أجواء حارة متوقعة في توقعات أحوال الطقس لليوم الإثنين..    النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام تستنكر «إهمال الملف المطلبي» وتلوح بالعودة إلى النضال    حملة تعقيم واسعة بميناء الصويرة بعد إغلاقه بسبب كورونا    تحقيق صحافي: مصارف كبرى حر كت نحو تريليوني دولار من الأموال المشبوهة    استمرار البحث عن تسعة مفقودين جراء انفجار بيروت    الرجاء البيضاوي يتغلب على ضيفه الدفاع الحسني الجديدي ويعزز مركزه في الصدارة    إدراج منطقة الأنشطة الاقتصادية بدورة اكتوبر لمجلس الجهة    القصر الصغير.. ضبط نصف طن من مخدر الشيرا بعرض الساحل وتوقيف مهربين    جدلية المعنى ووهم الفهم.. كيف يمكن أن نرسم سبل الخلاص؟    أمريكا.. تسجل 42,561 إصابة مؤكدة و655 حالة وفاة بفيروس كورونا    سكان مدريد ملزمون بالبقاء في منازلهم وامريكا تقترب من عتبة 200 ألف وفاة بكورونا    مدرب هيرتا: اختيار قائد للفريق مسألة وقت    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    بؤرة كورونا في مجلس القنيطرة .. العدوى تصيب 5 نواب للرباح و مدير عام المصالح !    الرجاء زعيم البطولة…بعد تصدرها لدقائق معدودات من طرف الوداد …    الطفل المعجزة صلاح الدين داسي يلتحق بالجامعة وعمره بالكاد 15 عاما    الوداد يخسر قضيته أمام محكمة التحكيم الرياضية    مؤجلات الدورة 26 من بطولة القسم الثاني : انتصار جديد لأصحاب المقدمة    وزير الأوقاف يخرج عن صمته بخصوص موعد عودة صلاة الجمعة    إيقاف الفنانة المغربية مريم حسين في الإمارات.. وهذه هي التهمة التي وجّهتها لها شرطة دبي    هذا هو التوزيع الجغرافي لحالات الاصابة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة    سميرة سعيد غادي تخرج ديو جديد بالدارجة مع فنان مغربي    وفاة شاب عشريني ساجداً أثناء صلاة العشاء    سيناريو فوز ترامب في الانتخابات الأمريكية القادمة    أمزازي يمدد آجال طلبات عقود التكوين الموجه للمقاولات    زكرياء لبيض يشارك في فوز أياكس بأول هدف له في الموسم الهولندي    لامارك لاكوست تخلات على روابا متهمين فقضايا ديال الاعتداء الجنسي    الرئيس الفلسطيني يدعو المجلس التشريعي للانعقاد    لا وقت للفكر القديم    انطلاق دروس محو الأمية يوم 15 أكتوبر بصيغة التعليم عن بعد    كوررونا تصيب البحرية البريطانية بجبل طارق    بسبب إصابات بكورونا.. إغلاق ثانوية تابعة للبعثة الفرنسية بمدينة طنجة    شرطة دبي تلقي القبض على الفنانة المغربية مريم حسين        لن تصدقوا ما قاله الجمهور المراكشي عن عودة منير الحدادي للمنتخب !    ارتفاع صاروخي في أسعار الدواجن بأسواق المملكة    بعد قرار إغلاقه بسبب "كورونا".. ميناء الصويرة يخضع لعملية تعقيم واسعة    فرح الفاسي تنهي شائعة انفصالها عن زوجها وتصرح: مكانك كبير في قلبي    مسؤول سوري بارز يراسل المغرب للتدخل لحل الأزمة في بلاد الشام    وهبي : جميع الأحزاب في المغرب هي أحزاب الملك و القصر (فيديو)    مكتب التحقيقات الفدرالي يحدد مصدر طرد سام تم إرساله إلى ترامب    الرئيس الجزائري: لن نشارك في "الهرولة" نحو التطبيع    مصالح الجمارك تداهم معملا سريا لانتاج البلاستيك ضواحي طنجة    تفاصيل التوزيع الجغرافي ل35 حالة وفاة في صفوف المصابين بكورونا    محاكم المملكة على صفيح ساخن.    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    الفنان نعمان لحلو يشارك في حملة تحسيسية بمخاطر كورونا بمدارس فاس    نظام العقود الخاصة بالتكوين.. إجراءات استثنائية لفائدة المقاولات المغربية    "بنك أوف أفريكا" يخصص قروضا لتمويل الدراسة في المغرب والخارج    جمهور الدراما على موعد مع الجزء 2 من "الماضي لا يموت"    البيكَ وسلمى رشيد شادين الطوندونس فالمغرب ب"شلونج".. والمعلقين: سلمى شوية ديال الصوت مع بزاف ديال الأوطوتون – فيديو    بنشعبون يمدد إجراءات التصدي للمضاربة في أسعار مواد التعقيم    لم يستفيدوا من أي دعم .. العاملون بالقطاع السياحي بمرزوكة يطلقون نداء استغاثة    أي اقتصاد ينتظر الدول العربية؟ ..    فيديو.. برلمانية تنشر غسيل صفقات وزارة الصحة خلال الجاحة أمام آيت طالب    حتى يغيروا ما بأنفسهم    وزير الأوقاف: "المساجد لن تفتح لصلاة الجمعة إلا بانخفاض أو زوال جائحة كورونا"    دافقير يكتب: عصيد.. فكرة ترعب طيور الظلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حرب التوظيف تحاصر العثماني
نشر في الصباح يوم 20 - 11 - 2019

نقابة الاستقلال تحذر من خصاص مهول في القطاعات الاجتماعية و ميارة ينهي الهدنة مع الحكومة
لم يتردد النعم ميارة الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين، الذراع النقابي للاستقلال في إنهاء الهدنة مع الحكومة، على وقع تحذيرات استقلالية من خصاص مهول للموارد البشرية في أهم القطاعات الاجتماعية.
