جدل نتائج 4 شتنبر: فريق البيجيدي يراسل وزير الداخلية ونشطاء يطالبون بالكشف عن النتائج المفصلة    المغرب ينظم بمقر الأمم المتحدة منتدى دوليا حول العلاقات الخارجية بمناطق الحكم الذاتي    تطبيق مذهل..جرب ملابس أعجبتك على صورتك قبل شرائها    العثور على جثة الطالب الصحراوي المختفي في حالة متقدمة من التحلل بأكادير    حكومة بنكيران راه جهدها محدود وكاين جهات أخرى هي لي صلاحيات ديالها أكبر    افتتاح المهرجان الدولي للسنيما والذاكرة المشتركة بالناظور    الحسيمة .. دورة تكوينية حول تدبير المخاطر المرتبطة بالكوارث    كليات العلوم والتقنيات بالحسيمة تحتضن أيام ثقافية ل"أوطم"    انطلاق أشغال الملتقى العلمي السابع للمجلس العلمي المحلي ببني ملال في موضوع "الإنسان والبيئة منظورات دينية وعلمية واجتماعية"    البوصيري لليوم 24: عندنا "مباريات الحب" و"فيفا" غادي تضحك علينا    تكريم مجلة " أنفاس" بجنيف في الذكرى الخمسين على تأسيسها    الكوستيم والدعم المادي للجمعية..زواج أم ماذا؟    الأميرة لالة سلمى و الشيخة موزة تفتتحان مهرجان فاس للموسيقى العريقة    علماء يكتشفون ثلاثة كواكب "يحتمل ان تكون صالحة للعيش"    مراكش تحتضن يومي 5 و6 ماي الجاري ندوة دولية حول الابتكار والرقمنة بالجامعة    العثور على جثة طالب داخل الحي الجامعي بأكادير...    بعد تفكيك خلية الناظور و مليلية تحقيق يحذر من 200 داعشي مغربي عادوا إلى المملكة    غليان في الشارع الرجاوي ولقجع في موقف لا يحسد عليه    مهرجان سينما الذاكرة يضع عريضة من أجل المطالبة بانشاء قاعة للعروض كبرى بالناظور    طانطان : عائلة الطالب الرحالي تكذب رواية السلطات في وفاة إبنها    منظومات الصناعة الميكانيكية والتعدينية ستعطي دفعة تنموية جديدة للقطاع    الخطوط الملكية المغربية تنفي بشكل قاطع وجود قنبلة مسيلة للدموع على متن إحدى رحلاتها يوم السبت الماضي بين نيامي والدار البيضاء    العلمي يرسم معالم خلق أزيد من 13 ألف و340 فرصة عمل    رجل أعمال يسحب 20 مليارا بعد وفاته    اليازغي: مفاوضات المغرب والبوليساريو ستنتهي إلى الطريق المسدود    ليستر بطلا للبريميير ليغ للمرة الأولى في تاريخه    بودريقة مطالب بتقديم أدلته أو المثول أمام العدالة    هازارد يهدي الدوري الانجليزي الممتاز لليستر سيتي    وفاة مفاجئة للفنان المصري وائل نور    بالصور .. هكذا تابع هيرفي رينار مباراة حسنية أكادير أمام الفتح الرباطي    المصطفى بنعلي خلال تظاهرة المنظمة الديمقراطية للشغل بمناسبة فاتح ماي    الجامعة "تؤجل" البث في استقالة بودريقة إلى غاية صدور نتائج البحث القضائي    مكناس.. العاصمة الفلاحية    البيجيدي وسوريو المغرب يتضامنون مع حلب بالبيضاء    تأخر خروج الأبناك الإسلامية يجر بوسعيد للمساءلة البرلمانية    مندوبية السجون تستنكر ترويج "تسجيلات قديمة"    فيلم "نداء ترانغ" لمخرجه هشام الركراكي يتوج بالجائزة الكبرى