إتحاد طنجة ينهزم وديا في مباراته ضد فريق الجيش الملكي    إدانة 3 فرنسيين بالمغرب بتهم الإرهاب وإبعادهم نحو فرنسا    إستياء وسط مسلمي فرنسا بعد الإعتداء على مسلمة محجبة وحامل    لقاء دراسي وتشاوري حو ل إرساء المسالك الدولية للباكالوريا المغربية – خيار فرنسية- بنيابة تيزنيت    المغرب يضيف ساعة إلى توقيته الأحد    قراءة في بعض صحف اليوم بأمريكا الشمالية    ليونيل ميسي لم يتدرب قبل لقاء السلفادور    الليلة بأكادير استعدادا للتصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال روسيا 2018: أسود الأطلس يقيسون مقدار قوتهم أمام أوروغواي بقيادة نجمهم كافاني الزاكي يراهن على المباراة للتأكيد على أن المغرب موجود رغم عقوبات الكاف واللاعبون متحمسون لإعادة الهيبة للأسود    أكادير :انطلاق فعاليات الدورة الثالثة من المعرض الوطني للمنتوجات المحلية الاسبوع المقبل ورهان الدولية والقيمة المضافة مطروحان بقوة    مغربي يضع حدا لحياته داخل مركز للشرطة بإيطاليا بعد اعتقاله لهذا السبب!!    المغرب يتوفر على أكثر من مليون شخص من ذوي الإحتياجات الخاصة    المبادلات التجارية بين المغرب والاتحاد الأوروبي تجاوزت 29 مليار أورو    لجنة تنظيم المنتدى الاجتماعي العالمي تقاضي مجموعة من الجزائريين لاعتدائهم على الوفد المغربي    مدرب ايطاليا يتلقى تهديدات بالقتل بعد إصابة ماركيسيو    منتخب البرازيل بقيادة نيمار يلحق بفرنسا أول هزيمة منذ كأس العالم    اللجنة الحكومية لتتبع الانتخابات تتواصل مع ممثلي أحزاب الأغلبية    حداد : 117 مليار درهم إيرادات قطاع السياحة سنويا    لقمة العربية في شرم الشيخ تركز على اليمن وتشكيل قوة تدخل عربية    طنجة: جريمة قتل في حق شاب بمنطقة أرض الدولة    بنعمر يقترح نقل الحوار اليمني إلى المغرب    ألبا مدافع برشلونة يغيب عن الملاعب بسبب الإصابة    بيان حقيقة للعدل والإحسان: حق أريد به باطل    الرئيس المورتاني يدخل في مشادة كلامية مع إعلامي في مؤتمر صحفي ويأمر بقطع البث    الغضبة الملكية تطيح بمسؤول بولاية الرباط    شركة الطيران الألمانية تقدم 50 ألف أورو كتعويض لضحايا الطائرة المنكوبة    حادثة سير تودي بحياة شخص عند مدخل مدينة تطوان    عبرو عليهم. شبكة قاصرات متخصصات في النصب على السياح السعوديين بأكادير    ملح البلد    ابتكار معدات ترصد تطور السرطان في الجسم خلال 15 دقيقة    خرجة: الزاكي يعرفني جيدا وسأقدم كل ما لدي لأكون عند ثقته    شوفو شكون كايهضر على الشرعية : الملك سلمان و السيسي يوضحان علاش تدخلو ف اليمن: "الحوثيين انقلابيين و بغينا نردو السلطة الشرعية"    التغماوي: "المعزي وأركان" سر لياقتي وأجري الأول لا يتجاوز 200 درهم    إيطاليا تُرحل إمام مغربي بدعوى الحفاظ على الأمن    السعودية تجلي دبلوماسييها وعدد من بعثات الدول من اليمن    تكوين إجباري لفائدة سائقي سيارات الأجرة    عرض الشريط المغربي "وداعا كارمن" في إطار