انتصار جديد للدبلوماسية المغربية.. بوليفيا تسحب اعترافها ب”البوليساريو”    مقتل شخصين إثر الثلوج والأمطار في إسبانيا    خنيفرة.. العامل “فطاح” يترأس اجتماعا استباقيا لمواجهة الثلوج بالإقليم    “ومن الغيرة ما قتل”.. تفاصيل مهولة بملف اغتصاب وتعذيب وقتل حنان (فيديوهات) في جلسة محاكمة دامت 6 ساعات    أكادير : بالصور ..لقاء مفتوح يسلط الضوء على المقاومة بإقليم تيزنيت    تقرير دولي : 2153 مليارديراً يملكون أكثر من نصف ثروات العالم    وزير الصحة آيت الطالب يصدر قراراً يقضي بتخفيض أسعار العديد من الأدوية (اللائحة)    بوليفيا تسحب الاعتراف ب"جمهورية البوليساريو"    إسبانيا.. مصرع 3أشخاص جراء سوء الأحوال الجوية التي تشهدها البلاد    بالصور.. تداريب منتخب »الفوت صال » بالعيون    بالفيديو: “قُبلة” بين رونالدو وديبالا تشعل مواقع التواصل الاجتماعي    صفعة جديدة ل”البوليساريو” .. دولة أمريكية تسحب اعترافها بالجبهة قطعت علاقاتها مع هذا الكيان    بتعليمات ملكية .. استقبال المدير العام للقيادة العامة لحلف شمال الأطلسي    بعدما حاول الاعتداء عليه جنسيا.. مهاجر إفريقي يقتل شخصا بالدار البيضاء    بالصور سائق متهور يتسبب في حادثة سير بشارع عمر ابن عبد العزيز ويلود بالفرار    مجلس النواب يعقد جلسة الأربعاء لإقرار ترسيم الحدوده البحرية للمغرب    قضية "حمزة مون بيبي".. عايشة عياش تكشف حقيقة اعتقالها بمطار دبي    الرئيس التونسي يكلف وزير المالية الأسبق “إلياس الفخفاخ” بتشكيل الحكومة    حمالات مغربيات يستلهمن طريقة «الأحزمة الناسفة» لتهريب الكحول.. الصور الأخيرة من معابر التهريب في المغرب    منتخب تونس يتأهل لنصف نهائي كأس افريقيا لكرة اليد على حساب المغرب    مشاهدة مباراة برشلونة وغرناطة بث مباشر اليوم الأحد 2020/1/19 الدوري الاسباني    الكيسر: خسارة مؤلمة بهفوات تحكيمية.. وصابر: العامل النفسي كان مؤثرا    تارودانت: تفاصيل توقيف أخطر تاجر مخدرات بالمنطقة موضوع العشرات من برقيات البحث    استطلاع: تدهور الأوضاع المعيشية ل43% من الأسر المغربية    أساتذة التعاقد يعودون للاحتجاج من أجل “إنقاذ” المنظومة التعليمية ورفض نظام التعاقد    "سيدفعون الثمن غالياً".. أول تعليق لزوج نانسي عجرم بعدما قتل سوريا بالرصاص!    وسط تزايد أعداد القنصليات الأجنبية في الأقاليم الجنوبية.. “البوليساريو” تراسل الاتحاد الإفريقي وتطالبه بالتدخل    كأس أمم أفريقيا لكرة اليد | المغرب ينهزم أمام تونس 31-24    باحث في العلاقات الدولية يكشف: لهذا السبب تم إبعاد المغرب من مؤتمر برلين    بنك المغرب يعلن ارتفاع الدرهم ب0.39 في المائة مقابل الدولار    فاضح "حمزة مون بيبي": أتعرض للتهديد بالقتل من موالين لدنيا باطما    بسبب الفيروس الصيني القاتل.. منظمة الصحة العالمية تجتمع بشكل طارئ    الثلوج تكسو قمم جبال الريف والأطلس الكبير وتسجيل إنخفاض شديد في درجات الحرارة    الوداد يرتقي لصدارة البطولة بفوز ثمين على حساب أولمبيك أسفي    معالجة 65 مليون طن من البضائع بميناء طنجة المتوسط خلال 2019    محامون بريطانيون يطالبون بإصدار مذكرة توقيف بحق السيسي    نادي ريال مدريد يتعاقد مع مهاجم نادي فلامنغو البرازيلي رينير خيسوس    البريكسيت يجمع العثماني و بوريس جونسون !    