استطلاع : غالبية الأمريكيين يعتقدون بوجود تمييز ضد السود من قبل الشرطة    إسبانيا تدرس السماح لجماهير كرة القدم بحضور المباريات    توقعات أحوال الطقس ليوم الأربعاء    ندوات تربوية تتبنى "التكوين عن بعد" في وزان    الموت يغيب جزء من الذاكرة الشعبية.. وداعا زروال    وضعية فناني ساحة جامع الفنا تجر وزير الثقافة للمساءلة البرلمانية    "التوحيد والإصلاح" تعود إلى "الأصالة المغربية" بطبع كتب "التراث الإسلامي" للبلاد    44 لإصابة جديدة بكورونا و233 حالة تعافي خلال 16 ساعة بالمغرب    1061 يعالَجون من "كورونا" في المغرب .. نسبة الشفاء تقارب 84%    ساوثهامبتون يجدد عقد مدربه رالف هازنهاتل    آينتراخت يفتقد فيرنانديز لمدة أربعة أسابيع    اكتشاف 7 إصابات بفيروس كورونا في برشلونة    "كورونا" توقف عمليات شراء المنعشين للأراضي    ارتفاع أسعار النفط وخام القياس العالمي برنت يتخطى 40 دولارا للبرميل    خبراء يوصون بإعداد خطط مواجهة الكوارث والجوائح في المغرب    منصة زوم استفادت كثيرا من التباعد الاجتماعي وهذا ما ربحته    مراكش .. وفاة السيناريست والكاتب المسرحي حسن لطفي    موقف مؤسس فيسبوك من منشورات ترامب “يرسي سابقة خطيرة”    هل يمكن لترامب نشر الجيش داخل الولايات الأمريكية؟    الجيش دعامة قوية في مكافحة جائحة كورونا    سفارة سويسرا تدعم المملكة بثلاثة ملايين درهم لمواجهة آثار كورونا    إيتو: نشأت وأنا ألعب الكرة في الشارع    مؤسسة بوطالب تستحضر مناقب الراحل اليوسفي    إطلاق نار على شرطي بنيويورك.. والمحتجون يعودون للبيت الأبيض    هل اخترق “هاكر مغربي” موقع وزارة الصحة الجزائرية؟    بنسالم حميش يهدي "شذرات فلسفية" إلى "المتعزَّلين والمتعزَّلات"    مصطفى حجي يتحدث: هذه أسباب استبعاد “حمد الله”!    برلماني بالاتحاد الأوروبي يستنكر استمرار توجيه المساعدات الغذائية إلى “البوليساريو”    المحكمة العليا الإسبانية تحظر أعلام وشعارات البوليساريو بأراضيها    انطلاق اشغال صباغة وصيانة المقبرة الاسلامية بمرتيل للحفاظ على جماليتها واشعاعها    مكتب الهيدروكاربونات يكتري صهاريج "سامير" لتخزين المواد البترولية    إجراء امتحانات شفوية خاصة بالملحقين القضائيين    أنباء عن تمديد حالة الطوارئ الصحية بالمملكة إلى هذا التاريخ    "كورونا" يعود إلى مليلية بعد تسجيل حالة جديدة    ما أحلاها    بعد سنتين من وفاة قشبال ، وفاة الفنان الكوميدي “زروال”    أحزاب مغربية وعربية يسارية تُدين "جرائم النظام التركي" في ليبيا    مكتب التواصل البرلماني والعمل المنظم باقليم العرائش    شفشاون والشاون بين فصاحة التأصيل والتسهيل (الحلقة الأولى)    توقيف مروج للخمور بأحياء زايو ناحية الناظور    كورونا بالحسيمة.. الحالة الوحيدة التي تتابع العلاج تستعد لمغادرة المستشفى    التحاليل تبعد فيروس كورونا عن عناصر امنية بإقليم الحسيمة    وزان.. حصادة تسحق مساعد السائق بعد انقلابها عليه (فيديو)    الاحتجاجات في أمريكا تتصاعد لليوم الثامن على التوالي    المهن القانونية والقضائية    المؤلف والسيناريست المراكشي حسن لطفي في ذمة الله    بغلاف مالي يناهز 40 مليون درهم إطلاق مشروع نفق طرقي بالرباط    الرباح يوضح انعكاسات تحولات السوق العالمية على سوق المحروقات الداخلي في ظل جائحة كورونا    تحت تأثير الأزمة.. مهنيو قطاع السياحة يتطلعون إلى ما بعد كوفيد 19    مستجدات الحالة الوبائية بالمملكة    أخنوش: عائدات الصادرات الفلاحية المغربية حققت لحد الآن 17,5 مليار درهم    التصريح ب 1632 من العمال المنزليين للضمان الاجتماعي خلال سنة    الجفاف يرفع فاتورة الغذاء بالمغرب إلى 22 مليار درهم قلة المحاصيل ستضاعف واردات القمح والشعير هذا العام    «المسيح… النبي المفقود» لأحمد الدبش 1 : الكنيسة المصرية طالبت بمصادرته    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور : حفظ العقل لايأتي بحفظ المعلومات فقط    74 مشاركا في مهرجان فاس الإلكتروني الدولي لفن الخط العربي و الزخرفة و المنمنمات    إشراقات الحجر الصحي    "مظاهر يقظة المغرب الحديث"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سلوك جزائري مدان!
