بعد 3 سنوات من التراجع    غزة: إسرائيل توسع عمليتها البرية والقتلى يتخطون 469    صور الملك محمد السادس وهو يؤدي العمرة    الجنرال بناني يقاضي أديب ويطالب بتعويض هذه قيمته    بعد معركة حامية الوطيس بين أنصار لشكر وأنصار أبو زيد..الشبيبة الاتحادية تنتخب مكتبها الوطني هذه تشكيلته    ألبوم جديد بالأمازيغية لناس الغيوان    عتيق بنشيكر: تجربتي في الدراما فتحت لي الأبواب إلى العالم الآخر    أحلام تخطف الأضواء بالقفطان المغربي في سحور قناة"إم بي سي"+صور    تحديد موعد تقديم رودريغيز كلاعب للملكي    المغرب يتقدم بثماني مراتب في التصنيف العالمي للابتكار    فندقان جديدان لتعزيز السياحة بالمحمدية    برشلونة يسعى لبيع ميسي والتخلص من راتبه الكبير    أزمة جديدة بين مصر والمغرب بسبب اتهام مسلسل "تفاحة آدم" للمغاربة بالسحر والشعوذة    افتتاح متحف الفن المعاصر في الرباط شتنبر المقبل    صحيفة بلغارية: المغرب يتميز بكونه ملتقى للحضارات ومزيجا من الثقافات    عصابة تتقمص دور سائقي طاكسي بالنواصر وتختطف مواطنين وتعتدي عليهم    إدانة شرطيتين بتهمة تزعم عصابة للنصب على المعطلين    مهتمون يحذرون من تنامي البناء العشوائي بضواحي أكادير    واخا المنظمين ماشي قدوة: وقفة أمام دار البريهي تطالب برحيل لعرايشي وتدين لوبي شركات الانتاج المتحالف مع المدير العام والمستفيد من كعكة الانتاج    إنزكان: حجز واتلاف كميات هامة من المواد الغدائية الفاسدة    قاضي التحقيق بفاس يطلق سراح أحد المتهمين في مقتل الشاب يوسف وسط الشارع، وعائلته وأصحابه يهددون بقتله والوضع يزداد احتقانا    لخويا القطرى يدخل في مفاوضات جادة مع المهاجم الإيفوارى ويلفريد بونى    دبلوماسي فلسطيني: المغرب كان وسيظل خير داعم للقضايا العادلة للشعب الفلسطيني    الأولى تواصل تسجيل أدنى مستويات الإقبال على برامجها في رمضان    'رحبة' الدارالبيضاء تعيش كسادا كبيرا رغم وفرة المنتوج    مغربيات من درجة"سبايا" محتجزات مع حريم "داعش" من بينهن من تعرّضن للاغتصاب    المغاربة لا يعلمون أنهم يأكلون أسماك "الشينوا" الملوثة بإشعاعات نووية    فلاحو تعاونية بولعوان يطالبون بفتح تحقيق في اختلالات مشروع السقي"فيديو"    بالفيديو: شباط يتهم بنكيران بالتواطؤ مع داعش والأخير يرد    رسمياً: فالنسيا يفسخ عقد قائده    بعد مطاردة هوليودية:درك أركمان ورأس الماء يحجزان "مقاتلة" محملة بالبنزين الجزائري ونيران تشتعل في الثانية    العلمانية طريق الإلحاد العالمي نبوءة الرسول لآخر الزمان 9/1    (اسرائيل) تعتزم حضر بث قناة الجزيرة على اراضيها و تتهمها بدعم الارهاب    هذه تفاصيل صفقة انتقال رودريجيز إلى ريال مدريد!    صحف الثلاثاء:حالة استنفار بعدد من الشواطئ الجنوبية، والمعارضة ترفض إعدام العسكريين الثائرين والفارين    محمد عبو يقدم مخطط تنمية المبادلات التجارية أمام أعضاء الجمعية المغربية للمصدرين    رئيس اتحاد التلفزيون المصري يأمر القنوات المصرية بتغطية خاصة لاحتفال عيد العرش    مطار بني ملال يستقبل 80 مسافر في أول رحلة واستقبال رسمي لطائرة الخطوط الملكية المغربية    ابنا أكادير زَينَب وأَحمَد:شهْر عسَلٍ قادهُما للفِعْل الاِجتِمَاعيّ والرياضيّ بالأندلس    توتنهام ينضم للمتنافسين على خدمات غريزمان    أمريكا تحذر رعاياها من السفر لاسرائيل و الأراضي المحتلة    قضية وفاة كريم لشقر بالحسيمة تجر صحفي الى القضاء    اخر المستجدات في ملف الوسيطة التي أهانت رجال القضاء اثناء جلسة النطق بالحكم    مقتل "دوليف كيدار" على يد المقاومة... ضربة قاسمة لجيش الاحتلال    محمد الشوبي    ***حديث اليوم // بقلم: عبد الله البقالي***    اعتقال "مخزني" متخصص في السرقة    برشلونة يتوصل لإتفاق نهائي مع نادي فالنسيا بشأن المدافع ماتيو    موراتا يتعرض للإصابة في تدريبات اليوفي    المكسرات تخفض احتمال الإصابة بأمراض القلب    الجالية المسلمة بفرنسا تحيي شهر رمضان ضمن أجواء وطقوس روحانية وتضامنية    جاد: لكل حامل برنامج غذائي صحي يجنبها حرقة فم المعدة خلال شهر الصيام    نوستالجيا عبد الله بها بالحي الجامعي مولاي اسماعيل    النبي قبل النبوة    إتحاف الخلان بأخبار طاغية نجدان    الدكتور محمد فائد، أستاذ باحث بمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة، تخصص علم الأغذية    الدكتور أمين المجهد، اختصاصي أمراض القلب والشرايين    مصطفى عامريش: انخفاض نسبة السكر في الدم يعطي الإحساس بالكسل والفتور ونوع من الصداع والدوخة 2/2    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

برنامج «مسابقات مفتوحة» بين الأمس واليوم
نشر في العلم يوم 11 - 05 - 2009

من بين البرامج الإذاعية التي تقدمها الإذاعة الوطنية صبيحة كل أحد من التاسعة إلى الحادية عشرة برنامج مسابقات مفتوحة، الذي يسهر على تقديمه محمد عمورة حيث يطرح من خلاله مجموعة من الأسئلة على المستمعين من أجل التباري في شأنها والفوز بجوائز مالية أو عبارة عن أجهزة التقاط القنوات الوطنية عبر البث الأرضي الرقمي، لا أقولها بصراحة أن هذا البرنامج كان في بداياته الأولى متألقا وعرف إقبالا منقطع النظير من لدن المستمعين الذين كانوا يتهافتون على هذا البرنامج والمشاركة فيه بغزارة وحماس لدرجة أن البرنامج كان يستغني عن بعض المكالمات ويعتذر لأصحابها في نهاية كل حلقة. بالإضافة إلى طبيعة الأسئلة التي كان يقدمها والتي كانت تحمل في طياتها زخما من الأفكار والمعلومات في شتى مجالات المعرفة.
أما بخصوص الجوائز فكانت عبارة عن مبالغ مالية هامة وكانت تسلم في حينها لأصحابها لكن ما يلاحظ عن هذا البرنامج وخاصة في الشهور الأخيرة أنه أصبح يعرف نفورا من لدن المستمعين الذين أصبحوا غير قادرين ومستعدين لضياع وقتهم في برنامج لافائدة ترجى من ورائه ولعل ما ساعد على فضح كارثية برنامج مسابقات مفضوحة، عفوا «مسابقات مفتوحة» أنه تخلى عن وظيفته الأساسية حيث أصبح يهتم بتقديم المادة الغنائية في حين ظلت مكالمات المستمعين فاترة ونادرة وهنا تبقى المسؤولية ملقاة على المخرج والمكلف بتلقي المكالمات مصطفى لحكيم الذي أنصحه بأن يكون حكيما مع مكالمات المستمعين بإعطائنا شيئا من الإهتمام بدل وضع أرقامهم الهاتفية في لوائح يتم رميها في سلة المهملات عند نهاية كل حلقة. ومما زاد الطين بلة هو أن البرنامج أصبح يعيد طرح أسئلة سبق البرنامج أن طرحها في الحلقات السابقة، حيث أن إعادة الأسئلة المقترحة في البرنامج أفقدته خاصية التنوع والشمولية وبالتالي أسقطت البرنامج في الروتينية والتكرار الشيء الذي أفقده تألقه ولمعانه، وهنا أهمس في أذن مقدم البرنامج محمد عمورة: هل مصادر المعلومات المعتمدة في انتقاء أسئلة البرنامج نفذت؟؟
أقول لك إن الإعداد المسبق والبحث الجاد وراء نجاح كل برنامج إضافة إلى التجربة الإذاعية غير المستهان بها، كل ما أتمناه هو أن يتجاوز البرنامج الهفوات السابقة ويسعى جادّاً إلى تحقيق المعادلة الصعبة بين الترفيهي والتثقيفي والرفع من مستوى الأسئلة لذا وجب إعادة النظر في الطريقة التي يقدم بها البرنامج حتى يساهم في إغناء الرصيد المعرفي لأفراد هذا الوطن والإسراع في تسليم الجوائز للفائزين الذين طال إنتظارهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.