بتوجيهات ملكية.. إسناد ضبط حسابات تنظيم "كوب 22" لوزير الخارجية    لجنة برلمانية تشرع في افتحاص المنح الجامعية    الحاجة إلى قانون يحمي الموظفين من العبث السياسي    تعيين نجلة مستشار الملك محمد السادس "أزولاي" وزيرة للثقافة في فرنسا    بادو الزاكي يوجه رسالة شكر للمغاربة عبر فيسبوك    أوناجم ل"البطولة": لاعبو الوداد سعيدون بلعب مبارياتهم بالبيضاء    ماندوزا: الزاكي يُقام له ويقعد و"الانفصَال" كان لصالح الكُرة الوطنيّة    اعتقال أربعة من بينهم صاحب سوابق بتهمة صناعة سواطير وكاطورزات بتاونات    ايطاليا تخصص 30 ألف منصب عمل للمغاربة    جهة الدار البيضاء- سطات.. جلالة الملك يطلق مشاريع تهم إعادة الهيكلة والإدماج الحضري لحيي "الهراويين الشمالية" و"سيدي أحمد بلحسن"    الأمير مولاي رشيد يترأس افتتاح الدورة 22 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدارالبيضاء    مغاربة متخوفون من الفنان حسين الجسمي    رونالدو يثير موجة غضب بعد ظهوره في إعلان إسرائيلي    بالصور: تطويق أمني يقابل احتجاجات الأساتذة المتدربين بتطوان    المركزيات النقابية «تذعن» لقرار الإضراب العام الوطني    بوعيدة تجري لقاءات ومباحثات مكثفة بواشنطن    فراش يحرق نفسه على الطريقة البوعزيرية بمكتب وكيل الملك بأكادير    سابقة..صحيفة جزائرية تشيد بالملك و تفاجئ المغاربة بما كتبته    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الجمعة 12 فبراير    الافلام الطويلة والقصيرة التي ستشارك ففي مهرجان طنجة    بالفيديو: بايرن ميونخ أخر المتأهلين لنصف نهائي كأس ألمانيا    تفاصيل اللحظات الأخيرة التي سبقت إقالة الزاكي    أولمبيك خريبكة يخطط لإسقاط غامتيل الغامبي في الكونفدرالية    اعمارة: الوزارة منحت 7538 رخصة بحث بقطاع التعدين    بلاغ هام من وزارة الصحة للمغاربة بخصوص فيروس "زيكا" الخطير    صباح اليوم: حادثة سير مروعة على الطريق الساحلية بين الحسيمة والناظور    مقتل 6 أشخاص في إطلاق نار داخل مكتب تعليمي بالسعودية    القضاء الاميركي يرفض منح قاتل روبرت كينيدي افراجا مشروطا    مدير المخابرات الأمريكية: يمكننا استعمال آلات الغسيل والثلاجات للتجسس على الناس!    التوفيق: ارتفاع الدعم المخصص للقيمين الدينيين إلى أزيد من مليار درهم    سابقة:. أول وزيرة للسعادة في العالم    ابتسام تسكت تقلد كيم كاردشيان    عامل نظافة يُحبط مخططاً لاغتيال رئيس دولة عربية!    «حادث مؤسف للغاية»    وزير الشؤون الخارجية السعودي في زيارة عمل إلى المغرب    سميرة سعيد تؤجل تصوير «ماحصلش حاجة»    الطيب الصدِّيقي: الحنين إلى المستقبل    سابقة إفريقية في معرض الكتاب: الدار البيضاء، منصة عالمية لحقوق النشر    الدارالبيضاء تحتضن الدورة الرابعة للمنتدى الدولي إفريقيا والتنمية    الذهب عند أعلى مستوى في نحو 7 أشهر ونصف    الملك بالبيضاء ويلتقط صورة مع خطيبين    مشاهير من السويد في رحلة لاكتشاف سحر مراكش    المركز المغربي للظرفية: الطريق لا يزال طويلا لتقوية جاذبية الاقتصاد المغربي    برشلونة يستعيد قوته الضاربة للثأر من سيلتا فيغو    هل تربك المختبرات الدولية المغرب لإبرام صفقة لقاح "زيكا"؟    خلطة مغربية طبيعية لتبيض الوجه من أول استعمال..جربيها بنفسك‎    امرأة مصرية: أنا دابة الله في الأرض جئت في آخر الزمان لإنقاذ البشرية (فيديو)    إسقاط الجنسية    مجلس النواب يصادق بالإجماع على مشروعي قانون يتعلقان باقتناء سفن الصيد ومباشرة بنائها وترميمها وبمدونة التجارة البحرية    مجلس المستشارين يصادق بالإجماع على مشروع قانون يتعلق بالتجارة الخارجية    مدونة الطيران المدني تمر بالاجماع في مجلس النواب    عبد الرحيم العطري: هكذا يمكن بالطعام تفكيك شفرات المجتمع    ميركل تسأل أردوغان: هل تستطيع الكتابة بالعربية؟    كيف تحمي أطفالك من أمراض الشتاء؟    ارتفاع أسعار الحمير بتركيا بعد كثرة الطلب على حليبها    المغرب في طليعة مبادرات نشر قيم التسامج ومحاربة التطرف    سيدة تدعي أنها دابة الله على الأرض و أنها ستنقذ البشرية من المسيح الدجال    العثور على مؤلفات لعبد القادر الجيلاني في مكتبة الفاتيكان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسار المذهب المالكي في المغرب .. من الموطأ إلى المدونة
