اعتقال شاب بتطوان في ملف "تهديدات" تعرضت لها لبنى أمغار    ياجور يوقع للوداد مقابل 400 مليون سنتيم    خطير..رئيس الوداد يجر مسيرين سابقين إلى القضاء بتهمة اﻹختلاس    الريال: بيع 345 ألف قميص لجيمس رودريغيز خلال في 72 ساعة    شكون وصل مكتب الكهرباء لهاد الوضعية وواش الفاسي الفهري كذب؟ المدير العام السابق يرد عليه: عوض ان تنسب فشلك للغير تحمل مسؤوليتك واضع نفسي رهن إشارة البرلمان    بنكيران يعزل رئيس المجلس البلدي لسيدي سليمان بسبب الفساد    الوردي يتعهد بتأديب المقصرين في حق سيدة وضعت مولودها على الأرض‎    مجلة ألمانية تنصح النساء بارتداء الجينز "المشمكر" ليكنّ أكثر جاذبية‎    تخفيض العقوبة الحبسية لصحفي ألماني متهم باستدراج قاصرتين    استئنافية اكادير تدين طلبة ابن زهر بثلاثة أشهر سجنا نافذا    شاهد الصور: محول و أسلاك كهربائية مهترئة تثير الفزع وسط حي مكتظ بالمؤسسات الاجتماعية بالناظور    زيارة ديفيد بيكهام مقر إقامة ناديه السابق ريال مدريد    زكاة الفطر لهذه السنة 15 درهما عن كل فرد    وفاة مفاجئة للصحافية المصرية التي قالت "يكتر خيرك يا نتنياهو"    40 "سربة" في مهرجان "حد لغوالم" بازعير    أطفال المغرب يتضامنون مع غزة ويحيون يوم القدس العالمي    محام فرنسي يرفع للمحكمة الجنائية شكوى ضد اسرائيل بارتكاب جرائم حرب    سويرس: لهذا استبعدت "الخياط" وملك المغرب "حكيم يحب مصر"    مجلس المنافسة يفضح «تواطؤ» شركات الحليب على زيادات غير مبررة في الأسعار    عطلة لوزراء حكومة بنكيران    فيديو: الملك يسأل : اين هو بنكيران ؟    بالأرقام    المغرب يصدر سندات للخزينة عن طريق المناقصة    المركز السنيمائي المغربي: لم نسرب "الطريق إلى كابول"    ما أولى المسلمين بالنوح على أنفسهم في العيد وما أحوجهم إلى استئناف تضامنهم..؟ _ 5_    ذكتورة..هذه أسباب إرتفاع أعداد المصابين بالسرطان في المغاربة    فيدال لن يرحل عن نادي السيدة العجوز !    بالصور,, السلطات المحلية تنفذ قرار الاغلاق النهائي في حق مقهى جديدة للشيشة بوسط المدينة    العثور على سحر صبيحة ليلة القدر بمقبرة    عباس يقود محاولة حوار مع نتنياهو    شبح ضربات إرهابية يعود بعد اختفاء طائرة جزائرية    القسام: قتلنا 80 جنديًا وأطلقنا 1700 صاروخ على إسرائيل    ابزو : جمعية النهوض بالمرأة توزيع مواد غذائية على الاسرة المعوزة    مبولحي يطرق أبواب نادي نيس الفرنسي    الميزان الحقيقي ل"زكاة الفطر"    العرايشي يحاول تبرئة نفسه من تشجيع الريع في التلفزة المغربية    حرب البيانات تشتعل بين نقابة «الاستقلال » و مدير أكاديمية كلميم-السمارة    الملك يشاطر عائلات ضحايا الطائرة المنكوبة أحزانها ويعزي ملك إسبانيا ورؤساء الجزائر وفرنسا ولبنان وبوركينا فاصو    هذا هو مشروع القانون التنظيمي حول الجماعات    كوستا: سيميوني؟ لقد كان بمثابة الأب    السودانية "المرتدة" في روما.. والبابا "يبارك" ابنتها    سعاد ماسي: أحلم بعودة وحدة المغرب الكبير    إضافة ساعة إلى توقيت المملكة يوم السبت 2 غشت    مغني راب شهير يتعاقد مع رونالدو لتسويق شركته    اقتلاع 232 سنا من فم صبي    بنزاكور: صيام رمضان يساعد في إنقاص الدهنيات وتكتمل فائدته بغذاء صحي ومتوازن    تسجيل 502 مخالفة في مجال الأسعار وتوجيه 190 إنذارا هذا الأسبوع    مقتل جميع ركاب الطائرة الجزائرية في مالي والعثور على صندوق اسود    كل ما يجب أن تعرفه عن زكاة الفطر    «عائشة، محبوبة الرسول» الطفلة الشقراء الشديدة الذكاء    أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ .....    مضادات الفيروسات أنقذت أرواح ملايين المصابين ب «السيدا»    يحكى أن..    الممثلة المغربية سميرة هشيكة:أغلب ما جاء على لسان «الشعيبية» أنا من كتبته، وبالرغم من تطعيمي لشخصيتها في هذا الجزء، إلا أن الكتابة كانت جماعية    نسبة النجاح الإجمالية لخدمة الصوت في شبكات الجيلين الثاني والثالث للهاتف النقال فاقت 96 في المئة    في الطريق إلى مكة    بعد 15 سنة على رحيل الحسن الثاني.. هذا ما قهر الملك الراحل وهو على الفراش    قاليك لخليع دار برمجة استثنائية بمناسبة العيد! بالفيديو فوضى في مواعيد القطارات تنتهي بالاحتجاجات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الخزينة العامة للمملكة تستخلص ضرائبها عبر الأنترنيت
نشر في المساء يوم 20 - 05 - 2009

أصبح بإمكان أي مواطن يريد دفع الرسم المهني (الضريبة المهنية – البتانتا - سابقا) أو رسم السكن (الضريبة الحضرية) أو رسم الخدمات الجماعية (ضريبة النظافة) التوجه إلى الموقع الإلكتروني للخزينة العامة للمملكة عبر الأنترنيت www.tgr.gov.ma ، دون عناء التنقل إلى وكالات الخزينة العامة كما كان الحال في السابق.