فعاليات مهرجان الفرنكوفونية بأوسلو    «مناجم» تفقد 55 %من أرباحها بسبب تراجع أسعار صرف المعادن    سيراليون تفرض حجرا صحيا على سكانها بسبب إيبولا    'بلبل الخليج' نبيل شعيل سيصدح في ليل 'موازين'    بروكسيل تحتفي بفنانين عرب في يوم العالمي للشعر    العرض المسرحي " نمولة وصرصور" بالحاجب    محمد الوفا يغادر مجلس المستشارين ممتعضا من فرق الأغلبية    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد 'الأخوة الإسلامية' بالرباط    شباط يلتقي بقيادات العدالة والتنمية، ولكن ديال تركيا وها علاش    المغرب من بين الوجهات المفضلة للفرنسيين من أجل قضاء تقاعدهم    السلسلة العالمية للملاكمة الدولية: الفريق المغربي للملاكمة "أسود الأطلس" يفوز بالدار البيضاء على نظيره الأوكراني 3-2    مراكش على رأس الوجهات العشر المفضلة لدى الإسبان خلال عطلة أعياد الفصح    لمحة عن نتائج قيمة بلادنا    استراتيجية التعاون جنوب – جنوب تقوي الدور الريادي الاقتصادي للمغرب في القارة السمراء    موازين 2015.. «موسيقى في كل ميناء» ترسو بفضاء شالة    انطلاقة الحملة الوطنية الثانية للكشف عن داء السل بالمغرب    مهرجان فاس للثقافة الصوفية يحتفي في دورته التاسعة من 18 إلى 25 أبريل المقبل بدين المحبة    جونسون آند جونسون وجوجل يتعاونان لصناعة روبوتات للعمليات الجراحية    إكرامُ الميِّتِ دفنُه    صفحات من زجل اقليم أزيلال تقياد لمقال" حرفي لمساوي "‎    حقائق عن حساسية الربيع وكيفية علاجه    الملك يصلي ب"الأخوة الإسلامية" في الرباط    علامات استفهام إلى حواء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المساحات الخضراء بالدارالبيضاء في خطر
نشر في الصحراء المغربية يوم 28 - 04 - 2010

في مناسبات كثيرة، يصف عدد من المنتخبين والمهتمين بالشأن المحلي بالدارالبيضاء الوضع البيئي بالمدينة بالكارثي، معتبرين أن إيكال هذه الخدمة إلى فاعلين خارجيين لم يحرك المياه الراكدة في هذا الملف.تراجع المساحات الخضراء بالدارالبيضاء (سوري)
تشاؤم المهتمين بالشأن البيئي في الدارالبيضاء يصطدم بوجهة نظر أخرى، التي يدافع عنها العمدة محمد ساجد، كلما سنحت له الفرصة بذلك، وتتعلق بكون المدينة شهدت في سنوات قليلة عدة منجزات في هذا المجال، على اعتبار أنه أعيدت هيكلة العديد من الحدائق "كالأليسكو" بمقاطعة سيدي عثمان و"جردة" مردوخ
وتشكل قضية المساحات الخضراء أهم القضايا، التي تثار في كل تجربة جماعية جديدة، إذ يؤكد بعض الغيورين على البيئة في المدينة "أن عدم الاهتمام بالمساحات الخضراء يطرح أكثر من علامة استفهام حول التوجهات والاختيارات المتبعة في إنجاز مشاريع تأهيل مدينة التي تطغى عليها روح الارتجالية وغياب الحس الجمالي، وهذا يرجع، حسب أصحاب هذا الموقف، إلى الفوضى العارمة التي يشهدها قطاع البناء في المدينة، ما يشكل فضيحة كبرى تتطلب فتح تحقيق نزيه حول الطريقة المعتمدة في الترخيص لهذه المشاريع.