الموت يغيب الفنان "اعبابو" بعد صراع مع المرض    دار الشعر بتطوان تفتتح سنة 2020 بليلة شعرية جديدة    مقتل متظاهرين في اضطرابات أمنية واسعة في بغداد    للعام الثاني.. المغرب خارج لائحة الاقتصادات الأكثر ابتكارا في العالم    دراسة: تناول الجوز مفيد للقلب والأمعاء    خبير مالي: لا بد من القطع مع ثقافة التهرب الضريبي.. والمقاولة ثالثة في أولويات قانون المالية    الصين تعلن تسجيل 139 حالة إصابة بالفيروس الغامض وانتقال الفيروس لمدن جديدة    دراسة: قلوب النساء “أضعف” من قلوب الرجال    الرئيس الإسرائيلي يوجه رسالة للملك محمد السادس    “هاري” يبرر تخليه عن لقبه الملكي: كان أملنا أن نواصل خدمة الملكة لكن بدون المال العام…وللأسف لم يكن هذا الأمر ممكنا    جديد ترامب.. الحامل ممنوعة من دخول أمريكا!    وكالة الطاقة: البترول يستطيع الاستجابة لأزمة المناخ    أكادير : بالصّور ..باحثون يناقشون قيم الانفتاح والتسامح بإقليم تيزنيت من خلال الموروث العبري    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    في حفل تكريمه.. روبرت دي نيرو يكشف عن موقفه من ترامب    دراسة : بذور متوفرة في جميع البيوت .. مضادة للكوليستيرول و السرطان و أمراض القلب    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    خطيب : من يسمح لسفر زوجته وحيدة ‘ديوث' .. ومحامي يطالب بتدخل وزير الأوقاف !    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب"مسجد للا أمينة" بمدينة الصويرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كل أطياف المشهد الصحافي والحقوقي والسياسي تتضامن مع البقالي في قضيته العادلة: التضامن مع البقالي تعبير مجتمعي مدني وسياسي..
نشر في العلم يوم 02 - 03 - 2016


الأخ عبد القادر الكيحل:
اعتبر د. عبد القادر الكيحل، عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، أن الوقفة، هي تعبير مجتمعي ومدني وسياسي، عن التضامن مع الأخ عبد الله البقالي، كمدير لجريدة العلم، ونقيب للصحافيين المغاربة، وكذا هي تعبير عن رفض كل أشكال مواجهة التعبير والقلم الحر. اعتبارا لكون دستور 2011 ينص على ضرورة القطع مع كل هذه الممارسات والمحاكمات، لكن مع الأسف.
وأضاف الأخ الكيحل في تصريح لبالعلمب، ما كان قبل 2011 ما زال مستمرا، وبموازاته سيستمر النضال والكفاح من أجل القطع مع هذه الممارسات والسلوكات في مجتمعنا. فمن غير المقبول بشكل من الأشكال أن تكون حرية التعبير مثار مس ومواجهة وتضييق، لهذا فكل التعبيرات المدنية والصحافية متضامنة اليوم مع عبد الله البقالي.
محمد الأنصاري: البقالي يتابع خارج القواعد المعمول بها في نطاق العدالة للصحافيين..
شدد ذ. محمد الأنصاري، عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، على أن هذه مناسبة لتجسيد الالتزام بالعدالة في بلادنا، واليوم جميع الأطر والمحبين والمساندين لحزب الاستقلال قد حضروا بكثافة ليكون إلى جانب من الأخ عبد الله البقالي، الذي يتابع في نظرنا خارج القواعد المعمول بها الآن في نطاق العدالة المعمول بها للصحافيين.
ونوه الأنصاري في تصريح لبالعلمب، بالعدد الكبير من المحامين الذين انبروا للدفاع عن الأخ عبد الله البقالي، من جميع أنحاء المغرب حتى غصت بهم قاعة المحاكمة.
خالد الطرابلسي: المحاكمة تجسيد للتراجع الخطير عن مكتسبات دستور 2011
قال ذ. خالد الطرابلسي، رئيس رابطة المحامين الاستقلاليين، ومنسق هيئة الدفاع عن عبد الله البقالي، إن هذه المحاكمة جاءت في توقيت غير مناسب، وهي تجسيد للراجع الخطير عن مكتسبات دستور 2011 في مجال الحريات وحقوق الإنسان. مضيفا في تصريح لبالعلمب، أن هذه الممارسات التي عفا عنها الزمن تهدد حرية الرأي والتعبير، وهي في غير محلها بالنظر للظرفية السياسية العامة التي يعيشها المغرب.
