هل سيحضر الملك محمد السادس القمة الأمريكية-الإفريقية؟ هذا رد مسؤول أمريكي    حريق بديور العسكر يفضح سياسة الرباح بالمدينة    تدريبات البرسا تكشف عن خطة إنريكي    حارس المكسيك "الخارق" يختار فريق إسباني !    تحليل ثوري جديد للدم يكشف عن كل أنواع السرطان    كيف تقى نفسك آثار الطقس الحار الرطب؟    «بغلة» تلد مهرا في أوكايمدن بنواحي مراكش    السلطات الجزائرية عاجزة عن وقف العنف بغرداية    الداخلية تُجري حركية انتقالية ل 26 في المئة من رجال السلطة    بوسكيتس يرث بويول في ارتداء القميص رقم 5    مورينيو: دروجبا لا يزال يملك الغريزة التهديفية    رودريجيز يتدرب لأول مرة بقميص ريال مدريد    وفاة نجم الكوميديا المصري سعيد صالح    قاتل جاره داخل مسجد لبرادعة بالمحمدية بعد ارتكاب الجريمة: اللهم إني قد بلغت الأمانة"    أخيرا : نهاية أزمة الدرهم وبويش هدية العيد للالاف من العمال الفلاحيين باشتوكة والصحراء    6 قتلى ومئات الجرحى في الزلزال الذي ضرب الجزائر هذا الصباح    لمجرد، مامي ومسلم... بالمهرجان المتوسطي للثقافة الأمازيغية بطنجة    مغربي يحرق نفسه في الجزائر    هكذا سيعمل البركة على تنفيذ ما أراده جلالة الملك    جلالة الملك يوشح عبد الواحد الراضي بالحمالة الكبرى    إتحاف الخلان بأخبار طاغية نجدان 27    زلزال بقوة 5.6 يثير هلعاً كبيراً بين سكان الجزائر العاصمة ويخرجهم من منازلهم وهذه حصيلة الجرحى +فيديو    الحارس لوبيز على وشك مغادرة ريال مدريد    فرنسا تأسف لتوتر العلاقات مع المغرب في ذكرى عيد العرش    بعد اتهام "البيجيدي" للداخلية بدعم شباط...هذه هي التنقيلات التي جرت بدائرة أعيدت فيها الانتخابات أكثر من مرة    الفنانة التشكيلية المغربية لبنى شخمون    ملحمة عيد العرش الموسيقية تشعل جدلا واسعا بين المغاربة    المطالبة بالتحقيق في احتجاز جثة مواطنة من آيت ملول بمستشفى تطوان    "الكاوري" أكبر مروجي المخدرات في أكادير يسقط في قبضة العدالة    المدارس والأسواق الشعبية والصحافيين على رأس المستهدفين    عاجل: اسرائيل تعلن انتهاء العمل بالتهدئة في غزة مباشرة بعد اختطاف جندي اسرائيلي    تفكيك شبكة متخصصة في سرقة السيارات تنشط بين الرباط وخريبكة    قطر تحتل مرتبة متقدمة في قائمة أفضل الدول لإقامة المشاريع    الفايسبوك ووهم التغيير    أكادير: لأول مرة بالمغرب ... جامعة ابن زهر تحدث ماستر جديد في المالية التعاقدية والمالية الإسلامية    و أخيرا .. موقع الموساد الإسرائيلي يتعرض للقرصنة و اختراق كلي لبنك معلوماته    حملة لتعقيم وإخصاء الكلاب الضالة بشمال أكادير    5 مليارات دولار جديدة لفائدة المغرب و«فيتش» تحثه على مواصلة الأوراش المفتوحة    فيربيك يشعر الجامعة بانتهاء مهامه    بركة ينتقد طريقة تنزيل إصلاح «المقاصة» ويدعو إلى إنقاذ صناديق التقاعد    الكتاني: بنك المغرب أكد قدرته على التكيف مع أوضاع مختلفة للسوق النقدية    مع قهوة الصباح    الناصري يطلب تحقيقا في انتقال أونداما إلى السعودية    ريف القرن 21 تنظم الجامعة الصيفية في دورتها الثالثة بالحسيمة    وزارة الصحة تنفي وفاة ليبيري بمطار البيضاء بسبب "الإيبولا"    فرقة الطيران البهلواني 'المسيرة الخضراء' والفريق الوطني المظلي يبهران سكان الرباط وسلا    'كولف ساندس بتروليوم' تعلن عن اكتشاف الغاز الطبيعي بمنطقة الغرب    الحسيمة نظرة من عين محترفي التصوير    تكريم عبد السلام الوعزيزي في احتفال توزيع جوائز المشاركين في دوري رمضان    جنرال يستمع إلى لشكر ب:"تعليمات" من بنسليمان    فنان مغربي يتهم مصعب العنزي كاتب الملحمة بالسرقة    واشنطن عشية الإحصاء: عدد المغاربة 33 مليونا    الافتتاحية: وقفة تأمل صادقة مع الذات    الشريم: من يدعم «اسرائيل» من العرب فقلبه يهودي    لا تنقُضُوا غَزْلَ رمضانَ    عمر بن عبد العزيز.. الخليفة العادل    حاجة البلاد إلى... العمل    المصلون يؤدون صلاة عيد الفطر بساحة القواسم بالزمامرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسار المذهب المالكي في المغرب .. من الموطأ إلى المدونة
صدور أعمال الندوة الدولية التي عقدت بفاس حول المالكية
نشر في المساء يوم 19 - 02 - 2011

صدرت أخيرا أشغال الندوة الأكاديمية الدولية حول «المذهب المالكي في المغرب: من الموطأ إلى المدونة» التي عقدت بمدينة فاس أيام 26، 27و28 مارس 2008 بتعاون بين وزارة الأوقاف
والشؤون الإسلامية والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة(إسيسكو) والمجلس العلمي الأعلى وجامعة القرويين وجامعة سيدي محمد بن عبد الله وجمعية 1200 سنة على تأسيس مدينة فاس. أشغال الندوة التي صدرت في جزئين هي من إعداد وتنسيق كل من الدكتور عبد الله بنصر العلوي والدكتور حمزة الكتاني، وصدرت عن المركز الأكاديمي للثقافة والدراسات بفاس والمؤسسة العلمية الكتانية بالرباط.