لمهرجان تاصميت للسينما والنقد ببني ملال    بنعطية في "الأرسنال " الموسم المقبل    ارتفاع احتياطي المغرب من العملة الصعبة إلى 239.9 مليار درهم    محامي خولة ل « فبراير » : لهذه الأسباب تراجعت « بوطازوت » عن التنازل    الأزهر شهادة الدكتوراه لصحاب أطروحة تؤكد أن الحجاب لم يكن قط فريضة إسلامية    فان دام يتحدث عن النبي محمد    من جديد : الدجاج يقفز إلى25 درهما وقد يصل الى 30 درهم خلال شهر رمضان ..    معرض بطنجة يغوص في التجربة التشخيصية وجماليات الامكن    المهرجان الوطني للمسرح بالحي المحمدي يحتفي بالراحل الصديقي    بنك المغرب يوسع نطاق تغطية إحصاءاته النقدية لتشمل بيانات عن صناديق التقاعد    أوباما يسخر من ترامب    يجعل مجرى الهواء منتفخا وضيقا ومليئا بالإفرازات المخاطية التدخين يرفع من معدلات نوبات الربو    أمراض نادرة:إذا لم يحصل على العلاج بالخلايا الجذعية العمر المتوقع للطفل المريض بضعف المناعة الأولي لا يتجاوز بضعة أشهر 2/2    حملة توكيلات لاسترداد تعويضات إعاشة الحج    النفط يسجل أعلى سعر في 2016 على رغم تخمة المعروض    في دراسة طبية أمريكية .. التجارب السلبية في الصغر تعرض الأطفال أكثر للربو    عدسة للعين تساعد على الرؤية في الظلام    نقابة الصحافيين تدعو إلى إقالة وزير الداخلية بعد مداهمة الأمن لمقرها    أمريكا: خروج قطار عن مساره وتسرب مادة كيماوية خطيرة    وزارة صكوك الغفران    فان دام للشباب: تعلموا من النبيّ محمد!    محيي الدين داغي يدعو المسلمين في العالم إلى مقابلة العدوان والظلم بالرحمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المساحات الخضراء بالدارالبيضاء في خطر
نشر في الصحراء المغربية يوم 28 - 04 - 2010

في مناسبات كثيرة، يصف عدد من المنتخبين والمهتمين بالشأن المحلي بالدارالبيضاء الوضع البيئي بالمدينة بالكارثي، معتبرين أن إيكال هذه الخدمة إلى فاعلين خارجيين لم يحرك المياه الراكدة في هذا الملف.تراجع المساحات الخضراء بالدارالبيضاء (سوري)
تشاؤم المهتمين بالشأن البيئي في الدارالبيضاء يصطدم بوجهة نظر أخرى، التي يدافع عنها العمدة محمد ساجد، كلما سنحت له الفرصة بذلك، وتتعلق بكون المدينة شهدت في سنوات قليلة عدة منجزات في هذا المجال، على اعتبار أنه أعيدت هيكلة العديد من الحدائق "كالأليسكو" بمقاطعة سيدي عثمان و"جردة" مردوخ
وتشكل قضية المساحات الخضراء أهم القضايا، التي تثار في كل تجربة جماعية جديدة، إذ يؤكد بعض الغيورين على البيئة في المدينة "أن عدم الاهتمام بالمساحات الخضراء يطرح أكثر من علامة استفهام حول التوجهات والاختيارات المتبعة في إنجاز مشاريع تأهيل مدينة التي تطغى عليها روح الارتجالية وغياب الحس الجمالي، وهذا يرجع، حسب أصحاب هذا الموقف، إلى الفوضى العارمة التي يشهدها قطاع البناء في المدينة، ما يشكل فضيحة كبرى تتطلب فتح تحقيق نزيه حول الطريقة المعتمدة في الترخيص لهذه المشاريع.