واعتبر الطرابلسي، أن استهداف نقيب الصحافيين المغاربة، هو رسالة تحمل في طياتها العديد من الخلفيات السياسية والحقوقية. كاشفا تنصيب الدفاع ل150 نيابة محامي من مختلف هيئات المحامين بالمغرب، ومختلف الهيئات الحقوقية، تقدموا لمؤازرة الأخ عبد الله البقالي، وقد تم إرجاء المحاكمة لجلسة 19/04/2016 بناء على طلب الدفاع.
طارق السباعي: محاكمة رأي يريد منها حصّاد تكميم الأفواه قبل الانتخابات المقبلة..
أكد ذ. طارق السباعي، رئيس الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب، أن الهيئة توصلت بإنابة عن الأستاذ عبد الله البقالي، نقيب الصحافيين المغاربة، معتبراً في تصريح لبالعلمب، أن هذه المحاكمة هي محاكمة للرأي ومحاولة يائسة من وزير الداخلية الذي يريد تكميم الأفواه في تزوير الانتخابات القادمة، وجعلها على مقاس ناهبي المال العام.
وأردف السباعي، أن المحاكمة ذات طابع سياسي، فيها خرق سافر لاتفاقية الأمم المتحدة لمحاربة الفساد، حيث إن الصحافي مجبر على فضح جميع أنواع الفساد الانتخابي والسياسي وغيره. مؤكدا حضور هيئته، بقوة من أجل الدفاع عن السلطة الرابعة بعد أن حاولت بعض الجهات تقويض السلطة القضائية قبل ميلادها، كما أن هذه المحاكمة تؤكد أن الحكومة تقوم بإعدام دستور 2011.
محمد المسكاوي: محاكمة البقالي جائرة ضد حرية التعبير والانفتاح..
شدد رئيس الشبكة المغربية لحماية المال العام، محمد المسكاوي، على أن الشبكة خرجت في الوقفة الاحتجاجية تضامنا مع الأستاذ عبد الله البقالي، نقيب الصحافيين المغاربة، في مواجهة هذه المحاكمة الجائرة ضد حرية التعبير والانفتاح الذي يعيشه المغرب ولو بشكل بسيط، مبديا اعتقاده في تصريح لبالعلمب، أنها محاكمة لتكميم الأفواه. حيث استغرب كيف تتم على كلام أصلا هناك متابعات على مستوى المحاكم في ما بعد الانتخابات الأخيرة لمجلس المستشارين.
وهو ما عتبره مسكاوي، يمثل إقرارا من الدولة بوجود فساد طبع العملية الانتخابية، وهو ما يجعل متابعة الأخ عبد الله البقالي في هذا الإطار مستغربا وغير مبرر ولا مفهوم، ما يشكل مسا بحرية التعبير وإشارة جديدة من الحكومة على غياب الإرادة الحقيقية لمكافحة الفساد, مشيرا لوجود مفسدين في المغرب لديهم أحكام ابتدائية واستئنافية، ومازالوا أحرارا يتجولون في وقت تتم فيه متابعة النزهاء بشكل ينم عن إشارات سلبية عن المغرب في المجتمع الدولي في ما يخص متابعة الصحافيين، والحال أن وزارة الداخلية كان عليها أن تطالب ببيان حقيقة مثلا عوض هذه المتابعة التي تعيد المغرب لسنوات كنا نظن أننا قطعنا معها.
يوسف علاكوش: كفى من المحاكمات الصورية والسياسية..
واعتبر يوسف علاكوش، رئيس الجامعة الحرة للتعليم، أن وقفة اليوم هي ليقول الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، كفى من المحاكمات الصورية والسياسية، ونحن معا من أجل بناء الديمقراطية وبناء دولة المؤسسات التي ترسخ الإرادة الجماعية لدستور 2011، لقول الحق والواجب الإعلامي والمهني.
محمد الزهاري: نشارك في الوقفة نصرة لحرية التعبير في المغرب
قال محمد الزهاري، عن العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، نشارك اليوم في هذه الوقفة التضامنية التي دعت إليها مكونات الجسم الحقوقي والصحافي والنقابي المغربي، من أجل نصرة حرية التعبير في المغرب، مضيفا في تصريح لبالعلمب، أن محاكمة الأخ عبد الله البقالي، نقيب الصحافيين المغاربة، هي محاكمة للرأي بامتياز، وهي محاكمة لكل الذين يريدون حسب حصاد أن يرفعوا أصواتهم جهرا من أجل فضح الفساد والمفسدين.
