فيديو الرئيس التونسي السابق: كان والدي يقول لي .. عنداك..اتهلا فالمغاربة    في لقاء تواصلي لحزب التقدم والاشتراكية بالجديدة    مبارك: الحسن الثاني اقترح على عبد السلام ياسين الاعتراف بإمارة المؤمنين مقابل مساعدة الجماعة    شخصيات أرجنتينية: المغرب حقق بقيادة جلالة الملك محمد السادس تقدما غير مسبوق    الخميسات: إعطاء انطلاقة المبادرات المحلية للتشغيل    ربورتاج / انطلاق فعاليات المعرض الوطني الرابع للتعاونيات النسائية بالناظور المنظم من طرف CECODEL    | احتجاج نقابي بالحي الحسني بالدارالبيضاء    حجز أزيد من 21 طن من المواد الفاسدة في أسبوعين في جهة واحدة!!    | التعيين المتسرع لخليفة الملا عمر انتصار لباكستان ينطوي على مخاطر    الأخطاء التحكيمية والتقنية تنهي حلم الأولمبيين لبلوغ نهائيات أمم أفريقيا    مقابلة إتحاد طنجة و فريق غرناطة على الرياضية المغربية    نقل مولود مصاب بتشوهات خلقية وامرأة حامل في وضعية حرجة بواسطة المروحية الطبية إلى مراكش    بغى ينقد خوه من المغرب ويحركو لاوربا قتلو. دخلو لاسبانيا فباليزا وها كيفاش مات    رشدي بخشوش …مغربي سطع نجمه في عالم الموضة    مراسم تأبين ابنة ويتني هيوستون تجذب العشرات رغم حواجز الشرطة    "ميشن إمبوسيبل" يحصد 56 مليون دولار في دور العرض الأمريكية    | عشاق الشاشة الفضية يحتفون بالسينما المغربية في الجامعة الصيفية للسينما بالمحمدية    | الطاهر بن جلون: انسحبت من مجلة «أنفاس» لأنني اقتنعت أنها زاغت عن مشروع البداية    مهرجان الضحك يكرم لبلبة وامينة رشيد وعارض على هنيدي والسكتور والفاضيلي    "عروس الجبل" بتطوان يسعى لإبراز التراث المادي لمنطقة جبالة    استنفار بالمنافذ الحدودية بالناظور لمواجهة خطر انفلونزا الطيور القادم من المانيا    حجز وإتلاف كميات كبيرة من المواد الغذائية الفاسدة بجهتي الرباط سلا زمور زعير والغرب الشراردة    | أيادي الأطفال مستعملي الهواتف الذكية بكثرة عرضة للضرر    الحرارة ترتفع اليوم الاثنين لتصل إلى 45 درجة في بعض المناطق المغربية    مقتل 12 شخصا بعد تحطم طائرة حربية خلال قصفها مدينة في شمال غرب سورية    تطور الاقتصاد التضامني بالمغرب بعيون الأسبوعية الفرنسية "جون أفريك"    شباط يطالب بإخراج مقر رئاسة الحومة من القصر الملكي ويواصل مدفعيته الثقيلة ضد بنكيران    مصرع مهاجر سري مغربي اختناقا داخل حقيبة سفر على متن سفينة متجهة إلى اسبانيا    عارضة أزياء أسترالية تفضح رونالدو -صور    دي ماريا باريسي مقابل 44.5 مليون إسترليني    قصر النظر ..وعواىق الاستبصار    هذه هي الطريقة التي تكسب بها " داعش" 200 مليون دولار سنويا    صالح يطالب بمحاكمة رئيس اليمن بتهمة الخيانة    روسيا تنتقد خططا أمريكا تقديم غطاء جوي لمقاتلين سوريين    المسموح والممنوع للحامل أثناء السفر    مختلفة جدا ولكن… !    | توقيف أربعة أشخاص على خلفية نشر فيديو يتضمن تبليغا عن جرائم وهمية وتهويلا لاعتداء جسدي    | إطلاق عملية تسويق أزيد من 1400 مكان لرسو اليخوت والمراكب الترفيهية بميناء طنجة - المدينة    رئيس الوداد يقيم مأدبة عشاء على شرف لاعبي الفريق بلشبونة    | المكتب السياسي ينعي الدكتور محمد بناني الناصري    | المندوب السامي للتخطيط، أحمد لحليمي علمي    خطاب بدلالات قوية فيه رسالة بلغة مغاربة الخارج    مصممة مغربية شوهات هيفاء وهبي والنجمة اللبنانية تهدد بمقاضاتها (صورة)    جوزف بلاتر يتخلى عن مقعده في اللجنة الأولمبية الدولية    تقرير: المغرب في مرتبة متأخرة في حماية ورعاية الأمهات والأطفال    المصعد الملكي في الشاطئ والضجة التي سبقت ملك السعودية قبل أن ينتقل إلى المغرب    بعد "ثارا يوسف" هل ستجرأ السلطات على تحرير الملك البحري ب"مطاديرو" بالحسيمة ؟    مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم    دراسة .. "الدولة الإسلامية" ثالث أكبر تهديد كوني    23,29 مليون عاطلٍ وسط ساكنة الاتحاد الأوروبي    حفل موسيقي في افتتاح ودية اتحاد طنجة وغرناطة الإسباني    ''مرسم الطفل'' .. مختبر فني لضخ دماء جديدة في شرايين موسم أصيلة    مصير ضابط الشرطة الذي هاجم مقر إقامة عامل اقليم لهذا السبب !    الجلوس لفترات طويلة يضاعف احتمال الإصابة بالسكري    قضاء الإجازة عند الأقارب.. فسحة قوم عند قوم متاعب    ثقافة "الريع النفطي" المعممة..    وزير الأوقاف المصري يطالب باعتبار "جبهة علماء الأزهر" تنظيما إرهابيا    الشائعات الإلكترونية.. من الكيبورد إلى العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

جدل وسخرية وتهكم في الفيسبوك بسبب انسحاب حزب الاستقلال من الحكومة
نشر في أزيلال أون لاين يوم 13 - 05 - 2013

خلف قرار المجلس الوطني لحزب الاستقلال، فض الارتباط مع حكومة بنكيران والانسحاب من الائتلاف الحكومي الذي يقوده حزب العدالة والتنمية ، جدلا واسعا في صفوف نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي ، وشكل مادة دسمة للفايسبوكيين المغاربة المهتمين بالشأن السياسي .
الخروج مسرحية قديمة جديدة
وقال ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك أن قرار حزب الاستقلال تطليق حكومة بنكيران وفض الارتباط معها لا يعدو أن يكون مسرحية " باسلة " لا فرجة فيها ، تحاكي فصولها ما وقع لحزب الاستقلال مع حزب الأصالة والمعاصرة سنة 2009 حين سحب هذا الأخير تأييده لحكومة عباس الفاسي .
واعتبر هؤلاء أن مهاتفة الملك من فرنسا لحميد شباط ومطالبته بأن يستمر وزراء حزبه في مهامهم على رأس الوزارات المعنية، و ذلك لضمان السير العادي لمرافق الدولة هو خير دليل على صحة ما يقولون .
و رأى الناشط والصحافي اسماعيل عزام في هذا الانسحاب " حلقة جديدة من السلسلة الشيقة توم وجيري التي يشخصها شباط وبنكيران..وفي نهاية الأمر ستتدخل المؤسسة الملكية لعقد الصلح بين الطرفين..لتعود المياه لمجاريها ".
وعلق Larsen Larsentalibiعلى هذا الانسحاب بالقول " ماكاين لا حكومة ولا معارضة ولا هم يحزنون راه هاد الشي كامل غير فيلم رديئ وسيئ الاخراج والممتلون لا يتمتعون باي موهبة على الاطلاق والسلام " .
وأشار أحد الفايسبوكيين المغاربة في معرض تعليقه على هذا الانسحاب إلى أن " المخرج ديال الفيلم قال لهم اخرجوا من الحكومة وعاود ادخلوا باش إعاود إصور اللقطات مزيان حيت المخرج ماعجبوهش اللقطات اللي صوروا من الانتخابات حتى الى دابا ......حتى كاتب السيناريو قال ليهم اعودوا الحوار مايعاودو نفس الكلمات بحال العفاريت والتماسيح هاد المرة اقولوا شي حاجة اخرى " .
استقلاليون ينضمون لحزب المصباح
وتساءل فايسبوكيون عن مصير بعض الوزراء الاستقلاليين داخل حكومة بنكيران ، وعما إذا كانوا سينضبطون لقرار الانسحاب من عدمه ،وهو ما أجاب عنه بعضهم بتقويل ثلة من هؤلاء الوزراء كلمات توحي في مجملها بتنكرهم لحزب الاستقلال وانضمامهم لحزب العدالة والتنمية .
وبدا محمد الوفا الوزير الاستقالي بلحية كثيفة على صفحة تقشاب سياسي وهو يردد : " أنا أفتخر بانتمائي للعدالة والتنمية ...والله أوباما ما عند باباه بحال هاذ الحزب ".
وتناقل ثلة من الفايسبوكيين صور وزراء الاستقلال وأرفقوها بتصريحات تتفق في مجملها على أن وزراء حزب الاستقلال " خدامين عند سيدنا ماشي عند شباط " .
