تعيين حسن خيار مديراً لقناة ميدي 1 خلفا لعباس العزوزي    بالصور: الانزلاق الأرضي الذي شل حركة سير القطارات بالمغرب    المغرب يحتل المرتبة 39 من حيث السمعة في العالم والأول عربيا    ملايين المغردين يناشدون ميسي.. "لا ترحل يا ليو"    الناخب الوطني: التصفيات لن تكون سهلة لكن حظوظنا قائمة في التأهل لمونديال روسيا    نوير يحطم رقم قياسي مع المانيا في يورو فرنسا 2016    ممثل الجنوب وداد السمارة يتوج بطلا للمغرب في كرة اليد    باريس سان جيرمان يعلن رسميا رحيل لوران بلان    الشرقاوي: قرار بلمختار تغيير اسم مادة التربية الإسلامية اعتداء صريح على اختصاصات بنكيران    مهنيو قطاع "البلاستيك" يحتجون أمام البرلمان على منع الحكومة ل"الميكا"    ثمن الثانية الواحدة من الإشهار على القنوات المغربية خلال شهر رمضان    حرب الاعتكاف بالجهة الشرقية    سنودن يخسر دعوى ضد النروج لضمان منع تسليمه    رئيس أبيا واريورز: "صفقة شيكاتارا حسمت رسميا"    الفحص الطبي يفصل ألفيس عن يوفنتوس    العمل الجمعوي للصحافيين يتعزز بميلاد ''رابطة الصحافيين الاقتصاديين''    شباط: تصريحات "العماري" أخطر من تصريحات بان كي مون    طنجة.. إجهاض تهريب حوالي 5 أطنان من الحشيش    طنجة: إطلاق الرصاص وسيارة تدهس شرطي في عملية توقيف مجرم ببني مكادة    شاب ينحر شقيقه لأنه لا يصوم ولا يصلي    المغرب الخامس عربيا من حيث تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر بقيمة 3.2 مليار دولار    مسرحية "ثوذاث نثكزاند" تسدل ستار النسخة الثانية من الملتقى الرمضاني للمسرح بالحسيمة    الحد الأدنى لنسب الفائدة يتسبب في خلافات بين البنوك    في أول كتاب من داخل التجربة 18    أبلاضي : الشوباني احسن رئيس جهة .. اكثر قيادي المصباح استهدافا    تاريخ جديد لأوروبا يُكتب بِمداد الشعوب    استمرار ارتفاع الحرارة في الأسبوع الثالث من رمضان    تلميذة من أكاديمية بني ملال - خنيفرة تحصل على أعلى معدل في امتحان البكالوريا على المستوى الوطني بالتعليم العمومي    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    بنكيران يوجه رسائل مشفرة إلى "الدولة العميقة" ويتوقع فوز حزبه في 07 أكتوبر    صولة رئيسا للجنة تحكيم « جواسم» بمهرجان خريبكة    الإديرسي يتذكر: اللقاء الملكي التاريخي مع المسرحيين لمارس 1991 (الحلقة 2)    عدنان إبراهيم يتحدى "كبار العلماء" في السعودية ويدعوهم للمناظرة    الدكتور محمد الشهبي، اختصاصي في طب وجراحة العيون وتصحيح النظر    أمراض نادرة: الوذمة الوعائية الوراثية مرض ينفخ الوجه والجسم ويتهدد الحياة    إذا ما منع الطبيب صيامهم إفطار المرضى المصابين بالأمراض المزمنة إنقاذ لأنفسهم من الهلاك    هذا هو حكم الوداد البيضاوي و زيسكو يونايتد الزامبي    عمالة إنزكان تحجز بخور ليلة القدر وملابس العيد وأطنانا من اللبن والتمور    البنك الإفريقي يقرض المغرب 134 مليون دولار لحكامة الضمان الاجتماعي    تراجع الأسواق الخليجية في مستهل التداولات بعد الاستفتاء البريطاني    «سفر إلى معنى السفر».. جديد الشاعر عبد الرحمان أبو يوسف    القاص محمد حماس يصدر «أثير الفراشات»    حكايات من الزمن المرتيلي الجميل"الموسم الصيفي " ( 5)    صفقة استحواذ لافارج على إسمنت المغرب تناهز 9 ملايير درهم .. ستتمخض عن ولادة عملاق إقليمي في صناعة الاسمنت    أنقرة تعرب عن استيائها من وصف البابا لأحداث 1915 "بالإبادة العرقية"    مقتل ستة أشخاص وإصابة آخرين في تفجيرات انتحارية في بلدة القاع اللبنانية    المغرب مقبل على اقتناء سفينة متخصصة في علم المحيطات ومتعددة المهام    قوالب الشوكولاتة مع السميد وجوز الهند    الكباب بالفرن    تجدد الاشتباكات بين المصلين وشرطة "الإحتلال في ساحات الأقصى    بالفيديو ..