غوتيريس يستعد لتعيين رئيس جديد لبعثة "المينورسو" في الصحراء المغربية        توقف وتعديل عدد من رحلات القطار السبت والأحد    المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية: المناخ الجديد يحول المغرب إلى منطقة جافة    تقرير دولي يكشف بالأرقام خسائر الدول العربية نتيجة النزاعات العسكرية    فيردمان يحاور بن سلمان حول الإسلام والنساء والفساد: السعودية تعيش ربيعا عربيا    حدث ناذر في تشكيلة الريال التي ستواجه مالاجا    كازا: مواجهات بالحجارة بين شبان مغاربة ومهاجرين أفارقة دون تسجيل إصابات بشرية    فاس: القبض على جزائري انتحل هوية مواطن مغربي ببطاقة تعريف مزورة    وزارة التعليم تكشف نتائج خدمة التبادل الآلي لسنة 2017    مغاربة بالعرائش ينقدون مهاجرين أفارقة في البحر من الغرق‎    إحباط محاولة تهريب "القرقوبي الإسباني"    أدور المغربي    اعتقال وزير مالية زمبابوي وتقديمه للعدالة بنهمة الفساد    بالصور .. أول متنزه للواقع الافتراضي في الصين    جنبلاط ينتقد السعودية ويتهمها بتقييد حرية الحريري    "الباطرونا" تنذر حكومة العثماني وتحذر من ارتفاع أسعار "البوتان"    الخطوط الفرنسية" تورط المنتخب الوطني للسلة في أنغولا"    إنزكان: إعتقال إطار مزيف بالأمن الوطني، متخصص في النصب و الاحتيال، وآخر ضحاياه نصب عليه في مبلغ 35 مليون    أبرز عناوين الصحف الفرنسية    ميسي يكشف نوعية العلاقة التي تربطه بكريستيانو    سباعية باريس سانجرمان تفجر أزمة داخل الفريق    موناكو يتلقى صفعة قوية قبل مواجهة البي اس جي    بنك المغرب: المغاربة أودعوا 869 مليار درهم في البنوك    شبح الجفاف » يُخَّيِّم على أشغال الدورة العادية للغرفة الفلاحية بجهة بني ملال    وجهة نظر: مصير "العدالة والتنمية" بين يدي الولاية الثالثة لبنكيران    فيديو.. ناج من الهجوم الإرهابي بمسجد بمصر يروي ما شاهد    الأسد يستلم أوراق اعتماد أول سفير عربي منذ اندلاع الأزمة السورية    معتقلو الريف يعدون مفاجأة في الجلسة المقبلة والزفزافي يكذب شارية    عاجل .. طائرة مساعدات في مطار صنعاء للمرة الأولى منذ ثلاثة أسابيع    مهندسة تمثل المغرب في مسابقة ملكة جمال العرب    حسنية أكادير لكرة القدم تفوز على اولمبيك أسفي وتتشبت بالمقدمة    طقس اليوم.. بارد مع سحب منخفضة    يوم تحسيسي بأمراض الروماتيزم بازيلال    برلمان "البيجيدي".. أفتاتي يتوعد: سأوجه كل مدافعي نحو ممولي الإستبداد!    الرواية المعرفية: رهانات متجددة وخروج عن المالوف…    أخنوش يدعم العماري لتعويض الصيادين المتضررين في الشمال    بلاغ :مشاريع مندمجة في قطاع الماء في اطارعقد التدبير التشاركي بجهة مراكش اسفي.    ساكنة بنكرير واقليم الرحامنة تؤدي صلاة الاستسقاء…    القضاء يستقبل 13 ملفا حول اختراق المعطيات الشخصية للمواطنين    ها ابرز توقعات العرافة العمياء لسنة 2018    ها شكون هي الأردنية صاحبة أجمل إطلالات 2017    "الشريف للفوسفاط" يفتتح وحدة جديدة لإنتاج الأسمدة في الجرف الأصفر    نداء إلى عقلاء حزب المصباح بمجلسه ومؤتمره الوطنيين    كوهلر يتجنب ألغام الصحراء في أولى جلساته في مجلس الأمن    لحظة وفاء لروح المرحوم التهامي الداد (القصري).    مفاجأة سارّة.. غسل الأواني وطي الملابس يطيلان العمر!    