إنستغرام يخطط ل "تدمير الصداقات"!    تحقيقات صعود ترامب إلى الرئاسة تطال "تويتر"    كائن غريب بجوار الملك فيصل يضع "التعليم السعودية" في مأزق!    المغرب يستضيف صناع قرار القارة الإفريقية في المعرض الدولي للكهرباء – فيديو    صحف: أزمة جديدة بين المغرب وإسبانيا بسبب جزيرتي "لاتييرا" و"مار"    زعيم كوريا الشمالية : ترامب مختل عقليا وسيدفع غاليا ثمن تهديده لنا    الخليفي يخطط لتدمير ريال مدريد بشيء غير متوقع    منع معتقلين على خلفية حراك الريف من التواصل مع أسرهم و الزفزافي تعرض للتفتيش    حصان عربة مجرورة يصيب واجهة سيارة من الصنف الثاني    الهجرة .. و " الحريك" ؟؟    أشياء روتينية في حياتنا لا نعلم أن ضررها أكبر من التدخين!    هذا هو موقف المغرب من "انفصال" كتالونيا عن إسبانيا    إيطاليا تطالب المغرب بتنفيذ أحكام ضد مغاربة هرّبوا أبناء من زواج مختلط    حجز ربع طن من المخدرات في حوزة مغربي بإيطاليا    هذه هي القضية الدقيقة التي ستحتد فيها المواجهة في قضية الزفزافي ورفاقه    لجنة مديرية تحل بمدرسة الزرقطوني في أفق البحث عن الحلول الأنسب لاستقبال تلاميذ مدرسة ابن خلدون    أسفي .. توقيف ثلاثة أشخاص للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في مجال السرقة تحت التهديد بالعنف    نشطاء حقوقيون يضربون عن الطعام تضامنا مع معتقلي حراك الريف    أمانة البيجدي تؤجل النقاش حول « الولاية الثالثة » لبنكيران    وفاة أغنى امرأة في العالم    a href="https://agadir24.info/?p=290519" title=""أخنوش" يدخل على خط قضية لحوم الأضاحي الفاسدة""أخنوش" يدخل على خط قضية لحوم الأضاحي الفاسدة    شارية يتراجع عن اعتزال السياسة ويقرر تأسيس حزب جديد بهذا الاسم    بنكيران: إذا ارتأى الإخوان انتخابي أمينا عاما ف "مبارك ومسعود"    شيخ أزهري "يشعل" مواقع التواصل بأغنية لأم كلتوم (فيديو)    صُحف الجمعة: صان داونز الجنوب إفريقي يشكو الوداد إلى "الكاف" بسبب ملعب التداريب    التكناوتي بقائمة الأسود لمواجهة الغابون    هذه خطة حكومة العثماني للنهوض بقطاع التشغيل    بوريطة: تحت قيادة أمير المؤمنين المغرب يطور خبرة معترف بها في مكافحة الخطابات المتطرفة على الإنترنت    حقوق الإنسان: المغرب يجدد بجنيف التزامه الصارم باستكمال أوراشه الإصلاحية    سيمو لمنور: أحرزت لقب "نجم الإمارات" ولم أحصل على مستحقاتي – فيديو    ماركا : ميسي يساوي ريال مدريد بأكمله !    مجلس الأمن يعاقب داعش.. ماذا قرر؟    تشيلسي يعلن رحيل كوستا إلى أتلتيكو مدريد    مطار الناظور يسجل إنتعاشا كبيرا خلال غشت ويتفوق على مطار الرباط سلا    التازي يتهم "CCM"بالتزوير.. لإرسال فيلم نبيل عيوش للأوسكار    ديمبيلي يفاجىء برشلونة بموعد عودته    الحداد جاهز لمباراة صنداونز    روسيا تبدي استعدادها لتحديث شبكة الكهرباء في المغرب    ناصر بوريطة يدعو دول حركة عدم الانحياز إلى التصدي لكل الدعوات الانفصالية    إعلان : "أمزيان" تُشخّص التجربة المسرحية بالريف    مجموعة لافارج هولسيم المغرب تعتزم الرفع من نسبة الاعتماد على الطاقة النظيفة    فيديو..بلقيس فتحي لزوجها : « أحبك » وهكذا كان رد فعله أمام الجميع    كوريا الشمالية: العقوبات الأممية تهدد أرواح أطفالنا    أمزيان وثاومات تنظمان حفل توقيع ديوان أمازيغي من تقديم أساتذة باحثين    البطولة الاحترافية: الرجاء يخطط لانتزاع الصدارة من الكوكب    الخطوط الجوية البرتغالية تطلق رحلة جديدة بين لشبونة وفاس    الشاعر عبد الرفيع جواهري يتوج ب"جائزة الحريات"    أيتها البعثة هل أصبحت مناسك الحج جحيما لدى المغاربة بعد القرعة ؟‎    إيمِيتْكْ بين البُستان والإزعاج    بعد عامين من استقبال مئات آلاف اللاجئين ألمانيا لا تزال منقسمة بشأنهم‮ ‬    التجاري وفابنك»: نتائج جيدة.. وآفاق واعدة تنتظر فرع مصر    منظمة الصحة العالمية تحذر من انقراض المضادات الحيوية    المصافحة، السعال، العطس..: عوامل تنقل العدوى «أمراض المدرسة» ترتفع في الطقس البارد    السلطات البريطانية توقف مشتبها به سادسا في اعتداء لندن    دعاء فك الكرب وتفريج الهم..    خروج الحسين حِكمَةٌ وإصلاح    استقالة عمدة أمستردام تثير إعجاب وتعاطف المغاربة    النجم المصري "هندي" يحضر للجزء الثاني من "صعيدي في الجامعة الأمريكية "    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمم المتحدة ترفض التعليق على موت العتابي
نشر في اليوم 24 يوم 13 - 08 - 2017

بعد المنع الذي طال الوقفات الاحتجاجية السلمية المنظمة بعد تشييع جثمان عماد العتابي الذي وافته المنية الثلاثاء الماضي، بعدما تم نقله للمستشفى العسكري بالرباط، إثر إصابته بجروح بليغة على مستوى رأسه، يوم "الخميس الأسود"، أعلنت ساكنة الحسيمة لجوءها لأشكال احتجاجية أخرى غير النزول للشارع، وذلك بعودتها للاحتجاج بالضرب على الأواني، أو ما يطلق عليه ب"الطنطنة".
