محتجون يحتلون مطارا ببرشلونة بعد الحكم على زعماء كتالونيا    بعد حذفها.. موظفو وزارة الاتصال يحتجون بسبب التلاعب بمصيرهم    جلالة الملك يهنئ قيس سعيد بمناسبة انتخابه رئيسا للجمهورية التونسصية    نشطاء حملة “خارجة عن القانون”: ” بعض فصول القانون الجنائي أصبحت تُستعمل للإنتقام السياسي”    رسميا.. قيس سعيد رئيسا لتونس بأكثر من ثلثي أصوات الناخبين    خاليلوزيتش: المنتخب في مرحلة بناء كبيرة ويحتاج لمزيد من الصبر    ريال مدريد يفتح باب المفاوضات مع أجاكس لضم زياش ودي بيك ويقدم عرضا ب172 مليون يورو    إجهاض عملية تهريب أطنان من الشيرا بمركز الكركارات    تطوان.. أب لثلاثة أطفال يضع حدا لحياته بطريقة مروعة    الدغوغي يطلق “مشات”    “حديدان” في مسلسل كوري – فيديو    خاليلوزيتش : المنتخب الوطني في طور عملية إعادة بناء كبيرة    مزوار .. نهاية سياسي خرج من جلباب الدولة بآرائه المخالفة خبير: منذ سنة ومزوار يعبر عن آراء مخالفة    ابن كيران: نتائج الانتخابات التونسية انتصار لإرادة الشعوب وقيس السعيد رجل من الحجم الكبير    مقتل متزعم شبكة للهجرة السرية في طنجة..حالمان بالهجرة دفعا له مالا يشتبه في وقوفهما وراء الجريمة    البحرية الإسبانية تنقذ 76 مهاجرا سريا بالسواحل الإسبانية    رسميا .. قائمة المنتخب الجزائري لمباراة المغرب في تصفيات شان 2020    فوضى وزحام كبير أمام شباك تذاكر مباراة المنتخب المحلي أمام نظيره الجزائري ببركان    بعد أقل من 24 ساعة على إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية.. تونس تهتز على وقع حادث مقتل فرنسي وإصابة عسكري في “اعتداء” شمال البلاد    أوردوغان لقادة الدول العربية: “قراراتكم لن تقدم أو تؤخر”    قبل ودية الأسود … الجماهير الطنجاوية تحاصر حافلة المنتخب وتطالب بعودة حمدالله    أفلام عربية بمهرجان البيضاء    "حوار البيجيدي" يطوي مرحلة بنكيران ويدعو إلى التوافق مع الملكية    لقاء تواصلي لمجموعة كوسومار مع الفلاحين لدعم المنتجين للشمندر السكري بجهة بني ملال خنيفرة    طقس يوم غد الثلاثاء: الأجواء غائمة مع نزول أمطار خفيفة ومتفرقة    الحارس تشيك نجم في مباراة للهوكي على الجليد !!    في خطاب ملكي سام بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الرابعة من الولاية التشريعية العاشرة:    مصدر عسكري: الجيش يستعدّ لمناورات دفاعية روتينيّة في جرسيف    ثلاثة باحثين يتقاسمون جائزة نوبل للاقتصاد 2019    حفل فني يعزز روابط الجالية المغربية في كوبنهاغن    العثماني يقدم مشروع قانون المالية مع النقابات والباطرونا    بعد إصابة أكثر من 10 ملايين شخص بمرض السل سنويا.. العلماء يكتشفون علاجا فعالا للمرض يستخرج من قاع البحر    حرائق صيف 2019.. صورة قاتمة لمستقبل الأرض    مراكش.. اندلاع حريق بحمام شعبي وخسائر مادية -التفاصيل    العثماني في رسالة وجهها إلى الغنوشي.. “البيجيدي يعتز بالنموذج الديمقراطي التونسي”    إسبانيا تواجه السويد بهدف حسم التأهل إلى "يورو 2020"    المجلس الوطني لحقوق الإنسان يجدد موقفه الداعي لإلغاء عقوبة الإعدام    خمس وزراء أمام البرلمان في أول جلسة رقابية    العثماني يكشف عن وصفة لخفض أسعار المحروقات خلال 6 أشهر المقبلة خلال لقاء حزبي داخلي    البنك الدولي: الناتج الإجمالي للمغرب سينخفض إلى 2.7 % خلال 2019 بسبب تراجع القطاع الزراعي و توقع انتعاش نمو الاقتصاد المغربي بمعدل 3.3 %خلال الفترة 2020-2021    الشركات ذات التنوع الجنسي تتمتع بنسبة 15 في المائة لتحقيق النجاح خلال درس متقدم حول تأسيس وتألق العلامات التجارية نظمته BMCE    طنجة تحتضن فعاليات الدورة ال 13 للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي    إصابة 9 أشخاص.. سيارة تقتحم 3 مطاعم بمراكش وصاحبها يلوذ بالفرار (فيديو وصور) كان في حالة سكر    تلميذة مغربية تتأهل للمراحل النهائية من برنامج “تحدي القراءة العربي” رفقة 8 مشاركين    البطالة في المدن وصلت 13.8 % خلال 2018    في خطاب له بعد ظهور نتائج الانتخابات..قيس سعيد: زيارتي الخارجية الأولى للجزائر وقضية فلسطين أولوية لنا    الدوزي في صدارة “الطوندونس” في المغرب والجزائر – فيديو    حزب “التقدم والاشتراكية” يطالب تركيا بسحب قواتها من سوريا ووقف “العدوان العسكري”    التسوس ينخر أسنان 92 ٪ من المغاربة تتراوح أعمارهم ما بين 35 و 45    اختبار جديد يحسن تشخيص وعلاج التهاب الكبد “بي”    أمسية شعرية متميزة في ختام مهرجان القصر الكبير للشعر و الإبداع    دراسة حديثة: السفر يجعلك أكثر سعادة من الزواج    دراسة بريطانية : تناول الوجبات السريعة بشكل متكرر قد يزيد من خطر الإصابة بالعقم والسرطان    ناشئة في رحاب المسجد    هذه تفاصيل كلمة خطيب الجمعة في حضرة أمير المؤمنين    إذ قال لابنه وهو يعظه    حمد الله يكذب خاليلوزيتش وحجي    قصص قصيرة جدا ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفريخ 500 “براكة” يورط رجال سلطة
