جنوب إفريقيا الأكثر تأثرا والمغرب سادسا.. الحالة الوبائية بإفريقيا    الرجاء الرياضي يقترب من إبرام أولى صفقاته في الميركاتو الصيفي    نسبة الشفاء بجهة الشمال تصل 85 بالمائة وطنجة تواصل حصد الحالات الجديدة    وزارة التربية الوطنية تمول اللائحة الثانية من مشاريع البحث الخاصة بكورونا    مهنيو السياحة بجهة الشمال يطرحون عروضا تنافسية بعد رفع الحجر الصحي    كوفيد-19: النقاط الرئيسية في تصريح منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة    قوات حكومة الوفاق الليبية تعلن استعادة السيطرة على مطار طرابلس الدولي    إسبانيا توجه صفعة قوية لجبهة البوليساريو    وزارة الصحة: "الحالات النشطة في المغرب يبلغ عددها 850 .. بمعدل 2.3 لكل 100 ألف نسمة"    الكرة الإسبانية تعود ب"إكمال الشوط الثاني" من مباراة رايو فايكانو-ألباسيتي!    يسبب ترويج المخدرات وخرق الطوارئ..توقيف ثلاثة أشخاص بمدينة الجديدة    أمطار مرتقبة بمنطقة الريف والواجهة المتوسطية    الناظور.. آباء يشتكون مطالبتهم بواجبات تمدرس أبنائهم خلال فترة الحجر    تجربة التناوب التوافقي    بتعليمات ملكية..إطلاق حملة كشف واسعة عن كورونا في أوساط العاملين و الأجراء بالقطاع الخاص    بعد محاربتها له.. منظمة الصحة العالمية تتراجع عن تعليق التجارب السريرية للكلوروكين    مدير ديوان آيت الطالب يستقيل من منصبه..و اليوبي: محيط الوزير مسموم    التحاليل المخبرية تؤكد خلو المغاربة العائدين من الجزائر من كورونا    الاتجار الدولي بالمخدرات يوقف شخصين ببني أنصار    المسرح المغربي في حداد        الاتحاد الاشتراكي.. رسالة الراشدي تثير الجدل داخل المكتب السياسي    وزير الدفاع الأمريكي يرفض مقترح ترامب استخدام القوة العسكرية ضد المتظاهرين    نيويورك تايمز: أمريكا تتجه نحو حرب أهلية ثقافية وتحتاج لقيادة غير ترامب و »ماخور » الجمهوريين    إيواء 803 من الأطفال في “وضعية شارع” خلال فترة الحجر الصحي    دعم ألماني للاعبين المتضامنين مع فلويد    توقيف عسكري بإقليم شفشاون متورطا في تهريب الحشيش    الأوصيكا يخضع مكوناته للكشف عن “كوفيد 19”    جمعية حقوقية تدين الأحكام “القاسية والجائرة” في حق شبان صحراويين بتندوف    الحكومة تعلن قريبا عن مخطط توجيهي للتحول الرقمي لمنظومة العدالة    هذه حقيقة استئناف المغرب للرحلات الجوية الدولية في 15 يونيو    «المسيح… النبي المفقود» لأحمد الدبش 2 الكنيسة المصرية طالبت بمصادرته    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور 34 – العقل النقدي يوصلنا إلى نمو المعرفة الإنسانية بالوجود الموضوعي    تأجيل برنامج يعوض “كي كنتي وكي وليتي”    جوادي يعرض “العظم”    لقطات    هكذا يراهن المغرب على إقليم الناظور ليصبح قوة إقليمية في تخزين المحروقات    إستراتيجية تجاوز تداعيات الوباء بجهة بني ملال    عبد الوافي لفتيت: لجان المراقبة نفذت إلى غاية 31 ماي أزيد من 4 آلاف زيارة لوحدات للوقوف على مدى التزامها بالتدابير الوقائية    إسبانيا تجلي مواطنيها العالقين بالمغرب    أكثر من 892 ألف أجير متوقف مؤقتا عن العمل استفادوا من تعويضات الCNSS خلال شهر أبريل الماضي    وفاة الفنان الفكاهي المغربي محمد بشار المعروف ب “زروال”        دعاء من تمغربيت    المنظمة العالمية للصحة تتوقع موجة كورونا الثانية    دراسة تقترح 44 إجراء لإنعاش اقتصاد أكادير بعد جائحة "كوفيد-19"    إيطاليا تدخل مرحلة جديدة في رفع القيود وتفتح حدودها الداخلية والخارجية لإنقاذ السياحة    على رأسهم جيرارد بيكي و كارفاخال .. لاعبون ينتقدون قرار استئناف "الليغا" ويصفونه ب"المتسرع" خوفا من كورونا..!    ألمانيا ترفع حظر السفر عن 31 دولة في 15 يونيو    العثماني يقدم خطة حكومته بخصوص رفع حالة الطوارئ الصحية    فيروس كورونا يقتحم قائد منتخب مصر أحمد فتحي    الحكومة تفوض مكتب الهيدروكاربورات مهمة استغلال على صهاريج لاسامير    مراكش.. وفاة السيناريست والكاتب المسرحي حسن لطفي    اعتقال أكثر من 9 آلاف شخص في الولايات المتحدة منذ بدء الاحتجاجات    "التوحيد والإصلاح" تعود إلى "الأصالة المغربية" بطبع كتب "التراث الإسلامي" للبلاد    44 إصابة جديدة ترفع حصيلة "كورونا" إلى 7910 حالة في المغرب    ما أحلاها    "مظاهر يقظة المغرب الحديث"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رفع وثيقة إلى الملك بشأن مكافحة الاتجار بالبشر
المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان يوصي بوحدات أمنية لمناهضة الظاهرة ومرصد وطني لتجريمها
نشر في الصباح يوم 23 - 12 - 2010

ينتظر أن يكون أعضاء المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، المجتمعون أمس (الاثنين)، في إطار الاجتماع 37 للمجلس، أنهوا مناقشة مشروع التوصية الخاصة بمكافحة الاتجار بالبشر وحماية ضحاياه، وهو الموضوع الذي سيعرض كوثيقة استشارية، بعد تنقيحها، على أنظار جلالة الملك.
