من بعد لقائها مع رئيس الحكومة.. التحضير للانتخابات غادي يجمع اليوم المعارضة بوزير الداخلية    هل تقصف أمريكا الصاروخ الصيني التائه؟    طقس الجمعة | أجواء ضبابية تعم المملكة.. وأمطار رعدية تضرب هذه المناطق    توقيف شقيقين بسبب النصب والاحتيال وسرقة وكالات لتحويل الأموال    قنوات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة ترسخ ريادتها في نسب مشاهدة برامج رمضان    السينما والتحولات الاجتماعية بمهرجان سوس الدولي للفيلم القصير    "مجلس الدولة الفرنسي" يرفض فتح المساجد أمام المسلمين ليلة القدر    العصبة تكشف عن برنامج الجولات ال5 المقبلة من البطولة الإحترافية.    صدور كتاب "أحمد الحليمي يشهد: أزمنة نضال وفكر" عن دار ملتقى الطرق    إسلاميات… تقرير الحالة الدينية في المغرب (2018 2020): الطرق الصوفية (2/3)    الصحة العالمية تحذر من بؤرة جديدة لكورونا في قارة أكملها    اليوم الوطني للموسيقى.. ذكرى من دون احتفال في زمن كوفيد-19    فيديو: خبير يقدم تفسيرا للوضعية الوبائية بالهند ويبرز تأثير الوضع على صناعة اللقاح وتزويد الدول به    سرقة 100 مليون سنتيم بعد طعنات غادرة لشخص وهو يصلي العشاء يفجر معطيات خطيرة    بالإضافة إلى الإقصاء.. ضحكات هازارد تخنق المدريديين …والأخير يعتذر …!    اللجنة الوزارية : تموين الأسواق خلال رمضان تتم في أحسن الظروف وبمواد متنوعة وكافية    المغرب التطواني يقصي المغرب الفاسي ويضرب موعداً مع الوداد في نصف نهائي كأس العرش    تويتر تطلق وظيفة غرف الدردشة الصوتية Spaces    السينما.. مصنع ترفيهي أو أداة تحكم في العقول؟    تويتر يغلق حساباً آخر ينشر تغريدات لدونالد ترامب    كرييتف تطلق سماعة الساوند بار SXFI Carrier الجديدة    ستروين تودّع C1 بموديل خاص    السجائر الإلكترونية تضر بالصحة أيضا!    القضاء الاسباني ينفي استدعاء زعيم البوليساريو    المملكة المغربية تقرر استدعاء سفيرة جلالة الملك ببرلين للتشاور    فرع الاتحاد الاشتراكي بانزكَان يسجل الخروقات المرتكبة من قبل المجلس الجماعي ويراسل السلطات الرقابية بشأنها    البروفسور مولاي هشام عفيف: خلال الأشهر الأربعة من هذه السنة فارق الحياة 130 مريضا ومريضة وتم إنقاذ حياة 105    إصدار سندات للخزينة عن طريق المناقصة بقيمة 1.05 مليار درهم    مركز الفلك الدولي يتوقع سقوط الصاروخ الصيني الأحد المقبل    الكتاب الجامعي المغربي ورهانات الثقافة والتنمية    نبضات : أبي    ألبير كامو: عاشق أم دونجوان؟    بعد تعليق أمريكا لبراءات اختراع لقاح كورونا.. عفيف ل"فبراير": لدينا القدرة على تصنيع اللقاح    إلقاء القبض على وزير المالية القطري بأمر من النائب العام على خلفية شبهة " الإضرار بالمال العام"    قبيل "العيد".. تشديد إجراءات التنقل بالمملكة    مانشستر يونايتد يلاقي فياريال في نهائي يوروبا ليغ    الرجاء يواجه أورلاندو بيراتس الجنوب إفريقي ذهاباً وإياباً في هذا التاريخ في ربع نهائي كأس الكاف    "الطاس" تزيد من متاعب الرجاء وتُلزمه بدفع 320 مليون سنتيم لمابيدي    دراسة علمية مغربية تبرز وجود "دوامة محيطية" ببحر البوران في عرض الحسيمة    بوعياش: CNDH عالج 2536 شكاية في عام واحد تخص الحق في الحياة والصحة وحرية التعبير والمحاكمة العادلة    دراسة: كوفيد-19 دفع بنحو 230 مليون هندي إلى دائرة الفقر    ترامب يرسخ نفوذه على الجمهوريين رغم استمرار إقصائه عن فيسبوك    "كش24" ترصد تفاصيل "حرب تنسيقيات" في "بلاد الكيف".. ألغام "السياسة" في ساحة "الوغى"    بينهم سيدتان.. تقرير: 74 محكومًا بالإعدام في السجون المغربية    عملية تضامنية لفائدة طالبات وطلبة أجانب يدرسون بجامعة عبد الملك السعدي    زوجة المعتقل لعروسي تندد باستغلال الارهابي حاجب لقضية زوجها وتشكر السلطات على تمكين زوجها من لقاء ابنته المريضة    إعتداء بالسلاح الأبيض على "عون سلطة" بتطوان    الرئيس السابق لشباب المحمدية: الوداد هزمنا بالخبرة ولا خوف على الفريق    العنصر عن قضية مبديع: ليس كل من صدر في حقه تقرير للمجلس الاعلى للحسابات مدان    المكتب الوطني المغربي للسياحة يعتمد مقاربة جهوية للتسويق استعدادا لإعادة انطلاق القطاع    أكثر من 20 قتيلا بتبادل لإطلاق النار خلال "عملية أمنية في ريو دي جانيرو"    "جون أفريك" تتطرق لعودة عراب الريف السابق إلياس العماري المفاجئة وال "نيو لوك" الذي آثار إنتباه المغاربة    دوامة بحرية بمنطقة بحر البوران بعرض سواحل الحسيمة    المغرب دبا ف الرتبة 53 في مجال ممارسة الأعمال.. رئيس الحكومة: طموحنا نكونو من بين ال50 اللولين فهاد الفترة    المجلس العلمي الأعلى يحدد مقدار زكاة الفطر لهذا العام    نريد صياما حقيقيا لا صيامٍ البطن والأعضاء التناسلية    إسلاميات… تقرير الحالة الدينية في المغرب (2018 2020): المؤسسات الدينية (1/3)    بين العقل والخبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هكذا ردت وكالة الأنباء الجزائرية على اجتماع مجلس الأمن حول الصحراء
نشر في الأيام 24 يوم 22 - 04 - 2021

