إجراءاتها العدوانية    تقرير الخارجية الأمريكية: جهات نافذة حصلت على تراخيص صيد واستغلال رمال ومقالع في الصحراء    بالفيديو : لاعب إيفرتون الشاب يسجل هدفا رائعا فى التدريبات    التشيلي تتأهل لنهائي كوبا امريكا بعد غياب دام 28 سنة    عاجل: رسميا هاشم مستور و اسماعيل حميدات بالمنتخب الأولمبي لمنازلة تونس في تصفيات ريودجنيرو    التجاري وفابنك يوقع اتفاقية مع مهنيي قطاع السيارات    عاجل. عشرات المواطنين شدو مثلي ف فاس وعطاوه سلخة ديال لعصا وبوليسي جبد مسدس على أحدهم بعدما هاجم سيارة الامن    لحوم الحمير والقطط والكلاب وجبات سريعة للغافلين    استنفار أمني بعد العثور على أربعين رصاصة    رحيل السياسي الفرنسي شارل باسكوا (ألبوم حياة)    آخر كلمة لانتحاري الكويت: أبشروا بالموت، تحسسوا رقابكم    حركة تصحيحة بحزب الاصالة والمعاصرة    "لاماب" تسقط في هفوة مهنية بعد فتح أبوابها أمام منتخبين للترويج لإنجازاتهم المثيرة للجدل    وزراء سابقون أثارت الموارد المالية لجهة الدار البيضاء شهيتهم لرئاستها    ليونير عربي ينفق 80 ألف دولار لتحويل صبي بريطاني يعشقة لإمرأة    وزارة الداخلية تحذر الأفارقة: أمامكم 24 ساعة لتسليم الشقق لأصحابها وإلا….    حجز أزيد من ثلاثة أطنان من مخدري الشيرا والقنب الهندي بإقليمي شفشاون و وزان    العيدوني: الملك يرعى الفتوى .. والاجتهاد محفوظ بإمارة المؤمنين    التهديد الإرهابي وقضية الهجرة في صلب مباحثات الشرقي الضريس مع وفد برلماني كيني    بركات.. النائب العام الذي أمر بفض "رابعة والنهضة"    اعتداء الكويت – تهديد للتعايش السلمي بين الشيعة والسنة    إسرائيل تمنع سفينة مساعدات من الوصول إلى غزة    سانتون يتجه للبقاء في الإنتر    اتحاد طنجة يعلن عن ثلاثة لقاءات ودية في إسبانيا خلال غشت المقبل    عملية الطفل التطواني يحيى الجبالي تكلل بالنحاح    سكتة قلبية تنهي حياة وزير فرنسي سابق طالب بإنشاء "غوانتانامو" للمتطرفين العرب    تنظيم الملتقى الأول للأدب والثقافة الحسانية بجهة وادي الذهب الكويرة من 1 إلى 3 يوليوز القادم    اليونان تغلق البنوك ومهلة 48 ساعة لتسديد ديونها    توضيح من "أحداث.أنفو" : لا نية للإساءة للفنان نعمان وهذه حكاية صورته مع تسونامي    لمحات عن تطور المذاهب والحركات المتشددة في العالم الإسلامي للدكتور منير القادري    بعد هجوم سوسة ايطاليا تنصح راعيها بالحذر اثناء زيارتهم لجبال الريف    الدكتورة العيدوني تبسط مجالات الاجتهاد بين يدي الملك محمد السادس    توشاك: رونالدو سيغادر ريال مدريد قبل بايل    القطار الفائق السرعة يصل إلى ميناء طنجة المتوسط / صور    وزارة الصحة تحذر الصائمين من موجة الحر وتعلن حالة استنفار بالمستشفيات    الدولة تصعد حربها على الأسماك الصينية الفاسدة والمستودعات غير المرخصة    مكتب السياحة يعرض وجهات السياحة في معرض بكين الدولي    الحليمي: انتعاش القطاع الفلاحي رفع نمو الاقتصاد في الفصل 1 من هذه السنة    عاجل: وفاة النائب العام المصري متأثرا بجروحه بعد الإعتداء الاهابي على موكبه في القاهرة    هاته هي الدولة التي يمكنك أن تعيش بها سعيدا و بدون مدخول كبير    الزمزمي: الزوجان المسافران من حقهما الإفطار والجماع أيضا ...    توقيف صاحب مصنع العسل الفاسد بتطوان    سيدة مصرية حامل ب 27 جنينا    | « حقيقة المقالب»رامز واكل الجو»!    هزيمة رحم    | حجةالوداع الثانية للنبي (ص)    | فيديو على اليوتوب يتستهزيء من إشهارات العقار الرمضانية    | قصص الحب والانتقام فى دراما رمضان    | نقص استهلاك الحليب وهشاشة العظام    | المراقبة الطبية الكفيلة بتأكيد قدرة المرضى على الصوم من عدمه    نقاد يقاربون تجربة المخرج لطيف لحلو في ختام الأيام التكريمية    المخرج العالمي كوبولا يرأس لجنة تحكيم المهرجان الدولي للفيلم بمراكش    صحيفة إماراتية: المغرب يتحول إلى عملاق إقليمي في صناعة السيارات    القرفة.. مهلكة مرض السكري وحارقة دهون الجسم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المساحات الخضراء بالدارالبيضاء في خطر
نشر في الصحراء المغربية يوم 28 - 04 - 2010

في مناسبات كثيرة، يصف عدد من المنتخبين والمهتمين بالشأن المحلي بالدارالبيضاء الوضع البيئي بالمدينة بالكارثي، معتبرين أن إيكال هذه الخدمة إلى فاعلين خارجيين لم يحرك المياه الراكدة في هذا الملف.تراجع المساحات الخضراء بالدارالبيضاء (سوري)
تشاؤم المهتمين بالشأن البيئي في الدارالبيضاء يصطدم بوجهة نظر أخرى، التي يدافع عنها العمدة محمد ساجد، كلما سنحت له الفرصة بذلك، وتتعلق بكون المدينة شهدت في سنوات قليلة عدة منجزات في هذا المجال، على اعتبار أنه أعيدت هيكلة العديد من الحدائق "كالأليسكو" بمقاطعة سيدي عثمان و"جردة" مردوخ
وتشكل قضية المساحات الخضراء أهم القضايا، التي تثار في كل تجربة جماعية جديدة، إذ يؤكد بعض الغيورين على البيئة في المدينة "أن عدم الاهتمام بالمساحات الخضراء يطرح أكثر من علامة استفهام حول التوجهات والاختيارات المتبعة في إنجاز مشاريع تأهيل مدينة التي تطغى عليها روح الارتجالية وغياب الحس الجمالي، وهذا يرجع، حسب أصحاب هذا الموقف، إلى الفوضى العارمة التي يشهدها قطاع البناء في المدينة، ما يشكل فضيحة كبرى تتطلب فتح تحقيق نزيه حول الطريقة المعتمدة في الترخيص لهذه المشاريع.
