في زمن كورونا.. حرب كلامية غير مسبوقة بين "الباطرونا" والأبناك    هل استغل "كبار التجار" أزمة كورونا لجمع الأرباح برفع الأسعار؟    رجال أعمال عالقون داخل مطار محمد الخامس    ألمانيا.. إصابات "كورونا" تتجاوز 48 ألف حالة بينهم 325 حالة وفاة    لجنة مغاربة العالم لحزب الاستقلال تصدر بياناً للرأي العام بخصوص جائحة فيرس كورونا    وزارة الصحة: "استبعاد 214 شخصاً في ال24 ساعة الأخيرة بعد خضوعهم لتحاليل مخبرية أكَّدت عدم إصابتهم بوباء كورونا"    “كورونا”..24 وفاة و359 مصابا 13 بالمائة “لا يعانون من أي أعراض” و72 بالمائة وضعهم “هين” أو “متوسط”    كورونا بالمغرب: النقاط الرئيسية في تصريح منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ الصحية العامة    كيليني يقنع زملائه في يوفنتوس بتخفيض رواتبهم    وزارة الصحة: "6% من المصابين وضعيتهم حرجة و9% خطِرة و72% حالتهم مستقرة فيما 13% لم تظهر عليهم أية أعراض لحد الآن"    توقيف 9 أشخاص بمدينة شفشاون خرقوا الطوارئ الصحية    خلال 24 ساعة فقط.. إسبانيا تعلن 832 وفاة بكورونا المستجد    ارتفاع عدد وفيات كورونا الى 639 في هولندا و353 في بلجيكا    إسبانيا في أسوأ أيامها… أعلى معدل وفيات بكورونا    بعد ارتفاع العدد إلى 359 مصابا بكورونا.. وزارة الصحة: 6 بالمائة من المصابين حالاتهم حرجة    بعد رفع الحجر الصحي عن مقاطعة ووهان.. تخريب واشتباكات بين الشرطة والمواطنين على نقاط التفتيش -فيديو    الجزائر تسجل 45 حالة إصابة جديدة ب"كورونا"    ملحمة الأمن والحياة    كورونا.. ترامواي كازا تحمل مسؤولية « المقطورة المزدحمة » للركاب    في فترة الحجر الصحي…ارتفاع نسبة العنف ضد المرأة في فرنسا ب36%    شركتان تتبرعان ب 150 ألف وحدة من مواد النظافة المعقمة للمغرب    وفاة مغربي يهودي وإصابة 16 آخرين بفيروس كورونا بالدار البيضاء        روسيا تعلن تطوير دواء لعلاج كورونا اعتمادا على تجربة الصين وفرنسا    مساهمات إضافية في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس "كورونا" المستجد    كورونا يضرب في مقتل “رؤية 2020” للسياحة.. صاحب فندق: ليس أمامنا سوى الإقفال    لحاملي “راميد” .. هذا ما يجب فعله للاستفادة من دعم الدولة ابتداءً من الإثنين    في عز أزمة “كورونا”.. الجزائر ترحل 20 مغربيا للحدود بطريقة لاإنسانية (فيديو) قطعوا 32 كيلومترا على الأقدام    مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش تساهم بمليوني درهم في صندوق تدبير ومواجهة جائحة كورونا    بسبب كورونا… موريتانيا تعفي مواطنيها من أداء فاتورة الماء والكهرباء    بسبب “كورونا”.. فيديو غنائي يجمع فنانين مغاربة    ثلاثة اختراعات جديدة تتوج المغرب ب 3 ميداليات ذهبية بمعرض "أرخميدس" المنظم عن بعد بروسيا    “الجمعية” تُطالب السلطات المغربية بحماية المهاجرين من مخاطر جائحة “كورونا” وضمان حقوقهم الأساسية    جامعة الكراطي تطالب الاستفادة من صندوق كورونا    مديرية الأمن تنفي صحة مقطعي فيديو يوثقان لأحداث شغب تزامنت مع إجراءات الحجر الصحي    موظفو مندوبية السجون يخضعون للحجر الصحي: لم نر أبناءنا خوفا على سلامتهم وحماية للسجناء- فيديو    اجواء غائمة وممطرة بمنطقة الريف خلال نهاية الاسبوع    كورونا.. حاتم عمور يدعو ل'حماية البلاد' وهكذا أشاد بجنودها من الأمن والصحة والتعليم والإعلام    “بْقا فْدارْكْ”.. يا له من “دين عالمي جديد”    وفاة الفنان المصري جورج سيدهم    متابعة 56 شخصا لنشرهم أخبارا كاذبة حول كورونا ووتوقيف 450 لخرقهم حالة الطوارئ    هيئة أطباء الأسنان تساهم بمبلغ 60 مليون سنتيم في صندوق مواجهة “كورونا”    أمل صقر تهاجم منتقديها وتصفهم ب"كورونا الحياة" – صورة    