نشطاء الحراك أعلنوا من خلال مواقع التواصل الاجتماعي عن العودة إلى الاحتجاج عبر الطنطنة بالأواني المنزلية من على أسطح المنازل، وذلك ابتداء من الساعة العاشرة من مساء أمس الجمعة، بالإضافة إلى تنظيم مسيرات بالسيارات في شوارع المدينة، وذلك ردا على "العنف" الذي تواجه به المسيرات التي تنظم من طرف الساكنة، متوعدين بالتصعيد إلى حين إطلاق صراح المعتقلين، والكشف عن المتورطين في وفاة العتابي ومحسن فكري وتحقيق الملف المطلبي.
وتعود أسباب عودة الساكنة إلى الاحتجاج بواسطة الضرب على الأواني، حسب أحد النشطاء تحدث إلى "أخبار اليوم"، إلى محاولة تجنب اعتقالات جديدة والمواجهات بين المحتجين ورجال الأمن، التي غالبا ما يتبعها اعتقالات وإصابات في صفوف المحتجين، المتحدث ذاته قال في التصريح ذاته إن ساكنة الحسيمة ستخرج بأشكال احتجاجية جديدة ستربك السلطات الأمنية وسيتفادون من خلالها الاعتقالات.
وحسب مصادر محلية في مدينة الحسيمة، قالت ل"أخبار اليوم" إن ساكنة المدينة تستعد لخوض إضراب عام كل يوم جمعة إلى حين إطلاق سراح المعتقلين، كما أنه سيتم إلصاق صور وأسماء المعتقلين في جميع شوارع وأزقة كل من مدينة الحسيمة وإمزورن، اللتين ينحدر منهما أغلب المعتقلين، بالإضافة إلى هذا هناك دعوات لتنظيم مسيرة مليونية بعد 20 غشت، كالتي نظمت في 20 يوليوز وكان قد دعا إليها ناصر الزفزافي قائد الحراك قبل اعتقاله حسب المصادر ذاتها.
وإلى ذلك، قال أحد أعضاء لجنة عائلات معتقلي الحراك السلمي بالريف، إن رفض النيابة العامة تمتيع المعتقلين بالسراح المؤقت بعدما كان قد استأنفته لجنة الدفاع عن المعتقلين، سيؤجج الوضع بالمدينة، خصوصا وأن أفراد عائلات المعتقلين كانوا ينتظرون أن يحاكموا أبناءهم في حالة سراح، مضيفا أنه "بعد الخطاب الملكي لعيد العرش، تفاءلت عائلات المعتقلين بما ستؤول إليه الأمور في المستقبل، غير أن الوضع لم يتغير وتفاقم أكثر".
من جهة أخرى، قال عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين رشيد بنعلي، إن النشطاء الذين تم اعتقالهم من طرف عناصر الأمن عشية تشييع جثمان العتابي، حسب ما توصلوا به من النيابة العامة، هم خمسة شباب يتواجدون في الحراسة النظرية، وسيتم إحالتهم على محكمة الاستئناف بالحسيمة، وأضاف أن "الاعتقالات لازالت مستمرة، إذ تم اعتقال عدد من النشطاء مساء أول أمس الخميس وصباح أمس الجمعة، غير أنهم لم يتوصلوا بعد إلى عدد الموقوفين".
في السياق ذاته، وصلت قضية العتابي إلى مقر الأمم المتحدة، إذ حسب ما نقله موقع الأمم المتحدة، فإن صحافيا أمريكيا طرح سؤالا على الناطق الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك الأربعاء الماضي، بخصوص موقف الأمم المتحدة من وفاة عماد العتابي متأثرا بالجروح التي أصيب بها في احتجاجات 20 يوليوز بالحسيمة، حيث رد هذا الأخير قائلا إن "جهات متعددة في الأمم المتحدة تراقب الوضع، وعندما تتوفر لدنا معطيات سنخبركم بها".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.