السلطات بطنجة تنفي الترخيص لجمعية شيعية    رصيف الصحافة: بابا الفاتيكان يحذر مسيحيّي المغرب من "داعش"    رئيس المغرب التطواني "شاداه الخلعة" من جماعة "بوكو حرام" في نيجيريا    السد ينهي تدريباته استعدادا للهلال بدوري أبطال آسيا    تلميذ سابق يعتدي على مدير داخل مؤسسة تعليمية    الانتقادات تحاصر شركة "سامسونغ" بعد إطلاق "غالاكسي إس6″    مختبر خاص لفحص طعام أردوغان خوفاً من تسميمه    عاجل الجامعة تحدد موعد العصبة الإحترافية‎    الغوريلا أصل نشأة نصف فيروسات الإيدز في العالم    بيل كلينتون عن محمد السادس: سبط النبي يقود نموذجا لتعايش اليهود والمسلمين    مصرع مغربي ببوردو بطعنة سكين عقب شجار بين مجموعتين من الشباب    انتحار شرطي بمكناس يزيد من تخوفات مديرية الأمن    مرشح لاجتياز مباراة المحاماة وراء القضبان بعد ضبطه في حالة غش بهذه الطريقة    لشكر يطرد 9 قياديين من تيار الانفتاح والديمقراطية    النيابة ستطالب بعقوبة الاعدام لقاتل الطلاب المسلمين الثلاثة في امريكا    مولاي رشيد يدشن معرض "المغرب الوسيط: إمبراطورية من إفريقيا إلى إسبانيا"    بنكيران:الولاة والعمال "ماغادي ياخذو حتى حاجة" وإذا أخطأت سأستقيل!-فيديو    بالوتيلي في طريقه للعودة إلى "الكالتشيو"    الرباح : الناضور سيربط قريبا بالطريق السيار ومشاريع كبرى    بنعطية: مَُعاقبون أو لا.. فأسُود الأطلَس لا تمُوت    قاضي التحقيق باستئنافية أكادير يوجه ل"قاضي العيون" أمرا بالحضور من أجل استنطاقه عن الوقائع المنسوبة إليه    الأفارقة ينتخبون 'أحيزون' نائباً لرئيس الكنفدرالية الأفريقية لألعاب القوى بأثيوبيا    إحالة مدرس على السجن المدني بأيت ملول لإغتصابه تلميذ    بودريقة يعقد اجتماعا رفقة ممثلين عن بعض "الإلترات" لتهدئة الوضع‎    هذه لائحة أغنى عشرة أشخاص في العالم    تسجيل هزة أرضية بإقليم أزيلال    منح بقيمة 80 ألف درهم لفائدة مستغلي سيارات الأجرة الكبيرة بالدارالبيضاء    المغرب يسعى الى رفع نسبة السياح الأمريكيين    سلوى أخنوش تتصدر المغربيات بين 100 أقوى امرأة عربية    بلجيكا تقرر محاكاة المغرب في تكوين الأئمة وتسعى للاستفادة من التجربة    الكتاب العامون للشبيبات الحزبية للأحزاب المعارضة تطالب بالإفراج عن الأطر المعتقلة    لشكر يقرر طرد أعضاء تيار الانفتاح والديمقراطية بعد إعلان رغبتهم تأسيس حزب سياسي جديد    البنك الدولي: قرض ب 200 مليون دولار لتشجيع الاصلاحات وزيادة النمو بالمغرب    خليفة حفتر على خطى عبد الفتاح السيسي    العراق .. بدء عملية طرد داعش في الأنبار    فريق البيجيدي يسائل الوفا عن حقيقة التلاعبات في دعم غاز البوتان    انطلاق الأيام الثقافية التركية بالمغرب    التوقيع بباريس على اتفاقية شراكة لتعزيز وجهة المغرب بفرنسا    أدباء المغرب الشباب يتوجون    المغربيات الأكثر تأثيرا بين نظيراتهن في شمال إفريقيا    بوق السوق    أكادير..مقبرة واحدة وثلاث ديانات…يوسف الغريب    بلجيكا ترغب في الاستفادة من التجربة المغربية في مجال تكوين الأئمة    جائزة الشيخ زايد للكتاب: دار توبقال للنشر ضمن اللائحة القصيرة لفئة (دور النشر والتقنيات الثقافية)    السينما المغربية في 2014: إنتاج عشرين فيلما ومنح قرابة 60 مليون درهم كدعم عمومي    تقارير ستاندارد أند بورز و ماكنزي وصندوق النقد تدق ناقوس الخطر :الوضعية الاقتصادية للمغرب «ضعيفة» و ارتفاع المديونية يهدد مستقبل البلاد    قصف جوي يستهدف مطار معيتيقة بالعاصمة الليبية    المغرب يستورد 27.4 مليون قنطار من الحبوب    الآس : ركبة فاران تعاني من تراكم الدقائق    الثنائي النيجري (بي-سكوير) يحيي حفلا فنيا في إطار الدورة الرابعة عشر لمهرجان موازين    السل «يغزو» الحي الحسني بالدار البيضاء!    الوثائقي "الريف 58-59″ يتوج في مهرجان طنجة السينمائي    الجماعات اليهودية تواصل اقتحامها للمسجد الأقصى المبارك    ندوة دولية بالرباط لدعم قدرات الدول الإفريقية في مواجهة الأوبئة    طاعة السلطان واجبة بنصوص السنة والقرآن    الذكريات 20    تناول 3 أكواب من الشاي يومياً يحميك من مرض السكري    بالصورة: ماذا يفعل الشيخ سار؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسار المذهب المالكي في المغرب .. من الموطأ إلى المدونة