رسالة فيروس كورونا    في زمن كورونا.. هدى سعد تغني « الرجا فالله »    لويس إنريكي: ليونيل ميسي أكثر لاعب أبهرني    بحارة من العرائش يطالبون بحمايتهم من فيروس كورونا    نجم يوفنتوس الأرجنتيني ديبالا يحكي تفاصيل معاناته مع كورونا    "أكوزال" يتبرع ب100 طن من المواد الاستهلاكية    في فَيْءِ الْحِجْر الصِّحِّيِّ    جنوب إفريقيا تسجل أول حالة وفاة بكورونا وتفرض إجراءات عزل لاحتواء الفيروس    مكتب حقوق المؤلّفين يدعم منخرطين بإعادة الجدولة    خاتم الأنبياء يحذر من العدوى بالوباء، ويعد الجالس في بيته بأجر الشهداء    الحكومة تمنح "ضمان أكسجين" للمقاولات المتضررة    "كورونا" يُدخل الدراما الرمضانية في مصير مجهول    شاهد من الجو: التزام الناظوريين بالحجر الصحي والمدينة خالية    “كورونا” ومفهوم نهاية الشر الحضاري عند ابن خلدون    مقاربة الظاهرة الدينية: اليهودية أنموذجا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بوسعيد يبشر الحكومة بتعافي الاقتصاد الوطني
سجل تحسنا في الصناعات التحويلية والفلاحة والسياحة والمبادلات الخارجية
نشر في الصحراء المغربية يوم 19 - 07 - 2014

بشر محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية، أعضاء الحكومة بالتحسن الذي سجله الاقتصاد الوطني مقارنة مع السنة الماضية، وبتمكن الحكومة من التحكم في التضخم، إلا أنه نبهها بوجود تحديات تهم البطالة ونسبة الاستثمارات الأجنبية.
(ماب)
وأكد وزير الاقتصاد والمالية، خلال اجتماع مجلس الحكومة، أول أمس الخميس بالرباط، عودة الوضعية الاقتصادية إلى حالة من الاستقرار النسبي، مبرزا أن الاقتصاد الوطني تمكن من تحقيق نمو يناهز 3,5 في المائة، رغم تراجع القيمة المضافة الفلاحية بحكم انخفاض محصول الحبوب، حيث سجل أداء جيد للقطاعات الفلاحية الأخرى، فضلا عن التحسن التدريجي لجل القطاعات غير الفلاحية، خاصة على مستوى صناعة السيارات والطائرات والنسيج والصناعة الإلكترونية باستثناء قطاع البناء والأشغال العمومية.
وأكد بوسعيد أن حقينة السدود سجلت نسبة 72,6 في المائة خلال شهر أبريل الماضي، مقابل 64,3 في المائة في السنة الماضية، وهو ما سيؤثر إيجابيا على الإنتاج الفلاحي.
كما سجل التحسن نفسه في إنتاج الفوسفاط، وفي الإنتاج على مستوى الصناعة التحويلية، وفي استخدام الطاقة الإنتاجية، موضحا أن المجال السياحي شهد هو الآخر تحسنا من حيث عدد ليالي المبيت، إذ سجل إلى متم شهر يونيو الماضي ارتفاع في عدد الوافدين ب 8,8 في المائة، وارتفاع في عدد ليالي المبيت ب 9,6 في المائة، وارتفاع في المداخيل ب 3,6 في المائة.
وفي استعراضه للمؤشرات المرتبطة بالمبادلات الخارجية، كشف الوزير عن حصول تحسن بعدما ارتفعت الصادرات ب 7,4 في المائة مقابل ارتفاع الواردات ب 4,7 المائة، مقارنة بالفترة نفسها من السنة الماضية. كما كشف عن حصول تحسن آخر في معدل تغطية الواردات بالصادرات التي وصلت إلى نسبة 49,6 في المائة، مبرزا أن بعض القطاعات مثل ما يتعلق بصناعة السيارات ارتفعت إلى نسبة 35,6 في المائة، والفلاحة ارتفعت إلى 2,7 في المائة، والصناعة الإلكترونية ارتفعت إلى 25,9 في المائة، وصناعة الطائرات سجلت الارتفاع نفسه بحيث وصلت إلى نسبة 6,1 في المائة، والنسيج والجلد ارتفع إلى 3,6 في المائة. وقال بوسعيد إنها "مؤشرات إيجابية ينضاف إليها ارتفاع عائدات السياحة بأكثر من 3,6 في المائة، والاستقرار النسبي لتحويلات المغاربة المقيمين بالخارج التي لم تسجل تراجعا سوى بأقل من 0,4 في المائة". وأضاف أن "المؤشرات تعزز من التوقعات الإيجابية المسجلة، خاصة في ظل ارتفاع احتياطات الصرف، حيث تجاوزت عتبة الخمسة أشهر ويوم بعد أن كانت في سنة 2013 في حدود 4 أشهر وتسعة أيام".
