المغرب يرحب باتفاق وقف إطلاق النار بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي    معارضة شرسة لحمل بلقاسم حقيبة التعليم بسبب دعمها لزواج المثليين    جريدة "الاتحاد الاشتراكي" تنشر مقالا يهاجم المقاومة في غزة    اندية انجليزية تتصارع على ضم اربيلوا    صامويل ايتو غير غاضب من جوزي مورينيو    قتيل ومئات الجرحى في حادث خروج قطار عن سكته قرب زناتة    الملك محمد السادس يتبرّع بالدم في المركز الجهوي للتحاقن بتطوان    فاتح شهر ذي القعدة يوم غد الخميس    مهرجان تيفاوين يحتفي بالمرأة والعادات والتقاليد القروية    رسالة مفتوحة من الدكتور عبد الرحمن بوكيلي إلى الشاعرة الأمازيغية مليكة مزان    النويضي: الشرطة القضائية أكبر مَوَاطن الفساد و"أحوجها" إلى الإصلاح    أفيلال تطمئن المغاربة وتؤكد كفاية المياه لسد جميع الاحتياجات    رسميا بيريرا ببرشلونة    بنعبد الله ورفاقه بجامعة القدس وهذا ما قاموا به    إنزال أمني بطنجة يفضي لاعتقال 320 شخصا في يومين    شاهد روبورتاج: تقديم و تنصيب رجال السلطة الجدد بالناظور في حفل رسمي    الجزائر: عبد العزيز بلخادم يشكك في قرار إبعاده من جبهة التحرير الوطني    الدار البيضاء: العثور على جثة رجل داخل محل لبيع المواد الغذائية    خدعوك فقالوا: الفطور الصباحي أهم وجبة غذائية    مصرع المغربي المكلف بتدريب الملتحقين ب"داعش" على السلاح    هذا هو الشخص الذي يرافق الملك خلال عطلته الصيفية    "الممكن والمستحيل" شعار مؤتمر فلاسفة بالرباط    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم..أزمة المياه تتسع والحكومة تفكر في بديل لسياسة السدود.    متى ترفع الوزارة الوصية التهميش والإقصاء على جماعة تغازوت بأكَادير؟    مندوبية الحليمي تُلغي سؤالا حول «التيفيناغ» من استمارة الإحصاء    القبض على مهاجر ناظوري بهولندا زور عقد طلاق لزوجته و عاملين بوكالة بالناظور توسطا للمصادقة على العقد    اسبانيا تسجل ارتفاعا في عدد العمال المغاربة المستقلين    بنعطية سعيد لانتقاله اخيرا للباييرن    برشلونة يبلغ وكيل كوادرادو بعدم رغبته بالتعاقد معه    شهادة شاهد من أهلها : كل الشعب الجزائري مقتنع بأن الصحراء مغربية، والنظام الجزائري يلعب هذه الورقة لهذه الأسباب الحقيقية ..    الخطوط الملكية المغربية تعزز موقعها في أمريكا اللاتينية    تامر حسني يصل العالمية وألبومه يباع في 24 ساعة    توجيه التهمة للمديرة العامة لصندوق النقد الدولي في قضية فساد    قطر تتطلع لاستيراد المنتجات الغذائية من المغرب والاستثمار في قطاع الفلاحة    ببنعطية :البايرن حلم تحقق    اللاعب إيبوسي: هل قتلته حجرة طائشة أم قتل في نفق الملعب ؟    تسليم هبات ملكية لزاوية سيدي أحمد أوموسى دفين تازروالت    عاجل.. الرميد: أزور حتى مراحيض المحاكم    نقابيون يصفون مقترحات الحكومة بشأن إصلاح أنظمة التقاعد ب"الثالوث الملعون"    الرميد: زدنا في أجور القضاة زيادة وصلت إلى 50 في المئة    سُؤَالُ "الشَّهَادَةِ" في وَفَاةِ الطَّالِبِ الْقَاعِدِيِّ مُصْطَفَى الْمَزْيَانِي    الحدادي يضع إدارة برشلونة بين خيارين أحلاهما مر    علوم..شريحة لمنع الحمل 16 عاما    الجاني سبق وأن قضى عقوبة حبسية بسبب المخدرات الصلبة مقتل شخص من دول جنوب الصحراء على يد مواطنه بالدار البيضاء    بنكيران ينتزع الخلافة من البغدادي    حصريا ولأول مرة في المغرب.. اتصالات المغرب تطلق خدمة "بطاقة إنقاذ"    مسابقة الأرز الذهبي :    البنك الدولي يقرض المغرب 100 مليون دولار لدعم التشغيل    التازي يوقع "الرصيف" بمهرجان ميسور    ولاية تينيسي الامريكية تقر الزامية تعلم الكتابة باليد و فنون الخط    رباب فيزيو تتألق في مهرجان الناي قبل الرحيل إلى أمريكا    "كب الما على…كرشك !"    حتى الأموات لهم نصيب من المعاناة بسوق السبت وهذا ما حدث    CMDH يرد على بلاغ وزارة الصحة في شأن نفي توزيع أدوية منتهية الصلاحية    صاحب فيديو "المغربي ملي كطيح ليه 200 درهم" في قبضة الأمن والتهم مجهولة    ملامح العروبة الأصيلة    خدعوك فقالوا: الفطور الصباحي أهم وجبة غذائية    الريسوني: أنظمة الاستبداد تُجند العلماء لإضفاء شرعية زائفة عليها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المساحات الخضراء بالدارالبيضاء في خطر
نشر في الصحراء المغربية يوم 28 - 04 - 2010

في مناسبات كثيرة، يصف عدد من المنتخبين والمهتمين بالشأن المحلي بالدارالبيضاء الوضع البيئي بالمدينة بالكارثي، معتبرين أن إيكال هذه الخدمة إلى فاعلين خارجيين لم يحرك المياه الراكدة في هذا الملف.تراجع المساحات الخضراء بالدارالبيضاء (سوري)
تشاؤم المهتمين بالشأن البيئي في الدارالبيضاء يصطدم بوجهة نظر أخرى، التي يدافع عنها العمدة محمد ساجد، كلما سنحت له الفرصة بذلك، وتتعلق بكون المدينة شهدت في سنوات قليلة عدة منجزات في هذا المجال، على اعتبار أنه أعيدت هيكلة العديد من الحدائق "كالأليسكو" بمقاطعة سيدي عثمان و"جردة" مردوخ
وتشكل قضية المساحات الخضراء أهم القضايا، التي تثار في كل تجربة جماعية جديدة، إذ يؤكد بعض الغيورين على البيئة في المدينة "أن عدم الاهتمام بالمساحات الخضراء يطرح أكثر من علامة استفهام حول التوجهات والاختيارات المتبعة في إنجاز مشاريع تأهيل مدينة التي تطغى عليها روح الارتجالية وغياب الحس الجمالي، وهذا يرجع، حسب أصحاب هذا الموقف، إلى الفوضى العارمة التي يشهدها قطاع البناء في المدينة، ما يشكل فضيحة كبرى تتطلب فتح تحقيق نزيه حول الطريقة المعتمدة في الترخيص لهذه المشاريع.
