"الأناجيل الأربعة"، دراسة نقدية للباحث المغربي حفيظ اسليماني    القصص في القرآن الكريم دراسة موضوعية وأسلوبية 55 بقلم // الصديق بوعلام    اتطلاق مسابقة الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة    ساركُوزِي يعلن "العودَة للسياسَة" عبر الفَايسبُوك    الاتحاد المسيحي بهولندا يشن هجوما اعلاميا شرسا على الداعية الناظوري طارق بنعلي و الأخير يرد ب"لو كل كلب ألقمته حجرا"    أغلب المواقع الاليكترونية المغربية لا تحمي المعلومات الشخصية    بايل يرحب بالعود إلى السبيرز    التمديد في سن تقاعد الشغيلة التعليمية ليس حلا    انتخاب المخارق عضوا بمجلس إدارة منظمة العمل العربية    الملك يطلق اسم "الغماري" على مسجد بواد لاو    خطيب الجمعة يرصد علاقة الراعي بالرعية أمام الملك    الموساد يستعين ب "صحافية مغربية" لاغتيال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي    كرويف يوضح الفرق بين البلوغرانا والبافاري    الناظور: مواطن يستنجد بالسلطات القضائية قصد إنصافه من بطش نافذين    عبد الواحد الراضي يفتتح بلشبونة معرضا بمناسبة الذكرى ال125 للاتحاد البرلماني الدولي    من الناظور الى هولندا: حكايات موسم العبور 3 – رحلة العودة … حين غابت كل الألوان في حضن الأسود ..    القاموس الاتحادي : مفاهيم اتحادية بين التجذر والتغير والتطور    أداء جيدا أمام مانشستر سيتي غوارديولا يشيد ببنعطية بعد ظهوره الأول مع البايرن    علماء يستبعدون قدرة الإيبولا على الانتقال عبر الهواء    باب سبتة : عبورأزيد من 480 ألف مغربي في إطار عملية مرحبا 2014    مطار بني ملال : المطالبة بحماية المسافرين من ابتزاز أصحاب الطاكسيات    مورينيو: "سأعود إلى ريال مدريد دون التفكير مرتين"    الفيفا يعين المصري هانى أبو ريدة رئيسا لمونديال الأندية بالمغرب    عاجل..فرنسا تشن أول حملة عسكرية على داعش في العراق    شاهد الصور و الفيديو: إعتداء عنيف لمراهقين مغربيين على فتاة هولندية يثير الجدل في هولندا    المغرب يفتح السجلات السوداء للجزائر في جنيف ويضع المنتظم الدولي أمام مسؤوليته    قانون جديد يُجرّم انضمام مقاتلين مغاربة ل"داعش"    الدورة السابعة لمهرجان طنجة الدولي للأفلام القصيرة تتواصل    بوقنطار: هذه هي الدروس المستفادة من استفتاء اسكتلندا    الحلف الدولي للحرب على داعش وميلاد النظام العالمي الجديد    نور الدين الكورش يوقع رسميا في كشوفات الحسنية وهذه قيمة العقد المالية    زخات مطرية عاصفية في هذه المناطق وأمطار ضعيفة في أماكن أخرى    أكاديمية الرباط تكشف أسباب التغييرات التي طالت بنية مدرسة عثمان بن عفان بالرباط    سباق انجليزي على خطف "ايسكو" من ريال مدريد    بنعطية : بإمكاني اللعب بشكل أفضل    المغاربة يستهلكون أزيد من مليون طن من السكر نصفه «سانيدة»    مجلس الأمن: فيروس ايبولا يهدد السلم والأمن الدوليين    درجات القص في «درجات من واقعية غير سحرية».    لقاء مع جون ايبير مارتان المندوب العام لمعرض «المغرب المعاصر» بمعهد العالم العربي بباريس    المنظمة الديمقراطية للشغل : إضراب 23 شتنبر الجاري جاء كاحتجاج على طريقة تعاطي الحكومة مع ملفات اجتماعية هامة    الزهد والتصوف في الأغنية الأمازيغية الريفية (موذروس نموذجا)    الرجل من الذات إلى الموضوع في «مسك الغزال» لحنان الشيخ    الناقد والروائي المغربي الدكتور محمد برادة    سافييك المغربية تحصل على 2.6 مليار دولار لبناء محطة كهرباء تعمل بالفحم    المغربي بن عمر في لقاء شاق مع زعيم الحوثيين على وقع احتدام العنف بشمال    البنك الشعبي يحصل على قرض من الخارج بقيمة 227 مليون دولار    "الرشوة" ضيعت فرص