باب ما جاء في علم الاخلاق: ثورة الاخلاق ثورة أدبية    فضيحة .. مستشفى يعطي موعد لمريض لإجراء اختبار بعد سنة    بيونسيه أغنى فنانة لعام 2017    "العين الحمرا"..جديد الفنان المغربي "مسلم"    في الحاجة "للحكيم عبد الله بها"    افتتاح ثاني مركز ثقافي لمؤسسة علي زاوا بحي بني مكادة في طنجة    جودة العمل والعدالة الاقتصادية والاجتماعية لمواجهة التخلف    دراسة. يلا ولدتو ولادكوم على التوالي غايجيهوم التوحد    لماذا لا يستيقظ الإنسان على صوت شخيره المزعج للآخرين؟    شهيدات الدقيق: من المسؤول عن مآسي نساء بوالعلام؟    أحكام صلاة الاستسقاء وصفتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كل ما يجب أن تعرفه عن قانون الكراء الجديد
القانون يلزم الطرفين بإبرام عقد ويسهل على المكري إمكانية إفراغ محله
نشر في أخبار اليوم يوم 14 - 02 - 2010

ينتظر أن يدخل القانون الجديد للكراء حيز التطبيق خلال الشهور الأخيرة، بعد أن يصدر في الجريدة الرسمية. هذا القانون المثير للجدل، والذي وجهت إليه انتقادات بمنحه امتيازات لصالح المكري على حساب المكتري، سيدخل حيز التطبيق بعد ثلاثة أشهر من نشره، وسيسري على عقود الكراء الجارية وعلى القضايا التي ليست جاهزة للبت فيها أمام المحاكم. وينص القانون على أن "تظل سارية المفعول الأكرية المبرمة التي لا تستجيب للشروط الواردة في هذا القانون، والمتعلقة إبرام العقد.
ويطبق هذا القانون على أكرية المحلات المعدة للسكنى، أو للاستعمال المهني مؤثثة أو غير مؤثثة، وكذا مرافقها من أقبية ومرائب وأسطح، وساحات وحدائق، والتي لا تخضع لتشريع خاص.
إجبارية إبرام العقد وحرية تحديد المدة
تحدد بالتراضي شروط ووجيبة الكراء (أي سومة الكراء).
يبرم عقد الكراء بموجب محرر كتابي يتضمن على الخصوص:
- الاسم الشخصي، والعائلي للمكري والمكتري، والمهنة، والموطن، ووثيقة إثبات الهوية، وجميع المعلومات المتعلقة بالوكيل عند الاقتضاء.
- الاسم الكامل والمقر الاجتماعي وعند الاقتضاء جميع المعلومات المتعلقة بالممثل القانوني إذا كان المكري أو المكتري شخصا معنويا.
- تحديد المحلات المكتراة والغرض المخصصة له وكذا التجهيزات المعدة للاستعمال الخاص من طرف المكتري وحده.
- تاريخ إبرام العقد.
- بيان مبلغ السومة الكرائية التي يتحملها المكتري.
- مبلغ التكاليف الكرائية التي يتحملها المكتري.
- الالتزامات الخاصة التي يتحملها كل طرف.
في حالة انتقال ملكية المحلات المعدة للكراء يستمر مفعول عقد الكراء لصالح المكتري بنفس الشروط المنصوص عليها في عقد الكراء.
إلزام المكري بضمان المواصفات الضرورية للمحل
يجب أن يتوفر المحل المعد للسكنى على المواصفات الضرورية من حيث الأجزاء المكونة له وشروط التهوية والمطبخ ودورة المياه، والكهرباء والماء. وإذا لم يتوفر المحل على المواصفات المذكورة، يمكن للأطراف الاتفاق كتابة في العقد على الأشغال التي يمكن للمكتري القيام بها، وكيفية خصم مصاريفها من الوجيبة الكرائية.
يجب على الأطراف المتعاقدة إعداد بيان وصفي لحالة المحل المعد للكراء وقت تسلم المحل، يصادقان عليه لدى السلطات المختصة، وأن يتم وصف المحل بكيفية مدققة ومفصلة، ويمنع استعمال عبارة "حالة جيدة"، أو "حالة متوسطة".
وفي حالة عدم اعتماد البيان الوصفي يفترض أن المكتري تسلم المحل في حالة جيدة.
وإذا رفض المكري إعداد البيان المذكور، يجب أن يثبت أن الأضرار التي يحتج بها عند نهاية عقد الكراء تنسب إلى أخطاء المكتري.