«يمكنك الآن دفع الضرائب من منزلك بأمان» شعار يستهدف تبسيط وتسهيل عملية استخلاص الضرائب بواسطة آلية في متناول الجميع، وحسب الخزينة العامة للمملكة فإن «هذه الخدمة تستخدم أحدث النظم التي تضمن سرية البيانات والحسابات الخاصة بالزبون، والمعترف بها من طرف «مركزالنقديات» والأبناك المغربية وكذا المؤسستين العالميتين «فيزا» و«ماستر كاردز» .
تقريب الخدمات بواسطة الانترنت لا يقتصر فقط على دفع الضرائب، بل يتعداه إلى معرفة وضعية الزبون إزاء الخزينة العامة، وما يتوجب عليه دفعه من ضرائب، حيث يكفيه ملء استمارة مخصصة لهذا الغرض عبر الانترنت وإدخال بعض المعلومات الشخصية للاستفادة من الخدمة .
وكانت الخزينة العامة للمملكة قد أطلقت خدماتها عبر الانترنت سنة 2006 عبر إمكانية دفع الضريبة على القيمة المضافة، ثم في شتنبر 2008 أصبح في استطاعة المقاولات المغربية التي يفوق رقم معاملاتها 50 مليون درهم دفع الضريبة على الشركات عبر الانترنت .
تجربة المغرب في مجال «الحكومة الإلكترونية» كانت محط دراسة في أحد التقارير الأخيرة الصادرة عن الاتحاد العام لمقاولات المغرب حيث خلصت الدراسة إلى أن سنة 2006 تعتبر نقطة تحول بالنسبة لتطور تكنولوجيا المعلوميات والاتصالات بالمغرب، بما في ذلك مستوى خدمات «الحكومة الإلكترونية»، فمثلا «مديرية الضرائب» أعدت موقعا إلكترونيا خصصت أهم خدماته لدافعي الضرائب من أجل عدم التنقل إلى الإدارة وربح الوقت عبر الدفع، واستخلاص الضريبة على القيمة المضافة من خلال الأنترنت، ثم في سنة 2007 طورت «مديرية الضرائب» خدماتها بإمكانية استخلاص الضريبة على الشركات عبر الأنترنت وذلك ابتداء من شتنبر 2008.
يشار إلى أنه في سنة 2007 صادق البرلمان على إصلاح الضرائب المحلية، وذلك بتحديث وتبسيط الرسوم المحلية المستحقة على المقاولات وعلى الأسر، وارتكز على محورين، الأول الضرائب والرسوم التي تديرها الجماعات المحلية، ثم الضرائب التي تديرها المديرية العامة للضرائب لفائدة الجماعات المحلية، فبالنسبة إلى لأولى هدفت تبسيط الجبايات المحلية، وذلك بتقليص عدد الضرائب والرسوم من خلال حذف عدد من الرسوم ذات المردودية الضعيفة أو تلك التي تشكل ازدواجا ضريبيا مع جبايات الدولة، وتم إدماج عدد من الرسوم التي لها نفس الوعاء أو تسري على نفس النشاط أو المجال من أجل تفادي الازدواجية، وترتب عن عملية التبسيط هاته تخفيض عدد الرسوم المحلية من 42 إلى 17 رسما.
أما إصلاح الضرائب التي تديرها المديرية العامة للضرائب، فكان الهدف منه تبسيط الضرائب المحلية التي تديرها الدولة لفائدة الجماعات المحلية، من خلال إعادة النظر في النصوص المنظمة للضريبة المهنية والضريبة الحضرية وضريبة النظافة وقد انطلق هذا الإصلاح منذ سنة 1999.
كما أن هناك تغييرات شكلية همت تسمية بعض الضرائب كاستبدال تسمية الضريبة المهنية (البتانتا) بالرسم المهني، واستبدال الضريبة الحضرية برسم السكن، واستبدال ضريبة النظافة برسم الخدمات الجماعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.