عمل على 150 ألف مغربي    المغرب ليس أتعس البلدان ولا أكثرها سعادة وهذه هي الدول الاكثر سعادة والاكثر تعاسة في العالم لسنة 2013+ تقرير    طبيبة تنصح النساء بالنوم عاريات لمنع انتشار البكتريا بالمهبل    مركز التكوين بالتدرج في حرف الصناعة التقليدية بتطوان يحافظ على مهن من الاندثار    تفاصيل جديدة عن مقتل موظفة بالمحكمة الابتدائية،وهذا ماكتبه الجاني على الفايسبوك    اختيار المغرب كقائد مشترك لبرنامج الإطار العشري للسياحة المستدامة    سيراليون تحبس جميع مواطنيها بسبب إيبولا    سعد المجرد يشارك في مسابقة MTV العالمية    العثور على 3 مسدسات محشوة بالرصاص يستنفر أجهزة الأمن    ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***    حجاج التنظيم الرسمي الذين سيغادرون ابتداء من الساعات الأولى من السبت المقبل مدعوون للإحرام في الطائرة    بالفيديو.."داعشي" سوداني: 144 حورية لمن يقتل أميركيا!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

برنامج «مسابقات مفتوحة» بين الأمس واليوم
نشر في العلم يوم 11 - 05 - 2009

من بين البرامج الإذاعية التي تقدمها الإذاعة الوطنية صبيحة كل أحد من التاسعة إلى الحادية عشرة برنامج مسابقات مفتوحة، الذي يسهر على تقديمه محمد عمورة حيث يطرح من خلاله مجموعة من الأسئلة على المستمعين من أجل التباري في شأنها والفوز بجوائز مالية أو عبارة عن أجهزة التقاط القنوات الوطنية عبر البث الأرضي الرقمي، لا أقولها بصراحة أن هذا البرنامج كان في بداياته الأولى متألقا وعرف إقبالا منقطع النظير من لدن المستمعين الذين كانوا يتهافتون على هذا البرنامج والمشاركة فيه بغزارة وحماس لدرجة أن البرنامج كان يستغني عن بعض المكالمات ويعتذر لأصحابها في نهاية كل حلقة. بالإضافة إلى طبيعة الأسئلة التي كان يقدمها والتي كانت تحمل في طياتها زخما من الأفكار والمعلومات في شتى مجالات المعرفة.
أما بخصوص الجوائز فكانت عبارة عن مبالغ مالية هامة وكانت تسلم في حينها لأصحابها لكن ما يلاحظ عن هذا البرنامج وخاصة في الشهور الأخيرة أنه أصبح يعرف نفورا من لدن المستمعين الذين أصبحوا غير قادرين ومستعدين لضياع وقتهم في برنامج لافائدة ترجى من ورائه ولعل ما ساعد على فضح كارثية برنامج مسابقات مفضوحة، عفوا «مسابقات مفتوحة» أنه تخلى عن وظيفته الأساسية حيث أصبح يهتم بتقديم المادة الغنائية في حين ظلت مكالمات المستمعين فاترة ونادرة وهنا تبقى المسؤولية ملقاة على المخرج والمكلف بتلقي المكالمات مصطفى لحكيم الذي أنصحه بأن يكون حكيما مع مكالمات المستمعين بإعطائنا شيئا من الإهتمام بدل وضع أرقامهم الهاتفية في لوائح يتم رميها في سلة المهملات عند نهاية كل حلقة. ومما زاد الطين بلة هو أن البرنامج أصبح يعيد طرح أسئلة سبق البرنامج أن طرحها في الحلقات السابقة، حيث أن إعادة الأسئلة المقترحة في البرنامج أفقدته خاصية التنوع والشمولية وبالتالي أسقطت البرنامج في الروتينية والتكرار الشيء الذي أفقده تألقه ولمعانه، وهنا أهمس في أذن مقدم البرنامج محمد عمورة: هل مصادر المعلومات المعتمدة في انتقاء أسئلة البرنامج نفذت؟؟
أقول لك إن الإعداد المسبق والبحث الجاد وراء نجاح كل برنامج إضافة إلى التجربة الإذاعية غير المستهان بها، كل ما أتمناه هو أن يتجاوز البرنامج الهفوات السابقة ويسعى جادّاً إلى تحقيق المعادلة الصعبة بين الترفيهي والتثقيفي والرفع من مستوى الأسئلة لذا وجب إعادة النظر في الطريقة التي يقدم بها البرنامج حتى يساهم في إغناء الرصيد المعرفي لأفراد هذا الوطن والإسراع في تسليم الجوائز للفائزين الذين طال إنتظارهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.