الضغط على المنعشين
وفي هذا السياق، تؤكد مصادر "المغربية" أن بعض المنعشين العقاريين لا يولون أي اهتمام للمساحات الخضراء، أثناء إنجاز وحداته السكنية، دون احترام تصاميم التهيئة، وهو الأمر نفسه الذي سبق أن زكاه مستشار جماعي، لذي رفض الإدلاء باسمه، معتبرا "أن المدينة شهدت إنجاز العديد من الوحدات السكنية، لكن دون أن يواكب ذلك إحداث المساحات الخضراء، وقال:" على السلطات المحلية أن تضغط على المنعشين العقاريين لاحترام تصاميم التهيئة، خاصة الجوانب المتعلقة بالمساحات الخضراء، لأنه لا يعقل أن تتحول الدارالبيضاء إلى مقبرة إسمنتية، فهذا يساهم من حدة الضغط النفسي الذي يشتكي منه العديد من سكان هذه المدينة"، وأضاف أن"السلطات المحلية والمنتخبة في الدارالبيضاء مدعوة للاهتمام أكثر بالجانب البيئي، وألا ترك المجال فسيحا للوبيات العقار ليفعلوا ما يريدون، لأن كل ما يردونه هو الاغتناء ولو كان ذلك على حساب صحة المواطنين والمنظر الجمالي للمدينة."
وفي هذا الصدد، تطالب بعض الجمعيات بوقف عملية تقزيم المساحات الخضراء، لأن المدينة تعاني الاختناق الناتج عن وجود منطقة صناعية في المدينة، وإحداث مناطق جديدة للتشجير داخل محيط المدينة، وفتح تحقيق بخصوص ما تصقه بالخروقات المسجلة في مخالفة التصاميم ووثائق التعمير."
وتحولت مزبلة "مريكان"، في مقاطعة سيدي مومن المقفلة، لأزيد من 20 سنة، بضواحي الدارالبيضاء، إلى ما يشبه حديقة عمومية، يقصدها سكان سيدي مومن، والمناطق المجاورة، للتنزه والاستمتاع بخضرة الأشجار، المستحدثة، أخيرا، إما بواسطة الغرس، أو بجلبها جاهزة من الشوارع التي اقتلعت من جنباته، بسبب أشغال مشروع الترامواي،غياب مناطق خضراء بسيدي مومن سرع عملية تحويل هذه المزبلة، الممتدة على مساحة 100 هكتار تقريبا، إلى فضاء ترفيهي، قصد تجاوز مشكل قلة المساحات الخضراء في هذه المقاطعة.
ويوجد في مدينة الدارالبيضاء 234 هكتارا من الحدائق والبساتين و117 هكتارا من المساحات الخضراء. و اعترفت مصالح المجلس الجماعي منذ السنة الثانية من التجربة الجماعية السابقة، بالاختلالات التي تعرفها المساحات الخضراء، خاصة في الجوانب المتعلقة بالصيانة، وكلف المجلس فاعلين خارجيين بخدمات الصيانة وأوكلت مهنيين محليين عن طريق طلبات العروض بهذه العملية، وقسمت المناطق إلى ثلاث مناطق، هي منطقة 1 وتضم سيدي البرنوصي وسيدي مومن والصخور السوداء وعين السبع الحي المحمدي، والمنطقة 2، التي تضم مولاي رشيد وسيدي عثمان وابن امسيك واسباتة، والمنطقة 3، وتضم الحي الحسني وعين الشق ومرس السلطان والفداء، والمنطقة 4، التي تتكون من أنفا وسيدي بليوط والمعاريف.
حديقة الجامعة العربية
وتعتبر حديقة الجامعة العربية أكبر المساحات الخضراء في الدار البيضاء، وتضم عدة نواد ومنشآت رياضية وسياحية، وتوجد بمحاذاتها حديقة ياسمينة المتخصصة في الألعاب، وتحدث العمدة في عدة لقاءات عن ضرورة إعادة هيكلة هذه الحديقة، من أجل التحكم في مساحتها الكبيرة، التي تحولت في السنوات الأخيرة إلى مرتع للمنحرفين والمتسكعين والشواذ جنسيا، لكن لاشيء من ذلك تحقق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.