نشر في لكم يوم 28 - 03 - 2020

السلوك الذي أقدمت عليه السلطات الجزائرية، من خلال طردها لعدد من المغاربة عبر بعض النقاط الحدودية المتاخمة للمنطقة الشرقية بالمغرب، سلوك مدان، وغير ودي، وينم عن قبح إنساني، وانحطاط اخلاقي، وعدوانية سلطوية لا مثيل لها، في ظرفية استثنائية وغير مسبوقة يعرفها العالم بسبب تفشي فيروس كورونا القاتل!
آراء أخرى
* مستقبل الدولة الوطنية ما بعد "زمن كورونا"
محمد الزهراوي
* الأخبار الزائفة بوسائط التواصل بين التقنين والتربية الإعلامية
جمال المحافظ
* كورونا الصدمة التي ستغير وجه أوروبا والعالم
تدمري عبد الوهاب
وفي هذا السياق، على المسؤولين في الدولة المغربية أن يضبطوا أنفسهم، ولا يبادرون إلى معاملة أشقائنا الجزائريين المتواجدين في المغرب بالمثل، لأن الخطأ لا يعالج بالخطأ نفسه، والقبح لا يوازيه قبح مماثل!!
هذه فرصة لإظهار الفرق بين أخلاق الدولة المغربية، وأخلاق نظيرتها الجزائرية التي لم تراعي الظروف الصحية والإنسانية للمغاربة المطرودين، ومناسبة أيضا لإبراز العمق الإنساني للدولة المغربية بكل مكوناتها، وترك الحكم للتاريخ، وللشعب الجزائري الشقيق لكي يقارن بين رعونة سلطته الحاكمة، وبين نضج مراكز السلطة والقرار في المغرب.
من العيب والعار في ظروف استثنائية مثل هذه، أن تلجأ الدولة الجزائرية إلى أسلوب الطرد في التعامل مع المغاربة الذين كانوا يشتغلون هناك، عوض توفير الدعم والحماية لهم، وضيافتهم بما يليق من طرف إخوانهم الجزائريين، الذين تجمعهم بهم روابط الجغرافية والدين والتاريخ والمشترك الإنساني!!
أين نحن من حسن الجوار الذي يفترض تمثينه خلال هذه المرحلة العصيبة من تاريخ البلدين؟ أين هو الوازع الأخلاقي والإنساني لدى من يحكمون اليوم في الجزائر؟ كيف كان سيكون شعورهم لو أن الدولة المغربية هي التي صدر عنها مثل هذا التصرف المدان الذي صدر عنهم؟
في المغرب يعيش بيننا آلاف الأفارقة، ومع ذلك، لم يجدوا منا كدولة وشعب، إلا المعاملة الطيبة والإنسانية، بل حتى اخواننا الجزائريين أنفسهم عوملوا احسن معاملة، وهناك شريط فيديو منشور في مواقع التواصل الاجتماعي يوثق لذلك، من خلال تدخل لرجل سلطة لدى مواطن مغربي لكي لا يطرد مواطنين جزائريين من بيته، بسبب عدم دفعهم لسومة الكراء، وكيف قال هذا المسؤول لصاحب المسكن بالحرف “هادو خوتنا وأنا مستعد لدفع سومة الكراء لك شريطة الإبقاء عليهم في البيت“.
هل طرد المغاربة منا لأراضيا لجزائرية في اتجاه المغرب دون احترام القانون هو الجواب؟
للأسف الشديد، هناك من يصب المزيد من الزيت فوق النار من الجانب الجزائري، في وقت نحن في أمس الحاجة فيه إلى تدويب جليد الخلاف بين الدولتين، وتحسين علاقات الجوار، وفتح الحدود أمام شعبين يجمعهما أكثر مما يفرقهما!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.