وفي عرضه المتعلق بحصيلة تنفيذ قانون المالية خلال الستة أشهر الأولى من سنة 2014، اعتبر بوسعيد أن تنفيذ قانون المالية لسنة 2014 يتم بطريقة عادية ويسير وفق التوقعات المرسومة، رغم أن "النصف الأول من هذه السنة تميز على مستوى تنفيذ قانون المالية بارتفاع في المداخيل الجارية وخاصة ما يتعلق بالضريبة على الشركات بأكثر من 7,8 في المائة أو الضريبة على الدخل بأكثر من 2,8 في المائة أو الضريبة الداخلية على الاستهلاك بأكثر من 12,2 في المائة، باستثناء حصول تراجع على مستوى الضريبة على القيمة المضافة، بسبب الإجراءات التي تمت على مستوى إصلاح هذه الضريبة في إطار قانون المالية لسنة 2014، حيث شهدت عددا من المراجعات".
وعلى مستوى النفقات الخارجية، كشف وزير الاقتصاد والمالية عن حصول ارتفاع في النفقات الجارية، من مثل نفقات الأجور أو نفقات الاستثمار، حيث ارتفعت نسبة الإصدار برسم التحملات المشتركة، حيث انتقلت من 62 في المائة في متم يونيو 2013 إلى 68 في المائة في متم يونيو الماضي، مسجلا ارتفاعا إضافيا في وتيرة إنجاز نفقات الاستثمار يوازيه تراجع في تحمل نفقات المقاصة بنسبة أقل من 11 في المائة،
وعلى الصعيد الدولي، استعرض بوسعيد أهم مؤشرات الوضعية الاقتصادية حول أسعار المواد الأساسية، خاصة ما يتعلق بالبترول، الذي استقر في معدل 109 دولارات للبرميل هذه السنة، وهو المعدل نفسه الذي سجل سنة 2013، مشيرا إلى حصول تعافي طفيف لاقتصاد منطقة الأورو وخروجها من مرحلة الركود الاقتصادي.
يشار إلى أن الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة ترأسه عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، وخصص للدارسة والمصادقة أو الموافقة على عدد من النصوص القانونية والتنظيمية، والمصادقة على مقترح تعيينات في مناصب عليا.
وفي بداية أشغاله، تدارس المجلس وصادق على مشروعي مرسومين تقدم بهما وزير الفلاحة والصيد البحري. يتعلق النص الأول بمشروع مرسوم يقضي بتغيير وتتميم المرسوم المتعلق بإحداث المؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات. ويهدف المشروع إلى تحديد تركيبة ممثلي الدولة في مجلس إدارة المؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات، وتعيين بمقرر للسلطة الحكومية المكلفة بالفلاحة الممثلين العشرة في مجلس إدارة المؤسسة لمنتجي ومصدري المنتجات الخاضع تصديرها لمراقبة المؤسسة.
أما النص الثاني، فيهم مشروع مرسوم يقضي بإعادة تنظيم المعهد العالي للصيد البحري، ويهدف إلى مواكبة تفعيل أحد التوجهات الاستراتيجية التي اعتمدها "مخطط أليوتيس"، والتي تهم تطوير الكفاءات البشرية الضرورية، تماشيا مع مبادئ وغايات القانون رقم 01.00 المنظم للتعليم العالي. ويقترح هذا المشروع تبني نظام التعليم العالي المطابق من خلال اعتماد سلك أساسي للمعهد تستغرق مدته ستة فصول موزعة على مرحلتين، وكذا سلك الماستر مع إدخال التعديلات اللازمة على برامج التكوين المحددة في إطار دفاتر الضوابط البيداغوجية الوطنية ومدة الدراسة وشروط الولوج للمعهد، وكذا التركيز على المسالك المهنية المسايرة لمتطلبات سوق الشغل والتي سيتم تحديدها بموجب قرار مشترك للسلطات المعنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.