متابعة مقتحمي القنصلية الإسبانية سابقا بسيدي إفني بتهمة العصيان المدني وإهانة السلطات العمومية    لاعب إيطالي ذو أصول مغربية بالرجاء    خطوة واحدة تفصل بوجبا عن مانشستر يونايتد    بلاغ: حريق عكاشة نفذه نزلاء حاولوا الوصول إلى الأسلحة معلنين التمرد    شركة "صوماكا" المصنعة ل "داسيا" تحتفي بإنتاج سيارتها ال 500 ألف بالمغرب    4000 درهم للاعبي الأهلي بعد الفوز على الوداد …    تفاصيل اتفاقية بين مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل وشركة للطيران‎    أكادير.. توقيف أربعة أشخاص ينشطون في إطار شبكة إجرامية    غضب المهنيين السياحيين بأكَادير من حصيلة التعديلات في القانون الأساسي للمجلس الجهوي للسياحة    ارتفاع كميات منتجات الصيد الساحلي والتقليدي في الفصل الأول من السنة    المغرب يدعو بجنيف إلى انضمام السودان للمنظمة العالمية للتجارة    كواليس المباراة    الرجاء ينهزم وديا أمام شباب خنيفرة    عدد الروس المستبعدين من الأولمبياد يرتفع إلى 108    صحف أوروبية تتناول بداية حكيمي مع الريال    أردوغان يبدأ بتشكيل جيش تركيا الجديد    رسميا.."هيلاري" أول امرأة تترشح لانتخابات الرئاسة الأمريكية    الشرطة تضع حدا لنشاط معمل لصنع مسكر «ماء الحياة» بالعيون    تزنيت تتزين بحليها وترقص على أنغام "تيميزار" الساحرة + فيديو    في حفل تسليم جائزة محمد زفزاف للرواية في دورتها السادسة حسونة المصباحي: المغرب حاضر في كتاباتي دائما، ومحمد زفزاف كان ملاذي كلما اختنقت في بلدي تونس    دار المغرب في مونتريال تطلق أيام المغرب الثقافية و الفنية..    إننا ضد «التشرميل» كان بالسيوف أو بغيرها..    النضال ضدّ عنف الأديان -2 - أوراق اللاعنف الرابحة    باريس تؤيد تعليق التمويل الخارجي لبناء المساجد في فرنسا    إنزال أمني كثيف وإطلاق نار حي لإنهاء تمرد سجن "عكاشة" بعد حريق ومحاولة فرار    توقع استمرار الأجواء الحارة مع تشكل سحب غير مستقر ببعض مناطق المملكة    صندوق المقاصة يدعم "غاز بوطان" ب 9 مليار درهم والسكر ب 3 مليار درهم في 2015    إمبراطور اليابان يعتزم التنازل قريبا عن العرش    منوعات    داعش ينشر فيديو لأحد ذابحي القسّ الفرنسي    العلم يقول أن هذا هو أجمل وجه في العالم    سكارليت جوهانسون تستعد لعودة قوية بGhost in the Shell وRock That Body    "غوغل" تحذف اسم فلسطين من خرائطها    هدا هو موعد سفر بعثة الوداد للمشاركة في دوري تبوك الدولي    العلماء يعثرون على فيروس جديد للإيدز    علماء: احتواء «زيكا» ممكن طبيعياً    تعديل جينات الإنسان لأجل مكافحة السرطان    اليوم الثاني من مهرجان صيف الاوداية بالرباط أصوات نسوية وإيقاعات ساحرة تبهر جمهور المهرجان    الطالبي العلمي يمثل الملك في حفل تنصيب الرئيس البيروفي الجديد    مندوبية السجون تكشف تفاصيل ليلة سوداء عقب "تمرد عكاشة"    "تمرّد عكاشة" .. إخلاء "مركز الإصلاح والتهذيب" من السجناء    جولة في صحف أوروبا الشرقية الصادرة اليوم    حاتم إيدار يلهب منصة الهديم ويختتم إلى جانب رأفت فعاليات مهرجان وليلي    دجاج فرانسيسكو    "إيكو" يُتوّجُ عروض اليوم الثاني من مهرجان الشرق للضحك    مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم    وفاة بوعلام بسايح مستشار وممثل الرئيس الجزائري    رأي.. من أجل منهج ناجح وحكيم للعمل الجمعوي داخل الناظور    المبادرة الوطنية للتنمية البشرية..منتوج مغربي للرقي بالعنصر البشري    لهواة التصوير..خيارات تساعدك على التقاط صور بانورامية جيدة    جامعة شعيب الدّكالي وأزمة التواصل الجماهري    ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***    بعد عاملات النظافة.. 3000 من شباب البيجيدي يكرمون الطباخات    أفخم سيارة في العالم المصنوعة من الذهب الخالص تتجول في شوارع طنجة / صور    هذه نصائح لتجنب التسمم الغذائي الناتج عن تناول الشواء    جهة الرباط سلا القنيطرة توقع اتفاقية تعاون مع وزارة التعليم العالي وجامعات الجهة    اضحك مع رسول الله صلى الله عليه وسلم    "بوكيمون" تحول الكعبة المشرفة لساحة قتال وتجميع نقاط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المساحات الخضراء بالدارالبيضاء في خطر
نشر في الصحراء المغربية يوم 28 - 04 - 2010

في مناسبات كثيرة، يصف عدد من المنتخبين والمهتمين بالشأن المحلي بالدارالبيضاء الوضع البيئي بالمدينة بالكارثي، معتبرين أن إيكال هذه الخدمة إلى فاعلين خارجيين لم يحرك المياه الراكدة في هذا الملف.تراجع المساحات الخضراء بالدارالبيضاء (سوري)
تشاؤم المهتمين بالشأن البيئي في الدارالبيضاء يصطدم بوجهة نظر أخرى، التي يدافع عنها العمدة محمد ساجد، كلما سنحت له الفرصة بذلك، وتتعلق بكون المدينة شهدت في سنوات قليلة عدة منجزات في هذا المجال، على اعتبار أنه أعيدت هيكلة العديد من الحدائق "كالأليسكو" بمقاطعة سيدي عثمان و"جردة" مردوخ
وتشكل قضية المساحات الخضراء أهم القضايا، التي تثار في كل تجربة جماعية جديدة، إذ يؤكد بعض الغيورين على البيئة في المدينة "أن عدم الاهتمام بالمساحات الخضراء يطرح أكثر من علامة استفهام حول التوجهات والاختيارات المتبعة في إنجاز مشاريع تأهيل مدينة التي تطغى عليها روح الارتجالية وغياب الحس الجمالي، وهذا يرجع، حسب أصحاب هذا الموقف، إلى الفوضى العارمة التي يشهدها قطاع البناء في المدينة، ما يشكل فضيحة كبرى تتطلب فتح تحقيق نزيه حول الطريقة المعتمدة في الترخيص لهذه المشاريع.