صدور أعمال الندوة الدولية التي عقدت بفاس حول المالكية
نشر في المساء يوم 19 - 02 - 2011

صدرت أخيرا أشغال الندوة الأكاديمية الدولية حول «المذهب المالكي في المغرب: من الموطأ إلى المدونة» التي عقدت بمدينة فاس أيام 26، 27و28 مارس 2008 بتعاون بين وزارة الأوقاف
والشؤون الإسلامية والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة(إسيسكو) والمجلس العلمي الأعلى وجامعة القرويين وجامعة سيدي محمد بن عبد الله وجمعية 1200 سنة على تأسيس مدينة فاس. أشغال الندوة التي صدرت في جزئين هي من إعداد وتنسيق كل من الدكتور عبد الله بنصر العلوي والدكتور حمزة الكتاني، وصدرت عن المركز الأكاديمي للثقافة والدراسات بفاس والمؤسسة العلمية الكتانية بالرباط.
وتضمن الكتابان سبع جلسات وجلسة ختامية، الجلسة العلمية الأولى بعنوان «المذهب المالكي في المغرب: أصالة وامتداد»، والثانية بعنوان «كتاب الموطأ ومكانته العلمية»، والثالقة بعنوان «كتاب الموطأ وتكامل المعارف»، والرابعة بعنوان «المدونة وترسيخ المذهب المالكي في الغرب الإسلامي»، والخامسة بعنوان «فقه المدونة: المنهج والامتداد»، والسادسة بعنوان «المذهب المالكي في المغرب:انتشار واستقرار»، بينما خصصت الجلسة السابعة والأخيرة لقراءات شعرية للمشاركين.
وقد تضمن الكتابان كلمات لكل من أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية والدكتور عبد الحي عمور رئيس المجلس العلمي المحلي بفاس والدكتور أحمد عبادي الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء والدكتور عبد العزيز التويجري المدير العام للمنظمة الإسلامية التربية والعلوم والثقافة. وشارك في الندوة باحثون من المغرب والمملكة العربية السعودية وتونس والإمارات العربية المتحدة. ومن بين الأوراق التي ألقيت خلال الايام الدراسية «يحيى بن يحيى الليثي أول مرجع للمالكية في الغرب الإسلامي» للدكتور محمد بن شريفة و«بعض الرواد الأوائل الذين تبثوا مبادئ الفقه المالكي في المغرب» للدكتور عبد العلي العبودي و«المذهب المالكي في المغرب الأقصى في فترة ما قبل أبي ميمونة دراس بن اسماعيل» للدكتور محمد شرحبيلي و«المذهب المالكي في المغرب خلال القرن الرابع الهجري من خلال بعض أعلامه» للدكتور عبد الرزاق وورقية و«كتاب الموطأ وأهميته بين مصادر المذاهب الفقهية» للدكتور محمد الدردابي و«العوامل الفكرية والعقدية لنشأة المدرسة المالكية وتجذرها في الغرب الإسلامي» للدكتور محمد المصلح.
ومن بين الأوراق الهامة التي ألقيت خلال الندوة ورقة بعنوان «الجهود المبذولة في خدمة الموطأ والمدونة في المغرب الحديث: عرض ونماذج» للدكتور سيف بن راشد الجابري مدير إدارة البحث بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، أبرز فيها جهود الحكومات والمؤسسات والأفراد في المغرب عبر التاريخ في نشر الفقه المالكي والسعي إلى تطوير وتنمية القدرات البحثية في تحقيق وإخراج وكتابة المصنفات حول هذا المذهب العالمي، وكذا الأدوار التي قامت بها الإمارات العربية المتحدة في خدمة المذهب المالكي مثل طبع المصنفات المالكية واستقدام شيوخ وعلماء المذهب وتوظيفهم في المجال القضائي ودوائر الإفتاء. وأبرز الباحث في هذا الإطار أن دخول المذهب المالكي إلى شبه الجزيرة العربية يعود الفضل فيه إلى هجرة بعض المغاربة إلى الحجاز، وتطرق إلى عدد من العلماء المالكية الذين عرفوا في تاريخ دولة الإمارات والجهود العلمية التي قاموا بها لنشر المذهب. واستعرض تجربة صندوق إحياء التراث الإسلامية الذي تأسس بتعاون بين المغرب والإمارات لخدمة التراث المالكي، والذي أسهم في إخراج عدد كبير من مصنفات المذهب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.