نشر في الصباح يوم 02 - 09 - 2019

المفتشية العامة تتوصل بمعطيات تقنية بتمارة ومستفيدون من سيدي بنور والسراغنة والرحامنة
ورط البناء العشوائي مسؤولين بالإدارة الترابية بعمالة الصخيرات تمارة، بعد عزل قائد وإحالته على عمالة طانطان، كما عصفت بباشا المدينة الذي ألحق بوزارة الداخلية بالرباط، أخيرا، بعدما توصلت المفتشية العامة للوزارة، بشكاية معززة بوثائق وضعها المرصد الوطني لحماية المال العام وحماية البيئة، كشف فيها معطيات جد حساسة حول الخروقات المرتكبة من قبل مسؤولين بالسلطة، وموثقة حول تنامي دور الصفيح ومخالفات قانون التعمير واحتلال الملك العمومي وخصوصا بالملحقتين الإداريتين الأولى والثالثة بالمدينة، ويوجد حوالي 500 منزل غير لائق جرى تفريخها على صعيد نفوذ عمالة المدينة، ويتحدر أصحاب البنايات العشوائية الجديدة من سيدي بنور والزمامرة وقلعة السراغنة والرحامنة.
وبعدما تسلمت المفتشية العامة شكاية رئيس المرصد واطلعت عليها، أشرت عليها بطابع المفتشية العامة للإدارة الترابية لوزارة الداخلية، ووعدت رئيسها بفتح تحقيق في الموضوع. وكشفت الشكاية التي وضعت بين يد مسؤولي المفتشية العامة، والتي تتوفر «الصباح» على نسخة منها، بأن «براريك» جرى تفريخها في ظروف غامضة بدواوير بلمكي الشرقية والغربية والدوار الجديد، كما ارتكب المسؤولون حسب مضمون الشكاية خروقات في مجال التعمير بأحياء النهضة 1 و2 وكذا حي الفردوس، ما تسبب في تشويه عمراني للأحياء التابعة للملحقة الإدارية الثالثة.
وقدم المرصد الوطني لحماية المال العام كذلك معطيات تقنية لمسؤولي المفتشية تتعلق بتفريخ «براريك» بدوار الخشانية وصابر وإقامة الشعبي وحي المغرب العربي وتغاضي مسؤولي المقاطعة الإدارية السابعة عن ذلك، إلى جانب احتلال الشوارع والأرصفة وخصوصا بمحيط المساجد التابعة للملحقة الإدارية الأولى والتغاضي عن احتلال الملك العمومي. كما تضمنت الشكاية خروقات جسيمة بإقامة أسواق الخضر والفواكه، ووضعت النازلة أعوان السلطة كذلك في قفص الاتهام، بعد تشخيص المرصد الوطني لحماية المال العام والبيئة مكامن الخروقات.
وأوضح مصطفى التابتي رئيس المرصد الوطني لحماية المال العام والبيئة، أن قاطنين بكيش الوداية تسلموا قرارات الهدم، ولم يتم ترحيلهم رغم الوعود التي حصلوا عليها في الاستفادة من بقع أرضية، وتفاجؤوا بتفريخ «براريك» فوق أرض الكيش الوداية، مضيفا أن الوضع الحالي شجع هجرة قرويين وبالضبط من سيدي بنور والزمامرة وقلعة السراغنة والرحامنة، بعد علمهم باستفادة أقربائهم من شقق إثر حصولهم على سكن غير لائق.
وسبق لوكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتمارة، أن أحال على الفرقة الوطنية للأبحاث القضائية للدرك الملكي، شكايات مواطنين أوهمهم أعوان السلطة المحلية وسماسرة بعين عودة التابعة لنفوذ عمالة الصخيرات تمارة، بالاستفادة من مساكن مقابل دفع مبالغ مالية، وإضافة أسمائهم بعد اندلاع حريقين بكاريان تازاروت 1 و2 بالمدينة، على أساس أنهم كانوا قاطنين قبل اندلاع النيران.
وجاء قرار الإحالة على جهاز الفرقة الوطنية بعدما اصطدم المحققون بذكر أسماء قياد ورئيس دائرة وبرلماني ومسؤول بعمالة الصخيرات تمارة، في الأبحاث التي كان يشرف عليها الدرك الملكي بعين عودة، فسحب منهم الملف وأحيل على الفرقة الوطنية للأبحاث القضائية، قصد تعميق البحث واستدعاء رجال السلطة المحلية وأعوانهم ومنتخبين وسماسرة، يشتبه في تورطهم بقوة في التغاضي ومنح شهادات تتضمن معطيات كاذبة في شأن إضافة أسماء مستفيدين على أساس أنهم كانوا يقطنون بكاريان تازاروت 1 و2، قبل أن يتفاجأ بعض الضحايا بعدم استفادتهم من البقع المخصصة لإعادة الإيواء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.