الضغط على المنعشين
وفي هذا السياق، تؤكد مصادر "المغربية" أن بعض المنعشين العقاريين لا يولون أي اهتمام للمساحات الخضراء، أثناء إنجاز وحداته السكنية، دون احترام تصاميم التهيئة، وهو الأمر نفسه الذي سبق أن زكاه مستشار جماعي، لذي رفض الإدلاء باسمه، معتبرا "أن المدينة شهدت إنجاز العديد من الوحدات السكنية، لكن دون أن يواكب ذلك إحداث المساحات الخضراء، وقال:" على السلطات المحلية أن تضغط على المنعشين العقاريين لاحترام تصاميم التهيئة، خاصة الجوانب المتعلقة بالمساحات الخضراء، لأنه لا يعقل أن تتحول الدارالبيضاء إلى مقبرة إسمنتية، فهذا يساهم من حدة الضغط النفسي الذي يشتكي منه العديد من سكان هذه المدينة"، وأضاف أن"السلطات المحلية والمنتخبة في الدارالبيضاء مدعوة للاهتمام أكثر بالجانب البيئي، وألا ترك المجال فسيحا للوبيات العقار ليفعلوا ما يريدون، لأن كل ما يردونه هو الاغتناء ولو كان ذلك على حساب صحة المواطنين والمنظر الجمالي للمدينة."
وفي هذا الصدد، تطالب بعض الجمعيات بوقف عملية تقزيم المساحات الخضراء، لأن المدينة تعاني الاختناق الناتج عن وجود منطقة صناعية في المدينة، وإحداث مناطق جديدة للتشجير داخل محيط المدينة، وفتح تحقيق بخصوص ما تصقه بالخروقات المسجلة في مخالفة التصاميم ووثائق التعمير."
وتحولت مزبلة "مريكان"، في مقاطعة سيدي مومن المقفلة، لأزيد من 20 سنة، بضواحي الدارالبيضاء، إلى ما يشبه حديقة عمومية، يقصدها سكان سيدي مومن، والمناطق المجاورة، للتنزه والاستمتاع بخضرة الأشجار، المستحدثة، أخيرا، إما بواسطة الغرس، أو بجلبها جاهزة من الشوارع التي اقتلعت من جنباته، بسبب أشغال مشروع الترامواي،غياب مناطق خضراء بسيدي مومن سرع عملية تحويل هذه المزبلة، الممتدة على مساحة 100 هكتار تقريبا، إلى فضاء ترفيهي، قصد تجاوز مشكل قلة المساحات الخضراء في هذه المقاطعة.
ويوجد في مدينة الدارالبيضاء 234 هكتارا من الحدائق والبساتين و117 هكتارا من المساحات الخضراء. و اعترفت مصالح المجلس الجماعي منذ السنة الثانية من التجربة الجماعية السابقة، بالاختلالات التي تعرفها المساحات الخضراء، خاصة في الجوانب المتعلقة بالصيانة، وكلف المجلس فاعلين خارجيين بخدمات الصيانة وأوكلت مهنيين محليين عن طريق طلبات العروض بهذه العملية، وقسمت المناطق إلى ثلاث مناطق، هي منطقة 1 وتضم سيدي البرنوصي وسيدي مومن والصخور السوداء وعين السبع الحي المحمدي، والمنطقة 2، التي تضم مولاي رشيد وسيدي عثمان وابن امسيك واسباتة، والمنطقة 3، وتضم الحي الحسني وعين الشق ومرس السلطان والفداء، والمنطقة 4، التي تتكون من أنفا وسيدي بليوط والمعاريف.
حديقة الجامعة العربية
وتعتبر حديقة الجامعة العربية أكبر المساحات الخضراء في الدار البيضاء، وتضم عدة نواد ومنشآت رياضية وسياحية، وتوجد بمحاذاتها حديقة ياسمينة المتخصصة في الألعاب، وتحدث العمدة في عدة لقاءات عن ضرورة إعادة هيكلة هذه الحديقة، من أجل التحكم في مساحتها الكبيرة، التي تحولت في السنوات الأخيرة إلى مرتع للمنحرفين والمتسكعين والشواذ جنسيا، لكن لاشيء من ذلك تحقق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.