صادرات إسبانيا نحو المغرب ترتفع ب6,5 %    جولة اليوم في أبرز اهتمامات الصحف المغاربية    موجة غضب وتنديد بتصريحات الكاتب "إيريك زمور" المعادية للمسلمين    بدر هاري : دائما ما أدعم محمد أوزين    باحثون: حال اللغة العربية يشبه "الأيتام في مأدبة اللئام"    المحكمة العليا بفرنسا تنظر في شرعية زواج مثليين مغربي وفرنسي    الملقب "بالوحش" يثير الرعب في السكان ويعتدي على دركي ببيوكرى    محاكمة سياسي هولندي بسبب تصريحاته ضد المغاربة    همجية في بيشاور    الاتحاد الأوروبي يدعم التوصل إلى حل سياسي لقضية الصحراء المغربية    الرئيس بوتفليقة ينوي الإقامة في المغرب سرا والسلطات المغربية ترفض    المغرب «في موقع متميز» في النقاش شمال - جنوب    المعارضة بالمجلس البلدي للجديدة تدخل في اعتصام مفتوح وتطالب بتدخل وزير الداخلية    المكتب الوطني المغربي للسياحة يعرض مقاربته من أجل الترويج لوجهة المغرب بسويسرا    لاعب كروز أزول للصحافة. لعبنا فمراكش مزيان ولكن ريال مدريد مجهد علينا بزاف وراه فريق عالمي وأنا خذيت قميص أحد اللاعبين عليه توقيع باش نعطيه لولدي!!    الميلان يريد نجم المرينغي في يناير    الجواهري يصف خفض سعر الفائدة للمرة الثانية في ظرف 6 أشهر بالقرار «التاريخي»    الدراما المغربية في حداد.. الفنان محمد بسطاوي في ذمة الله    المطرب المصري تامر حسني يتزوج على المغربية بسمة بوسيل    تداعيات ظهور زوجة الغامدي بوجه مكشوف: وجه امرأة يشعل السعودية    ارتفاع حركة النقل الجوي التجاري للمسافرين بمطارات المغرب    إسرائيل تصف مشروع القرار الفلسطيني في الأمم المتحدة ب"الخدعة"    بنايات مهددة بالانهيار تستنفر السلطات بسطات    جهاديون تونسيون يعلنون مسؤوليتهم عن اغتيال البراهمي وبلعيد    الملك يهنئ رئيس جمهورية النيجر بمناسبة العيد الوطني لبلاده    الأتراك عاجبهم المغرب وباغين يستثمروا في مجال الصناعات الدفاعية العسكرية. "نورول" التركية تبدي استعدادها لبناء مركب صناعي عسكري بالمغرب    صحيفة : "الكاف" حسمت عقوبات المغرب وستعلنها بعد نهاية الموندياليتو    ‎جمهور الريال المنقذ...    أنشيلوتي: ريال مدريد يستحق التتويج بكأس العالم للأندية    منتخب السنغال يعسكر بالجديدة استعدادا لل "كان"    فضيحة تهز نيابة التعليم بأزيلال تلميذات ممنوحات بداخلية ثانوية سد بين الويدان التأهيلية بأفورار يقررن العودة إلى ديارهن بسبب انعدام الأمن وضعف التغذية..    حصاد: مقابرنا دون الحد الادنى لمقابر المسلمين    الأمن يطيح بعصابة اجرامية استهدفت المحلات التجارية ومنازل المهاجرين المغاربة    تيزنيت : تعزيزات أمنية أمام محكمة تيزنيت تزامنا مع محاكمة الوحداني    مشاركون في لقاء بخريبكة يدعون إلى تظافر جهود جميع المتدخلين لمحاربة ظاهرة العنف ضد النساء    زوجة أوزين تدافع عنه وتقول للرأي العام ... "هو وزير ماشي طاشرون"    بكل من أسفي، أكادير، العيون، الداخلة، طانطان    تشيلسي قريب من تجديد عقده مع هازارد    زلات الذاكرة بين المتعلمين ترتبط بخطر الإصابة بجلطة    استغلال الغاز الطبيعي المسال بالمغرب يتطلب استثمارا بقيمة 4,6 مليار دولار    فيروس أيبولا يحصد أرواح 6915 شخصا حول العالم    قطبي: عينت من طرف جلالة الملك لجعل الثقافة رافعة للتنمية    بسطاوي...