اتصال هاتفي بين اردوغان والاسد!    تنظيم "داعش" يتبنى قتل كاهن كنيسة مارجرجس بشمال سيناء    ال FIFA: الأهلي المصري في مأْزِق حقيقي.. والوداد يقترب من بلوغ نصف نهائي العُصبة    زلاتان إبراهيموفيتش: حان وقت مانشستر يونايتد    خريبكة : الاحتفاء بالمتفوقين في امتحانات الباكالوريا للموسم الدراسي 2015-2016    العثور على الذهب في بول أبقار الجيرسي... إليكم التفاصيل!    بالفيديو إليكم أضخم وأغرب طفل في العالم    التشكيلة الرسمية للبرتغال وبولندا (ربع نهائي اليورو)    مجلس الحكومة يصادق على قانون المجلس الاستشاري للشباب    المغرب سيبدأ منح موافقات للبنوك الإسلامية لبدء نشاطها في 2017    الاستقلال: رفضنا التصويت على"قانون التقاعد" كي لا نشارك في "مؤامرة" تُحاك ضد الشغيلة    الحكومة : ليس هناك أي قرار بتغيير اسم التربية الاسلامية    برشلونة: قرار ميسي إعتزال اللعب دوليًا مسألة شخصية    الصحافة الأنغلوفونية تركز على التكاليف الباهظة لسفر ''ميشل أباما'' إلى المغرب    الناظور : المعطلون يفطرون بالشارع احتجاجا على عامل الاقليم    العماري :المغرب سيعيش أزمة خطيرة عام 2017 والحكومة تقودنا نحوالحائط "    هذا ما قضت به المحكمة في حق شقيق ابتسام تسكت    المغرب في الرتبة 98 في مؤشر الرأسمال البشري    الشرطة التركية تعتقل 13 شخصًا لعلاقتهم بهجمات مطار أتاتورك    توقعات طقس الجمعة فاتح يوليوز    أكادير : ضبط 6 أطنان من مخدر الشيرا على متن 4 سيارات    جاحوح يضع شرطا غريبا للبقاء مع الرجاء    للمرة الثامنة.. اتلاف أطنان كبيرة من المواد الغذائية الفاسدة خلال رمضان    المغرب يتوج بجائزة "أفضل وجهة عالمية للسياحة"    نقابة تعتزم مقاضاة بنكيران وتستعد لمسيرة وطنية للتنديد بقوانين التقاعد والتشغيل ب"كونطرا"    وزير العدل البريطاني يعلن ترشحه لخلافة رئيس الوزراء    مقتل 11 في هجوم انتحاري لبوكو حرام على مسجد في الكاميرون    الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة: النفايات الإيطالية المستوردة غير خطرة    يوسف العرابي مهدد بالاستبعاد من المنتخب الوطني لهذا السبب    العماري: "المشروع الصيني" ضمن اختصاصاتي وبنكيران يدير قرضا ضخما    سلطة المعكرونة بالذرة    الرحلات البحرية تواصل رفع عدد السياح الوافدين على مدينة طنجة    قرار صادم من المدير الجديد لميدي1 تيفي    تفاصيل الاتفاقية التي سيوقعها الباكوري مع جمعية رجل أعمال شهير بقيمة 3 ملايير – وثيقة    قراءة في مضامين بعض الصحف المغاربية لليوم    بالأرقام ...تفاصيل مشروع إصلاح التقاعد    إلياس العماري يؤكد أن التعددية السياسية ملائمة للتعبير عن كل الحساسيات الفكرية والإيديولوجية    37 ألف طفل مغربي لم يلتحقوا بالمدرسة الابتدائية    أخبار وأسرار …من قلب الأندية…    نشطاء يوقعون على عريضة تطالب باستبدال "دي كابيرو" بممثل مسلم لأداء دور جلال الدين الرومي    مشاعر الحب عند ابن حزم    تركيا: الأدلة تشير لتورط "داعش" في هجوم اسطنبول وارتفاع حصيلة القتلى إلى 43    السجن لأربعة أمنيين بمكناس    فضيحة جديدة تكشف زيف الكاميرا الخفية « مشيتي فيها »    الحليمي يحمل أخبارا غير سارة لبنكيران: النمو الاقتصادي تراجع من 4،7 إلى 1،7 !    فضل العشر الأواخر من رمضان    تحذير..لعبة في كل منزل تتسبب في فقدان بصر الطفل    «أنت .. ضمير المخاطب في السرد العربي» كتاب لخيري دومة    البلجيكي ألدرفيريلد متعاطف مع إنجلترا    «مترو حلب» للروائية السورية مها حسن    التدبير السياسي للجسد في الإسلام .. 21    وصفة رائعة لجميع مشاكل الاسنان    100 مليون دولار لدعم تعليم الفتيات في المغرب على هامش زيارة ميشيل أوباما    "دار البريهي" تحتفي بروادها    تكريم الدكالي في "قمم الجبال"    إيهاب ضمن نجوم مهرجان الراي    بلاغ المجلس العلمي المحلي لشتوكة :هذه مقادير زكاة الفطر لعام 1437ه    شيخ الأزهر: شعوب أوروبا وسكان الأدغال سيدخلون الجنة بدون عذاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جدل وسخرية وتهكم في الفيسبوك بسبب انسحاب حزب الاستقلال من الحكومة
نشر في أزيلال أون لاين يوم 13 - 05 - 2013

خلف قرار المجلس الوطني لحزب الاستقلال، فض الارتباط مع حكومة بنكيران والانسحاب من الائتلاف الحكومي الذي يقوده حزب العدالة والتنمية ، جدلا واسعا في صفوف نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي ، وشكل مادة دسمة للفايسبوكيين المغاربة المهتمين بالشأن السياسي .