وجهت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، في قصاصة لها، انتقادات إلى جلسة مجلس الأمن حول قضية الصحراء المغربية، على خلفية التقرير الذي رفعته بعثة الأمم المتحدة "المينورسو" للمجلس قال إنه لا وجود لحرب في الصحراء و البعثة لم تلمس ما يؤكد خرق قرار وقف إطلاق النار.

وزعمت الوكالة الجزائرية، أن مجلس الأمن الدولي، أخفق في اتخاذ إجراءات ملموسة بشأن الوضع في الصحراء الغربية التي تشهد عودة للحرب بعد انتهاك المغرب لاتفاق وقف اطلاق النار في نونبر الماضي، "حسب تعبيرها.

.ورأت الوكالة الجزائرية، أن موقف المجلس الأمن الدولي، يفتح الباب واسعا لمخاطر حقيقية تهدد مستقبل مسار التسوية, الذي ما فتأت البوليساريو، تدعو إليه, بينما يتملص له المغرب، زاعمة أن مشروع البيان المقتضب الذي صاغته الولايات المتحدة, لم يأت بأي جديد, كونه لا يدعو سوى إلى "تفادي التصعيد " الراهن, وهو الأمر الذي يؤدي إلى إفراز نتائج عكسية بشأن تفعيل مسار التسوية في الصحراء الغربية، حسب تعبيرها.

وبحسب مصادر دبلوماسية في نيويورك، فإن أعضاء مجلس الأمن تتبعوا إحاطة قدمها الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء، كولين ستيوارت، بشأن الوضع على الأرض، الذي اتسم بانتهاكات وقف إطلاق النار من قبل "البوليساريو" وإعاقتها لحرية تنقل المينورسو، مما يعيق أيضا قدرة بعثة الأمم المتحدة على تنفيذ مهمتها في الإشراف على وقف إطلاق النار. كما أحيط المجلس علما من قبل مسؤول بإدارة الشؤون السياسية بالأمانة العامة للأمم المتحدة، بالعملية السياسية التي أعاقتها معارضة الجزائر والبوليساريو لتعيين مبعوث شخصي.

من جانبهم، جدد أعضاء مجلس الأمن بالإجماع تأكيد دعمهم لعملية الأمم المتحدة الحصرية الهادفة إلى التوصل إلى حل سياسي وواقعي وبراغماتي ودائم ومتوافق بشأنه لهذا النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، على أساس قرارات مجلس الأمن منذ 2007.

وفي هذا الصدد، أكدوا على ضرورة تعيين مبعوث شخصي جديد في أقرب وقت ممكن، وهو المنصب الذي رفضت بشأنه الجزائر و"البوليساريو"، مؤخرا، مقترحات الأمين العام بتعيين رئيس الوزراء الروماني السابق، بيتر رومان، وفيما بعد وزير شؤون خارجية البرتغال السابق، لويس أمادو. في المقابل، وافق المغرب بشكل فوري على مقترحات الترشيح، التي قدمها السيد أنطونيو غوتيرش.

كما دعا أعضاء المجلس إلى استئناف مسلسل الموائد المستديرة في أقرب الآجال، والذي تشكل فيه الجزائر طرفا رئيسيا منصوصا عليه في قرارات مجلس الأمن. كما شددوا على الحاجة إلى إرساء مناخ ملائم ومناسب للتمكن من استئناف هذا المسلسل، الذي توقف مع مبعوث الأمم المتحدة السابق هورست كولر.

وجدد أعضاء المجلس دعمهم للمبادرة المغربية للحكم الذاتي، كأساس جدي وذي مصداقية من شأنه إنهاء هذا النزاع الإقليمي، على النحو المنصوص عليه في قرارات مجلس الأمن منذ سنة 2007، والتي تعتبر الحكم الذاتي حلا واقعيا وجديا وذي مصداقية.

وأشاد أعضاء المجلس أيضا بتعاون المغرب مع بعثة المينورسو، ولا سيما تلقيح أعضاء هذه البعثة في إطار حملة التلقيح الوطنية ضد كوفيد -19. وفي هذا الصدد، تم تسليط الضوء على نجاح حملة التلقيح المغربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.