سائق "سطافيط" الفنانين الذي تعرض لحادثة سير مرتين    وجدة تواصل الجهود الرامية إلى تكريس دورها الريادي كعاصمة للجهة الشرقية    البنك الإفريقي للتنمية يمنح مجموعة التجاري وفا بنك قرضا بقيمة 73 مليون أورو    بوجدور: حرفيون يستنجدون بالسيدة فاطمة مروان ويناشدونها بإنصافهم (فيديو)    ديننا في خطر: المشكل في الإسلام أم في المسلمين؟    إحذروا زيوتا مجهولة تباع بالتقسيط وتسبب السرطان    إعفاء مدير ثانوية الوحدة بتيزنيت وتقارير لجان التفتيش تتحدث عن "فضائح" مالية    سبعة عوامل شهرت طنجة عالميا وجعلت اسمها على كل لسان    "الخروج: آلهة وملوك".. فيلم يضرب الديانات الثلاث ب"عصا موسى"    دراسة: رسائل SMS تساعد المرضى على تذكر مواعيد أدويتهم اليومية    عميل موساد سابق يتهم الجنرال الدليمي بحرق جثة بنبركة    المأكولات البحرية والمكسرات تكافح السرطان    أستاذة وعلماء يبرزون بتطوان حاجة الأمة للاقتداء بالنبي (ص)    حجاب الموضة أم لباس الفتنة والإثارة    مهمات العالم والداعية من خلال "الرّسالة العِلمية"    مُجَرَّدُ أَسْئِلَةٍ عَلَى هَامِشِ وَفَاةِ عَبْدِ اللهِ بَاهَا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المساحات الخضراء بالدارالبيضاء في خطر
نشر في الصحراء المغربية يوم 28 - 04 - 2010

في مناسبات كثيرة، يصف عدد من المنتخبين والمهتمين بالشأن المحلي بالدارالبيضاء الوضع البيئي بالمدينة بالكارثي، معتبرين أن إيكال هذه الخدمة إلى فاعلين خارجيين لم يحرك المياه الراكدة في هذا الملف.تراجع المساحات الخضراء بالدارالبيضاء (سوري)
تشاؤم المهتمين بالشأن البيئي في الدارالبيضاء يصطدم بوجهة نظر أخرى، التي يدافع عنها العمدة محمد ساجد، كلما سنحت له الفرصة بذلك، وتتعلق بكون المدينة شهدت في سنوات قليلة عدة منجزات في هذا المجال، على اعتبار أنه أعيدت هيكلة العديد من الحدائق "كالأليسكو" بمقاطعة سيدي عثمان و"جردة" مردوخ
وتشكل قضية المساحات الخضراء أهم القضايا، التي تثار في كل تجربة جماعية جديدة، إذ يؤكد بعض الغيورين على البيئة في المدينة "أن عدم الاهتمام بالمساحات الخضراء يطرح أكثر من علامة استفهام حول التوجهات والاختيارات المتبعة في إنجاز مشاريع تأهيل مدينة التي تطغى عليها روح الارتجالية وغياب الحس الجمالي، وهذا يرجع، حسب أصحاب هذا الموقف، إلى الفوضى العارمة التي يشهدها قطاع البناء في المدينة، ما يشكل فضيحة كبرى تتطلب فتح تحقيق نزيه حول الطريقة المعتمدة في الترخيص لهذه المشاريع.