الضغط على المنعشين
وفي هذا السياق، تؤكد مصادر "المغربية" أن بعض المنعشين العقاريين لا يولون أي اهتمام للمساحات الخضراء، أثناء إنجاز وحداته السكنية، دون احترام تصاميم التهيئة، وهو الأمر نفسه الذي سبق أن زكاه مستشار جماعي، لذي رفض الإدلاء باسمه، معتبرا "أن المدينة شهدت إنجاز العديد من الوحدات السكنية، لكن دون أن يواكب ذلك إحداث المساحات الخضراء، وقال:" على السلطات المحلية أن تضغط على المنعشين العقاريين لاحترام تصاميم التهيئة، خاصة الجوانب المتعلقة بالمساحات الخضراء، لأنه لا يعقل أن تتحول الدارالبيضاء إلى مقبرة إسمنتية، فهذا يساهم من حدة الضغط النفسي الذي يشتكي منه العديد من سكان هذه المدينة"، وأضاف أن"السلطات المحلية والمنتخبة في الدارالبيضاء مدعوة للاهتمام أكثر بالجانب البيئي، وألا ترك المجال فسيحا للوبيات العقار ليفعلوا ما يريدون، لأن كل ما يردونه هو الاغتناء ولو كان ذلك على حساب صحة المواطنين والمنظر الجمالي للمدينة."
وفي هذا الصدد، تطالب بعض الجمعيات بوقف عملية تقزيم المساحات الخضراء، لأن المدينة تعاني الاختناق الناتج عن وجود منطقة صناعية في المدينة، وإحداث مناطق جديدة للتشجير داخل محيط المدينة، وفتح تحقيق بخصوص ما تصقه بالخروقات المسجلة في مخالفة التصاميم ووثائق التعمير."
وتحولت مزبلة "مريكان"، في مقاطعة سيدي مومن المقفلة، لأزيد من 20 سنة، بضواحي الدارالبيضاء، إلى ما يشبه حديقة عمومية، يقصدها سكان سيدي مومن، والمناطق المجاورة، للتنزه والاستمتاع بخضرة الأشجار، المستحدثة، أخيرا، إما بواسطة الغرس، أو بجلبها جاهزة من الشوارع التي اقتلعت من جنباته، بسبب أشغال مشروع الترامواي،غياب مناطق خضراء بسيدي مومن سرع عملية تحويل هذه المزبلة، الممتدة على مساحة 100 هكتار تقريبا، إلى فضاء ترفيهي، قصد تجاوز مشكل قلة المساحات الخضراء في هذه المقاطعة.
ويوجد في مدينة الدارالبيضاء 234 هكتارا من الحدائق والبساتين و117 هكتارا من المساحات الخضراء. و اعترفت مصالح المجلس الجماعي منذ السنة الثانية من التجربة الجماعية السابقة، بالاختلالات التي تعرفها المساحات الخضراء، خاصة في الجوانب المتعلقة بالصيانة، وكلف المجلس فاعلين خارجيين بخدمات الصيانة وأوكلت مهنيين محليين عن طريق طلبات العروض بهذه العملية، وقسمت المناطق إلى ثلاث مناطق، هي منطقة 1 وتضم سيدي البرنوصي وسيدي مومن والصخور السوداء وعين السبع الحي المحمدي، والمنطقة 2، التي تضم مولاي رشيد وسيدي عثمان وابن امسيك واسباتة، والمنطقة 3، وتضم الحي الحسني وعين الشق ومرس السلطان والفداء، والمنطقة 4، التي تتكون من أنفا وسيدي بليوط والمعاريف.
حديقة الجامعة العربية
وتعتبر حديقة الجامعة العربية أكبر المساحات الخضراء في الدار البيضاء، وتضم عدة نواد ومنشآت رياضية وسياحية، وتوجد بمحاذاتها حديقة ياسمينة المتخصصة في الألعاب، وتحدث العمدة في عدة لقاءات عن ضرورة إعادة هيكلة هذه الحديقة، من أجل التحكم في مساحتها الكبيرة، التي تحولت في السنوات الأخيرة إلى مرتع للمنحرفين والمتسكعين والشواذ جنسيا، لكن لاشيء من ذلك تحقق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.