قرية أسترالية يعيش جميع سكانها تحت الأرض    مولاي أحمد في بيت الأمير مولاي رشيد    استخفاف بتمدرس الأشخاص في وضعية إعاقة    الفائز ببرنامج "آراب غوت تالنت" يضع حدا لحياته بشكل مأساوي    هذا ما وجدهُ فريقٌ من العلماء في بئر زمزم    طنجة.. الشيخ ياسين الوزاني يحاضر في موضوع: كيف تكسب مفاتيح رحمة الله تعالى    شيخ الأزهر: الأوروبيون سيدخلون الجنة بدون عذاب    جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي جهة بني ملال خنيفرة تنظم فطورا في حضن من غدر بهم الزمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





برنامج «مسابقات مفتوحة» بين الأمس واليوم
نشر في العلم يوم 11 - 05 - 2009

من بين البرامج الإذاعية التي تقدمها الإذاعة الوطنية صبيحة كل أحد من التاسعة إلى الحادية عشرة برنامج مسابقات مفتوحة، الذي يسهر على تقديمه محمد عمورة حيث يطرح من خلاله مجموعة من الأسئلة على المستمعين من أجل التباري في شأنها والفوز بجوائز مالية أو عبارة عن أجهزة التقاط القنوات الوطنية عبر البث الأرضي الرقمي، لا أقولها بصراحة أن هذا البرنامج كان في بداياته الأولى متألقا وعرف إقبالا منقطع النظير من لدن المستمعين الذين كانوا يتهافتون على هذا البرنامج والمشاركة فيه بغزارة وحماس لدرجة أن البرنامج كان يستغني عن بعض المكالمات ويعتذر لأصحابها في نهاية كل حلقة. بالإضافة إلى طبيعة الأسئلة التي كان يقدمها والتي كانت تحمل في طياتها زخما من الأفكار والمعلومات في شتى مجالات المعرفة.
أما بخصوص الجوائز فكانت عبارة عن مبالغ مالية هامة وكانت تسلم في حينها لأصحابها لكن ما يلاحظ عن هذا البرنامج وخاصة في الشهور الأخيرة أنه أصبح يعرف نفورا من لدن المستمعين الذين أصبحوا غير قادرين ومستعدين لضياع وقتهم في برنامج لافائدة ترجى من ورائه ولعل ما ساعد على فضح كارثية برنامج مسابقات مفضوحة، عفوا «مسابقات مفتوحة» أنه تخلى عن وظيفته الأساسية حيث أصبح يهتم بتقديم المادة الغنائية في حين ظلت مكالمات المستمعين فاترة ونادرة وهنا تبقى المسؤولية ملقاة على المخرج والمكلف بتلقي المكالمات مصطفى لحكيم الذي أنصحه بأن يكون حكيما مع مكالمات المستمعين بإعطائنا شيئا من الإهتمام بدل وضع أرقامهم الهاتفية في لوائح يتم رميها في سلة المهملات عند نهاية كل حلقة. ومما زاد الطين بلة هو أن البرنامج أصبح يعيد طرح أسئلة سبق البرنامج أن طرحها في الحلقات السابقة، حيث أن إعادة الأسئلة المقترحة في البرنامج أفقدته خاصية التنوع والشمولية وبالتالي أسقطت البرنامج في الروتينية والتكرار الشيء الذي أفقده تألقه ولمعانه، وهنا أهمس في أذن مقدم البرنامج محمد عمورة: هل مصادر المعلومات المعتمدة في انتقاء أسئلة البرنامج نفذت؟؟
أقول لك إن الإعداد المسبق والبحث الجاد وراء نجاح كل برنامج إضافة إلى التجربة الإذاعية غير المستهان بها، كل ما أتمناه هو أن يتجاوز البرنامج الهفوات السابقة ويسعى جادّاً إلى تحقيق المعادلة الصعبة بين الترفيهي والتثقيفي والرفع من مستوى الأسئلة لذا وجب إعادة النظر في الطريقة التي يقدم بها البرنامج حتى يساهم في إغناء الرصيد المعرفي لأفراد هذا الوطن والإسراع في تسليم الجوائز للفائزين الذين طال إنتظارهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.