الفايسبوك يحلل أسباب الانسحاب
وشدد آخرون على أن السبب الرئيسي لانسحاب حزب الاستقلال من حكومة بنكيران هو رغبة شباط في مقعد وزاري ، وقللوا من الأسباب التي ذكرها حميد شباط في معرض تبريره يو أمس لقرار الانسحاب .
وفي هذا السياق نشرت صفحة " بوزبال " حوارا مصطنعا بين " بوزبال " وشباط ، ذكر خلاله أمين عام حزب الاستقلال أنه لم يطلق الحكومة إلا طلاقا رجعيا ، وأنه " حدّهوم يحزروني بشي منصب وها أنا معاهم " .
وأدخل فايسبوكيون نسيمة الحر ،منشطة برنامج "الخيط البيض" في ردود الأفعال التي تلت قرار حزب الاستقلال ، وهكذا وفي صورة مفبركة للبرنامج حضر بنكيران متجهم الوجه، وشرح شباط السبب الرئيسي للانسحاب ، إذ جعله فايسبوكي يدعى Mourad Idir يقر بأن رئيس الحكومة " ما بغاش يعطيني نسوگ معاه البيشكليطة وأنا نفش ليه الروايضة " .
وبعيدا عن حصر أسباب انسحاب أبناء علال الفاسي من حكومة الاسلامين في رغبات شباط ، قال توفيق ضريف وهو واحد من الاستقلاليين الذين ينشطون على الفايس بوك أن " الغباء السياسي للعدالة و التنمية وعدم إنخراطهم مع الأحلام الشبابية وركوبهم للأمواج وكثرة الكلام وقلة الأفعال هو من اوصل البلاد و العباد لهذه الازمة " .
مساوئ ومحاسن الانسحاب
واعتبر عدد من أتباع حزب العدالة والتنمية على الفيسبوك بأن خروج حزب الاستقلال من الائتلاف الحكومي لن يؤثر سلبا على حكومة بنكيران ،ولن يفلح في إطفاء نور المصباح ، لأن هذه الحكومة لم تكن تعول على حزب واحد في تنفيذ برامجها ، ورأوا في قرار الاستقلاليين خطوة نافعة جاءت في الوقت المناسب ليميز الله الخبيث من الطيب على حد قولهم .
من جانب آخر أكد استقلاليون على ذات الموقع التواصلي بأن محاسن الانسحاب من الحكومة قد تجلت مباشرة بعد اتخاذ المجلس الوطني لهذا القرار ، وعدّد الناشط الاستقلالي Khalid El Jazouli هذه المحاسن على حائطه الفايسبوكي وذكر منها أن" بنكيران أصبح هو الناطق الرسمي لحزبه بدل نبيل بنعبد الله " وأن حزب العدالة والتنمية أصبح "يفكر في الرجوع للقواعد للتشاور معهم " ،وأن قياديي حزب المصباح "خرجوا عن صمتهم وقالوا ان انجازاتهم تتمثل في ان رئيس الحكومة ما زال يذهب للمسجد على رجليه...لاننا نعلم ما لهذا السلوك من تأثير على الحياة الاجتماعية للمواطن " ،وأن شباط أمسى بطلا شعبيا وأضحى حزب الاستقلال " الناطق الرسمي باسم كل المغاربة المتضررين من البطالة وغلاء الاسعار " .
وللعدليين رأي
وارتدى نشطاء من جماعة العدل والاحسان جبة النصح لإخوانهم في العدالة والتنمية ووجدوها فرصة سانحة للتذكير بأن النظام المغربي هو هو لا يتغير أبدا .
واورد الكاتب خالد العسري على صفحته بالفايسبوك مقالة جاء فيها : " لو كنت مكان العدالة والتنمية لوجدتها فرصة الثأر من كل التماسيح والعفاريت، وإسقاط كل الحكومة، والقول بالصوت العالي: نرفض الاستمرار في سياسة،...هي في أيدي المتحكمين فيها مجرد لعبة!. ".
وأوضح سعيد حجي بأن المؤلم في هذا القرار ليس هو انسحاب شباط من الحكومة ولكن المؤلم حسبه هو " سذاجة إخواننا في العدالة و التنمية .. ظنوا أن نواياهم الحسنة ستشفع لهم..لكن القانون المخزني لا يحمي المغفلين " .
وقال إدريس أرباج " رغم ان كل المشهد السياسي المغربي بدون قيمة حقيقية وبدون معنى فان ما يحدث فيه اضحى يستحق الاهتمام " .
وأضاف إدريس على حائطه بالفيسبوك " ساتابع بشغف خطط صناع القرار في المغرب ولن اهتم كثيرا في الصراحة لما ستستقر عليه الامور...اذ لا فرق عندي بين الاستقلال والعدالة والاحرار والبام وحتى الحزب الشيوعي ....مادام ان الحكومة مهما تلونت ستكون حكومة صاحب الجلالة في نهاية المطاف "


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.