وشدد القيادي الاستقلالي في اجتماع مستعجل للمكتب التنفيذي للجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب والرياضة، احتضنته أكادير نهاية الأسبوع الماضي، على أنه ليس هناك هدنة مع أي كان بخصوص المطالب المشروعة للطبقة الشغيلة، التي “وصفها بأنها فوق كل اعتبار”.
وأكدت النقابة المذكورة أنها تابعت باهتمام كبير مناقشة مجلس النواب لمشروع قانون المالية 2020، ولاحظت بأسف شديد الضعف الكبير للميزانية الموجهة لقطاع الشباب والرياضة، داعية الوزير إلى الوفاء بالالتزامات والوعود التي قطعها على نفسه داخل اللجنة البرلمانية المختصة بخصوص الوضعية الشاذة للأطر المساعدة، مع التأكيد أن هذا القطاع الاجتماعي الحيوي في حاجة ماسة إلى أزيد من 1700 إطار وموظف من أجل سد الخصاص فيه.
وقدم أحمد بلفاطمي الكاتب الوطني للجامعة الوطنية عرضا تقييميا لحصيلة سنتين من العمل لخدمة مصالح شغيلة القطاع، منذ انتخابه على رأس الجامعة، وثمن التوجهات العامة، التي عبر عنها جلالة الملك في خطاب الذكرى الرابعة والأربعين للمسيرة الخضراء، وخاصة في ما يتعلق بالنهوض بجهة سوس ماسة، وتأكيدا للانخراط الدائم للجامعة في هذه التوجهات تم عقد اجتماع مكتبها التنفيذي بأكادير.
وطالب المكتب التنفيذي برد الاعتبار لقطاع الشباب والرياضة، سلطة حكومية مكلفة بتنفيذ السياسات العمومية في مجال الطفولة والشباب والمرأة والرياضة، عبر رصد الموارد البشرية الضرورية وإنقاذ القطاع من الوضعية المتأزمة التي يتخبط فيها، عبر مضاعفة المناصب المالية المخصصة له في الميزانية العمومية وتأهيل فضاءات العمل، بالإضافة إلى إنصاف موظفي القطاع بالقطع مع نمط التدبير القائم على تهميش الكفاءات وتكريس المحسوبية والزبونية والحزبية الضيقة في المهام والمسؤوليات والانتقالات والتعويضات.
وأكدت الجامعة على ضرورة جعل النقابة شريكا أساسيا في تدبير مختلف الملفات المتعلقة بقطاع الشباب والرياضة، وفي مقدمتها خدمة المصالح المادية والمعنوية للموظفين، داعية الوزير الوصي إلى تفعيل مقتضيات الدستور والتسريع بعقد اجتماع مع الجامعة الوطنية وتنفيذ الالتزامات الحكومية السابقة في اطار الحوار القطاعي، ومعالجة عادلة ومنصفة لملف الأطر المساعدة، التي تعد ركيزة أساسية في تنفيذ برامج القطاع في مختلف المجالات وضمانا لإستمرار خدمات عدة أصناف من مؤسسات القطاع ومرافقه، وفي هذا الإطار يمكن اعتماد نظام التعاقد على غرار القطاعات الحكومية الأخرى.
وتأسفت النقابة بخصوص هزالة الاعتمادات المرصودة لبعض المديريات الإقليمية الهشة، في ما يتعلق ميزانية التسيير بشكل مقصود وممنهج، وهو ما يناقض توجيهات جلالة الملك، التي تشدد على ضرورة العناية أكثر بهذه الأقاليم قصد تحقيق العدالة المجالية، داعية إلى مراجعة نظام الامتحانات المهنية، بما يضمن تكافؤ الفرص ويقطع مع كل الاختلالات التي تطبع تدبيرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.