لأول مرة أمين عام حزب سياسي يترشح باسم حزب آخر.. !    صور الملك محمد السادس مع عامل نظافة بفرنسا تشعل مواقع التواصل    خطاب إفريقيا    بلجيكا تشيد ب"الخطوة الشجاعة" للملك بإدانته الشديدة للإرهاب الجهادي    انتخابات 7 أكتوبر.. بنكيران ينهي الصراع بالعرائش بتزكية محمد الحمداوي    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء    دراسة أمريكية : المغرب سيصبح من أغنى البلدان العالمية بفضل الفوسفاط    العدوي تعلن قرب تشييد قصر للمؤتمرات بأكادير بقيمة 140 مليار    مصر تبدأ تطبيق ضريبة القيمة المضافة في أكتوبر المقبل    موانئ شمال المغرب تسجل تراجعا في كمية الأسماك المفرغة    شارك غرد فرنسا: الأميركيون لا يعطون سوى الفُتات في التبادل الحر    لأول مرة.. عيسى حياتو يُنصف فريق مغربي    بوفال يحمل ألوان ساوثمبتون بمبلغ 20مليار    الشرطة القضائية توقف شخصا بحيازته 70 قرصا مخدرا بالدار البيضاء    اعتقال تاجر مخدرات بحوزته 4 كيلوغرام من مخدر الشيرا بمراكش‎    بالفيديو..حادثة سير خطيرة بالبيضاء: اصطدام شاحنة كبيرة بوكالة بنكية    الدورة الخامسة «فضاء الناس» حوار الثقافات: الفن في خدمة التعايش    قيود جديدة على تنظيم الحفلات الموسيقية في طهران    في معادلة الواجب الشرعي ... والديمقراطية، كنازلة شرعية!    احذروا الازدحام... إنه قاتل    دراسة: الحمل في الشتاء مرتبط بصعوبات التعلم لدى الأطفال    تقرير يكشف عدد القاصرين المغاربة المختفين في ألمانيا    رئيس برشلونة يكشف مصير ميسي مع النادي    وفاة بريطاني حاول إنقاذ سيدة من هجوم طعن بأستراليا    فيلم" النفس الأخير" يفوز بالجائزة الكبرى في مسابقة الدورة ال8 للجامعة الصيفية للسينما بالبيضاء    رحيل الممثل الأمريكي جين وايلدر بعد معاناة مع الزهايمر    شعراء وزجالون يحاربون التهميش بتاوريرت ويؤسسون اتحادا مغربيا لهم    توقيع ديوان ((ثنائية العزف والوجع ))    لعشاق "آيفون".. 8 أيام تفصلكم عن اكتشاف "أيفون7"    منير الحدادي إلى فالنسيا    استمرار موجة الحر في أغلب مناطق المملكة اليوم الثلاثاء    مدرب النصر سعيد بالتقدم الذي يحققه البرازيلي أوفيني    فرنسا تريد وقف المفاوضات حول اتفاقية التبادل الحر بين الاوروبيين والاميركيين    خاطرة نثرية بعنوان:(((ارحل)))    إيطاليا تنقذ آلاف المهاجرين في البحر المتوسط    استقطاب شديد بين "البام"و"بي جي دي" قبل 40 يوما لانتخابات 7 أكتوبر    الفتح ينفي إمكانية انتقال باتنة إلى الوداد أو الرجاء    رونار يقود أول حِصّة للمنتخب الوطني بتيرانا تأهّبا لودية ألبانيا    فالس ينتقد ساركوزي ويدعم ترشح هولاند    سياسي بلجيكي ينتقد نقاش "البوركيني" ويتساءل عن خطر هذا اللباس    كيف تمنع واتساب من تسليم محادثاتك لفيسبوك؟    لاعب ودادي يواجه المنتخب الوطني    سعيد شاكر تعمق جراح "أحرار طنجة" وتلتحق ب "البام"    تيزنيت: جماعة أربعاء الساحل .. إنطلاق فعاليات مهرجان تداكت ؤ ورغ في دورته الثانية    العثور على مهاجر إفريقي صريع يهز منطقة    المشي وركوب الدراجات 4 ساعات أسبوعياً يقلل مخاطر أمراض القلب    بالفيديو... صاعقة تقتل المئات من حيوانات الرنّة بالنرويج    طنجة: حملة أمنية بأحياء مختلفة وتوقف 365 شخصا    مرحبا 2016: أزيد من 710 ألف من مغاربة الخارج عادوا إلى المغرب عبر ميناء "طنجة المتوسط" منذ 5 يونيو    دراسة: فوسفاط المغرب سيحتل الدور الريادي الذي لعبه البترول في القرن 20    تطبيقات جديدة على الهاتف حول مناسك الحج    طنجة تسجل أزيد من 394 ألف ليلة سياحية خلال النصف الأول من 2016    قراءة في أبعاد وتدعيات احتقار ميسي للعرب والمسلمين    بوسعيد يكشف أسباب تأخر انطلاق الأبناك الإسلامية بالمغرب    دراسة كندية : الحشيش يسبب الكسل الدائم و عجزا في إتخاذ القرارات    توجهات شاعر الملك في الانتخابات المقبلة    -(سجينُ الرأي ؟!) قصيدة الشاعر رمزي عقراوي    احذرها.. التهابات الأسنان أقرب طريق لأمراض القلب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسار المذهب المالكي في المغرب .. من الموطأ إلى المدونة
صدور أعمال الندوة الدولية التي عقدت بفاس حول المالكية
نشر في المساء يوم 19 - 02 - 2011

صدرت أخيرا أشغال الندوة الأكاديمية الدولية حول «المذهب المالكي في المغرب: من الموطأ إلى المدونة» التي عقدت بمدينة فاس أيام 26، 27و28 مارس 2008 بتعاون بين وزارة الأوقاف
والشؤون الإسلامية والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة(إسيسكو) والمجلس العلمي الأعلى وجامعة القرويين وجامعة سيدي محمد بن عبد الله وجمعية 1200 سنة على تأسيس مدينة فاس. أشغال الندوة التي صدرت في جزئين هي من إعداد وتنسيق كل من الدكتور عبد الله بنصر العلوي والدكتور حمزة الكتاني، وصدرت عن المركز الأكاديمي للثقافة والدراسات بفاس والمؤسسة العلمية الكتانية بالرباط.