الخروج مسرحية قديمة جديدة
وقال ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك أن قرار حزب الاستقلال تطليق حكومة بنكيران وفض الارتباط معها لا يعدو أن يكون مسرحية " باسلة " لا فرجة فيها ، تحاكي فصولها ما وقع لحزب الاستقلال مع حزب الأصالة والمعاصرة سنة 2009 حين سحب هذا الأخير تأييده لحكومة عباس الفاسي .
واعتبر هؤلاء أن مهاتفة الملك من فرنسا لحميد شباط ومطالبته بأن يستمر وزراء حزبه في مهامهم على رأس الوزارات المعنية، و ذلك لضمان السير العادي لمرافق الدولة هو خير دليل على صحة ما يقولون .
و رأى الناشط والصحافي اسماعيل عزام في هذا الانسحاب " حلقة جديدة من السلسلة الشيقة توم وجيري التي يشخصها شباط وبنكيران..وفي نهاية الأمر ستتدخل المؤسسة الملكية لعقد الصلح بين الطرفين..لتعود المياه لمجاريها ".
وعلق Larsen Larsentalibiعلى هذا الانسحاب بالقول " ماكاين لا حكومة ولا معارضة ولا هم يحزنون راه هاد الشي كامل غير فيلم رديئ وسيئ الاخراج والممتلون لا يتمتعون باي موهبة على الاطلاق والسلام " .
وأشار أحد الفايسبوكيين المغاربة في معرض تعليقه على هذا الانسحاب إلى أن " المخرج ديال الفيلم قال لهم اخرجوا من الحكومة وعاود ادخلوا باش إعاود إصور اللقطات مزيان حيت المخرج ماعجبوهش اللقطات اللي صوروا من الانتخابات حتى الى دابا ......حتى كاتب السيناريو قال ليهم اعودوا الحوار مايعاودو نفس الكلمات بحال العفاريت والتماسيح هاد المرة اقولوا شي حاجة اخرى " .
استقلاليون ينضمون لحزب المصباح
وتساءل فايسبوكيون عن مصير بعض الوزراء الاستقلاليين داخل حكومة بنكيران ، وعما إذا كانوا سينضبطون لقرار الانسحاب من عدمه ،وهو ما أجاب عنه بعضهم بتقويل ثلة من هؤلاء الوزراء كلمات توحي في مجملها بتنكرهم لحزب الاستقلال وانضمامهم لحزب العدالة والتنمية .
وبدا محمد الوفا الوزير الاستقالي بلحية كثيفة على صفحة تقشاب سياسي وهو يردد : " أنا أفتخر بانتمائي للعدالة والتنمية ...والله أوباما ما عند باباه بحال هاذ الحزب ".
وتناقل ثلة من الفايسبوكيين صور وزراء الاستقلال وأرفقوها بتصريحات تتفق في مجملها على أن وزراء حزب الاستقلال " خدامين عند سيدنا ماشي عند شباط " .
الفايسبوك يحلل أسباب الانسحاب
وشدد آخرون على أن السبب الرئيسي لانسحاب حزب الاستقلال من حكومة بنكيران هو رغبة شباط في مقعد وزاري ، وقللوا من الأسباب التي ذكرها حميد شباط في معرض تبريره يو أمس لقرار الانسحاب .