التزام المكري بتغطية نفقات العيوب
يفرض القانون على المكري أن يوفر للمكتري ظروف الانتفاع الهادئ من المحل المكترى، وأن يضمن له العيوب والإزعاجات القانونية والمادية التي تعرقل ذلك الانتفاع، ما عدا تلك المحددة في البيان الوصفي. غير أن المكري لا يضمن سوى الإزعاجات القانونية والمادية الناشئة عن فعله أو فعل مستخدميه، ولا يُسأل عن الإزعاجات التي يتسبب فيها الجيران أو الغير. ولا يمكن للمكتري، حسب القانون، أن يمتنع عن أداء واجب الكراء متذرعا بالإزعاجات أو العيوب، غير أنه يمكن أن يطلب من المحكمة تخفيض جزء من واجب الكراء يتناسب وحجم الضرر.
ويجب على المكري صيانة المحل بالشكل الذي يسمح باستعماله وفق ما هو منصوص عليه في العقد، وإذا تم إشعار المكري بالإصلاحات التي يجب أن ينجزها، ولم يفعل ذلك خلال شهر، جاز للمكتري أن يستصدر أمرا من المحكمة لإجرائها بنفسه وخصم قيمتها من وجيبة الكراء.
يغادر المكتري المحل بمجرد انتهاء مدة العقد
يجب على المكتري أن يعيد المحل المكترى للمكري بمجرد انتهاء عقد الكراء، وإذا احتفظ به بعد هذا التاريخ يكون عليه أداء تعويض عن شغله للمحل.
ويسأل المكتري عن أي خسارة أو عيب يلحق بالمحل المكترى يكون ناتجا عن خطئه أو فعله أو جراء التعسف في استعمال المحل.
ولا يحق للمكتري إدخال تغييرات على المحل والتجهيزات المكتراة دون الحصول على موافقة كتابية من المكري. وعند عدم وجود هذه الموافقة، يمكن للمكري أن يلزم المكتري عند إفراغه للمحل، بإرجاعه إلى الحالة التي كانت عليه، أو الاحتفاظ بالتغييرات المنجزة دون أن يكون للمكتري حق المطالبة بالتعويض.
الإصلاحات المتعلقة بالمحل على عاتق المكتري
ينص القانون على أن الإصلاحات المتعلقة بالأجزاء الخارجية للمحل، مثل النوافذ، الأبواب، والأقفال، والأجزاء الخارجية مثل التجهيزات الكهربائية، وصنابير الماء والكهرباء، يقع إصلاحها على المكتري، إلا إذا نص عقد الكراء على أن المكري هو المسؤول عنها.
الإفراغ في حالة عدم أداء السومة الكرائية
في حالة عدم أداء السومة الكرائية يمكن للمكري أن يطلب من رئيس المحكمة الابتدائية الإذن له بتوجيه إنذار بالأداء إلى المكتري. ويحدد الإنذار أجلا لا يقل عن 15 يوما للتسديد، يبدأ من تاريخ تبليغ الإنذار. وفي حالة عدم الأداء بعد الإنذار يمكن للمكري اللجوء إلى رئيس المحكمة للتصديق على الإنذار والأمر بالأداء. وفي حالة قبول الطلب يرفع النزاع أمام المحكمة الابتدائية.
إنهاء عقد الكراء وشروطه
يجب على المكري الذي يرغب في إنهاء عقد الكراء أن يوجه إشعارا بالإفراغ للمكتري يستند على أحد الأسباب التالية:
- استرداد المحل لسكنه الشخصي، ولسكن زوجته، أو أصوله أو فروعه المباشرين من الدرجة الأولى، أو المستفيدين من الوصية الواجبة، أو المكفول حسب القانون.
- لسبب جدي ومشروع كاسترجاع المحل من أجل ضرورة الهدم وإعادة البناء، أو إدخال إصلاحات ضرورية تستوجب الإفراغ. ويتضمن الإشعار، سبب الإفراغ، والإشارة إلى أجل 3 أشهر على الأقل تبدأ في أجل ثلاثة أشهر من تاريخ التوصل. وإذا امتنع المكتري عن الإفراغ، أمكن للمكري أن يرفع الأمر إلى المحكمة لتصرح بتصحيح الإشعار، والحكم على المكتري بالإفراغ.
- ويجب على المكري في حالة تصحيح الإشعار بالإفراغ، ما يكن هذا التصحيح ناشئا عن خطأ ارتكبه المكتري، أن يؤدي للمكتري المتضرر إضافة إلى صوائر الانتقال المتبثة تعويضا قيمته واجب كراء لمدة ستة أشهر.
- إذا تبين أن الإفراغ قد تم بناء على سبب غير صحيح أو لسبب لم ينفذ من طرف المكري (مثل الهدم)، يكون للمكتري الحق في المطالبة بتعويض يساوي قيمة الضرر الذي لحقه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.