وتضمن الكتابان سبع جلسات وجلسة ختامية، الجلسة العلمية الأولى بعنوان «المذهب المالكي في المغرب: أصالة وامتداد»، والثانية بعنوان «كتاب الموطأ ومكانته العلمية»، والثالقة بعنوان «كتاب الموطأ وتكامل المعارف»، والرابعة بعنوان «المدونة وترسيخ المذهب المالكي في الغرب الإسلامي»، والخامسة بعنوان «فقه المدونة: المنهج والامتداد»، والسادسة بعنوان «المذهب المالكي في المغرب:انتشار واستقرار»، بينما خصصت الجلسة السابعة والأخيرة لقراءات شعرية للمشاركين.
وقد تضمن الكتابان كلمات لكل من أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية والدكتور عبد الحي عمور رئيس المجلس العلمي المحلي بفاس والدكتور أحمد عبادي الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء والدكتور عبد العزيز التويجري المدير العام للمنظمة الإسلامية التربية والعلوم والثقافة. وشارك في الندوة باحثون من المغرب والمملكة العربية السعودية وتونس والإمارات العربية المتحدة. ومن بين الأوراق التي ألقيت خلال الايام الدراسية «يحيى بن يحيى الليثي أول مرجع للمالكية في الغرب الإسلامي» للدكتور محمد بن شريفة و«بعض الرواد الأوائل الذين تبثوا مبادئ الفقه المالكي في المغرب» للدكتور عبد العلي العبودي و«المذهب المالكي في المغرب الأقصى في فترة ما قبل أبي ميمونة دراس بن اسماعيل» للدكتور محمد شرحبيلي و«المذهب المالكي في المغرب خلال القرن الرابع الهجري من خلال بعض أعلامه» للدكتور عبد الرزاق وورقية و«كتاب الموطأ وأهميته بين مصادر المذاهب الفقهية» للدكتور محمد الدردابي و«العوامل الفكرية والعقدية لنشأة المدرسة المالكية وتجذرها في الغرب الإسلامي» للدكتور محمد المصلح.
ومن بين الأوراق الهامة التي ألقيت خلال الندوة ورقة بعنوان «الجهود المبذولة في خدمة الموطأ والمدونة في المغرب الحديث: عرض ونماذج» للدكتور سيف بن راشد الجابري مدير إدارة البحث بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، أبرز فيها جهود الحكومات والمؤسسات والأفراد في المغرب عبر التاريخ في نشر الفقه المالكي والسعي إلى تطوير وتنمية القدرات البحثية في تحقيق وإخراج وكتابة المصنفات حول هذا المذهب العالمي، وكذا الأدوار التي قامت بها الإمارات العربية المتحدة في خدمة المذهب المالكي مثل طبع المصنفات المالكية واستقدام شيوخ وعلماء المذهب وتوظيفهم في المجال القضائي ودوائر الإفتاء. وأبرز الباحث في هذا الإطار أن دخول المذهب المالكي إلى شبه الجزيرة العربية يعود الفضل فيه إلى هجرة بعض المغاربة إلى الحجاز، وتطرق إلى عدد من العلماء المالكية الذين عرفوا في تاريخ دولة الإمارات والجهود العلمية التي قاموا بها لنشر المذهب. واستعرض تجربة صندوق إحياء التراث الإسلامية الذي تأسس بتعاون بين المغرب والإمارات لخدمة التراث المالكي، والذي أسهم في إخراج عدد كبير من مصنفات المذهب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.