الضغط على المنعشين
وفي هذا السياق، تؤكد مصادر "المغربية" أن بعض المنعشين العقاريين لا يولون أي اهتمام للمساحات الخضراء، أثناء إنجاز وحداته السكنية، دون احترام تصاميم التهيئة، وهو الأمر نفسه الذي سبق أن زكاه مستشار جماعي، لذي رفض الإدلاء باسمه، معتبرا "أن المدينة شهدت إنجاز العديد من الوحدات السكنية، لكن دون أن يواكب ذلك إحداث المساحات الخضراء، وقال:" على السلطات المحلية أن تضغط على المنعشين العقاريين لاحترام تصاميم التهيئة، خاصة الجوانب المتعلقة بالمساحات الخضراء، لأنه لا يعقل أن تتحول الدارالبيضاء إلى مقبرة إسمنتية، فهذا يساهم من حدة الضغط النفسي الذي يشتكي منه العديد من سكان هذه المدينة"، وأضاف أن"السلطات المحلية والمنتخبة في الدارالبيضاء مدعوة للاهتمام أكثر بالجانب البيئي، وألا ترك المجال فسيحا للوبيات العقار ليفعلوا ما يريدون، لأن كل ما يردونه هو الاغتناء ولو كان ذلك على حساب صحة المواطنين والمنظر الجمالي للمدينة."
وفي هذا الصدد، تطالب بعض الجمعيات بوقف عملية تقزيم المساحات الخضراء، لأن المدينة تعاني الاختناق الناتج عن وجود منطقة صناعية في المدينة، وإحداث مناطق جديدة للتشجير داخل محيط المدينة، وفتح تحقيق بخصوص ما تصقه بالخروقات المسجلة في مخالفة التصاميم ووثائق التعمير."
وتحولت مزبلة "مريكان"، في مقاطعة سيدي مومن المقفلة، لأزيد من 20 سنة، بضواحي الدارالبيضاء، إلى ما يشبه حديقة عمومية، يقصدها سكان سيدي مومن، والمناطق المجاورة، للتنزه والاستمتاع بخضرة الأشجار، المستحدثة، أخيرا، إما بواسطة الغرس، أو بجلبها جاهزة من الشوارع التي اقتلعت من جنباته، بسبب أشغال مشروع الترامواي،غياب مناطق خضراء بسيدي مومن سرع عملية تحويل هذه المزبلة، الممتدة على مساحة 100 هكتار تقريبا، إلى فضاء ترفيهي، قصد تجاوز مشكل قلة المساحات الخضراء في هذه المقاطعة.
ويوجد في مدينة الدارالبيضاء 234 هكتارا من الحدائق والبساتين و117 هكتارا من المساحات الخضراء. و اعترفت مصالح المجلس الجماعي منذ السنة الثانية من التجربة الجماعية السابقة، بالاختلالات التي تعرفها المساحات الخضراء، خاصة في الجوانب المتعلقة بالصيانة، وكلف المجلس فاعلين خارجيين بخدمات الصيانة وأوكلت مهنيين محليين عن طريق طلبات العروض بهذه العملية، وقسمت المناطق إلى ثلاث مناطق، هي منطقة 1 وتضم سيدي البرنوصي وسيدي مومن والصخور السوداء وعين السبع الحي المحمدي، والمنطقة 2، التي تضم مولاي رشيد وسيدي عثمان وابن امسيك واسباتة، والمنطقة 3، وتضم الحي الحسني وعين الشق ومرس السلطان والفداء، والمنطقة 4، التي تتكون من أنفا وسيدي بليوط والمعاريف.
حديقة الجامعة العربية
وتعتبر حديقة الجامعة العربية أكبر المساحات الخضراء في الدار البيضاء، وتضم عدة نواد ومنشآت رياضية وسياحية، وتوجد بمحاذاتها حديقة ياسمينة المتخصصة في الألعاب، وتحدث العمدة في عدة لقاءات عن ضرورة إعادة هيكلة هذه الحديقة، من أجل التحكم في مساحتها الكبيرة، التي تحولت في السنوات الأخيرة إلى مرتع للمنحرفين والمتسكعين والشواذ جنسيا، لكن لاشيء من ذلك تحقق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.