وفي هذا السياق نشرت صفحة " بوزبال " حوارا مصطنعا بين " بوزبال " وشباط ، ذكر خلاله أمين عام حزب الاستقلال أنه لم يطلق الحكومة إلا طلاقا رجعيا ، وأنه " حدّهوم يحزروني بشي منصب وها أنا معاهم " .
وأدخل فايسبوكيون نسيمة الحر ،منشطة برنامج "الخيط البيض" في ردود الأفعال التي تلت قرار حزب الاستقلال ، وهكذا وفي صورة مفبركة للبرنامج حضر بنكيران متجهم الوجه، وشرح شباط السبب الرئيسي للانسحاب ، إذ جعله فايسبوكي يدعى Mourad Idir يقر بأن رئيس الحكومة " ما بغاش يعطيني نسوگ معاه البيشكليطة وأنا نفش ليه الروايضة " .
وبعيدا عن حصر أسباب انسحاب أبناء علال الفاسي من حكومة الاسلامين في رغبات شباط ، قال توفيق ضريف وهو واحد من الاستقلاليين الذين ينشطون على الفايس بوك أن " الغباء السياسي للعدالة و التنمية وعدم إنخراطهم مع الأحلام الشبابية وركوبهم للأمواج وكثرة الكلام وقلة الأفعال هو من اوصل البلاد و العباد لهذه الازمة " .
مساوئ ومحاسن الانسحاب
واعتبر عدد من أتباع حزب العدالة والتنمية على الفيسبوك بأن خروج حزب الاستقلال من الائتلاف الحكومي لن يؤثر سلبا على حكومة بنكيران ،ولن يفلح في إطفاء نور المصباح ، لأن هذه الحكومة لم تكن تعول على حزب واحد في تنفيذ برامجها ، ورأوا في قرار الاستقلاليين خطوة نافعة جاءت في الوقت المناسب ليميز الله الخبيث من الطيب على حد قولهم .
من جانب آخر أكد استقلاليون على ذات الموقع التواصلي بأن محاسن الانسحاب من الحكومة قد تجلت مباشرة بعد اتخاذ المجلس الوطني لهذا القرار ، وعدّد الناشط الاستقلالي Khalid El Jazouli هذه المحاسن على حائطه الفايسبوكي وذكر منها أن" بنكيران أصبح هو الناطق الرسمي لحزبه بدل نبيل بنعبد الله " وأن حزب العدالة والتنمية أصبح "يفكر في الرجوع للقواعد للتشاور معهم " ،وأن قياديي حزب المصباح "خرجوا عن صمتهم وقالوا ان انجازاتهم تتمثل في ان رئيس الحكومة ما زال يذهب للمسجد على رجليه...لاننا نعلم ما لهذا السلوك من تأثير على الحياة الاجتماعية للمواطن " ،وأن شباط أمسى بطلا شعبيا وأضحى حزب الاستقلال " الناطق الرسمي باسم كل المغاربة المتضررين من البطالة وغلاء الاسعار " .
وللعدليين رأي
وارتدى نشطاء من جماعة العدل والاحسان جبة النصح لإخوانهم في العدالة والتنمية ووجدوها فرصة سانحة للتذكير بأن النظام المغربي هو هو لا يتغير أبدا .
واورد الكاتب خالد العسري على صفحته بالفايسبوك مقالة جاء فيها : " لو كنت مكان العدالة والتنمية لوجدتها فرصة الثأر من كل التماسيح والعفاريت، وإسقاط كل الحكومة، والقول بالصوت العالي: نرفض الاستمرار في سياسة،...هي في أيدي المتحكمين فيها مجرد لعبة!. ".
وأوضح سعيد حجي بأن المؤلم في هذا القرار ليس هو انسحاب شباط من الحكومة ولكن المؤلم حسبه هو " سذاجة إخواننا في العدالة و التنمية .. ظنوا أن نواياهم الحسنة ستشفع لهم..لكن القانون المخزني لا يحمي المغفلين " .
وقال إدريس أرباج " رغم ان كل المشهد السياسي المغربي بدون قيمة حقيقية وبدون معنى فان ما يحدث فيه اضحى يستحق الاهتمام " .
وأضاف إدريس على حائطه بالفيسبوك " ساتابع بشغف خطط صناع القرار في المغرب ولن اهتم كثيرا في الصراحة لما ستستقر عليه الامور...اذ لا فرق عندي بين الاستقلال والعدالة والاحرار والبام وحتى الحزب الشيوعي ....مادام ان الحكومة مهما تلونت ستكون حكومة صاحب الجلالة في نهاية المطاف "


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.