الضغط على المنعشين
وفي هذا السياق، تؤكد مصادر "المغربية" أن بعض المنعشين العقاريين لا يولون أي اهتمام للمساحات الخضراء، أثناء إنجاز وحداته السكنية، دون احترام تصاميم التهيئة، وهو الأمر نفسه الذي سبق أن زكاه مستشار جماعي، لذي رفض الإدلاء باسمه، معتبرا "أن المدينة شهدت إنجاز العديد من الوحدات السكنية، لكن دون أن يواكب ذلك إحداث المساحات الخضراء، وقال:" على السلطات المحلية أن تضغط على المنعشين العقاريين لاحترام تصاميم التهيئة، خاصة الجوانب المتعلقة بالمساحات الخضراء، لأنه لا يعقل أن تتحول الدارالبيضاء إلى مقبرة إسمنتية، فهذا يساهم من حدة الضغط النفسي الذي يشتكي منه العديد من سكان هذه المدينة"، وأضاف أن"السلطات المحلية والمنتخبة في الدارالبيضاء مدعوة للاهتمام أكثر بالجانب البيئي، وألا ترك المجال فسيحا للوبيات العقار ليفعلوا ما يريدون، لأن كل ما يردونه هو الاغتناء ولو كان ذلك على حساب صحة المواطنين والمنظر الجمالي للمدينة."
وفي هذا الصدد، تطالب بعض الجمعيات بوقف عملية تقزيم المساحات الخضراء، لأن المدينة تعاني الاختناق الناتج عن وجود منطقة صناعية في المدينة، وإحداث مناطق جديدة للتشجير داخل محيط المدينة، وفتح تحقيق بخصوص ما تصقه بالخروقات المسجلة في مخالفة التصاميم ووثائق التعمير."
وتحولت مزبلة "مريكان"، في مقاطعة سيدي مومن المقفلة، لأزيد من 20 سنة، بضواحي الدارالبيضاء، إلى ما يشبه حديقة عمومية، يقصدها سكان سيدي مومن، والمناطق المجاورة، للتنزه والاستمتاع بخضرة الأشجار، المستحدثة، أخيرا، إما بواسطة الغرس، أو بجلبها جاهزة من الشوارع التي اقتلعت من جنباته، بسبب أشغال مشروع الترامواي،غياب مناطق خضراء بسيدي مومن سرع عملية تحويل هذه المزبلة، الممتدة على مساحة 100 هكتار تقريبا، إلى فضاء ترفيهي، قصد تجاوز مشكل قلة المساحات الخضراء في هذه المقاطعة.
ويوجد في مدينة الدارالبيضاء 234 هكتارا من الحدائق والبساتين و117 هكتارا من المساحات الخضراء. و اعترفت مصالح المجلس الجماعي منذ السنة الثانية من التجربة الجماعية السابقة، بالاختلالات التي تعرفها المساحات الخضراء، خاصة في الجوانب المتعلقة بالصيانة، وكلف المجلس فاعلين خارجيين بخدمات الصيانة وأوكلت مهنيين محليين عن طريق طلبات العروض بهذه العملية، وقسمت المناطق إلى ثلاث مناطق، هي منطقة 1 وتضم سيدي البرنوصي وسيدي مومن والصخور السوداء وعين السبع الحي المحمدي، والمنطقة 2، التي تضم مولاي رشيد وسيدي عثمان وابن امسيك واسباتة، والمنطقة 3، وتضم الحي الحسني وعين الشق ومرس السلطان والفداء، والمنطقة 4، التي تتكون من أنفا وسيدي بليوط والمعاريف.
حديقة الجامعة العربية
وتعتبر حديقة الجامعة العربية أكبر المساحات الخضراء في الدار البيضاء، وتضم عدة نواد ومنشآت رياضية وسياحية، وتوجد بمحاذاتها حديقة ياسمينة المتخصصة في الألعاب، وتحدث العمدة في عدة لقاءات عن ضرورة إعادة هيكلة هذه الحديقة، من أجل التحكم في مساحتها الكبيرة، التي تحولت في السنوات الأخيرة إلى مرتع للمنحرفين والمتسكعين والشواذ جنسيا، لكن لاشيء من ذلك تحقق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.