وتضمن الكتابان سبع جلسات وجلسة ختامية، الجلسة العلمية الأولى بعنوان «المذهب المالكي في المغرب: أصالة وامتداد»، والثانية بعنوان «كتاب الموطأ ومكانته العلمية»، والثالقة بعنوان «كتاب الموطأ وتكامل المعارف»، والرابعة بعنوان «المدونة وترسيخ المذهب المالكي في الغرب الإسلامي»، والخامسة بعنوان «فقه المدونة: المنهج والامتداد»، والسادسة بعنوان «المذهب المالكي في المغرب:انتشار واستقرار»، بينما خصصت الجلسة السابعة والأخيرة لقراءات شعرية للمشاركين.
وقد تضمن الكتابان كلمات لكل من أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية والدكتور عبد الحي عمور رئيس المجلس العلمي المحلي بفاس والدكتور أحمد عبادي الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء والدكتور عبد العزيز التويجري المدير العام للمنظمة الإسلامية التربية والعلوم والثقافة. وشارك في الندوة باحثون من المغرب والمملكة العربية السعودية وتونس والإمارات العربية المتحدة. ومن بين الأوراق التي ألقيت خلال الايام الدراسية «يحيى بن يحيى الليثي أول مرجع للمالكية في الغرب الإسلامي» للدكتور محمد بن شريفة و«بعض الرواد الأوائل الذين تبثوا مبادئ الفقه المالكي في المغرب» للدكتور عبد العلي العبودي و«المذهب المالكي في المغرب الأقصى في فترة ما قبل أبي ميمونة دراس بن اسماعيل» للدكتور محمد شرحبيلي و«المذهب المالكي في المغرب خلال القرن الرابع الهجري من خلال بعض أعلامه» للدكتور عبد الرزاق وورقية و«كتاب الموطأ وأهميته بين مصادر المذاهب الفقهية» للدكتور محمد الدردابي و«العوامل الفكرية والعقدية لنشأة المدرسة المالكية وتجذرها في الغرب الإسلامي» للدكتور محمد المصلح.
ومن بين الأوراق الهامة التي ألقيت خلال الندوة ورقة بعنوان «الجهود المبذولة في خدمة الموطأ والمدونة في المغرب الحديث: عرض ونماذج» للدكتور سيف بن راشد الجابري مدير إدارة البحث بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، أبرز فيها جهود الحكومات والمؤسسات والأفراد في المغرب عبر التاريخ في نشر الفقه المالكي والسعي إلى تطوير وتنمية القدرات البحثية في تحقيق وإخراج وكتابة المصنفات حول هذا المذهب العالمي، وكذا الأدوار التي قامت بها الإمارات العربية المتحدة في خدمة المذهب المالكي مثل طبع المصنفات المالكية واستقدام شيوخ وعلماء المذهب وتوظيفهم في المجال القضائي ودوائر الإفتاء. وأبرز الباحث في هذا الإطار أن دخول المذهب المالكي إلى شبه الجزيرة العربية يعود الفضل فيه إلى هجرة بعض المغاربة إلى الحجاز، وتطرق إلى عدد من العلماء المالكية الذين عرفوا في تاريخ دولة الإمارات والجهود العلمية التي قاموا بها لنشر المذهب. واستعرض تجربة صندوق إحياء التراث الإسلامية الذي تأسس بتعاون بين المغرب والإمارات لخدمة التراث المالكي، والذي أسهم في إخراج عدد كبير من مصنفات المذهب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.