تقرير رسمي : الحسيمة تسجل أقوى الارتفاعات في أسعار المواد الغذائية وطنيا في 2019    فريق إنجليزي كبير يرغب في التعاقد مع محمد إحتارن    حرب الطرق.. 13 قتيلا و 2076 مصابا بحواضر المملكة    مناهضو التطبيع بالمغرب: مشاركة وزير إسرائيلي سابق بندوة في مراكش “جريمة”    الطالبي: استوزراء الاتحاديين لم يطلع عليه أعضاء المكتب السياسي!    مشاركة أزيد من 700 فارس من 40 بلدا في الدورة الثانية عشرة لمعرض الفرس بالجديدة    الجامعة تعلن رسميا مواجهة المغرب و الجزائر بشباك مغلق    مواعيد و ملاعب مباريات ربع نهائي كأس العرش    قبل أول ظهور له رسمي مع “الأسود”.. خاليلوزيتش يتطلع إلى تقديم أداء جيد ضد الغابون    رئيس الاتحاد البلغاري يستقيل بعد الهتافات العنصرية في مباراة إنكلترا !!    برلمانيون يتهمون عبد النباوي بخرق الدستور بإحالته لتقريره على رئيس لجنة    رعب في لبنان..حرائق تلتهم الأخضر واليابس وتلامس المناطق السكنية    O C P تنظم ببن جرير النسخة الثانية من "المثمر أوبن إينوفاشيين لاب"    عزيز أخنوش يفتتح سوق السمك بالجملة لمدينة إنزكان    الموت يُفجع الدولي السابق يوسف شيبو    بعد يوم من انتخابه.. رئيس تونس قيس سعيد يرتشف قهوته الصباحية في نفس المقهى الشعبي الذي اعتاد ارتياده    إشارات على هامش افتتاح البرلمان    أثار الرعب في نفوس الركاب.. انحراف قطار عن سكته قرب برشيد (صورة) لم تسجل أية خسائر في الأرواح    الدوزي في حفل التسامح    الأمم المتحدة تحتفي بالنساء وتسلط الضوء على جهودهن في الاقتصاد الأخضر    ضحايا الاعفاءات يحذرون من خطورة استغلال المؤسسات في الحسابات “السياسوية”.. والرياضي تحمّل الدولة المسؤولية (فيديو)    العثماني يفوض بنشعبون لتدبير “الاقتراض” و”التمويلات الخارجية”    استقبال بالدقة المراكشية.. النجم المصري محمد رمضان يصل إلى المغرب.. ما سر الحركة التي قام بها؟    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأربعاء    العرائش.. تأجيل قضية “فرح” إلى الأسبوع المقبل    اتحاديو سوس يطالبون برأس لشكر    أمن العيون يوقف مسافرا بحوزته كمية مهمة من الذهب المهرب    مسابقة تضامنية لدعم “البولفار”    تكريم شرف بمؤتمر القاضيات    فيلم مغربي ينال حصة الأسد من جوائز مهرجان الأردن    ترامب يفرض عقوبات على تركيا    مقدم شرطة يضطر لإستعمال مسدسه في مواجهة جانح    وزارة الداخلية تنفي اتخاذها عقوبات تأديبية في حق بعض رجال السلطة    طنجة… افتتاح أشغال المؤتمر الإفريقي لربابنة الملاحة البحرية    ضربة موجعة لسان جيرمان بغياب نجمه ل 4 أسابيع    بعد أن اجتمع بهم وزير التجهيز والنقل: مهنيو قطاع النقل الطرقي للبضائع يعلقون إضرابهم    اليوم العالمي للمرأة القروية    رباب ناجد تجتاز عقبة الحلقة الأولى من «ذافويس»    مساواة بين النساء والرجال بمهرجان القاهرة السينمائي    بسبب تغريدة تضامنية مع فلسطين.. سلطات السعودية تعتقل أحد أقارب العودة    الملك يهنئ قيس سعيد بمناسبة انتخابه رئيسا للجمهورية التونسية    فرنسا : امرأتان حاولتا تفجير سيارة ملغومة أمام كاتدرائية نوتردام    قبل حلوله في المغرب.. محمد رمضان يخلق ضجة بقيادته لطائرة ركاب ويتسبب في توقيف ربانها    غطاس يعتصم أمام مندوبية الصيد بالجديدة بعد إقصاء شركته من حصة تصدير الطحالب    « ظلال أنثى ».. إبداع جديد للمسرح الأدبي بالمغرب    مجموعة التجاري وفابنك في لقاء تواصلي مع الزبناء بأسفي + فيديو    بعد سنوات من الانتظار.. عائلة مغربية تستثمر بكوبا    الملكة إليزابيث تخرق العادات الملكية.. تخلَّت عن تاجها الملكي    دراسة: كثرة النوم قد تسبب مرضا لا علاج له!    الضغط الناجم عن مشاهدتك خسارة فريقك الكروي يمكن أن يؤدى للوفاة    بعد إصابة أكثر من 10 ملايين شخص بمرض السل سنويا.. العلماء يكتشفون علاجا فعالا للمرض يستخرج من قاع البحر    التسوس ينخر أسنان 92 ٪ من المغاربة تتراوح أعمارهم ما بين 35 و 45    اختبار جديد يحسن تشخيص وعلاج التهاب الكبد “بي”    ناشئة في رحاب المسجد    هذه تفاصيل كلمة خطيب الجمعة في حضرة أمير المؤمنين    إذ قال لابنه وهو يعظه    حمد الله يكذب خاليلوزيتش وحجي    قصص قصيرة جدا ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بنشعبون.. المساهمة في بناء إفريقيا الغد يعتبر أولوية بالنسبة للمغرب
نشر في أكورا بريس يوم 25 - 03 - 2019

أكد وزير الاقتصاد والمالية، السيد محمد بنشعبون، اليوم الإثنين بمراكش، أن المساهمة في بناء إفريقيا الغد يشكل أولوية استراتيجية بالنسبة للمغرب.