وتتضمن الوثيقة الداخلية، التي حصلت "الصباح" على نسخة منها، عددا من التوصيات التي تروم وضع تشريعات في مجال مكافحة الاتجار بالبشر، بما في ذلك وضعية المهاجرين والعاملين في الدعارة والأطفال المشغلين واللاجئين.
وتؤكد الوثيقة ضرورة إحداث مرصد وطني تسند إليه مهمة الرصد وإبداء الرأي حول ظاهرة الاتجار بالبشر، ليكون أداة لتطوير وتحديث السياسات العمومية ذات الصلة بمكافحة الظاهرة، إلى جانب اعتماد إستراتيجية وطنية جديدة بالتشاور مع الفاعلين المعنيين، تتضمن مبادئ توجيهية وقواعد استرشادية لمكافحة الظاهرة ومخططات وبرامج تنفيذية.
كما تلح الوثيقة على ضرورة وضع إستراتيجية شاملة ومتطورة للهجرة واللجوء، تأخذ بعين الاعتبار التفاعلات والتأثيرات بينهما والاتجار بالبشر.
وتحدثت الوثيقة، التي تشكل مشروع توصية حول الموضوع، عن المساهمة في ملاءمة التشريعات الوطنية مع المواثيق الدولية ذات الصلة بمكافحة الاتجار بالبشر، سيما في المنظومة الجنائية والقانون المتعلق بدخول وإقامة الأجانب بالمغرب وبالهجرة غير الشرعية، والإسراع بإخراج مشروع قانون منع تشغيل الأطفال وتطوير الإطار القانوني والمؤسساتي لتنظيم وضعية اللاجئين.
كما أوصى المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان في مشروعه بضمان الحماية القانونية والقضائية لضحايا الاتجار بالبشر والفئات الهشة، خصوصا النساء والأطفال والأشخاص في وضعية إعاقة أو المهاجرين واللاجئين، سواء من خلال ضمان عدم محاكمتهم وعدم معاقبتهم ومنع احتجازهم أو إبعادهم، وإتاحة الفرصة أمامهم لرفع دعاوى جنائية ومدنية ضد الأشخاص المتهمين بالاتجار بالبشر، أو من خلال كفالة حماية قانونية للشهود، وتوفير المساعدة القانونية والقضائية المجانية للضحايا وذويهم والشهود. وتطرح الوثيقة، ضرورة إدماج بعد مكافحة الاتجار بالبشر في المجهودات الوطنية الخاصة بالتنمية البشرية بمكافحة أسباب ومظاهر الظاهرة.
ومن بين الوسائل الجريئة التي اقترحها المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان إنشاء وحدات أمنية متخصصة لمناهضة الظاهرة، وتطوير آليات الزجر والحماية من خلال البنيات الإدارية الحكومية المكلفة بحماية الفئات الهشة وتلك المكلفة بالهجرة وبمراقبة الحدود إضافة إلى الأجهزة الخاصة بمكافحة الجريمة المنظمة وتعزيز النظام القضائي.
ويقترح المشروع كذلك إحداث مراكز لاستقبال وإيواء وإرشاد ومساعدة ضحايا الاتجار بالبشر توفر لهم الرعاية وتقدم المساعدة القانونية والدعم النفسي والجسدي. وبما أن الاتجار بالبشر غدا واقعا، فإن المجلس يقترح تشجيع المؤسسات الوطنية والمنظمات غير الحكومية على إدماج بعد الاتجار بالبشر في مخططاتها وبرامجها وأنشطتها، ودعم القدرات في مجال حماية ضحايا الظاهرة.
ونادى المجلس بمحاربة جرائم الاتجار بالبشر في وسائل الإعلام العمومي عن طريق التجريم واستغلال الإمكانيات التكنولوجية المتاحة للحد من انتشارها.
وفي الكلمة الافتتاحية التي ألقاها رئيس المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، أشار أحمد حرزني، إلى أن المجلس عمل على إعداد مشروع دراسة خاصة بالاتجار بالبشر، وهو المشروع الذي تم عرضه على العديد من القطاعات والمؤسسات الحكومية المعنية، كما نظم المجلس استشارات حول المشروع مع فاعلين من المجتمع المدني والمؤسسة التشريعية. وأوضح حرزني أن المشروع ستتم مناقشته في الدورة 37 للمجلس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.