وشدد نفس المتحدث، على كون ما صرح به البقالي من وجود ولاة وعمال فاسدين ومرتشين، نؤكده اليوم كحقوقيين مغاربة كما أشارت إليه العديد من المتتبعين الوطنيين والدوليين، حيث إن العمال والولاة يوظفون لصنع خرائط انتخابية.
مصطفى تاج: هذه محاكمة صورية تحاول تكميم الأصوات الصادحة بالحق..
أفاد مصطفى تاج، الكاتب الوطني لمنظمة الشبيبة المدرسية، عن كون مشاركة الشبيبة المدرسية في الوقفة التضامنية مع الأخ عبد الله البقالي، التي دعت لها الرابطة الوطنية للصحافيين الاستقلاليين، والنقابة الوطنية للصحافة المغربية، ومجموعة من القوى النقابية والحقوقية والسياسية، انضمت لتقول بصوت جماعي كفى من المحاكمات الصورية ومحاولات تلجيم الأصوات التي تصدح بالحق.
وأضاف في تصريح لبالعلمب، أن القضية التي يتبع فيها الأستاذ عبد الله البقالي، هي متابعة لكل صوت يريد أن يعري الممارسات المشينة التي تطغى على الاستحقاقات الانتخابية، والتي لا تخفى على المغاربة جميعهم، وقد سبق لمجموعة من المسؤولين داخل الحكومة وفي البرلمان ومختلف المؤسسات الدستورية أن قالوا ما قاله البقالي حول مثل هذه الظواهر.
خديجة الرياضي: محاكمة البقالي تعبير عن التدهور الخطير لحرية التعبير في بلادنا..
أكدت خديجة الرياضي، عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أن هذه الوقفة انساهم فيها كحقوقيين وكالجمعية المغربية لحقوق الإنسانب، من أجل التنديد بمتابعة الأستاذ عبد الله البقالي، التي تعد تعبيرا عن التدهور الخطير الذي تعرفه وضعية حرية التعبير وحقوق الإنسان ببلادنا، والهجوم الكاسح لجهاز المخزن ضد الصحافيين والحقوقيين وكل أصحاب التعبير الحر، معبرة عن تضامنها مع البقالي وعن طريقه مع كل الصحافيين، الذين يتعرضون للمحاكمات الصورية.
وأضافت الرياضي في تصريح لبالعلمب، أن النضال مستمر من أجل إقرار الحريات في التي لتزم بها المغرب على المستوى الدولي.
فاطمة الحساني:
هذا موقف
من أجل حرية الرأي والتعبير..
أعربت فاطمة الحساني، نائبة رئيس المجلس الوطني للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، عن مساندتها وتضامنها المطلق مع رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربي، الزميل عبد الله البقالي، وهذا موقف من أجل حرية الرأي والتعبير، والحفاظ على الحقوق والحريات والدستور الذي نص عليها، فلا يمكننا في هذا السياق إلا أن نكون متضامنين مع الأستاذ البقالي.
ربيعة ملاك:
محاكمة البقالي ضربة قوية لحرية التعبير والصحافة..
وأشارت ربيعة ملاك، عضو المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، إلى أن وجودنا في هذه الوقفة التضامنية مع الأخ والزميل عبد الله البقالي، أولا للتضامن معه وثانيا للمطالبة بالوقف الفوري لهذه المحاكمة الصورية، التي نعتبرها ضربة قوية لحرية التعبير والصحافة، وانتكاسة خطيرة في مجال الحقوق والحريات، لأن حرية الرأي والتعبير والصحافة هي من الحريات الدستورية والحقوق الأساسية، للبناء الديمقراطي التي تنص عليها جميع المواثيق والعهود الدولية.
وأضافت ملاك في تصريح لبالعلمب، أننا نقول بصوت واحد كصحافيين وإعلاميين وهيئات حقوقية ونقابية، وكال الشخصيات التي تؤمن بالحرية لنقول كفى من التضييق على حرية الصحافيين، وكفى من محاولة كسر الأقلام لأن حرية المجتمعات تبني حرية حقوق الإنسان والديمقراطية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.