وأوضح السيد بنشعبون، خلال الجلسة الافتتاحية لأشغال الدورة ال 52 لمؤتمر وزراء المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية الأفارقة التابع للجنة الاقتصادية لإفريقيا، أن “المساهمة في بناء إفريقيا الغد، المزدهرة والمتحررة والمستقلة والمستقرة والصامدة، يعتبر أولوية إستراتيجية ومسؤولية مشتركة للمملكة المغربية، المقتنعة بالإمكانيات الهائلة لشبابنا الإفريقي وقدراتنا الجماعية للقيام بتغيير إيجابي بالنسبة للقارة”.
وأضاف أن هذه القناعة العميقة وهذا الإيمان بقدرة إفريقيا على التحكم في مصيرها يعتبران مرتكزين للرؤية المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مبرزا أن “جلالة الملك ما فتئ يجدد التأكيد على أهمية تعاون جنوب-جنوب معزز وتعددي لمواجهة تحديات التنمية التي نواجهها، وما التزام المغرب بإنجاح مؤتمر اليوم إلا دليل على ذلك”.
وأشار السيد بنشعبون إلى أن “تزايد حجم التحديات التي يواجهها العالم اليوم تؤثر سلبا على وتيرة الأوراش الكبرى المنجزة، سواء تعلق الأمر بإرساء السلم والانتعاش الاقتصادي والاستقرار الماكرو اقتصادي، أو تسهيل المبادلات التجارية ومحاربة جميع أشكال الممارسات غير المشروعة.
وسجل أن الضغوط تتزايد، لاسيما على البلدان النامية والبلدان الأقل نموا، علما أنه لم يتبق سوى عقد واحد لاستحقاق سنة 2030 المتعلق بتحقيق أهداف التنمية المستدامة، معتبرا أن هذا الموقف الذي يتسم بالتغيرات السريعة والعميقة التي تهز المشهد الاقتصادي والجيو-استراتيجي العالمي، والتي تعيد تشكيل تدفقات التجارة، تتطلب مراجعة جذرية لنماذج التنمية.
وأضاف أن هذا الأمر يدعو ، أكثر من أي وقت مضى، صناع القرار داخل المؤسسات الإنمائية الدولية، وكذا صناع القرار الوطنيين لتقديم إجابات واعدة ومبتكرة ومسؤولة، مشيرا إلى أن البلدان الافريقية مدعوة إلى تحفيز دينامية جديدة للنمو من خلال مقاربة متشاور بشأنها ومتعددة الفاعلين.
وأكد أن ذلك يتأتى من خلال ضمان إطار ماكرو-اقتصادي سليم ويتميز بالمرونة، والنهوض بالمبادرة الخاصة من خلال الحكامة العمومية الجيدة والاستراتيجيات المتعددة القطاعات الشاملة والملائمة، وإعادة التموقع في المحيط الإقليمي والدولي وفق مقاربة رابح-رابح ترتركز على الاستغلال الأمثل للمزايا التنافسية.
وأوضح في هذا الصدد أن الحكومات الإفريقية “مدعوة اليوم، أكثر من أي وقت مضى، إلى وضع سياسات عمومية واعدة والبحث عن الوسائل المالية والبشرية والتقنية الكفيلة بتنفيذها”.
واعتبر السيد بنشعبون أنه أصبح من الضروري التوفر على رافعات مستدامة لتعزيز النجاعة والشفافية والحكامة الجيدة في مجال السياسة المالية، لاسيما من خلال اللجوء إلى الابتكار التكنولوجي والرقمنة، مبرزا أن “التقنيات الرقمية الجديدة تتيح اليوم وضع منصات قوية لتسهيل وتسريع مسلسل صنع القرار، وكذا تسهيل الولوج والمبادلات ومعالجة البيانات” .
وأكد أن بإمكان القطاع الخاص الافريقي الاستفادة من هذه الثورة الرقمية، مشيرا إلى أن السياق الحالي في إفريقيا يشجع على اعتماد التكنولوجيات الرقمية والذكاء الاصطناعي، بالنظر إلى توفرها على نسبة مهمة من الشباب، والتطور الملحوظ لحجم المعاملات الإلكترونية، مما يتيح إمكانيات هائلة لبروز نظام بيئي يحفز على الابتكار وروح المقاولة.
ويشكل مؤتمر مراكش، الذي يناقش موضوع “السياسة المالية والتجارة والقطاع الخاص في العصر الرقمي .. استراتيجية من أجل افريقيا”، مناسبة للوزراء الأفارقة لتدارس السياسات المالية الضرورية لتنفيذ مشروع منطقة التبادل الحر القارية الافريقية، في إطار خطة الأمم المتحدة 2030 وخطة الاتحاد الافريقي لسنة 2063، وكذا الدور المحوري للقطاع الخاص في عصر الاقتصاد الرقمي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.