صدور أعمال الندوة الدولية التي عقدت بفاس حول المالكية
نشر في المساء يوم 19 - 02 - 2011

صدرت أخيرا أشغال الندوة الأكاديمية الدولية حول «المذهب المالكي في المغرب: من الموطأ إلى المدونة» التي عقدت بمدينة فاس أيام 26، 27و28 مارس 2008 بتعاون بين وزارة الأوقاف
والشؤون الإسلامية والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة(إسيسكو) والمجلس العلمي الأعلى وجامعة القرويين وجامعة سيدي محمد بن عبد الله وجمعية 1200 سنة على تأسيس مدينة فاس. أشغال الندوة التي صدرت في جزئين هي من إعداد وتنسيق كل من الدكتور عبد الله بنصر العلوي والدكتور حمزة الكتاني، وصدرت عن المركز الأكاديمي للثقافة والدراسات بفاس والمؤسسة العلمية الكتانية بالرباط.
وتضمن الكتابان سبع جلسات وجلسة ختامية، الجلسة العلمية الأولى بعنوان «المذهب المالكي في المغرب: أصالة وامتداد»، والثانية بعنوان «كتاب الموطأ ومكانته العلمية»، والثالقة بعنوان «كتاب الموطأ وتكامل المعارف»، والرابعة بعنوان «المدونة وترسيخ المذهب المالكي في الغرب الإسلامي»، والخامسة بعنوان «فقه المدونة: المنهج والامتداد»، والسادسة بعنوان «المذهب المالكي في المغرب:انتشار واستقرار»، بينما خصصت الجلسة السابعة والأخيرة لقراءات شعرية للمشاركين.
وقد تضمن الكتابان كلمات لكل من أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية والدكتور عبد الحي عمور رئيس المجلس العلمي المحلي بفاس والدكتور أحمد عبادي الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء والدكتور عبد العزيز التويجري المدير العام للمنظمة الإسلامية التربية والعلوم والثقافة. وشارك في الندوة باحثون من المغرب والمملكة العربية السعودية وتونس والإمارات العربية المتحدة. ومن بين الأوراق التي ألقيت خلال الايام الدراسية «يحيى بن يحيى الليثي أول مرجع للمالكية في الغرب الإسلامي» للدكتور محمد بن شريفة و«بعض الرواد الأوائل الذين تبثوا مبادئ الفقه المالكي في المغرب» للدكتور عبد العلي العبودي و«المذهب المالكي في المغرب الأقصى في فترة ما قبل أبي ميمونة دراس بن اسماعيل» للدكتور محمد شرحبيلي و«المذهب المالكي في المغرب خلال القرن الرابع الهجري من خلال بعض أعلامه» للدكتور عبد الرزاق وورقية و«كتاب الموطأ وأهميته بين مصادر المذاهب الفقهية» للدكتور محمد الدردابي و«العوامل الفكرية والعقدية لنشأة المدرسة المالكية وتجذرها في الغرب الإسلامي» للدكتور محمد المصلح.
ومن بين الأوراق الهامة التي ألقيت خلال الندوة ورقة بعنوان «الجهود المبذولة في خدمة الموطأ والمدونة في المغرب الحديث: عرض ونماذج» للدكتور سيف بن راشد الجابري مدير إدارة البحث بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، أبرز فيها جهود الحكومات والمؤسسات والأفراد في المغرب عبر التاريخ في نشر الفقه المالكي والسعي إلى تطوير وتنمية القدرات البحثية في تحقيق وإخراج وكتابة المصنفات حول هذا المذهب العالمي، وكذا الأدوار التي قامت بها الإمارات العربية المتحدة في خدمة المذهب المالكي مثل طبع المصنفات المالكية واستقدام شيوخ وعلماء المذهب وتوظيفهم في المجال القضائي ودوائر الإفتاء. وأبرز الباحث في هذا الإطار أن دخول المذهب المالكي إلى شبه الجزيرة العربية يعود الفضل فيه إلى هجرة بعض المغاربة إلى الحجاز، وتطرق إلى عدد من العلماء المالكية الذين عرفوا في تاريخ دولة الإمارات والجهود العلمية التي قاموا بها لنشر المذهب. واستعرض تجربة صندوق إحياء التراث الإسلامية الذي تأسس بتعاون بين المغرب والإمارات لخدمة التراث المالكي، والذي أسهم في إخراج عدد كبير من مصنفات المذهب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.