الضغط على المنعشين
وفي هذا السياق، تؤكد مصادر "المغربية" أن بعض المنعشين العقاريين لا يولون أي اهتمام للمساحات الخضراء، أثناء إنجاز وحداته السكنية، دون احترام تصاميم التهيئة، وهو الأمر نفسه الذي سبق أن زكاه مستشار جماعي، لذي رفض الإدلاء باسمه، معتبرا "أن المدينة شهدت إنجاز العديد من الوحدات السكنية، لكن دون أن يواكب ذلك إحداث المساحات الخضراء، وقال:" على السلطات المحلية أن تضغط على المنعشين العقاريين لاحترام تصاميم التهيئة، خاصة الجوانب المتعلقة بالمساحات الخضراء، لأنه لا يعقل أن تتحول الدارالبيضاء إلى مقبرة إسمنتية، فهذا يساهم من حدة الضغط النفسي الذي يشتكي منه العديد من سكان هذه المدينة"، وأضاف أن"السلطات المحلية والمنتخبة في الدارالبيضاء مدعوة للاهتمام أكثر بالجانب البيئي، وألا ترك المجال فسيحا للوبيات العقار ليفعلوا ما يريدون، لأن كل ما يردونه هو الاغتناء ولو كان ذلك على حساب صحة المواطنين والمنظر الجمالي للمدينة."
وفي هذا الصدد، تطالب بعض الجمعيات بوقف عملية تقزيم المساحات الخضراء، لأن المدينة تعاني الاختناق الناتج عن وجود منطقة صناعية في المدينة، وإحداث مناطق جديدة للتشجير داخل محيط المدينة، وفتح تحقيق بخصوص ما تصقه بالخروقات المسجلة في مخالفة التصاميم ووثائق التعمير."
وتحولت مزبلة "مريكان"، في مقاطعة سيدي مومن المقفلة، لأزيد من 20 سنة، بضواحي الدارالبيضاء، إلى ما يشبه حديقة عمومية، يقصدها سكان سيدي مومن، والمناطق المجاورة، للتنزه والاستمتاع بخضرة الأشجار، المستحدثة، أخيرا، إما بواسطة الغرس، أو بجلبها جاهزة من الشوارع التي اقتلعت من جنباته، بسبب أشغال مشروع الترامواي،غياب مناطق خضراء بسيدي مومن سرع عملية تحويل هذه المزبلة، الممتدة على مساحة 100 هكتار تقريبا، إلى فضاء ترفيهي، قصد تجاوز مشكل قلة المساحات الخضراء في هذه المقاطعة.
ويوجد في مدينة الدارالبيضاء 234 هكتارا من الحدائق والبساتين و117 هكتارا من المساحات الخضراء. و اعترفت مصالح المجلس الجماعي منذ السنة الثانية من التجربة الجماعية السابقة، بالاختلالات التي تعرفها المساحات الخضراء، خاصة في الجوانب المتعلقة بالصيانة، وكلف المجلس فاعلين خارجيين بخدمات الصيانة وأوكلت مهنيين محليين عن طريق طلبات العروض بهذه العملية، وقسمت المناطق إلى ثلاث مناطق، هي منطقة 1 وتضم سيدي البرنوصي وسيدي مومن والصخور السوداء وعين السبع الحي المحمدي، والمنطقة 2، التي تضم مولاي رشيد وسيدي عثمان وابن امسيك واسباتة، والمنطقة 3، وتضم الحي الحسني وعين الشق ومرس السلطان والفداء، والمنطقة 4، التي تتكون من أنفا وسيدي بليوط والمعاريف.
حديقة الجامعة العربية
وتعتبر حديقة الجامعة العربية أكبر المساحات الخضراء في الدار البيضاء، وتضم عدة نواد ومنشآت رياضية وسياحية، وتوجد بمحاذاتها حديقة ياسمينة المتخصصة في الألعاب، وتحدث العمدة في عدة لقاءات عن ضرورة إعادة هيكلة هذه الحديقة، من أجل التحكم في مساحتها الكبيرة، التي تحولت في السنوات الأخيرة إلى مرتع للمنحرفين والمتسكعين والشواذ جنسيا، لكن لاشيء من ذلك تحقق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.